منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:01 am

أبرز ما تناولته الصحف العربية 20-1-2018


 أهم وأبرز عناوين الصحف والمواقع المصرية، فيما يتعلق بمستجدات القضية الفلسطينية.
 
الاهرام
- أمريكا تسابق الزمن لنقل سفارتها للقدس بحلول 2019
أخبار اليوم
- رئيس المؤتمر الاسلامي الاوروبي محمد البشاري يدعو المسلمين لزيارة القدس وإعمار مقدساتها ودعم 

أهلها
اليوم السابع
- نتنياهو: نرفض أي وسيط غير الولايات المتحدة في عملية السلام
- اسرائيل: اعتقال شاب بزعم محاولته دهس جندي على معبر جسر الملك حسين
موقع البوابة نيوز
- الرئيس عباس يصل بروكسل الأحد المقبل
- وقفة في الدنمارك رفضا لقرار ترمب
- "شبيغيل" الألمانية : الموساد الإسرائيلي اغتال 3000 شخص
موقع صدى البلد
- واشنطن تجمد 45 مليون دولار إضافية من تعهداتها للأونروا
- مسؤول أمني إسرائيلي: لم نقبض على منفذ عملية نابلس
المصري اليوم
- السويد: مستمرون بدعم فلسطين ومؤسساتها
- البيت الأبيض: بينس سيزور الشرق الأوسط كما هو مقرر
روز اليوسف
- عدد الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي 7000
- الاونروا: المنظمة ضحية حسابات سياسية
مصراوي
- روسيا تقترح عقد قمة بين أبو مازن ونتنياهو بموسكو
- الاونروا تطلق حملة عالمية لتعويض إيقاف المساعدات الامريكية للفلسطينيين



أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: لافروف وغوتيريس جدّدا التأكيد على الحل السياسي للأزمة الرئيس بوتين يبحث مع مجلس الأمن 

القومي الروسي التحضيرات لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي

كتبت تشرين: بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع أعضاء مجلس الأمن القومي الروسي أمس 

التحضيرات الجارية لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي المزمع عقده يومي الـ29 والـ30 من 

الشهر الجاري.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن ديميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله للصحفيين: تم خلال 

الاجتماع الذي أجراه بوتين مع الأعضاء الدائمين في المجلس الوقوف على سير جهود التسوية السياسية 

للأزمة في سورية وبحث جملة من القضايا المتعلقة بالتحضير لمؤتمر الحوار الوطني السوري في 

سوتشي.

حضر الاجتماع رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف ورئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو ورئيس 

ديوان الرئاسة أنطون فاينو ومدير جهاز الأمن الفيدرالي الكسندر بورتنيكوف وسكرتير مجلس الأمن 

القومي نيكولاي باتروشيف ووزير الدفاع سيرغي شويغو والداخلية فلاديمير كولوكولتسيف ومدير 

الاستخبارات الخارجية سيرغي ناريشكين والممثل الخاص للرئيس سيرغي إيفانوف.

في هذه الأثناء جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو 

غوتيريس التأكيد على الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقلته وكالة «سبوتنيك» أمس بأن لافروف وغوتيريس شددا 

خلال لقائهما في نيويورك الليلة قبل الماضية على عدم وجود بديل عن التسوية السلمية للأزمات في سياق 

النظر بأكثر المسائل إلحاحاً على الأجندة الدولية بما فيها الوضع في سورية وشبه الجزيرة الكورية, 

مضيفة: إن الجانبين أكدا عدم وجود بديل عن السبل السياسية والدبلوماسية لحل الأزمات الراهنة.

وكان لافروف أكد خلال لقائه رؤساء البعثات العربية في موسكو أول أمس ضرورة توحيد الجهود لمكافحة 

الإرهاب الدولي, داعياً في الوقت ذاته إلى حل مشكلات وأزمات المنطقة عبر الحوار.

كما جدد لافروف وغوتيريس الالتزام بتنفيذ بنود خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالملف النووي 

الإيراني.

ودعا لافروف أمس الأول خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول منع انتشار أسلحة الدمار الشامل إلى 

توحيد جهود المجتمع الدولي لتنفيذ الاتفاق النووي المبرم مع إيران محذراً من أن فشل الصفقة النووية مع 

إيران وخاصة بسبب أعمال أحد المشاركين في مجموعة «خمسة زائد واحد» سيصبح إشارة مقلقة 

بالنسبة إلى صرح الأمن الدولي بأسره بما في ذلك آفاق تسوية الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

إلي ذلك بحث لافروف في نيويورك أمس مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أهمية عقد مؤتمر 

الحوار الوطني السوري في سوتشي.

ونقلت وكالة «نوفوستي» للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان عبر موقعها الرسمي على 

الإنترنت: أولي خلال اللقاء اهتمام خاص بتطور الوضع في سورية وأكد الطرفان الدعم المبدئي من أجل 

سيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية وأنه لا بديل عن التسوية السياسية من خلال 

حوار سوري- سوري شامل على أساس القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي, مضيفة: تمت في 

هذا الصدد الإشارة إلى أهمية عقد المؤتمر.

وخلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس أكد لافروف أن «التحالف» الدولي الذي 

تقوده الولايات المتحدة لايقاتل تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في سورية رغم أنه مصنف دولياً على 

لائحة التنظيمات الإرهابية إلى جانب تنظيم «داعش».

وأوضح لافروف أن سعي الولايات المتحدة لتشكيل ميليشيا في شمال شرق سورية يتعارض بشكل كامل 

مع التزاماتها السابقة بما في ذلك في مجلس الأمن حول وحدة الأراضي السورية وقال: سنبحث عن سبل 

لمنع واشنطن من تقويض وحدة الأراضي السورية.

وأكد لافروف أن الولايات المتحدة سهلت هروب إرهابيين من تنظيم «داعش» إلى العراق عبر الحدود 

مع سورية.

وأشار لافروف إلى أن جميع الجهود والمؤتمرات حول سورية تتكامل مع بعضها البعض من أجل التوصل 

إلى حل سياسي سواء في أستانا أو جنيف أو سوتشي موضحاً أنه تمت دعوة أكثر من 1500 شخص إلى 

سوتشي لتمثيل مختلف الشرائح السورية .

وقال لافروف: روسيا تعول على عدم قيام «المعارضة» بطرح شروط مسبقة خلال محادثات فيينا 

الأسبوع القادم وتأمل ألا يتكرر ما حدث في الجولة الماضية من جنيف عندما وضعت شروطاً مسبقة قبل 

الجلوس إلى طاولة المحادثات .

وبشأن الاتفاق النووي الإيراني أكد لافروف أن بلاده تبذل كل الجهود لعدم تعديل الاتفاق وتعمل للحفاظ 

عليه مبيناً أن مطالب الولايات المتحدة لن تكون مقبولة بالنسبة لإيران.

كذلك دعا قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي إلى تعاون دولي 

وثيق في محاربة الإرهاب.

ونقلت وكالة «تاس» عن كوساتشوف قوله في جلسة عامة حول القضايا السياسية والأمنية في إطار 

الجلسة الـ26 للمنتدى البرلماني لآسيا والمحيط الهادي في العاصمة الفيتنامية هانوي: خطر الإرهاب في 

العالم لا يزال متصاعداً رغم تحقيق بعض الإنجازات مؤخراً بهذا الشأن وخير مثال على ذلك مكافحة 

مجموعات الإرهاب المسلحة في سورية والتي مكنت القوات الروسية من العودة إلى قواعدها في روسيا.

وشدّد كوساتشوف على أن النجاح في الحرب على الإرهاب يتحقق فقط في حال كان هناك تعاون دولي 

واسع وشامل يهدف إلى القضاء على عوامل انتشار الإرهاب والتطرف والتشدد ومحاربة إيديولوجيتهم، 

لافتاً إلى أنه من المهم في هذا الإطار إشراك ممثلي المجتمعات المدنية والقادة الدينيين ووسائل الإعلام 

الكبرى والأوساط التجارية والخبراء في هذا العمل.

في غضون ذلك أكدت وزارة الخارجية الروسية أن المحاولات الأميركية لتحميل الحكومة السورية 

مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي في سورية غير منطقية وهدفها إنقاذ الإرهابيين المهزومين والذين 

يؤيدونهم.

وكان الوفد الأميركي في مجلس الأمن الدولي وزع في 9 كانون الثاني الجاري وثيقة غير رسمية بعنوان 

«تقييم مواقف روسيا فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية».

ونقلت «سانا» عن الوزارة قولها في بيان أمس: إن محتوى هذه المادة لا علاقة له بالواقع ويشوه تماماً 

نهج روسيا للتحقيق في مثل هذه الحوادث ولا يسعنا إلا أن نعبر عن الأسف لأن الأمريكيين وعند إعداد 

الوثيقة المذكورة توصلوا إلى تشويه صريح ونشر حقائق مزورة وفي الوقت نفسه لايبدو أنهم قد فكروا 

حتى في مضمون تصريحاتهم المختلقة من وجهة نظر الأخلاق المهنية أو الحس السليم الأساسي إذ إنه تم 

تشويه الوضع الحقيقي لملف التحقيق في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة باستمرار حوادث 

استخدام الإرهابيين في سورية للمواد الكيميائية السامة وعوامل الحرب الكيميائية الكاملة.

وأضافت الوزارة: لذلك لا يمكننا أن نعتبر المواد التي قدمتها الولايات المتحدة إلا محاولة لتضليل قرائها 

وخاصة بالنظر إلى أن الموقف الروسي من الحادث الكيميائي في مدينة خان شيخون في 4 نيسان 2017 

المستند إلى الاستنتاجات المهنية للمتخصصين والتي تم تقديمها بوضوح ودقة خلال المؤتمر الصحفي 

المشترك لممثلي وزارات الخارجية والدفاع والصناعة والتجارة في روسيا.

وشددت الخارجية الروسية على أن محاولات فرض المسؤولية على الحكومة السورية تخلو من أي منطق 

في الوقت الذي يحقق فيه الجيش السوري انتصارات واثقة على الإرهابيين، مشيرة إلى أن التمسك بتوجيه 

مثل هذه الاتهامات إلى الحكومة السورية يعتبر أملاً في الخلاص للإرهابيين المهزومين وللذين يؤيدونهم.

ودعت الخارجية الروسية مجلس الأمن الدولي إلى إظهار الحس السليم والتقييم الموضوعي لجوهر 

محاولات الولايات المتحدة فرض صورة كاذبة حول مرتكبي الحوادث الكيميائية في سورية على المجتمع 

الدولي.

يشار إلى أن وزارات الخارجية والدفاع والصناعة والتجارة الروسية قدمت مطلع تشرين الثاني الماضي 

تحليلاً مشتركاً لتقرير الآلية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة حول التحقيق في 

حادثة خان شيخون، مؤكدة أن التقرير الذي يتهم الحكومة السورية سطحي وأدلته غير مقنعة، مشددة على 

أن ما جرى في خان شيخون كان عبارة عن مسرحية.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين مرات عدة رفض سورية شكلاً ومضموناً لما جاء في تقرير لجنة 

التحقيق المشتركة موضحة أنه جاء تنفيذاً لتعليمات الإدارة الأمريكية والدول الغربية لممارسة مزيد من 

الضغوط السياسية والتهديدات العدوانية لسيادة سورية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أمس الأول خلال جلسة لمجلس الأمن حول منع انتشار 

أسلحة الدمار الشامل أن الغرب يغمض عينيه عن استخدام الإرهابيين الأسلحة الكيميائية في سورية 

ويرفض إدانتهم ويفضل بدلاً من ذلك كيل الاتهامات للحكومة السورية خدمة لأهدافه.


الخليج: مرجع ديني يدعو إلى المقاطعة... العبادي يحذر من خلط الأوراق ويؤكد إجراء الانتخابات في 

موعدها

كتبت الخليج: جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، تأكيده أن الانتخابات ستجري في موعدها 

المقرر، وحذر من خلط الأوراق، مشدداً على أنه «كما واجهنا الإرهاب بوحدتنا علينا أن نواجه الفساد 

بوحدتنا»، فيما أكد المرجع الديني جواد الخالصي، أن من يشارك في الانتخابات يحكم على موقفه 

بالخيانة، وعلى تصرفه بالحمق وعدم التعقل.

وقال بيان صادر عن مكتب العبادي، إنه بحث مع رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، مسألة 

إجراء الانتخابات في موعدها، والأوضاع السياسية والأمنية ودعم الاستقرار والإعمار، كما جرت مناقشة 

التطورات على الساحة الإقليمية والدولية. وأكد العبادي، بحسب البيان، «إجراء الانتخابات في موعدها 

المقرر، وفقاً للاستحقاقات الدستورية، ورفض أية محاولات لتأجيلها».

من جانبه، أكد كوبيتش «الموقف الأممي الداعم للعراق بشكل كامل، وضرورة إجراء الانتخابات في 

موعدها»، مثمناً «مساعي الحكومة العراقية، وجهودها المبذولة لإعادة الاستقرار والإصلاحات 

الاقتصادية ومكافحة الفساد».

من جهة أخرى، قال العبادي في كلمة له خلال المشاركة باحتفال النصر، الذي أقيم في كربلاء، «لا ينبغي 

أن نضيع النصر بأي شكل من الأشكال، ولا يجوز أن نضيع نصرنا بفرقتنا وتنازعنا، ونهدر كل طاقاتنا»، 

محذراً من أن «الخلاف الذي يريده البعض غير مقبول، ولا يتحقق النصر الكبير إلا بالوحدة والتضحيات، 

من خلال البناء والإعمار». وأضاف، «كما واجهنا الإرهاب بوحدتنا، علينا أن نواجه الفساد بوحدتنا»، 

موضحاً أنه «لا يمكن لشخص واحد أو جهة واحدة مهما أوتيت من قوة أن تحارب الفساد وحدها، ولابد أن 

نتوحد لمواجهة الفساد». وشدد العبادي، «علينا أن نكون على درجة عالية من الوعي»، محذراً من 

«محاولات خلط الأوراق، ومن الإرهابيين والمجرمين الذين يحاولون قتل الأبرياء، فهناك فكر منحرف 

وإجرامي يريد قتل الأبرياء وما زال موجوداً، وهناك من يحاول أن يستطمعه تحت مختلف العناوين».

على صعيد متصل، قال الخالصي، خلال خطبة الجمعة أمس في الكاظمية، إن «الشعب العراقي إذ يكتشف 

المؤامرة بكل أبعادها، ويستعيد الشريط الإجرامي الذي مر على العراق في قتل المدنيين وإحداث 

التفجيرات.. هذا ما رأيناه في ساحة عدن، وساحة الطيران، وأماكن أخرى»، مشيراً إلى أن «هذا يؤكد 

أن العملية السياسية هي عملية تدميرية للبلد؛ لكي يبقى خاضعاً لإرادة الأجنبي ويتحكم بإرادته». 

وأضاف أن «السؤال الذي يسأله العراقيون كافة: هل هذه الانتخابات القادمة الناتجة من العملية السياسية 

يمكنها أن تثمر شيئاً إيجابياً لصالح العراق؟ وتابع الخالصي، أن من أراد أن يشارك فهو مسؤول أمام الله 

تعالى عن ذلك، ولكن اليوم وبعد إجماع الأمة والشعب العراقي على بؤس النتائج التي خرجت من 

الانتخابات، فإن من يشارك فيها وهو لا يرى إلا تمرير المشروع المعادي، فهو بذلك يحكم على موقفه 

بالخيانة، وعلى تصرفه بالحمق وعدم التعقل». وأكد أن الشعب العراقي بشكل عام يئنّ من آثار هذه 

الانتخابات والعملية السياسية، كما نسمع ونرى، فما هو الحل؟ هل نذهب إلى الانتخابات مرة أخرى، 

وبنفس الطريقة فنفرز نفس الوجوه؟ داعياً الجميع إلى مقاطعة الانتخابات؛ حتى لا يجري هذا المشروع 

المدمر للعراق باسم الشعب العراقي وباسمنا حسب تعبيره.


البيان: موسكو تدعو إلى قمة بين عباس ونتانياهو بلا شروط

كتبت البيان: دعت موسكو على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف إلى عقد قمة بين الرئيس 

الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في العاصمة الروسية من دون 

شروط مسبقة.

على صعيد آخر قال لافروف للصحافيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك: إن قرار الولايات المتحدة 

حجب تمويل لوكالة «أونروا» سيقوض بشدة جهود تلبية احتياجات اللاجئين.

وجاءت تصريحات لافروف على خلفية إعلان الخارجية الأميركية تعليق مساعدات غذائية، بقيمة 45 

مليون دولار لـ«أونروا» بعد أن تعهدت واشنطن الشهر الماضي تقديمها للفلسطينيين.


الحياة: تركيا تباشر «عملية عفرين» بقصف مكثّف وتريث في التوغل

كتبت الحياة: استهلت أنقرة عمليتها في عفرين شمال سورية أمس، بقصف مدفعي مركز، ترافق مع إعلان 

وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي انطلاق العملية العسكرية التي تستعد القوات التركية وفصائل من 

المعارضة السورية لشنّها في المنطقة الخاضعة لسيطرة «وحدات حماية الشعب» الكردية.

وعلى رغم الإعلان التركي، إلا أن وزير الدفاع حرص على توضيح أن العملية بدأت «من دون عبور 

للحدود»، وسط انتظار للموقف الروسي الذي حافظ على غموضه في ظلّ غياب التصريحات من موسكو 

وتضارب الأنباء عن انسحاب المراقبين الروس من عفرين تمهيداً لبدء العملية التركية.

في المقابل، كان موقف واشنطن، حليفة الأكراد والتي تتهمها أنقرة بدعمهم بالأسلحة والعتاد، واضحاً 

بالتحذير من العملية المرتقبة. فبعد ساعات من دعوة أميركية إلى تركيا للتركيز على قتال «داعش» بدل 

مهاجمة عفرين، رفضتها أنقرة في شكل كامل، رأى مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية أن 

تقارير القصف المدفعي على عفرين تزعزع الاستقرار في المنطقة ولن تساهم في حماية أمن الحدود 

التركية.

وقال المسؤول للصحافيين أمس: «لا نعتقد أن العملية العسكرية تخدم الاستقرار الإقليمي، أو استقرار 

سورية أو تساهم في تبديد مخاوف تركيا في شأن أمن حدودها»، مقراً بأن معلوماته عن التحركات 

العسكرية التركية «محدودة».

ويأتي تكثيف المدفعية التركية قصفها على عفرين بعد أيام من استهدف متقطّع للمنطقة. وأعلنت «وحدات 

حماية الشعب» الكردية أن القوات التركية أطلقت نحو 70 قذيفة على قرى كردية في قصف من 

الأراضي التركية، بدأ عند منتصف ليل الخميس- الجمعة واستمر أمس. ووصف الناطق باسم الوحدات في 

عفرين روجهات روج القصف بأنه «الأعنف» منذ تصعيد أنقرة تهديداتها بالقيام بعمل عسكري ضد 

المنطقة الكردية، فيما تعهّدت الوحدات الكردية في بيان بـ «مواجهة القوات التركية والجيش السوري 

الحر» الذي وصفت مقاتليه بـ «الإرهابيين».

وفي الإطار ذاته، توّعد وزير الدفاع التركي الوحدات الكردية بـ «الدمار» وبـ «القضاء عليها بالكامل 

في شمال سورية»، مؤكداً أن «لا بديل» عن العملية العسكرية. ورأى أن «العملية وسط عفرين قد 

تستمر لفترة طويلة لكن المنظمة الإرهابية سيقضى عليها بالكامل هناك».

إلى ذلك، كشفت وسائل إعلام تركية إن 20 حافلة تقلّ مقاتلين من «الجيش السوري الحر» عبرت أمس 

من الحدود التركية إلى منطقة يسيطر عليها الجيش التركي شرق عفرين. وأضافت أن مسلحي «الجيش 

السوري الحر» سينتشرون قرب بلدة إعزاز التي تعرض فيها مستشفى للقصف من جانب مسلحين أكراد 

ليل أول من أمس، ما يزيد من احتمالات توسّع المعارك في تلك المنطقة حيث تصاعدت الاشتباكات أخيراً. 

وذكرت القوات المسلّحة التركية إن عدداً من المدنيين أصيب في الهجوم ونقل إلى تركيا لتلقي العلاج. 

وأكدت مصادر متابعة لـ «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن فصائل المعارضة ستكون «رأس 

الحربة» في المعركة المرتقبة، مشيرةً إلى أن العملية ستنفذ على 10 محاور على الأقل بعد حشد تركي 

كبير، بآليات وعتاد وجنود ومدرعات ودبابات.

وتضاربت الأنباء في شأن انسحاب المراقبين الروس الموجودين في عفرين. وأفادت وكالة «الأناضول» 

التركية بأن القوات الروسية بدأت الانسحاب من محيط المدينة في اتجاه مناطق سيطرة النظام السوري 

شمال حلب، فيما نقل «المرصد» عن مصادر مطّلعة قولها أن القوات الروسية لم تنسحب من مناطق 

انتشارها.


القدس العربي: الناتو يفعل منظومة دفاعه التركية للتصدي لأي تهديد من سوريا وانسحاب الروس من 

عفرين يؤذن ببدء المعركة

كتبت القدس العربي: قالت مصادر لـ«القدس العربي» إن روسيا بدأت بالفعل سحب قواتها من المدينة، 

وذلك بعد يوم واحد من مباحثات رئيسي أركان الجيش والاستخبارات التركيين في موسكو، كما ذكرت 

مصادر أمنية تركية، أمس الجمعة، أن أنظمة الدفاع الجوي التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، 

المتمركزة في ولاية «قهرمان مرعش» (جنوب)، وُضعت على أهبة الاستعداد للتصدي للهجمات 

المحتملة من الأراضي السورية نحو تركيا.

وحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من مصادر أمنية، فإنه جرى تفعيل أنظمة الدفاع الجوي، 

المستقدمة من إيطاليا عام 2016، والمتمركزة في ولاية قهرمان مرعش، في إطار التدابير الأمنية المتخذة 

على الحدود. وأشارت المصادر، إلى أن أنظمة الناتو التي جرت صيانتها، وضعت على أهبة الاستعداد 

للتصدي لأي تهديد محتمل من الجانب السوري.

وكشف وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، في تصريحات تلفزيونية عن أن «المسؤولين الروس 

أعلنوا بشكل رسمي ومن أعلى المستويات، أنهم سيسحبون قواتهم من عفرين»، معلناً أن القوات المسلحة 

التركية بدأت فعلياً بتنفيذ عملية عفرين عبر القصف بالمدفعية، لكن لم يحدد موعداً لبدء اجتياز الحدود 

والاقتحام البري. واعتبر الوزير التركي أن التصريحات الأمريكية حول العملية «جوفاء وعديمة 

المعنى».

وأرسل الجيش التركي مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى حدود عفرين، وواصلت المدفعية ضرب مواقع 

الوحدات الكردية فيها. وأكدت مصادر أن المدفعية أطلقت قذائفها باتجاه مواقع للمسلحين الأكراد في 

المدينة، وذلك بالتزامن مع إرسال مزيد من الدبابات والمدرعات وعناصر الجيش والقوات الخاصة التي 

وصل منها الجمعة مئات العناصر في 10 حافلات إلى الشريط الحدودي. ودخلت 20 حافلة تضم قرابة 

1000 جندي إلى مدينة أعزاز. كما أقيمت تحصينات جديدة حول المخافر الحدودية التركية في هطاي 

المقابلة لعفرين، التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

وفي تطور لافت، انتقل مئات من عناصر الجيش السوري الحر الذين تلقوا تدريبات مكثفة خلال الأشهر 

الأخيرة داخل تركيا إلى مناطق في الداخل السوري، لا سيما منطقة أعزاز المتوقع أن تكون منطلقاً رئيسياً 

للهجوم على عفرين. وفي بلدتي هاصا و»قريق خان» بهطاي، سمع دوي القصف المدفعي التركي على 

مواقع للأكراد في عفرين.

وذكر ناشطون لـ«القدس العربي» أن القوات الروسية الموجودة في شمالي حلب، بدأت بسحب قواتها 

من قرية كفرجنة الواقعة على بعد نحو 10 كم شمال شرقي مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وقال مدير موقعNSO ، ضرار الخطاب، المختص بتغطية الأحداث في شمالي سوريا، إن القوات الروسية 

خرجت على دفعتين من نقطتها في كفرجنة الخاضعة لسيطرة «وحدات حماية الشعب «الكردية باتجاه 

مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات نظام الأسد.

وفي خطوة يتوقع أن تزيد التوتر المتصاعد بين واشنطن وأنقرة، قالت مصادر تركية إنه وبعد جولة كشف 

قامت بها قوات أمريكية في مدينة تل أبيض على الحدود السورية مع تركيا، جرى نشر قرابة 1000 

عنصر من الوحدات الكردية هناك، في تطبيق على ما يبدو لما قالت واشنطن إنها قوات حرس حدود 

ستشكلها من «قوات سوريا الديمقراطية» في شمالي سوريا، ووصفتها تركيا بـ»الجيش الإرهابي» 

ووعد أردوغان بـ»وأدها».

عدة صحف تركية، منها صحيفة «يني شفق» المقربة من الحكومة، كشفت الجمعة عما قالت إنها 

تفاصيل خطة العملية المرتقبة في عفرين، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي لن يكون تطهير المدينة بشكل 

كامل من الداخل كما جرى في عملية درع الفرات، وإنما يجري التركيز على حصار المدينة بشكل كامل 

وتنفيذ ضربات جوية محددة حتى إجبار الوحدات الكردية على الاستسلام.

وحسب الصحيفة، سيجري حصار المدينة غرباً من هطاي وشمالاً من كليس، وشرقاً من أعزاز، ومن 

الجنوب ستتم محاصرتها من تل رفعت وإدلب، وسيقود العملية قائد الجيش الثاني التركي الفريق إسماعيل 

متين تمل، الذي كان له دور بارز خلال عملية «درع الفرات»، وهو من القادة الذين يحظون بثقة كبيرة 

لدى الرئيس التركي وقائد أركان الجيش لا سيما وأنه جرى تعيينه عقب محاولة الانقلاب بدلاً من آدم 

حدودي قائد الجيش الثاني، الذي شارك في هذه المحاولة الفاشلة. وفي السياق ذاته، شدد رئيس الوزراء 

التركي بن علي يلدريم على أنه «لن يتم التسامح إطلاقاً حيال أي كيان يهدد الأمن القومي لتركيا».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:14 am

السبت 20 يناير 2018  
في ما يلي أبرز عناوين الصحف المغاربية  الصادرة اليوم السبت..

* المساء:

- كشف والي بنك المغرب أن المغرب يخطط للتفاوض على خط ائتماني جديد من صندوق النقد الدولي، سيكون أفضل من الخط الائتماني السابق. وكشفت تقارير إعلامية أن المغرب يخطط للتفاوض على هذا الخط الائتماني لطمأنة مقرضيه الأجانب والمستثمرين ووكالات التصنيف الائتماني بشأن السياسات الاقتصادية للمغرب، بما يسمح له باستخدام أسواق الرأسمال الدولي بشروط مواتية.

- أطلقت حكومة سعد الدين العثماني حملة لتسجيل آلاف الأطفال غير المقيدين في الحالة المدنية، حيث تقرر تشكيل مجموعة من اللجان المتنقلة تشتغل ميدانيا من أجل مساعدة الأسر المعنية في إعداد الوثائق الإدارية اللازمة حسب كل حالة. وستكون الحكومة أمام تحد حقيقي بالنظر إلى اختلاف وضعيات الأطفال غير المقمين في سجلات الحالة المدنية. وحسب دراسة خاصة بتحليل وضعية الأطفال والنساء بالمغرب فإن المعل الوطني للتصريح بالولادات في سجلات الحالة المدنية في الوسط الحضري يقدر ب 96.8 في المئة مقابل 91.3 في المئة بالوسط القروي.

* الصباح:

- نفقات المغاربة تسقط قناع الأزمة.. فقد أفادت مصادر مطلعة أن المغرب استورد، خلال السنة الماضية، 170 ألف سيارة جديدة. وتشير معطيات مكتب الصرف أن واردات المغرب من السيارات تجاوزت خلال السنة ذاتها 1900 مليار سنتيم، إضافة إلى واردات بقيمة 1800 مليار درهم من أجزاء وقطع السيارات بنسبة 8.5 في المئة، مقارنة ب 2016.

- الأسر تقر بتراجع خدمات التعليم والصحة.. فقد أكد 45.5 في المئة من الأسر المغربية تدهور الخدمات الخاصة بقطاع التعليم، و59 في المئة منها أكدت تراجع جودة الخدمات الصحية، حسب الأرقام التي أعلنتها المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر الذي أنجزته خلال الفصل الرابع من 2017.

* رسالة الأمة:

- جدد كل من محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، وعبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، التأكيد على أن القرار الذي اتخذته الحكومة القاضي بالانتقال إلى نظام الصرف المرن "ليس تعويما"؛ مؤكدين أنه منذ يوم الإثنين الماضي، تاريخ تنفيذ هذا القرار، "لم تعرف العملة الوطنية أي تقلب أو تأثر سلبي".

- خرج العشرات من أطباء القطاع الخاص، أمس الجمعة، للاحتجاج على الحكومة ووزارة الصحة بسبب ما يعتبرونه "تجاهل مطالبهم الاجتماعية والمهنية"، حيث نفذوا وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة بالرباط للمطالبة ب"تحسين شروط الممارسة الطبية وتجويد الخدمات الصحية"، و"توفير الموارد البشرية الضرورية" وكذا "تمكين المرافق الصحية العمومية من الموارد اللوجيستية اللازمة".

* بيان اليوم:

- أكد وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي أول أمس الخميس في الدار البيضاء، أن الميثاق الجديد للاستثمار، الذي اعتمده المغرب في يوليوز 2016 يعد خطوة حاسمة على درب بناء نموذج اقتصادي تنافسي وذي مردودية .وأوضح العلمي في كلمة له بمناسبة انعقاد النسخة الأولى من ندوات الغرفة البريطانية برسم سنة 2018 حول موضوع الميثاق الجديد للاستثمار، أن هذا المخطط المبتكر يحتوي على استراتيجيات قطاعية وجهوية، ويتضمن رؤية واضحة في مجال خلق فرص الشغل، وتحسين الخدمات العمومية والخاصة للمواطن، مع الانفتاح على التكنولوجيات الجديدة".

- تم التوقيع بالرباط على مذكرة تفاهم بين الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي والمجلس الإسباني للسلامة النووية. وذكر بلاغ للوكالة المغربية، أنه بموجب هذا الاتفاق يتعهد الجانبان بتبادل المعلومات حول القضايا المرتبطة بالاستعمال السلمي للطاقة النووية بما في ذلك تشارك الدروس المستقاة من الحوادث النووية وتعزيز الأمن النووي والاشعاعي والتواصل في حالة الأزمات النووية والاشعاعية.

* أخبار اليوم:

- شهد اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي انعقد الثلاثاء الماضي، مواجهة حامية رفض فيها الكاتب الأول إدريس لشكر، بقوة، اتخاذ موقف يتمسك بمجانية التعليم. لشكر طالب قادة الحزب بعدم "الكذب" على الشعب متسائلا: "من منكم يبعث أبناءه إلى التعليم العمومي؟ إن اتخاذ موقف يتطلب الانتماء أولا إلى الفئة المعنية؟".

- بعد إخراج مرسوم يقضي بإحداثها سنة 2015، أقدمت حكومة سعد الدين العثماني أخيرا على تشكيل وتنصيب اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية، في حفل خاص أمس بالرباط، أسندت رئاستها إلى التهامي أولباشا، كاتب عام سابق في مندوبية السجون، وتتمثل مهمتها الرئيسة في مكافحة الفساد على مستوى إنفاق المال العام للدولة والجماعات الترابية والمقاولات العمومية.

* الأحداث المغربية:

- وقع رؤساء فرق الأغلبية البرلمانية في مجلس النواب على خمسة مقترحات قوانين دفعة واحدة لتوسيع حالات التنافي في عضوية مجلس النواب ومجلس المستشارين، بداية من الولاية التشريعية القادمة المرتقبة في العام 2021.

- اتساع دائرة الإصابة بالليشمانيا.. فقد بدأت رقعة هذا المرض تتسع، إذ وصلت إلى مناطق بإقليم زاكورة لم تسجل فيها من قبل، ما يعني أن عدد المصابين في تزايد مستمر. وقد تحدثت مصادر طبية عن إصابة أزيد من 8 آلاف شخص بها الداء المعدي، ولأسباب متعددة، حسب المصادر ذاتها.

* الاتحاد الاشتراكي:

- قال محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية إن الشروع في تطبيق نظام سعر الصرف المرن الذي انطلق مطلع الأسبوع، سجل بداية موفقة ومطمئنة. وأضاف أن "الأسواق تثق في اقتصادنا، والكلمة الأولى والأخيرة للسوق التي أكدت ثقتها في عملتنا واقتصادنا الوطني، كما كشفت أن سعر الدرهم مواز لقيمته الحقيقية".

- قالت كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، أول أمس الخميس بالرباط، إنه تماشيا مع الأهمية التي تكتسيها الدبلوماسية الاقتصادية، سعى المغرب إلى تعزيز وسائل عمل هذه الآلية، وذلك ضمن مجموع التدابير المتخذة على الصعيد الداخلي، والتي تهدف إلى تطوير البنية الضرورية لمناخ الاقتصاد والتجارة والاستثمار، جنبا إلى جنب مع تنويع مجالات التعاون ضمن هذه المجالات مع مختلف الشركاء.

* العلم:

- الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يتقدم بمقترحات قوانين هامة تتعلق بمنع الجمع بين المهام الحكومية والتمثيلية؛ وتمكين الأحزاب من استغلال أملاكها؛ وضمان استغلال المفتشية العامة للمالية بإلحاقها برئاسة الحكومة؛ وتوسيع قاعدة المراقبة بالنسبة لصندوق الإيداع والتدبير؛ وإحداث وكالة التنمية القروية والحدودية؛ وإحداث هيئة مستقلة لتدبير نظام المساعدة الطبية. ولكن التعامل السلبي مع هذه المقترحات يطرح أكثر من تساؤل عندما يتعلق الأمر بمبادرات تشريعية تكتسي أهمية بالغة وصل عددها إلى 23 مقترح.

- أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بأنها قامت بإغناء خدماتها المقدمة للمواطنين عبر التطبيق المحمول "ماروت" (طريقي) بإطلاق نسخة جديدة من "التبليغ عن مخاطر على الطريق". وأوضح بلاغ للوزارة أن الوظيفة الجديدة تمكن مستخدمي التطبيق من الإبلاغ عن العوائق والمخاطر التي قد يصادفونها على الطريق العام خارج المجال الحضري والتي يمكن أن تهدد سلامة المسافرين (فيضانات، حوادث سير، مشاكل في التشوير أو في بنيات السلامة...) بالإضافة إلى إمكانية التقاط صورة للحادث وتحديد مكانه على الخريطة.

* لوماتان:

- كتابة الدولة المكلفة بالماء تعتزم تعزيز شبكة السدود بمنطقة سوس ماسة درعة. ولهذا الغرض من المنتظر أن تستعين بخدمات خبرة خارجية من أجل إنجاز دراسة جدوى للمواقع التي من ستمكن من احتضان السدود الكبرى بالمنطقة.

* لوبنيون:

- أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أول أمس الخميس، أن التساقطات المطرية التي عرفتها المملكة خلال الأسابيع الماضية على مستوى التراب الوطني سيكون لها أثر جد إيجابي على الموسم الفلاحي. وأشارت الوزارة، في بلاغ لها، إلى أن الأمطار الأخيرة سيكون لها أثر جد إيجابي على تطور الغطاء النباتي للمراعي والذي هو في مستوى جيد حاليا، وأن الكتلة الحيوية النباتية تعرف، بدورها، تطورا واعدا وهو ما سيمكن من إنتاج جيد للكلأ يلبي حاجيات القطيع الوطني وتثبيت أثمنة أعلاف الماشية في مستويات عادية.

* ليبراسيون:

- أعلن البنك الأوروبي للبناء والتنمية أول أمس الخميس عن منحه قرضا بقيمة 38 مليون أورو للمجموعة الفرنسية (فيجاك أيرو) لتمويل توسيع أنشطتها بالمغرب وتونس. وأوضح البنك الأوروبي أن هذا التمويل سيمكن من نقل الكفاءات والتكنولوجيا الدقيقة، وسيشجع على تقارب المعايير المحلية ذات جودة مع المعايير الدولية.

* البيان:

- قالت كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، فاطنة لكحيل، أول أمس الخميس بالرباط، إن أزيد من 57 في المائة من المغاربة يفضلون الملكية المشتركة للعقارات (الشقق) وذلك استنادا إلى دراسة أنجزتها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة. وأوضحت السيدة لكحيل في كلمة خلال ندوة علمية حول موضوع "الملكية المشتركة للعقارات المبنية: المجال، المعيش والروابط الاجتماعية" نظمتها الكتابة العامة للمجلس الوطني للإسكان، أنه بناء على هذه الدراسة، وبتشاور فعال مع مهنيي القطاع، عملت الوزارة على بلورة الإطار القانوني اللازم لتقنين السكن في إطار الملكية المشتركة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:15 am

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية

                                    

الاخبار: أزمة مرسومٍ جديد «تُهدِّد» الحكومة

كتبت الاخبار: تتراكم الخلافات التي تُفرِّق بين «الحلفاء» داخل الحكومة، وتؤدي إلى شلّ البلد قبل الانتخابات النيابية. بعد أزمة مرسوم الأقدمية، برز في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء تعيين مفتشين، ونقل كلية العلوم البحرية من عكار إلى البترون، من خارج جدول الأعمال وبعد خروج وزراء المالية والزراعة والتربية من الجلسة

أزمة مرسوم الأقدمية لضباط دورة الـ1994 في الجيش اللبناني، أصبحت تُشبه قصة إبريق الزيت. معظم القوى السياسية تُسلّم بأن لا أحد يريد حلّ هذه المعضلة قبل تاريخ الانتخابات النيابية، حتى تبقى مادة سجالية «تُستغل» في شدّ العصب الشعبي. ولكن، لن يكون هذا المرسوم «يتيماً». وبدل الواحد أصبح هناك مرسومان، يُساهمان في تعميق الخلافات بين أركان السلطة. التوتر في البلد بلغ حدّه الأقصى، وبات أي موضوع طابعه، في الأصل، إداري يُحوَّل إلى نزاع سياسي.

المرسوم الثاني الذي طرأ، يتعلّق بقرار مجلس الوزراء يوم الخميس تعيين مفتِشَين تربويين ومفتش مالي من خارج جدول الأعمال، بعد أن كان الوزراء علي حسن خليل وغازي زعيتر ومروان حمادة قد غادروا الجلسة. لم يكن هؤلاء على علمٍ، بحسب معلومات «الأخبار»، بأنّ قرار تعيين المفتشين سيُناقش، الأمر الذي أثار امتعاضاً كبيراً. ويتجه الوزيران المعنيان، حسن خليل وحمادة، إلى عدم توقيع المرسوم. مصادر وزارية شاركت في إقرار قرار تعيين المفتشين تقول إنّ «جلسة مجلس الوزراء لا تتوقف إذا انسحب منها حسن خليل أو حمادة أو أيٍّ كان»، مُضيفةً أنّه «لم تحصل أي مخالفة أو تعدٍّ على صلاحيات أحد، لأنّ هذا الأمر كان مدار بحث بين كلّ القوى في وقت سابق، وقد وافقت عليه. كذلك فإنّ المفتشين يتبعون لرئاسة الحكومة».

نقطة أخرى شكلت مادة اعتراض، ولا سيّما لدى حمادة، هي نقل الكلية المُخصصة للعلوم البحرية من عكار إلى البترون، من دون استشارة وزير التربية. الجدل في هذا الموضوع قديم، تعود فصوله إلى تاريخ الأول من آذار 2017، يوم ناقش مجلس الجامعة اللبنانية اقتراحاً لإنشاء فروع لكليات في عددٍ من المناطق. اتُّفق يومها على إنشاء العلوم البحرية «باختصاصات عدّة، حصرياً لعكار». إلا أنّ الوزير جبران باسيل، سارع إلى التغريد مُهنئاً أبناء البترون بإنشاء الكلية في منطقتهم. إلا أنّ ما حصل عملياً حينها، كان تخصيص مجلس الوزراء مبلغ 9 ملايين دولار لمركز علوم البحار في البترون، التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية. ظلّ الأمر محطّ جدلٍ، إلى أن تقرّر في جلسة الخميس الماضي نقل كلية العلوم البحرية من عكار إلى البترون. لم يبلع حمادة «استغابته»، ومناقشة قرارات تخصّ وزارته من دون وجوده. إلا أنّ المصادر الوزارية تعتبر أنّ «حمادة يريد اختلاق خلاف من دون سبب. وهو في الأصل حضر إلى الجلسة لتوتير الأجواء من خلال الاعتراض على بند إنشاء قنصليات فخرية، رغم التوضيح له مراراً أنّ هذه القنصليات لا تُكلف خزينة الدولة فلساً، بل إنّ القنصل الفخري المُعين هو المسؤول عن التكاليف المادية».

على صعيد آخر، تفاعلت قضية بناء العدو الإسرائيلي جداراً عازلاً على الحدود الجنوبية. فأبلغ الرئيس ميشال عون قائد «اليونيفيل» مايكل بيري، مطالبة لبنان «بالبحث في النقاط الـ 13 التي يتحفظ عليها على طول الخط الأزرق، ولا يعتبره حدوداً نهائية، بل هو تدبير مؤقت اعتُمد بعد تحرير الشريط الحدودي عام 2000». واعتبر عون أنّ «بناء إسرائيل لجدار قبالة الحدود اللبنانية في ظل الوضع الراهن للخط الأزرق، لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش اللبناني للمحافظة على الأمن والاستقرار». وتطرّق مجلس الدفاع الأعلى، في اجتماعه في بعبدا أمس، إلى الجدار العازل، فاعتبره «خرقاً للقرار 1701 وتقرّر أن يقوم لبنان بكلّ الإجراءات لمنع الخرق».

وخلال زيارة بيري لرئيس مجلس النواب نبيه برّي، أشار قائد «اليونيفيل» إلى أنّ إسرائيل قرّرت تجميد نشاطها في بناء الجدار الفاصل إلى حين انعقاد اللجنة الثلاثية (اليونيفيل والجيش اللبناني وجيش العدو) مطلع شباط المقبل. واستوضح برّي من بيري عن النقطة التي سيبدأ فيها الإسرائيليون عملية البناء، فأجابه بأنّها نقطة قريبة من المُربع النفطي. ردّ برّي بأنّ الخطورة تكمن في أنّ ذلك سيؤدي إلى اندلاع حرب.

من جهة أخرى، التقى برّي المدير العام لوكالة غوث ​اللاجئين الفلسطينيين​ «​الأونروا​» في ​لبنان​ ​كلاوديو كوردوني​، وعرض له النتائج السلبية التي ستطاول لبنان جراء خفض ميزانية الوكالة. طلب برّي من كوردوني إرسال جدول كشف عن المسؤوليات التي كانت تتحملها الوكالة بالتفصيل، وأشار إلى «وجود أمرٍ مُريب، وهو أنّ تجميد الأموال لم يشمل إلا لبنان وسوريا».

وعلّق برّي على طلب إدخال تعديلات على قانون الانتخابات، وما إذا كانت الأزمة الراهنة ستنعكس على الانتخابات النيابية، قائلاً إنّ «التعديلات أصبحت وراءنا، ولا شيء سيؤثر في موعد إجراء الانتخابات». أما بالنسبة إلى قرار هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل حول مرسوم الأقدمية، فكشف برّي أنّه بعد عودته من طهران «تمعّنت بالقرار، فتبين وجود مخالفة في أصول طلب الاستشارة من الهيئة، لناحية تجاوز توقيع المدير العام لوزارة العدل».

على صعيد العلاقة بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية، زار الوزير ملحم رياشي رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في بيت الوسط، وقال بعد اللقاء إنّ «المحادثات على قدم وساق بانتظار الوصول إلى خاتمة سعيدة». العلاقة بين الطرفين «ثابتة ومرّت بمراحل تاريخية طويلة، صحيح شابتها بعض الشوائب، ولكن الغيمة مرت». وأشار رياشي إلى أنّه «ما من موانع للقاء بين رئيس الحكومة ورئيس القوات سمير جعجع، لكننا نعمل على مقاربة حديثة لطريقة التعاطي بين الطرفين». إلا أنّ مصادر المجتمعين أبلغت «الأخبار» أنّ الأمور لم تُحَلّ نهائياً، وما زال هناك الكثير من المباحثات للقيام بها.


البناء: مواجهات محدودة على أطراف عفرين والعملية التركية لم تبدأ بعد رغم التحذير والتحضير؟.. نصرالله: نقف وراء الدولة والجيش في صدّ الخروقات... وندعو للتشدّد في مواجهة التطبيع.. تسيير شؤون الدولة حتى الانتخابات وفق معادلة «لا تحكّلّي ولا بحكّلّك... والله يسعدك ويبعدك»

كتبت البناء: بدأت العملية أم لم تبدأ بعد؟ هذا هو السؤال المتكرّر على ألسنة مديري غرف الأخبار في وكالات الأنباء العالمية مع مراسليهم الميدانيين على الحدود السورية التركية منذ ليل أوّل أمس. والجواب رمادي، كلّ شيء يقول بأنّ الاستعدادات مكتملة بانتظار الساعة الصفر، لكن القصف المدفعي لم يعد مفهوماً بدون تقدّم بري أو طلعات جوية، وثمة ما يجري بصورة مخالفة لتوقعات وحسابات أنقرة ولا يقدّم له الأتراك تفسيراً، خصوصاً أنّ التضارب حول مصير انتشار الوحدات الروسية على أطراف عفرين، بين كلام كردي عن انسحابها وتأكيد روسي على بقائها، وفي المقابل مع بقاء التهديد السوري بالتصدّي للطائرات التركية وغياب هذه الطائرات عن الأجواء رغم الكلام الرسمي الصادر عن وزير الخارجية التركي بأنّ زيارة رئيس الأركان التركي لموسكو تهدف للحصول على السماح الروسي بالعمل الجوي، وهو ما يبدو أنه لم يتحقق، وأنّ العقدة السورية لم يتمّ تذليلها، وأنّ الطريق ليست سالكة بعد أمام العملية العسكرية التي تسرَّع الأتراك بالإعلان عنها، وبدأوا يمهّدون لوصفها بعملية قصف مدفعي تارة وحصار تارة أخرى، والتمهيد للتراجع عن نياتهم المعلنة أصلاً بالدخول إلى عفرين.

لبنانياً وإقليمياً، كانت كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وما حملت من معادلات تتصل بالوقوف وراء الدولة اللبنانية والجيش اللبناني في صدّ الخروق والاعتداءات الأمنية والعسكرية، في إشارة لتفجير صيدا أو لمحاولة فرض أمر واقع حول النقاط المتنازع عليها حدودياً من قوات الاحتلال، ودعوة واضحة من السيد نصرالله للتمسك بثوابت مواجهة التطبيع وتطبيق أحكام المقاطعة العربية لـ«إسرائيل»، ووقفة أمام المحاولات الأميركية لشيطنة المقاومة وتصويرها منظمة إجرامية من بوابة اتهامها بالتورّط بتجارة المخدرات، وفي المقابل اطمئنان للوضع الداخلي وعدم وجود نيات لتطيير الانتخابات النيابية أو تأجيلها.

مصادر مطلعة رأت في ثقة السيد نصرالله بالاستقرار الداخلي وسير الاستحقاق الانتخابي بأمان، دلالة على قرار مساكنة مع الأزمات الراهنة من دون البحث بوساطات وحلول، سواء لمرسوم الأقدمية أو لتعديلات مهل تسجيل المغتربين، ووصفت العلاقات القائمة بين الأطراف المتساكنة تحت سقف الخلاف الرئاسي في الحكومة، بتفادي التصادم والسعي لحلحلة المشاكل بالمياومة، وفقاً لمعادلة «لا تحكّلّي ولا بحكّلّك، والله يسعدك ويبعدك» حتى موعد الانتخابات النيابية ونهاية الاستحقاق وتبلور الأحجام والأدوار الجديدة والتحالفات التي ستحكم المرحلة الثانية من العهد. وهي المرحلة التي تلي أوّل انتخابات نيابية تجري بعد انتخاب الرئيس عادة.

مع هدوء عاصفة المراسيم العسكرية «الجوالة» ومشاريع التعديل الانتخابية «المعجلة المكرّرة» وفي ظل الهدنة غير المعلنة على جبهة بعبدا – الرابية عين التينة، عاد الأمن ليتصدر واجهة الاهتمامات المحلية من بوابة استئناف العدو «الإسرائيلي» تغيير قواعد الاشتباك والعبث بالأمن، في الداخل اللبناني وعلى الحدود الجنوبية وإن عبر إحباط الأجهزة الأمنية اللبنانية مخططاً إرهابياً كبيراً أعدّ له تنظيم «داعش» لتفجير أهداف مدنية ومقار رسمية في أعياد الميلاد ورأس السنة، كما كشف وزير الداخلية في مؤتمرٍ صحافي أمس.

هذا الواقع الأمني المستجدّ، كان محور كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بمناسبة ذكرى أربعين الحاج فايز مغنية والذكرى السنوية لشهداء القنيطرة، التي حمَلت رسائل أمنية وسياسية مشفرة داخلياً وخارجياً في أكثر من اتجاه، لا سيما إزاء عزم العدو «الإسرائيلي» بناء جدارٍ أمني على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، حيث أعلن السيد نصرالله وقوفَ المقاومة إلى جانبِ التحذيرات الرسمية اللبنانية، داعياً الاحتلال إلى أخذ هذه التحذيرات بمنتهى الجدية.

وأضاف السيد نصرالله عنواناً جديداً للاشتباك مع كيان الاحتلال، وهو يستثمر على الموقف الرسمي للدولة اللبنانية بمعزلٍ عن رفض الحزب معايير تحديد الخط الأزرق، لكنه يقف خلف الدولة في أي موقف أو قرار عملي تتخذه بدءاً بتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وصولاً إلى البعد العسكري في القضية، واستغربت المصادر موقف قوات «اليونيفيل» في الجنوب إزاء العدوان «الإسرائيلي» الجديد، مشيرة إلى أن «لبنان لن يراهن على القوات الدولية ولا على على المؤسسات الدولية، بل يستند إلى قوة دولته ومقاومته وشعبه في الحفاظ على سيادته وتحرير أرضه المحتلة، كما لن يسمح بشرعنة الخط الأزرق أو تحويله إلى حدودٍ بقوة الأمر الواقع العسكرية والأمنية»، ورأت في كلام السيد نصرالله «رسائل تحذيرية جدّية للعدو من مغبة مواصلة مشروعه وأن المقاومة تملك قدرة الردع المطلوبة وتجيد استعمالها في الوقت والأسلوب والمكان المناسبين، لكنه ينتظر الدولة اللبنانية التي حثّها السيد على تحمل مسؤولياتها في هذا الإطار».

موضوع الجدار الأمني كان محطّ نقاش في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الذي عقد أمس، في بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري ووزراء الدفاع والداخلية والمال والخارجية والعدل والاقتصاد وقادة الأجهزة الأمنية، وذلك عشية انعقاد مؤتمرات الدعم الدولية للبنان، وقالت مصادر لـ «البناء» إن «المجلس أعطى التعليمات اللازمة للجيش اللبناني التحرك بالنار إزاء أي عملٍ ميداني إسرائيلي باتجاه بناء الجدار الأمني العازل». ولفتت المصادر إلى أنّ «العنوان الأهمّ في الاجتماع كان التأكيد على موقف الجيش الذي أنذر جيش الاحتلال من بناء الجدار»، مشيرة إلى أن «الجيش تلقى دعماً مزدوجاً من الدولة يتمثل بتعليمات المجلس الاعلى للدفاع ومن المقاومة تمثل بموقف السيد نصرالله».

وتمّ البحث في الاجتماع في ورقة لبنان إلى مؤتمر روما لدعم الجيش والقوى الأمنية. وأبقى المجلس على مقرراته سرية. وكان الرئيس ميشال عون قد استقبل قبيل الاجتماع الرئيس سعد الحريري وبحثا في المستجدات.


الديار: حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام… والحريري صامت نصرالله: دخلنا مرحلة الإنتخابات ونرفض العزل حتى لخصومنا بري لقائد "اليونيفيل": المساس برأس الناقورة ونقاط أخرى يُشعل حرب

كتبت "الديار": تعيش البلاد مناخا تصعيديا بسبب الدخول اكثر فأكثر في الاجواء الانتخابية التي ستكون العنوان الاساسي وربما الوحيد مع مطلع 7 شباط المقبل. ووفقا للمعلومات المتوافرة لـ "الديار" فإن مجلس الوزراء تجاوز امس فصلا جديدا من فصول هذا التصعيد المحموم عندما رحّل مناقشة اقتراح الوزير باسيل بتمديد مهلة تسجيل المغتربين من طاولة المجلس الى اللجنة الوزارية للانتخابات، متفاديا صداما حادا كان متوقعا حصوله في الجلسة، مع العلم ان الثلث المعطل كان سيطيح بالاقتراح بعد ان وفر المعارضون كل الظروف لتحقيق هذا العدد. وتضيف المعلومات نقلا عن مصادر مطلعة ان "حزب الله" لعب دورا مهما قبل الجلسة لجهة عدم اللجوء الى التصويت ناصحا بأن مثل هذا المنحى سيزيد من ســـخونة اجواء الجلسة، ويؤدي الى نتائج سلبية على الحكومة. كما ابلغ بعض الاصدقاء رئيس الحومة "انه لايجوز التمادي بهذا السلوك في مسايرة الوزير باسيل ليس في موضوع طرح اقتراحه هذا على جدول الاعمال فحسب بل ايضا في موضوع القناصل وقبلها بمواضيع اخرى منها قضية مرسوم الضباط الشهير".

واعرب هؤلاء الاصدقاء عن اعتقادهم بأن مثل هذا المنحى من الحريري لن يساهم في استمرار استقرار الحكومة وعملها، واعتبروا ان بعض ما اقدم ويقدم عليه رئىس التيار الوطني الحر يصب في منحى "ذبح الطائف". وتضيف المعلومات ان الرئىس الحريري لم يعط جوابا ايجابيا ام سلبيا واكتفى بهزّ رأسه، قبل ان يرجح فكرة احالة اقتراح باسيل الى لجنة الانتخابات. ووفقا للاعتقاد السائد لدى مراجع بارزة فإن مصير هذا الاقتراح قد حسم منذ امس، فاذا مرّ في اللجنة باجتماعها بعد غد الاثنين فانه لن يمرّ في مجلس الوزراء، وبالتأكيد لن يجد ايّ فرصة للوصول الى مجلس النواب او المرور فيه. وتقول مراجع مطلعة ان الوزير باسيل لا يريد تحقيق هذا الاقتراح بقدر ما يسعى الى ان يكون في اطار "عدّة الشغل" للتحضير للانتخابات مثله مثل الامور الاخرى الذي طرحها ويطرحها مؤخراً. وينقل زوار عين التينة عن الرئىس نبيه بري ان باسيل يطالب بتمديد مهلة تسجيل المغتربين ليظهر رغبته وحرصه على مشاركتهم في الانتخابات اكثر من الآخرين ومنهم انا مع العلم ان القاصي والداني يعرف موقفي الراعي والدعم لتعزيز مشاركتهم، ألم اقل "ان لبنان بجناحين: المقيم والمغترب"؟ واشار، حسب الزوار، الى ان موقفه اليوم هو مشابه لموقفه من التسجيل المسبق الذي عارضه طويلا ثم ايده مؤخراً عندما اقتربنا اكثر فاكثر من الاستحقاق الانتخابي. وبالمناسبة اقول مرة اخرى ان الانتخابات النيابية قائمة في موعدها. وحسب المعلومات المتوافرة فان باسيل ارفق اقتراحه برأي لهـيئة التشريع في وزارة العدل يعتبر ان الوقت ما يزال متاحاً للتعديل الذي يتضمنه الاقتراح حول تمديد مهل تســجيل المغتربين. وقال مصدر وزاري لـ"الديار" ان الوزير باسيل يدرك قبل غيره ان مردود اصوات المغتربين لن يكون لصالحه اكثر من الاطراف المسيحية الاخرى مثل "القوات اللبنانية"، لكنه يركّز على هذا الموضوع مثل مواضيع اخرى في اطار التعبئة الانتخابية التي يتبعها تحت عنوان اساسي الخطاب الشعبوي المسيحي وتعزيز دور المسيحيين في القرار. وفي خلاصة التطورات الاخيرة المتصلة بالشأن الانتخابي رأى المصدر ان مسألة اجراء تعديلات في قانون الانتخابات قد دفنت، وان مثل هذه المحاولات لن تعيد العجلة الى الوراء ولن تغير من واقع الحال.

  

اللواء: إنجازان "للمعلومات": إحباط مخطّطات لداعش وكشف المتورِّطين تفجير صيدا مجلس الدفاع يحذِّر إسرائيل من خروقات الناقورة.. ونصر الله يرفض إتهام باسيل بتعطيل الإنتخابات

كتبت "اللواء": في يوم، تدافعت، جملة ملفات ومعلومات أمنية، بعضها ذي صلة بالوقائع الداخلية، والبعض الآخر بارتبطات إقليمية تقاطعت عند تدخل إسرائيلة، وشغب إسرائيلي، وتهديدات واعتداءات من رأس الناقورة (النفط) إلى صيدا (العمليات التي استهدفت محمّد عمر حمدان من حماس)، وصولا إلى الوضع المتعلق بالتطبيع أو الحريات، ذات الطابع السينمائي او الموسيقي أو المسرحي، من دون اغفال العملية الخطيرة التي كشف عنها وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، واحبطتها شعبة المعلومات، قبيل توجهه إلى قصر بعبدا للمشاركة في اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، الذي ترأسه الرئيس ميشال عون، للتحضير لمؤتمر روما الذي يعقد 28 شباط المقبل، للبحث في تسليح الجيش اللبناني والاجهزة الأمنية. ورأت مصادر مطلعة ان هذه الإنجازات تأتي لتضع حدا لمحاولات بعض السفارات الضغط على الوضع اللبناني من باب الأمن، وعشية الانتخابات النيابية. وفي هذا الإطار، علمت "اللواء؛ ان مجلس الوزراء لن يعقد جلسة له الأسبوع المقبل، بسبب سفر الرئيس سعد الحريري إلى سويسرا للمشاركة في منتدى داموس الاقتصادي، في الفترة ما بين 23 و24 الجاري. عملية "لبنان الآمن" فقد أحبطت شعبة المعلومات "في قوى الأمن الداخلي" مخططا لمهاجمة أماكن عبادة ومبان حكومية خلال الاعياد السابقة كان من المقرر ان يقوم بها (داعش) "تنظيم الدولة الإسلامية"، وفقا لما أعلن الوزير المشنوق.

    

الجمهورية: الهمّ الأمني يقفز إلى الواجهة.. ونصـرالله: إنفجار صيدا بداية خطيرة

كتبت "الجمهورية": كان أمس "يوماً أمنياً بامتياز"، بدأ بمؤتمر وزير الداخلية نهاد المشنوق، فاجتماع المجلس الأعلى للدفاع، وانتهى بخطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصرالله. ولكن في هذه المحطات الثلاث برَز تبايُن في المواقف إزاء الأحداث الأمنية والسياسية. ففي وقتٍ كشَف المشنوق عن قبض شعبةِ المعلومات في قوى الأمن الداخلي على الـ"داعشي" ابو جعفر العراقي، في عملية أُطلِق عليها إسم "لبنان الآمن "، وقد شغّلته وهو موقوف لخمسة أشهر، معلِناً أنّ هدف الإعلان عن هذه العملية هو التأكيد للّبنانيين والعرب أنّ هناك قدرة أمنية فاعلة وعالية، وأنّ الوضع الأمني ممسوك، اعتبَر السيّد نصرالله أنّ انفجار صيدا الأخير والذي استهدف أحد قياديّي حركة "حماس" "بدايةٌ خطيرة على المستوى الأمني في لبنان ولا يجوز السكوت عنه". فعلّق المشنوق على كلام نصرالله بالقول: "هو موقف تقليديّ تجاه أيّ عملية يفترض أن تكون إسرائيل قامت بها". ولاحقاً، أُعلن أنّ شعبة المعلومات عرَفت هوية منفّذي هذا التفجير من خلال "داتا" الكاميرات وتأكّدت من أنّ الموساد الإسرائيلي وراء التفجير.

سياسياً، يُقفل الأسبوع على جوّ سياسي محتقن حول مجموعة من العناوين السياسية الخلافية. وسيغتنم الأفرقاء المعنيون الساعات المقبلة استراحة قصيرة لتذخير مواقفهم تمهيداً لاستنئناف الاشتباك الأسبوع المقبل، خصوصاً على حلبة اللجنة الوزارية الخاصة بقانون الانتخاب التي يُنتظر ان تبتّ في مشروع وزير الخارجية جبران باسيل لتعديل القانون لتمديد مهلة تسجيل المغتربين.


النهار: التحصين الأمني يواكب حرب المراسيم

كتبت "النهار": لعلها لم تكن مفارقة غريبة ان تتقدم الاولويات الامنية وتطغى على التأزم السياسي، في حين حصلت مأساة دراماتيكية على طرق التهريب بين سوريا ولبنان أودت بـ13 سورياً معظمهم من الاطفال والنساء قضوا صقيعاً، الامر الذي جعل هذه المأساة المريعة تعيد تسليط الاضواء على جوانب خطيرة من ملف اللاجئين السوريين الذي تراجع نسبيا في الفترة الاخيرة أمام تقدم ملفات وأولويات أخرى.

وأفادت مراسلة "النهار" في زحلة دانييل خياط ان المأساة حصلت أمس في جبل الصويري الحدودي مع سوريا حيث عثر على 13 جثة لثلاثة أطفال، 8 إناث بينهن مراهقات، ورجل مسنّ، الى "الراعي" الذي كان يقود المجموعة المنكوبة، وجميعهم سوريون، قضوا متجمدين لدى محاولتهم الدخول خلسة الى لبنان، في ليلةعاصفة ومثلجة، ضمن مجموعة من 30 شخصاً.

في غضون ذلك، اتخذت الاولويات الامنية طابعاً استثنائياً في ظل اقتراب الاستحقاق الانتخابي، اذ بدت مجموعة التطورات والتحركات التي سجلت أمس بمثابة اختراق من نوع آخر أرادت عبره الدولة والحكومة حرف الانظار عن الازمة السياسية المتفاقمة الى انجازات امنية تؤكد عبرها جهوزيتها لملاقاة الانتخابات النيابية من جهة واطلاق رسائل طمأنة الى المجتمع الدولي عن تحصين الاستقرار الامني على مشارف الاستعدادات الجارية لعقد ثلاثة مؤتمرات للدعم الدولي للبنان في الاشهر المقبلة. كما ان رسالة أخرى اطلقت في شأن عدم تهاون لبنان مع اتجاه اسرائيل الى اقامة حائط حدودي ينتهك القرار 1701. وفي هذا السياق عقد اجتماع للمجلس الاعلى للدفاع في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واستدعت انعقاده التحضيرات المفترض انطلاقها لبنانياً تمهيداً لـمؤتمر روما- 2 لدعم الجيش اللبناني والقوى الامنية، والمتوقّع عقده مبدئياً في 28 شباط المقبل بمشاركة 43 دولة. وعلمت "النهار" ان المجتمعين عرضوا الخطة التي يقترحها الجيش والتي قدمها نائب رئيس الاركان للتخطيط العميد جوزف سركيس تحت عنوان "خطة تطوير قدرات الجيش من 2018 الى 2022?، وتتناول الاهداف والحاجات والامكانات وما هو متوافر وما يجب توفيره والآلية والتمويل، إضافة الى المبلغ المالي القابل للتبديل. كما قدّم قائد وحدة معهد قوى الامن الداخلي العميد أحمد الحجار خطة قوى الامن الداخلي واستراتيجيتها التي بدأ تنفيذ قسم منها، فيما يحتاج تنفيذ القسم الآخر الى تمويل. وتقرّر في الاجتماع ان يقدّم كل من الأمن العام وامن الدولة والجمارك ورقته لاحقاً لتجمع كل الاوراق في ورقة لبنانية واحدة الى المؤتمر. وتطرق المجتمعون الى الجدار الذي تبنيه اسرائيل على الحدود مع لبنان، وأطلعهم رئيس الجمهورية على نتائج لقائه قائد القوة الدولية العاملة في الجنوب مايكل بيري ومطالبته بالبحث في النقاط الـ 13 التي يتحفّظ عنها لبنان على طول الخط الازرق، الذي لا يعتبره حدوداً نهائية، بل هو تدبير موقت اعتمد بعد تحرير الجنوب عام 2000.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:19 am

أبرز ماتناولته الصحافة الدولية 20/01/2018


أمد/نشرت الإندبندنت نشرت موضوعا لكيم سينغوبتا مراسلها لشؤون الدفاع بعنوان "بعد عام من حكم ترامب هل يكون التحقيق في ملف التدخل الروسي سببا لإسقاطه؟"
يقول سينغوبتا إنه مع بداية عام 2018 تحول الاهتمام والتركيز في ملف التحقيقات في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية إلى ستيف بانون كبير مستشاري ترامب السابق وهو ما يشير إلى تفاقم الأزمة.
ويتساءل سينغوبتا هل تكون أجهزة الأمن والاستخبارات في الولايات المتحدة هي التي تسقط ترامب بعدما كانت الأجهزة نفسها السبب الرئيس في فوزه بالانتخابات، على حد تعبيره.
ويشرح أن الديمقراطيين يؤكدون أن مرشحة الحزب السابقة هيلاري كلينتون كانت في طريقها للفوز لو لم يدخل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي على الخط معلقا على تفاصيل اختراق بريدها الإليكتروني ما أدى لتخريب حملتها الانتخابية.
ويؤكد سينغوبتا أنه رغم محاولات ترامب الإفلات من هذا الملف وتغيير بعض المسؤولين مثل استبدال جون برينان مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق بمايك بومبيو الموالي له شخصيا إلا أن ذلك لايمنع من أن ما سماه بالدولة العميقة بمؤسساتها تخوض المعركة لعزله من منصبه وهو الأمر الذي يتضح تدريجيا كلما زاد التحقيق في الملف الروسي اتساعا وعمقا.
مهربو البشر
التايمز نشرت موضوعا بعنوان مهربو البشر يبحثون عن طريق جديد لأوروبا عبر إسبانيا.
وتقول الصحيفة إن مهربي البشر يسلكون نفس أساليب مهربي المخدرات حيث بدأوا الاتجاه إلى إسبانيا كموطيء قدم لهم قبل التوجه لبقية بلدان أوروبا مشيرة إلى أن الأورقام الرسمية تؤكد أن نحو 23 ألف مهاجر وصلوا إلى إسبانيا العام الماضي عبر المغرب و الجزائر وهو ضعف الرقم الذي وصل البلاد خلال العام السابق.
وتوضح الصحيفة أن الفوضى في ليبيا قد أدت إلى تراجع أعداد المهاجرين إلى إيطاليا إلى نحول ثلث أعدادهم في العام السابق كما أن الإجراءات المشددة في تركيا أدت إلى تراجع أعداد المهاجرين إلى اليونان بنحو 70 في المائة مقارنة بالعام السابق.
وتنقل التايمز عن فابريس لاغري مدير وكالة مراقبة الحدود الأوروبية (فرونتيكس) توقعه أن تزداد كثافة المهاجرين غير القانونيين عبر منطقة غربي البحر المتوسط هذا العام موضحا أن الوكالة ستنتهي من إجراءات تعزيز الرقابة في تلك المنطقة قريبا عبر أليات الرقابة الجوية المسيرة عن بعد (درونز).
"محاكمة"
نشرت ديلي تليغراف موضوعا عن الديكتاتور السابق لغامبيا واحتمال تسليمه للخضوع للمحاكمة عن بعض جرائمه التي ارتكبها إبان فترة حكمه.
وتقول الصحيفة إن يحيى جامع ديكتاتور غامبيا السابق والذي استقبله الديكتاتور الحالي لغينيا الاستوائية منذ مغادرة بلاده العام الماضي قد يصبح بين لحظة والأخرى داخل قفص الاتهام بعدما أكد ديكتاتور غينيا الاستوائية تيودور أوبيانغ أنه من الممكن أن يسلمه.
وتوضح الصحيفة أن جامع تورط في انتهاكات مختلفة ومتنوعة وخطيرة خلال فترة حكم غامبيا قبل أن يخسر الانتخابات الرئاسية مطلع العام الماضي بشكل غير متوقع أمام أداما بارو.
وتضيف الجريدة إن انتصار اداما بارو نظر إليه على أنه هبة إلهية مثلما انتصر داوود على جالوت لكن هذه المرة كانت بالديمقراطية لكن الإطاحة بجامع قادت الكثيرين للتقدم بشكاوى ضده لانتهاك حقوق الإنسان خلال فترة حكمه.
وتوضح الصحيفة أن أوببيانغ حاكم غينيا الاستوائية لم يوقع اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية ما يعني أن جامع لايمكن تقديمه للمحاكمة إلا بموافقة مستضيفه الذي رفض مناقشة طلبات تسليم جامع لكنه وفي مقابلة نادرة الأسبوع الماضي قال إن حكومته ستدرس هذه الطلبات وتنظر فيها بعين الاعتبار.
وتوضح الصحيفة أن أوبيانغ البالغ من العمر 75 عاما أكد عير مرة أنه يرغب في التنحي عن رئاسة البلاد وربما بعد هذه السن يفكر في أن تسليم جامح للمحاكمة قد يكون جزءا من إرثه بعد رحيله.

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة


ركزت تعاليق وتحليلات الصحف الصادرة في أوروبا الغربية، اليوم على القمة الفرنسية -البريطانية و قرار الحكومة الفرنسية التخلي عن مشروع بناء مطار (نوتر دام دي لاند) و حصيلة السنة الأولى لدونالد ترامب بالبيت الأبيض ، وكذا الدعوة إلى التراجع عن مسلسل البركسيت .

ففي بريطانيا، اهتمت الصحف بالقمة الفرنسية-البريطانية، حيث تطرقت صحيفة (الإندبندنت) إلى قرار المملكة المتحدة ضخ 44,5 مليون جنيه استرليني (50,5مليون أورو) لتعزيز الأمن وعمليات المراقبة حول كاليه، مشيرة إلى أنه سبق ان أنفقت حوالي 140 مليون أورو منذ 2015 .

وأوضحت اليومية أن هذا القرار جاء خلال القمة الفرنسية- البريطانية ال35 التي انعقدت أمس الخميس بقرب لندن . إذ حصل الرئيس الفرنسي خلال هذه القمة على التزام رسمي من لندن "باستقبال بشكل سريع القاصرين غير المرفوقين بذويهم" ومعالجة ناجعة لملفات طالبي اللجوء واللاجئين المتواجدين بكاليه او في ضواحيها" .

وأشارت إلى أن الرئيس الفرنسي أعلن أنه سيتم تقليص آجال تسوية ملفات البالغين من ستة أشهر إلى 30 شهرا و تلك المتعلقة بالقاصرين غير المرفوقين من ستة أشهر إلى 25 يوما، مبرزا أهمية المعاهدة الجديدة الفرنسية البريطانية الرامية إلى التخفيف من معاناة الأشخاص العالقين في كاليه.

أما صحيفة (فاينانشل تايمز) فقد سلطت الضوء على اللجنة التي تم تشكيلها من قبل الحكومة البريطانية من أجل مواكبة المقاولات والأجراء الذين تأثروا بإفلاس مجموعة البناء والخدمات العمومية "كاريليون".

وتطرقت الصحف الفرنسية إلى قرار الحكومة الفرنسية التخلي عن بناء مطار ب (نوتر دام دي لاند) ، حيث أشارت صحيفة (لوموند) في مقال تحت عنوان "الحكومة تدفن مطار الانقسام " إلى أنه ورغم وعود ماكرون خلال الحملة الانتخابية بإنجاز هذا المشروع، أعلن الوزير الأول عن التخلي عن بناء مطار ب (نوتر دام دي لاند) للخروج من الطريق المسدود.

كما تناولت اليوميات حصيلة دونالد ترامب بعد مرور سنة على توليه الرئاسة ، و وكتبت (ليبيراسيون) أن ترامب يسعى للوفاء بوعوده خلال الحملة الانتخابية : الانسحاب من اتفاق باريس واتفاقية التبادل الحر العابرة للمحيط الهادي، والاتفاق النووي الإيراني.

وأضافت أنه وعلى الرغم من الاستقالات المتتالية لمستشاريه المقربين والاتهامات بالاعتداءات الجنسية فإن المؤشرات توحي بأن الرئيس ال 45 للولايات المتحدة لا يبدو أنه متأثرا، مشيرة إلى أن انتخابات منتصف - الولاية في نونبر ستشكل مناسبة للتقدميين الذين يتعاظم شأنهم في الحزب الديمقراطي لإظهار قدراتهم على الإقناع والتعبئة.

واهتمت الصحف السويسرية كذلك بتخلي الحكومة الفرنسية عن مشروع بناء مطار (نوتر دام دي لاند)، حيث نقلت تصريحا شديد اللهجة لعمدة نانت والتي أشارت فيه إلى أن تحول موقف الدولة يضرب عرض الحائط التعبير الديمقراطي الذي تم في يونيو 2016، مضيفة أن هذا القرار يترك القضايا الأساسية للجهة بدون أجوبة ويعاقب عشرات الآلاف من الاشخاص الذين يعيشون قرب نانت الأطلسية.

من جانبها، أكدت (لاتريبون دو جنيف) أن الرئيس الفرنسي قام بمغامرة سياسية محفوفة بالمخاطر عندما قرر دفن هذا المشروع المثير للجدل، وفرضه رحيل المحتجين الذين احتلوا المكان.

أما (24 أور) فاعتبرت من جانبها أن ماكرون راهن على حذف مشروع كان يريده عدد من الفاعلين الاقتصاديين، لكن التخلي عنه سيكسبه دعم المؤيدين للقضايا البيئية.

في البرتغال، تمحورت تعاليق الصحف حول القمة الفرنسية -البريطانية، و اعتبرت صحيفة (بوبليكو) أن ملف الدفاع كان موضوعا مدرجا في جدول أعمال القوى الأوروبية التي تتوفر على قدرات عسكرية هائلة والتي تتقاسم وضع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن والقوى النووية التي لديها آراء متابينة بشأن التكامل الأوروبي.

ولاحظت اليومية أنه خلال الاستماع لتريزا ماي و إمانويل ماكرون في القمة الفرنسية- البريطانية ال35 التي انعقدت أمس الخميس ، لم يكن الانفصال بين المملكة المتحدة و أروبا مطروحا ، مضيفة أن الرسالة كانت : مواصلة التعاون في مجال الدفاع ومحاربة الإرهاب و كذا السياسة الخارجية ، وهو ما يتماشى مع المصلحة "الحيوية " للبلدين.

كما تطرقت اليوميات لقطاع السياحة، إذ كتبت صحيفة (دياريو دي نوتيسيا) أن عدد السياح المحليين والأجانب الذين زاروا البرتغال ارتفع بنحو 8 في المائة في الفترة ما بين يناير و نونبر 2017 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية ،وزادت مجموع مداخيل القطاع بوتيرة أكثر ارتفاعا .

وسجلت معطيات المعهد الوطني للإحصائيات أن السياحة جلبت للبلاد أزيد من 3,2 مليار أورو خلال ال11 الأشهر الأولى من 2017 وهو ما تجسد في تحقيق نمو بنسبة 17 في المائة، مشيرة إلى أن السياحة شكلت المحرك الثاني لانتعاش الاقتصادي خلال سنة 2017 .،

وتناولت الصحف الإيطالية القرارات "غير المسبوقة" للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد مرور عام على توليه الحكم و تنافس الأحزاب على كسب أصوات الناخبين السلطة استعدادا لإجراء الانتخابات التشريعية القادمة .

وكتبت صحيفة (لاريبوبليكا) أن العام الأول لرئيس ترامب بالبيت الأبيض اتسم باتخاذ قرارات "غير مسبوقة" ، همت عدة ملفات، خاصة السياسة الخارجية ، مشيرة إلى السعيه دائم لـ"الوفاء بوعوده رغم الفضائح المتتالية ".

وأشارت إلى المساعي المثيرة للجدل للرئيس الأمريكي ترامب المتمثلة في حظر السفر من بعض الدول العربية والإسلامية إلى الولايات المتحدة ، وتمسكه أمس الخميس ببناء سياج حديدي مع المكسيك، بتأكيد أن رؤيته لهذا القرار لم تتغير أبدا منذ اليوم الأول من اتخاذه ، ما يجعله ولايته الرئاسية على إيقاع "ثورة مستمرة".

وتطرقت صحيفة (لاستامبا) إلى تنافس الأحزب على الظفر بأصوات الناخبين في إطار التحضير للانتخابات القادمة المقررة في الرابع من مارس 2018 ، من خلال التصريحات والتصريحات المضادة لزعماء بعض الأحزاب، مشيرة إلى قول الأمين العام لحزب لرابطة الشمال، ماتيو سالفيني بأنه سيكون رئيسا للحكومة القادمة، إذا تقدم حزبه في الانتخابات البرلمانية على حزب حليفه، في إئتلاف يمين-الوسط، سيلفيو برلسكوني.

وأضافت أن سالفيني أشار خلال استضافته من قبل إحدى القنوات التلفزية الإيطالية ، مساء أمس الخميس أكد بأنه في حال اختار الناخبون الايطاليون رابطة الشمال، سوف "سيتولى منصب رئيس الوزراء وسيختار أفضل تشكيلة وزارية ممكنة"، ردا على البرلسكوني زعيم حزب (فورزا إيطاليا) الذي قال بأنه قد يتولى منصب رئيس الوزراء عقب الاقتراع المقبل.

على صعيد آخر ، ذكرت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) أن إيطاليا أصدرت أوامر بالقبض على 33 شخصا أمس للاشتباه في انتمائهم لمجموعة مافيا صينية متورطة في جرائم القمار و الابتزاز والمخدرات وتهيمن على نقل البضائع الصينية عبر أوروبا. وونقلت عن الشرطة قولها إن المجموعة كانت تتمركز في براتو قرب فلورنسا (شمال وسط) وهى حيث يتمركز المهاجرون الصينيون الذين يمتلكون العديد من المقاولات للنسيج .

في إسبانيا، أولت الصحف اهتمامها للدعوة إلى التراجع في مسلسل بركسيت وفقدان اليسار الإسباني للتعبئة . وأكدت صحيفة (إلموندو) ان الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون انضم للقادة الأوروبيين جان كلود جانكر ودونالد تاسك من أجل تشجيع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تراجع عن البركسيت، مسجلة أن الرئيس الفرنسي أكد أنه يرحب بقرار تجميد مسلسل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

و نقلت اليومية عن ماكرون قوله خلال زيارته الرسمية الأولى لبريطانيا العظمى أن "هناك أمرين لا يمكن للبركسيت تغييرهما : تاريخنا وجغرفيتنا ".

من جانبها، أبرزت (الباييس) تراجع تعبئة ناخبي اليسار في إسبانيا، موضحة أن 1,7 مليون من المتعاطفين مع الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وحزب اليسار الرديكالي يتأرجحون بين الامتناع والتردد.

وأضافت اليومية استنادا إلى استطلاع للرأي أن نحو 20 في المائة من ناخبي بوديموس ، أي مليون شخص لم يعد لديهم اقتناع بهذه التشكيلة و لا بالحزب الاشتراكي العمالي .




شؤون دولية

المؤسسات الفدرالية الأمريكية تتوقف عن العمل بسبب عدم التمويل

توقفت المؤسسات الفيدرالية الأمريكية عن العمل بسبب عدم التوصل لإتفاق في مجلس الشيوخ الأمريكي حول مشروع قانون جديد حول التمويل، وذلك لعدم موافقة الديمقراطيين للمشروع الذي طرحه الجمهوريون .

من جهته وصف البيت الأبيض إعتراض أعضاء مجلس الشيوخ من الديمقراطيين بـ" سلوك الخاسرين".

يذكر بأن الولايات المتحدة الأمريكية هي واحدة من البلدان القليلة التي لاتستطيع فيها الحكومة العمل دون ميزانية محددة.

هذا و كان مجلس النواب الأمريكي قد تبنى في وقت سابق ميزانية مؤقتة حتى 18 فبراير/شباط.

بيد أن الديمقراطيين في المجلس يقفون بوجه الميزانية الجديدة، وحتى يتم إعتماد القانون يجب أن يحظى بأصوات 60 عضوا من أصل 100.

في الوقت الذي يحظى فيه الجمهوريون بـ51 صوتا فقط، من جهته يطالب الديمقراطيون بأن يتم إدراج التدليبر المتعلقة بإجراءات الهجرة، الأمر الذي يرفضه البيت الأبيض و الجمهوريون


موسكو: حجب واشنطن دعمها لـ"الأونوروا" سيؤثر على "السلام"


أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعم بلاده لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونوروا”، التابعة للأمم المتحدة، عقب قرار واشنطن حجب التمويل عنها .

وقال لافروف في مؤتمر صحفي في مدينة نيويورك “في البداية كان القرار حجب التمويل، ومن ثم تحول إلى دفع نصف المبلغ، طبعا، هذا الأمر سيؤثر بشكل فعلي على الاحتياجات الضرورية للاجئين الفلسطينيين في المنطقة، وعلى عملية السلام في المنطقة”.

وأضاف الوزير الروسي “سنقوم بالمشاورات مع كافة البلدان المعنية.. لنرى ما يمكننا فعله”.

وردا على سؤال حول سير “عملية السلام” في الشرق الأوسط، أجاب لافروف “اقترحنا على الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اللقاء في روسيا من دون شروط مسبقة”.. “المقترح ما زال فاعلا”.

وشدد الوزير الروسي على أن الرئيس الفلسطيني كان دوما مستعدا لمثل هذا اللقاء، وقال “سنعمل في الفترة القريبة على إجراء الاتصالات اللازمة مع القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية، وبعدها، على الأغلب، سنسمع منهم مباشرة فرص الخروج من الوضع الحالي المعقد وغير المريح”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:20 am

شؤون عربية

روسيا والأردن تؤكدان دعم وحدة سوريا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأردني أيمن الصفدي، خلال اجتماع في نيويورك دعم بلادهما لسيادة ووحدة سوريا، وأشارا أيضا إلى أهمية عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي .

وجاء في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية، أن لافروف والصفدي تبادلا شامل لوجهات النظر حول الوضع في الشرق الأوسط في ضوء استمرار في هذه المنطقة إمكانات لانفجار الصراعات الداخلية والتهديدات الإرهابية، التي لا تزال لديها تأثير مزعزع للاستقرار على الأمن الإقليمي والدولي.

وأضاف البيان:"تم إيلاء اهتمام خاص في هذا السياق إلى تطور الوضع في سوريا".

وأكد الجانبان الدعم المبدئي لسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية ، وعدم وجود بديل عن التسوية السياسية من خلال الحوار الشامل بين السوريين على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وفي هذا الصدد، تم الإشارة إلى أهمية عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، والذي يتم التحضير له بنشاط حاليا ".

وأشارت الخارجية أيضا، إلى أن الجانبان بحثا خلال اللقاء الوضع الحالي للتسوية في الشرق الأوسط، وتم التأكيد على الالتزام بحل الدولتين للقضية الفلسطينية على أساس القانون الدولي المعترف بها عالميا، فضلا عن ضرورة استئناف سريع لعملية التفاوض.

وذكر بيان وزارة الخارجية الروسية "أشار الجانبان إلى عدم جواز تصعيد المواجهة الفلسطينية- الإسرائيلية، وخاصة في القدس الشرقية، الناجمة عن قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وكما ذكر سابقا، أعلن الصفدي في اللقاء مع لافروف، أنه سعيد لمناقشة "العديد من القضايا" معه، عقب محادثاته التي جرت في وقت سابق، مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.


سلسلة هزات أرضية تضرب وسط العراق

ضربت 6 هزات أرضية محافظة ديالى، وسط العراق، الليلة الماضية، أشدها بقوة 5.1 على مقياس ريختر، دون وقوع أضرار .

وذكر بيان للهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي، اليوم السبت، أن “سجلت مراصدنا الزلزالية سلسلة هزات أرضية ارتدادية صباح هذا اليوم في قضاء مندلي، بمحافظة ديالى”، متابعا بأن زلزالا بقوة 5.1 على مقياس ريختر وقع الساعة 1:17 بالتوقيت المحلي [بعد منتصف الليل].

وأوضح البيان أن الهزة الأرضية الأولى ضربت “منطقة تبعد 5 كيلومترات جنوب شرق مندلي، في ديالى، بعمق 10 كيلومترات، شعر بها المواطنون في المحافظة، وفي المنطقة الشرقية للعاصمة بغداد”.

ولفت البيان إلى أن 5 هزات أرضية أخرى بقوة تتراوح بين 3 إلى 3.8 ريختر بعد منتصف الليل حتى الخامسة فجرا، وقعت في مناطق جنوب شرق قضاء مندلي، مؤكدا “لم تردنا أنباء عن حصول أضرار”.


تل أبيب تايمز: فشل ذريع في سجل الاستخبارات الإسرائيلية


ما حصل أمس في العملية الصهيونية “الخاصة” في جنين التي اشتركت فيها أغلب الفئات العسكرية “الإسرائيلية” من جيش وشرطة واستخبارات، والتي شغلت كيان العدو الصهيوني بسياسييه وإعلامييه ومستوطنيه، شكل فشلاً مدوياً وصدمة كبيرة لـ”إسرائيل” بكل مكوناتها .

فبعد الإحتفالات بـ”الإقتصاص” من قتلة حاخام “هفات جلعاد” وبعد الخطابات النارية التي أطلقها كبار السياسيين في كيان العدو من رئيسه إلى رئيس وزرائه وغيرهم واستعراض القوة بتهديدهم المقاومة الفلسطينية، وصل الخبر الدقيق “من اغتال الحاخام تمكّن من الفرار”.

وفي هذا السياق، نشر موقع “تل أبيب تايمز” العبري تقريراً بعنوان “ما هو المطلوب وخاصة كيفية التعلم من فشل العملية في جنين؟”، تحدث فيه عن فشلين رافقا أعمال الجيش “الإسرائيلي” وشرطة “الحدود” وجهاز الأمن العام “الشاباك” في مخيم جنين أمس: الأول فشل الإستخبارات، والثاني الفشل الدعائي الذي رافق هذا الحدث منذ اليوم الذي حصلت فيه عملية قتل الحاخام “رازيئيل” في نابلس.

وبحسب التقرير العبري، فإنه من الواضح أن المعلومات الاستخباراتية عن الوجود المزعوم للخلية “الإرهابية” في جنين، غير صحيحة ومعيبة، حيث أن أعضاء الخلية لم يكونوا في جنين أساساً، ولكن العملية سمحت لهم بأن يتحروا الآن عن المخبر الذي أعطى الجيش هذه المعلومات وأن يكونوا حذرين.

ويضيف التقرير، أنه يجب على “الشاباك” إجراء دراسة دقيقة للمصدر الضعيف أو المضلل في سلسلة المعلومات التي أدت إلى اتخاذ قرار باتخاذ إجراء في مخيم جنين.

وحول عملية نابلس بتاريخ 9 كانون الثاني، والتي قتل فيها الحاخام “رازيئيل شيفاح” بالقرب من “هفات جلعاد”، يقول التقرير، أنه بصرف النظر عن إطلاق النار على الرجل وقتله، فإن جميع الوقائع الحقيقية المتعلقة بالهجوم كانت مخفية عن الرأي العام، لقد كان هناك تنظيم جيد من جميع العناصر، لإخفاء الظروف الحقيقية للكمين.

وتضيف “تل أبيب تايمز” في تقريرها، بأن أولئك الذين يعرفون التفاصيل، التي لا يمكن نشرها، يعرفون أنه وراء عبارة “كان هجوم منظم مهنيا”، هناك تطور وزيادة في القدرات التشغيلية والاستخباراتية للشخص الذي نفذ الهجوم.

ويشير التقرير، إلى أن الرغبة في إثبات أن كل شيء على ما يرام وتحت السيطرة، وأن الهجوم يجب أن يكون مرتبطا بحركة حماس، فشلت في الهجوم قرب “هفات جلعاد”، وأدى هذا الفشل إلى فشل آخر.

واعتبر كاتب التقرير، أن كلاً من رئيس الكيان رؤوفين ريفلين ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان ووزير الأمن العام جلعاد إردان ووزير التعليم نفتالي بينيت، تَنافس مع الآخر للعثور على كلمات أكثر ملاءمة للذراع الطويل للجيش “الإسرائيلي” و”الشاباك” التي وصلت لمنفذي عملية “هفات جلعاد” في وقت قصير، ولكن هذه الكلمات انفجرت في وجوههم بعد أن اتضح أنها غير صحيحة.

واعتبر الكاتب، أنه كان من المحرج جدا رؤية عائلة الحاخام المقتول تأتي لزيارة الجنود الجرحى، وتسليمهم الزهور، وتهنئتهم على إنجاز لم يتحقق بعد.


تل أبيب تايمز: فشل ذريع في سجل الاستخبارات الإسرائيلية


ما حصل أمس في العملية الصهيونية “الخاصة” في جنين التي اشتركت فيها أغلب الفئات العسكرية “الإسرائيلية” من جيش وشرطة واستخبارات، والتي شغلت كيان العدو الصهيوني بسياسييه وإعلامييه ومستوطنيه، شكل فشلاً مدوياً وصدمة كبيرة لـ”إسرائيل” بكل مكوناتها .

فبعد الإحتفالات بـ”الإقتصاص” من قتلة حاخام “هفات جلعاد” وبعد الخطابات النارية التي أطلقها كبار السياسيين في كيان العدو من رئيسه إلى رئيس وزرائه وغيرهم واستعراض القوة بتهديدهم المقاومة الفلسطينية، وصل الخبر الدقيق “من اغتال الحاخام تمكّن من الفرار”.

وفي هذا السياق، نشر موقع “تل أبيب تايمز” العبري تقريراً بعنوان “ما هو المطلوب وخاصة كيفية التعلم من فشل العملية في جنين؟”، تحدث فيه عن فشلين رافقا أعمال الجيش “الإسرائيلي” وشرطة “الحدود” وجهاز الأمن العام “الشاباك” في مخيم جنين أمس: الأول فشل الإستخبارات، والثاني الفشل الدعائي الذي رافق هذا الحدث منذ اليوم الذي حصلت فيه عملية قتل الحاخام “رازيئيل” في نابلس.

وبحسب التقرير العبري، فإنه من الواضح أن المعلومات الاستخباراتية عن الوجود المزعوم للخلية “الإرهابية” في جنين، غير صحيحة ومعيبة، حيث أن أعضاء الخلية لم يكونوا في جنين أساساً، ولكن العملية سمحت لهم بأن يتحروا الآن عن المخبر الذي أعطى الجيش هذه المعلومات وأن يكونوا حذرين.

ويضيف التقرير، أنه يجب على “الشاباك” إجراء دراسة دقيقة للمصدر الضعيف أو المضلل في سلسلة المعلومات التي أدت إلى اتخاذ قرار باتخاذ إجراء في مخيم جنين.

وحول عملية نابلس بتاريخ 9 كانون الثاني، والتي قتل فيها الحاخام “رازيئيل شيفاح” بالقرب من “هفات جلعاد”، يقول التقرير، أنه بصرف النظر عن إطلاق النار على الرجل وقتله، فإن جميع الوقائع الحقيقية المتعلقة بالهجوم كانت مخفية عن الرأي العام، لقد كان هناك تنظيم جيد من جميع العناصر، لإخفاء الظروف الحقيقية للكمين.

وتضيف “تل أبيب تايمز” في تقريرها، بأن أولئك الذين يعرفون التفاصيل، التي لا يمكن نشرها، يعرفون أنه وراء عبارة “كان هجوم منظم مهنيا”، هناك تطور وزيادة في القدرات التشغيلية والاستخباراتية للشخص الذي نفذ الهجوم.

ويشير التقرير، إلى أن الرغبة في إثبات أن كل شيء على ما يرام وتحت السيطرة، وأن الهجوم يجب أن يكون مرتبطا بحركة حماس، فشلت في الهجوم قرب “هفات جلعاد”، وأدى هذا الفشل إلى فشل آخر.

واعتبر كاتب التقرير، أن كلاً من رئيس الكيان رؤوفين ريفلين ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان ووزير الأمن العام جلعاد إردان ووزير التعليم نفتالي بينيت، تَنافس مع الآخر للعثور على كلمات أكثر ملاءمة للذراع الطويل للجيش “الإسرائيلي” و”الشاباك” التي وصلت لمنفذي عملية “هفات جلعاد” في وقت قصير، ولكن هذه الكلمات انفجرت في وجوههم بعد أن اتضح أنها غير صحيحة.

واعتبر الكاتب، أنه كان من المحرج جدا رؤية عائلة الحاخام المقتول تأتي لزيارة الجنود الجرحى، وتسليمهم الزهور، وتهنئتهم على إنجاز لم يتحقق بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018   السبت 20 يناير 2018, 11:21 am

قراءة في عناوين صحف منطقة أمريكا الشمالية

السبت 20 يناير 2018 
خصصت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية أبرز عناوينها لخطر إغلاق الحكومة الأمريكية، وللتأثير المحتمل لإنهاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) على الاقتصاد الكندي وكذا للعلاقات البنمية الصينية.

فبالولايات المتحدة، توقفت صحيفة "واشنطن بوست" عند شبح الشلل المالي الذي يتهدد الحكومة الأمريكية، مشيرة إلى أن مجلس النواب أقر مشروع قانون تمويل مؤقت للحفاظ على استمرارية عمل الحكومة، لكن إمكانية تعطل المؤسسات الأمريكية ما زالت تلوح في الأفق بسبب الغموض بشأن فرص الموافقة على المشروع في مجلس الشيوخ.

واشارت الصحيفة إلى أن الديمقراطيين يرون أن مشروع القانون لا يعكس أولوياتهم المتعلقة بالهجرة والانفاق الحكومي وقضايا أخرى، مبرزة أنهم أبدوا استعدادهم لعرقلة إقرار المشروع على مستوى مجلس الشيوخ.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ان رد فعل الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يعكس "انزعاجهم من تصريحات الرئيس ترامب، ولكن ايضا من غياب تقدم بشأن قانون تمويل أوسع واتفاق حول الهجرة".

وأوضحت الصحيفة أن حظوظ الموافقة على مشروع القانون في مجلس الشيوخ تبقى أقل، رغم تمريره بمجلس النواب بموافقة 230 صوتا مقابل اعتراض 197 صوتا، مشيرة إلى أنه "بات من الواضح جدا أي طرف سيدفع أعلى تكلفة سياسية إذا وجدت الحكومة نفسها في ضائقة مالية بعد عام على تولي ترامب السلطة".

من جهتها، ذكرت "وول ستريت جورنال" أن مشاريع القوانين تحتاج بمجلس الشيوخ إلى 60 صوتا على الأقل لتجاوز على العقبات المسطرية، ما يعطي للديمقراطيين سلطة إفشال القانون، مشيرة إلى أن معظم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ أبدوا استعدادهم لعرقلة المشروع في غياب اتفاق بشأن الهجرة.

وافادت الصحيفة أن الأعضاء الديمقراطيين بمجلس الشيوخ الذين ستم إعادة انتخابهم هذا العام في الولايات التي فاز فيها ترامب سنة 2016 يواجهون ضغوطا خاصة لتجنب الإغلاق، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي يشير فيه الكثيرون إلى أنهم لم يتخذوا قرارا حتى الأن، قال السيناتور جو مانشين من ولاية فرجينيا الغربية انه سيدعم تمرير مشروع القانون المؤقت.

وفي كندا، كتب "لو جورنال دو مونريال" أن وزير المالية، بيل مورنو أقر، كما كان أعلن ذلك بنك كندا، بأن إعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية دفعت الشركات إلى التردد بشأن استثماراتها في البلاد وان المحادثات خلقت نوعا من عدم اليقين لدى المستثمرين.

وأوضحت الصحيفة ان البنك الفدرالي الكندي أشار في توقعاته الاقتصادية الى ان المزيد من الشركات تميل الى الاستثمار في الولايات المتحدة بسبب عدم اليقين حول الاتفاقية وكذا الخفض الجديد للضرائب من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

من جانبها، كتبت "لابريس" أن شركة صناعة الطائرات الكندية "بومبارديي"، التي لا تزال بصدد وضع اللمسات الأخيرة على شراكتها مع "إيرباص"، اعلنت أنها حققت تقدما "مهما" منذ نهاية دجنبر بهدف إقامة خط لتجميع طائرات "سيريز" في ألاباما، حسب وثيقة تم تقديمها هذا الأسبوع لدى لجنة التجارة الدولية الأمريكية، الذي تحقق في ما إذا كانت طائرات "سيريز" أضرت فعلا بشركة بوينغ الأمريكية.

وذكرت الصحيفة ان إعلان بومبارديي جاء ردا على شكاوى الهيئة الأمريكية، التي تهتم ايضا بالمفاوضات بين بوينغ وشركة ''إمبراير" البرازيلية لصناعة الطائرات لعقد شراكة أو صفقات شراء.

وفي بنما، توقفت صحيفة "لاإستريا" عند الاجتماع الأول رفيع المستوى الذي عقدته الحكومتان البنمية والصينية، بالعاصمة بنما، لبحث عدد من المشاريع المرتبطة بانضمام البلد الكاريبي إلى مبادرة "الحزام والطريق" التي طرحها البلد الآسيوي، والتي تهدف إلى خلق شبكات للتجارة والبنى التحتية تربط بين آسيا بأوروبا وإفريقيا، على الخصوص.

وأشارت اليومية، استنادا إلى بلاغ لوزارة الخارجية البنمية، إلى أن وفدا تقنيا بنميا سيتوجه إلى الصين بعد هذه الزيارة لبحث مجالات التعاون التي ستشملها المشاريع الثنائية، كما سينظم البلدان ندوات حول الفرص التي يتيحها انضمام بنما إلى مبادرة "الحزام والطريق" وكذا انعكاساته الاجتماعية والاقتصادية وكذا مشاريع البنى التحتية التي تشملها المبادرة.

وأبرزت الصحيفة أن "قناة بنما"، والمنطقة الحرة في كولون، والبنى التحتية والجوية والسككية تمثل العناصر الرئيسية التي تقدمها بنما لمبادرة "الحزام والطريق" ومنصات مثالية للشركات الصينية للولوج إلى السوق الأمريكية اللاتينية.

من جهتها، اهتمت يومية "لابرينسا" بقرار الحكومة تعديل مرسوم تم إصداره في منتصف شهر دجنبر الماضي، ينظم التظاهر في منطقة "الشريط الساحلي" للعاصمة البنمية، مشيرة إلى أن المرسوم، بصيغته الحالية، يحضر تنظيم مظاهرات من أي نوع كانت أو الدعوة إليها أو إلقاء خطب بهذا الفضاء الشاسع دون ترخيص مسبق من السلطات.

وأشارت إلى أن المرسوم أثار انتقادات بشبكات التواصل الاجتماعي بشأن مسه بحرية التعبير، مضيفة أن الإعلان عن تعديل هذا النص يأتي بعد أيام من المظاهرة الضخمة التي نظمت بهذا الفضاء والتي خرج خلال نحو عشرة آلاف شخص للتنديد بمظاهر الفساد بالبلاد.


إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

السبت 20 يناير 2018 
انصبت اهتمامات الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية على مواضيع من أبرزها الحجز بالأورغواي على نحو أربعة ملايين دولار تعود ملكيتها للناشط النقابي مارسيلو بالسيدو، وزيارة البابا فرانسيس إلى الشيلي والبيرو، والحوار بين الحكومة البيروفية والمركزيات النقابية، وارتفاع معدل جرائم القتل بولاية ريو دي جانيرو، ومحاكمة الرئيس البرازيلي الأسبق إينياسيو لولا دا سيلفا، استئنافيا، وموقف الحكومة الكولومبية من اغتيال مقاتلي ن سابقي ن ينتميان لحركة "فارك".

ففي الأرجنتين، أولت الصحف المحلية اهتمامها للحجز بالأورغواي على نحو أربعة ملايين دولار تعود ملكيتها للنقابي مارسيلو بالسيدو، والتوتر بين النقابات والحكومة.

و هكذا، كتبت يومية "دياريو بوبولار" أن عناصر الأمن بالأوروغواي و الشرطة الدولية (الأنتربول) و مكتب المدعي العام بمدينة مالدونادو، عثروا على نحو 8ر3 ملايين دولار بصناديق إيداع الأمانات بمصارف مونتيفيديو تعود للنقابي مارسيلو بالسيدو، الذي يوجد رهن الاعتقال هو و زوجته منذ بداية الشهر الجاري بتهمة تبيض الأموال بالأوروغواي.

و أضافت اليومية أنه عندما تم القبض على بالسيدو في 4 يناير الماضي بمزرعته ببيريابوليس "إل غران تشابارال"، وضعت السلطات يدها على خمسة مفاتيح لصناديق إيداع الأمانات ورسالة مكتوبة بخط اليد تشير بالتفصيل للمبالغ المالية بهذه الصناديق، و التي تقدر، حسب الرسالة، بنحو سبعة ملايين دولار.

و أمر القضاء بتجميد و حجز أصول وممتلكات (تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 10 ملايين دولار) هذا الناشط النقابي وزوجته، باولا فييج.

و من جهتها، أفادت يومية "إل ديا" أن الكونفدرالية العامة للشغل، ونقابات عمالية أخرى، ستقدم بيانا يتضمن الاجراءات المحتملة التي تعتزم اتخاذها في مواجهة "الوضع الذى يعيشه العمل النقابي بالأرجنتين في علاقته بالحكومة".

و نقلت الصحيفة في هذا الصدد، إفادة خوان كارلوس اشميد، أحد قياديي الكونفدرالية العامة، ذكر فيها إن المركزيات النقابية "بصدد تحديد رد فعل ليس فقط من خلال وثيقة و بيان، ولكن أيضا من خلال تدابير ضد كل الهجمات التي تستهدف العمل النقابي".

و بالبيرو، انصب اهتمام الصحف المحلية، بالخصوص، على زيارة البابا فرانسيس إلى البلد الجنوب أمريكي، و اعتزام الحكومة الدخول في حوار مع باقي النقابات.

و هكذا، كتبت يومية "البيرو 21 " أن البابا فرانسيس بدأ زيارة رسمية بالبلد الجنوب أمريكي تشمل مدن بويرتو مالدونادو وتروخيو و ليما.

و أضافت اليومية أن مجهولين أقدموا على إضرام النار بمدخل كنيسة بمدينة أريكيبا، الواقعة جنوب البلاد، قبل ساعات من وصول البابا فرنسيس إلى البلاد، مبرزة أن عناصر من حرس البلدية عاينت نيرانا بمدخل إحدى الكنائس بمقاطعة خوسي لويس بوستامانتي.

و وفقا لإفادة الشرطة الوطنية في أريكيبا، تضيف اليومية، فإن مجهولين أضرموا النيران في الباب الخشبي للكنيسة باستخدام الوقود.

و علاقة بالموضوع، أوردت "لاريبوبليكا" تعليق رئيسة الحكومة، مرسيدس أراوز، حول اعتزام بعض الأطراف تنظيم مسيرة ضد زيارة البابا إلى البلاد، موضحة أن الأمر مجرد "تضليل من أناس يريدون الاستفزاز".

و من جهتها، أفادت يومية "إل كوميرسيو" أن أراوز أكدت أنها تعتزم الدخول "قريبا جدا" في حوار مع القوى السياسية بالبلاد، و كشفت أن حكومتها بصدد إعداد "استراتيجية للحوار"، و ذلك بعد التعديل الوزاري الأخير الذي جاء إثر أزمة سياسية عاشتها البلاد بسبب تقديم ملتمس بعزل رئيس الجمهورية، بيدرو بابلو كوشينسكي، الذي صوت ضده أعضاء الكونغرس، و العفو عن الرئيس الأسبق، ألبيرتو فوجيموري، الذي خلف ردود فعل متباينة.

وفي البرازيل، استأثر باهتمام الصحف المحلية ارتفاع معدل جرائم القتل بولاية ريو دي جانيرو، ومحاكمة الرئيس الأسبق إينياسيو لولا دا سيلفا، المدان بتسع سنوات ونصف سجنا بتهم الفساد وتبييض الأموال، استئنافيا، وحادث السيارة التي فقد سائقها التحكم فيها بمحيط شاطئ كوباكابانا الشهير متسببا في إصابة 15 شخصا.

وذكرت "أو غلوبو"، استنادا الى بيانات لمعهد الأمن العمومي، أن ولاية ريو دو جانيرو اختتمت العام الماضي برقم قياسي بلغ 40 حالة قتل بالنسبة لكل 100 ألف نسمة.

وأوضحت اليومية أن معدل جرائم القتل بالولاية البرازيلية سجل ارتفاعا بنحو 7.5 في المائة العام الماضي، لينتقل بذلك من 6262 حالة سنة 2016 إلى 6731 حالة في 2017.

وذكرت اليومية أن سرقة السيارات سجلت ارتفاعا ب 4ر30 في المائة العام الماضي، إذ انتقلت من 41696 حالة سرقة سجلت سنة 2016 الى 54367 حالة سجلت في 2017، مبرزة أن سرقة السلع سجلت بدورها ارتفاعا ب 7.3 في المائة بعدما انتقلت من 9874 حالة في 2016 الى 10599 حالة في 2017.

وفي شان آخر، أفادت "فالور إيكونوميكو" أن محاكمة الرئيس الأسبق، دا سيلفا، استئنافيا ستبث على قناة المحكمة الانتخابية الجهوية لبورتو أليغري بموقع "يوتوب"، موردة أن المحاكمة ستنطلق صباح الأربعاء المقبل. وأفادت اليومية بأن حزاما أمنيا سيطوق المحكمة التي ستنظر في هذا الملف.

وفي موضوع غير ذي صلة، تطرقت "فولها دو ساو باولو" الى فقدان أحد السائقين أمس السيطرة على السيارة التي كان يقودها ليتسبب في دهس العديد من الأشخاص بشاطئ كوباكابانا الواقع جنوب ري ودي جانيرو.

وأوضحت اليومية أن السيارة التي كانت تسير بشارع أتلنتيكا تجاوزت ممر الدراجات وواصلت طريقها نحو الشاطئ لتدهس 15 شخصا، مشيرة إلى المصابين ومن ضمنهم طفلان نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي الشيلي، أفردت اليوميات المحلية اهتماماتها لأنشطة البابا فرنسيس بشمال الشيلي في اليوم الأخير من زيارته للبلد الجنوب أمريكي والإغلاق النهائي لأحد المشاريع المنجمية.

ونقلت "إل ميركيريو" إدانة البابا فرنسيس، بإيكيكي الواقعة شمال الشيلي، المهربين الذين ينتهزون "أوضاع الظلم وأشكال الاستغلال الجديدة" التي يعانيها المهاجرون الراغبون في الاستفادة من حياة أفضل.

وقال البابا، في قداس حضره أزيد من 50 ألف شخص بهذه المنطقة القريبة من الحدود البوليفية البيروفية، "علينا الانتباه لكل أوضاع الظلم وأشكال الاستغلال الجديدة التي يتعرض لها إخوة لنا".

وأضاف البابا فرانسيس، إن بحث هؤلاء المهاجرين عن حياة أفضل "كانت ترافقه دائما حقائب ظهر محملة بالخوف والشك في المستقبل".

وأبرزت "لاتيرسيرا" تأكيد البابا أن هؤلاء قد "اضطروا لمغادرة أراضيهم لأنهم لم يكونوا يملكون الحد الأدنى الضروري للعيش" فيها.

وخلال مرور موكبه بالمدينة، أمر البابا فرنسيس قائد سيارته بالتوقف بعد أن سقطت شرطية من على ظهر حصانها لدى مرور الموكب، وكتبت اليومية أن البابا ترجل من سيارته ووقف لدقائق على الرصيف وهو يتبادل الحديث مع الشرطية إلى أن وصلت سيارة إسعاف لنقلها.

وفي شأن آخر، سلطت "أمبيتو فينانسيرو" الضوء على أمر الهيئة البيئية المكلفة بالإشراف القانوني على البيئة بإغلاق المشروع المنجمي "باسكوا-لاما" بشكل نهائي، وفرضها غرامات ب 7 مليارات بيسو تعويضا عن الأضرار التي سببها للبيئة.

وكتبت اليومية أن هذا المشروع، الذي تشرف عليه الشركة الكندية "باريك غولد كوربوريشن"، يستغل منجما هاما من الذهب والفضة في سلسلة جبال الأنديز على الحدود بين الشيلي والأرجنتين.

وذكرت الهيئة أن فرض هذه العقوبات يأتي بسبب 33 اتهاما تواجهها الجهة المشرفة على المنجم، 10 اتهامات من ضمنها عبارة عن مخالفات بالغة الخطورة.

وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لمواضيع من أبرزها اغتيال مقاتلين سابقين ينتميان حزب "فارك" وإخلاء المقيمين بالعديد من العمارات بكارتخين.

وكتبت "إل كولومبيانو" أن الحكومة الكولومبية قد وعدت، عبر وزير الداخلية، غيليرمو ريفيرا، باتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان أمن المقاتلين السابقين في صفوف حركة "القوات المسلحة الثورية لكولومبيا" (فارك) التي تحولت إلى حزب سياسي باسم "القوات البديلة الثورية المشتركة" (فارك) .

وأوضحت اليومية أن هذا الموقف الحكومي يأتي إثر مقتل اثنين من ناشطي "فارك" بجهة أنتيوكيا الواقعة شمال غرب البلد الجنوب أمريكي، حينما كانا يشاركان في الحملة الانتخابية لأحد مرشحي الحزب برسم الانتخابات التشريعية المقبلة.

ونقلت تأكيد الوزير الكولومبي بأن عضوي الحزب لم يكونا مسجلي ن بلائحة الأشخاص المستفيدين من حماية لصيقة، ورفضه وإدانته لعملية الاغتيال.

وفي شأن آخر، قالت "بورتافوليو" إن عمودية كارتاخينا، المطلة على الكاريبي والمصنفة من طرف اليونيسكو تراثا عالميا، قد أمرت بإخلاء المقيمين بـ 16 عمارة يتهددها الانهيار بشكل فوري.

وأوضحت الصحيفة، استنادا إلى عمودية المدينة، أن هذه البنايات قد تنهار في أية لحظة على غرار المأساة التي عرفتها المدينة في أبريل الماضي إثر مقتل 21 شخصا في انهيار بناية كانت في طور البناء.

وأشارت "بورتافوليو" إلى أن قرار الإخلاء جاء بعد تحذير من الإدعاء العام من خطر الانهيار الوشيك لهذه البنايات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحف 20-1-2018
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: