منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:17 am

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 2018-1-25




أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية
تشرين: أدانت أكاذيب وزيري خارجية أمريكا وفرنسا حول «استخدام الكيميائي» «الخارجية»: تهدف إلى إعاقة أي استحقاق سياسي يسهم في حل الأزمة
كتبت تشرين: أدانت سورية جملة الأكاذيب والمزاعم لوزيري الخارجية الأمريكي والفرنسي حول «استخدام» الأسلحة الكيميائية، مؤكدة أنها أبدت على الدوام كل التعاون ووفرت كل الظروف لإجراء تحقيق نزيه وموضوعي ومهني حول هذه المسألة.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ(سانا) أمس: إن الجمهورية العربية السورية تدين جملة الأكاذيب والمزاعم التي ساقها وزيرا الخارجية الأمريكي والفرنسي«بالأمس» والتي تندرج في إطار سياسة الاستهداف الممنهج لسورية.
وأضاف المصدر: لقد أبدت سورية على الدوام كل التعاون ووفّرت كل الظروف لإجراء تحقيق نزيه وموضوعي ومهني حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية، إلا أن زمرة الغرب الاستعماري هي من أعاقت دائماً إجراء مثل هذا التحقيق ومارست شتى أنواع الضغوط على فرق التحقيق بغية تسييسه، وذلك لأن نتائج أي تحقيق شفاف وموضوعي لا تخدم أجندة هذا الغرب في سورية، بل تكشف تواطؤه الذي أصبح مؤكداً ومثبتاً مع المجموعات الإرهابية من خلال التعتيم على استخدامها مثل هذه الأسلحة وهو الأمر الذي ثبت في أكثر من مكان وكل ذلك يهدف لتوجيه الاتهام إلى الحكومة السورية.
وتابع المصدر: تاريخ السياسة الأمريكية وجوقة الغرب الاستعماري التابع لها زاخر بمثل هذه الأكاذيب والتلفيقات، وما حصل في العراق لا يزال في الأذهان وإن من يسوّق ويلفق هذه الأكاذيب ويتعدى على صلاحيات المنظمات الدولية المعنية ويمارس الضغوط عليها لخدمة أجنداته لا يمتلك الصدقية ولا أدنى المعايير الأخلاقية والقانونية لينصّب نفسه «حكماً»، بل هو من يجب أن يوضع في قفص الاتهام ويحاسب على كذبه واقترافه الجرائم التي ارتكبها بحق الشعوب في عهد الاستعمار البائد ولا يزال.. ومدينة الرقة الشهيدة شاهد حي على جرائم الغرب الهمجية في تدمير سورية وسفك الدم السوري.
وأكد المصدر في ختام تصريحه أنه ليس غريباً أن تسوق الزمرة المعادية لسورية مثل هذه الاتهامات والفبركات قبل أيام من انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري- السوري في سوتشي وقبله في فيينا فقد دأبت على ذلك قبل أي استحقاق سياسي بهدف إعاقة أي جهد يساهم في إيجاد مخرج للأزمة في سورية.

"الثورة": لافروف يؤكد لتيلرسون أن السوريين وحدهم يقررون مستقبلهم.. موسكو : التصريحات الأميركية بشأن «الكيميائي» مرفوضة جملة وتفصيلاً
كتبت "الثورة": أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون أن السوريين وحدهم لهم الحق في تقرير مستقبل بلدهم.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: إن الجانبين بحثا الوضع الخاص بتسوية الأزمة في سورية بما في ذلك سير العمليات بالمناطق الشمالية والاستعدادات لمحادثات فيينا ومؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.‏
كما بحث لافروف مع وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو التحضيرات الجارية لمؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي أواخر الشهر الجاري.‏
ونقلت وكالة تاس عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان: إنه في إطار مواصلة الاتصالات بين موسكو وأنقرة بحث لافروف وجاويش أوغلو في اتصال هاتفي أمس الاستعدادات لمؤتمر سوتشي واتفقا على اتخاذ خطوات مشتركة إضافية لضمان نجاحه.‏
بالتوازي أعلنت وزارة الخارجية الروسية نفي موسكو مسؤوليتها، أو تورط القوات السورية في تنفيذ الهجوم المزعوم بالكيماوي في الغوطة.‏
وذكرت الوزارة في تعليقها على تصريحات واشنطن حول «تورط» موسكو في الهجوم الكيماوي في سورية، إن الولايات المتحدة شنت حربا دعائية واسعة النطاق على روسيا.‏
وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني الرسمي: وجه عدد من المسؤولين الأمريكيين رفيعو المستوى في 23 كانون الثاني، اتهامات كاذبة إلى روسيا وسورية في محاولة لإلقاء اللوم على موسكو ودمشق بشأن الحوادث التي يستخدم فيها أسلحة كيميائية.. في الأساس، يشن هجوماً دعائياً هائلاً يهدف إلى تشويه سمعة روسيا على الساحة الدولية وتقويض الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية سلمية في سورية.‏
وفي هذا الصدد، أكدت الوزارة أن «المبادرة الدولية لمنع مستخدمي السلاح الكيميائي من الإفلات من العقاب» التي دعت إليها الولايات المتحدة وفرنسا، تعتبر محاولة لاستبدال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.‏
وأضافت الوزارة: هذا الحدث في الصيغة المقتطعة، التي لم يدعونا إليها، أصبح محاولة لاستبدال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ولتشكيل كتلة ضد دمشق باستخدام الكذب.. بالطبع الهدف واضح، وهو أن يتم تعقيد مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري، الذي يهدف إلى دعم مفاوضات جنيف الذي يتم رعايته من قبل الأمم المتحدة، وبذلك تعطيل تام لعملية السلام في سورية، لأن معالمها لا تتلاءم مع رغبة الأمريكيين.‏
وتابعت الوزارة بالقول: يحاولون إلزام العديد من المشاركين في اجتماع باريس بالالتزامات بهذا الصدد، من خلال انضمامهم إلى الوثائق المعتمدة هناك، ونحن على يقين من أنهم يفهمون خداع أولئك الذين يقفون وراء ما يسمى بالـ(شراكة).. ندعو زملاءنا إلى التفكير فيما تحاول الولايات المتحدة أن تجرهم إليه، وندعوهم إلى الابتعاد عن هذه الخدعة التي ليست لها أي علاقة مشتركة مع الأهداف التي أعلن عنها منظموها.‏
من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف رفض بلاده النهج الأمريكي الذي يماطل فيما يخص التحقيقات بالهجمات الكيميائية في سورية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تسير في طريق إلصاق الصفات والتهم دون أدلة أو تحقيق.‏
وقال بيسكوف في تصريحات للصحفيين أمس وفقا لما ذكرته وكالة سانا: بشكل عام نحن نرفض تماما نهج الأمريكيين الذين يماطلون في التحقيقات الدولية في الحوادث السابقة والذين يفضلون إلصاق الصفات دون أي أسس، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة ومن خلال أعمالها تسير إلى وقف التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.‏
وفي رده على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون التي اتهم فيها روسيا وسورية بشأن الأسلحة الكيميائية وكذلك حول طلب الرد على بيان ممثل أمريكا الدائم لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي ردا على اقتراح موسكو بإنشاء آلية مستقلة للأمم المتحدة للتحقيق في الحوادث الكيميائية في سورية قال بيسكوف: إنكم تعلمون أن مواقفنا تتناقض تماما في هذا الصدد مع الموقف الأمريكي الذي يتابع طرق تعطيل التحقيقات الدولية الحقيقية في قضايا سابقة لاستخدام هذه الأسلحة.‏
إلى ذلك أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن رفض بلاده التصريحات الأمريكية الأخيرة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.‏
ونقلت وكالة سبوتنيك عن ريابكوف قوله تعليقا على التصريحات الأمريكية حول رفض روسيا التحقيق في حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.. أن هذه التصريحات «غير مقبولة جملة وتفصيلا من قبلنا ونحن لا نستطيع العمل مع الولايات المتحدة على هذا الأساس».
وأضاف ريابكوف أنه «يكفي قراءة مشروع قرار مجلس الأمن الدولي الذي قدمه مندوبنا الدائم بالأمس للتأكد من أن روسيا بالتحديد هي من يدعو لتحقيق شامل ومتكامل في كل حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية وفي أي مكان آخر بغض النظر عمن استخدم مثل هذه الأسلحة».‏
وأشار ريابكوف إلى أن الولايات المتحدة تستخدم المسألة السورية والاتهامات الفارغة للاستمرار بسياسة كبح روسيا وقال «بالأمس وردت تصريحات متمادية من ممثلين رفيعي المستوى بالولايات المتحدة على نفس الموضوع.. كلها يمكن تفسيرها بفكرة واحدة وهي أن الولايات المتحدة تعتبر أنها هي فقط على صواب ولا يمكن أن تكون هناك نظرة أخرى لما يحدث في سورية وكذلك على مستوى العالم وكل من يعتقد بحقه في التعبير عن وجهة نظر أخرى لا يستحق إلا اللوم».‏

الخليج: الاتحاد الأوروبي يقدم 11 مليون يورو لصالح الأسر الفلسطينية الفقيرة
تظاهرات في غزة احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية
كتبت الخليج: تظاهر مئات الفلسطينيين في قطاع غزة أمس الأربعاء، احتجاجاً على تدهور أوضاعهم الاقتصادية وللمطالبة بتدخل دولي لرفع الحصار «الإسرائيلي» المستمر منذ منتصف عام 2007 على القطاع.
وتجمع العشرات قبالة مقر الأمم المتحدة وسط مدينة غزة، رافعين لافتات مكتوبة تندد بسوء أحوالهم المعيشية ونقص المساعدات المقدمة لهم، وأخرى تطالب بتدخل دولي لرفع الحصار «الإسرائيلي». كما احتج المتظاهرون على تقليص المساعدات الأمريكية المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا».
وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للسياسات الأمريكية وأخرى تحذر من وقف مساعدات «أونروا» وما يحمله ذلك من مخاطر على الأوضاع الإنسانية في القطاع.
يأتي ذلك فيما دعت «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» إلى تظاهرات في مختلف أنحاء قطاع غزة اليوم الخميس «رفضاً لإنهاك واستنزاف غزة وأهلها وشبابها ومؤسساتها بالجوع والفقر والحصار والفوضى والفئوية والحزبية».
وفي سياق قريب، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه قدم للسلطة الفلسطينية مبلغ 11.28 مليون يورو، وهي المساهمة رُبع السنوية للاتحاد في المخصصات الاجتماعية التي تدفع للأسر الفلسطينية الفقيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأشار الاتحاد إلى أنه يعمل على دعم الأسر الفلسطينية الفقيرة من منطلق التزامه بنظام الرفاه الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويعمل على دعم وزارة التنمية الاجتماعية في الخدمات التي تقدمها إلى 115 ألف أسرة فقيرة، من خلال نظام حماية اجتماعي شامل وعادل.
وأضاف الاتحاد في بيان وزع في القدس المحتلة أن هذه المساهمة ممولة من قبل الاتحاد الأوروبي الذي قدم 10 ملايين يورو والحكومة الإسبانية التي ساهمت بمليون يورو وايرلندا التي ساهمت بمبلغ 0.28 مليون يورو وسيساهم هذا المبلغ في الدفعات المقدمة إلى حوالي 67,500 عائلة حوالي 80% منها في قطاع غزة. وقال توماس نكلاسن نائب ممثل الاتحاد الأوروبي في تعليق على هذه المساهمة إن معدلات الفقر في فلسطين خاصة في قطاع غزة تبقى مرتفعة جداً ويبقى القضاء على الفقر تحدياً كبيراً بالنسبة للسلطة الفلسطينية ما يتطلب توفير نظم حماية اجتماعية قوية وفعالة، الأمر الذي دفع الاتحاد الأوروبي للعمل عن قرب مع وزارة التنمية الاجتماعية لمواجهة هذا التحدي وضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية للفئات الأكثر فقراً. وأضاف أنه يتم ذلك من خلال توفير الدعم الفني لتحسين قدرات وزارة التنمية الاجتماعية والمساهمة في دفع المخصصات الاجتماعية للمحتاجين، مشيراً إلى أن التحديات في هذا المجال كبيرة جداً، إلا أن التصميم على النجاح استثنائي.

البيان: «الكنيست» يقر قانوناً يقيّد تسليم جثامين الشهداء... الاحتلال يهدم منازل وحظائر في الأغوار
كتبت البيان: هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، منزلاً في منطقة الجفتلك في الأغوار، إضافة إلى هدم حظائر للسكن وحظائر لتربية المواشي في منطقة كرزليا شرق قرية عقربا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة، فيما أقر الكنيست قانوناً لتقييد تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين.
وقال مسؤول ملف هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في عقربا، يوسف ديرية، لوكالة «معا» المحلية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت حظيرة للسكن، إضافة إلى ثلاث حظائر لتربية المواشي في منطقة كرزليا تعود ملكيتها للمواطن زهير فهمي بنى منه من قرية عقربا.
وأضاف ديرية أن الهدم يتم للمرة الخامسة على التوالي منذ عام 2008، مشيراً إلى أن عمليات الهدم تمت بذريعة البناء في مناطق «سي». كما هدمت قوات الاحتلال منزلاً في قرية الجفتلك في الأغوار، تعود ملكيته لإيهاب أحمد بركان.
في الأثناء، أقر الكنيست الإسرائيلي بكامل هيئته، ما يعرف بقانون تسليم جثامين الشهداء، والذي يعطي شرطة الاحتلال صلاحيات تسليم الجثامين وتحديد الظروف التي تدفن خلالها.
وبرر مقدمو «القانون» أنه يأتي بهدف منع «التحريض» خلال جنازات الشهداء الفلسطينيين، والتي، بحسب زعمهم، ظهرت بشكل واضح في جنازة شهداء أم الفحم منفذي عملية إطلاق النار في المسجد الأقصى والتي قتل خلالها شرطيان إسرائيليان، العام الماضي. وبحسب التفسيرات التي وردت في نص «القانون» فإن المسيرات والجنازات التي تقام للشهداء تتضمن شعارات وخطابات تعبر عن التأييد والتعاطف مع هؤلاء الشهداء والأعمال التي نفذوها ضد الاحتلال الإسرائيلي.
ويعطي «القانون» الذي قدمه كل من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان، ووزيرة القضاء الإسرائيلية اييلت شاكيد، الشرطة الإسرائيلية صلاحية إعاقة إعادة جثامين الشهداء «كي لا تتحول إلى مظاهرة للتحريض على الإرهاب»، بحسب نص مشروع القانون.
على صعيد آخر، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن خطاب نائب الرئيس الأميركي مايك بينس في خطابه أمام الكنيست «خطاب تبشيري يخرج من واعظ دين مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالصهيونية ومتشرباً لمفاهيم عقائدية مليئة بالعنصرية والكراهية للآخرين».
ورأت الوزارة أن بنس «يُمثل المسيحية الصهيونية والكنيسة الافنجيليكية التبشيرية التي تؤمن بعودة المسيح، وتعتقد أن عودته لن تتحقق قبل وجوب سيطرة وتسيّد دولة إسرائيل، وأن تكون القدس عاصمة لها، مضيفة أن هذا المنطق المسياني التبشيري هو الذي وقف خلف قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، لاعتقاد التيار المسيحي المحافظ الذي يمثله بنس بأن ذلك سوف يُسرع في عودة المسيح».

الحياة: «داعش» يضرب في أفغانستان ويفجر مجمعاً لمنظمات إنسانية
كتبت الحياة: استهدف تفجير انتحاري مقر منظمة «انقذوا الاطفال» (سايف ذا تشيلدرن) في شرق افغانستان امس، واسفر عن سقوط اربعة قتلى على الاقل و14 جريحاً. وتبنى تنظيم «داعش» مسؤولية الاعتداء على مقر المنظمة في جلال آباد عاصمة ولاية ننغرهار شرق أفغانستان، حيث يتركز تواجد التنظيم الارهابي.
واعلنت المنظمة بعد الاعتداء تعليق برامجها وإغلاق مكاتبها في افغانستان حيث تتواجد منذ العام 1976، وتتولى خصوصاً مساعدة اطفال الشوارع، مع امتلاكها شبكة مهمة في انحاء البلاد.
وكتبت بعثة الأمم المتحدة في افغانستان على «تويتر» ان «الهجوم على منظمة انسانية ينتهك القانون الدولي، وقد يرقى الى جريمة حرب»، علماً ان افغانستان هي البلد الثاني الأكثر خطورة على العاملين الإنسانيين بعد جنوب السودان، وفق موقع «هيومانيتريان آوتكومز» الذي يشير إلى تعرضهم لخطف وهجمات يندر تبنيها.
يأتي تعليق «أنقذوا الاطفال» برامجها بعد اعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر انسحابها من شمال أفغانستان وتقليص عدد موظفيها إثر مقتل إسبانية عملت معها وستة أفغان برصاص مريض في مركز صحي في مدينة مزار الشريف (شمال). وقالت رئيسة مكتب «سايف ذا تشيلدرن» في افغانستان مونيكا زاناريلي ان «الهجوم على منظمة تساعد الأطفال أمر شائن». واشارت الى ان «تزايد العنف في أفغانستان جعل عمل منظمات كثيرة امراً صعباً جداً».
وأفاد مصدر أمني غربي في جلال آباد بورود تحذيرات عدة من هجمات في الأيام الاخيرة، «لكن المعلومات لم تشر الى استهدف أجانب تحديداً»، علماً ان الاعتداء الأخير في المدينة يعود الى 31 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، حين سقط 18 قتيلاً في انفجار دراجة نارية مفخخة خلال مراسم تشييع.
وسارعت حركة «طالبان» الى نفي تورطها باعتداء جلال آباد امس، بعدما كانت تبنت قبل ايام هجوماً على فندق «إنتركونتيننتال» في كابول، أسفر عن 22 قتيلاً بينهم 14 اجنبياً.
وأوردت وكالة «أعماق» التابعة لـ»داعش» ان مسلحيه «نفذوا عملية استشهادية عبر تفجير سيارة مفخخة وشن ثلاثة هجمات انغماسية استهدفت المنظمة البريطانية واللجنة السويدية للشؤون الإنسانية ومكتباً تابعاً لوزارة المرأة الأفغانية». لكن اياً من هذه الهيئات لم يشر الى سقوط ضحايا.
وقال عطاء الله خوجياني إن «قوات الأمن عثرت على جثتي اثنين من المهاجمين، احدهما فجر سترة ناسفة، وآخر قتلته قوات الأمن»، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي للمهاجمين الذين ارتدوا زي قوات الأمن، لم يتضح فوراً، علماً ان الاشتباكات استغرقت اكثر من 7 ساعات، طوقت خلالها قوات الأمن المجمع الذي ظل بعض الموظفين عالقين داخله.
واشتعلت النار في سيارتين، احدهما تابعة لمنظمة «انقذوا الأطفال»، ما ادى الى انبعاث دخان اسود في الحي.

القدس العربي: ليبيا: 37 قتيلا بينهم ضباط لحفتر في انفجاري بنغازي
كتبت القدس العربي: قال مسعفون إن عدد ضحايا انفجار سيارتين ملغومتين عند مسجد في مدينة بنغازي في شرق ليبيا، يوم الثلاثاء، ارتفع إلى 37 قتيلا، وهو ما يمثل أكبر عدد من القتلى في هجوم واحد منذ انزلقت ليبيا إلى اضطرابات بعد انتفاضة 2011.
وقع الانفجار الأول أمام مسجد بيعة الرضوان في حي السلماني في وسط بنغازي، بينما كان المصلون يغادرون بعد أداء الصلاة.
وبعد نحو 15 دقيقة وقع الانفجار الثاني، الذي قال شهود إنه كان أقوى وتسبب في سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بعدما تجمع الناس عند موقع الانفجار الأول. وكانت بقايا ملابس وأمتعة الضحايا ورائحة الدماء لا تزال في موقع التفجيرين أمس الأربعاء. وكانت المباني المحيطة قد تحطمت نوافذها ودمرت حوالى 15 سيارة بما في ذلك سيارة إطفاء وصلت للتعامل مع الانفجار الأول.
وكان مسؤولون أمنيون كبار من جيش الجنرال خليفة حفتر ضمن الضحايا، فضلا عن رجل إطفاء. وقتل ثلاثة أطفال على الأقل، وأصيب آخرون. وقال مسعفون إن 60 شخصا أصيبوا.
وقال ياسين فاروك وهو صاحب متجر، وكان يصلي في المسجد ومن أوائل الذين غادروا «كنت هناك عندما وقع الانفجار الثاني وكانت هناك سيارة إسعاف بيننا وبين الانفجار… الانفجار كان قويا للغاية ونجونا بمعجزة». ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.
ويسيطر الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده القائد العسكري المتمركز في شرق ليبيا خليفة حفتر، على بنغازي، وكان يقاتل إسلاميين وخصوما آخرين في المدينة الساحلية حتى أواخر العام الماضي.
وقال مرعي الحوتي القيادي في القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني الليبي إن الإرهابيين يستخدمون هذه الطريقة الشريرة بعد هزيمتهم في المعركة. وأضاف أن هناك «خلايا إرهابية نائمة» وسيتم اعتقالها قريبا.
وحفتر متنافس محتمل في الانتخابات التي قد تجرى بنهاية 2018 ويقدم نفسه في صورة الرجل الذي أرسى الاستقرار في بنغازي وما حولها، متعهدا بمنع الفوضى التي حدثت بعد الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأنهت حكم معمر القذافي.
وشن حفتر حملة عسكرية في بنغازي في أيار/ مايو 2014 ردا على سلسلة تفجيرات واغتيالات ألقي اللوم فيها على متشددين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:19 am

في ما يلي أبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم الخميس..

* الصباح:

- قررت الحكومة الاقتراض من البنوك من أجل أداء ما بذمتها من متأخرات الضريبة على القيمة المضافة لفائدة مقاولات خاصة، التي تراكمت لتتجاوز 10 ملايير درهم. وأفادت مصادر مطلعة أن وزارة الاقتصاد والمالية التي تشرف على الملف، توصلت إلى اتفاق سيتم التوقيع عليه مع البنوك من أجل تمكين المقاولات من متأخراتها وذلك تحت ضمانات الخزينة العامة للمملكة. وستشرع المؤسسات البنكية في أداء مستحقات مقاولات القطاع الخاص من الضريبة على القيمة المضافة، وذلك بعد التأشير عليها من قبل المديرية العامة للضرائب.

- عرفت أسعار المواد الغذائية بين نونبر ودجنبر الماضيين ارتفاعا، خاصة في أثمان الخضر التي سجلت نسبة ارتفاع بلغت 5.4 في المئة، واللحوم ب 3.1 في المئة، والزيوت والدهنيات ب 0.5 في المئة، في الوقت الذي عرفت أسعار الفواكه انخفاضا بنسبة 2.4 في المئة، إضافة إلى القهوة والشاي والكاكاو، التي سجلت انخفاضا ب 0.4 في المئة خلال الشهرين المذكورين.

* أخبار اليوم:

- رغم الضجة التي يثيرها التوظيف بالتعاقد في قطاع التعليم، كشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، خلال الجلسة الشهرية أمام مجلس المستشارين، أن حكومته بصدد إعداد إطار تنظيمي لاعتماد التشغيل بموجب عقود بالجماعات الترابية، يهدف إلى تمكين الجماعات الترابية من استقطاب الكفاءات والخبرات وسد الخصاص الملحوظ، على مستوى الموارد البشرية المؤهلة والمتخصصة بالنسبة إلى الجماعات الترابية.

- الخلفي يرسم صورة قاتمة عن مساهمة الجمعيات في التنمية.. أرقام مفزعة عن تدني مساهمة المجتمع المدني في سياسات التنمية وإنتاج الثروة الوطنية والتوزيع العادل لها، كشف عنها مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة. فقد أوضح خلال كلمة ألقاها، امس الأربعاء، في افتتاح يوم دراسي حول الديمقراطية التشاركية، نظم بمراكش، بأن المؤشرات الواقعية والأرقام تؤكد بأن مساهمة الجمعيات في إنتاج الثروة والتوزيع العادل لها تبقى محدودة أو غير مثمنة أو غير مدروسة.

* المساء:

- نقل العديد من مدراء مؤسسات تعليم السياقة، أمس الأربعاء، غضبهم إلى عدد من المديريات الجهوية التابعة لوزارة التجهيز والنقل، احتجاجا على الارتباك الحاصل في النظام المعلوماتي الخاص بأخذ مواعيد امتحان الحصول على رخصة السياقة، والبطء الكبير والتعثر الذي وجده المهنيون في عمية إدخال بيانات ومعطيات المرشحين. ص/رك

* الاتحاد الاشتراكي:

- أكد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، أول أمس الثلاثاء بالرباط، أن انضمام المغرب إلى "الشراكة من أجل حكومة مفتوحة" يشكل مسلسلا مهيكلا من شأنه تعزيز المكاسب على مستوى الشفافية والإنصاف والديمقراطية التشاركية. وأوضح السيد بنعبد القادر خلال افتتاح ندوة نظمت لفائدة لجنة الإشراف على الحكومة المفتوحة بالمغرب أن هذا الاجتماع يعد خطوة حاسمة على درب تنفيذ البروتوكول الإداري للتعاون بين المغرب وإسبانيا، الموقع في الرباط في 8 يوليوز 2015 وخطة العمل 2017-2018 التي اعتمدها البلدان في أفق تعزيز تبادل الزيارات والخبرات وتنظيم ندوات في المغرب وإسبانيا حول مواضيع ذات الصلة باختصاصات الوزارة.

- أنس الدكالي، وزير الصحة الجديد، يؤكد أنه سيولي القطاع الصحي عناية خاصة انطلاقا من التوجيهات الملكية والخطوط العريضة للبرنامج الحكومي خلال الفترة الممتدة ما بين 2016 و2021، انسجاما والانتظارات الكبرى للمواطنين؛ داعيا كل المعنيين والمتدخلين إلى المساهمة الجماعية للرقي بصحة المغاربة.

* العلم:

- أثارت قضية عرض ذيل دينصور في أحد متاحف المكسيك -قيل إن أصله مغربي- جدلا واسعا بين عدد من الهيئات. وفيما يؤكد المتحف المكسيكي الذي عرض فيه الذيل وكذا المتحف الأمريكي الذي كان اشتراه منه المتحف المكسيكي بوثيقة رسمية أن أصله مغربي، فإن السلطات المغربية نفت أن تكون قد جرت أية حفريات رسمية في منطقة الأطلس منذ عقود، خلافا لما جاء في الوثيقة المرافقة للديناصور.

- أعلنت العديد من الهيئات التي لها ارتباط بمهنيي النقل الطرقي في الجهة الشرقية باللجوء إلى إضراب مفتوح يشل حركة النقل في الجهة، احتجاجا على الزيادات المتتالية في أسعار المحروقات. وأصدرت أزيد من 40 هيئة نقابية وجمعوية لمهنيي النقل الطرقي في جهة الشرق، في أصناف سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة وشاحنات نقل الرمال والبضائع، بلاغا تتهم فيه الحكومة بالتنصل من كل التزاماتها بخصوص دعم مهنيي القطاع بالكازوال، معلنين عزمهم خوض إضراب مفتوح ابتداء من يوم الإثنين 29 من شهر يناير الجاري.

* رسالة الأمة:

- قالت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مونية بوستة، أول أمس الثلاثاء بباريس، إن المغرب يعتبر اللجوء إلى استعمال الأسلحة الكيماوية خرقا لاتفاقية حظر هذا النوع من الأسلحة، وقرارات مجلس الأمن، وكذا قواعد القانون الدولي ذات الصلة. وذكرت كاتبة الدولة التي مثلت المملكة في ندوة إطلاق مبادرة "الشراكة الدولية للدول المتطوعة لمحاربة الإفلات من العقاب لاستعمال الأسلحة الكيماوية" بموقف المغرب المبدئي الذي يدين بشدة استعمال الأسلحة الكيماوية من أي كان، وأينما كان ومهما كانت الظروف. ص/رك

* الأحداث المغربية:

- الحكومة ترفع الدعم عن "البوطا" بعد سنتين. فقد كشف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الحكومة لا تفكر حاليا في رفع دعم صندوق المقاصة عن مادة غاز البوتان. واعتبر رئيس الحكومة أثناء جوابه على أسئلة الفرق البرلمانية في مجلس المستشارين في الجلسة الشهرية لمساءلة السياسات العمومية، أن الحكومة لا تنوي رفع الدعم عن هذه المادة إلا بداية من سنة 2020.

- الفوسفاط: النتائج الأقوى منذ 7 سنوات. فقد تمكن المجمع الشريف للفوسفاط من تحقيق أداء هو الأقوى من نوعه منذ سبع سنوات، مستثمرا عودة الطلب على الفوسفاط ومشتقاته، لاسيما من أمريكا اللاتينية وأوروبا والقارة الإفريقية. الفاعل الفوسفاطي المغربي، ورغم اشتداد المنافسة، سجل ارتفاعا على مستوى الإنتاج، وكذلك على مستوى التصدير.

* بيان اليوم:

- تنهي المديرية العامة للضرائب إلى علم الخاضعين للضرائب أن قانون المالية 2018 أقر الإلغاء الكلي أو الجزئي للذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل المتعلقة بالضرائب والواجبات والرسوم الصادر في شأنها أمر بالتحصيل قبل فاتح يناير 2016، والتي ظلت غير مستخلصة إلى غاية 31 دجنبر 2017. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للضرائب أنه ابتداء من فاتح يناير 2018 يمكن للخاضعين للضرائب من الاستفادة من الإلغاء الكلي أو الجزئي للذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل المتعلقة بالضرائب والواجبات والرسوم الصادر في شأنها أمر بالتحصيل قبل فاتح يناير 2016 والتي ظلت غير مستخلصة الى غاية 31 دجنبر 2017.

- أكد جمال بنشقرون كريمي، من المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، على أن التعليم الخصوصي هو فعلا قطاع شريك لكن عليه أن يكون شريكا مواطنا مما يقتضي ضرورة اعتماد هذا القطاع على مؤهلات موارد بشرية خاصة؛ داعيا إلى إمكانية إحداث مراكز خاصة لتكوين الأساتذة، ومضيفا أن الاعتماد اليوم على حاملي الإجازة، بدون تكوين أو تدريب، والتعلم في أبناء الشعب، يمثل خطرا تربويا.

* لوماتان:

- من أجل استهداف أمثل للمستحقين للبرامج الاجتماعية، تسعى الحكومة إلى إعداد السجل الاجتماعي الموحد، وهو برنامج معلوماتي من شأنه السماح بتشكيل قاعدة معطيات متكاملة بخصوص الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين والأسر المحتاجة.

* أوجوردوي لوماروك:

- 2018 ستكون سنة حاسمة بالنسبة لقطاع ترحيل الخدمات. هذا القطاع الذي عرف خلال 2016 تبني تعاقداته الخاصة، سيعرف خلال هذه السنة الوضع الفعلي لخطة العمل لديه. وبعد تشكيل لجنة عمل جاء الوقت لبسط العقد-البرنامج لتطبيق ترحيل الخدملات في جميع المناطق المغربية.

* ليكونوميست:

- برنامج (راميد) لا يزال مريضا.. هذا أحد الملفات التي يتعين على وزير الصحة الجديد أن يتعاطى معه بسرعة. فتعميم (راميد) ترافق مع إضعاف المستشفى العمومي، حيث كان له مفعول سلبي على تنظيم العلاجات وجودتها. العبء الإداري وطول أمد المواعيد شكلا مصدر إزعاج كبير للمرتفقين.

* لوبنيون:

- أعلنت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، أول أمس الثلاثاء، أنها أطلقت منصة رقمية لمعالجة الشكايات لصالح المؤمن لهم. وأوضحت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، في بلاغ لها، أنها، سعيا منها للرفع من جودة خدمة معالجة الشكايات التي تخص النزاعات بين المؤمن لهم وبين مقاولات ووسطاء التأمين، شرعت في العمل بهذه المنصة الرقمية الجديدة، التي تمكن من تقليص الآجال التي تتم داخلها معالجة الشكايات، وذلك بالإضافة إلى سهولة الولوج إليها واستعمالها من أجل إيداع الشكايات وتتبع مسارها والتواصل مع الهيئة، عند الاقتضاء، من طرف المشتكين من أجل إيفائها بأي معلومة إضافية من شأنها أن تفيد في حل الملف.

* ليبراسيون:

- احتضنت العاصمة مدريد أول أمس الثلاثاء الاجتماع الأول للمنتدى الأورومتوسطي للنواب العامين، والذي عرف مشاركة مسؤولين سامين في النيابة العامة بعدد من بلدان الاتحاد الأوروبي والبلدان الشريكة في الجوار الجنوبي، من بينها المغرب. وضم الوفد المغربي المشارك في هذا الاجتماع بالأساس أحمد والي علمي، رئيس قطب الدعوى العمومية وتتبع تنفيذ السياسة الجنائية، نيابة عن الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة؛ ومحمد شنضيض النائب الأول للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط المكلف بقضايا الإرهاب؛ وعادل البويحياوي قاضي الاتصال لدى سفارة المملكة المغربية بمدريد؛ وهشام حراق منتدب قضائي بوزارة العدل.

* البيان:

- أكد وزير العدل، محمد أوجار، أمس الأربعاء بالرباط، أن إحداث مرصد وطني للإجرام يروم مواكبة التحولات وتطور المؤشرات المتعلقة بالجريمة واقتراح حلول للوقاية من هذه الظاهرة. وأوضح السيد أوجار في مؤتمر دولي تحت عنوان "المراصد الدولية للإجرام : التجارب والخبرات في تحليل ظاهرة الجريمة"، أن إحداث مرصد وطني للإجرام، الذي يأتي تجسيدا للإرادة الملكية السامية وتنزيلا لتوصيات الميثاق الوطني حول اصلاح منظومة العدالة واستجابة لاصوات العديد من المهتمين بالحقل الجنائي، يروم بالاساس رصد تطور مؤشرات الجريمة والبحث عن الحلول الكفيلة بالوقاية منها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:20 am

تناولت الصحف الصادرة في بيروت نهار الخميس في 25-1-2018 العديد من الملفات المحلية والإقليمية، وجاءت افتتاحياتها على الشكل التالي.

الاخبارالأخبار

«القومي» في المتن الشمالي: صراع على خلافة الأشقر

سحب النائب السابق غسان الأشقر ترشّحه كممثل للحزب السوري القومي الاجتماعي عن أحد المقاعد المارونية في المتن الشمالي، تاركاً الساحة للطامحين إلى تجربة حظهم. للأشقر دوافعه، وأهمها عدم رغبته في الجلوس مع «الزعران»، فيما بلدته ديك المحدي تبتلع حزنها بانتظار جوجلة الأسماء النهائية.

رلى إبراهيم

في بلدة ديك المحدي المتنية، الغصة أقوى من أيّ كلام ومن أي تعليق على طيّ النائب السابق غسان الأشقر لمسيرته السياسية بعزوفه عن الترشح إلى الانتخابات النيابية في أيار المقبل. يصعب تقبّل الأمر، يقول شاب ينتظر منقوشته داخل أحد الأفران، «لم أعرف غيره مرشحاً ولعائلة الأشقر معزة كبيرة في قلوبنا».

فيما تترحم سيدة ستينية على رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي السابق أسد الأشقر الذي «رفع رأس بلدته ودخل التاريخ بثقافته ومنهجيته»؛ لتعبِّر بعدها عن حزنها لسماع خبر عدم ترشح ابن الرئيس أسد، «الأمين غسان». ولكن رغم ذلك، الكل يحترم قرار الأشقر ويشيد بتواضعه وعدم دخوله موجة جشع بعض السياسيين الذين يطمحون إلى أخذ النيابة معهم إلى القبر. فبعد 26 عاماً، 14 منها كنائب عن أحد المقاعد المارونية في المتن الشمالي، و12 عاماً كمرشح عنه، قرر الأشقر ترك الساحة لغيره من المرشحين الطامحين، إذ كان من المستحيل فعلياً تبني الحزب القومي لشخص غيره إن كان يريد الاستمرار بترشّحه. وذلك يعود إلى ثلاثة أسباب رئيسية: أولها أن لغسان الأشقر معزة خاصة في قلوب القوميين واحتراماً كبيراً لمسيرته الحزبية النظيفة وتواضعه، ثانيها أن الأشقر يتحدر من عائلة مناضلين. فوالده أسد الأشقر هو أحد القادة التاريخيين للحزب، وكان لهم تأثير سياسي ومعنوي في أبناء أنطون سعادة. وبالتالي ترشيح ابنه، الأمين غسان، له قيمة معنوية قبل أي شيء آخر. وثالثها لأن عائلة الأشقر هي إحدى أكبر العائلات، وتتوحد دائماً حول مرشح واحد وتشكل إضافة إلى أصوات الحزب بنحو 1500 صوت، كذلك إن ثلاثة من أبنائها يرأسون ثلاثة مجالس بلدية في المتن الشمالي (ديك المحدي وبيت شباب وضبية).

الأشقر: «ما إلي نفس أقعد مع الزعران»

يتشارك قوميو المتن وأبناء ديك المحدي الأسف نفسه على قرار «الأمين»، غير أن الأخير سعيد برمي فرصة الدخول إلى البرلمان النيابي. يقول الأشقر لـ«الأخبار» إن 14 سنة من النيابة أكثر من كافية، «عيّطنا لنبحّينا وما طلع شي من هالبلد اللي حاكمو جماعة منافقين». فبرأيه، الانتخابات النيابية مجرد خزعبلات وتخفي وراءها «كل هالزبالة لي بالطريق وبالحكم… ما إلي نفس أقعد معن». من جهة أخرى، حان الوقت وفقاً للأشقر الذي فاز بثلاث دورات، إتاحة الفرصة لغيره من المرشحين.

ويقول إن 4 قوميين تقدموا بطلب ترشيحهم من قيادة الحزب للمقعد الماروني (قيصر عبيد والوزير السابق فادي عبود والنائب السابق أنطون خليل وهشام حنا)، واثنين للمقعد الكاثوليكي (نجيب خنيصر وريشار رياشي)، والقرار الأخير بيد المجلس الأعلى. فيما التحالف مع التيار الوطني الحر لم يبحث بعد. فبحسب الأشقر، كان هناك اجتماع سيعقد يوم الجمعة للبحث في خطة عمل الحزب وتفاصيل الانتخابات النيابية والتحالفات، لكنه أُجِّل بسبب وفاة رئيس المجلس الأعلى محمود عبد الخالق. ولكن من المفترض أن «يكون التيار واحداً من حلفائنا الطبيعيين، رغم ارتكابه هفوات في المدة الأخيرة، ومنها تصريحات لا تتماشى مع النهج القومي في ما خص الصراع مع إسرائيل». الأشقر غير متحمس فعلياً للانتخابات، فلبنان «كدولة ومؤسسات سقط ولا يمكن الزعران أن ينهضوا به، وليس هناك أيضاً من قوى شعبية قادرة على أن تقوم بهذا الدور. في النتيجة، كما أنتم يولّى عليكم». أما عن الشائعات التي تتحدث عن اتفاق ضمني بينه وبين قريبه عضو تكتل التغيير والإصلاح وزير السياحة السابق فادي عبود للحلول مكانه، فينفيها الأشقر بحزم، مؤكداً أنه لا يدعم أحداً إلا بعد أن يتبناه الحزب.

معركة عبيد ــ عبود

يتنافس اليوم 6 مرشحين على خلافة الأشقر في المتن الشمالي، فيما تؤكد المصادر أن الأولوية لترشيح ماروني، نظراً إلى أن القاعدة القومية بغالبيتها مارونية. وتشير في هذا السياق إلى أن المعركة الحقيقية هي بين اسمين: قيصر عبيد وفادي عبود. تدرّج عبيد في العمل الحزبي من مفوض إلى مدير إلى منفذ عام إلى عميد لأكثر من 14 سنة إلى أمين. وهو كان من أوائل مهندسي العلاقة مع التيار الوطني الحر والمكلّف التنسيق مع بكركي والأحزاب المسيحية، وتسلم مسؤولية إدارة المفاوضات مع التيار. أما عبود، فدخل الحزب في السبعينيات قبل أن يترك لبنان ليعود بعد سنوات، ثم ينضم إلى تكتل التغيير والإصلاح كوزير للسياحة ويقدم ترشّحه اليوم إلى الحزب القومي. وخلق ذلك إشكالية حول مسألة ترشّحه، ولا سيما عند المرشحين الباقين. ويقول عبيد لـ«الأخبار» إنه مستمر في ترشّحه ويلتزم مؤسسات الحزب: «لن أنسحب لفادي عبود، ولا أنسحب إلا لحزبيّ ومناضل ومن تنطبق عليه الشروط الحزبية. فادي كان يطمح إلى الترشح في التيار، ولما لم يوفق قدم ترشّحه لدى الحزب القومي، وهو أمر غير مقبول إلا إذا كانت هناك وحدة بين التيار والحزب لا نعرف بها». وبالتالي لا يمكن عبود أن يغطي «حضور 40 عاماً، ولكن قد يمكنه البدء بتطبيق أحد الشروط الحزبية، وهو دفع الاشتراك».

من جانبه، يرى الوزير السابق فادي عبود، أن التنافس بين المرشحين «تنافس أخلاقي رغم عمليات فحص الدم التي يجرونها عند نفاد حججهم». ويشير إلى أن انتماءه إلى الحزب القومي انتماء إداري وفكري. ولكن ماذا إذا لم يحصل التفاهم بين الحزب القومي والتيار الوطني الحر وطلب منك الخروج من تكتل التغيير والإصلاح كشرط لترشيحك؟ «أنا عضو في التكتل، ولكن سأخرج منه إذا قرر الحزبان أن لا مصلحة لهما بالتفاهم سوياً. نحن كحزب قومي نعتبر اليوم أن لنا مصلحة مشتركة والعهد عهدنا والتعاون أولوية إلا إذا شكل الأمر حرجاً في بعض المناطق لفريق من الفريقين». وفي هذا السياق تشير مصادر التيار والحزب القومي إلى أن وفداً من القومي زار رئيس التيار جبران باسيل، منذ نحو أسبوعين، وكان الاتفاق على عقد اجتماعات تنسيقية بين الطرفين تبدأ قريباً. وعلى الأثر، كلف باسيل الوزير بيار رفول والوزير السابق الياس بو صعب تمثيله للحديث عن التحالفات في كل المناطق. الأولوية اليوم ــ بحسب الطرفين ــ للمصلحة الحزبية، إذ يهمّ التيار أن يفوز بالعدد الأكبر من النواب ويوسع تكتله، فيما يرى القومي أن الفرصة سانحة وفق القانون النسبي للخرق لا لتسجيل الأرقام وحسب كما في المرات السابقة.

البناءالبناء

الأكراد يبدأون الاستدارة نحو الدولة السورية… والأتراك نحو موسكو… والاستنزاف مستمر 
الحملة الأميركية الفرنسية تزيد روسيا تمسكاً بدورها في رعاية الحل… بين سوتشي وفيينا 
نهاية ماراتون التجاذبات حول تعديل المهل… والجميع إلى ماكيناتهم… إلى الانتخابات در

في اليوم السادس للحرب التركية على الأكراد لا جديد نوعي في جبهات القتال سوى المزيد من الاستناف المتبادل الذي يترجم بمزيد من الضحايا المدنيين في عفرين وجوارها، ومزيد من حشود المعارضة المسلّحة التابعة لتركيا، تحاول التقدم في مناطق السيطرة الكردية من دون نتائج نوعية، فيما الارتباك الغربي يتزايد بين عجز عن تقديم وساطة بين الحليفين التركي والكردي، والعجز عن تقديم العون والدعم لنصرة أحد الفريقين، فتنصبّ الضغوط الفرنسية والأميركية على روسيا وحليفتها الدولة السورية لمنعهما من قطف ثمار مأزق قوى التحالف الذي قاد الحرب على سورية، حيث بدت القيادات الكردية أكثر قرباً من إجراء مراجعة تعيدها إلى الاستثمار على علاقتها بالدولة السورية لضرورات ميدانية وسياسية. فالحرب كتهديد يفوق قدراتها، في ظل التغاضي الروسي الأميركي وقوة آلة الحرب التركية، تفرض البحث عن خطوط إمداد وهوامش مناورة ميدانية لا تتوافر إلا عبر خطوط انتشار الدولة السورية من جهة، كما الطريق المسدود للحرب والعجز عن حماية الخصوصية الكردية المتطرّفة حدّ الانفصال يستدعيان البحث بخيار سياسي يحمي من الانهزام أمام الأتراك ويتيح الانفتاح على فرص الحل السياسي التي تشكل الدولة السورية إطارها، وفقاً لما صرّح به قادة أكراد أعلنوا رفضهم أي مشروع انفصالي، وعدم استعدادهم للتحوّل إلى ورقة أميركية، وتطلعهم لحجز مقعد في معادلة الحل السياسي كمكون سوري أصيل من بين مكوّنات النسيج الوطني للمجتمع السوري، بينما الأتراك الذين يستشعرون خطر الوقوع في مستنقع الاستنزاف ويدركون حجم أهمية الموقف الروسي في هذه المواجهة، فيسعون لمقايضة روسيا المزيد من المهل للتقدم العسكري بالمزيد من الاستعداد لدفع قيادات المعارضة للمشاركة تحت المظلة الروسية في محادثات سوتشي، كما عبرت التصريحات الصادرة عن قادة هيئة التفاوض، ومن بينها ما قاله رئيس منصة موسكو قدري جميل، عن مؤشرات لتفاهم توافقي في هيئة التفاوض على المشاركة في سوتشي، مقابل أصوات من جسم المعارضة تتّهم رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري بترجمة مصالح تركية بدلاً من مصلحة المعارضة.

روسيا تقطف ثمار النجاحات بين مساري فيينا الذي يقوده المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا بالتنسيق معها، وسوتشي الذي توسّعت الدعوات للمشاركة فيه وصار شبه مؤكد تحوّله لمناسبة احتفالية بنجاح الدور الروسي في رعاية الحل السياسي رغم مساعي العرقلة الغربية.

لبنانياً، بقيت الخلافات الكامنة في مكانها، وترحّلت جميعها نحو ما بعد الانتخابات النيابية، بعدما تمّ التسليم بزوال الفرص لتعديلات على مهل قانون الانتخاب، وبدأ الجميع يتصرّف وفقاً لمعادلة أن لا وقت للتعديل ولا للتأجيل، فأقلعت الماكينات الانتخابية وبدأت ورش التحالفات ومباحثات تشكيل اللوائح، وجاء كلام رئيس المجلس النيابي نبيه بري عن مواعيد الترشيح وتشكيل اللوائح إشارة كافية في هذا الاتجاه، إلى الانتخابات در.

بري: باب التعديلات أُقفِل

على رغم التجاذب السياسي الذي يُخيم على المشهد الداخلي حيال جملة من العناوين كمرسوم الأقدمية والناجحين في مجلس الخدمة المدنية والتعديلات الانتخابية وأزمة النفايات، غير أن تأكيد إجراء الانتخابات النيابية في موعدها شكّل نقطة التقاء بين أركان الدولة. وغداة توقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، وتأكيده إجراء الانتخابات في موعدها، نقل النواب عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري بعد لقاء الأربعاء أن «الإرادة اللبنانية الجامعة تؤكد ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وهذا الموضوع أصبح أمراً واقعاً لا شك فيه». وأضاف: «أن كل اللبنانيين مصرّون على إجراء هذه الانتخابات في موعدها المحدّد رغم معارضة بعض الخارج. والروزنامة المحدّدة في القانون تؤكد أننا دخلنا في مرحلة الانتخابات بكل معنى الكلمة، وأن أيّ محاولة أو حديث عن تعديل أصبح وراءنا وهو في غير محلّه، ولو كنا دخلنا المجلس لأي تعديل كان لشكل ذلك خطراً على القانون».

وأطلع بري النواب على المواقيت المحددة في القانون لجهة فتح باب الترشيحات في 5 شباط وإقفالها في 7 آذار، مشيراً الى أن «الحملات الانتخابية تبدأ مع بداية هذا التاريخ، أي 5 شباط». ونقل زوار رئيس المجلس عنه قوله لـ «البناء» الى أن «الانتخابات النيابية سلكت طريقها ولا جدوى من اجتماع اللجنة الوزارية الانتخابية، بعد أن أُقفِل الباب أمام التعديلات الانتخابية»، وجدّد بري اتهامه لدولتين لم يسمِهما تعارضان إجراء الانتخابات، ولفت الزوار الى أن «مقابل المادة 84 في قانون الانتخاب نفسه هناك المادة 95 التي تحدّثت عن إجازة الاقتراع ببطاقة الهوية أو جواز السفر»، مشيرين الى أن «القانون ليس مثالياً بل تعتريه بعض الثغرات وتم إقراره على عجل تجنباً للفراغ التشريعي».

ونقل زوار الرئيس بري أيضاً أنه «لا جديد في أزمة المرسوم التي تراوح مكانها في ظل إصرار الرئيسين بري وميشال عون على موقفهما من الأزمة المفتوحة الى ما بعد الانتخابات النيابية، فالقضية ليست قضية مرسوم فقط، بل إن الممارسة السياسية والدستورية منذ بداية العهد حتى الآن في ملفات عدة لا تتوافق مع القوانين والأعراف ودستور الطائف من أزمة المرسوم إلى تجميد مرسوم الناجحين في مجلس الخدمة المدنية إلى موضوع الانتخابات النيابية».

ونفت مصادر مقرّبة من عين التينة لـ «البناء» أن «يكون الرئيس بري يُعِد ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط لتشكيل جبهة ضد بعبدا تتظهر بشكلٍ فعلي بعد الانتخابات النيابية»، مؤكدة أن «العلاقة بين بري وجنبلاط تاريخية وهناك تنسيق وزيارات متبادلة دائمة بينهما ورئيس المجلس حريص على الاستقرار الداخلي في البلد، وفي الوقت نفسه حريص على حسن تطبيق اتفاق الطائف الذي يرعى التوافق والتوازن في البلد».

ووصفت المصادر العلاقة بين بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، بـ «الباردة» وأن التواصل المباشر بينهما مقطوع منذ الاتصال الأخير من حوالي الأسبوعين ويقتصر التواصل مع الحريري عبر وزراء حركة أمل في جلسات مجلس الوزراء».

في المقابل اعتبر وزير العدل سليم جريصاتي كلام الرئيس برّي عن تخطّي رئيس الجمهورية الدستور هو «كلام خطير ولا يتحمّله البلد ولا علاقة لوزير المال بمرسوم الأقدمية»، مؤكداً في حديث تلفزيوني أن «رئيس الجمهورية ميشال عون جسّد الطائف بحقيقته وروحيته ونصه، لأن الطائف هو عملية تشاركية بين مكوّنات وطنية والهدف منه هو دولة مدنية أما الطريق لذلك فهي شاقة»، معتبراً أن «هذا التجسيد جاء عن طريق هذا الرئيس القوي ونحن خرجنا من الكهف وعلى البعض أن يعتاد أننا خرجنا من الكهف الى النور».

التطمينات الرئاسية، واكبها وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي أكد جهوزية وزارة الداخلية والبلديات لهذا الاستحقاق من خلال تكثيف وتفعيل التحضيرات اللوجستية والإدارية والتقنية، رغم تعقيداتها المضنية ورغم التأخر في الإقرار العملي للميزانية الانتخابية. كما شدد المشنوق على «أهمية مشاركة اللبنانيين المقيمين في الخارج وللمرة الأولى في الاقتراع وهي فرصة للمنتشرين لإسماع صوتهم وتعزيز حضورهم في الحياة العامة اللبنانية والعملية الديمقراطية».

فشل مبادرة جنبلاط!

ومع دخول البلاد في الفلك الانتخابي، كثفت القوى والأحزاب السياسية اجتماعاتها على المستوى الحزبي الداخلي وعلى صعيد الحوار مع القوى الأخرى تمهيداً لحسم الترشيحات الداخلية والتحالفات الانتخابية. وفي سياق ذلك، أرجأ النائب وليد جنبلاط مؤتمره الصحافي الذي كان مقرّراً الأحد المقبل لإعلان أسماء مرشحي الحزب التقدمي الاشتراكي بانتظار استكمال التشاور مع القوى التي يتشارك معها الحزب في عدد من الدوائر، أما التردّد الجنبلاطي في الحسم، مرده بحسب مصادر الى فشل مبادرة رئيس الاشتراكي في تشكيل ائتلاف انتخابي يضم تيار المستقبل والتيار الوطني الحر وحزب «القوات اللبنانية». ولفتت المصادر إلى أن «شكل التحالفات في دائرة الشوف عاليه سينعكس على التحالف في مختلف الدوائر لا سيما في دائرتي بيروت الثانية والبقاع الغربي»، ويتزامن ذلك مع استمرار الاتصالات بين التيار الوطني الحر و»القوات» وسط تأكيد مصادر «التيار» لــ «البناء» بأن «التواصل واللقاءات بين الوزير ملحم رياشي والنائب إبراهيم كنعان يهدفان للحفاظ على العلاقة السياسية بين الحزبين وإنقاذ ورقة النيات، لكن لم تتضح معالم التحالف الانتخابي بينهما حتى الآن»، مستبعِدة أن يتّجه التيار الى «إعلان التحالف مع «القوات»، إذ لا مصلحة له بتضخيم حجم القوات اللبنانية التي تستطيع كحدٍ أقصى الحفاظ على حجم كتلتها النيابية».

كما ينتظر جنبلاط، بحسب مطلعين نتائج الحراك على خط معراب بيت الوسط، لعقد لقاء بين الحريري ورئيس القوات سمير جعجع، لكن مصادر الفريقين «تستبعد أن تنعكس اللقاءات بين الوزير رياشي والوزير غطاس خوري على الصعيد الانتخابي».

الحريري يتخطّى الألغام

في غضون ذلك، ورغم الطابع الاقتصادي لمشاركته في مؤتمر دافوس وقبل عودته الى حقل المطبات الداخلية، استطاع الرئيس سعد الحريري تجاوز الألغام السياسية السعودية و»الإسرائيلية» التي زرعت له على هامش المؤتمر، فقد رُصِدت دردشة على هامش المؤتمر بين الحريري ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير. وهذا اللقاء الأول بينهما منذ أزمة احتجاز الحريري الذي ظهر مبتسماً خلال اللقاء، أما اللغم الثاني فهو محاولة «إسرائيلية» لبث الفتنة في الداخل من خلال إيقاع الحريري بفخ التطبيع الإعلامي مع العدو «الإسرائيلي»، فقد ادعت إحدى وسائل إعلام العدو أنها أجرت حديثاً صحافياً مع الحريري الذي سارع مكتبه الإعلامي الى نفي الخبر، مؤكداً أن «الرئيس الحريري لم يدل بأي تصريح لأي وسيلة «إسرائيلية»، لا في دافوس ولا في غيرها». وقد رفض رئيس الحكومة بحسب مصادر إعلامية الإقامة في فندق انتركونتننتال بسبب إقامة الوفد «الإسرائيلي» فيه.

وأكّد رئيس الحكومة أنّ «علاقتي بالسعودية على أفضل ما يرام والسبب الذي دفعني للعودة عن استقالتي هو أن الأطراف اللبنانية اتفقت على النأي بالنفس والمضي به»، مشيراً إلى أنّه «منذ انتخاب رئيس الجمهورية باتت لدينا فرصة اكثر اليوم لإبعاد لبنان عن العواصف التي تهب حوله».

واعتبر الحريري في حديث صحافي في منتدى دافس الاقتصادي أنّ «الولايات المتحدة لا تستهدف لبنان والاقتصاد اللبناني، إنما تركز على حزب الله، ونحن لا يمكن أن نلوم الشعب اللبناني على هذه المشكلة المرتبطة بالمنطقة ككل»، لافتاً إلى أنّ لبنان والعالم العربي بحاجة لتشكيل شراكة وقال: «يجب أن نستثمر في مصر والعكس». أمّا عن العلاقة مع إيران، فقال الحريري: «نريد أفضل العلاقات مع إيران من دولة إلى دولة، ولا بدّ أن تتوقف طهران عن التدخل في اليمن، وهذا ما سيفتح باب الحوار في المنطقة».

عون أنهى زيارته الكويت

على صعيد آخر، أنهى رئيس الجمهورية زيارته الرسمية الى الكويت. وخلال الخلوة التي عقدها مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قصر بيان في ختام الزيارة، أطلع عون أمير الكويت على نتائج اللقاءات مع المسؤولين الكويتيين، شاكراً له التوجيهات التي أعطاها لتفعيل التعاون بين اللبنانيين والكويتيين. وردّ أمير الكويت، مؤكداً المكانة الخاصة التي يكنّها والشعب الكويتي للبنان واللبنانيين، إضافة الى العلاقة القديمة التي جمعته بالرئيس عون.

وفي حين تمكّن الرئيس عون من إعادة العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين الى طبيعتها، وقطع المدير العام للأمن العام شوطاً هاماً على طريق إنهاء ملف «خلية العبدلي»، لا يزال ملف العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين غامضاً مع إصرار الكويت على رفض قبول اعتماد السفير اللبناني الجديد لديها، وعلمت «البناء» من مصادر مطلعة أن «الرئيس بري مصرّ على تعيين السفير اللبناني في الكويت ريان سعيد ويرفض تعيين آخر مكانه، لأن أي تعديل سيمسّ بالتوازن الطائفي في التشكيلات الدبلوماسية وكان الأجدر بالحكومة أن تلتفت الى هذه النقطة منذ البداية». وتساءلت المصادر عن سبب رفض السلطات الكويتية للسفير، مشيرة الى أن السبب الطائفي غير مقنع ولا أسباب أخرى موضوعية، مؤكدة أن «إصرار لبنان على اعتماد السفير سعيد هو قرار سيادي لا يجوز التنازل عنه».

الجمهوريةالجمهورية

بريطانيا تبحث حظر «حزب الله» …و«إشكال» محــدود بين باسيل والمشنوق

إذا كانت عيون الداخل شاخصةً في اتّجاه الاستحقاق الانتخابي في أيار المقبل، فإنّ العيون الخارجية وكما هو واضح تنظر في اتّجاهين: الأوّل في اتّجاه الانتخابات مع التأكيد على إجرائها في موعدها، والثاني في اتّجاه «حزب الله»، ولا سيّما من قبَل الولايات المتحدة الاميركية. والجديد هو بروز ضغطٍ بريطاني جديد على الحزب، يأتي غداة الإعلان الاميركي عن ملاحقة الحزب حتى النهاية، ويتجلّى في اجتماع تعقده اليوم لجنة أعمالٍ تابعة لهيئة التشريع البريطانية، لإجراء نقاش حول حظر «حزب الله»، وذلك بناءً على قانون مكافحة الإرهاب لعام 2000، الذي يُجيز لوزارة الداخلية حظرَ منظمةٍ ما، إذا كانت تعتقد أنّها «معنية بالإرهاب». والحظر المشار إليه يعني أنّ الأصول المالية للمنظمة تصبح ممتلكات إرهابية ويمكن أن تخضعَ للتجميد والضبط. والمعلوم هنا أنّ بريطانيا لا تحظر الجناحَ السياسي لـ«حزب الله»، بل الجناح العسكري فيه الذي كان متورّطاً في تنفيذ الإرهاب ودعمِه.

أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق الجهوزية تامة لإتمام الانتخابات، في وقتٍ تجاوَز مرسوم دعوة الهيئات الناخبة مطبًّا تمّ احتواؤه. وعلمت «الجمهورية» أنّ إشكالاً محدوداً حصَل بين وزارتي الداخلية والخارجية حوله لخلوِّه مِن توقيع وزير الخارجية جبران باسيل، برغم أنّ المرسوم يحدّد تواريخ اقتراع المغتربين، ووزارة الخارجية هي المعنية بإجراء الانتخابات الخاصة بهم بكلّ تفاصيلها.

وفي تفاصيل هذا الإشكال، أنّ المشنوق أعدّ المرسوم المذكور، فتبيَّن فيه بدايةً بعض الأخطاء الطفيفة والتقنية المتعلقة بالمغتربين، فصحّحها باسيل وأُبلِغ وزير الداخلية بضرورة ان يتضمّن المرسوم المذكور توقيعَ وزير الخارجية، فلجأ المشنوق الى استشارة قضائية، فيما لجَأ وزير العدل الى استشارة هيئة القضايا والتشريع. وجاء رأي الاستشارتين بأن لا لزوم الى توقيع وزير الخارجية.

وبناءً على هذين الرأيين امتثلَ باسيل لِما ورَد فيهما، على رغمِ إصراره على ان يتضمّن المرسوم توقيعَه، لأنّ وزارة الخارجية هي المعنية بإجراء انتخابات المغتربين بالكامل في السفارات والقنصليات. والدافع الاساس لامتثال باسيل هو التسهيل وأيضاً لكي لا يؤوَّلَ موقفه او يفسَّر على غير مقصده ويدرَج في خانة عرقلةِ الانتخابات او تأخيرها.

وتبعاً لذلك، تضيف المعلومات، قرّر باسيل الاحتكام الى الهيئة الاستشارية العليا، ليس لغاية تعطيل المرسوم او تأخيره، بل لغاية التأكيد على حقّه الدستوري بالتوقيع الذي لا يتخلّى عنه، وبالتوازي جرى تواصل بينه وبين المشنوق وابلغَه انّه اذا كان تنفيذ العملية الانتخابية في لبنان والخارج من مسؤولية وزارة الداخلية اصبَحت الوزارة هي من ستتحمّل المسؤولية، ولا مانع عنده، مع إشارته الى استمرار وزارة الخارجية بالقيام بكلّ ما يَلزم حيال انتخابات المغتربين.

وتوقّفت مصادر متابعة حيال ما سمّته الإشكال العابر حول توقيع المرسوم، حيث لاحظت وَجه الشبه بينه وبين أزمةِ مرسوم منحِ الاقدميات لِما سُمّيت «دورة عون»، والذي ما زال عالقاً في الأزمة المحتدمة حوله بين بعبدا وعين التينة. فيما مرسوم دعوة الهيئات الناخبة مرّ بشكلٍ انسيابيّ ومن دون تكبير للمشكل.

الميدان الانتخابي

إلى ذلك، حرّكت القوى السياسية ماكيناتها الانتخابية في كلّ اتجاه، سواء لتحديد المرشحين وصوغِ التحالفات الانتخابية التي تبدو أجواؤها مزدحمة بالخيارات وملبّدةً بتعقيدات حول المفاضلة بين هذا المرشّح أو ذاك، وتتنقل بين دائرة وأخرى.

وبدا أنّ خيارات القوى السياسية الكبرى شِبه محسومة، سواء على مستوى الثنائي الشيعي الذي تؤكد مصادر حركة «أمل» و«حزب الله» حسمَهما المبكِر لأسماء المرشحين على ان يتمّ الاعلان عنهم قريباً، وكذلك الامر بالنسبة الى «المستقبل» الذي يقترب جداً في التحالف مع «التيار الوطني الحر»، من دون ان يحسمَ الامر نهائياً مع «القوات» وأن كان قريبون من الطرفين يحسمون التحالف الحتمي بينهما، فيما يُبقي الحزب التقدمي الاشتراكي بابَ الجسور التحالفية مفتوحاً في اكثرِ مِن اتّجاه سواء مع الثنائي الشيعي وكذلك مع من كان يلتقي معهم كحلفاء في 14 آذار.

وتشهَد بعض الدوائر حراكاً مكثّفاً، ولا سيّما في كسروان جبيل، وسط حديثٍ عن بروز لائحتين او ثلاث او اكثر، وسط سعيِ «التيار» للإبقاء على مساحته التمثيلية الواسعة في هذا الدائرة، وكذلك الامر في طرابلس المرشحة لأكثر من لائحة وتُحاول القيادات السنّية فيها إثباتَ حضورها، إلّا أنّ صورة التحالفات ستتبلوَر قريباً، فيما حلبة دائرة الشمال المسيحية هي الاكثر تنافساً بين القوى السياسية وخصوصاً بين «التيار» و«القوات» و«المرَدة» إضافةً الى «المستقبل» ومستقلّين لهم حضورُهم الفاعل في تلك الدائرة.

برّي

وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري: «لا عائقَ أمام إجراء الانتخابات، ولا إمكانية لتعطيلها، فهي حاصلة في موعدها ولا تأخير لها». واضاف: «في هذه الانتخابات نحن متحالفون مع «حزب الله» قلباً وقالباً وروحاً وعقلاً وجسداً». وتلقّى بري تفويضاً من قيادة حركة «أمل» بملف الانتخابات واختيار المرشحين، وأكّد ضرورة «التحضر لهذا الاستحقاق، وعدم التراخي والنوم على حرير، بل يجب ان نكون مستعدّين لهذه الانتخابات لكي لا نصطدم بمفاجآت». وقال: «سأحافظ على الطائف مهما كلّفَ الامر، ويجب تطبيقه بحذافيره»، كما أكّد ان لا تعديل لقانون الانتخاب من ايّ نوع.

مرجع سياسي

وعلى الرغم من تأكيدات المراجع السياسية بحتمية إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، فإنّ ذلك لم يبدّد علامات الاستفهام المرسومة في كثير من الاوساط السياسية والشعبية حول مصير الانتخابات والخشية من تطييرها، وثمّة اسئلة كثيرة تطرَح حول الجهات المحلية والخارجية المستفيدة من تعطيل الانتخابات.

وفي هذا السياق كشَف مرجع سياسي لـ«الجمهورية» أنّه «في الوقت الذي نلمس فيه داخلياً توجّهاً عاماً لإجراء الانتخابات في موعدها، ونتلقّى فيه تأكيدات من قوى خارجية اوروبية وأميركية على ضرورة إجرائها في موعدها وأن لا شيء يمنع او يبرر ايَّ تعطيل او تأجيل لها، فإنّنا ما زلنا نلمس بعض الإشارات حول نيّاتٍ لتعطيل الانتخابات، علماً أنّ بعض الاطراف الداخلية حاولت تسويقَ فكرة تأجيلها لفترة قصيرة حتى أيلول المقبل، لكنّها فشلت في ذلك». وأضاف: «الأزمة السياسية الراهنة، وعلى حِدّتها، تبقى مضبوطة بسقف، وبالتالي لن تصل الى حدود التأثير على الانتخابات.

ولكن ما قد يؤثّر عليها هو الوضع الامني. وهذا الوضع مطَمئن حتى الآن ولا يدعو الى القلق، وقد سألت مرجعاً امنياً فقال إنه لا توجد ايّ دولة في العالم تستطيع ان تمسكَ الوضع الامني 100%، إلّا انّ الوضع في لبنان حالياً ممسوك بنسبة 95% ، وجهود الاجهزة الامنية والعسكرية منصَبّة على حماية الاستقرار والانتخابات مهما كلف الامر، ومن هنا يأتي التركيز اليومي على رصدِ وكشفِ وملاحقة وتوقيفِ الخلايا الارهابية النائمة في كلّ المناطق».

عون مرتاح

سياسياً، عاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من زيارة الى الكويت وُصِفت بالناجحة جداً. وقالت مصادر الوفد المرافق له لـ«الجمهورية»: «أظهرت المحادثات استعداداً كويتياً للمشاركة في نهوض لبنان ومساعدته على مواجهة الأعباء الاقتصادية وآثار الأزمة السورية عليه، وخصوصاً في ملف النازحين. وأبدى المسؤولون الكويتيون تفهّماً لحاجات لبنان نتيجة تقارير ودراسات عدة بين ايديهم وقد اظهرَت حجمَ اهتمامهم بالوضعِ فيه اكثر من ايّ دولة أخرى، وهم مقتنعون بحجم ما هو محقّق من أمنٍ واستقرار في البلاد».

الحريري في دافوس

أمّا في دافوس، فكان لافتاً أمس انتشارُ صورةٍ لرئيس الحكومة سعد الحريري خلال دردشةٍ مع وزير الخارجية السعودي عادل جبير، وهو اللقاء الاوّل بينهما منذ ازمةِ الاستقالة. كذلك التقى الحريري على هامش مشاركته في اعمال المنتدى الاقتصادي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني واتّفقَ معه على ان يقوم بزيارة عمل الى الاردن قريباً لبحث ملف النازحين. وفي ندوة حوارية أكّد الحريري «أنّ الأمر الوحيد الذي سيفيد لبنان هو سياسة النأي بالنفس، وقال: «إذا ظنّنا أننا كلبنانيين نستطيع أن نتدخّل بالشؤون الداخلية للدول الأخرى، فسندفع الثمنَ باهظاً»، وأعلن أنه يُركّز كثيراً على مؤتمر باريس في دعمِ الاقتصاد اللبناني، «لأنه سيكون بالغَ الأهمية، ونعوّل على الأشقّاء في العالم العربي مِثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتّحدة».

واعتبر أنّ التهديد الوحيد الذي يواجه لبنان هو أن تتّخذ إسرائيل أيّ تدابير ضده بسبب سوء حسابٍ معيّن»، مشدّداً على انّ علاقته بالسعودية على أفضل ما يُرام، قائلاً: «هدفُنا هو ان تكون لنا أفضلُ العلاقات مع الدول العربية». وقال: «نريد افضلَ العلاقات مع ايران، من دولة الى دولة، ولا بدّ من ان تتوقّف طهران عن التدخّل في اليمن، وهذا ما سيفتح بابَ الحوار في المنطقة.

اللواءاللواء

تغيير قواعد اللعبة يهزّ تفاهم حزب الله – عون الإنتخابي!
زحمة مراسيم أمام مجلس الوزراء الأسبوع المقبل .. وجريصاتي ينتقد برّي

مَنْ يغيّر قواعد اللعبة في الانتخابات؟ وهل الانتخابات اقتربت من حافة الاشتباك، الشبيه بمراحل مرّ فيها لبنان في حقبات عاصفة في سنوات مثل 1947 و1958، أو في حقبة الستينات من القرن الماضي؟ لا حاجة لاستجرار جملة إضافية أو استيلاد أسئلة حول اجرائها وكيفية بناء تحالفاتها، وعما إذا كانت ستجري أم لا؟

القطار، بتسليم اجراء الانتخابات في موعدها بات امراً واقفاً، كما نقل الزوار عن الرئيس نبيه برّي، الذي اثار نقطتين بالغتي الخطورة، الاولى: اشارته إلى أن دولتين (من دون تسمية) لا تريدان الانتخابات. والنقطة الثانية: الالتحام الانتخابي مع حزب الله، على طريقة الاتحاد الصوفي، فحركة أمل وحزب الله، اثنان بواحد، ومَن يريد التكلم مع الحزب «بشأن التحالف عليه ان يتكلم معي اولا»، وياء المتكلم تعود إلى الرئيس برّي.

والسؤال الذي اثار حفيظة النواب، مَنْ يقصد رئيس المجلس، وهو يطوي صفحة المحاولات «الباسيلية» لتمديد مهلة تسجيل المغتربين للانتخابات والتي اعتبرت من أوساط ذات صلة في التيار الوطني الحر بأنها ليست ذات خطورة تحول دون اجراء الانتخابات.

كل الدلائل المحيطة بالكلام، تُشير إلى أنه يقصد التيار الوطني الحر، الذي يراهن على قوة «التفاهم» مع حزب الله والظروف الإقليمية والدولية المحيطة بلبنان، والتي تعتبر ان الحزب مستهدف «داخلياً ودولياً» وفقاً لتعبير وزير العدل سليم جريصاتي.

هذا الموقف القطعي للرئيس بري، يأتي بعد عودته من طهران، وما تردّد عن نقاشات وتفاهمات في العمق، تتعلق بالعلاقات داخل الأطراف اللبنانية، ومن بينها «الثنائي الشيعي» بتحالفاته داخل فريق 8 آذار؟ وليس من شأن هذا الموقف، حسب المصادر المقربة من تكتل الإصلاح والتغيير، ان يمر مرور الكرام، فهو لن يسقط من الحسابات، ان احلافاً انتخابية، من شأنها ان تغيّر قواعد اللعبة السياسية، بواسطة الانتخابات، لأن الطرق الأخرى ليست في وارد الحسابات بالنسبة للمعنيين في العواصم المعنية اوروبيا ودوليا وحتى إقليمياً.

لم يتطرق الرئيس برّي في «لقاء الاربعاء» إلى مرسوم الاقدمية، واعتبار الوزير جريصاتي ان المرسوم نفذ، ومع طي صفحة الخلاف على مرسوم منح الاقدمية للضباط تدريجيا،انفتح الباب جديا امام بدء العد العكسي للانتخابات النيابية،مع بدء الترشيحات والحملات الانتخابية اعتبارا من الخامس من شهر شباط المقبل كما قال الرئيس نبيه بري لزواره النواب امس،بعدما انجزت وزارة الداخلية كل الترتيبات اللوجستية تقريبا للعملية الانتخابية،ولم يبقَ سوى صدور مراسيم تشكيل لجان القيد الابتدائية والعليا،واصدار وتعميم لوائح الشطب للناخبين ليُصار الى تنقيحها خلال شهر اذار،ومن ثم تحديد مراكز اقلام الاقتراع في كل لبنان التي سيشرف على العملية الانتخابية فيها بين 15 و17الف موظف،سيصار الى اعداد دورات تدريبية على دفعات لهم.

ويبدو ان معظم الفرقاء السياسيين قد بدأوا يتحضرون للعملية الانتخابية،ما عدا «تيار المستقبل» و«الثنائي الشيعي» المتريثين،حيث ذكرت مصادر «المستقبل» ان الجميع ينتظر تحرك الرئيس سعد الحريري الانتخابي،لأنه حتى الان لم يتكلم مع احد من نوابه ومناصريه بالنسبة للترشيحات ولكنه سيباشر الحركة اعتبارامن مطلع شهر شباط،وكذلك بالنسبة للثنائي الشيعي،الذي يرتقب ان يعلن خلال الاسبوع المقبل او الذي يليه عن مرشحيه في كل الدوائر بالتفاهم بين قيادتي «حركة امل وحزب الله».

وفي ضوء تغيير قواعد اللعبة، على خلفية الأداء في إدارة الدولة والاعتراض الآخذ بالاتساع بوجه حكم التيار الوطني الحر، كشفت أوساط نيابية ان الحزب التقدمي الاشتراكي يبتعد عن التحالف مع التيار العوني، ويتجه إلى خوض معركة انتخابية ضد تحالف التيار مع تيّار المستقبل، امتداداً إلى البقاع الغربي، ودائرة بيروت الثانية.

ولا تخفي مصادر في «الوطني الحر» ان حظوظ مرشّح التيار ستكون أعلى على لائحة المستقبل منها على لائحة قوى 8 آذار، خاصة في ظل رغبة الثنائي الشيعي بإيصال المرشحين الشيعيين، إضافة إلى المرشح الدرزي، لتبقى حظوظ المرشحين المسيحيين ضعيفة. وتُشير المصادر إلى ان الحزب السوري القومي الاجتماعي هو من سيرشح أحد قيادييه عن المقعد الإنجيلي في «بيروت الثانية» على لائحة الثامن من آذار.

وتعتبر المصادر ان «حزب الله» غير منزعج من انضمام «التيار» إلى «المستقبل» في بيروت، إذ إن الأمر يعني ان النائب الانجيلي سيكون حليفاً للحزب بغض النظر عن الطرف الرابح.

زيارة الكويت

وعاد الرئيس ميشال عون قبل ظهر أمس من الكويت مختتماً زيارة رسمية التقى خلالها أمير الدولة الشيخ الأحمد الصباح، وصفت بأنها «مثمرة وناجحة» سواء من الناحية السياسية والاقتصادية.

وفيما أكّد أمير الكويت مشاركته في قمّة بيروت عام 2019، على أمل ان تُكرّس المصالحة العربية، قالت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين انه «بالنسبة الى لبنان كان تركيز اثناء المحادثات على سبل دعم لبنان، ووعد امير الكويت بدعم لبنان بكل الامكانات دوليا واقليميا، ودعم لبنان سياسيا واقتصاديا. وفي خلال اللقاء مع مدير الصندوق العربي كان حديث عن الخطط العامة ولم ندخل في التفاصيل في هذه المرحلة، والامر متروك لوضع اللمسات الاخيرة على كل الخطط الإنمائية التي ينوي لبنان تنفيذها، وهناك التحضير للمؤتمرات الدولية التي ستعقد لدعم لبنان. وفي هذا المجال، دعا الرئيس عون في لقائه الشيخ صباح الى ان تكون دولة الكويت حاضرة وداعمة للمشاريع التي ستقدم في المؤتمرات الدولية». (راجع ص 2)

الحريري في دافوس

من جانبه، شدّد الرئيس الحريري من دافوس على أهمية العلاقات مع المملكة العربية السعودية، واصفا علاقته بها على أفضل ما يرام، مشيرا إلى ان التهديد الوحيد الذي يواجه لبنان هو ان تتخذ إسرائيل تدابير ضده بسبب سوء حساب معين. وشملت اتصالاته واجتماعاته الملك الأردني عبدالله الثاني، والرئيس البرازيلي من أصل لبناني ميشال تامر ووجه له الدعوة لزيارة لبنان، فضلا عن رئيس وزراء أرمينيا، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي يمثل بلاده في منتدى دافوس. كما التقى الرئيس الحريري مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان. وفي سياق الرد على محاولات التشويش والتلفيق، أكّد المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة ان الرئيس الحريري «لم يدل بأي تصريح لأية وسيلة إسرائيلية لا في دافوس ولا في غيرها.

مراسيم قيد الإنجاز؟

وعلى صعيد الاستعدادات لجلسات مجلس الوزراء المقبلة، كشف الوزير جريصاتي انه اعد مرسوم العفو العام، الذي يشمل جرائم المخدرات، والاحكام والملاحقات بوجه «الاسلاميين» من الشمال، فضلا عن دراسة المراسيم المتعلقة بتعيين ناجحين في مجلس الخدمة سواء في الفئة الثالثة أو الرابعة والخامسة، وسط تهديد رئيسة مجلس الخدمة المدنية وقف «اجراء المباراة» إذا لم تعمد الدولة إلى تعيين الفائزين.

وإذ أعاد جريصاتي التأكيد ان الرئيس عون في ما خص توقيع مرسوم الاقدمية انه مارس حقا دستوريا بعد توقيع وزير الدفاع، وإنهاء قيادة الجيش والمجلس العسكري، مشيرا إلى ان عليهم ان يتعودوا على رئيس جمهورية يمارس صلاحياته كاملة.. معتبرا ان الرئيس برّي قال كلاما خطيرا في ما خص «اللادستور واللاطائف» متسائلاً: هل هو اتهام لرئيس الجمهورية بخرق الدستور؟ واصفاً أزمة «مرسوم الاقدمية» بالمصطنعة.

خطة النفايات إلى التنفيذ

الى ذلك، رجح مصدر وزاري أن تُطرح الاسبوع المقبل للمعالجة ملفات عالقة او بحاجة الى استكمال، منها ملف النفايات الصلبة وفق ما تقرر في الجلسات الماضية، لجهة توسيع مكب الكوستا برافا، بعدما ظهر نتيجة الامطار ان ازمة النفايات لا زالت كامنة في مجاري الانهار والاودية. واوضح وزير البيئة طارق الخطيب ل «اللواء» ان الخطوة المقبلة ستكون انجاز مناقصة تاهيل معمل الفرز في العمروسية، اما توسعة المطمر فهي مرتبطة بإعادة مناقشة الاسعار مع المتعهد القائم بأشغال المطمر جهاد العرب التي سيقوم بها مجلس الانماء والاعمار الاسبوع المقبل، على ان يتم التحضير للتسبيخ في المطمر.

وقال الخطيب: ان خطة معالجة النفايات القائمة اساسا على اللامركزية التي اقرتها الحكومة سائرة الى التنفيذ، وستباشر الوزارة قريبا اقامة ورش عمل للبلديات في كل المحافظات من اجل اطلاق الخطة وشرح المطلوب من البلديات ومعرفة المطلوب من الوزارة لنقوم بالخطوات التنفيذية.

إضراب

تربوياً، نفذ المعلمون في المدارس الخاصة اضراباً تحذيرياً أمس، والتزم العدد الأكبر من المعلمين بالإضراب، الا ان الكثير من إدارات هذه المدارس رفضت الاقفال، وأعلن نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود الاضراب في 5 و6 و7 شباط المقبل احتجاجاً على عدم التنفيذ القانون 46 الذي أعطى المعلمين في المدارس الخاصة سلسلة الرتب والرواتب والدرجات الاستثنائية الست.

المصدر: صحف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:23 am

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

تناولت الصحف الصادرة اليوم  ببلدان أوروبا الغربية التحدي الكاتالاني، ومبادرة الشراكة الدولية من اجل التصدي للافلات من العقاب في مجال استخدام الاسلحة الكيماوية التي تم إطلاقها أمس بباريس بالإضافة إلى عدد من المواضيع المتفرقة الوطنية والدولية.

ففي إسبانيا، أشارت الصحف إلى عدد من المواضيع المتعلقة بأزمة كاتالونيا، حيث أكدت (إلموندو) أن بيدرو سانشيز، رئيس الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، أكبر أحزاب المعارضة، يدعم مبادرة رئيس الحكومة ماريانو راخوي الهادفة إلى منع الرئيس الكاتالاني السابق كارلس بيغديمونت من تنصيبه رئيسا للإقليم من جديد.

من جانبها، ذكرت (لاراثون) أن رئيس البرلمان الكاتالوني الجديد روجي تورين المنتمي للحزب الانفصالي اليسار الجمهوري الكاتالاني سيجتمع اليوم ببروكسل مع بيغديمونت بعد ما اقترح هذا الأخير لشغل منصب رئيس الإقليم.

وبالنسبة لجريدة (آ بي سي)، فإن بيغديمونت يواصل العمل من أجل ضمان تنصيبه رئيسا للإقليم، وأنه لا يرغب في الاستسلام، على الرغم من أنه يعيش في بلجيكا هربا من العدالة الإسبانية. واهتمت الصحف السويسرية بشد الحبل بين حكومة مدريد والانفصاليين الكاتالانيين الذين يسعون لتنصيب رئيس الحكومة المحلية المنتهية ولايته كارليس بيغديمنت لولاية جديدة.

وكتبت صحيفة "لوتون" تحت عنوان "لعبة الشطرنج بين بيغديمونت والسلطات الاسبانية"، ان مدريد تخشى أن يعود الزعيم الانفصالي المطلوب من قبل العدالة إلى البلاد لاعادة تنصيبه على رأس الحكومة الإقليمية.

من جانبها ، أكدت صحيفة "فانت كاتر اور" ان رئيس الحكومة الكاتالانية المنتهية ولايته، المتهم بالتمرد واختلاس الاموال العامة، قام برحلة سريعة الى الدنمارك من اجل اعطاء صدى كبير لأفكاره الانفصالية.

وذكرت يومية "تريبيون دو جنيف"، أن آخر التطورات في كاتالونيا تكشف أن القطيعة بين مدريد والانفصاليين لم يسبق لها مثيل .

ونقلت الصحيفة عن وسائل الاعلام الاسبانية قولها ان هناك توجها للبحث عن مرشح آخر لرئاسة كاتالونيا لان تنصيب بيغديمونت يبدو "غير واقعي في الظروف الراهنة".

وفي فرنسا اهتمت الصحف بالشراكة الدولية من اجل التصدي للافلات من العقاب في مجال استخدام الاسلحة الكيماوية، وبمصير الجهاديين الفرنسيين الذين اعتقلوا في العراق وسوريا.

وبخصوص الموضوع الاول اعتبرت صحيفة (لوموند) ان اطلاق عشرين بلدا لشراكة ضد الافلات من العقاب في ما يتعلق باستخدام الاسلحة الكيماوية، يعد "اشارة قوية" ضمن محاولة استعادة الجانب الدبلوماسي للصراع السوري.

وذكرت الصحيفة ان الامر يتعلق بوضع حد للافلات من العقاب، وضمان محاسبة المسؤولين عن جرائم فظيعة ، مشيرة الى ان الرئيس ايمانويل ماكرون لم يفتأ منذ انتخابه يؤكد ان استخدام السلاح النووي في سوريا يعد "خطا احمر" وان باريس مستعدة لاتخاذ مبادرة المحاسبة.

في نفس الموضوع كتبت صحيفة (ليبراسيون) ان النظام السوري يعتبر منذ 2012 مسؤولا عن غالبية الهجمات بالسلاح الكيماوي التي نفذتها دول او فاعلون غير حكوميون.

واضافت الصحيفة ان النظام السوري متهم بتنفيذ عشرات الهجمات بالسلاح النووي، كان اخطرها بغاز السارين، وغاز الكلور، مبرزة ان الهجمات لم تتوقف وان اخرها يعود الى يوم الاثنين بعدما اصيب 21 شخصا بالاختناق ، بعد اطلاق قاذفات من قبل الجيش السوري على مدينة الدومة التي يحاصرها النظام.

اما صحيفة (لوفيغارو) فاهتمت من جانبها بمصير الجهاديين الفرنسيين الذي اعتقلوا بالعراق وسوريا، والذين وصفهم بخونة الامة، مشيرة الى ان النقاش حول مكان محاكمتهم يكتسي طابعا استراتيجيا اكثر منه قانونيا.

واهتمت الصحف البلجيكية بمشروع قانون يسمح بزيارة منازل الأفراد من قبل رجال الأمن لاعتقال شخص مقيم ببلجيكا في وضعية غير قانونية، وكذا زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس لإسرائيل .

وبعدما أشارت إلى " الجدل القوي " الذي أثاره مشروع القانون بالبرلمان، أبرزت (ليكو) دعم وزير الهجرة تيو فرانكين والعدل كوين غينس لهذا المشروع.

وأشارت إلى " تعبئة الفاعلين الجمعويين ، على رأسها عصبة حقوق الإنسان ضد هذا المشروع معتبرينه محاولة من الحكومة تجريم مساعدة المهاجرين.

وفي موضوع آخر، كتبت (لاليبر بلجيك) أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي للقدس عززت سيادة إسرائيل الكاملة على هذه المدينة.

وأضافت أن بينس لم يشر قط إلى طموحات الفلسطينيين في دولة وشدد بالمقابل على حق الشعب اليهودي في العودة إلى أرض أجداده.

وركزت الصحف الالمانية على مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي بألمانيا والعملية العسكرية التركية في سورية.

وانتقدت صحيفة "دي فيلت" دعوة شبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الى الانضمام للحزب لفترة قصيرة من أجل حشد التصويت ضد اتفاق الائتلاف المحتمل مع الاتحاد المسيحي.

وأضافت أنه من الجيد أن يسمح لأعضاء الأحزاب السياسية بممارسة تأثيرهم، وأن الحزب الاشتراكي يريد أن تصوت قاعدته على اتفاق الائتلاف، غير أنها أكدت أن أي شخص يحاول التأثير على قرار ذي صلة كعضو في يوم واحد، ينفي أي عضو نزيه وصادق عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وبالتالي، فإن الحزب قد لا يسمح بمثل هذه الممارسات.

واعتبرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" أن أولئك الذين يعتمدون على هذه العضوية قصيرة الأمد يريدون فقط الاستيلاء على قيادة الحزب، مضيفة أن "الذين يريدون أن يجادلوا بصدق لتجديد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، لا يتعين فقط عليهم تجنيد الرفاق الجدد، ولكن أيضا شرح كيف يتصورون هذا التجديد".

وبخصوص العملية العسكرية التركية في شمال سورية ، كتبت صحيفة "اسنابروكر تسايتونغ" أن الآلاف من الاشخاص يفرون من منطقة عفرين الكردية. ومع ذلك، تريد أنقرة توسيع "عملية غصن الزيتون" في شمال سورية مما يثير قلقا دوليا.

وأضافت أنه استنادا الى تقديرات الأمم المتحدة، فر حوالي 5000 شخص من منطقة عفرين الكردية إلى القرى المحيطة، مشيرة نقلا عن الناطق الرسمي باسم الامم المتحدة إلى أن نحو 1000 شخص نزحوا الى أحياء مدينة حلب السورية.

وذكرت اليومية أن العاملين في المجال الإنساني يشعرون بقلق بالغ إزاء مصير نحو 324،000 شخص في المنطقة الخاضعة لسيطرة وحدات الحماية الشعبية، فيما تهدد أنقرة بتوسيع نطاق العملية في مناطق أخرى خاضعة للسيطرة الكردية.

اهتمت الصحف الإيطالية بالحملة الانتخابية وأطوار التحضير لاقتراع الرابع من مارس القادم ورغبة الفاعل الإيطالي في النقل السككي (إيطالو) توسيع خدماتها بأوربا.

وأوضحت صحيفة (لاريبوبليكا) ان الأحزاب السياسية تقدمت في نهاية الأسبوع بـ 103 بالرموز الانتخابية لخوض الاستحقاقات التشريعية المقرر إجراؤها في الرابع من مارس القادم.

وأضافت اليومية أنه تم رفض تسعة رموز بسبب عدم استيفائها للشروط المطلوبة ، مشيرة إلى قانون الانتخابات الجديد يحظر الرموز "المتطابقة مع تلك المستعملة من قبل قوى سياسية أخرى " أو سبق استخدمها "، وكذا الرموز التي يكتنفها الغموض .

وذكرت صحيفة (لاستامبا) أن القانون الانتخابي الجديد ينص على أن مدة إيداع الرموز الانتخابية تستمر إلى غاية 31 يناير الجاري ليتم فيما بعد نشره في القسم المتعلق بالانتخابات على موقع وزارة الداخلية .

وأضافت اليومية انه بعد ذلك سيتم في غضون 10 أيام نشر على نفس المواقع لوائح المرشحين، التي يقدمها كل حزب، والحركة أو تحالف سياسي.

وتطرقت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) إلى رغبة الفاعل الإيطالي في مجال النقل السككي (إيطالو) توسيع نطاق خدماته لتشمل إسبانيا وألمانيا وفرنسا بعد أن يتم إدراجه في البورصة في فبراير القادم.




أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 25/1/2018

أمد/ العملية العسكرية التركية بمنطقة عفرين في سوريا والمطالب في تونس بتحقيق العدالة لضحايا ثورة 2011، من أهم موضوعات الصحف البريطانية اليوم الخميس.
وجاءت افتتاحية الغارديان بعنوان "الهجوم التركي على الأكراد كان متوقعا بعكس نتيجته".
وقالت الصحيفة إن مقتل المدنيين ونزوح الآلاف هربا من العملية العسكرية التركية التي تشنها على مدينة عفرين شمال سوريا - التي يسيطر عليها الأكراد - يعتبر مرحلة جديدة وغير مرحب بها في السنة السابعة من الحرب الدائرة في سوريا.
وأضافت الصحيفة أن المفاجأة الوحيدة هي اسم هذه العملية التي أطلق عليها اسم "عملية غصن الزيتون".
وأردفت أن الولايات المتحدة احتاجت إلى الأكراد إلى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في الوقت الذي لم تظهر تركيا أي اهتمام بمحاربتهم حتى وقت متأخر، موضحة أن الأكراد كان لديهم أمل بأن تكلل مساهمتهم في دحر التنظيم في تأسيس اقليم يديروا أمره بأنفسهم في دولة سورية فيدرالية.
ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إعلان أمريكا عن سعيها لتشكيل قوة عسكرية في سوريا قوامها 30 ألف عنصر من قوات سوريا الديمقراطية لتشكيل "قوة حدودية"، بأنه سيكون " جيش إرهابي"، بحسب الغارديان.
وأوضحت الصحيفة أن " تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بأن القوات الأمريكية باقية في سوريا إلى وقت غير محدود، ودوره الفعال في توفير مساعدات عسكرية للأكراد، سرعت في اتخاذ قرار العملية التركية على عفرين".
وتابعت الصحيفة بالقول إن أردوغان وصف الرئيس السوري بشار الأسد بأنه "إرهابي وقاتل جماعي ولا يمكن التوصل معه إلى أي مستقبل في سوريا".
ورأت الصحيفة أنه بالرغم من موقف أردوغان من الأسد إلا أن تركيا وإيران يدعمان رؤية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن سوريا التي أعلنها الشهر الجاري، موضحة أن علاقة أردوغان ببوتين تحسنت هذا العام بعدما تدهورت في عام 2016 بسبب إسقاط الأتراك لطائرة روسية.
وختمت بالقول إن "الرسائل المتناقضة التي ترسلها واشنطن تجعل الأمور أسوأ في سوريا ".
ونطالع في الصحيفة نفسها تقريراً لإيما غراهام -هاريسون بعنوان "تونس الثكلى تنتظر العدالة لمن فقدوهم خلال ثورة الربيع العربي".
وقالت كاتبة التقرير إن أكثر من 400 شخص قتلوا خلال ثورة الربيع العربي إلا أن الوعود بوضع نصب تذكاري لهم لم تتحقق بعد مرور 7 سنوات على انتهاء الثورة".
وأردفت أنه "بعد مرور 7 سنوات على انتهاء ثورة الربيع العربي في البلاد فإن أقرباء مئات الأشخاص الذين قتلوا أو أصيبوا خلال النضالمن أجل الديمقراطية ما يزالون ينتظرون العدالة والتقدير".
وتابعت بالقول إن "الحكومة التونسية لم تنشر قائمة بالـ 300 تونسي الذين قتلوا أو أصيبوا "، مضيفة أنه ليس هناك أي نصب تذكاري يمثل الشباب التونسي الذي ضحى بحياته من أجل بلاده".
وفي مقابلة أجرتها كاتبة المقال مع أم سعد - شرطية متقاعدة - قالت فيها إنه " ليس هناك عدالة في تونس"، مشيرة إلى أنها فقدت ابنها مجدي (23 عاما) عندما أطلق على رأسه النار من قبل أشخاص مجهولين.
وأردفت أم سعد " العدالة ستأخذ وقتاً أطول من تشييد النصب التذكارية لأبنائنا"، مضيفة "أعرف من قتل ابني ولن أسامحه.. أنا أبكي الجيل الكامل، لقد أعطيناهم بلادنا على طبق من فضة".
أضرار السيجارة الواحدة
نقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لكات لاي بعنوان "حتى سيجارة واحدة في اليوم مضرة بالقلب".
وقالت كاتبة المقال إن "تدخين سيجارة واحدة يومياً يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بمعدل 50 في المئة وذلك تبعاً لآخر الأبحاث التي أجريت مؤخراً".
وأضافت أن الباحثين أكدوا أن مضار التدخين أكثر مما كان متوقعاً مما يعني أن على المدخنين العمل على الإقلاع عن التدخين بدلاً من التخفيف من عدد السجائر التي يدخنونها يومياً".
ووجد الباحثون أن " الرجال الذين يدخنون سيجارة واحدة يومياً تزيد نسبة إصابتهم بأمراض القلب نحو 48 في المئة عن اولئك من غير المدخنين ، كما تكون نسبة إصابتهم بالجلطة الدماغية 25 في المئة أعلى من غيرهم".
أما بالنسبة للنساء اللواتي يدخن سيجارة واحدة يومياً، فإن نسبة إصابتهن بأمراض القلب تكون 57 في المئة وبالجلطة الدماغية 31 في المئة، بحسب الباحثين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:24 am

قراءة في مضامين أبرز الصحف بأمريكا الشمالية

الخميس 25 يناير 2018 - 03:54
أولت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية اهتمامها، على الخصوص، لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية جديدة على واردات الولايات المتحدة من الألواح الشمسية وآلات الغسيل، ولمحادثات مونريال لتعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، فضلا عن شطب بنما من قائمة الاتحاد الأوروبي للملاذات الضريبية، والأزمة السياسية الفنزويلية.

فبالولايات المتحدة، توقفت صحيفة "وول ستريت جورنال" في افتتاحيتها تحت عنوان "ترامب يبدأ حربه التجارية"، عند القرار الذي أعلنه الرئيس ترامب بفرض رسوم تتراوح بين 20 و15 في المائة على استيراد الغسالات الكبيرة على مدى ثلاث سنوات وتصل إلى 30 بالمائة على الألواح الشمسية لمدة أربع سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسوم الجديدة تخدم شركة "ويرلبول" وشركتين أخريين على حافة الإفلاس، لكنها تقضي على مئات الآلاف من فرص الشغل.

وخلصت اليومية إلى أنه "إذا كان ترامب يعتقد أن هذه الضرائب الجديدة ستضر بالصين، فهو مخطئ مرة أخرى"، موضحة أن الصين شكلت رابع أكبر منتج للألواح الشمسية بالنسبة للولايات المتحدة خلال سنة 2017، بعد ماليزيا وكوريا الجنوبية وفيتنام، في حين تعتبر كوريا والمكسيك أكبر مصدرين للغسالات نحو الولايات المتحدة.

من جهتها، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن "رسوم ترامب لن تعيد وظائف قطاع التصنيع"، مشيرة الى ان قرار الرئيس الامريكي "سيزيد على الارجح من أسعار الواح الطاقة الشمسية والغسالات في السنوات المقبلة، وقد لا يسهم في خلق المزيد من الوظائف".

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة ترامب فرضت هذه الرسوم بموجب قانون تجاري فدرالي يسمح للرئيس بحماية الصناعات المحلية المتضررة من الواردات، لكن بلدان أخرى ستتصدى، على الأرجح، لهذه التعريفات في منظمة التجارة العالمية وقد تفرض رسوما انتقامية ضد الصادرات الامريكية.

وفي كندا، كتبت صحيفة "لو جورنال مونريال" أن مستقبل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية لا يزال غامضا بعد انطلاق الجولة السادسة من مفاوضات تعديل الاتفاقية التجارية التي هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب منها.

واشارت إلى أن كندا والمكسيك ستقومان بكل ما في وسعها لمنع الولايات المتحدة من تنفيذ تهديدها بالانسحاب من الاتفاقية الموقعة سنة 1994 والتي وصفها الرئيس ترامب في وقت سابق ب"النكتة السيئة"، مؤكدة أنه فضلا عن تصاعد الحمائية الأمريكية، فإن "نافتا" مهددة بسبب عدم إحراز تقدم كبير في العديد من القضايا محل الخلاف خلال جولات المفاوضات الخمس السابقة التي انطلقت عند نهاية الصيف الماضي.

من جانبها، كتب "لو جورنال دو كيبيك" أن الغموض المتزايد بشأن مستقبل الاتفاقية دفع كندا إلى خلق المفاجأة، حيث ولت وجهها نحو شركائها في منطقة المحيط الهادي.

وكتبت "لابريس"، من جانبها، أن كندا تعتبر أنها حققت مكاسب مهمة في مجالي الزراعة وصناعة السيارات في النسخة الجديدة من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي، والتي قد تقود لخلق منطقة ضخمة للتجارة الحرة بين 11 بلدا، وذلك في وقت يطبع فيه الجمود مفاوضات تجديد اتفاقية "نافتا".

وفي بنما، توقفت أغلب الصحف عند قرار الاتحاد الأوروبي سحب البلد الكاريبي من قائمته للملاذات الضريبية التي كان أعلنها في الخامس من دجنبر المنصرم، حيث نقلت يومية "لابرينسا" عن بلاغ لوزارة الخارجية البنمية أن الرئيس خوان كارلوس فاريلا رحب بهذا القرار و"جدد تأكيد التزام بنما بمواصلة العمل على ضمان احترام أقصى المعايير الدولية في مجال الشفافية والتعاون" الضريبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البنمية اعتبرت، عقب إعلان مجلس الشؤون الاقتصادية والمالية بالاتحاد الأوروبي عن سحب ثماني دول، بينها البلد الكاريبي، من قائمته السوداء للملاذات الضريبية، أن "شطب بنما تحقق في وقت قياسي، أي بعد أقل من شهرين على إدراجها (في القائمة)، وذلك بفضل الجهود التقنية والسياسية والدبلوماسية التي قامت بها وتقديمها للتوضيحات اللازمة بخصوص الجوانب التقنية للسياسة المالية بالبلاد".

وذكرت يومية "لاإستريا"، من جهتها، أن بنما ستكون، إلى جانب الدول السبع التي تم شطبها من القائمة السوداء للملاذات الضريبية، ضمن "قائمة رمادية" للدول التي قدمت تعهدات للاتحاد الأوروبي بشأن إصلاح قوانينها الضريبية.

وفي موضوع آخر، ذكرت يومية "إل سيغلو" أن القاضية الأمريكية، مارسيا كوك، رفضت طعنا قدمه الرئيس البنمي السابق، ريكاردو مارتنيلي (2009-2014)، المعتقل منذ يونيو الماضي بأحد السجون الفيدرالية بولاية فلوريدا، بالولايات المتحدة، ضد قرار تسليمه لبلاده، على خلفية متابعته باتهامات بالفساد خلال السنتين الأخيرتين من ولايته.

ونقلت الصحيفة عن دفاع مارتينيلي أن الأخير أبدى استعداده للعودة إلى بلاده لمواجهة المتابعات القضائية التي تنتظره، مشيرة، مع ذلك، إلى أن هيئة دفاع الرئيس السابق بإمكانها أن تتقدم بأي ملتمس أو طعن جديد بشأن قرار التسليم، وذلك قبل السادس من فبراير المقبل، وهو الأجل النهائي لذلك.

وفي المكسيك، تطرقت صحيفة "إل صول دي ميخيكو" للأزمة السياسية الفنزويلية، مشيرة إلى أن الحكومة دعت إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، في وقت أعلن فيه رئيس البلاد، نيكولاس مادورو، استعداده لخوض السباق لولاية رئاسية ثانية اذا رشحه الحزب الاشتراكي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اثني عشر من أمريكا اللاتينية من "مجموعة ليما"، التي تضم كلا من الأرجنتين والبرازيل وكندا والشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا والهندوراس والمكسيك وبنما وباراغواي والبيرو، نددت بتنظيم هذه الانتخابات المبكرة، اعتبرت، على لسان وزير الخارجية الشيلي، هيرالدو مونيوز، أن "هذا القرار يحول دون إجراء انتخابات رئاسية ديمقراطية وشفافة وذات مصداقية".

من جهتها، كتبت يومية "لاخورنادا"، تحت عنوان "المكسيك تنسحب من الحوار بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة"، أن وزير الخارجية، لويس فيديغاري أعلن أن بلاده انسحبت من المحادثات بين الحكومة والمعارضة الفنزويليتين بسانتو دومينغو، في محاولتهما الخروج من الأزمة بعد إعلان الحزب الحاكم من جانب واحد الدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة.

وفي موضوع آخر، كتبت "إل أونيفرسال" أن المخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو، تم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار عن فيلمه "شكل الماء" الذي تصدر ترشيحات جوائز الأوسكار التي أعلنت بعدما نال 13 ترشيحا منها الجائزة الكبرى.




إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الخميس 25 يناير 2018 - 01:29
أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية اهتماماتها لمواضيع تتعلق على الخصوص بلقاء القمة بين الرئيس الأرجنتيني ونظيره الروسي بموسكو، والتحقيق في قضايا الفساد بالبيرو، والمظاهرات التي شهدتها البرازيل عشية محاكمة رئيسها الأسبق لولا دا سيلفا استئنافيا، والإعلان عن تركيبة الفريق الحكومي للرئيس الشيلي المنتخب سيباستيان بينيرا، ووفاة الشاعر الشيلي نيكانور بارا، والتوتر الذي تشهده منطقة كاكوتا الكولومبية بعد قرار طرد مهاجرين فنزويليين من أحد الفضاءات الرياضية التي يقيمون فيها.

ففي الأرجنتين، توقفت اليوميات المحلية عند المباحثات التي أجراها الرئيس الأرجنتيني مع نظيره الروسي، و العجز المسجل في الميزان التجاري خلال السنة الماضية.

و هكذا، كتبت يومية "إل دياريو بوبولار" أن الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، أجرى مباحثات مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بقصر الكرملين، و ذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها ماكري إلى روسيا.

و أضافت اليومية، استنادا الى الرئيس الأرجنتيني، أن بوينوس أيريس تولي أهمية كبرى للعلاقات الاستراتيجية مع روسيا، مبرزة أن البلدين يمكنهما تطوير تعاونهما في عدة مجالات خاصة التجارية والثقافية.

ونقلت اليومية تأكيد الرئيس الروسي أن الأرجنتين تعد أحد الشركاء الاستراتيجيين لبلاده في أمريكا اللاتينية، موضحا أن موسكو تشاطر الأرجنتين "أولوياتها في مجموعة العشرين"، ومبرزا أن البلدين اتفقا على "الرفع" من تعاونهما في المحافل الدولية.

و من جانبها، أوردت يومية "لاناسيون " أن الأرجنتين أنهت السنة الماضية بتسجيل عجز قياسي في الميزان التجاري بلغ 8.471 مليار دولار مقابل الفائض المسجل سنة 2016 (1.969 مليار دولار).

و أفادت اليومية، بناء على أرقام صادرة عن المعهد الوطني للإحصاء، أن صادرات البلد الجنوب أمريكي ارتفعت بنسبة 0.9 بالمائة فقط خلال السنة الماضية، في حين سجلت الواردات ارتفاعا بنسبة 19.7 بالمائة، مشيرة إلى أن الميزان التجاري سجل العام الماضي أداء سلبيا.

و كشف المعهد، تضيف اليومية، أن العجز التجاري بلغ خلال شهر نونبر الماضي 1.510 مليار دولار، و847 مليون دولار في دجنبر، مقابل فائض ب 33 مليون دولار خلال نفس الشهر من عام 2016.

و بالبيرو، خصصت الصحف حيزا هاما من صفحاتها للحديث عن مشاركة رئيسة الحكومة في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، و دعم رئيس الكونغرس لرئيسة لجنة "لافا ياتو" التي تحقق في قضايا الفساد، و الانتهاء من المفاوضات بشأن الاتفاقية المتكاملة والتقدمية لشراكة المحيط الهادي.

و هكذا، كتبت يومية "لاريبوبليكا" أن رئيسة الحكومة، مرسيدس أراوز، تطرقت خلال ندوة نظمت في إطار المنتدى الاقتصادي بدافوس بسويسرا لقضية "الفساد المنظم" بأمريكا اللاتينية، مبرزة أن أراوز اعتبرت أن الفساد "أضعف الديمقراطيات" بهذه المنطقة التي قالت إنها "لا يرى فيها سوى تورط السياسيين"، في إشارة إلى ضلوع الطبقة السياسية في فضائح الفساد المرتبطة بالشركة البرازيلية للبناء "أوديبريشت".

ونقلت اليومية دعوة أراوز إلى محاربة الفساد بشكل جماعي بهدف التفرغ للمشاكل الحقيقية للمواطنين، معتبرة أن قمة الأمريكيتين، المقرر عقدها في ليما منتصف أبريل القادم، يجب أن تمثل "لحظة هامة" لتنخرط جميع البلدان في التصدي بشكل مشترك لمكافحة الفساد.

و أكدت أراوز أنه على الرغم من حالات الفساد التي تورط فيها مستثمرون أجانب، فإن بلادها تواصل تشجيع استقبال المستثمرين "غير الفاسدين"، ودعت السياسيين والقطاع الخاص الى "العمل سويا" "في هذا الاتجاه.

و من جانبها، أفادت يومية "البيرو 21" أنه أمام طلب العديد من أعضاء البرلمان باستقالة روزا بارترا من رئاسة لجنة "لافا ياتو" التي تحقق في قضايا الفساد، فإن رئيس الكونغرس، لويس غالاريتا، أعرب عن دعمه لزميلته في الحزب.

وكتبت الصحيفة، استنادا إلى رئيس الكونغريس، أن روزا بارترا تحظى أيضا بدعم أعضاء اللجنة ذاتها، مبرزة أن تعيين رؤساء اللجان يأتي نتيجة اتفاق سياسي، ولهذا السبب يرأس حزب "القوة الشعبية"، الذي يسيطر على البرلمان، هذه اللجنة.

و في الشق الاقتصادي، أوردت يومية "إل كوميرسيو" أن وزير التجارة الخارجية والسياحة، إدواردو فيريروس، أعلن أن البيرو توصلت إلى "أبرز اتفاق طموح وهام في العالم" و ذلك بالانتهاء من المفاوضات حول الاتفاقية المتكاملة والتقدمية لشراكة المحيط الهادي إلى جانب أستراليا و بروناي وكندا والشيلى واليابان والمكسيك ، وماليزيا، ونيوزيلندا، وسنغافورة، وفيتنام.

وأوضحت اليومية أن هذه الاتفاقية خطوة أساسية لتعزيز تواجد البيرو في العالم، ولا سيما في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وفي البرازيل، استأثرت باهتمام الصحف المحلية المظاهرات التي شهدتها عدد من مدن البلاد عشية محاكمة الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا استئنافيا بعد إدانته بتسع سنوات ونصف سجنا بتهم الفساد وتبييض الأموال.

وكتبت "أو غلوبو" أن مظاهرات معارضة ومؤيدة للرئيس الأسبق احتضنتها برازيليا، موضحة أن 400 شخص شاركوا في مظاهرة مساندة لدا سيلفا تلبية لنداء وجهه الحزب العمالي، فيما تظاهر 500 آخرون استجابة لدعوة من حركة "انزل الى الشارع" المطالبة بإدانة الرئيس الأسبق الذي يواجه تهما بالاستفادة من شقة فاخرة بحي غواروا الشاطئي الراقي (ولاية ساو باولو) منحتها له شركة البناء والأشغال العمومية "أو أ أس"، مقابل امتيازات منحها لها حينما كان يتولى شؤون البلاد.

وخلصت اليومية، استنادا الى السلطات، إلى أن هذه المحاكمة لم تنتج عنها تعبئة كبيرة على مستوى العاصمة برازيليا.

وفي مقال بعنوان "عشية محاكمته، لولا يهاجم السوق والصحافة والحكومة"، كتبت "فولها دي ساو باولو" أن الرئيس الأسبق أطلق العنان للسانه في مداخلة أمام حشد حج إلى بورتو أليغري لمساندته، مبرزة أن دا سيلفا انتقد عالم المال والأعمال الذي يضم "طبقة راقية وغير ناضجة" و "نخبة فاسدة" و"صحافة كاذبة".

وأشارت اليومية إلى أن 70 ألف شخص قد حضروا هذا التجمع الذي لم تشهد له المدينة مثيلا في تاريخها.

وفي الشيلي، أفردت اليوميات المحلية اهتماماتها للإعلان عن تركيبة الفريق الحكومي للرئيس المنتخب سيباستيان بينيرا الذي سيتولى مهامه في 11 مارس القادم ووفاة الشاعر الشيلي نيكانور بارا.

وكتبت "إل ميركيريو" أن الرئيس الشيلي المنتخب، سيباستيان بينيرا، قدم بمقر الكونغرس بسانتياغو، فريقه الحكومي الذي سيتولى مهامه الوزارية في 11 مارس المقبل، مبرزة أن هذا الفريق يتشكل من 23 وزيرا من ضمنهم ست نساء.

وقال بينير، في كلمة بالمناسبة أوردت اليومية مضامينها، إن هذا الفريق الحكومي "ذا التوجه الاجتماعي القوي" سيسعى لكي يشمل التقدم الاجتماعي مختلف الأسر الشيلية.

وذكرت "لا تيرسيرا" أن من ضمن أعضاء هذا الفريق أربعة وزراء كانوا ضمن تركيبة حكومة بينيرا خلال فترة ولايته الرئاسية السابقة ما بين 2010 و 2014.

وأشارت إلى أن الأمر يتعلق بوزراء الداخلية والأمن العام أندريس شادويك، والخزينة، فيليبي لارين، والكتابة العامة للحكومة، سيسيليا بيريز، فضلا عن وزير التنمية الاجتماعية، ألفريدو مورينو، الذي كان وزيرا للخارجية خلال حكومته السابقة.

وفي شأن آخر، أفادت "لا ناثيون" بأن الشاعر الشيلي نيكانور بارا، آخر الوجوه المشكلة للثلاثي الشعري الشهير الذي كان يضم أيضا بابلو نيرودا (1904-1973) وبيثينتي ويدوبرو (1893-1948)، قد فارق الحياة عن سن يناهز 103 أعوام.

وفارق بارا، الحائز على عدد من الجوائز على الخصوص جائزة سيرفانتيس المرموقة، الحياة بمنزله بسانتياغو الذي انتقل اليه مؤخرا بعد 20 عاما قضاها بمدينة لاس كروسيس الشاطئية الصغيرة الواقعة على بعد 120 كلم من العاصمة.

وأضافت أن الحكومة الشيلية أعلنت حدادا رسميا لمدة يومين إثر وفاة بارا التي أفجعت الشيليين، موضحة أن الرئيسة ميشال باشليت أعربت عن صدمتها لوفاته وأكدت أن الشيلي فقدت بذلك أحد كبار الكتاب في تاريخها الأدبي وصوتا فريدا في الثقافة الغربية.

وأوردت "لاس أولتيماس نوتيسياس" أن الرئيس الشيلي المنتخب، سيباستيان بينيرا، قد أوقف حفل تقديم فريقه الحكومي بالكونغرس ليشيد بالشاعر بارا.

وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لمواضيع من أبرزها التوتر الذي تشهده كاكوتا بعد قرار طرد مهاجرين فنزويليين من أحد الفضاءات الرياضية التي يقيمون بها وتسليم ضابط رفيع بالجيش،متهم بالضلوع في تصفيات غير قانونية، نفسه للسلطات، ورفع بنما للرسوم الجمركية على بعض المواد المستوردة من كولومبيا.

وكتبت "إل تييمبو" أن مناخا من التوتر يسود بكوكوتا بعد قرار أصدرته عمودية المدينة يقضي بطرد 615 مواطنا فنزويليا من قاعة رياضية يتخذون منها ملجأ بعدما هربوا من بلادهم قبل أيام.

وأشارت اليومية إلى أن التوتر قد تفاقم بعدما ألقى سكان من هذه المدينة القريبة من الحدود مع فنزويلا قنابل مولوتوف في محيط هذا الفضاء الرياضي الذي أطلق عليه اسم "فندق فنزويلا".

وأشارت اليومية إلى أن عناصر الشرطة انتقلت الى عين المكان لجمع المعلومات الكفيلة بالمساعدة على تحديد الضالعين في هذا الحادث الذي لم يخلف ضحايا في صفوف اللاجئين الفنزويليين، مبرزة أن رئيس أساقفة المدينة قد دعا السلطات إلى تطبيق قرار الإجلاء في ظل احترام كرامة هؤلاء المواطنين الفنزويليين الذين توجد من ضمنهم نساء وأطفال.

وكشفت "إل كولومبيانو" أن جنرالا بالجيش الكولومبي كان مبحوثا عنه بتهمة الضلوع في تصفيات غير قانونية قد سلم نفسه للسطات.

وأوضحت أن الجنرال هنري توريس إيسكالانتي متهم بتصفية شخصين هما أب وابنه سنة 2007 بكازاناري شمال شرق البلاد، مبرزة أن الضحيتين تم تقديمهما على أساس أنهما مقاتلان، ومشيرة إلى أن المتهم سيتم نقله الى حامية عسكرية قبل إحالة على محكمة خاصة.

وتوقفت "بورتافوليو" عند قرار بنما بالرفع من الرسوم الجمركية على ثلاثين منتجا تستورد من كولومبيا كالورود والخرسانة.

وأفادت اليومية بأن هذا الإجراء جاء إثر مرسوم أصدرته حكومة بنما يرمي إلى مكافحة الاحتيال الجمركي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49237
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25   الخميس 25 يناير 2018, 9:25 am

أبرز ما تناولته الصحف الاسرائيلية 25/1/2018

أمد/ الخبر الأبرز في المواقع الإخبارية العبرية صباح اليوم الخميس، وزارة القضاء الإسرائيلية بعد حفظها آلاف الشكاوى ضد محققين من جهاز الشاباك الإسرائيلي، أخيراً تقرر فتح تحقيق في قضية تعذيب ضد احد ضباط الشاباك من العام 2015.
صحيفة هآرتس:
بعد حفظ آلاف الملفات، وزارة القضاء  الإسرائيلي تقرر فتح تحقيق ضد ضباط تحقيق في جهاز الشاباك الإسرائيلي بتهمة القيام بأعمال ممنوعة خلال عمليات التحقيق.
كتاب جديد يظهر الحد الذي كان يمكن أن تذهب إليه دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل  قتل ياسر عرفات.
ترمب مستعد للتحقيق تحت القسم أمام المحقق الخاص روبرت مولر في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية..
صحيفة معاريف :
نتنياهو يلتقي الرئيس الفرنسي في دافوس، ويقول خلال اللقاء، التعاون بيننا مهم لأمن أوروبا.
وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قره يرفض إدانة الشعارات العنصرية لجمهور نادي بيتار القدس ضد جمهور أبناء سخنين.
الولايات المتحدة تدرس وقف المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية بعد انتقاد أبو مازن لترمب.
شرطة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية الأعلى في عدد مخالفات السير قياساً بالألوية الأخرى في الشرطة الإسرائيلية، 73 ألف مخالفة في العام 2017.
صحيفة إسرائيل هيوم:
الأوروبيون بعد أن ساعدوا إدارة  أوباما في الاتفاق النووي مع إيران، ينتظرون ترمب لينقذهم من أنفسهم.
نتنياهو في دافوس يلتقي مع قادة العالم  ويناقش معهم الاتفاق النووي مع إيران.
صحيفة يديعوت أحرنوت:
عن الخطط الإسرائيلية لضرب منظمة التحرير في بيروت، تفجير شاحنة مليئة بالمتفجرات، محاولة إسقاط طائرة فوق البحر الأبيض المتوسط.
الشاعر الإسرائيلي أفيف جيفن الذي دافع عن عهد التميمي لوزير الحرب الإسرائيلي، أنت بطل في الكلام فقط.
رئيس رواندا لنتنياهو، نعمل فقط وفق القانون الدولي في قضية المهاجرين الأفارقه.
فضائية كان الإسرائيلية:
نتنياهو سيقول لترمب، هناك تخوفات مما يجري في المواقع الإيرانية، لهذا يجب إجراء تغييرات جوهرية في الاتفاق النووي الإيراني.
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، والنيابة العامة  الإسرائيلية للقائد العام للشرطة، رئيس وحدة التحقيقات المركزية 433 لا يمكنه البقاء في منصبه.
موقع واللا نيوز:
رئيس رواندا، نستقبل طالبي اللجوء من "إسرائيل" وفق شروط القانون الدولي.
الرئيس الأمريكي يطالب الرئيس التركي وقف حربه على الأكراد.
ترمب عن قضية التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، مستعد للتحقيق تحت القسم.
القناة العاشرة الإسرائيلية:
رئيس رواندا، نستقبل المهاجرين المبعدين من "إسرائيل" وفق ما يسمح به القانون الدولي.
نتنياهو يلتقي المستشارة الألمانية والتي أعربت عن تفهمها للقلق الإسرائيلي من المشروع النووي الإيراني.
رئيس بلدية أسدود يتهم رجال السياسية باستغلال قضية فتح الأسواق التجارية يوم السبت لأهداف سياسية.
القناة الثانية الإسرائيلية:
الرئيس الفرنسي بعد لقاء نتنياهو، القدس ستكون عاصمة للدولتين.
القناة السابعة الإسرائيلية:
وزراء حزب البيت اليهودي يطالبون بشرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد".
ألمانيا تتفهم القلق الإسرائيلي من الاتفاق النووي الإيراني.
جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 14 فلسطينياً الليلة الماضية في الضفة الغربية.
وكالة الأنباء العبرية 0404:
ضابط في وحدة التحقيقات الإسرائيلية 433، من قال إننا سنقدم توصيات بتقديم رئيس الحكومة للمحكمة.
نتنياهو خلال اللقاء مع المستشارة الألمانية، الحل الوحيد إصلاحات جدية في الاتفاق النووي الإيراني.
موقع المونيتور العبري:
لماذا تقيم حماس قوة في جنوب لبنان؟، وصول صالح العاروري للبنان غير استراتيجية الحركة، وهي السعي للضغط على "إسرائيل" من الحدود الشمالية، والسبب المعيقات التي يخلقها الحصار المصري على غزة،  وقد يكون ذلك لجر حزب الله لمواجهة شاملة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-25
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: