منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 متى تنفخ الروح في الجنين؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48948
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: متى تنفخ الروح في الجنين؟   السبت 20 يناير 2018, 11:25 pm

متى تنفخ الروح في الجنين؟

إن هذه القضية لا يفصل فيها العلم الحديث
ولكن تفصل فيها النصوص الشرعية
ولا يوجد فيما أعلم نص صريح وصحيح إلا حديث جمع الخلق
الذي رواه البخاري مسلم وغيرهما
عن عبد الله بن مسعود قال
حدثنا رسول الله صل الله عليه وسلم (وهو الصادق المصدوق)
أن أحدكم ليجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما
ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك
ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات
بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد ـ رواه مسلم.

وقد اتفق علماء المسلمين أن الجنين تنفخ فيه الروح بعد اكتمال طور المضغة
بناء على هذا النص النبوي الصريح
وبما أنه قد ثبت أن زمن المضغة يقع في الأربعين يوما الأولى
بنص رواية الإمام مسلم لحديث جمع الخلق
وحديث حذيفة بن أسيد (إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون يوما...الحديث)
وتوافق حقائق علم الأجنة الحديث مع هذه الأوصاف الشرعية لأطوار الجنين
إذا فالروح تنفخ بعد الأربعين الأولى من عمر الجنين ليس قبل ذلك - بيقين
لكن متى يحدث ذلك بالضبط؟ أبعد شهرين أم ثلاثة أم أربعة أو أقل أو أكثر؟
لا أظن أن أحدا يستطيع أن يحدد موعد نفخ الروح على وجه الجزم واليقين
في يوم بعينه بعد الأربعين يوما الأولى!
حيث لا يوجد فيما أعلم نص صحيح في ذلك
لكن يمكن أن يجتهد في تحديد الموعد التقريب
استئناسا بقول الله تعالى: {ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ} [السجدة: 9]
حيث يمكن أن يفهم منه أن الروح تنفخ في الجنين بعد التسوية
وبما أن التسوية تأتي بعد الخلق مباشرة
لقوله تعالى: {الـَّذِى خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ} [الانفطار: 7].فيمكن القول بأن الروح تنفخ في الجنين بعد مرحلة الخلق
أي بعد الأسبوع الثامن من عمره أي في مرحلة النشأة خلقا آخر
وهو استنتاج معظم المفسرين الذين قالوا إن طور النشأة خلقا آخر هو الطور الجنيني الذي تنفخ فيه الروح
والتي لا يكون إلا بعد طوري العظام وكسائه باللحم
كما نصت الآية الكريمة
ويعضد ذلك حرف (ثم) الذي يفيد التراخي في حدوث الفعل
حينما ذكر مع نفخ الروح في حديث جمع الخلق
حيث ورد (ثم ينفخ فيه الروح كما في البخاري أو
ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح كما في مسلم).

وحيث أنه لا ينتهي الأسبوع الثامن إلا وجميع الأجهزة الرئيسة قد تخلقت
وانتهى طور المضغة في الأربعين يوما الأولى من عمر الجنين
وتميزت الصورة الإنسانية وسوى خلق الإنسان خلال هذه الفترة أو بعدها بقليل
فعليه يمكن للروح أن تنفخ في الجنين بعد انتهاء عملية الخلق في الأسبوع التاسع
أو العاشر أو بعد تميز الأعضاء التناسلية في الأسبوع الثاني عشر
أو بعد ذلك! والله أعلم. 
لكن هل توجد علامات تدل على أن الجنين قد نفخت فيه الروح؟
نعم يمكن أن يكون نوم الجنين علامة على نفخ الروح فيه
قياسا على النائم الذي يتمتع بالحياة رغم أن الروح قد قبضت منه مؤقتا
أخذا من قول الله تعالى: {اللَّهُ يَتَوَفَّى الأنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالـَّتِى لَمْ تَمُتْ في مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الـَّتِى قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمٌّى إِنَّ في ذَلِكَ لآيَاتٍ لـِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الزمر: 42].

كما يمكن أن تكون الحركات الإرادية دليلا على وجود الروح
وقد أشار لذلك ابن القيم في وصفه الجنين قبل وبعد نفخ الروح
فقال: كانت فيه حركة النمو والاغتذاء كالنبات
ولم تكن حركة نموه واغتذاءه بالإرادة
فلما نفخت فيه الروح انضمت حركة حسيته وإرادته إلى حركة نموه واغتذائه.(15)

وقد أثبتت الأجهزة الحديثة رؤية حركات جسم الجنين في وقت مبكر
حيث يمكن أن تصور عند الأسبوع الثامن أو عندما يبلغ كيس الحمل 3سم
أو يبلغ طول الجنين حوالي 15 مم

كما يمكن أن ترى الحركات الجنينية التي تعبر عن حيوية الجنين مثل حركات التنفس وحركات الأطراف العليا وضربات القلب وحركات عدسة العين والبلع وحركات الأمعاء الدودية

كما رصدت الحركات التي تعبر عن نشـاط الجنين مثل البلع وحركة اليد إلى الفم والمضغ وحركات اللسان وحركة اليد إلى الوجه ومص الأصابع؛ والتي يمكن أن ترى عند الأسبوع السادس عشر؛أي قبل مائة وعشرين يوما فتأمل!

وتعتبر هذه الحركات انعكاسًا غير مباشر لحالة الجهاز العصبي المركزي؛ فكلما كانت هذه الحركات موجودة ومتوازنة، كلما كانت حالة الجهاز العصبي نشطة وسليمة. 
وهكذا أثبت علماء الأجنة بهذه الأجهزة الدقيقة هذه الحقائق التي تؤكد في مجملها أن أطوار الجنين الأولى من النطفة والعلقة والمضغة، تحدث كلها خلال الأربعين يوما الأولى، ويجمع في كل منها خلق أعضاء الجنين وأجهزته في صورته الابتدائية خلال الأربعين يوما الأولى من عمره، وأن حركات الجنين الإرادية وبدء عمل وظائف أعضاء الجنين الرئيسية تحدث في الأربعين يوما الثانية من عمره. 

وعليه فالقول بأن مدة الأطوار الأولى للجنين من النطفة والعلقة والمضغة مائة وعشرون يوما؛ قول غير صحيح مناقض للحقائق العلمية بكل وضوح.

وبناء على كل ما سبق يمكننا القول بأن الجزم بعدم نفخ الروح إلا بعد أربعة أشهر قول ليس عليه دليل قطعي من النصوص الشرعية، بل مبني على فهم لحديث ظني الدلالة هو: رواية الإمام البخاري لحديث ابن مسعود ثم جاءت حقائق علم الأجنة الحديث معارضة لمفهوم هذه الرواية ومؤيدة لرواية أخرى لنفس الحديث ونفس الراوي رواها الإمام مسلم بزيادة بسيطة في المتن بينت القضية بوضوح لا لبس فيه وهذا يبطل الاحتجاج برواية البخاري في تحديد زمن أطوار الجنين الأولى. وبالتالي يبطل الاحتجاج بالجزم بعدم نفخ الروح في الجنين قبل أربعة أشهر.

وعليه فإمكانية نفخ الروح في الأجنة قائمة في أي وقت بعد الأربعين يوما الأولى؛ في نهاية الأسبوع السابع، أو الثامن،أو التاسع، أو حتى بعد أربعة أشهر وإن كان الراجح من النصوص أن الروح تنفخ بعد الأسبوع الثامن من التلقيح لدلالة النصوص الصريحة والصحيحة على ذلك. ولعدم وجود حديث واحد صحيح أو حسن، يصرح بأن الروح لا تنفخ في الجنين إلا بعد أربعة أشهر. ومما يؤكد ذلك الحقائق العلمية الثابتة في علم الأجنة ومن أهمها رؤية مراحل الجنين المختلفة منذ بداية تكونه، واكتمال خلقه وتصويره وقيام معظم أجهزته بوظائفها ورصد حركته الذاتية وأنشطته البدنية قبل أربعة أشهر على وجه القطع.

وينبني على ذلك حرمة الإجهاض بعد الأربعين؛ لأن الإجهاض محرم عند جمهور الفقهاء بعد نفخ الروح، ونفخ الروح يكون بعد طور المضغة، وطور المضغة يبدأ ويكتمل وينتهي خلال الأربعين يوما الأولى بيقين؛ فعليه يرجح القول بحرمة الإجهاض بعد الأربعين يوما الأولى من بداية تلقيح البييضة وتكون النطفة الأمشاج. وتشتد الحرمة بعد مرحلة التخليق، أي بعد ثمانية أسابيع، وهي أشد بعد الشهر الثالث أو الرابع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48948
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: متى تنفخ الروح في الجنين؟   الأربعاء 06 يونيو 2018, 9:19 pm

[size=30]إعجاز وصف رحلة الجنين[/size]



د. أيمن البلويفي زمن ما قبل اكتشاف أي نوع من أنواع التصوير، وفي بيئة بدوية غريبة عن البحث العلمي والتشريح، وعن طريق شخص أمي لا يعرف القراءة والكتابة.. يأتي القرآن الكريم بتفاصيل دقيقة مذهلة عن مراحل تكون الجنين!
ونترككم مع مقال موجز للدكتور زغلول النجار نقلناه عن صفحته بتصرف حول هذه القضية جاء فيه:
أثبت البحث أن الوصف القرآني لأطوار الجنين الأولى وشرح المفسرين لها والتحديد الزمني الدقيق لها في السنة النبوية المطهرة تتوافق والحقائق العلمية في علم الأجنة الحديث, وأن الأطوار الثلاثة الأولى (النطفة والعلقة والمضغة) كلها تقع في أربعين يوماً فقط.
قال تعالى: "وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِّن طِينٍ .ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ .ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا العَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا المُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا العِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ" (المؤمنون: 12-14).
لنتحدث بإيجاز عن كل طور منهم:
أ- طور النطفة :النطفة هي الماء القليل ولو قطرة، وهى تطلق على مني الرجل و مني المرأة، و قد سماها المولى نطفة أمشاج. قال تعالى: "إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ" (الإنسان: 2)، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فِي قوله تعالى "مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشاجٍ": "يَعْنِي مَاءَ الرَّجُلِ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ إِذَا اجْتَمَعَا وَاخْتَلَطَا، ثُمَّ يَنْتَقِلُ بَعْدُ مِنْ طَوْرٍ إِلَى طَوْرٍ وَحَالٍ إِلَى حَالٍ وَلَوْنٍ إِلَى لَوْنٍ." (تفسير ابن كثير 8/292).
وتعرف في العلم بالبويضة الملقحة بتطوراتها العديدة (الزيجوت)، وينتهي هذا الطور بتعلق الزيجوت ببطانة الرحم في نهاية الأسبوع الأول من التلقيح ومن ثم يتحول إلى طور جديد وهو طور العلقة.
ب- طور العلقة:
كلمة علقة مشتقة من عَلَقَ، وهو التعلق بالشيء و الالتصاق به كما يطلق على الدم الجامد، وهذا يتوافق مع شكل الجنين في هذا الطور والجنين يظهر خلال الأسبوع الثالث له كنقطة دم حمراء جامدة تأخذ شكل الدودة التي تمتص الدماء وتعيش في الماء ويتشابه الجنين معها في قوة تعلقه بجدار الرحم وحصوله على غذائه من امتصاصه للدم مدة هذا الطور من بداية الأسبوع الثاني من التلقيح حتى نهاية الأسبوع الثالث من التلقيح.
ج- طور المضغة:
يبدأ القلب في النبض وينتقل الجنين إلى طور المضغة في بداية الأسبوع الرابع وبالتحديد في اليوم الثاني والعشرين.
قال المفسرون: المضغة هي قطعة اللحم قدر ما يمضغ الماضغ، وهذا ما يتوافق مع الجنين في أول هذا الطور، حيث يتراوح حجمه من حجم حبة القمح إلى حجم حبة الفول بحيث يبدو وكأنه شيء لاكته الأسنان لكن لا شكل فيه ولا تخطيط يجعله يدل على أنه جنين إنساني، لكن الجنين يظل يتحول و يتغير من ساعة إلى أخرى حيث تظهر عليه في النصف الثاني من هذا الطور براعم اليدين والرجلين والرأس والصدر والبطن.
قال تعالى: "مِن مضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَة" (الحج: 5).
وهذا النص دلالة على أن التخليق يبدأ في هذا الطور، وعليه يكون اكتمال جميع الأطوار الثلاثة الأولى في الأربعين يوماً الأولى من عمر الجنين، ثم يبدأ تكون العظام حيث يتخلق الهيكل العظمي الغضروفي، ثم تتميز الرأس من الجزع وتظهر الأطراف ثم تكسى العظام بالعضلات في نهاية الأسبوع السابع، وخلال الأسبوع الثامن تنتهي مرحلة التخليق حيث تكون جميع الأجهزة الخارجية والداخلية قد تشكلت ولكن في صورة مصغرة و دقيقة, ثم يبدأ الجنين بعد الأسبوع الثامن مرحلة أخرى يسميها علماء الأجنة بالمرحلة الحميرية، ويسميها القرآن مرحلة النشأة خلقاً آخر، ولذلك يعتبر طور كساء العظام باللحم هو الحد الفاصل بين المرحلة الجنينية و الحميرية، ثم تبدأ مرحلة النشأة في الأسبوع التاسع و حتى نهاية الحمل، حيث يكتسب الجنين شكله وصورته الشخصية ويصبح ذا سمع وبصر وإدراك وحركة واضطراب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
متى تنفخ الروح في الجنين؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: بحوث دينيه-
انتقل الى: