منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:48 am

من الصحافة العربية




أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية




29.01.2018

تشرين: مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي ينطلق اليوم مناقشة الدستور في «سوتشي» والحديث عن المقترحات في سورية.. 1600 مشارك 4 لجان مختصة جلسات مغلقة




كتبت تشرين: ترنو أنظار الملايين في العالم عموماً وسورية خصوصاً إلى سوتشي تلك المدينة الروسية الوادعة الخلابة التي تستضيف مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي ينطلق اليوم بمشاركة 1600 مواطن سوري يمثلون شرائح المجتمع السوري وذلك بعد جهود كبيرة بذلتها روسيا في إطار التحضير الجيد للمؤتمر الذي من المقرر أن يستمر ليومين، مع ضرورة الإشارة إلى أن المؤتمر يُفتتح بالنشيد الوطني السوري ويختتم به.




أنظار الملايين التي ترنو إلى سوتشي لا تنظر كلها إليه بإيجابية، إذ إنها تتراوح بين التفاؤل والآمال العريضة بمخرجات من شأنها أن تكون خطوة أساسية على طريق الحل السياسي السلمي للأزمة، وبين الترقب والحذر وحتى الخوف من مخرجات إيجابية كهذه تتعارض مع مخططات حلف العدوان على سورية.




من الواضح بكل بساطة أن التفاؤل والآمال العريضة هي حصة أولئك المسكونين بالسلام والأخوة وحب الأوطان والإيمان بها بلا حدود وضرورة حفظ سيادتها وكرامتها وعزتها واستقلالها المطلق والذين يحبون الخير لغيرهم كما يحبونه لأنفسهم، ويبحثون عن حلول للمشكلات، صغيرة كانت أم كبيرة، بطرق سلمية قائمة على الحوار الناضج الذي يكون جوهره الوطن ومصالحه العليا.




أما الترقب والحذر فهو من حصة أولئك الغربان الناعقة على جثث ضحايا الإرهاب الدولي الذي وظفه حلف العدوان على سورية وهو معروف المكونات -عربياً وإقليمياً ودولياً- فهؤلاء لا بد أنهم يتوجسون خوفاً من أي نتائج إيجابية للحوار الوطني السوري في سوتشي من شأنها أن تسهم في حل الأزمة في سورية، فهم من افتعل هذه الأزمة بكل مفاعليها فكيف لا يخشون من حلها الذي يعني سقوط كل مخططاتهم الدنيئة.




قد يكون من المفيد التذكير بأن الدولة السورية ما انفكت منذ بداية الأزمة تؤكد أن الحل يكون عبر مسارين متوازيين هما مسار محاربة الإرهاب الدولي المستجلب إلى سورية حتى القضاء على آخر إرهابي فيها، والمسار السياسي القائم على الحوار بين السوريين من دون أي تدخل خارجي، والقاعدة الذهبية في ذلك هي أن كل ما يتعلق بسورية وبأدق تفصيلاته هو حق حصري للشعب السوري.




وعلى هذا الأساس لطالما أكدت الدولة السورية أنها مع أي مبادرة للحل السياسي للأزمة تحترم هذه القاعدة بكل ما يعنيه ذلك من تفصيلات.




وعشية انطلاق مؤتمر سوتشي أفادت مصادر خاصة لـ«تشرين» بأن المشاركين في المؤتمر هم مجموعات تمثل شرائح من المجتمع السوري مع وفود من «المعارضات أو المنصات»، وأن هذه المجموعات المجتمعية لا تمثل الحكومة السورية، وذلك وسط أحاديث كثيرة عن أن «المعارضات» مفككة وليس لها تأثير على الأرض.




وأشارت المصادر إلى أن افتتاح المؤتمر سيكون لغسان القلاع الرئيس الفخري للمؤتمر، وأن الافتتاح يتضمن كلمة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وكلمة للمبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا الذي كلفه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بحضور المؤتمر كممثل عن المنظمة الدولية.




كما أفادت المصادر بأنه ستكون هناك أربع لجان، اللجنة الأولى هي لجنة التنظيم الخاصة بتنظيم المشاركين «الطعون» مكونة من عشرة أشخاص، واللجنة الثانية للإشراف على التصويت مكونة من عشرة أشخاص أيضاً، واللجنة الثالثة هي لجنة المتابعة العليا لمؤتمر الحوار الوطني السوري وتضم 25 شخصاً، أما اللجنة الرابعة فهي لجنة مناقشة الدستور وتضم أيضاً 25 شخصاً، إضافة إلى هيئة رئاسة المؤتمر المكونة من 20 شخصاً.




وأشارت المصادر إلى أن كل لجنة من اللجان الأربع تجري انتخاباً لاختيار رئيسها وأمين سرها.




ووفقاً لهذه المصادر فإن مناقشة الدستور تتم في مؤتمر سوتشي، أما الحديث عن المقترحات التي من الممكن أن تتوصل إليها المناقشات فسيتم في سورية، موضحة أن المؤتمر سيتضمن جلسات مغلقة، وأنه لن يكون هناك إلا «سوتشي» واحد.








الخليج: مؤسسات خيرية تدعو لتدشين حملة إغاثة عاجلة لإنقاذ القطاع... فلسطين: مستشفيات غزة تتأهب للتوقف بسبب نفاد الوقود




كتبت الخليج: حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أمس، من توقف بعض المستشفيات في القطاع خلال ساعات بسبب أزمة نفاد الوقود. وقال المتحدث باسم الوزارة في غزة أشرف القدرة، إنه «ساعات تفصلنا عن توقف الخدمة بشكل كامل في مستشفيي بيت حانون والدرة للأطفال بسبب قرب نفاد آخر قطرة من الوقود».




وكان القدرة أعلن في 23 من الشهر الجاري عن تخصيص وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد مليون شيكل، لتزويد المرافق الصحية في قطاع غزة بالوقود، مشيرًا إلى أنها تغطي عشرة أيام فقط. وقالت الصحة مراراً إنها تتعرض لأزمة وقود خانقة سيكون لها تداعيات خطيرة على مجمل الخدمات الصحية، خاصة في ظل الأزمة الحادة لانقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة.




وأشارت إلى أنها اتخذت إجراءات تقشفية للاستفادة المثلى من كمية الوقود المتوفرة لديها، وشغّلت المولدات الكهربائية الأقل حجماً في مرافقها الصحية لإطالة أمد الخدمات الصحية.




وبحسب الوزارة، تحتاج مرافقها 450 ألف لتر من السولار شهرياً وفقًا لانقطاع التيار الكهربائي (من 8 إلى 12 ساعة) يومياً، ويصل احتياجها إلى 950 ألف لتر شهرياً إذا زادت ساعات الانقطاع عن 20 ساعة يومياً.




من جهتها، حملت حركة «حماس» حكومة الوفاق الفلسطينية «التداعيات الناجمة عن تجاهلها احتياجات المستشفيات في قطاع غزة». وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، في بيان صحفي، إن «تجاهل الحكومة لاحتياجات مستشفيات غزة من الوقود والدواء، إسهام واضح في ضرب مقومات صمود أهلنا ودفع غزة نحو الانهيار»، وأضاف «نحمل الحكومة التداعيات كافة، وندعو الكل الفلسطيني إلى الوقوف عند مسؤولياتهم تجاه هذا الإهمال المتعمد بحق غزة وأهلها».




ودعت مؤسسات خيرية فلسطينية في قطاع غزة منظمات الأمم المتحدة إلى تدشين حملة إغاثة عاجلة لإنقاذ القطاع من «كارثة إنسانية». جاء ذلك خلال تظاهرة نظمها تجمع المؤسسات الخيرية في قطاع غزة قبالة مقر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة ضمن حملته الشعبية (أنقذوا غزة).




وقال بيان جرى تلاوته خلال التظاهرة، التي شارك فيها عشرات الفلسطينيين، إن «الأوضاع في قطاع غزة كارثية جدًا ومأساوية إلى أبعد الحدود وهي أسوأ من أن يتحملها شعب أو أن يصبر عليها مجتمع». وأضاف البيان أن «سكان القطاع محاصرون بلا رحمةٍ، وهو حصار يتعارض مع القانون الإنساني الدولي، ولم يعد المضي في سياسة الانتظار أمراً معقولاً ومنطقياً في ظل تفاقم الوضع المعيشي في غزة ووصوله لحدود الفاقة لدى غالبية سكان القطاع».




وأشار إلى أن الاحصائيات «تظهر معطيات تعبر عن فدح الأوضاع في القطاع مثل نسبة العائلات التي تعتاش على المساعدات الإغاثية، والتي وصلت إلى أكثر من 80 بالمئة، ونسبة البطالة التي تقدر ب 47 بالمئة وبنسب فقر تصل إلى 65 بالمئة».








البيان: اللجان المشتركة تقترب من تشغيل مطارات كردستان.. القوات العراقية تعثر على 40 مقبرة في الموصل




كتبت البيان: أعلن مجلس محافظة نينوى، العثور على أكثر من 40 مقبرة جماعية في مدينة الموصل، تضم رفات مدنيين ومنتسبين سابقين من القوات الأمنية ونساء وأطفال قتلوا من قبل مسلحي تنظيم داعش، فيما بيّن أن الجثث التي رُميت في الأنهر أضعاف ما في المقابر. بينما اقتربت اللجنة الفنية المشرفة على إدارة ملف المطارات، إلى اتفاق لمعالجة الخلافات التي تعترض استئناف العمل مجدداً في مطاري أربيل والسليمانية.




وذكر عضو مجلس المحافظة، عبد الرحمن الوكاع، أن مجموع المقابر الجماعية التي عثر عليها بعد أشهر من تحرير الموصل ولغاية الآن، بلغ أكثر من 40 مقبرة جماعية في جانبي الموصل الأيمن والأيسر. وأضاف أن أغلب تلك المقابر، تضم رفات مدنيين ومنتسبين سابقين من القوات الأمنية ونساء وأطفال.




وأوضح الوكاع أن «الجثث التي رماها تنظيم داعش الإرهابي في الأنهر ومنطقة الخسفة، تفوق أعداد الجثث في المقابر الجماعية بأضعاف».




من ناحية أخرى، أحبطت القوات الأمنية، أمس، هجوم إرهابي لتنظيم داعـش الإرهابي على نقطة تفتيش للقوات الأمنية جنوب شرقي المدينة.




وقال مصدر أمني عراقي، إن القوات الأمنية الموجودة داخل نقطة تفتيش قضاء مخمور 90 كيلومتراً جنوب شرقي الموصل، تمكنت من قتل أربعة «دواعش» حاولوا الهجوم على نقطة التفتيش، وتم قتلهم جميعاً.




وذكر مصدر مطلع، أمس، أن شركة الدبابات الأميركية «أبرامز» أوقفت أعمال الصيانة في العراق، على خلفية تزويد مليشيات الحشد الشعبي بإحداها.




إلى ذلك، اقتربت اللجنة الفنية المشرفة على إدارة ملف المطارات، من حسم هذا الملف، بعدما توصلت إلى اتفاق لمعالجة الخلافات التي تعترض استئناف العمل مجدداً في مطاري أربيل والسليمانية المتوقفين منذ عدة أشهر، بعد تشكيل عشر لجان مشتركة، تعمل على حل كل الملفات العالقة والشائكة بين أربيل وبغداد، فيما كشف رئيس لجنة الطاقة والنفط والغاز في مجلس محافظة السليمانية، آل غالب محمد، عن اختفاء وتبديد مبالغ كبيرة من أموال بيع النفط والغاز في الإقليم، خلال السنوات الأخيرة، وتحديداً منذ بدء الإقليم تصدير نفطه منفرداً، الأمر الذي يشكل عائقاً كبيراً في التوصل إلى تسوية نهائية بين الطرفين.




وقال النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، طارق صديق رشيد، إن «المفاوضات التي جرت بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان قبل أيام، أفضت إلى تشكيل عدة لجان تفاوضية، تكون مهمتها حل ملفات المنافذ والمطارات والنفط ودفع الرواتب».








الحياة: «سوتشي» ينطلق في غياب المعارضة ... ومقاطعة أميركية - فرنسية




كتبت الحياة: تنطلق الأعمال التحضيرية لـ «مؤتمر الحوار الوطني السوري» في منتجع سوتشي الروسي اليوم، على أن تنعقد جلسة عامة غداً الثلثاء، في ظل مقاطعة أميركية- فرنسية، فيما رفضت أبرز فصائل المعارضة السورية حضور المؤتمر، احتجاجاً على فشل روسيا في حمل النظام على تقديم تنازلات في مفاوضات جنيف ومحادثات فيينا الأخيرة، تسهّل مسار الحل السياسي للأزمة.




أتى ذلك في وقت لوّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوصول العملية العسكرية إلى محافظة إدلب، فيما حققت القوات التركية وفصائل من «الجيش السوري الحرّ» تقدماً في ريف حلب الشمالي وتمكنت من السيطرة على جبل برصايا الاستراتيجي.




وأبلغ مصدر فرنسي بارز «الحياة» أن باريس وواشنطن قررتا عدم تلبية دعوة موسكو لحضور المؤتمر، في ظلّ تعنّت حليفتها دمشق في مناقشة مسألتي الدستور والانتخابات خلال المحادثات. وأثنى على قرار «هيئة التفاوض» عدم المشاركة في المؤتمر ووصفته بـ «الشجاع»، محذراً في الوقت ذاته من أن الأمر أثار استياء روسيا، ما قد ينعكس تصعيداً عسكرياً في الميدان السوري.




وانضمّت «هيئة التنسيق الوطني» المعارضة إلى «هيئة التفاوض» معلنة رفضها المشاركة في سوتشي. وقال رئيس الهيئة حسن عبدالعظيم إن القرار يأتي «حرصاً على وحدة رؤية الهيئة التفاوضية ووحدة موقفها».




وأشار في تصريح إلى وكالة «سبوتنيك» إلى أن عدداً كبيراً من المشاركين في المؤتمر هم من الموالين للنظام، إلى جانب بحث الحضور في مسألة الدستور وتشكيل هيئة لإعداده مع أن ذلك يتعلق بتنفيذ القرار 2254 والعملية السياسية التفاوضية بين وفدي المعارضة والنظام في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة والمبعوث الدولي، بدلاً من أن يكون المؤتمر دعماً للعملية السياسية. وأضاف: «كنا نطالب أن يضغط الاتحاد الروسي على النظام للانخراط في العملية التفاوضية، لكنه حضر ورفض البحث في العملية الدستورية».




وفي ظلّ غياب أبرز فصائل المعارضة وأميركا وفرنسا، يشارك المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا في المؤتمر مكلفاً من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. ويتوقّع أن يحضر الاجتماع حوالى 1500 شخصية، كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق. ويُرجح أن يدعو البيان الختامي للمؤتمر الشعب السوري إلى تقرير مستقبله ديموقراطياً في تصويت شعبي من دون أي ضغوط خارجية.




وجدّدت «الإدارة الذاتية» التي أسسها الأكراد في مناطق شمال سورية وشرقها رفضها المشاركة في المؤتمر، في ظلّ الهجوم التركي على عفرين في شمال غربي سورية. وقالت فوزة اليوسف الرئيسة المشتركة لـ «الهيئة التنفيذية لفيديرالية شمال سورية» إن «الإدارة الذاتية لن تشارك في مؤتمر سوتشي بسبب الوضع في عفرين»، موضحة أن «الضامنين في سوتشي هما روسيا وتركيا، والاثنتان اتفقتا على عفرين وهذا يتناقض مع مبدأ الحوار السياسي حين تنحاز الدول الضامنة إلى الخيار العسكري».




واستأنفت القوات التركية أمس، قصفها المكثف على عفرين ومحيطها في محاولة لاختراق خطوط «وحدات حماية الشعب» الكردية ضمن عملية «غصن الزيتون» التي تشنها أنقرة وفصائل من «الجيش السوري الحر» ضد المقاتلين الأكراد، وحققت التقدم الأهم حتى الآن بعد سيطرتها على جبل برصايا الاستراتيجي.




وأعلن أردوغان أن القوات التركية قد تواصل عملياتها في محافظة إدلب، بعد السيطرة على عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي. وقال في خطاب مساء السبت: «صغيري محمد يزحف إلى عفرين. بمشيئة الله سيزحف إلى إدلب»، مستخدماً عبارة محببة لدى الجنود الأتراك.




وشهدت غوطة دمشق الشرقية أمس، قتالاً عنيفاً، إثر شنّ فصائل المعارضة هجوماً مفاجئاً على مواقع القوات النظامية في محيط إدارة المركبات في مدينة حرستا، وصعّد النظام قصفه المدفعي والجوي على مناطق الغوطة وقراها، ما أدّى إلى مقتل 5 أشخاص على الأقل في مدينة دوما.








القدس العربي: أفغانستان: 103 قتلى و235 جريحا في أسوأ هجوم دموي بسيارة إسعاف




كتبت القدس العربي: أعلن وزير الداخلية الأفغاني ويس برمك، أمس، أن عدد ضحايا تفجير سيارة الإسعاف في وسط كابول السبت بلغ 103 قتلى و235 جريحا، مشيرا إلى وجود عدد كبير من عناصر الشرطة بين الضحايا. وقال برمك في مؤتمر صحافي «لسوء الحظ، توفي العديد من الجرحى منذ نقلهم الى المستشفى، وبلغ عدد الشهداء الآن 103 قتلى و235 جريحا».




وأضاف برمك «فقدنا أيضا عددا كبيرا من ضباط الشرطة، خمسة منهم دفعة واحدة فضلا عن إصابة 31 بجروح».




ويعتبر الشارع حيث انفجرت سيارة الإسعاف من أكثر مناطق كابول الخاضعة للحراسة نظرا لوجود العديد من المؤسسات الأجنبية هناك، وأيضا مكاتب تابعة لوزارة الداخلية ومقر الشرطة.




وتابع الوزير الأفغاني أن «الصور الجوية تظهر شرطيا يدقق في سيارة إسعاف أولى عند الحاجز الأول، حيث نراه يتحدث إلى السائق قبل السماح له ولسيارة إسعاف ثانية بالمرور، معتقدا أنها ترافق (السيارة) الأولى».




وأضاف أن «سيارتي الإسعاف توقفتا في موقف سيارات المستشفى قبل الخروج بعد 20 دقيقة متوجهتين إلى الحاجز الثاني الذي أوقفهما حيث وقع الانفجار».




ويقع المستشفى بين الحاجزين، ويمنع الثاني من الوصول إلى مقر الاتحاد الأوروبي وسفارتي الهند والسويد. ولم يحدد الوزير مصدر الصور الجوية.




ويعتبر هذا الاعتداء الأسوأ في كابول خلال الأعوام الأخيرة، والثالث في أسبوع بعد الهجوم على فندق انتركونتيننتال في 20 كانون الثاني/ يناير والاعتداء على مقر منظمة»سايف ذي تشيلدرن» في جلال آباد الأربعاء الماضي


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 29 يناير 2018, 10:53 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:49 am

عرض لأبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم

الاثنين 29 يناير 2018 -
في ما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين..

* أخبار اليوم:

- أكد سعد علمي مروني، ممثل مديرية شؤون الهجرة بالوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بأن المغرب قام خلال الأربع سنوات الأخيرة، بتسوية وضعية أكثر من 23 ألف مهاجر ومهاجرة كانوا يقيمون بطريقة غير قانونية فوق التراب الوطني ، بينهم أكثر من 10 آلاف من النساء وأطفالهن؛ موضحا خلال ندوة دولية حول الهجرة في المتوسط وحقوق الإنسان، أول أمس بمراكش، بأن الأمر جرى في إطار العمليات الاستثنائية لتسوية وضعية المهاجرين، وبطريقة أوتوماتيكية، ودون الرجوع إلى المعايير التي تحددها الدورة المتعلقة بتسوية وضعية المهاجرين.

- مازال قرار الحكومة الاستدانة من البنوك المغربية من أجل سداد المتأخرات العالقة في ذمتها للمقاولات الخاصة يثير ردود فعل متضاربة، بين مؤيد للقرار بحجة تمكينه المقاولات من دعم ماليتها وتحسين شروط اشتغالها، وبعث الروح في برامجها الاستثمارية، وبين من يرى أن القرار يزيد في تعميق المديونية العمومية التي بلغت أصلا مستويات حرجة، تفوق 85 مليار دولار، ما يمثل 85 في المئة من الناتج الداخلي الخام.

* المساء:

- لجنة خاصة لمراقبة اختلالات التعمير بالمدن الكبرى... فقد علمت الجريدة من مصدر مطلع أن لجنة خاصة كلفها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بمراقبة اختلالات التعمير بالمدن الهامشية ومجمعات السكن الاقتصادي، التي لا تخضع لما يكون بدفتر التحملات والتصاميم الهندسية. وجاء تشكيل اللجنة بعد اجتماع لوزيري الداخلية والتعمير، ومذكرة تم تعميمها على الولاة والعمال ورؤساء الجماعات الترابية ومديري الوكالات الحضرية، وتم تذييلها بالنفاذ المعجل، دون انتظار صدور النصوص التنظيمية.

- لحوم روسية قريبا على موائد المغاربة.. فبعد أيام على قيام وزارة الفلاحة بإجراء تقييم للمجازر الحضرية والقروية لتحديد المجازر التي لا تتوفر فيها الحدود الدنيا لإنتاج اللحوم من أجل إغلاقها، كشفت هيئة الرقابة الزراعية الروسية أن البلاد تستعد لتصدير لحوم الأبقار إلى المغرب. وأوضح بلاغ صادر عن الهيئة، أن المغرب سيفتح أسواقه في وجه لحوم البقر الروسية ومنتجاتها، مما سيساهم في الرفع من حجم التبادل التجاري بين المغرب وروسيا.

* الصباح:

- قال الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، إن ما يقدمه جلالة الملك محمد السادس والمغاربة لإفريقيا في كل المجالات، "غير مسبوق، بل تجاوزت استثمارات المملكة ما تقدمه بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا". وأضاف أحمد في حوار حصري مع الجريدة، أن المغرب "لا ينتظر اقتراحاتنا فقط، بل يقدم عروضا مبهرة تفيد القارة بشكل كبير، وتخدم التعاون جنوب-جنوب، الذي هو السبيل الوحيد من أجل تقدم القارة وتنميتها". (حوار).

- انتفض الاتحاد المغربي للشغل بقوة ضد مشروع القانون التنظيمي لحق الإضراب، الذي أثرت الحكومة على تمريره إلى البرلمان خارج أي حوار أو استشارة مع المركزيات النقابية؛ معتبرا أنه يكبل الحق الدستوري في الإضراب. وقرر الميلودي المخارق، الأمين العام للمركزية، الإبقاء على اجتماع الأمانة الوطنية مفتوحا، لمتابعة كل المستجدات واتخاذ القرارات اللازمة في حينها.

* الأحداث المغربية:

- أسعار المحروقات: استمرار اللغز. وسط موجة الجدل حول الارتفاع القياسي لأسعار المحروقات ومخاوف تأثير ذلك على المواد الاستهلاكية، تستعد اللجنة الاستطلاعية البرلمانية حول المحروقات لوضع تقريرها على مكتب مجلس النواب، الأسبوع القادم، باعتبارها آخر مهلة يحددها القانون للجن الاستطلاع المؤقتة.

- لم يخف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش معاناة الشباب الكبيرة في رحلة البحث عن فرصة عمل "تحفظ كرامته"، على حد تعبيره، غير أن هذا لن يتحقق سوى عبر تشجيع الاستثمار في القطاع الخاص، بعدما أكد أن القطاع العام لا يمكنه أن يستوعب كل ذلك العدد من المتخرجين. جاء ذلك خلال المؤتمر الجهوي لحزب "الحمامة" على مستوى جهة الدار البيضاء-سطات، الذي انعقد أول أمس السبت.

* رسالة الأمة:

- كشف مركز "بيو" للأبحاث عن التحويلات المالية التي قام بها المهاجرون المغاربة المقيمون بالخارج نحو المغرب خلال سنة 2016، وكذا التحويلات المالية التي قام بها المهاجرون المقيمون بالمغرب إلى بلدانهم الأصلية خلال نفس السنة. وأفاد مركز "بيو" الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، بأن تحويلات المغاربة نحو بلدهم بلغت خلال السنة ما قبل الماضية نحو سبعة ملايير و88 مليون دولار، فيما لم تتجاوز التحويلات المالية التي قام بها الأجانب المقيمون بالمغرب إلى بلدانهم الأصلية خلال نفس السنة حوالي 99 مليون دولار.

- كشف مكتب الإعلام التابع للأمم المتحدة بالرباط، أن المغرب يحتل الرتبة 14 عالميا في ما يخص الإسهام بالقوات المسلحة في مهام حفظ السلام الأممية (القبعات الزرق). ويشارك المغرب ب1610 أفراد، منهم 1586 جنديا، موزعين على بعثتين؛ الأولى في جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ 2010، والثانية في جمهورية إفريقيا الوسطى منذ 2014.

* العلم:

- النعيم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، يؤكد أن الاتحاد لا يمكنه أن يتخلى عن دوره في الدفاع عن الطبقة الشغيلة وعن الأمن والاستقرار في البلاد؛ داعيا الحركة النقابية، خلال المؤتمر الاستثنائي للنقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة الذي عقد ببوزنيقة، إلى الاتفاق على ملف مطلبي موحد من أجل الترافع عليه أمام الحكومة.

- في ندوة هامة بمؤسسة علال الفاسي، جامعيون وخبراء يعتبرون مقاربة قضية الطبقة الوسطى في المغرب مغامرة لخطورة الموضوع ودقته.. سعيد بنسعيد العلوي، عضو مؤسسة علال الفاسي: "الكلام عن الطبقة الوسطى أمر صعب لاعتبارات تقنية وعلمية"؛ والأستاذ الجامعي حسن طارق: "الطبقة الوسطى تعيش تمزقا بين فكرتي الهوية والحرية"؛ والمستشار الاقتصادي سعيد بلغازي: "الطبقة الوسطى تتعرض للتفقير داخل المجتمع"؛ وأستاذ علم الاجتماع عبد الرحيم العطري: "الطبقة الوسطى كانت دائما مثار نقاش وقضية خلافية بامتياز".

* بيان اليوم:

- قال وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، الجمعة الماضي، إنه منذ اعتماد النظام الجديد لسعر الصرف في 15 يناير 2018، ظل سعر صرف الدرهم مستقرا داخل النطاق السابق لتأرجح الدرهم بنسبة +- 0,3 في المئة. وأوضح بوسعيد خلال لقاء صحفي خصص لتقديم النتائج الأولية للاقتصاد المغربي سنة 2017، أن مستوى احتياطيات الصرف ظل مستقرا في حدود 6 أشهر من الواردات .وبخصوص تأثير إصلاح نظام سعر الصرف، أكد الوزير أن سعر صرف الدرهم مقابل الدولار عرف ارتفاعا ب 1,2 في المئة ما بين 12و 25 يناير 2018، مقابل انخفاض أمام اليورو ب 1,1 في المئة وذلك ارتباطا أساسا بارتفاع اليورو مقابل الدولار ب 2,4 في المئة في الأسواق العالمية.

- جددت تنسيقية النساء السلاليات اللواتي تدعمهن الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، مطلبها من أجل تسريع إعداد قانون جديد منظم للأراضي السلالية، بشكل يضمن للإناث من ذوات الحقوق الاستفادة من الحقوق المالية والعينية في الأراضي الجماعية إسوة بالذكور. وفي انتظار ذلك، طالبت التنسيقية وزارة الداخلية، القطاع الوصي على هذه الملكيات، بالتدخل من أجل إلزام مسؤوليها على المستوى المحلي وكذا الجماعات السلالية لتنفيذ مضامين الدورية التي سبق وأصدرتها الوزارة من أجل إنصاف وتمكين النساء من هذه الحقوق.

* الاتحاد الاشتراكي:

- وقعت جهة الدار البيضاء-سطات والبنك الاوربي لإعادة الإعمار والتنمية، الجمعة الماضي بالرباط، اتفاقية إطار للشراكة تروم تنمية القطاع الخاص والاندماج ما بين الجهات. وبموجب هذا البروتوكول، سيعمل البنك الأوروبي وجهة الدار البيضاء معا على إنشاء نموذج جديد للشراكة يمكن تعميمه على جهات أخرى مستقبلا من خلال تقاسم الموارد والخبرات والمعرفة.

- استقبل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، الجمعة الماضي، الوزير البريطاني المكلف بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أليستاير بورت، والذي يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا. وخلال هذا اللقاء الذي حضره سفير بريطانيا بالرباط ومديرة مؤسسة "ويستمنستر" للديمقراطية بالمغرب، أشاد السيد الحبيب المالكي، بعلاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين والتي تمتد لعدة قرون، مؤكدا أن هذه العلاقات هي علاقات جيدة في جميع المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والمالية والثقافية.

* لوماتان:

- ترأس جلالة الملك محمد السادس، أمس الأحد بأكادير، حفل تقديم إطلاق التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي 2014 - 2020 لجهة سوس -ماسة وتوقيع 8 اتفاقيات وبروتوكول المتعلقة بها. ويندرج المشروع الصناعي لجهة سوس -ماسة، والذي يؤشر لانطلاق التنزيل الجهوي للاستراتيجية الصناعية الوطنية، ضمن الرؤية الملكية الهادفة، عبر تنزيل مسلسل الجهوية المتقدمة، إلى تنمية ترابية منصفة، متوازنة، مندمجة وملائمة لخصوصيات كل جهة. وترمي إلى جعل الجهة قطبا اقتصاديا قادرا على خلق الشغل وتثمين مواردها ودعم قطاعاتها المنتجة لضمان تنمية مندمجة في خدمة المواطن.

* أوجوردوي لوماروك:

- حزب التجمع الوطني للأحرار يؤكد على ضرورة تعزيز ثقة المستثمرين وتحفيز المقاولات على إحداث فرص الشغل لفائدة الشباب حاملي الشهادات. وحسب رئيس الحزب، عزيز أخنوش، الذي تحدث خلال مؤتمر جهوي للحزب بجهة الدار البيضاء-سطات ، فإن هذا الهدف من الممكن تحقيقه بفضل الاستقرار السياسي والاقتصادي والبيئي للبلاد، الذي يشجع مناخ الأعمال المناسب للمستثمرين.

* ليكونوميست:

- المأساة لاتزال تزحف على المقاولات الصغيرة جدا. ففي سنة 2017، أزيد من 8000 مقاولة أعلنت إفلاسها أو تمت تصفيتها القضائية، وهو رقم تضاعف بثلاث مرات مقارنة بما تم تسجيله قبل 9 سنوات. وكان الفصل الأول الأكثر سوداوية ب 40 في المئة من حالات التعثر خلال السنة، وشكلت التجارة القطاع المنكوب بشكل أكبر، حسب معطيات "أنفوريسك".

* لوبنيون:

- قال رئيس المجلس المديري للوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازن) مصطفى الباكوري إن حصة الطاقات المتجددة في الباقة الكهربائية الوطنية بلغت 34 بالمائة في متم 2017، مذكرا أن المغرب يراهن على رفع مساهمة الطاقات المتجددة الوطنية في الباقة الكهربائية الوطنية إلى 42 بالمائة سنة 2020 وإلى 52 بالمائة سنة 2030. أشار الباكوري إلى أنه" بمتم 2017 بلغنا 34 بالمائة من القدرات المثبتة من الموارد المتجددة في ما يتعلق بالباقة الكهربائية الوطنية".

* ليبراسيون:

- يتوقع المركز المغربي للظرفية أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018 إلى 3,3 بالمئة بدلا من 3,7 بالمئة التي كانت متوقعة في مرحلة أولى. وكتب المركز في مذكرته "التوقعات الاقتصادية في عام 2018 .. نمو معتدل"، أنه من المتوقع أن يكون الزخم الاقتصادي أضعف مما كان متوقعا في النصف الثاني من عام 2017، بحيث يصل إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة إلى معدل نمو يبلغ نحو 3,3 بالمئة في نهاية عام 2018، مقارنة مع 4,1 بالمئة المسجلة في العام الماضي.

* البيان:

- قام الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس الأحد، بزيارة للمعرض المخصص لإبراز مساهمة المغرب في عمليات السلم والأمن في إفريقيا، والذي ينظم على هامش القمة ال30 للاتحاد الإفريقي التي تنعقد بمقر الاتحاد بأديس أبابا. وبهذه المناسبة قدم ضباط من القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، شروحات للأمين العام للأمم المتحدة، الذي كان مرفوقا برئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، حول هذا المعرض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:53 am

من الصحافة اللبنانية

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية


الأخبار : باسيل يأسف وخليل يؤكد "سقوط الخطوط الحمر‎"‎ ‎"‎حرب" بين أمل والتيار الوطني الحرّ بعد وصف وزير الخارجية بري بـ"البلطجي‎"‎

كتبت "الأخبار ": بعدما دخل حزب الله على خط التهدئة بين الرئاستين الأولى والثانية للحدّ من ‏الحرب الاعلامية بينهما، انفلتت الأمور من عقالها بعد تسريب شريط مصوّر لوزير ‏الخارجية جبران باسيل يصف فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري بـ"البلطجي". ‏ليل أمس، بدا البلد في حال غليان عبّر عنه محازبو أمل على مواقع التواصل ‏الاجتماعي، وكلام وزير المال علي حسن خليل عن "سقوط الخطوط الحمر" ‏و"الاستعداد للمواجهة"، فيما أعرب باسيل عن "الأسف للكلام الذي جاء من ‏خارج أدبياتنا وسلوكنا‎"

‎‎66 ‎ثانية، هي مدة الشريط الذي سُرّب ليل أمس للوزير جبران باسيل، كانت كافية لإشعال حرب يؤمّل أن ‏تبقى محصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، وأوصلت التوتر الذي اندلع حول مرسوم أقدمية ضباط دورة ‏العام 1994 بين بعبدا وعين التينة الى مستويات غير مسبوقة‎.‎

وصف باسيل لرئيس مجلس النواب نبيه بري بـ"البلطجي"، في جلسة مغلقة، أطاح الجهود التي كان قد ‏بدأها حزب الله لتخفيف التوتر. وفيما لم يصدر حتى وقت متأخر من ليل أمس أي تعليق عن عين التينة، ‏قالت مصادر في مقر الرئاسة الثانية إن الرئيس بري "مستاء جداً، وقد تلقى عدداً كبيراً من الاتصالات ‏عكست له أجواء متشنجة في صفوف المناصرين وصعوبة في ضبطهم على مواقع التواصل الاجتماعي‎".

وفور انتشار الشريط المصور على مواقع التواصل الاجتماعي، قال باسيل في اتصال مع "الأخبار": "أعرب ‏عن أسفي لما سرّب من كلام لي في الاعلام أتى في لقاء مغلق في بلدة بترونية بعيداً عن وسائل ‏الاعلام، لا سيما انه خارج عن أدبيّاتنا وأسلوبنا في الكلام، وقد اتى نتيجة المناخ السائد في اللقاء؛ مهما ‏تعرّضنا له فاننا لا نرضى الانزلاق بأخلاقيّاتنا‎".

وزير المال علي حسن خليل، من جهته، قال في اتصال مع "الأخبار" إن "الخطوط الحمر سقطت"، ‏و"إنهم يأخذون البلد الى مواجهة لا نريدها. لكننا جاهزون لها أياً يكن شكلها". وأضاف: "كنا نعتقد أن ‏رئيس الجمهورية في منأى عما يدور. لكن ما جرى يظهر أنه طرف". وغرّد خليل على "تويتر" أن "مع ‏المسّ بالرئيس بري سقطت كل الحدود التي كان يضعها أمامنا لفضح الكل في تاريخهم وإجرامهم والقتل ‏والصفقات والمتاجرة بعنوان الطائفية. ولنا بعد الآن كلام آخر". وعلمت "الأخبار" أن وزير المال سيطرح الأمر ‏في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، فيما قالت مصادر في أمل إن أصداء الشريط وصلت الى أبيدجان التي ‏من المقرر أن تستضيف في 2 و3 من الشهر المقبل مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي يرعاه باسيل. وأوضحت ‏أن مناصري الحركة هناك أكّدوا أنهم يستعدون لتحرّك لمواجهة المؤتمر الذي لم يُعرف بعد ما إذا كانت ‏أحداث الساعات الأخيرة ستؤدي إلى إرجائه‎.

السجال الاعلامي وانفلاته في الأيام الأخيرة كان قد دفع بحزب الله إلى التخلي عن التقية التي مارسها ‏منذ بداية الأزمة، وقرر الدخول إلى حلبة الصراع الآخذ بالتوسع بين الرئاستين لفرض التهدئة. وقد صبّ ‏لقاء باسيل ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب الحاج وفيق صفا الجمعة الماضي في هذا ‏الاتجاه. إلا أن شريط الأمس أطاح على ما يبدو بكل هذه الجهود، ونقل المواجهة الى مستوى آخر ليس ‏معلوماً بعد كيف سيتصرف حزب الله تجاهها‎.

القصف الإعلامي اشتعل أيضاً داخل محاور التيار الوطني نفسه، بعدما اعتبر مستشار رئيس الجمهورية ‏للشؤون الدولية الوزير السابق الياس بوصعب، في مقابلة تلفزيونية، أن اللغة التي يتم التداول بها عبر ‏‏"أو تي في"، "ليست من أدبيات التيار"، لافتاً الى أنّه "لا قرار من التيار الوطني الحر أو رئيسه لإجراء ‏تقارير تلفزيونية تهاجم رئيس مجلس النواب نبيه بري". وبعد المقابلة، تعرّض بوصعب لحملة عنيفة من ‏ناشطي التيار على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما اعتبر أن "الوجود السوري في لبنان لم يكن يوماً ‏بمثابة احتلال، إنما كان وجوداً ضرورياً". وهو ما استدعى توضيحاً أصدره مكتبه أشار فيه الى أن ما قاله ‏بوصعب حرفياً هو أن "الحكومات المتعاقبة هي التي شرّعت الوجود السوري عبر جميع بياناتها الوزارية، ‏لذلك هو لا يعتبر احتلالاً، فقد كان مشرعاً من بعض اللبنانيين الذين كانوا في الحكم". وشنّت قناة "أو تي ‏في"، في نشرتها المسائية، هجوماً عنيفاً على بوصعب من دون أن تسميه، مشيرة الى "أننا لا ننطق ‏باسم هوى أو مصلحة أو شيخ أو أمير أو حاكم أو ظالم... ولا أرصدة لنا في مصارف مشبوهة، ولا أعمال ‏تربطنا بأنظمة مافيوية، ولا شركاء لنا من عائلات النهب والضرب والسلب... ولسنا دخلاء ولا طارئين، ولا ‏لاهثين وراء كرسي، ولا متوسلين لمقعد‎".

انتخابياً، وبعدما حسم حزب الله وحركة أمل تحالفهما الانتخابي والاستراتيجي، كان بارزاً أول من أمس ‏تحرّك النائب وليد جنبلاط باتجاه عين التينة، مُعلناً حسم التحالف مع الرئيس بري. إذ قال إن "التحالفات ‏مع رئيس المجلس محسومة، لكن مع الغير غير محسومة، في إشارة إلى التيار الوطني والقوات ‏والكتائب والمستقبل والأحرار". وفيما وصف جنبلاط مُضيفه بأنه "ركن أساسي في اتفاق الطائف"، قالت ‏مصادر الحزب الاشتراكي إن رئيسه "أعلن فشل الوساطة بين بعبدا وعين التينة، بعدما رفضت الرئاسة ‏الأولى كل ما اقترحناه‎".

وفي حين يتوجّه الرئيس سعد الحريري خلال يومين الى تركيا، زاره جنبلاط ليل أمس في منزله في وادي ‏أبو جميل. وقالت مصادر الأخير إن "الزيارة انتخابية،، وتناول البحث مسألة التحالفات في الشوف وبيروت، ‏ولا سيما في ظل إصرار الحريري على ترشيح النائب محمد الحجار، واستيائه من اختيار فيصل الصايغ عن ‏المقعد الدرزي في بيروت من دون التنسيق معه". وصرّح الحريري بعد اللقاء قائلاً "إذا كان مرسوم ‏الأقدميّة يحكم البلد فهذه مشكلة، وأنا أعمل لتسوية سياسيّة، الا أنني لا أملك الحل، وآمل أن أصل ‏إليه‎".

وعلمت "الأخبار" أن لقاء للبحث في الانتخابات سيعقد اليوم بين باسيل ومستشار رئيس الحكومة نادر ‏الحريري‎.

من جهة أخرى، أكد وزير الداخلية نهاد المشنوق أن "سياسة ربط النزاع غير الشعبية مؤقتة، والتسوية لا ‏يقدم عليها إلا الشجعان، وعلى رأسهم الرئيس الحريري، الذي لا يستطيع ولا يرغب في أن يتخلّى عن ‏حقّ أيّ منّا"، لافتاً الى أنه "لا شرعية لسلاح حزب الله إلا من ضمن استراتيجية دفاعية وطنية تديرها ‏الدولة وعنوانها الوحيد استعمال السلاح بمواجهة العدو الإسرائيلي". وعن الانتخابات، كشف أن "لوائحنا ‏ستكون مكتملة في كلّ لبنان، ولن نسمح ولن يسمح جمهور الشهيد رفيق الحريري لفائض الغلبة في ‏الترشيحات بأن يصل إلى مبتغاه‎".‎


البناء : واشنطن تستبدل إلغاء الاتفاق النووي وتعديله بالسعي لتفاهم مع أوروبا على مشروع حول ‏الصواريخ‎ سوتشي يبدأ أعماله غداً: الغائبون يواجهون مسار عودة الدولة السورية عسكرياً وسياسياً‎ مساعي التهدئة بين بعبدا وعين التينة تستقطب قوى جديدة وتستنهض الحريصين وتغضب ‏المتطرفين‎

كتبت "البناء ": بدا التقارب الأوروبي من المقاربة الأميركية للحلّ في سورية وفقاً لورقة الخمسة التي تقودها واشنطن ‏وتشاركتها مع باريس ولندن والرياض وعمّان، مقايضة قام بها قادة أوروبا بتقديم التغطية لتعطيل الحلّ في ‏سورية وتغطية الاحتلال الأميركي لأجزاء من الأرض السورية، مقابل قبول أميركي بالتخلي عن خطاب ‏إلغاء الاتفاق النووي أو ربط القبول به بتعديلات جوهرية عليه، بالالتزام بقبول بديل يتمثل بتفاهم أميركي ‏أوروبي على متابعة مشتركة لتطبيق الاتفاق النووي بالتزامن مع صياغة تفاهم حول الضغط على إيران ‏لتقييد برنامجها الصاروخي البالستي كترجمة لمفهوم تقليص مقدرات إيران ونفوذها الإقليمي. وخرجت ‏اجتماعات بروكسيل التي ضمّت وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مع نظرائه الأوروبيين ‏والأطلسيين بمواقف تمهّد الطريق لمثل هذا التموضع الجديد للتفاهم الأميركي الأوروبي‎.‎

بالتوازي تنطلق غداً أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي الروسية بمشاركة أممية ودولية ‏وإقليمية وحضور مندوبين لجماعات سورية سياسية واجتماعية، بعد تشكيك غربي معلن بجدوى المؤتمر ‏وقدرة روسيا على قيادة العملية السياسية، ومقاطعة مبرمجة لجماعات المعارضة التابعة للعواصم ‏الغربية والخليجية، بينما بقي الموقف التركي غامضاً بغياب مواقف قيادات معارضة محسوبة على أنقرة ‏تحدّد خيارها بين المشاركين والمقاطعين بانتظار ما سيظهره حضور المؤتمر على هذا الصعيد‎.‎

المؤتمر، وفقاً لمصادر روسية دبلوماسية، ليس استعراض قوة ولا عملية انتخابية لا يحتاجها الرئيس ‏الروسي فلاديمير بوتين في انتخاباته الرئاسية، كما تزعم بعض المواقف الغربية، ولا مجرد احتفالية ‏بالانتصارات الروسية العسكرية في سورية، بل هو محطة هامة لإطلاق معادلة الانتقال من التمهيد ‏الأمني لعزل دعاة بناء دولة سورية من موالين ومعارضين عن الإرهاب ومشاريع التقسيم، وهذه المهمة ‏كانت منوطة بصيغة أستانة وقد حققت أهدافها بتوفير مناخات الانتصار على داعش، وما بعد هذا الانتصار ‏صار المطلوب استكشاف ما هي القوى التي ستستثمر هذا النصر لصالح مشروع استعادة وحدة الجغرافيا ‏السورية ضمن دولة ذات سيادة، وفقاً لدستور جديد ينتجه حوار سوري سوري ويتوّج بانتخابات تحدّد مَن ‏يملأ المناصب والمسؤوليات في الدولة السورية بعيداً عن أيّ تدخل خارجي؟ ومَن يريد توظيف النصر ‏لتقاسم نفوذ خارجي يستتبع عملاء له في الداخل السوري يرتضون تقسيم بلدهم وتفتيت وحدته ‏والتنازل عن سيادته، لقاء فتات المشاركة في لعبة إدارة مناطق النفوذ، وهذا الهدف يبدو في مرحلته ‏الأولى قيد التحقق بفرز القوى على هذا الأساس لتنطلق من خلال هذا الفرز مرحلة تحديد الحاجة ‏لجولات عسكرية تستهدف منع مشاريع التقسيم أم اعتبار العملية السياسية كفيلة بتحقيق هذا ‏الهدف، بعد نهاية الحرب على الإرهاب، الذي بقيت منه حلقة هامة في شمال سورية والغوطة حيث ‏جبهة النصرة ومَن معها يقتطعون بعض الجغرافيا السورية تحت سيطرتهم، ومع نهاية هذه المرحلة ‏سيتبيّن من مسار سوتشي ومن يستقطبهم من حريصين على الحلّ السلمي لإسقاط التقسيم ‏وتوحيد الجغرافيا السورية في ظلّ دولة وطنية سيدة، وما إذا كان إخراج الوجود الأجنبي وإسقاط التقسيم ‏يستدعيان مواجهات عسكرية جديدة؟

وقالت المصادر إنّ روسيا التي وقفت في كلّ جولة من الحرب التي تخوضها الدولة السورية على الإرهاب ‏بكلّ قواها لدعم الجيش السوري وحلفائه لم تتأخر عن التقاط كلّ فرصة لتجنّب جولات عسكرية عندما ‏كان يبدو الأفق مفتوحاً لانضمام قوى متورّطة في الحرب لمسار أستانة، والشيء نفسه سيحدث مع ‏سوتشي، فلن تتردّد روسيا بتقديم كلّ الدعم اللازم للدولة السورية لاستعادة جغرافيتها الموحّدة بالقوة ‏من مغتصبيها الانفصاليين أو الأجانب، لكنها لن توفر كلّ فرصة ممكنة لفتح الباب لمن يرغبون بالانضمام ‏للمسيرة السياسية لعودة الدولة السورية الموحّدة والسيدة، وهذا ما سيكون مسار سوتشي فيه موازياً ‏لمسار أستانة، ولكن من موقع المتقدّم عليه كمحور رئيسي للعملية السياسية‎.‎

لبنانياً، تصاعدت الأصوات الساعية لتهدئة العلاقة بين بعبدا وعين التينة، وتحرّك المزيد من القيادات على ‏خط تثبيت هدوء إعلامي وسياسي تجاوب معه رئيسا الجمهورية ميشال عون والمجلس النيابي نبيه ‏بري، وخرجت أصوات حريصة على رأب الصدع تصدّرها موقف الوزير السابق الياس أبو صعب الذي أطلق ‏جملة مواقف لاقت ترحيباً وتشجيعاً من كلّ المخلصين لعلاقة طيبة بين الرئاستين وعرّضته لسهام ‏المتطرفين، لكنها أسّست لتهدئة، فاتحة المجال للمزيد من المساعي التي تصدّرها النائب وليد جنبلاط ‏وما نجح في وضع أسسه لتحرك سيتولاه رئيس الحكومة سعد الحريري، كما أكدت مصادر مطلعة لـ ‏‏"البناء‎".‎

جنبلاط يستغلّ "الهدنة" لإحياء مبادرة بري‎

لم تنعكس الظروف المناخية الباردة على حماوة المشهد الداخلي الذي شهد حركة سياسية وانتخابية ‏لافتة في عطلة نهاية الأسبوع كان نجمها رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، حيث تنقل بين ‏عين التينة وبيت الوسط لإعادة إحياء مبادرة رئيس المجلس النيابي بشأن أزمة مرسوم الأقدمية مستغلاً ‏فرصة الهدنة الإعلامية التي تمكن الوسطاء من إرسائها مساء السبت على محور "العين" بعبدا والرابية‎.‎

وبعد لقائه الرئيس نبيه بري أمس الأول، زار النائب جنبلاط ليل أمس، رئيس الحكومة سعد الحريري في ‏بيت الوسط، وأشارت معلومات "البناء" الى "أن اللقاء الذي استمرّ ثلاثة أرباع الساعة كان إيجابياً وتطرّق ‏الى الملف الانتخابي واستكمل خلاله الطرفان المشاورات القائمة بين الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار ‏المستقبل لبحث آفاق التحالف بينهما، كما تطرّق الى ملف الأقدمية، حيث تمنّى جنبلاط على الحريري ‏تكثيف جهوده وإعادة الاقتراح الذي نقله النائب وائل أبو فاعور الى التداول والعمل مع رئيس الجمهورية ‏لإنهاء الخلاف وقد وعد رئيس الحكومة رئيس الاشتراكي، بحسب المصادر أن يستكمل مساعيه مع ‏الرئيس ميشال عون. ولم تستبعد مصادر لـ "البناء" أن "يزور الحريري بعبدا للقاء الرئيس عون في نهاية ‏الأسبوع الحالي لاطلاعه على الاقتراح أو على هامش جلسة مجلس الوزراء في حال عُقدت في بعبدا". ‏وقد شرح جنبلاط للحريري خلال اللقاء "أخطار تجاوز اتفاق الطائف الذي لا يزال يشكل شبكة الأمان للبنان ‏والاستقرار السياسي الداخلي والتوازن والمشاركة في السلطة، وقد حرص الطرفان على التمسك ‏بالدستور والقانون‎".‎

ولفتت المصادر الى أن "الخلاف بين الرئيسين عون وبري سياسي وأي حلّ سيتمّ بالحوار والتوافق بين ‏الرؤساء الثلاثة"، وأوضحت أن العلاقة بين رئيسي المجلس والحكومة جيدة وعميقة واستراتيجية ولن ‏تتأثر رغم الخلاف المستجدّ حيال المرسوم‎".‎

وأشار الحريري في تصريح بعد اللقاء إلى أن "مرسوم أقدمية ضباط دورة 1994 شكّل أزمة، ولكن هناك ‏أزمات أهم بكثير. ونأمل أن تهدأ الامور لنعمل هذا الاسبوع على حل الأزمة". وأضاف: "إذا كان مرسوم ‏الأقدميّة يحكم البلد، فهذه مشكلة. وأنا أعمل لتسوية سياسيّة الا أنني لا أملك الحل، ولكن آمل أن أصل ‏إليه". ورد الحريري على كلام بري بالقول: "بيمون وما بتعرفو يمكن زورو والهدوء السبيل الوحيد للحلّ‎".‎

وكان جنبلاط قد أشار من عين التينة بعد لقائه بري الى أنّ "لا أزمة بين بعبدا وعين التينة، لكن بري ركن ‏أساسي من اتفاق الطائف وعلى الغير تذكّر اتفاق الطائف والتفكير في تطويره لا إلغائه". وكشف جنبلاط ‏أن "التحالفات مع بري محسومة، لكن مع الغير غير مسحومة، أي مع التيار الوطني الحر وحزب القوات ‏اللبنانية وتيار المستقبل وحزب الكتائب اللبنانية والحزب الديمقراطي وحزب الأحرار والجماعة الإسلامية‎".‎


الديار‎ : مرجع قريب من بعبدا : لا يمكن تمنين المسيحيين بان الرئيس حكم بل هو مرجعية ‎ الدستور لا يكون ردّة فعل على عهد وحروب بل فعل إيمان بالشعب والوطن‎ المرسوم العادي أبقاه الطائف للرئيس ولا يجب التئام مجلس الوزراء لإقرار كلّ مرسوم‎

كتبت "الديار ": مع انتهاء الصراع الاعلامي الذي نتج من مرسوم منح سنة الاقدمية باعتباره مرسوماً عادياً يصبح نافذا عند توقيع ‏رئيس الجمهورية دون نشره فان مرجع قريب من بعبدا شرح النظرة الدستورية لما جرى ولما سيحصل حول المفهوم ‏الدستوري للمراسيم وكيفية توازن السلطات الاجرائية والتشريعية وموقع رئاسة الجمهورية والقضائية والسلطة على ‏المؤسسات الرقابية وقال: لا يمكن تمنين المسيحيين بأن موقع رئيس الجمهورية الماروني هو الحكم، انما الاساس هو ‏ان رئيس الجمهورية هو المرجعية لانه اقسم اليمين على الحفاظ على الدستور وعلى السهر على تنفيذ بنوده، واذا ‏حصلت اي مخالفة دستورية او نكث بالمواد الدستورية فان المسؤول يكون رئيس الجمهورية لانه الوحيد الذي أقسم ‏على الحفاظ على الدستور والسهر على تنفيذ بنوده، بينما رئيس مجلس النواب رئيس السلطة التشريعية لا يقسم اليمين ‏على الحفاظ على الدستور، كذلك رئيس السلطة الاجرائية اي رئيس مجلس الوزراء لا يقسم اليمين ايضا على الحفاظ ‏على الدستور، بل أناط الدستور برئيس الجمهورية وحده ان يقسم اليمين على تنفيذ بنود الدستور بالقسم على الحفاظ ‏على الدستور والسهر على تنفيذ بنوده، ولذلك اذا حصلت مخالفة دستورية فانها لا تطال الرئيس نبيه بري كرئيس ‏السلطة التشريعية او رئيس لمجلس النواب، كذلك لا تطال رئيس مجلس الوزراء كرئيس للسلطة الاجرائية، انما تطال ‏رئيس الجمهورية الذي اقسم اليمين على الحفاظ على الدستور والسهر على تنفيذ بنوده، وبالتالي اذا حصلت مخالفة ‏دستورية تقع المسؤولية عليه‎.

من هنا لا يمكن تمنين المسيحيين بأن رئيس الجمهورية هو الحكم، بل ان الرئيس العماد ميشال عون يستند صحيحا ‏الى قاعدة قوية مسيحية وحاضنة له انما هو مرجعية وطنية عابرة للطوائف وليست محصورة بالطائفة المارونية او ‏المسيحية، كونه رئيس جمهورية الشعب اللبناني بكل طوائفه ومكوّناته، وكونه اقسم اليمين على الدستور والحفاظ ‏على تنفيذ بنوده. وبالتالي فلا يكفي القول ان رئيس الجمهورية هو الحكم بل يجب اعتبار ان رئيس الجمهورية هو ‏المرجعية، كونه رئيسا للبلاد، وكونه رمزا للبلاد وكونه الساهر والقاسم اليمين على الدستور اللبناني وحده من بين كل ‏المسؤولين في الدولة اللبنانية على كل المستويات والسلطات‎.

اذا كان دستور الطائف قد جاء ردة فعل على عهد الرئيس امين الجميل وما جرى خلاله من خلافات او ممارسات ‏خاطئة كذلك ما جرى من حروب فان دستور الطائف جاء ردة فعل على عهد رئاسي وعلى حروب، ولم يأت فعل ‏ايمان بالوطن اللبناني وشعبه والمصالح العليا للبنان. ومع ذلك التزم رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون ‏بالدستور واقسم اليمين على الحفاظ عليه والسهر على تنفيذ بنوده، والدستور ترك له مساحات فراغ يجب ان يملأها ‏رئيس الجمهورية بكامل بنودها لان الدستور اعطاه هذه المساحات الفارغة خارج الاطار الضيق للدستور كي يستطيع ‏رئيس الجمهورية قيادة البلاد في ظل فهم شامل للدستور بكل جوانبه والسهر على استقلالية السلطات وان يكون رئيس ‏الجمهورية هو المرجعية في ادارة البلاد‎.

ومثلا على ذلك فان رئيس الجمهورية للمرة الاولى منذ عام 1926 استعمل حقه وفق المادة 59 لتعليق عمل مجلس ‏النواب لمدة شهر، وهذا الامر ما كان ليحصل لا في دستور 1943 ولا في دستور الطائف ولا في الدستور الحالي لو لم ‏يكن رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون يطبّق الدستور خارج اطار العهد الطائفي وخارج اطار وصاية ‏خارجية. ذلك ان دستور الطائف تم تطبيقه اثناء عهد الرئيس اميل لحود والرئيس الراحل الياس الهراوي في ظل ‏الوصاية السورية، اما الان فرئيس الجمهورية يحافظ على الدستور خارج اي وصاية خارجية، وخارج اطار التناقض ‏بين السلطات بل هو كحكم ومرجعية في الوقت ذاته، يسهر على التوازن بين السلطات من خلال تطبيقه للدستور‎.


اللواء‎ : تقاسُم المقاعد هل يكون المَخرج لإجراء الإنتخابات‎ جنبلاط على خط التقارب بين عين التينة وبيت الوسط.. وسهام عونية على أبوصعب‎

كتبت "اللواء ": لن نطرح السؤال، على النحو الاصلي: لِمَ تجرِ الانتخابات؟ بل سنقلب صفحة هذا السؤال إلى سؤال أكثر واقعية، ‏وآنية: مَنْ يربح الانتخابات؟‎

قانون النسبية هدفه: مَن يربح الانتخابات؟ التحالفات التي تنسج، قبل الأوان أو بعده ترمي إلى كسب الأصوات ‏التمثيلية الأكبر، لفرز القيادة القوية التي تمثّل أو لتكريس القيادة القوية داخل الطوائف، والتي انتجت قانون النسبية، ‏والتسوية التي "ترن" من وطأة "الازيز الكلامي" ضدها، بتشظيات مفتوحة على كل الاحتمالات، في ضوء ‏خيارات تيّار المستقبل رداً على ما أعلنه نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم‎..

حمل الرد نوعاً من الاشتباك قد يتعدى ما اصطلح على اعتباره "ربط نزاع" في مرحلة سابقة‎.

وقالت مصادر "المستقبل" ان التيار يدرس كل الخيارات، وهي مفتوحة على كافة التحالفات الممكنة باستثناء ‏التحالف مع حزب الله، وقالت المصادر ردا على سؤال ان قيادة التيار تجري تقييما لأسماء المرشحين في كل ‏المناطق والتي ستشمل تسمية مرشحين عن المقعدين الشيعيين في دائرة بيروت الثانية ومرشح عن المقعد الشيعي ‏في كل من دوائر البقاع الغربي والبقاع الأوسط وبعبدا. وختمت المصادر ان اللوائح التي سيترشح عليها تيّار ‏المستقبل ستكون مكتملة حكما‎.


المستقبل: جنبلاط في "بيت الوسط".. والمشنوق يؤكد أنّ "ربط النزاع مؤقت" ولوائح "المستقبل" مكتملة الحريري: بري "بيمون"

كتبت "المستقبل": مع إقفال نافذة الاجتهاد في تطبيقات القانون الانتخابي واستنفاد كل المحاولات الإصلاحية حتى الرمق الأخير من المهل الدستورية، باتت الأبواب مشرّعة أمام إطلاق الماكينات وعقد التفاهمات الانتخابية على بُعد 14 أسبوعاً من الاستحقاق المفصلي في السادس من أيار، لتتصاعد خلال الساعات الأخيرة عملية المشاورات واستشراف الآفاق بين مختلف الأفرقاء على الطريق نحو بلورة اللوائح ووضع اللمسات الأخيرة على خارطة التحالفات والترشيحات. وخلال نهاية الأسبوع، برزت حركة رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط على خط عين التينة - بيت الوسط، حيث تشاور السبت مع رئيس مجلس النواب نبيه بري والأحد مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في الملفات الانتخابية والسياسية وسط حضور طاغٍ لأزمة مرسوم الأقدمية من زاوية البحث عن "حلحلة" لهذه الأزمة كما أكد الحريري، مشدداً على ضرورة إعلاء صوت "الحكمة والهدوء وتخفيف التوتر"، ومبدياً حرصه على تمتين "حبل الود" مع رئيس المجلس النيابي والاكتفاء بالرد على "رسائل العتب" الإعلامية المتطايرة من عين التينة بالقول: الرئيس بري "بيمون".


الجمهورية‎ : برّي: لا داعي للقاء الحريري. . ومجلس دفاع إستثنائي للحدود ‎

كتبت "الجمهورية ": في خضمّ التحضير لزيارة الرئيس الألماني فرانك شتاينماير للبنان اليوم، حملت عطلة نهاية الأسبوع مؤشّرات ‏إلى احتمال معالجة أزمة "مرسوم الأقدمية"، إذ سرى خلالها "وقفُ إطلاق نارٍ إعلامي" بين المعنيّين بهذه ‏الأزمة، قد يتيح لمساعٍ حميدة جارية إيجادَ ذلك الحلّ، وتمثّلت هذه المؤشّرات بتحرك رئيس "اللقاء ‏الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط شخصياً بين "عين التينة" و"بيت الوسط"، فيما تحدّثت معلومات عن انعقاد ‏لقاء بين رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل ومسؤول الارتباط والتنسيق في "حزب الله" الحاج ‏وفيق صفا، شاعَت بعده معلومات أفادت أنّه تخلّله محادثة هاتفية بين باسيل والأمين العام لـ"حزب الله" السيّد ‏حسن نصرالله‎.‎

كان الحدث السياسي مساء أمس زيارة جنبلاط لرئيس الحكومة سعد الحريري في بيت الوسط، التي جاءت بعد ‏نحو 24 ساعة على لقائه رئيسَ مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وتبيّن انّ جنبلاط بادرَ شخصياً الى ‏تسويق مبادرة بري لحلّ أزمة المرسومين لدى الحريري، ليتحرّك الاخير بدوره في اتّجاه رئيس الجمهورية ‏العماد ميشال عون، وهي تقضي بدمج مرسومَي الاقدمية والترقيات بمرسوم واحد يوقّعه رئيسا الجمهورية ‏والحكومة والوزراء المختصون، وفي مقدّمهم وزير المال‎.‎

وبعد اللقاء الذي حضَره النائب وائل أبو فاعور والسيّد نادر الحريري، والذي تناوَل مجملَ التطورات السياسية ‏الراهنة، لم يدلِ جنبلاط بأيّ تصريح، فيما ردّ الحريري في دردشة مع الصحافيين على قول بري أن لا داعي للقاء ‏بينهما: "الرئيس بري "بيمون". وأضاف: "علينا أن نخفّف أيّ توتّر في البلد"، متسائلاً: "هل إنّ مرسوم الأقدمية ‏هو الذي يَحكم البلد؟"، وقال: "لا أظنّ أنّ هناك حكمة في الأمر. ولكن في كلّ الحالات، هناك خلاف سياسي، وأنا ‏سأعمل على أساس أن نقيمَ تسويةً ما‎".‎

وسُئل الحريري: هل سيتمّ تفعيل مبادرة بري أو طرحُ فكرةِ جديدة؟ فأجاب: "ليس لديّ الحلّ اليوم، ولكن لا بدّ مِن ‏القيام بشيءٍ ما، والتهدئة الإعلامية هي الأهمّ. فالمواطن اللبناني يريد إزالة النفايات والحصولَ على الكهرباء ‏وإيجاد فرصِ العمل، وهذا ما يَهمّه‎.‎


النهار‎ : ‎خلاف عون بري يتمدد إلى عالم الاغتراب "حزب الله" يضبط الإيقاع الإعلامي بين الطرفين

كتبت "النهار ": أخيراً تدخل ضابط الايقاع "حزب الله" لضبط التصعيد في الحد الادنى ووقف الحملات الاعلامية منعاً لتفاقم ‏الامور أكثر فاكثر بين حليفيه الرئيس نبيه بري و"التيار الوطني الحر" في ضوء التصعيد الكلامي المتصاعد عبر ‏محطتي "ان بي ان" (الناطقة باسم الرئيس بري) و"او تي في" (الناطقة باسم "التيار الوطني الحر")، خصوصاً ‏انه بدأ ينعكس سلباً في مجالات عدة تشي بانفجار الازمة بما لا تحمد عقباه، فلا تقتصر على الحزبين ‏وجمهورهما، بل تصيب مؤسسات الدولة والمغتربين قبل ان تأخذ منحى طائفياً بغيضاً. فالبطريرك الماروني مار ‏بشارة بطرس الراعي الذي ايد رئيس الجمهورية في مرسوم الاقدمية لضباط في الجيش، عاد وشدد امس على انه ‏‏"لا يحق لأحد التفرد بالقرار الوطني وفرضه على الجميع، ولا التطاول على القانون، ولا تعطيل الأحكام القضائية ‏وقرارات مجلس شورى الدولة، وقطع الطرق وهيمنة النافذين والمسلحين". في المقابل، ابلغ الرئيس بري رئيس ‏المجلس العام الماروني وديع الخازن انه لن يحضر القداس الاحتفالي بعيد مار مارون في 9 شباط على رغم ‏ابلاغه ان البطريرك الراعي سيرأسه للمرة الاولى، وفي حين اكد الرئيسان عون وسعد الحريري مشاركتهما ‏الشخصية، كلف بري كلاً من عضوي كتلة "التنمية والتحرير" النائبين عبد اللطيف الزين وميشال موسى ان يتفقا ‏على ان يمثله احدهما‎.‎

هذا الخلاف الذي تظهر فصوله تباعاً، بلغ الاغتراب اللبناني قبيل مؤتمر "الطاقة الاغترابية" الذي دعت اليه ‏وزارة الخارجية والمغتربين في ابيدجان (ساحل العاج) الجمعة والسبت المقبلين‎.‎

وعلمت "النهار" أن رئيس غرفة التجارة والصناعة اللبنانية في ساحل العاج الدكتور جوزف خوري قرر ‏حضور المؤتمر، وترك الحرية للاعضاء، ولكن كان اللافت دعوة رئيس الارسالية المارونية في ساحل العاج ‏المونسنيور جان بو سرحال، المشاركين في قداس الأحد، الى حضور المؤتمر" لمصلحة المغتربين ولبنان". ‏وأوضح أن قداس الأحد المقبل الذي سيحضره المشاركون، سيكون على "نيّة لبنان". وتأتي دعوة بوسرحال رداً ‏على الدعوات الى مقاطعة المؤتمر وهو ما حمل رئيس الجالية اللبنانية في ساحل العاج نجيب زهر و"أكثرية ‏مكونات الجالية" الى اصدار بيان لإعادة النظر في المؤتمر وتأجيله. وعلمت "النهار" أن "جمعية الغدير" الفاعلة ‏والواسعة الانتشار، والقريبة من "حزب الله"، أبلغت المسؤولين في حركة "أمل"، تأييدها لقرار مقاطعة المؤتمر‎.‎

أما في موضوع مرسوم الاقدمية، فيعمل رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط على محاولة إحياء طرح ‏بري بضمّ مرسومي الأقدمية والترقية وسط أجواء إيجابية ودعم من "بيت الوسط" حيث يرى الحريري أنّها ‏مبادرة يبنى عليها. وهوزار امس بيت الوسط بعد محطة له السبت في عين التينة نعى خلالها مبادرة بري لحل ‏مرسوم الاقدمية وقال: "راحت وضاعت". وأضاف. "لا يوجد أزمة" بين عين التينة وبعبدا، و"لكن هناك أساس، ‏ففي النهاية علينا أن نتذكر أن الرئيس بري ركن أساسي وركن تاريخي من الطائف، وعلينا أن نذكر الغير أيضاً ‏باتفاق الطائف لتطويره وليس لإلغائه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:54 am

أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 2018-1-29
 

أمد / في صحيفة الغارديان يكتب غيث عبد الأحد قصة صعود وأفول تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.
حين احتل تنظيم الدولة الإسلامية مدينة الموصل لم يواجه بعداوة من السكان بل على العكس، قوبل بشيء من الحفاوة، بحسب عبد الأحد.
ويقول الكاتب في تقريره إن مسلحي التنظيم كانوا صورة معاكسة لجنود الجيش العراقي: مهذبون، لا يبطشون بالناس، بل يقومون بحماية المباني العامة.
لم تعد هناك انفجارات في المدينة ولا اشتباكات، وأصبحت الحياة في المدينة خالية من العنف، ومسلحو تنظيم الدولة يسيطرون على الشارع.
المدارس مفتوحة، وتدرس المناهج الحكومية الاعتيادية، والناس يغادرون المدينة بحرية.
لكن من كان هؤلاء؟ لم يكن مواطنو البصرة واثقين من هويتهم. هل كانوا ثوريين سنة من أبناء العشائر؟ أم عسكريين من جيش صدام؟ أم جهاديين من تنظيمات مثل "القاعدة"؟
كل هؤلاء كانوا جزءا من المشهد منذ الاحتلال الأمريكي، وكانوا يشكلون شبه حكومة ظل، إذ يتقاضون ضرائب من الشركات، ويعاقبون من يرفض الدفع بالخطف والقتل.
هذه التفاصيل دونها عالم صواريخ عراقي سابق.
يقول في يومياته "بعد يومين من سقوط المدينة جاء أحد زملائه السابقين مرتديا زيا أفغانيا وقدم نفسه على أنه ممثل تنظيم الدولة الإسلامية".
بعد مضي أسبوع على احتلال المدينة، أصدر تنظيم الدولة بيانه الأول، بصياغة دينية كلاسيكية، هنأ فيه شعب الموصل "بنعمة النصر الإلهي"، وتعهد بالحكم وفقا لكلمة الله.
وتضمن البيان حظر السجائر، ومطالبة النساء بالمكوث في البيوت، لكن الناس بقوا يدخنون في شوارع المدينة، واستمرت النساء بالخروج دون حجاب.
في الشهرين الأولين قام تنظيم الدولة بتثبيت أركان حكمه.
ويصف معد التقرير كيف بدأ التنظيم تدريجيا في بناء القاعدة البيروقراطية لحكمه، ثم كيف انتقل من الدماثة والأدب إلى الفظاظة والعنف.
وبعدها ينتقل إلى وصف مرحلة "تصفية الحسابات" مع حلفاء سابقين كالبعثيين، إلى أن تحولت الموصل إلى سجن كبير.
"هلموا لمشاهدة قفصي الذهبي"
جناح الأمير الوليد بن طلال في فندق الريتز كارلتون
في صحيفة التايمز تقرير أعدته حنا لوسيندا عن ظروف إقامة رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال في فندق الريتز كارلتون قبل إطلاق سراحه المفاجئ.
حاول الوليد تبديد الإشاعات عن ظروف احتجازه، عن طريق تصوير فيديو لظروف إقامته ونمط حياته في الفندق: الاسترخاء، ممارسة الرياضة، توفر متطلباته الشخصية ومنها الغذاء الخاص بحميته.
واصطحب الوليد الصحفيين في أجزاء من الجناح الذي يقيم فيه.
ولم تعرف شروط إخلاء سبيل الوليد، وهو يقول إنه لم يدفع ثمنا ماليا لذلك.
المسلمات والنفوذ الاقتصادي
تقدم شيستا عزيز في صحيفة الفاينانشال تايمز مراجعة لكتاب بعنوان "ثورة الخمسين مليون" لمؤلفته سعدية زاهدي.
يستعرض الكتاب النقلة النوعية التي شهدها وضع النساء في العالم الإسلامي، من مصر إلى الأردن ومن الخليج إلى شرق آسيا.
تستهل المؤلفة الكتاب بالحديث عن السيدة خديجة زوجة النبي محمد، التي ورثت ثروة عن أبيها، ثم دعت النبي محمد لمشاركتها في تطوير تجارتها، ومن ثم تزوجته.
وتقول مؤلفة الكتاب إن النساء المسلمات يتخذن السيدة خديجة مثلا أعلى ويرغبن في الاقتداء بها.
وتسلط المؤلفة الضوء على المقاومة التي تواجهها النساء الرائدات في العالم الإسلامي، لا من الرجال فقط، بل من النساء الأكبر سنا، اللواتي يضطلعن بمهمة الحفاظ على الثقافة الذكورية السائدة.
وتستغل المؤلفة علاقاتها المتشعبة في السعودية التي ما زالت منغلقة على الغرب، وهو ما يحدد حجم المعلومات التي تحصل عليها الصحافة الغربية عن وضع النساء فيها.
ويتضح من المقابلات التي أجرتها المؤلفة ارتفاع نسبة الطلاق في المجتمع السعودي، وأن كون المرأة مطلقة في السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لم يعد يحمل الوصمة التي كانت سائدة في عصور سابقة.





من الصحف البريطانية

استمر اهتمام الصحف البريطانية بالهجوم التركي على أكراد سوريا، وتوقعت أن يتسبب هذا الهجوم في قلقلة المنطقة بأكملها، كما اشارت الى ان المقاتلين الاجانب انضموا لصفوف الأكراد ضد الأتراك.

من جهة أخرى ذكرت الصحف أن محامي ترمب يخشون أن توجه ضده تهمة قول الزور أكثر مما يخشون تهمة التواطؤ مع روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لغيث عبد الأحد الذي يتحدث عن صعود وأفول تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، فقال: "حين احتل تنظيم الدولة الإسلامية مدينة الموصل لم يواجه بعداوة من السكان بل على العكس، قوبل بشيء من الحفاوة"، بحسب عبد الأحد.

ويقول الكاتب في تقريره إن مسلحي التنظيم كانوا صورة معاكسة لجنود الجيش العراقي: مهذبون، لا يبطشون بالناس، بل يقومون بحماية المباني العامة.

لم تعد هناك انفجارات في المدينة ولا اشتباكات، وأصبحت الحياة في المدينة خالية من العنف، ومسلحو تنظيم الدولة يسيطرون على الشارع.

المدارس مفتوحة، وتدرس المناهج الحكومية الاعتيادية، والناس يغادرون المدينة بحرية.

لكن من كان هؤلاء؟ لم يكن مواطنو البصرة واثقين من هويتهم. هل كانوا ثوريين سنة من أبناء العشائر؟ أم عسكريين من جيش صدام؟ أم جهاديين من تنظيمات مثل "القاعدة"؟

كل هؤلاء كانوا جزءا من المشهد منذ الاحتلال الأمريكي، وكانوا يشكلون شبه حكومة ظل، إذ يتقاضون ضرائب من الشركات، ويعاقبون من يرفض الدفع بالخطف والقتل.

يقول في يومياته "بعد يومين من سقوط المدينة جاء أحد زملائه السابقين مرتديا زيا أفغانيا وقدم نفسه على أنه ممثل تنظيم الدولة الإسلامية".

بعد مضي أسبوع على احتلال المدينة، أصدر تنظيم الدولة بيانه الأول، بصياغة دينية كلاسيكية، هنأ فيه شعب الموصل "بنعمة النصر الإلهي"، وتعهد بالحكم وفقا لكلمة الله.

وتضمن البيان حظر السجائر، ومطالبة النساء بالمكوث في البيوت، لكن الناس بقوا يدخنون في شوارع المدينة، واستمرت النساء بالخروج دون حجاب.

ويصف معد التقرير كيف بدأ التنظيم تدريجيا في بناء القاعدة البيروقراطية لحكمه، ثم كيف انتقل من الدماثة والأدب إلى الفظاظة والعنف.

وبعدها ينتقل إلى وصف مرحلة "تصفية الحسابات" مع حلفاء سابقين كالبعثيين، إلى أن تحولت الموصل إلى سجن كبير.

نشرت صحيفة الصنداي تليغراف متابعة لملف الانتخابات الرئاسية المصرية في متابعة لما نشرته عن تخويف المرشحين الرئاسيين في مصر.


ونشرت الصحيفة موضوعا عن الاعتداء على المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقا بعنوان "انتقادات للحكومة المصرية لاستخدام البلطجية ضد مرشحي المعارضة في الانتخابات الرئاسية".

واعتبرت الصحيفة أن ما جري في أحد أحياء شرق القاهرة بمثابة اعتداء وحشي على واحد من أبرز الشخصيات المعارضة حاليا في مصر مما ادى لإصابته بجروح متفرقة.

وتقول الجريدة إن هذا الاعتداء "يبدو الحلقة الاحدث في حملة منظمة ضد كل من يحاول الترشح ضد الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة".

وتشير الصحيفة إلى ان هشام جنينة كان يعمل مستشارا لقائد أركان الجيش المصري السابق سامي عنان والذي اعتقل قبل أيام بعدما اعلن نيته الترشح لمنافسة السيسي في الانتخابات الرئاسية.

وتوضح الصحيفة أن جنينة كان في طريقه للمحكمة للتقدم بطعن في قرار اللجنة العليا للانتخابات باستبعاد اسم عنان من قائمة التصويت وهو ما يعني فقدان حقه في الترشح او التصويت تلقائيا وحسب ما صرح حازم حسني القيادي في حملة عنان فإن سيارتين استوقفتا سيارة جنينة ونزل منهما 4 بلطجية بالهراوات والسلاح الأبيض وانهالوا على جنينة ضربا بشكل قاس.

وتضيف الصحيفة أن حسني اتهم النظام المصري بالوقوف وراء ما حدث بهدف ترهيب كل المنافسين وإبعادهم عن خوض الانتخابات ضد السيسي.

نشرت الأوبزرفر موضوعا لكريم شاهين مراسلها في منطقة هاتاي التركية بعنوان "المسلحون السوريون يقامرون بالتحالف مع تركيا لمقاتلة تحالف الاكراد مع الدولة السورية".

يقول شاهين إن القوات التركية دربت قوات في سورية لمعاونتها في خوض المعارك شمال البلاد ، ويشير إلى أحد هؤلاء المتدربين الذين وصل عددهم إلى نحو 500 مقاتل وهو شاب كان في سجون تنظيم الدولة الإسلامية وانضم للتدريب طمعا في الانتقام ممن كان يعذبه.

ويضيف شاهين أن الهدف التركي من هذه المعارك حاليا هو إنهاء وجود القوات الكردية في منطقة عفرين الواقعة على الحدود السورية التركية، مشيرا إلى أن هذه الميليشيات حصلت على دعم وسلاح امريكي ضخم بعدما لعبت دورا محوريا في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:54 am

من الصحف الاميركية

اهتمت الصحف الاميركية الصادرة اليوم بما يجري في سوريا حاليا، والخطط الأميركية للتعامل معه، فأكدت أن المطالب التركية بسحب الولايات المتحدة قواتها من منبج قد تحول المدينة الواقعة في ريف حلب شمالي سوريا إلى نقطة توتر بين أنقرة وواشنطن، وذكرت أنّ أنقرة تسعى لصد التوسع الكردي في المناطق الحدودية سواء السورية أو العراقية، ولكن أردوغان الآن يخاطر بإمكانية مواجهة القوات الأمريكية في مدينة منبج، والتي قد تكون بؤرة توتر بين دولتين حليفتين في "الناتو"، وتسهم في تصاعد التوتر بينهما.

وعلقت صحيفة نيويورك تايمز على التفجير الانتحاري الذى شهدته العاصمة الأفغانية كابول وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن 100 قتيل ، قائلة إنه تذكير آخر بالوضع الدموي الذى تعانى منه أفغانستان التي فقدت العام الماضي فقط نحو 10 آلاف من قواتها الأمنية بينما أصيب ما يزيد على 16 ألفا آخرين، وقالت إن الخسائر البشرية المُتكبدة في التفجير الانتحاري الذى شهدته العاصمة الأفغانية كابول رسالة تذكيرية أخرى على النزيف في صفوف المدنيين، إذ أشارت إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة إلى أن ما متوسطة نحو 10 مدنيين قتلوا يوميا على مدار الأشهر التسعة الأولى من 2017.

قالت واشنطن بوست إن الاستراتيجية الأميركية الجديدة في سوريا محكومة بالفشل، في الوقت الذي يقاتل فيه حلفاء واشنطن بعضهم البعض، وأوضحت واشنطن بوست أن الهجوم التركي على أكراد سوريا كشف حدود السياسة الأميركية الجديدة تحت إدارة الرئيس دونالد ترمب، وأثار الشكوك حول جدوى خطط واشنطن للحفاظ على وجود عسكري لها في سوريا دون أن تتورط في صراع أوسع.

وأشارت الصحيفة إلى أن السياسة الأميركية الجديدة -التي أعلنها وزير الخارجية ريكس تيلرسون- تلزم بلاده بنهاية مفتوحة لوجود قوات برية لها في المناطق الكردية بشمال شرق سوريا، تتجاوز أهدافها منع عودة تنظيم الدولة لتشمل عددا من الأهداف الأخرى بما فيها وقف التمدد الإيراني وهزيمة تنظيم القاعدة، وتأمين تسوية سلمية للازمة السوري.

وقالت أيضا إن المعارك بين تركيا العضو بحلف الناتو وبين أكراد سوريا -الذي تعتبره واشنطن الحليف الرئيسي لها ضد تنظيم الدولة- تبرز الصعوبة الرئيسية أمام أي إستراتيجية أميركية تتطلب المحافظة الفعالة على تحالفات مع قوتين متحاربتين.

ونسبت إلى الباحثة غونول تول مديرة مركز الدراسات التركية بمعهد الشرق الأوسط بواشنطن قولها إنها لا تستبعد أن تهاجم القوات التركية منبج التي توجد بها قوات أميركية تساعد الأكراد هناك.

أما صحيفة نيويورك تايمز فتوقعت أن يقلب الهجوم التركي على الأكراد في منطقة عفرين السورية وضع المنطقة بأكملها، قائلة إن هذه الجبهة الجديدة ليست محلية فقط، فقد تقود إلى ثورة كردية أوسع تعيد رسم الخريطة بالمنطقة.

وأشارت إلى أن الدول الغربية يجب أن توضح ما تريد تحقيقه في الشرق الأوسط، وإلا سيصب الوضع في مصلحة لاعبين آخرين.

وقالت إن الأكراد بالعراق وإيران وسوريا وتركيا تعرضوا لاضطهاد متشابه، وربما تدفعهم الظروف الجديدة والعسكرة الواسعة لهم لثورة واسعة لا تقتصر على دولة واحدة. ولذلك فإن ما يجري في عفرين لا يتعلق فقط بمستقبل الأكراد بشمال سوريا، فقد يتسبب في تغيير المنطقة، خاصة تركيا والعراق وإيران، وسيكون لذلك تداعيات عميقة بالنسبة للغرب الذي سيواجه تحديا من روسيا التي يتزايد نفوذها وحيويتها وقدراتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29   الإثنين 29 يناير 2018, 10:55 am

أبرز ما تناولته الصحافة الاسرائيلية 29/1/2018

أمد/ أهم ما ورد في الإعلام العبري ،صباح اليوم الاثنين: 
القناة 14 العبرية 
- "إسرائيل" أيدت مشروع قرار بالأمم المتحدة، لتغيير الحقائق التاريخية لصالح روندا. 
- استطلاع: 56%من الإسرائيليين يؤيدون طرد طالبي اللجوء السياسي "بإسرائيل"، مقابل 32 يرفضون ذلك، و12% لا يعرفون. 
- رئيس الوزراء الإسرائيلي غادر البلاد في زيارة رسمية لروسيا، سيلتقي خلالها بالرئيس الروسي بوتين.
القناة 2 العبرية
- أزمة بولندا: "نتنياهو" هاتف رئيس وزراء بولندا، وتم الاتفاق على التفاوض لإلغاء القانون. 
- المبعوث الأمريكي للمنطقة الشرق الأوسط جيسون جرانبلات، زار بالأمس منطقة غلاف غزة. 
- نشر تسجيلات صوتية جديدة لزوجة رئيس الوزراء "نتنياهو ساره"، وهي تصرخ على مستشاري الحكومة.
القناة 7 العبرية
- قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت الليلة 18 "مطلوب" فلسطيني من الضفة الغربية. 
- "نتنياهو" للجمهور والإعلام الإسرائيلي: مشكلتكم معي، فتركوا عائلتي بسلام.
- حماس تستنكر تصريحات "جرانبلات" ضدها وتقول: تصريحاته جاءت للتغطية على جرائم الاحتلال. 

هآرتس
- "إسرائيل" تخطط لطرد 600 طالب لجوء سياسي بالقوة كل سنة، وعلى مدار 3 سنوات. 
- "نتنياهو" يجتمع اليوم مع بوتين في موسكو، وسيتباحثان بالتواجد العسكري الإيراني في روسيا. 
- الناطق باسم الجيش الإسرائيلي: عثرت قواتنا على 6 زجاجات مولوتوف بجوار مستوطنة ايتمار.
يديعوت
- رئيس الموساد ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" سيرافقان نتنياهو في زيارته لروسيا اليوم. 
- حالة الطقس: استمرار هطول الأمطار في شمال البلاد والوسط، مع بقاء درجات الحرارة على ما هي. 
- إحباط محاولة تسلل لمستوطنة "ايتمار" بالأمس، واعتقال فلسطينيان حاولا التسلل للمستوطنةـ كانا يرتديان لباس عسكري.
معاريف 
- الجيش الإسرائيلي اعتقل فلسطينيين اجتازا السياج الفاصل من جنوب قطاع غزة نحو الداخل.
- "نتنياهو" يهاجم الإعلام الإسرائيلي بعد نشر تسجيلات صوتية جديدة لزوجته سارة. 
- تقديرات إسرائيلية: حزب الله يزيد من قوته استعدادا للمواجهة العسكرية مع "إسرائيل".
والا العبري 
- رئيس الكنيست أدليشتاين: طلبت من نتنياهو عدم إلقاء خطاب في احتفالات عيد الاستقلال. 
- الجيش الإسرائيلي اعتقل الليلة 18 "مطلوب" فلسطيني من مناطق متفرقة بالضفة. 
- السلطة الفلسطينية: سنطالب من اليابان الاعتراف بالدولة الفلسطينية تحت الاحتلال.



من الصحافة الاسرائيلية

ذكرت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم أن الإسرائيليين قد وجدوا ضالتهم في مواقع التواصل الاجتماعي وعبر توظيف العربية للتواصل مع العالم العربي والإسلامي، وذلك في محاولة من بعض قياداتهم للحشد ضد إيران وتحقيق مآرب أخرى، وسط الاعتقاد بأن تل أبيب وبعض الدول العربية مثل السعودية قد أصبحت في خندق واحد .

وأما العامل المشترك بين الإسرائيليين والبعض في العالم العربي وفق ما تراه بعض الصحف فهو عداء إيران، وخاصة في ظل التنافس بين الرياض وطهران على النفوذ الإقليمي، وقالت إن أدرعي يستغل وسائل التواصل لمحاولة اختراق العالمين العربي والإسلامي، ومحاولة التحريض والحشد ضد إيران، وذلك من خلال استخدامه العربية نفسها، أي أنه يحاول الوصول إلى مبتغاه بلغة القوم الذين يريد التخاطب معهم، مما يتطلب اهتماما بالعربية من جانب إسرائيل، وهو ما تقوم به وتسعى للسير فيه قدما في هذا المجال.

أرجئت الحكومة الإسرائيلية، خلال جلستها الأسبوعية، التصويت على شرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد"، فيما قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بأنه سيعمل على طرح المشروع للتصويت في الأسبوع القادم.

وأقيمت البؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد"، عام 2002 على أراضي مدينة نابلس بعد مقتل أحد قادة المستوطنين هناك.

وتعتقد الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، أن تسوية البؤرة الاستيطانية غير ممكن قانونيا، وعليه امتنعت الحكومة عن مناقشة الموضوع والتصويت على شرعنة البؤرة الاستيطانية القريبة من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، والتي قتل بالقرب منها المستوطن رازيئيل شيفاح، بعملية إطلاق نار في 9 كانون ثاني/يناير الجاري، فيما تواصل الأجهزة الأمنية البحث عن الخلية التي نفذت العملية.

ويأتي هذا التأجيل، على الرغم من تصريحات نتنياهو وعدد من الوزراء الذين عملوا على دفع القضية قدما خلال الأسبوعين الماضيين، عقب مقتل المستوطن، وفى بداية جلسة وزراء الليكود، قال نتنياهو إن "تأجيل المناقشة يعود لأسباب تكتيكية، وإن القضية ستناقش الأسبوع القادم بالتنسيق مع المبادر للاقتراح وزير الأمن أفيغدور ليبرمان".

وقال نتنياهو لوزرائه إن "منتقدي التأخير في القرار يدركون أنه سيتم تقديم مقترح المشروع الأسبوع المقبل، وهم يفعلون ذلك في محاولة لتقديمه في وقت لاحق باعتباره إنجازا لهم".

وكان وزير التربية نفتالي بينيت ووزيرة القضاء أييليت شاكيد من حزب "البيت اليهودي" أصدرا بيانا مشتركا الأسبوع الماضي يحثان رئيس الحكومة على تقديم الاقتراح للمناقشة بعد أن قالا إن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، أوصى بشرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد".

أوصى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت، بساعات متأخرة من ليل الأربعاء، بشرعنة البؤرة الاستيطانية "حافات جلعاد" غرب نابلس، إلى مستوطنة معترف بها. وعليه، من أن تصوت الحكومة في الأسبوع القادم على التوصيات وتحويل البؤرة إلى مستوطنة.

لكن من الناحية العملية، فإن الآثار المترتبة على التصويت على اقتراح ليبرمان ليست واضحة، حيث أن وزير الأمن لديه صلاحيات للتصرف في القضية حتى بدون قرار حكومي. ومع ذلك، ادعت وزارة الأمن أن هناك حاجة إلى اتخاذ قرار حكومي للمضي قدما في تسوية وشرعنة البؤرة الاستيطانية.

وحسب القوانين الداخلية للاحتلال الإسرائيلي، فإن الفرق بين البؤرة الاستيطانية والمستوطنة، هو أن الأخيرة تكون حاصلة على ترخيص من الحكومة فيما الأخرى تكون قد بنيت بدون موافقتها.

وتتواجد في الضفة الغربية المحتلة حاليا أكثر من 200 بؤرة استيطانية وفي أغلب الأحيان تتحول إلى مستوطنات مع مرور الزمن، فيما يبلغ عدد المستوطنات 150.

وفي المقترح الذي قدمه ليبرمان، بخصوص تسوية "حفات غلعاد" عقب مقتل المستوطن، جاء في نص غامض: "يجب إقامة مستوطنة جديدة على أراض بملكية إسرائيلية بالضفة الغربية، وستكون المستوطنة الجديدة ضمن نفوذ المجلس الاستيطاني الإقليمي "شومرون"، حيث ستستوعب مزيدا من المستوطنين الذين يسكنون بالمنطقة فوق أراض بملكية خاصة".

في الوقت نفسه، تعتقد الأجهزة الأمنية أن تسوية وشرعنة البؤرة الاستيطانية في موقعها الحالي غير ممكن قانونيا. وقال مصدر في الأجهزة الأمنية، الذي جند آنذاك لصالح مؤسس البؤرة الاستيطانية موشيه زار، أن منطقة "حفات غلعاد" ذات مساحة صغيرة نسبيا، إلا أن معظم مباني البؤرة الاستيطانية بنيت على أراض فلسطينية خاصة، وعليه لا يمكن شرعنتها.

ووفقا لسجلات الإدارة المدنية التابعة لسلطات الاحتلال، فإن جميع الأراضي، في هذه المرحلة، باستثناء الأراضي الصغيرة التي يشتريها الأجنبي، هي أرض فلسطينية مملوكة ملكية خاصة. ولن يكون من الممكن تنظيم البناء على هذه الأراضي حتى لو كان قانون المصادرة سيخضع لاختبار المحكمة العليا الإسرائيلية، على الرغم من أن التقييمات في النظام السياسي وفي النظام القانوني سيجري استبعادها، على ضوء رأي وموقف مندلبليت بأن القانون غير دستوري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-29
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: