منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..   الجمعة 09 فبراير 2018, 7:18 am





حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات.. نزوع لعمليات “تمثيل” 

وتحديات مستجدة امام افرع “البحث الجنائي” بالتزامن مع أزمة الأسعار.. مسدسات 

وإمرأة منقبة وملثمون في خمس حالات على الاقل
February 8, 2018

عمان- خاص بـ”راي اليوم”:
ألقت الشرطة الاردنية القبض على  شابين وفتاة في منطقة الضليل الصحراوية ضمن 

التحقيقات في خامس عملية سطو مسلحة  شهدتها البلدة لمكتب البريد .
 وعلم من مصادر أمنية ان  فتاة منقبة شاركت في عملية السطو التي إنتهت بسرقة  

مبلغ يقترب من 40 الف دولار من مكتب بريد  رسمي في المكان.
 وتثير حوادث السطو المسلح بعد موجة إرتفاع الأسعار جدلا عاصفا في الاردن 

خصوصا بعد تكاثرها بالرغم من تهديد الامن بتجريم التعاطف مع  مجرمين يمارسون 

السطو.
 وتتسبب هذه الحوادث بضغط كبير على  فرع البحث الجنائي في الأمن الاردني كما 

بدأت بسبب تعددها تثير قلق السلطات والرأي العام.
 وظهر مسلحون ملثمون في  حادثة البريد لكن كاميرا المكتب كانت معطلة.
 وسبق ان نشرت الشرطة صور ثلاثة شبان تمكنوا من السطو عبر سلاح ناري على  

محل تجاري.
 وقبل ذلك تم السطو على صيدلية.
 وسابقا شهدت البلاد حادثتي سطو على فرعين لبنكين وبمبالغ كبيرة وتم القبض على 

احد اللصوص فيما لم تعلن السلطات بعد القبض على الساطي الذي سرق حتى الان 

اكبر مبلغ ويناهز 150 الف دولار من فرع بنك في منطقة الوحدات الشعبية.
 وفي غالبية حوادث السطو هذه حقق الامن الجنائي تميزا كبيرا في القبض على 

المجرمين لكن تعدد الحوادث بدأ يفرض تحديات غير مسبوقة خصوصا وان خبراء 

الأمن يتحدثون عن محاولات “تقليد” لعمليات سطو فردية  بهدف الحصول على مال 

سهل.
 وسبق لوسائط التواصل الاجتماعي ان ربطت حوادث سطو  بموجة الأسعار المرتفعة 

الجديدة فيما تحذر السلطات بموجب القانون من اي مبادرات لإظهار التفهم والتحريض 

على الجريمة نكاية بالحكومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..   الجمعة 09 فبراير 2018, 11:26 pm

مختصون: حذف الآيات من المناهج غيّر السلوكيات نحو الاسوأ.. والحكومات تصنع المجرمين.. فيديو


الحقيقة الدولية – عمان - خاص

كشف وزير التربية والتعليم الأسبق فايز السعودي أن وزارة التربية والتعليم قامت بحذف وتغيير 300 آية وحديث في عملية تغيير المناهج الأخيرة، والتي تحُث على السلوك السليم، متسائلا.. لماذا تم حذفها؟.

وقال السعودي في لقاء "واجه الحقيقة" مساء الخميس، واستضاف الخبير الأمني العقيد المتقاعد هاشم المجالي، أن بعض القضايا التي ظهرت مؤخراً في الأردن ومنها السطو المسلح الذي هو جريمة ومن أخطر الجرائم في التاريخ، تهديد الناس وسلب أموالهم قضية ليست سهلة أبداً، وبدأت تزداد في أماكن متعددة في البنوك والمولات ومحطات المحروقات، ولذلك نحن أمام حالة يجب أن تُدرس جيداً ويجب أن تُحلَّل.

وأضاف هناك ظواهر إجتماعية سلبية ظهرت مؤخراً في الأردن منها سرقة السيارات والإحتيال والنصب وسرقة البيوت وأخيراً السطو المسلح، وهذه ظواهر إجتماعية سلبية لها أسباب متعددة، والسبب الأول هو ضعف الوازع الديني، والأسرة، فنسب كبيرة من الأُسر الأردنية للأسف لا تعرف ماهي وسائل التربية وإعداد الأبناء بسبب إنشغال الوالدين، والمدرسة للأسف مقصرة أيضاً في هذا الجانب، والمجتمع مقصِّر.

وبين أن هناك اسبابا أخرى مثل الفقر والبطالة، فعندما لا يكون عند أحدهم وازع ديني كاف ولم يتلقَّ تربية سليمة، فالفقر والبطالة تجعله يتصرف تصرفات غير سليمة فيما يتعلق بالسطو والإعتداء، وقبل فترة سمعت لقاء مع شخص بلطجي يساله المذيع لماذا يرتكب هذه البلطجة، فقال له أريد أن أعيش، ليس هناك وسيلة ولا وظيفة.

وأشار السعودي إلى أنه يجب إعادة النظر ضمن هذه المعطيات، لأن دورنا يجب ان يكون الآن دور آخر، لا يجوز أن يكون دور الدولة هو فقط الجباية، ولا يجوز أن يكون دور الدولة فقط إقامة المشاريع، أين الحماية الإجتماعية والإقتصادية والزراعية والإنتاجيةز

واوضح: أنا وظيفتي كدولة يجب أن تكون متكاملة ضمن معطيات معينة، هناك مدخلات وهناك عمليات وهناك مخرجات، يجب أن أكون مسؤول، نحن نرى الوضع، المزارعون يشكون وفئة بسيطة المستفيدة، ويجب أن تكون فئة كبيرة مستفيدة وفئة صغيرة ممكن أن يكونوا غير مستفيدين، ونحن للأسف الهرم مقلوب وحتى قاعدة العمل مقلوبة، الإغلبية ليسوا مستفيدين وفئة معينة المستفيدة. ما الشيء الذي أدى إلى ذلك؟، بصراحة، الفساد. ليس الفساد المالي لوحده بل الفساد الإداري، فالمؤسسة التي تعمل بجد واجتهاد وتطوُّر هي مؤسسة الفساد. فنحن نرى ويقولون يجب أن تُثبت، شخص لم يكن لديه شيء وخلال فترة بسيطة أصبح لديه، ما معنى ذلك؟.

من جهته قال الخبير الأمني هاشم المجالي أن المنظومة الامنية دائماً يبحثها علم إسمه علم  الإجرام والعقاب، والعقوبة عندنا الآن غير موجودة، فكم موجود في السجون الأردنية أشخاصاً محكومين بالإعدام من القضاء الأردني وبطلب من ذويهم وأهاليهم وحتى نوقف الجريمة أن هذا قاتل فاعدموه، فلماذا لهم خمس وعشر سنوات لماذا القصاص لم يُنفَّذ لغاية الآن؟، ودائماً الجريمة يكون لها سببين: سبب داخلي في هذا الشخص إما غريزة الشهوة أو غريزة الطمع، السبب الآخر للجريمة هي الظروف المحيطة، وداخل السجون الآن من القضايا المالية الصغيرة على أشخاص وتخلطهم مع الفكر الإرهابي ومع المجرم والمخدرات. أين التصنيف العقابي؟، والإجراءات العقابية الرادعة، أنت دمجتهم مع بعضهم البعض وبالتالي أوجدت عليهم السلطة.

وأضاف المجالي أنه يوجد فاسدين في البلد معروفين حتى للطفل الصغير، وأصبح هناك قناعة لدى المواطن أن الحكومة جهة تُنفذ أوامر تأتيها من جهة غير معلومة ومعلومة، وشخصيات موجودة في الأردن ولا ترغب أن تكون في الحكومة ولا تقبل أن تكون في الحكومة، لأنها إذا انضمت للحكومة ستتوجه للمحاسبة، وللأسف حذرنا وقلنا أنه سيكون لدينا مرحلة إسمها الحاجة إلى الخبز، الحاجة إلى فاتورة الكهرباء. فهل من المعقول لشخص ليس قادراً على إطعام أولاده، وليس قادراً أن يدفئ بيته، وليس قادراً على أن يُضيء بيته، وشخص آخر معه في نفس الوظيفة أصبح لديه مليارات وفلل، وهذا ليس قادراً على أن يدفع فاتورة الكهرباء، والسبب معروف، الحكومة.

وأشار المجالي إلى أن الشعب كله سيتجه إلى الإجرام، فالآن الإجرام عندنا على أساس الفزعة، وهذا الكلام أوجهه للحكومة، والخوف الآن من الجريمة المنظمة، يعني إلتقاء عصابات الاشرار، التخطيط والتفكير والتصوير، والآن التكنولوجيا الموجودة تُساعد، والخوف من المستقبل فيما يخص المؤسسات المالية أنه ليس إذا أردت أن أسرق بنك أذهب وأسطو عليه، أُهكِّر وأدخل على البنك وأقوم بتغيير حسابات، الآن إفرض أنك أمسكت باللص الذي سطا على البنك في منطقة الوحدات، أم غيره، أنت تريد كل يوم أن تمسك لصاً؟، لماذا لا تبحث في أسباب الجريمة؟، أين سبب الجريمة؟.

وأوضح المجالي أن المدخلات التي تفرضها الحكومة على الشعب الآن هي التي تُعطي هكذا مخرجات، أنا الآن أُفكر كيف أريد أن أعيش، سوف نمر في فساد أخلاقي، وفساد إجتماعي، وفساد جُرمي، إذا استمرت الحكومة بنفس النهج، الإنسان يحتاج إلى ماذا؟، يحتاج إلى الغذاء والبيئة الآمنة، وإلى قوانين وتشريعات تُطبق على الكل، فهل القوانين والتشريعات الآن موجودة؟، نعم موجودة، هل تُطبق على الكل؟، لا تُطبق على الكل، لماذا؟، لأنه يوجد فساد، وإن سألتني ما هو القرار الذي ممكن أن يُفرح الشعب الأردني سأقول لك حل مجلس النواب وحل الحكومة ومحاسبة الفاسدين. مشيراً إلى أن الرجل المناسب ليس في المكان المناسب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..   الجمعة 09 فبراير 2018, 11:28 pm

أردنيون: الفقر وغياب الوازع الديني من أسباب جرائم السطو.. تقرير تلفزيوني


الحقيقة الدولية – عمان- حمزة نايف المعاني

أكد مواطنون أن أسباب وقوع جرائم السطو المسلح على البنوك والمحال التجارية وغيرها من المؤسسات هو الفقر والبطالة وغياب الوازع الديني، مؤكدين على أن الحكومة مطالبة بإيجاد حلول لهذه الأسباب.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..   الأحد 01 أبريل 2018, 7:16 pm

منفذ السطو على ‘‘العربي الإسلامي‘‘ بقبضة الأمن قبل مغادرته الأردن







عمان- الغد- ألقت كوادر البحث الجنائي وشرطة شمال عمان ظهر اليوم الأحد، القبض على (م، ن، م) منفذ عملية السطو المسلح على فرع البنك العربي الإسلامي في منطقة خلدا غربي العاصمة عمان، وفقاً لمصدر أمني.
وفي التفاصيل قال المصدر لـ"الغد" إن "غرفة العمليات الرئيسية في مديرية شرطة  شمال عمان تبلغت بدخول شخص مجهول لفرع أحد البنوك في منطقة خلدا وسرقة مبلغ 60 ألف دينار تحت تهديد السلاح والفرار من المكان بواسطة مركبة لا تحمل لوحة أرقام، وتحركت على الفور كوادر البحث الجنائي والمركز الأمني المختص وبوشر التحقيق والتعميم على مواصفات الشخص والمركبة التي كان يستقلها على كافة الدوريات".
وأضاف المصدر أن "فريقاً تحقيقًا خاصاً شُكل لمتابعة التحقيق وجمع المعلومات حول الحادثة ليتمكن وخلال ساعات معدودة من تحديد هوية الفاعل والذي ألقي القبض عليه عند محاولته مغادرة البلاد في مطار الملكة علياء الدولي وضبط بحوزته كامل المبلغ المسروق والسلاح الناري وما يزال التحقيق جارياً".
 




"العربي الإسلامي" يشيد بسرعة ضبط الأجهزة الأمنية لمنفذ عملية السطو

عمان- أشاد البنك العربي الإسلامي الدولي بجهود كوادر مديرية الأمن العام ما قاموا به باستجابة خلال تعاملهم مع حادثة السطو التي تعرض لها فرع البنك في منطقة خلدا اليوم الاحد من قبل احد الأشخاص.
وبين البنك في بيان صحفي له اليوم ان جهود رجال الامن العام أثمرت عن القاء القبض على منفذ تلك الجريمة في زمن قياسي واعادة كافة المبالغ المالية التي قام بسرقتها تحت تهديد سلاح ناري، مؤكدين انه لم يتعرض اي من موظفي البنك أو عملائه لأية اصابات كما لم يكن هناك أية اضرار في ممتلكات البنك.
وكان مصدر أمني قد صرح بانه تم شكل فريق تحقيق خاص لمتابعة التحقيق وجمع المعلومات حول الحادثة وتمكن خلال ساعات معدودة من تحديد هوية الفاعل والقي القبض عليه عند محاولته مغادرة البلاد في مطار الملكة علياء الدولي وضبط بحوزته 60 الف دينار كامل المبلغ المسروق والسلاح الناري



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
حوادث السطو تتكرر في الاردن وتقلق الشارع والسلطات..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي-
انتقل الى: