منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عماد خالد نامق العلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49222
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: عماد خالد نامق العلمي   الثلاثاء 30 يناير 2018, 10:08 pm





 الثلاثاء 30/يناير/2018 الساعة 2:12:53 مساءً
ما لا تعرفه عن عماد العلمي الذي يتوارى عن الأنظار
السبيل - حبيب أبو محفوظ

دائماً ما يتوارى عن الأنظار، لا يحب الظهور الإعلامي، يعمل بصمت، وينجز بلا ضجيج، بالرغم من مكانته الرفيعة في الصفوف الأولى لقيادة حركة حماس، فهو من القادة الأوائل لجماعة الإخوان المسلمين، ومن مؤسسي حركة حماس في العام 1987م، في قطاع غزة مع الشيخ أحمد ياسين، حيث يعتبر القائد العلمي من أشد المقربين من الشيخ المؤسس في ذلك الوقت.

مرابط على الثغور

هو القائد عماد خالد نامق العلمي المكنى بـ "أبي همام"، تعود جذوره الأولى إلى مدينة تطوان، وتحديداً جبل العلم في المغرب، حيث هاجر أجداده إلى فلسطين، ولد في مدينة غزة  16فبراير/شباط 1956، التحق بالحركة الإسلامية عام 1974، بعد إنهائه للثانوية العامة، ومما يذكر عن القائد "أبو همام"، أنه كان من أبرز المرابطين على الثغور وأحد الجنود السريين في الانتفاضة الأولى في الثامن من ديسمبر/1987، وعلى إثر ذلك تم اعتقاله لمدة عامين، بتهمة قيادة ما يعرف باللجنة الإعلامية لحركة حماس إبان انتفاضة الحجارة، فاعتقل في العام 1988 حتى 1990، ليصار بعد عامٍ واحد 1991 ونتيجة نشاطه الملحوظ، وتأثيره الواضح في صفوف الحركة الناشئة إلى إبعاده قسراً إلى خارج فلسطين المحتلة.
 

الإبعاد .. مرحلة جديدة من العطاء

أضفت مرحلة إبعاده، بعداً جديداً لنشاطه السياسي، إذ واصل مسيرته في إطار حركة حماس وتنقل بين عدة دول عربية، من بينها لبنان والسودان، وكان العلمي أول ممثل لحركة حماس في إيران، وذلك بعد مرور ثلاث سنوات على تأسيس الحركة، وكان شاهداً على الدعم المالي والعسكري الذي قدمته إيران للحركة في ذلك الوقت.

بقي في منصبه ممثلاً لحركة حماس في إيران، سنواتٍ طويلة، إلى أن قرر الانتقال إلى سورية، وسرعان ما أدرجته الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2003 على قوائم الإرهاب، بذريعة أنه أحد القادة البارزين لحركة حماس، والمسؤول الأول عن الجناح العسكري لحماس في قطاع غزة، كونه ينحدر من هناك.

بعد مغادرة مكاتب حركة حماس للعاصمة السورية دمشق، ومنها إلى قطر، آثر القائد العلمي إلى أن يعود إلى مسقط رأسه في قطاع غزة، وكان ذلك في شهر شباط من العام 2012، أي بعد 21 عاماً على إبعاده منها، ليتم انتخابه نائباً لرئيس الحركة إسماعيل هنية بعد عامٍ واحد.

يعرف عن القائد "أبي همام" أنه دائماً ما يفضل الابتعاد عن الصحافة والإعلام، وكان يتسابق الصحفيون في الحصول على أي تصريحٍ منه، ويعتبرون ذلك إنجازاً يضاف إلى سجلهم المهني، وبصمته المعهود كان للقائد "أبي همام" دورٌ في محادثات إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، مع الكيان الصهيوني والتي أدت إلى إطلاق سراح ما يزيد على ألف أسير، فضلاً عن جهده الكبير في مارثون المصالحة الأخير بين حركتي فتح وحماس، والعمل على توطيد العلاقة ما بين حماس ومصر.

عرف عن القائد عماد العلمي، الزهد والتقشف، فما دخل رجل بيته في دمشق أو غزة إلا عرف زُهده وبُعده من التكلّف والتصنّع، كما مثل أنموذجا يحتذى في نظافة اليد، وكانت الدنيا بين يديه ولم تكن في قلبه.

 

استهداف صهيوني

إبان العدوان الصهيوني على قطاع غزة في العام 2014، وجراء غارة جوية، أصيب "أبو همام" بجروح خطيرة في ساقه تسببت في بترها بعد ذلك، غادر القطاع إلى تركيا لاستكمال العلاج، ليعود في العام التالي بعد رحلة علاج استغرق تسعة أشهر، وسط استقبال شعبي ووطني حافل له عند عودته من قبل قيادات من مختلف الفصائل الفلسطينية.

 

رجل الظل

يصفه صديقه "علي الطرشاوي" بأنه "قليلُ الكلامِ، كثيرُ الأفعالِ، صاحبُ رؤيةٍ ثاقبةٍ وعقلٍ واسع، هادئٌ في تصرفاتهِ وأقوالهِ، يكسبُ محبةَ الناسِ من خلال أخلاقِهِ وتعاملهِ وتواضعهِ الشديدِ".

ويقول عنه الدكتور أسامة الأشقر، واصفاً "أبي همام":"شخصية كتومة جداً، يميل إلى الظلّ، ولا يحب الظهور الإعلامي، وأذكر أن اللقاء الوحيد الذي قرأته له كان في مجلة فلسطين المسلمة أوائل التسعينات وكانت عن الحوار بين حركتي وفتح وحماس حيث تميزت كلماته بالاختصار والإيجاز الشديد ومحدودية المعلومات، ثم ظهر قبل سنوات قليلة متحدثاً في لقاء عام مصور بحكم منصبه إذ كان نائب رئيس حماس لمنطقة قطاع غزة ، ولا أدري هل تكرر ذلك أم لا، رجل متواضع جداً، وزاهدٌ في المناصب والمكاسب، ذو دينٍ وتعبُّد وصيام، وهو شديد الوفاء لإخوانه الذين يحبهم ويعمل معهم وفق ما قالوه، وهو كريم للغاية، وزوجه وأولاده مثله في الكرم والتواضع ورفعة الأخلاق وطيب المعشر"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49222
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عماد خالد نامق العلمي   الثلاثاء 30 يناير 2018, 10:08 pm

عماد العلمي.. الرقم الصعب في علاقات حماس الخارجية 

عماد العلمي؛ أحد مؤسسي المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أُبعد عن فلسطين (قطاع غزة) خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى (اندلعت في 8 ديسمبر 1987)، وكان أحد قادتها البارزين.

توفي صباح اليوم الثلاثاء متأثرًا بجراحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أسابيع، بعد إصابته بطلق ناري أطلق بالخطأ أثناء تفقده لسلاحه الشخصي، وكان قد أصيب خلال الحرب على قطاع غزة عام 2014 وفقد قدمه.

ارتبط بعلاقة مميزة مع الشيخ الشهيد أحمد ياسين؛ مؤسس حركة "حماس"، والذي نصحه بدراسة الهندسة في جامعة الإسكندرية (مصر) رفقة نخبة من أبناء الحركة، قبل أن يعود لفلسطين مرة أخرى في نهاية سبعينيات القرن الماضي.

اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ستة أشهر من اندلاع الانتفاضة الأولى، برفقة المئات من أبناء الشعب الفلسطيني؛ لا سيما قادة حركة "حماس"، وحكم عليه بالسجن لمدة عامين، بتهمة "التنظيم والتحريض" من خلال اللجنة الإعلامية التابعة لحماس، والقيام بنشاطات إعلامية بغرض تخليد أعمال الحركة.

أبعدته سلطات الاحتلال عن فلسطين، في كانون ثاني/ يناير 1991، برفقة قادة آخرين من حركة "حماس"، (...).

واصل العلمي نشاطه في إطار "حماس" وتنقل بين عدة دول عربية وكان له دور كبير وفعال في دعم القضية الفلسطينية والانتفاضة في كافة مراحلها قبل أن يصبح عضوًا في المكتب السياسي للحركة، بعد أن شارك في تأسيسه، ومثّل حماس في طهران ودمشق لعدة سنوات.

عاد إلى قطاع غزة واستقر مع عائلته فيه، في 6 شباط/ فبراير 2012؛ بعد أكثر من 20 عامًا عاشها في الإبعاد خارج فلسطين، (...)، أعيد انتخابه عام 2013 عضوًا في المكتب السياسي لحركة حماس، ونائبًا لرئيس مكتبها السياسي في قطاع غزة، وقد تولى الكثير من الملفات الكبرى في الحركة.

وصرّح رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، خلال مشاركته في تشييع جثمان القيادي عماد العلمي، بأنه "حينما اختارت حماس القائد العلمي أن يكون أول ممثل لها مع دولة بحجم إيران كانت تدرك من ترسل، وحينما مثلها في سوريا ولبنان، كانت حماس ترسل حريصًا ولا توصه".

وتابع هنية: "كان مهندس في الفكر السياسي وفي السياسة العسكرية والعمل النقابي، وكان يقود في مرحلة من المراحل العمل العسكري، والعمل الأمني".

قال في شأنه القيادي في حماس، مصطفى القانوع، "نفتقد اليوم قائدًا من خيرة القادة الذين كانوا طوال حياتهم يعملون في صمت، ويعملون كثيرًا ويتكلمون قليلًا، كان مرجعًا لدى قيادة الحركة في أي موقف سياسي مهم أو موقف مفصلي".

وأضاف القانوع في حديث لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، "العلمي تربى وتتلمذ منذ صغره على يد الشيخ أحمد ياسين في مسجد الكنز غرب مدينة غزة، ليأخذ منه صفاته، ويتشرب أخلاقه وعمقه وانصرافه عن الدنيا وطلبه للآخرة".

وأشار إلى أنه عقب الإبعاد إلى لبنان (القانوع كان من بين القادة الذين أبعدهم الاحتلال في 7 يناير 1991 خارج فلسطين رفقة الراحل عماد العلمي)، مكثوا هناك وقتًا قصيرًا؛ "عدة أشهر"، ومن ثم سافروا إلى السودان، ومن ثم كان ممثلًا لحركة حماس في إيران.

وأوضح القانوع أن العملي شارك عام 1992 في تأسيس المكتب السياسي لحماس، وكان عضو فيه، وأقام في العاصمة الأردنية "عمان" إلى أن أغلقت السلطات الأردنية المكتب عام 1998 حيث انتقل إلى دمشق ومثّل الحركة في سوريا.

وأفاد بأن العلمي شغل منصب المسؤول عن شؤون الأرض المحتلة وعن المقاومة والمقاومين والإمداد للمقاومة داخل الأراضي الفلسطينية إلى أن عاد عام 2012 إلى قطاع غزة.

ونعت حركة "حماس" في بيان لها اليوم، العلمي ووصفته بأنه "القائد الكبير". وأوضحت أنه، التحق بصفوف حركة حماس في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الدعوي والإعلامي منذ تأسيسها.

ونوهت إلى أنه اعتقل لأول مرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي لمدة عامين، بعد 6 أشهر من انطلاقة الحركة، وأفرج عنه عام 1990 ليستأنف مسيرة الجهاد والمقاومة حتى اعتُقل مجددًا، ثم أبعدته قوات الاحتلال الإسرائيلي خارج فلسطين عام 1991.

وشيعت جماهير غفيرة، ظهر اليوم، العلمي بعد الصلاة على جثمانه في المسجد العمري "الكبير"، وسط مدينة غزة، بمشاركة قادة العمل الوطني والإسلامي والنواب وآلاف الفلسطينيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49222
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عماد خالد نامق العلمي   الثلاثاء 30 يناير 2018, 10:10 pm

وفاة القيادي في حماس عماد العلمي متأثرًا بإصابته

توفي القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عماد العلمي صباح الثلاثاء متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده سلاحه الشخصي قبل ثلاثة أسابيع بمنزله في مدينة غزة.

وأفاد المتحدث باسم الحركة حازم قاسم لوكالة 'صفا' بوفاة العلمي (62 عامًا) صباح اليوم في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

وكانت حركة حماس أعلنت في 9 يناير الجاري إصابة العلمي بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده سلاحه الشخصي بمنزله في مدينة غزة، ووصفت حالته بالحرجة حينها.

ومكث العلمي في قسم العناية المركزة بالمستشفى 21 يومًا قبل أن تُعلن وفاته اليوم.

والقيادي عماد خالد نامق العلمي وُلد في مدينة غزة في 16 فبراير 1956، وتلقى تعليمه الأساسي في مدارس القطاع، بينما تربى دعويًا ودينيًا على يد الشيخ المؤسس أحمد ياسين، وفق حماس.

والتحق العلمي بصفوف حماس في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الإعلامي للحركة منذ تأسيسيها.

حصل العلمي على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية بناءً على نصيحة من الشيخ ياسين، وتزوج وأنجب ستة من الأبناء.

اعتقل بين عامي 1988 و1990م بتهمة التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وأبعدته قوات الاحتلال من قطاع غزة عام 1994.

واصل العلمي نشاطه في إطار حركة 'حماس' بعد إبعاده، وتنقل بين عدة دول عربية، وكان له دور فعّال في دعم القضية الفلسطينية والانتفاضة في مراحلها كافة.

عمل العلمي ممثلًا لحركة حماس في إيران، ثم غادر إلى سوريا، وفي عام 2012 عاد إلى غزة واستقر فيها.

انتخبته حركة حماس نائبًا لإسماعيل هنية رئيس الحركة في قطاع غزة عام 2013، وفي مايو 2017 اعتذر عن خوض الانتخابات الداخلية لحماس لظروف صحية.

أصيب 'أبو همام' بقصف إسرائيلي خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة صيف 2014 وبترت قدمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
عماد خالد نامق العلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: