منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:13 pm

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 12/2/2018

أمد/ متابعة: أبرز ما تناولته عناوين الصحف العربية لهذا اليوم والتي جاءت على النحو التالي..
الرياض السعودية:
المملكة في حرب اليمن.. يد تدافع ويد تساعد
مركز الملك سلمان يبدأ توزيع السلال الغذائية في مديرية جيشان
المشروع الإيراني في طور الاحتضار
“أعدموا المتظاهرين”.. حيلة نظام فانٍ
الجزيرة السعودية:
175 مليون ريال سنوياً لشراء المياه المحلاة
الفروسية تحتفل بكأسي خادم الحرمين الشريفين
د.العيسى: الكراهية نتيجة ضَعف استيعاب سُنة الخالق في الاختلاف
الجنادرية تستقبل العائلات غدا ولمدة 16 يومًا
القبس الكويتية:
تصعيد خطير يضع إسرائيل وإيران وجها لوجه.. في سوريا
ألمانيا: مستعدون لتوسيع التعاون العسكري مع العراق
زعيم كوريا الشمالية يدعو رئيس كوريا الجنوبية لزيارته
كوريا الجنوبية من بلد يتضور جوعاً إلى نادي الأغنياء
البيان الاماراتية:
قرقاش: خطاب الدوحة المزدوج جرّدها من مصداقيتها
استطلاع "البيان ": عملية سيناء اقتلاع للإرهاب ونهوض بالمنطقة
تلازم منهجي للدور الإماراتي الميداني والتنموي في اليمن
"ستاندرد أند بورز": مستقبل سلبي لاقتصاد قطر
الوطن القطرية:
سحب قرعة الدور الأول الرئيسي لبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات
اختتام فعاليات النسخة الثانية من مهرجان قطر للتسوق
"النخش" يتصدر المجموعة الثانية في بطولة القلايل و"المجد" يتراجع
مفوض حقوق الإنسان يحث على التحرك الدولي العاجل لحماية المدنيين في سوريا
الراية القطرية:
قطر تغيث شعوب العالم رغم الحصار
الطفلة غزلان المري تفوز بالـ BMW
انضمام مدارس خاصة جديدة للقسائم التعليمية
قطر كسبت واشنطن بدبلوماسيتها الساحرة
الاهرام المصرية:
"سيناء 2018" تواصل اقتلاع جذور الإرهاب.. ضربات جوية مركزة للبؤر التكفيرية وتدمير مخازن الأسلحة.. وحصار بحرى لمنع هروب المتطرفين
تأييد واسع بالمحافظات لرجال القوات المسلحة والشرطة البواسل.. ارتياح بين أهالى سيناء للخلاص من الإرهاب وزحام على المحال لشراء السلع الغذائية
الرئيس يشهد افتتاح المنتدى الإفريقى الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار
الأهلى يحاصر «السعيد» لإقناعه بالتجديد .. واللاعب غاضب من «التسريبات».. تضاؤل فرص ربيعة فى اللحاق بالمونديال.. والفريق فى معسكر مغلق اليوم
الجمهورية المصرية:
معركة جوية "تركية إيرانية إسرائيلية" في سماء سوريا
إسقاط “إف – 16” وتل أبيب تستغيث بواشنطن وموسكو
رئيس الشركة الروسية في الموقع: ملتزمون بتنفيذ "الضبعة النووي" وفقاً لأعلي مستويات الأمان
شهاب: ترسيم الحدود مع قبرص ملزم للعالم.. وتصريحات أوغلو يجرمها القانون الدولي
الشرق الأوسط:
ترحيب أميركي بوصول الرافعات إلى ميناء الحديدة
وفاة الملحن الآيسلندي يوهان يوهانسون عن 48 عاماً
مروحية تركية رابع طائرة أجنبية تسقط في سوريا خلال أيام
الجيش المصري يطارد "الإرهابيين"  براً وجواً
العرب البريطانية:
إيران تسقط طائرة إسرائيلية لتثبيت وجودها في سوريا
مسقط تتوسط للتقريب بين الحوثيين وحزب صالح
النهضة تهدد بمقاضاة جماعية لوسائل الإعلام التي تنتقدها
خلافات الأحرار والعدالة تهدد وحدة الحكومة المغربية
الزمان البريطانية:
نائب يعد عقوبات بغداد سبباً لإرتفاع معدلات الإنتحار والحديثي لـ (الزمان) :صرف رواتب موظفي كردستان مرهون بتدقيق القوائم
العراق يتخلف عن المشاركة بأعمال مؤتمر البرلمانات العربية في القاهرة
بغداد تعتزم طرح مشاريع إستثمارية على صيغة الشراكة في الكويت
ناسا: كويكب صغير يقترب من الأرض دون خطورة
الشعب الصينية:
محللون سوريون: إسقاط الدفاعات الجوية السورية لمقاتلة إسرائيلية “رسالة ردع”
البرلمان العربي يصدر وثيقة تدعو لمواجهة عربية شاملة لاجتثاث الإرهاب
ولي عهد أبوظبي ورئيس وزراء الهند يبحثان تعزيز التعاون الاستراتيجي والمستجدات الإقليمية والدولية
حزب الله يدين غارات إسرائيل على سوريا ويرى سقوط معادلات قديمة وبدء مرحلة جديدة


أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية 

تشرين: إشادات واسعة بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة للعدو الإسرائيلي
كتبت تشرين: مع تصدي الجيش العربي السوري للعدوان الإسرائيلي الجديد وإسقاطه إحدى الطائرات المعتدية تعالت أصوات وكلمات السوريين في الوطن والمغتربات، معربين عن ثقتهم بقوة وعزيمة جيش وطنهم الأم واعتزازهم ببطولاته، مؤكدين انتماءهم لوطن أبيّ صعب المنال لا يمكن المساس بسيادته وكرامة أرضه وأبنائه.
ففي المغتربات جاءت عبارات المغتربين السوريين في التعليق على الحدث ممتلئة بالثقة والاعتزاز، إذ أكدوا أن الرد السوري وإسقاط الطائرة الإسرائيلية المعادية أعاد للسوريين وللأمة العربية العزة والفخار وبشر بقرب موعد عودة الأراضي المحتلة.
إلى ذلك وفي طهران اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن إسقاط طائرة العدو الإسرائيلي أمس الأول يشير إلى أن أي خطأ ترتكبه «إسرائيل» في المنطقة لن يبقى من دون رد.
ونقل موقع «روسيا اليوم» عن شمخاني تأكيده أن طائرات العدو الإسرائيلي اخترقت الأجواء السورية في اعتداء سافر على سيادة سورية، مشيراً إلى زيف الادعاءات حول وجود دور لإيران في إسقاط الطائرة الإسرائيلية المعتدية.
كما أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن إسقاط الجيش العربي السوري طائرة إسرائيلية اعتدت على الأراضي السورية يعني أن قاعدة الاشتباك التي تبنى على الاعتداء من دون رد سقطت.
بدوره قال عضو كتلة التحرير والتنمية النائب اللبناني هاني قبيسي في كلمة: إسقاط الجيش السوري طائرة للعدو الإسرائيلي غيّر المعادلة ونقل محور الممانعة والصمود من الدفاع عن نفسه بوجه المؤامرات إلى طريق النصر والمواجهة، مشيراً إلى أن العدوان الإسرائيلي هدفه دعم التنظيمات الإرهابية في سورية.
من جانبه أكد عضو كتلة التحرير والتنمية النائب اللبناني أيوب حميد في كلمة له أن إسقاط طائرة للعدو الإسرائيلي هو سقوط لوهم القوة الإسرائيلية ومنطق التفوق الذي تدعيه «إسرائيل»، بينما أوضح عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية النائب ياسين جابر في كلمة أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة للعدو الإسرائيلي ردّ استراتيجي ونوعي للجيش العربي السوري.
من جهته أكد التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة أن الدفاعات الجوية السورية أثبتت جاهزيتها العالية وامتلاكها التقانة والخبرة والسلاح اللازم.
بدوره أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب اللبناني حسن فضل الله في كلمة له في بلدة صير الغربية الجنوبية أن على العدو الإسرائيلي إدراك أن هذه المنطقة ليست مباحة له وليس حراً في التصرف فيها وأن قرار سورية مع حلفائها هو التصدي لأي عدوان سواء كان من جهة العدو الإسرائيلي أو من جهة التنظيمات الإرهابية التكفيرية.
من جهتها، أدانت القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي العدوان الإسرائيلي الجديد على الأراضي السورية، مؤكدة أن الجيش العربي السوري هو الدرع الحقيقية للدفاع عن الوطن وسيادته في مواجهة أي عدوان.
كذلك أشار حزب العهد الوطني إلى ضرورة تمتين الوحدة الوطنية والتلاحم مع محور المقاومة الباسلة استعداداً للمواجهة الكبرى ضد العدو الإسرائيلي، موضحاً أن ما ظهر من تخاذل في الموقف الرسمي العربي تجاه إدانة العدوان دليل على خيبة أمله وسقوط رهانه على هذا العدو.
بدوره أكد الاتحاد العام للطلبة العرب في بيان له أن الرد العربي السوري على العدوان الصهيوني دليل على أن سورية ورغم الحرب الإرهابية عليها ما زالت قوية بجيشها الباسل وشعبها الصامد وقيادتها الوطنية.
بينما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن قلقه إزاء التصعيد العسكري بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية، مشدداً على ضرورة الالتزام بالقانون الدولي.
وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك كما نقلت وكالة «الصحافة الفرنسية» أن غوتيريس يتابع عن كثب التصعيد العسكري المقلق، داعياً إلى وقف التصعيد على الفور.

"الثورة": واشنطن بدأت تفهم الوضع الحقيقي في سورية... موسكو: مستمرون بمساعدة الجيش السوري بالقضاء على فلول داعش
كتبت "الثورة": أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الوحدات الروسية الباقية في سورية ستساعد الجيش العربي السوري في القضاء على من تبقى من فلول تنظيم «داعش» الإرهابي.
وقال لافروف، في مقابلة مع قناة «روسيا-1» نشرت مقتطفات منها أمس: في حال سعى تنظيم داعش، الذي يستمر بالتواجد في المنطقة على شكل فصائل متفرقة، رغم أنه تكبد هزيمة بشأن مخططاته ، إلى رفع رأسه من جديد، فإن المجموعة المتبقية من قواتنا في قاعدة حميميم ستساعد، بالطبع، الجيش السوري في التصدي لهذه المحاولات».‏
كما اعتبر لافروف أن هناك «دلائل على استعداد الولايات المتحدة التي بدأت تفهم الوضع الحقيقي في سورية لأن تراعي وتأخذ بعين الاعتبار النهج الذي تطبقه روسيا لتسوية الأزمة في سورية» مشددا على أن هذا العمل يجري تنفيذه بدعوة من قبل الحكومة الشرعية للجمهورية العربية السورية.‏
ولفت لافروف في هذا السياق إلى أن «العمل يجري جيدا» بين روسيا والولايات المتحدة عبر القنوات العسكرية في سورية لمنع وقوع الحوادث.‏
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في تصريحات له في قاعدة حميميم في الحادي عشر من كانون الأول الماضي أن روسيا عازمة على الاستمرار بتقديم كل دعم ممكن لسورية حتى استعادة الأمن والاستقرار في كل المناطق السورية مشدداً على أن القوات الروسية «ستوجه للإرهابيين في سورية ضربة لم يروها من قبل إذا رفعوا رأسهم مرة أخرى».‏
وفيما يتعلق بالاتفاق النووي الايراني قال لافروف إن «الاتفاق فعال جدا لكن الغرب يحاول إصلاحه وقبل ذلك يحاول تخريبه».‏
وأضاف «الأمريكيون لديهم مثل.. إذا الشيء غير مخرب لا تصلحه.. وهذا الاتفاق بالفعل ليس مخربا أبداً بل هو فعال جداً.. لكنهم يحاولون إصلاحه وقبل إصلاحه يحاولون تخريبه».‏
وبشأن الملف النووي لكوريا الديمقراطية قال لافروف إن هذه المشكلة خطيرة جدا ليس لأننا جميعنا مهتمون بالالتزام بنظام عدم انتشار السلاح النووي لكن بسبب أن مشكلة القوة النووية لبيونغ يانغ تستخدم لنشر التواجد العسكري غير المتناسب أبدا للولايات المتحدة في المنطقة.‏
من جهة ثانية بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو التطورات المتعلقة بعملية التسوية السياسية للازمة في سورية.‏
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان امس: ان الجانبين بحثا مسائل متعلقة بالتسوية في اطار صيغة آستنة بناء على قرار مجلس الامن 2254 مع الاخذ بعين الاعتبار نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية نهاية الشهر الماضي .‏
وكان المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي أكدوا في البيان الختامي الالتزام الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة سورية أرضا وشعبا وأن الشعب السوري هو الذى يحدد مستقبل بلاده.‏
من جانبه قال نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس النواب الروسي «الدوما» يوري شفيتكين، إن روسيا مستعدة للتعاون مع كل الدول من أجل التهدئة في سورية والمنطقة.‏
وأوضح شفيتكين أن التطورات الأخيرة وإسقاط المقاتلة الإسرائيلية «اف 16»، كانت نتيجة لعدوان ارتكبته إسرائيل باختراقها الأجواء السورية، مشيرا إلى أن تحركات إسرائيل تثير أسئلة.‏

الخليج: رئيس وزراء بولندا في بيروت قريباً... لبنان: اجتماع للرؤساء الثلاثة لبحث التطورات مع «إسرائيل»
كتبت الخليج: ذكرت مصادر رسمية أن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ينوي الدعوة إلى اجتماع للرؤساء الثلاثة لدرس الموقف من التطورات الأخيرة مع «إسرائيل» فور عودة رئيس الحكومة سعد الحريري المرجحة اليوم، فيما تحدثت المصادر عن أن رئيس الوزراء البولندي سيصل إلى بيروت خلال الأسبوع الحالي في زيارة يلتقي خلالها كبار المسؤولين اللبنانيين.
وأفيد من منطقة حاصبيا على الحدود الدولية مع فلسطين المحتلة عن تسيير القوات «الإسرائيلية» دوريات مؤللة بمحاذاة السياج الحدودي ما بين تلال العديسة وموقع البلانة مروراً ببوابة فاطمة، وتزامن ذلك مع دوريات مماثلة في البساتين المحيطة بمستوطنة المطلة، يقابله في الجانب اللبناني دوريات ونقاط مراقبة مشتركة لقوات اليونيفيل والجيش اللبناني بهدف مراقبة الوضع في ظل حركة عادية للمواطنين على طول هذا الخط من الجانب اللبناني.
من جهة أخرى، أشارالبطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي إلى أن «السياسيين مسؤولون عن إفراغ خزانة الدولة ولا يمكن ملؤها من دون مكافحة الفساد». وسأل «أية أمومة أو أبوة مسؤولة ترضى بإفقار أولادها وإهمالهم والعيش على حسابهم وحجب خيرات البيت والعائلة عنهم؟ لا يكفي أن نتكلّم عن واجب أعمال المحبّة تجاه الفقراء من خلال المنظمات الإنسانية، بل يجب العمل على إخراج الفقراء من فقرهم وتحفيز قدراتهم ورفعهم إلى مستوى البحبوحة والعيش الكريم من خلال الدولة وقدراتها، فيؤلمنا جداً جداً أن يصبح شعبنا اللبناني الأبي شعب استعطاء. هذا معيب للدولة كما وللكنيسة». وقال: «لا أحد يجهل أنّ لبنان مميّز برأسماله البشري، وهو ثروته المستدامة بفضل بيئته المتنوّعة والذهنية المنفتحة، وكوادره العلمية المتخصّصة، وطاقاته المنتجة، ومؤهلاته الكفية. هذه كلّها تؤهّل لبنان، وفقاً لمعرفة رجال المال والاقتصاد، للمنافسة على المستويَين الإقليمي والعالمي، في مختلف المجالات. فيجب على المسؤولين في لبنان تثمير هذا الرأسمال البشري بتأمين الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي. ومن أولويات الأمور رسملة الاقتصاد اللبناني من أجل تطويره وتنميته. ما يقتضي «استكشاف آفاق جديدة للبنان، لإخراجه من الظلمة إلى النور».
إلى ذلك، ذكرت مصادر لبنانية أن رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي سيصل إلى بيروت الأسبوع الحالي تلبية لدعوة رسمية حيث يلتقي خلال الزيارة الرئيس عون والرئيسين بري والحريري لمناقشة العلاقات بين لبنان وبولندا إضافة إلى القضايا التي تعني البلدين ومنطقة الشرق الأوسط والعلاقات في ما بينها ودول أوروبا الشرقية. وسيشرح المسؤول البولندي الظروف التي تسببت بأكبر أزمة بين بلاده و«إسرائيل» على خلفية صدور القانون البولندي الجديد الذي يهدف إلى «تصحيح الخطأ التاريخي» الذي يربط بين صورة بلاده والمجازر التي ارتكبت بحق اليهود في البلاد أثناء الاحتلال النازي.

البيان: أعلن تدمير 66 هدفاً واعتقال 34 متشدداً ومطلوباً.... الجيش المصري يصفّي 26 إرهابياً ضمن عملية «سيناء 2018»
كتبت البيان: أعلنت القوات المسلحة المصرية، أمس، مقتل 16 إرهابياً، وتدمير 66 هدفاً والقبض على 34 من العناصر الإرهابية والمشتبه بهم، في إطار عملية المجابهة الشاملة «سيناء 2018» التي تقوم بها عناصر من القوات المسلحة من الأفرع الرئيسية كافة بالتعاون الكامل مع عناصر وأجهزة وزارة الداخلية في حين أعلنت مصادر وفق ما نقلت "سكاي نيوز عربية" في وقت لاحق مقتل 10 إرهابيين خلال حملة أمنية استهدفت مقرا للمسلحين في العريش.
وقامت قوات مكافحة الإرهاب من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين، مدعومة بعناصر من وحدات الصاعقة والمظلات وقوات التدخل السريع وعناصر من قوات الشرطة، بعمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على كافة المحاور والمدن والقرى بشمال ووسط سيناء.
وتمكنت القوات من استهداف وتدمير 66 هدفاً تستخدمها العناصر الإرهابية في الاختفاء من أعمال القصف الجوي والمدفعي والهروب من قواعد تمركزها أثناء حملات المداهمة، كما تمكنت من القضاء على 16 إرهابياً واكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة وسيارتي دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية.
كما تم القبض على 4 أفراد من العناصر الإرهابية أثناء محاولتهم مراقبة واستهداف القوات بمناطق العمليات، وتم ضبط 30 شخصاً من المشتبه بهم وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم. وتم اكتشاف وإبطال مفعول 12 عبوة ناسفة تم زرعها على محاور تحرك القوات، فضلاً عن تدمير 11 سيارة خاصة بالعناصر الإرهابية و31 دراجة نارية وتدمير 3 مخازن عثر بداخلها على كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وزي عسكري.
وبحسب البيان الرابع للقوات المسلحة منذ انطلاق «سيناء 2018»، فقد تم اكتشاف وتدمير معمل ميداني تستخدمه العناصر الإرهابية في تصنيع العبوات الناسفة، كما تم اكتشاف وتدمير مركز إعلامي عثر بداخله على العديد من أجهزة الحواسب الآلية ووسائل الاتصال اللاسلكية والكتب والوثائق والمنشورات الخاصة بالفكر الإرهابي.
كما واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ مهامها من خلال المجموعات القتالية لعناصر الوحدات الخاصة البحرية من حاملة المروحيات «الميسترال» لتنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، وذلك بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة وتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة وتنفيذ أعمال التمشيط بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بالظهير الصحراوي في صعيد مصر، وعلى الطرق والدروب الجبلية على الاتجاهات الحدودية الجنوبية والغربية، لإحباط أي محاولة لاختراق الحدود الدولية.

الحياة: لبنان يعدّ رداً على اقتراحات ساترفيلد وواشنطن تركز على مستودعات «حزب الله»
كتبت الحياة: بدأ لبنان الرسمي استعداداته لزيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بيروت الخميس المقبل في إطار جولة على عدد من عواصم دول المنطقة، بإعداد رد بيروت على الاقتراحات التي حملها إليها نائب مساعد الوزير لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد حول الأمور المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل. وأبرزها بناء الدولة العبرية الجدار الفاصل الإسمنتي على طول الحدود، والذي هو موضع اعتراض من الحكومة اللبنانية لأنه يشمل 13 نقطة حدودية كان لبنان تحفظ عنها لأنها تخضع لسيادته، وكذلك الرقعة البحرية التي تبلغ مساحتها 860 كيلومتراً مربعاً عند طرف البلوك 9 النفطي.
وعلمت «الحياة» من مصادر وزارية رسمية لبنانية، أن الاقتراحات الأميركية ستُبحث اليوم في لقاء رؤساء الجمهورية ميشال عون والبرلمان نبيه بري والحكومة سعد الحريري في القصر الجمهوري في بعبدا، ويسبق اللقاء صباحاً اجتماع عسكري ثلاثي يشارك فيه لبنان وإسرائيل برعاية القوات الدولية «يونيفيل» في مقرها في بلدة الناقورة اللبنانية.
وكشفت المصادر الوزارية أن الرؤساء الثلاثة سيناقشون الاقتراحات الأميركية التي حملها ساترفيلد إلى بيروت تحضيراً لزيارة تيلرسون، وقالت إنها تتجاوز النقاط الحدودية البرية والبحرية المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل إلى الطلب من الحكومة اللبنانية أن تتدارك بسرعة احتمال انتقال التوتر والتصعيد العسكري بين دمشق وتل أبيب إلى لبنان، وذلك بالسعي لدى «حزب الله» لوقف تخزين السلاح الثقيل وصمنه الصواريخ في عدد من المناطق البقاعية. ولدى واشنطن وإسرائيل معلومات عن أن هذا السلاح ينقل من سورية إلى لبنان.
وفي هذا السياق، لفتت مصادر كانت واكبت محادثات ساترفيلد مع الرؤساء الثلاثة وقيادات سياسية، إلى أن الموفد الأميركي حض الحكومة اللبنانية على التدخل لدى «حزب الله»، ليس لوقف تخزينه السلاح فحسب، وإنما للامتناع عن تطوير السلاح الصاروخي في مصانع أقامها تحت الأرض في أبنية تشغلها مؤسسات تجارية.
ونقلت المصادر عن ساترفيلد قوله إن واشنطن تسعى إلى خفض التوتر وأن لا مصلحة لها في أن يتمدد التصعيد العسكري في سورية إلى لبنان. لكن على حكومته أن تبادر إلى معالجة هذه المشكلة مع «حزب الله» لأن سلاحه يبقى خارج أي بحث ويتناقض كلياً مع القرارين الدوليين 1701 و1559.
كما نقلت المصادر قول الموفد الأميركي أن لا مشكلة في التدخل لدى إسرائيل لاستثناء النقاط البرية المتنازع عليها من بناء الجدار الفاصل، على أن تعاد إلى السيادة اللبنانية، إضافة إلى استعداد واشنطن لوساطة تؤدي إلى تحسين شروط لبنان في اقتسام الرقعة المتنازع عليها في البحر، والتي يوجد فيها البلوك 9، وكان سبق للوسيط الأميركي السابق فريديريك هوف أن اقترح حلاً عام 2012 يقضي باقتسامها.

القدس العربي: عملية «القوة الغاشمة» مستمرة في سيناء وأنباء عن مقتل 4 من الجيش والشرطة... السلطات المصرية: لا تستهدف إخلاء سيناء أو توطين الفلسطينيين
كتبت القدس العربي: واصل الجيش المصري، أمس الأحد، لليوم الثالث على التوالي، عمليته العسكرية الموسعة «سيناء 2018» التي تهدف طبقا للبيانات الرسمية، إلى «تطهير سيناء من الإرهابيين».
وفي وقت لم يعلن فيه الجيش عن مقتل أحد من عناصره خلال العملية التي تدخل اليوم يومها الرابع، مؤكداً «تدمير 66 هدفا والقبض على 16 مسلحا»، نقلت قناة «الجزيرة» الإخبارية عن مصادر قولها إن «أربعة من أفراد الجيش والشرطة المصرية قتلوا في اشتباكات في رفح والعريش في اليوم الثالث من العملية العسكرية الشاملة في سيناء».
وأضافت المصادر أن «الحملة العسكرية قامت بتجريف أراض زراعية في منطقتي التومة وأبو زريعي جنوب رفح».
وأعلنت صفحات سيناوية على مواقع التواصل الاجتماعي تأييدها لعملية الجيش، لكنها في الوقت نفسه رصدت الأزمات التي يعيشها المواطنون في سيناء نتيجة العملية، والمتمثلة في نفاد الخضراوات من أسواق مدينة العريش والشيخ زويد ومعظم مناطق المحافظة حتى بعد ارتفاع أسعارها بشكل جنوني، وانخفاض شديد في السلع الغذائية الأساسية في المحافظة نظرا لازدياد الطلب عليها من المواطنين، ومعظمهم يأخذها للتخزين، وأشارت إلى إغلاق محطات الوقود نهائيا إلى أجل غير مسمى.
وأعلنت القاهرة، الأحد، أن العملية الأمنية الشاملة «سيناء 2018» لا تستهدف إخلاء منطقة سيناء (شمال شرق)، أو توطين الفلسطينيين بها.
جاء ذلك في بيان للهيئة العامة للاستعلامات الرسمية بمصر، بشأن ما يثار عن خطة «المجابهة الشاملة»، التي أعلن عنها الجيش المصري، الجمعة، بتكليف رئاسي، والتي تستهدف مواجهة عناصر مسلحة في عدة مناطق بمصر على رأسها سيناء.
وقالت الهيئة إن «العملية تؤكد عمليًا وبصورة لا تحتمل التأويل، الكذب الصريح حول مزاعم توطين الفلسطينيين في سيناء».
وأشارت إلى أن الهدف من العملية «القضاء على الإرهاب بسيناء، ويأتي ضمن تأكيد كامل السيادة المصرية عليها بدون تفريط في أي شبر منها».
ونفت الهيئة ما تداولته وسائل إعلام دولية (لم تسمها) مؤخرًا، حول «تدخلات عسكرية مزعومة لأطراف إقليمية في سيناء، لمكافحة جماعات الإرهاب».
ومطلع الأسبوع الماضي، نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، تقريرًا أفادت فيه بـ»تنفيذ مقاتلات إسرائيلية خلال مدة تزيد عن عامين أكثر من 100 ضربة جوية داخل سيناء المصرية»، وهو ما نفاه الجيش المصري لاحقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:14 pm

عرض لأبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم


الاثنين 12 فبراير 2018 
في ما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين ..




* المساء:


- يوجد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في موقف حرج بسبب الضغوط، التي يتعرض لها من داخل حزب العدالة والتنمية، بعدما كلفه زعماء الأغلبية باختيار الرد المناسب على تصريحات عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية. وذكرت مصادر حزبية أن جهات من داخل "البيجيدي" حذرت العثماني من مغبة إصدار أي بلاغ ضد بنكيران، لأن ذلك يعني فتح جبهة جديدة من المواجهة داخل الحزب، وإذكاء المزيد من الانقسام.


- نقابات النقل تتراجع عن إضراب وطني كان سيشل حركة البلاد ابتداء من اليوم. بعد مفاوضات شاقة استمرت لساعات، نجحت الحكومة والنقابات في تجنيب المغرب شللا حقيقيا في قطاع النقل، والذي كان سيشمل، لمدة ثلاثة أيام، مختلف وسائل النقل، بما فيها الموانئ. الوزارة الوصية التزمت بمواصلة النقاش من أجل إيجاد حلول لكل النقاط التي كانت وراء الدعوة إلى هذا الإضراب.




* الأحداث المغربية:


- من المرتقب أن تصوت الأغلبية الحكومية، الخميس المقبل، على ميثاقها، بعدما ظل يراوح مكانه بسبب الخلافات. أحد قياديي التحالف الحكومي كشف للجريدة أن نسخة الميثاق الجديدة لا تختلف في شيء عن الوثيقة التي خلفتها حكومة عبد الإله بن كيران، مضيفا أن الوثيقة لا تعد سوى "وثيقة تكون أدبيات العمل الحكومي".


- شرعت هياكل نقابة الاتحاد المغربي للشغل بمختلف المدن والمقاطعات، منذ يوم أول أمس السبت، في تفعيل قرار أمانتها العامة الأخير وإطلاق حملة وطنية واسعة للاحتجاج ضد ما وصفته بالهجوم على الحريات النقابية وقانون الإضراب وتعطيل الحوار الاجتماعي. وأوضحت المركزية النقابية أن هذه الحملة التي ستدوم شهرا كاملا تهدف إلى مواجهة الانتهاكات التي تهدد الحريات النقابية ومكتسبات العمال ومحاولات إضعاف الحركة النقابية المغربية.




* الصباح:


- لجأت مؤسسات عمومية إلى بيع ممتلكاتها من أجل توفير السيولة لتمويل مشاريعها. وأوضحت مصادر الجريدة أن مؤسسات، مثل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمكتب الوطني للسكك الحديدية، والشركة الوطنية للطرق السيارة، تتفاوض مع شركات قروض الإيجار من أجل بيع بعض أصولها الثابتة والمنقولة، على أن تعيد كراءها في إطار عقود طويلة الأمد. وستمكنها هذه الآلية من التوفر على السيولة مقابل التخلي عن ملكية بعض ممتلكاتها مع الاستمرار في استغلالها مقابل عقد إيجار.


- بعد توالي احتجاجات المرشدين السياحيين، انضم مهنيو وكالات الأسفار بدورهم إلى جبهة الرافضين لقرارات محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، حيث احتجوا أمام وزارة السياحة بالرباط، أخيرا، للتنديد بما اعتبروه الأضرار التي ستلحق بالقطاع، بعدما تم التصويت على مشروع القانون رقم 16/11، في مجلس النواب، القاضي بإعادة تنظيم عمل الوكالات وتصنيفها، ومنح الوزارة صلاحية اتخاذ تدابير وإجراءات عقابية في حق المخالفين تصل إلى حد سحب الرخصة منهم.




* أخبار اليوم:


- رسميا .. مقترح قانون يضمن "حياة" معاشات تقاعد البرلمانيين. بعد لقاءات ماراطونية، بإشراف رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، وبعد تقدم فريق البيجيدي بمجلس النواب بمقترح قانون لتصفية نظام معاشات البرلمانيين، وكذا تقدم فريق البام بمجلس المستشارين بمقترح لإنهاء العمل بنظام هذه المعاشات، خرجت فرق أخرى عن صمتها ووضعت مقترح قانون يوم الجمعة بمجلس النواب يقضي باستمرار العمل بنظام معاشات البرلمانيين لكن مع تعديل شروط الاستفادة منه. والمقترح نص على ثلاثة إصلاحات همت رفع سن الاستفادة من التقاعد إلى 65 سنة، بدل استحقاقه مباشرة بعد انتهاء المدة النيابية، ورفع مساهمات الاشتراك في النظام من 2900 إلى 3400 درهم شهريا، إضافة إلى تخفيض قيمة المعاش من 1000 درهم عن كل سنة نيابية إلى 700 درهم فقط.


- الإجراءات الجمركية تشعل مواجهة جديدة بين المهنيين وسلطات الميناء المتوسطي. عاد التوتر مجددا ليطبع العلاقة بين المعشرين ومهنيي النقل من جهة، والمصالح الجمركية والسلطات الأمنية من جهة ثانية، في ميناء طنجة المتوسط، خلال العشرة أيام الأخيرة، حيث وصل حد اعتقال الشرطة لمسؤولة بالجامعة الوطنية للنقل متعدد الوسائط، بحر الأسبوع الماضي، وإخضاعها للتحقيق عدة ساعات، رغم الإدلاء بوثائقها المهنية وصفتها التنظيمية، بسبب قيامها بتوثيق الازدحام والاكتظاظ بمرافق الميناء.




* بيان اليوم:


- أعلنت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن قانون المالية لسنة 2018 قد أقر الإعفاء من أداء الغرامات والزيادات وفوائد التأخير وصوائر التحصيل المتعلقة بالرسوم والمكوس الجمركية المستحقة قبل فاتح يناير 2016. واستعرضت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في بلاغ صحفي، شروط الاستفادة من الإعفاء، والتي تتجلى في ضرورة ارتباط العقوبات والغرامات وفوائد التأخير وصوائر التحصيل برسوم ومكوس جمركي.


- قالت شركة الخطوط الملكية المغربية إن الحوار الاجتماعي مع الجمعية المغربية للربابنة "يظل مفتوحا" وأن مبدأ الزيادة في الأجور كما تطالب بذلك الجمعية "قد لقي موافقة مبدئية منذ عدة أشهر". وأوضحت الإدارة العامة للشركة الوطنية في بيان توضيحي، ردا على ما تداولته وسائل الإعلام تعليقا على الإجراء الأخير الذي اتخذه ربابنة الشركة، أن المقترحات والمقترحات المضادة التي صيغت في إطار الحوار الاجتماعي مع الجمعية المغربية للربابنة هي الآن قيد الدراسة "وفقا لقواعد اللياقة والأخلاقيات والإنصاف".




* العلم:


- راسل المجلس الجهوي للمجتمع المدني بجهة الدار البيضاء سطات بتاريخ 7 فبراير 2018، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، حول ما تم تداوله بسبب مخالفات الرادار. وفي الوقت الذي ثمن فيه المجلس الإجراءات القانونية الهادفة للوقاية من حوادث السير إلا أنه عبر عن إدانته للطرق التي يتم من خلالها التسويق إعلاميا لاستخلاص الغرامات المسجلة بالرادار الثابت والتساؤل حول احترامها للمساطر القانونية المنصوص عليها والتي صوت لصالحها ممثلو الأمة.


- أحالت عناصر الشرطة القضائية على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الزجرية عين السبع شخصا من أجل تهريب الأموال من العملة الصعبة اليورو والدولار. ذلك أنه في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تقودها المصالح الأمنية بمنطقة أمن مطار محمد الخامس الدولي، تمكنت هذه المصالح بتاريخ الثامن من فبراير 2018 من إحباط محاولة لتهريب مبالغ مهمة من العملة الصعبة.




* رسالة الأمة:


- حل المغرب في المركز الأول عربيا وإفريقيا، والواحد والعشرين عالميا في مؤشر "حماية حقوق الملكية الفكرية العالمي 2018"، الصادر عن مركز حماية حقوق الملكية الفكرية، التابع لغرفة التجارة الأمريكية، والذي يقيس مدى التزام الدول بحقوق الملكية الفكرية. وجاء المغرب في هذه المرتبة في النسخة السادسة للتقرير، برصيد 21.94 نقطة، في حين بلغ المتوسط العالمي 15.39 نقطة، والمتوسط الإقليمي 13.73 نقطة.


- أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم السبت بوجدة، أن الحكومة واعية ومستوعبة لمتطلبات ساكنة جهة الشرق، وأنها تمتلك إرادة راسخة للدفع بالمسار التنموي في هذه الربوع. وأضاف السيد العثماني، في لقاء تواصلي خاص بجهة الشرق، حيث كان مرفوقا بعدد من أعضاء الحكومة، أن هذا اللقاء بخلفيتين أساسيتين تتمثل الأولى في تقوية الجهوية المتقدمة كخيار استراتيجي للمغرب ورهان للتنمية، والثانية هي الإنصات والإنجاز.




* الاتحاد الاشتراكي:


- عقد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، يوم السبت بدبي، لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالإمارات، تم خلاله استعراض مختلف الأوراش التي انخرطت فيها الوزارة لفائدة مغاربة العالم. وأكد الوزير، خلال هذا اللقاء، الذي حضره سفير المغرب بالإمارات محمد أيت اوعلي، على العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للمغاربة المقيمين بالخارج، وحرص جلالته الكبير على تحسين ظروفهم والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لهم.


- استقبل رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب-الشيلي بمجلس النواب الشيلي، غونزالو فوينساليدا. وبهذه المناسبة، أعرب السيد المالكي عن الشكر والتقدير للموقف القوي الذي أعلنه البرلمان الشيلي بمجلسيه، والمتمثل في دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل واقعي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يحترم الشرعية الدولية، مشيرا إلى أن هذه المبادرة التاريخية تعزز روابط التقارب بين الشعبين والبلدين.




* لوماتان:


- استفادت حوالي 1100 أسرة من ساكنة الدواوير التابعة لإقليم إفران، يومي الخميس والجمعة الماضيين، من عملية توزيع مساعدات غذائية وأغطية لمواجهة آثار موجة البرد التي تجتاح المنطقة خلال هذه الفترة من السنة. وشملت هذه المبادرة التضامنية، التي تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بتقديم الدعم والمساعدة لساكنة المناطق الجبلية والنائية وفك العزلة عنها، الجماعات الترابية تزكيت (50 أسرة) ومنطقة هبري التابعة لجماعة بنصميم والمتواجدة على علو يصل الى 1969 مترا (70 أسرة)، بالإضافة إلى منطقتي البقريت وتسماكت تيفواتين، التابعتين لجماعة سيدي المخفي (972 أسرة).


- مذكرات المندوبية السامية للتخطيط حول إدماج خريجي التكوين المهني تعجل بإطلاق مشروع تحقيق وطني حول إدماج هؤلاء الخريجين في سوق الشغل. وينبغي على الحكومة، في مارس المقبل، أن تعهد بإجراء هذا التحقيق إلى مؤسسة بقيمة تزيد عن 3.8 مليون درهم. وسيشمل التحقيق ما مجموعه 182 ألفا و93 خريجا من مختلف الشعب.




* أوجوردوي لوماروك:


- أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه أسند إلى الشركة الفرنسية "ألستوم" عقدا من أجل تصنيع وتسليم 30 قاطرة كهربائية من "الجيل الجديد" لتدعيم حظيرة معدات نقل المسافرين. وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن طلب العروض الذي أطلقه، أفضى إلى إسناد العقد لشركة "ألستوم"، من أجل تصنيع وتسليم الثلاثون قاطرة كهربائية السالفة الذكر، وذلك بقيمة 1,4 مليار درهم، تهم القاطرات وقطع الغيار وقطع الحظيرة وذلك بتمويل كامل من طرف الدولة الفرنسية، من خلال قرض يمتد 40 سنة، مع فترة إعفاء لمدة 10 سنوات ونسبة فائدة لا تتعدى 0,0016 في المئة.


- الحوار الاجتماعي مع الجمعية المغربية للربابنة "يظل مفتوحا". وأوضحت الإدارة العامة للخطوط الملكية المغربية، في بيان توضيحي، ردا على ما تداولته وسائل الإعلام تعليقا على الإجراء الأخير الذي اتخذه ربابنة الشركة، أن مبدأ الزيادة في الأجور كما تطالب بذلك الجمعية "قد لقي موافقة مبدئية منذ عدة أشهر".




* ليكونوميست:


- رغم المصادقة عليها ونشرها بالجريدة الرسمية العام الماضي، يبدو أن النصوص القانونية المتعلقة بالتغطية الصحية وبتقاعد العاملين المستقلين ستأخذ مزيدا من الوقت قبل أن تجد طريقها نحو التنفيذ الفعلي. والسبب يرتبط ببعض النصوص التطبيقية المتعلقة بتسيير النظام. وهذه النصوص تتطلب تشاورا مع المهنيين. ويتعين أن توافق المهن المنظمة على الهيئة التي ستمثلها.


- بعد الأطباء، يأتي الدور على أطباء الأسنان لتقديم خدماتهم لسكان المناطق القروية. وهكذا، سيقوم نحو 90 من أطباء الأسنان والمساعدين الطبيين والإداريين من 13 إلى 18 فبراير الجاري بتقديم علاجات لأمراض اللثة بجهة مراكش آسفي.




* لوبينيون:


- يوقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب يوم غد الثلاثاء بروتوكول اتفاق لإنشاء صندوق الوساطة الاجتماعية في المغرب. والهدف يتمثل في تعزيز آليات تسوية النزاعات الجماعية في الشغل من خلال الوساطة الاجتماعية. وشهدت سنة 2016 تراجعا في النزاعات الجماعية بنسبة 17.7 في المئة، و218 إضرابا مقابل 265 سنة 2015، وفقا للأرقام التي نشرتها الوزارة الوصية.


- أعلنت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن قانون المالية لسنة 2018 أقر الإعفاء من أداء الغرامات والزيادات وفوائد التأخير وصوائر التحصيل المتعلقة بالرسوم والمكوس الجمركية المستحقة قبل فاتح يناير 2016. واستعرضت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في بلاغ صحفي، شروط الاستفادة من الإعفاء، والتي تتجلى في ضرورة ارتباط العقوبات والغرامات وفوائد التأخير وصوائر التحصيل برسوم ومكوس جمركي. وتشترط إدارة الجمارك أداء الرسوم والمكوس المستحقة تلقائيا أو رضائيا خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير سنة 2018 إلى غاية 31 دجنبر منها، وكذا استحقاق الرسوم والمكوس الجمركية قبل فاتح يناير 2016.




* ليبيراسيون:


- أعلن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم السبت بوجدة، عن مجموعة من القرارات "الهامة والآنية" لفائدة ساكنة إقليم جرادة، مؤكدا أن الحكومة وضعت برنامجا مندمجا لتنمية الإقليم. وتوقف رئيس الحكومة عند أول قرار "صارم" اتخذ بهذا الخصوص، ويتجلى في السحب الفوري لجميع رخص استغلال المعادن التي تخالف المقتضيات القانونية، مؤكدا أن هذا القرار اتخذ على إثر نتائج التحقيق، وسيتم تنفيذه في القريب العاجل. وكشف السيد العثماني أنه قد انطلقت دراسة لقطاع المعادن، إذ تبين أن هناك معادن أخرى في الإقليم غير مستغلة، من قبيل الرصاص والزنك والنحاس.


- انعقد مجلس إدارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالرشيدية، برئاسة مريم بنصالح شقرون. ووافق المجلس على تاريخ 22 مايو المقبل لعقد الجمع العام العادي الانتخابي، والذي سيتم خلاله انتخاب الرئيس والنائب العام لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب. ووفقا للنظام الأساسي والنظام الداخلي للاتحاد، فقد تم تحديد موعد بدء تقديم طلبات الترشيح، في يوم 12 مارس 2018.




* البيان:


- أجرى رئيس النيابة العامة، محمد عبد النبوي، مباحثات مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجال القضائي. وبهذه المناسبة، قدم السيد عبد النبوي لمحة عامة عن المسلسل الذي انخرط فيه المغرب من أجل تكريس حقوق الإنسان والحريات، ومختلف المراحل التي تم قطعها على صعيد ورش استقلال السلطة القضائية، منذ المصادقة على دستور 2011. ومن جهتها، اطلعت السيدة بنسودة على أحكام مشروع القانون الجنائي المغربي، الذي يتضمن عدة مقتضيات تتعلق بالجرائم التي تقع ضمن مجال اهتمام المحكمة الجنائية الدولية.


- أكد سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب، السيد لي لي، أن سنة 2017، شكلت مرحلة محورية في مسار تطوير العلاقات الصينية المغربية، وذلك في سياق الجهود الحثيثة المبذولة من أجل الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين. وأوضح السيد لي لي، في كلمة بمناسبة أمسية فنية نظمت، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، إيذانا بانطلاق الاحتفالات بالسنة الصينية الجديدة، أن السنة الماضية تميزت بالتوقيع في شهر نونبر على اتفاق بين الصين والمغرب حول مبادرة "الحزام والطريق"، مما جعل من المملكة أول دولة بالمنطقة تشارك في هذه المبادرة، وكذلك بزيارة ما يقارب 100 ألف سائح ورجل أعمال صيني للمغرب، مما أدى إلى تعزيز العلاقات بين الشعبين المغربي والصيني.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 12 فبراير 2018, 12:29 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:17 pm

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية
    
الأخبار : الإنجاز السوري... "ربحٌ صافٍ للبنان"
كتبت "الأخبار ": لم تقتصر مفاعيل الإنجاز السوري الذي تحقق بإسقاط الطائرة الإسرائيلية على ‏سوريا وحدها. في لبنان، أخذ الاحتفاء بالإنجاز بعداً استراتيجياً: هي مرحلة جديدة ‏من الردع، تزيد من مناعة البلد في مواجهة التهديدات الإسرائيلية المستمرة، ‏وتبعد الحرب أكثر وأكثر، في ظل يقين إسرائيلي بأن محور المقاومة صار أكثر ‏صلابة وقدرة على المواجهة وتحقيق الإنجازات
ليس أبلغ دلالة على المعادلات الجديدة التي تتثبت في المنطقة سوى الاحتفالات التي عمّت الحدود ‏الجنوبية للبنان مقابل الشلل التام الذي سيطر على المستعمرات الإسرائيلية واقترن بإطلاق صفارات ‏الإنذار وفتح الملاجئ في مستوطنات الجليل الفلسطيني الأعلى. ولعل بقايا صواريخ أرض جو السورية ‏التي سقطت في جنوب البقاع اللبناني ومنطقة حاصبيا، خير دليل أيضاً على ترابط الساحات، وخصوصاً ‏أن إسرائيل نفذت معظم اعتداءاتها الجوية على الأراضي السورية في السنتين الأخيرتين من الأجواء ‏اللبنانية‎.‎
المشهد في الجنوب اللبناني عمره من عمر الانتصار عام 2006، لكنه يشهد اليوم فصله الأحدث مع ‏توسيع معادلة الردع لتشمل سوريا قولاً وفعلاً. فإسقاط الدفاعات الجوية السورية للطائرة الإسرائيلية يوم ‏السبت الماضي، بدا تكريساً لمعادلة "الجبهة الواحدة" التي تسعى إسرائيل إلى منعها منذ عام 2011 ‏من دون تحقيق أي نجاح‎.
أما حزب الله، فلم يترك في بيانه مجالاً للشك في دلالات الإنجاز السوري. قال بشكل قاطع إن ذلك يعني ‏‏"سقوط المعادلات القديمة"، معلناً "بداية مرحلة استراتيجية جديدة تضع حداً لاستباحة الأجواء والأراضي ‏السورية‎".‎
المعادلة القائمة، وخصوصاً بعد حرب تموز 2006 كان عنوانها تفوّق إسرائيل في الجو، مقابل قدرة المقاومة ‏على مواجهتها في البر، على ما أثبتت تجربة حرب تموز (ناهيك عن تدمير بارجة عسكرية في عرض ‏البحر قبالة بيروت). منذ ما بعد تلك الحرب، كان الهاجس الإسرائيلي منصبّاً على منع المقاومة من تطوير ‏دفاعاتها الجوية. ذلك كان لغزاً كبيراً، وبقي كذلك، وصولاً إلى مقابلة السيد حسن نصرالله الأخيرة مع قناة ‏‏"الميادين"، إذ زاد هذا الغموض بتأكيده أنه لن يتكلم بموضوع سلاح الجو‎.
يوم السبت المنصرم، كانت الإجابة صريحة. المقاومة جاهزة لمواجهة التفوق الجوي لإسرائيل. هنا ليس ‏المهم مَن مِن أطراف محور المقاومة هو الذي حقق هذا الإنجاز. على الأقل، هكذا تتعامل هذه الأطراف مع ‏خسائرها وإنجازاتها: الإنجاز للجميع والخسارة للجميع، وهكذا تتعامل إسرائيل مع أي تطور على الحدود ‏الشمالية لفلسطين‎.
منذ دخول سوريا في أزمتها الطويلة، كانت إسرائيل تتعمد تركيز اعتداءاتها على أراضيها، بصرف النظر إن ‏كان الهدف المقاومة أو أهدافاً عسكرية سورية. كانت تدرك أنه ضمن معادلة الردع، فإن أي اعتداء على ‏لبنان يكون الرد عليه حكماً... ومن لبنان، فيما الرد على الاعتداءات على سوريا، كان يأخذ شكل التحذير ‏الذي غالباً ما ينتهي من دون رد، لأسباب عديدة تتعلق بأولويات الحرب الداخلية أو ربما بتعهدات روسية ‏لإسرائيل تضمن لها تجنب الرد السوري، كما كان يردد بعض الإعلام الغربي والإسرائيلي‎.
وبالرغم من كثرة التحليلات حول ما إذا كان الرد السوري قد حظي بغطاء روسي، إلا أن ذلك لا يلغي أن ‏إسقاط الطائرة الإسرائيلية أدى إلى إسقاط قواعد الاشتباك القديمة، على ما أعلن قائد القوات الحليفة ‏في سوريا. وعلى قاعدة "وحدة المحور"، صار الرد على أي اعتداء حتمياً، وبصرف النظر عن مكانه، أو عن ‏احتمالات نجاحه. هذه القاعدة، أعاد نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم تأكيدها أمس. إذ اعتبر أنه ‏‏"بإسقاط الطائرة الإسرائيلية تكون قاعدة الاشتباك التي تبنى على الاعتداء من دون رد قد سقطت، ‏وبالتالي لا إمكانية لإسرائيل بأن تستخدم بعد اليوم هذه القاعدة في الاشتباك وتتجول كما تريد لتحقق ‏أهدافها‎".
ذلك يعني أن الإسرائيلي سيفكر، الآن ومستقبلا، ألف مرة قبل القيام بعمل ما. وهو للمناسبة، عندما ‏أغار على مواقع سورية رداً على إسقاط طائرته، كان بارزاً عدم تحليقه فوق سوريا ولا فوق لبنان، كما ‏فعل قبل إسقاط الطائرة، بل اكتفى بإطلاق صواريخه من فوق فلسطين المحتلة‎.
وفي سياق تثبيت معادلة المواجهة من قبل لبنان الرسمي، فقد أتى بيان وزارة الخارجية الذي دان ‏‏"الغارات التي تعرضت لها الجمهورية العربية السورية"، وأكد على "حق الدفاع المشروع على أي اعتداء ‏إسرائيلي"، ليستكمل الموقف اللبناني الموحد الذي تجسد في لقاء الرؤساء الثلاثة كما في انعقاد ‏المجلس الأعلى للدفاع، الذي رسم سقفاً عالياً للموقف اللبناني المتضامن والمؤكد على إعطاء الجيش ‏أوامر واضحة في الرد على أي اعتداء إسرائيلي لبحر لبنان وبره. أضف إلى أن الإنجاز السوري أعطى ‏للبنان أرباحاً صافية من دون إسقاط معادلة النأي بالنفس التي أعادت الرئيس سعد الحريري شكلاً إلى ‏السرايا الحكومية. فلا إسقاط الطائرة جاء من لبنان، ولا الطائرة سقطت في لبنان ولا طياراها. والربح يعود ‏أيضاً إلى فرض قواعد ردعية سيستفيد منها لبنان حكماً، في المرحلة المقبلة، إن كان في أي تسوية ‏لاحقة لملف المنطقة الاقتصادية الخالصة، أو حتى في إطار الشكاوى اللبنانية للأمم المتحدة. إذ يتوقع أن ‏يتبع الخطوة الأولى المتعلقة بطلب لبنان إدانة إسرائيل وتحذيرها من مغبة استخدامها الأجواء اللبنانية ‏لشن هجمات على سوريا، خطوة أخرى تتعلق بتحذير إسرائيل من خرق الأجواء اللبنانية بالمطلق. ثم ‏من يدري، ففي إسرائيل تحذير من احتمال أن ينصب حزب الله فخاً للطائرات في لبنان، في إطار حماية ‏الأجواء اللبنانية‎".
البناء : سورية تُربك زيارة تيلرسون وتُعيد رسم التوازنات ومعادلة الردع... بإسقاط الـ"أف 16‏" مساعٍ لبنانية لتحريك ملف شبكة الدفاع الجوي المنسيّة منذ عام 74... وثبات على المواقف تضامن رسمي وشعبي مع سورية... وشكوى من الخارجية لمجلس الأمن... والناشف يُبرق ‏للأسد
كتبت "البناء ": تغيّر المشهد الاستراتيجي والدبلوماسي والعسكري في المنطقة مع نجاح الدفاعات الجوية السورية ‏بإسقاط طائرة "أف 16" "إسرائيلية" أغارت على الأراضي السورية، فتحوّلت الضربة التي أرادها ‏‏"الإسرائيليون" رصيداً لتعزيز قدرة الردع، وفرضاً لقواعد اشتباك جديدة، وتمهيداً لزيارة وزير الخارجية ‏الأميركي ريكس تيلرسون، عبئاً على الثلاثة. فارتسمت قواعد اشتباك معاكسة، وصورة ردع بديلة، وصار ‏على تيلرسون أن يبحث عن رسائل أخرى يحملها لا تسقط المهابة المصابة وتتمكّن من منع الانزلاق لما ‏هو أسوأ‎.‎
السياق الذي بدأ بالتمادي بإصابة عناوين القوة الروسية في سورية من حميميم إلى إسقاط طائرة ‏السوخوي، واستمرّ تصاعداً بالغارات "الإسرائيلية" وتشبيكها مع التهديدات للبنان، وصولاً للضربة ‏الأميركية لقوات سورية شعبية في شمال دير الزور، وتوّجته الغارات "الإسرائيلية" الأخيرة، قطعته الخطة ‏السورية المدعومة من إيران والمقاومة وروسيا، لترميم شبكات الدفاع الجوي وتحديثها وإعادة هيكلتها ‏وفقاً للمتغيّرات، كما سبق وأعلن نائب وزير الخارجية السورية الدكتور فيصل المقداد قبل أسابيع قليلة ‏وببيان مكتوب غداة التوسّع التركي شمال سورية، ولم يأخذه الحلف الأميركي "الإسرائيلي" على محمل ‏الجدّ، وصار الحلف الذي تقوده واشنطن يحمل وصفة لتقسيم سورية وتقاسمها وفقاً لوثيقة الخمسة ‏المشتركة مع السعودية والأردن وفرنسا وبريطانيا، لكنه لا يملك وسائل وضعها على الطاولة، كما يحمل ‏وصفة المقايضة بين التهديدات للبنان، ليقول نفطكم مقابل قوة حزب الله، لكنه لا يملك وسيلة جعل ‏لبنان محتاجاً للتفاوض، البائع موجود، لكن البضاعة مردودة‎.‎
مفعول الضربة السورية لعنوان الجبروت "الإسرائيلي" الذي يختزنه سلاح الجو المتفرّد منذ عقود بأجواء ‏المنطقة، ودرّة تاج هذا السلاح الذي تمثله طائرة "أف 16"، كان عكسياً في لبنان، فبدلاً من الاستعداد ‏للبحث بالعروض الأميركية التي مهّد لها السفير دايفيد ساترفيلد ويفترض أن يحملها وزير الخارجية ريكس ‏تيلرسون، وضع اللبنانيون على الطاولة، ملف البحث عن امتلاك شبكة دفاع جوي، تمثل حقاً سيادياً ‏للبنان وحاجة ماسة لضمان حسن استثمار ثرواته السيادية، خصوصاً مع دخوله نادي الدول النفطية، كما ‏حمل الاحتفال بتوقيع العقود النفطية، في كلمات المسؤولين اللبنانيين وتعليقاتهم، التي تصدّرها إعلان ‏رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن الافتخار بالإنجاز النفطي رغم التهديدات‎.‎
السؤال اللبناني، أنه قبل أكثر من أربعة عقود، وقبل دخول النادي النفطي، وفي زمن ما قبل المقاومة ‏وموازين الردع التي تمثلها، وفي عهد الرئيس الراحل سليمان فرنجية، بادر لبنان لشراء منظومة دفاع ‏جوي من فرنسا، حملت اسم صواريخ الكروتال، التي حوّلت لفضيحة فساد لمنع لبنان من دخول نادي ‏الأقوياء يومها، فتمّ إلغاء الصفقة، علماً أنّ لبنان اشترى من فرنسا في العام 1968 جهاز رادار متطوّراً ‏للدفاع الجوي عُرف باسم رادار الباروك حيث تمّ نصبه وكان مداه يبلغ 300 كلم. وقد دمّرت "إسرائيل" هذا ‏الرادار في 9 تشرين الأول 1973 ولما يتمّ تعويضه‎.‎
وكان لبنان اشترى مع الرادار، 12 طائرة ميراج - 3، وهذه الطائرات لم تستخدم لتأمين مظلات جوية ‏للدفاع عن الرادار الذي كان ناشطاً ويقوم بدور فعّال في الإنذار المبكّر وتزويد السوريين بمعلومات مهمة ‏عن حركة الطائرات الحربية "الإسرائيلية‎".‎
وفي العام 1971 ألغى لبنان صفقة لشراء صواريخ دفاع جوي من نوع كروتال مع فرنسا بعدما رافقتها ‏حملات اتهام بالفساد والعمولات‎.‎
يجري التداول في الأوساط الحكومية والسياسية بالتساؤل، الموجّه للفريق المناوئ للمقاومة، طالما ‏تريدون تقوية الجيش اللبناني، فلماذا لا يوضع ملف امتلاك الجيش اللبناني شبكة دفاع جوي على ‏الطاولة، وإذا كان الأميركيون جاهزين، ففاتحوا تيلرسون بالطلب، وللبنان رئيس جمهورية موثوق بعلاقته ‏بالمؤسسة العسكرية ويعرف احتياجاتها جيداً، وإنْ رفض الأميركيون فالبدائل متوافرة وروسيا تبيع شبكاتها ‏العصرية لحلفاء أميركا في السعودية وتركيا، فكيف لا تبيعها للبنان، وإيران سبق وعرضت الاستعداد لتقديم ‏السلاح الذي يحتاجه لبنان، ويمكن التفاهم معها على تمويل صفقة سلاح مع روسيا بهذا الحجم ولهذه ‏المهمة‎.‎
من تداعيات التحوّل الكبير الذي أحدثته الضربة السورية المحسوبة، والبالغة التأثير في توازنات المنطقة، ‏الالتفاف الرسمي والشعبي التضامني مع سورية الذي عبّر عنه بيان رسمي للخارجية اللبنانية أرفق ‏بشكوى لمجلس الأمن الدولي بوجه الاستخدام العدواني على لبنان وسورية للأجواء اللبنانية، بينما ‏شملت دائرة المواقف السياسية والشعبية المتضامنة دوائر واسعة حزبية واقتصادية واجتماعية‎.‎
الحزب السوري القومي الاجتماعي أعرب عن ترجمة التضامن مع سورية بشراكة الدم التي يؤديها نسور ‏الزوبعة إلى جانب رفاقهم في الجيش العربي السوري، وعن ثقته بشجاعة وحكمة الرئيس السوري بشار ‏الأسد وبالجيش والشعب في سورية مهنئاً بالإنجاز الكبير، عبر بيان للحزب وبرقية وجّهها رئيس الحزب ‏حنا الناشف للرئيس السوري بشار الأسد‎.‎
فرضت التطورات العسكرية في سورية نفسها على المشهد الداخلي اللبناني الذي عاش حالة من ‏الاسترخاء السياسي في عطلة نهاية الاسبوع، حيث غاب النشاط السياسي والحكومي في ظل وجود ‏رئيس الحكومة سعد الحريري خارج البلاد على أن يعود النشاط الى طبيعته ابتداءً من اليوم، حيث يحتل ‏الملف الانتخابي واجهة الاهتمامات حتى موعد الانتخابات في أيار المقبل، باستثناء ملف الموازنة، حيث ‏يعقد مجلس الوزراء جلسات مكثفة لدرس مشروع موازنة 2018 مع توقعت مصادر وزارية أن ينتهي ‏المجلس من درسها خلال عشرة أيام وإحالتها الى المجلس النيابي ليناقشها بدوره ويقرها قبيل ‏الانتخابات‎.‎
وفي تطورٍ استراتيجي نوعي سيترك تداعياته على الجبهة الجنوبية في أي حرب مقبلة وعلى قواعد ‏الاشتباك بين "إسرائيل" وحزب الله الذي رأى أننا أمام مرحلة جديدة من الصراع مع العدو "الإسرائيلي"، ‏تمكنت الدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري من إسقاط طائرة "أف 16" "إسرائيلية" ليل الجمعة ـ ‏السبت الماضي خلال غارات شنها الطيران "الإسرائيلي" من الأجواء اللبنانية على مطار "تي 4" في ‏ريف حمص الشرقي‎.‎
وأشارت مصادر عسكرية لـ "البناء" الى أن "الحدث العسكري في سورية سيؤثر على توازن الردع القائم ‏مع "إسرائيل" لصالح المقاومة في لبنان، كما سيدفع القيادة العسكرية والسياسية في "إسرائيل" الى ‏التفكير ألف مرة قبل شن عدوان على لبنان وإجبار الجيش "الإسرائيلي" على اتخاذ اجراءات احترازية قبل ‏تحليق طائراته في المجال الجوي اللبناني ما يقيد حركة سلاح الجو الإسرائيلي"، لكنها أوضحت أن "ذلك ‏لا يعني أن إسرائيل ستوقف طلعاتها الجوية فوق لبنان، لكن مهمتها في سورية باتت أصعب بعد إسقاط ‏طائرة الـ‎ f16 ‎لا سيما بعد تيقن القيادة الإسرائيلية بأن لبنان وسورية جبهة واحدة متصلة وأن أي حرب ‏شاملة مع جبهة لن تبقى الجبهة الاخرى هادئة. وهذا ما أكده الأمين العام لحزب الله السيد حسن ‏نصرالله في مقابلته التلفزيونية الاخيرة من أن محور المقاومة سيخوض الحرب المقبلة، إن وقعت كجبهة ‏واحدة‎".‎
كما أوضحت المصادر العسكرية أن "ما حصل سيحُول دون استخدام الطائرات الإسرائيلية الأجواء اللبنانية ‏لضرب أهدافٍ في سورية أو على الأقل سيبعد المدى الذي تستخدمه إسرائيل لشن ضرباتها على ‏سورية، لكن ذلك لن يمنع طائراتها من اختراق الأجواء اللبنانية لأن الدفاعات الجوية السورية غير مخولة ‏إطلاق الصواريخ على الطائرات الإسرائيلية التي تحلق فوق لبنان، لكن هذا ممكن بحسب خبراء ‏عسكريين في حال اندلعت مواجهة أو حرب شاملة، حيث تسقط الخطوط الحمر وتنهار الحدود بين ‏الجبهات ويتصل محور المقاومة ببعضه ليشكل جبهة واحدة وحينها ستسقط آلاف الصواريخ على كيان ‏الاحتلال في الوقت نفسه من أكثر من جبهة، كما ستبدأ المفاجآت التي وعد بها السيد نصرالله‎".‎
الديار : لماذا خافت اسرائيل من التصعيد وما هو وضعها الداخلي الشعبي والاقتصادي ؟ هل يُجازف الكيان الصهيوني بحرب دون أفق وبمساحات خارج الحدود ‏وبعواقب غير محسوبة؟
كتبت "الديار ": حصلت اسرائيل من اميركا على المساعدة السنوية المجانية وهي 5 مليارات و500 ‏مليون دولار، واعلنت ان السياحة في اسرائيل زادت بنسبة 25 في المئة سنة 2017، ‏مدخلة الى الخزينة الاسرائيلية 118 مليار دولار ارباحاً سياحية، لان الوضع في ‏فلسطين ضمن الخط الاخضر كان مستقرا، كليا كما ان الوضع في الضفة الغربية كان ‏مستقرا. والسبب هو ان السلطة الفلسطينية تمنع حركة حماس من القيام بأي عمل، من ‏تفجير سيارات او القيام بعمل استشهادي. وتتعامل مع السلطات الامنية الاسرائيلية ‏مقابل ان تسمح اسرائيل بتسليم اموال التصدير الفلسطيني الى الخارج، الى السلطة ‏الفلسطينية، لان السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس معزولة عن العالم ‏ماليا وغير مسموح لها، ضمن القرارات الاسرائيلية، بأن تستدين اي مبلغ من الخارج ‏الا بواسطة المصارف الاسرائيلية‎.‎
كما ستحصل اسرائيل على 20 طائرة من طراز اف 22، وهي احدث طائرة اميركية ‏من الجيل الخامس التي ستعمل حتى عام 2040. كما اقامت اسرائيل مناطق سياحية ‏وبنية تحتية من خزانات مياه ضخمة الى مولدات كهرباء الى شق طرقات وغير ذلك، ‏من خلال ربح الموازنة الاسرائيلية والمساعدة الاميركية، اضافة الى تبرع الصهيونية ‏العالمية الى دولة الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة‎.
عندما قرر الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد الرد بإسقاط طائرتين اسرائيليتين، ‏واحدة احترقت في الجو والثانية هبطت لكنها مصابة، واعطى الاوامر بالتحضير ‏لاطلاق صواريخ سكود على اسرائيل، وفي الوقت ذاته وصل الخبر الى قيادة الجيش ‏الاسرائيلي بأن المقاومة جهزت صواريخها البعيدة المدى التي ستضرب مطار بن ‏غوريون وكامل مدينة تل ابيب العاصمة الاقتصادية لاسرائيل والابراج والشوارع فيها، ‏وقد تصيبها باكثر من 1500 صاروخ تؤدي الى تدمير بقيمة 220 مليار دولار. ‏اضافة الى ضرب المقاومة لمعامل بتروكيمائيات في تل ابيب، واذا انفجرت خزانات ‏الامونياك فان ذلك سيسبب اكبر عملية تسمم للشعب الاسرائيلي المقيم في دائرة 150 ‏كلم‎.
اضافة الى الحريق الهائل الذي سيحصل في تل ابيب والمعامل البتروكيمائية الاخرى. ‏كما ان صواريخ المقاومة ستضرب حيفا وتغلق مرفأ حيفا، لكن المهم ان حيفا ستصاب ‏بحوالى 2000 صاروخ، ويتم تدمير المراكز التجارية الكبرى في ابراج عالية تصل ‏الى 80 متراً هي الابراج التجارية الاسرائيلية والمرتبطة بالتجارة مع نيويورك، اضافة ‏الى ضرب المدن الاسرائيلية ومراكز الجيش الاسرائيلي وغيرها‎.
وتعتبر المقاومة ان القبة الصاروخية قد تسقط 70 في المئة، وهذا اقصى حد يمكن ان ‏تفعله، مع العلم انه مع اطلاق 5 الاف صاروخ دفعة واحدة لا تستطيع القبة الصاروخية ‏الا اسقاط 38 في المئة من الصواريخ، لكن المقاومة تملك ترسانة صاروخية بعيدة ‏المدى لم يعد احد يعرف حجمها، ذلك انه منذ عام 2011 وايران ترسل الصواريخ من ‏ايران عبر الطريق البرية الى العراق والطريق البرية الى سوريا، واقام حزب الله في ‏سوريا بإذن من الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد منصات اطلاق الصواريخ ‏بعشرات الالاف في الاراضي السورية وكلها موجهة ضد اسرائيل‎.
النهار : لبنان في قلب العاصفة واستعدادات لمفاوضات شاقة
كتبت "النهار ": يستعد لبنان الرسمي لاسبوع مثقل بالمحطات الديبلوماسية والسياسية البارزة والتي تعكس واقعياً حراجة واقعه ‏ووضعه حيال التصعيد الاقليمي الخطير الذي حصل السبت الماضي بين اسرائيل وسوريا والذي يجد لبنان نفسه ‏معنيا به بل في قلب تداعياته ولو لم تتدحرج التداعيات العسكرية اليه. ذلك انه في الوقت الذي كان اركان الحكم ‏يلملمون تداعيات الأزمة الداخلية ويحاولون تظهير صورة مختلفة خلال الاحتفال بعيد القديس مارون، بدت ‏المواجهة المفاجئة التي حصلت بين اسرائيل وسوريا كأنها شدّت الواقع اللبناني الى زاوية أخرى غير محسوبة في ‏حجم خطورتها ولو ان لبنان كان يتلمس ملامح التحديات المعقدة مع اسرائيل من خلال النزاع البحري على البقعة ‏البحرية النفطية وكذلك عبر النزاع البري على الحائط الاسمنتي ومروره بنقاط التحفظ اللبنانية على الخط الازرق‎.‎
‎ واذا كانت بلدات البقاعين الاوسط والغربي عاشت صباح السبت على وقع المواجهة الجوية والصاروخية بين ‏اسرائيل وسوريا وتناثرت شظايا الصواريخ في عدد من هذه البلدات، فان المعلومات التي توافرت لـ"النهار" تفيد ‏ان التقارير الامنية والديبلوماسية لدى مراجع رسمية كبيرة تخوفت وتتخوف من ألا ينفد لبنان من أي تدهور ‏اقليمي محتمل قد يتجدد تكراراً وان هذه المخاوف يجري تداولها بجدية بين اركان الحكم والحكومة والمسؤولين ‏العسكريين والامنيين تحسبا لأي تطورات سواء في ما يتصل بنزاع لبنان مع اسرائيل على الثروة النفطية أو ‏الجدار الاسمنتي البري، أو بمجريات تورط اقليمي اسرائيلي ايراني في الحرب السورية‎.‎
‎ ‎
اللواء : وقف مؤقت لبناء الجدار الإسمنتي.. واجتماع ثلاثي يسبق محادثات تيلرسون "حبس أنفاس" يسبق هجمة الترشيحات.. وتحذير مدني من حلّ النفايات بالمحارق
كتبت "اللواء ": يترقّب لبنان الرسمي والسياسي مجيء وزير الخارجية الأميركي ركس تيلرسون الذي بدأ جولة عربية - شرق أوسطية ‏إلى بيروت، ليس فقط، لقبول وساطته في ما خص البلوك رقم 9، حيث تلقت الشركات الدولية (الفرنسية - الروسية - ‏الايطالية) تهديدات إسرائيلية، بسبب توقيعها عقوداً مع الحكومة اللبنانية بشأن استخراج النفط والغاز من البلوكات ‏اللبنانية في مياه لبنان الإقليمية.. بل لمعرفة مسار التهديدات الإسرائيلية، بعد إسقاط طائرة إسرائيلية من نوع أف16 ‏بالمضادات السورية، الأمر الذي حمل صحيفة "نيويورك تايمز" للإعراب عن مخاوفها من "أن العديد من القوى ‏التي تتصارع فوق الأراضي السورية يمكن ان تتقاطع وتسهم في اندلاع مواجهة كبيرة‎".‎
الجمهورية : رسائل عسكرية متبادلة.. برِّي: لا حرب بل توازنات جديدة
كتبت "الجمهورية " : تقدمت التطورات الأخيرة على جبهة الحدود السورية ـ ‏الاسرائيلية واجهة الاحداث السياسية والعسكرية، وسط ‏تساؤلات عمّا اذا كان المشهد الجديد سيغيّر قواعد الاشتباك ‏في المنطقة، او انّ الاتصالات الدولية ومساعي التهدئة نجحت ‏في لجم التصعيد واحتواء تردداته؟ فإسقاط صاروخ سوري للمرة ‏الاولى منذ العام 1978 طائرة اف 16 إسرائيلية كانت تغير في ‏الداخل السوري على مواقع عسكرية سورية وإيرانية، بعدما ‏أسقطت اسرائيل طائرة إيرانية بلا طيّار تسلّلت إلى مجالها ‏الجوي، ووصف ايران كلامها بـ"مجرد أكاذيب"، وحديث "حزب ‏الله" عن "تغيير المعادلات السياسية والعسكرية" و"وقوفه ‏الثابت والقوي إلى جانب الشعب السوري في الدفاع عن أرضه ‏وسيادته"، كلها أحداث استبقَت جولة وزير الخارجية الاميركي ‏ريكس تيلرسون الى الشرق الاوسط، والتي ستشمل مصر ‏والاردن ولبنان والكويت وتركيا. وستكون مواضيع مكافحة ‏الإرهاب، ودعم مؤسسات لبنان وأجهزته الامنية والعسكرية، ‏ومسألة "حزب الله" محور محادثاته مع المسؤولين اللبنانيين‎.‎
المستقبل: مصدر وزاري لـ"المستقبل": تثبيت "روما 2" في 15 آذار اجتماع رئاسي اليوم.. ولبنان "خارج الاشتباك"
كتبت "المستقبل": أمام تسارع الأحداث بشكل دراماتيكي على الجبهة السورية تحت وطأة ما شهدته نهاية الأسبوع من مستجدات نارية بين إسرائيل والنظامين الإيراني والسوري في أعقاب إسقاط مقاتلة إسرائيلية من طراز "أف 16" وما أعقبها من غارات إسرائيلية مكثفة استهدفت مواقع ومنشآت يستخدمها الإيرانيون وقوات الأسد في العمق السوري، تداعى الرؤساء الثلاثة ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري للتشاور هاتفياً في هذه المستجدات لا سيما وأنّ شظاياها طاولت الأراضي اللبنانية من خلال سقوط صاروخين في منطقتي رياق في البقاع وكوكبا في حاصبيا يُعتقد أنهما من مخلفات المضدادات الأرضية السورية التي أطلقت للتصدي للطيران الإسرائيلي. وأفادت معلومات موثوقة لـ"المستقبل" أنّ اجتماعاً رئاسياً ثلاثياً سيعقد اليوم في قصر بعبدا للتباحث في التطوارات الإقليمية الداهمة والتداول في السبل الآيلة إلى صد تداعياتها عن الساحة الوطنية، وسط تأكيد مصدر وزاري لـ"المستقبل" عى كون لبنان يعتبر نفسه "خارج دائرة الاشتباك" الحاصل على الجبهة السورية، مع التشديد في هذا المجال على ضرورة النأي بالوضع اللبناني عن كل ما قد يقوّض استقراره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:20 pm

أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 2018-2-12

    أمد / تناولت الصحف البريطانية الصادرة الاثنين عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها تعهد إسرائيل بمواصلة قصف سوريا والحصيلة المادية لحملة السعودية على الفساد.

البداية من صحيفة الفاينانشال تايمز ومقال لهبة صالح بعنوان "تدابير السيسي المشددة تخفق في إسكات موقع إخباري". وتقول صالح إن برنامج الفيديو الأسبوعي "أخ كبير" برنامج ساخر لاذع الانتقاد.
وخصص محمد أنديل، رسام الكاريكاتير ومعد ومقدم أخ كبير، حلقة من حلقات البرنامج الشهر الماضي للسخرية من الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي "يعد فوز الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمرا مؤكدا".
وقال أنديل في الحلقة "هل يبقى آباؤكم لمدة أربعة سنوات فقط ثم تحتاج تجديد؟ وأنت أيتها الزوجة هل يتزوج زوجك أربع سنوات ثم يقول لنجري انتخابات لنرى من يناسبك بصورة أفضل؟"
وتقول صالح إنه "بنهاية الشهر كان جميع المرشحين الرئيسيين أمام السيسي قد انسحبوا أو أجُبروا على الانسحاب من سباق الانتخاب الرئاسي جراء غضب السلطات".
وتقول صالح إن انتقاد "أخ كبير" الساخر من الاستبداد ساعد في أن يصبح البرنامج أكثر ما يقدمه موقع "مدى مصر" رواجا وشعبية. وترى صالح أنه في زمن تواجه فيه الصحافة قيودا متزايدة، يقدم الموقع نموذجا نادرا للصحافة الاستقصائية الجادة في مصر، أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان.
وتقول صالح إن مساحة المعارضة "انكمشت بصورة كبيرة" في عهد السيسي، وتضيف أن الرئيس المصري أوضح أنه يعتقد أن دور الإعلام هو "حشد الراي العام لتأييد الحكومة في وقت تواجه فيه البلاد مصاعب اقتصادية وهجمات إرهابية واضطرابات إقليمية". وتقول إن وسائل الإعلام المؤيدة للحكومة عادة ما تتهم منتقدي الحكومة بالسعي لإسقاط الدولة.
وتقول صالح إنه تم حجب 450 موقعا العام الماضي، من بينها الكثير من المواقع التي المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، ولكن من بينها أيضا العديد من المواقع غير الإسلامية التوجه، من بينها موقع "مدى مصر" الذي حجب منذ شهر مايو/أيار الماضي ولكن ما زال يمكن الدخول عليه في مصر عبر شبكات التواصل الاجتماعي وغيره من سبل التصدي للحجب.
وتقول صالح إن الأصوات المنتقدة تم إبعادها بصورة كبيرة عن البث والهواء، بل أن الجهات الأمنية في مصر اشترت جهات إعلامية خاصة، من بينها قنوات فضائية.
وتضيف أنه على الرغم من ذلك تستمر مدى مصر في التحدي وفي مواد إخبارية جادة تضرب في العمق، مما أكسبه ثقة الجمهور كموقع جريء جاد. وتضيف أن الموقع وما ينشره ساهما في إلقاء الضوء على التطورات في شمال سيناء، حيث تشن السلطات حملة على المسلحين المرتبطين بتنظم الدولة الإسلامية، والتي حظرت السلطات الصحفيين من السفر إليها. 
وتختتم صالح المقال قائلة إن صحفيين "مدى مصر" يعلمون أنهم يخاطرون بالاستمرار في النشر في "أجواء معادية"، ولكنهم مصرون على الاستمرار.
انتحار أستاذ جامعي إيراني
وفي صحيفة التايمز نطالع مقالا لريتشارد سبنسر بعنوان "أكاديمي يقتل نفسه في سجن إيراني". وتقول الصحيفة الأكاديمي والأستاذ الجامعي الإيراني الكندي كافوس سيد إمامي توفي في سجن في طهران بعد اعتقاله مع غيره من النشطاء في مجال البيئة والعلماء للاشتباه في قيامهم بالتجسس.
ويقول سبنسر إن إمامي، 63 عاما، واحد من بين عدد من الإيرانيين الذين يحملون جنسية غربية المعتقلين في إيران، الذين اعتقلوا لاتهمامات مختلفة، ولكن الرابط الرئيسي بينهم هو أنهم على صلة بالغرب.
وقالت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية إن المعتقلين استخدموا المشاريع العلمية والبيئية كذريعة لجمع معلومات عن المناطق الاستراتيجية في البلاد. ويقول سبنسر إن النظام الإيراني لم يحد من شكوكه في مزدوجي الجنسية على الرغم من الضغوط الدولية.
حصيلة حملة التطهير السعودية
وفي الفاينانشال تايمز أيضا نطالع مقالا لسايمون كير من الرياض بعنوان "حملة التطهير في السعودية تضيف 13 مليار دولار إلى ميزانية الدولة".
ويقول كير إنه من المتوقع أن تضيف السلطات السعودية نحو 13 مليار دولار إلى ميزانية الدولة بنهاية العام مع اتمام التسويات مع الأمراء والأثرياء الذين احتجزتهم السلطات في الرياض، حسبما قال مسؤول بارز.
وتقول الصحيفة إن بعض الأموال تم تحويلها بالفعل إلى الحكومة من مشتبه فيهم وقعوا اتفاقات لضمان حريتهم في الوقت الذي يتم فيه إتمام اتفاقات مع آخرين. وتشمل التسويات تسليم ودائع مالية وعقارات وأصول تابعة لشركاتهم للدولة.
وتقول الصحيفة إنه يبدو أن الحملة على الفساد، والتي احتجز فيها المئات من الأمراء ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون في الرياض، توشك على الانتهاء، مع إطلاق سراح معظم المحتجزين، ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال.





من الصحف البريطانية


تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم موضوعات متنوعة في مجالات شتى السياسي منها والاقتصادي والعلمي وغيرها، وكان من أبرز الأخبار السياسية في صحيفة التلغراف تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترمب إسرائيل من أن مستوطناتها تعقد مساعي السلام بالشرق الأوسط .


وورد في الغارديان دراسة عن أن الأخبار المزيفة المنتشرة على الإنترنت تشكل تحديا للديمقراطية، وفي افتتاحية للتايمز ذكر ان الجمعيات الخيرية تخسر أخلاقياتها وعلى رأسها منظمة أوكسفام.


نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز مقالا لهبة صالح بعنوان "تدابير السيسي المشددة تخفق في إسكات موقع إخباري". وتقول صالح إن برنامج الفيديو الأسبوعي "أخ كبير" برنامج ساخر لاذع الانتقاد.


وخصص محمد أنديل، رسام الكاريكاتير ومعد ومقدم أخ كبير، حلقة من حلقات البرنامج الشهر الماضي للسخرية من الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي "يعد فوز الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمرا مؤكدا".


وقال أنديل في الحلقة "هل يبقى آباؤكم لمدة أربعة سنوات فقط ثم تحتاج تجديد؟ وأنت أيتها الزوجة هل يتزوج زوجك أربع سنوات ثم يقول لنجري انتخابات لنرى من يناسبك بصورة أفضل؟"


وتقول صالح إنه "بنهاية الشهر كان جميع المرشحين الرئيسيين أمام السيسي قد انسحبوا أو أجُبروا على الانسحاب من سباق الانتخاب الرئاسي جراء غضب السلطات".


وتقول صالح إن "انتقاد "أخ كبير" الساخر من الاستبداد ساعد في أن يصبح البرنامج أكثر ما يقدمه موقع "مدى مصر" رواجا وشعبية". وترى صالح أنه "في زمن تواجه فيه الصحافة قيودا متزايدة، يقدم الموقع نموذجا نادرا للصحافة الاستقصائية الجادة في مصر، أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان".


وتقول صالح إن مساحة المعارضة "انكمشت بصورة كبيرة" في عهد السيسي، وتضيف أن الرئيس المصري أوضح أنه يعتقد أن دور الإعلام هو "حشد الرأي العام لتأييد الحكومة في وقت تواجه فيه البلاد مصاعب اقتصادية وهجمات إرهابية واضطرابات إقليمية". وتقول إن وسائل الإعلام المؤيدة للحكومة عادة ما تتهم منتقدي الحكومة بالسعي لإسقاط الدولة.


وتقول صالح إنه تم حجب 450 موقعا العام الماضي، من بينها الكثير من المواقع التي المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، ولكن من بينها أيضا العديد من المواقع غير الإسلامية التوجه، من بينها موقع "مدى مصر" الذي حجب منذ شهر مايو/أيار الماضي ولكن ما زال يمكن الدخول عليه في مصر عبر شبكات التواصل الاجتماعي وغيره من سبل التصدي للحجب.


وتقول صالح إن "الأصوات المنتقدة تم إبعادها بصورة كبيرة عن البث والهواء، بل أن الجهات الأمنية في مصر اشترت جهات إعلامية خاصة، من بينها قنوات فضائية".


وتضيف أنه "على الرغم من ذلك تستمر مدى مصر في التحدي وفي مواد إخبارية جادة تضرب في العمق، مما أكسبه ثقة الجمهور كموقع جريء جاد". وتضيف أن الموقع وما ينشره ساهما في إلقاء الضوء على التطورات في شمال سيناء، حيث تشن السلطات حملة على المسلحين المرتبطين بتنظم الدولة الإسلامية، والتي حظرت السلطات الصحفيين من السفر إليها.


وتختتم صالح المقال قائلة إن صحفيي "مدى مصر" يعلمون أنهم يخاطرون بالاستمرار في النشر في "أجواء معادية"، ولكنهم مصرون على الاستمرار.


نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز أيضا مقالا لسايمون كير من الرياض بعنوان "حملة التطهير في السعودية تضيف 13 مليار دولار إلى ميزانية الدولة"، ويقول كير إنه من المتوقع أن تضيف السلطات السعودية نحو 13 مليار دولار إلى ميزانية الدولة بنهاية العام مع اتمام التسويات مع الأمراء والأثرياء الذين احتجزتهم السلطات في الرياض، حسبما قال مسؤول بارز.


وتقول الصحيفة إن بعض الأموال تم تحويلها بالفعل إلى الحكومة من مشتبه فيهم وقعوا اتفاقات لضمان حريتهم في الوقت الذي يتم فيه إتمام اتفاقات مع آخرين. وتشمل التسويات تسليم ودائع مالية وعقارات وأصول تابعة لشركاتهم للدولة.


وتقول الصحيفة إنه يبدو أن الحملة على الفساد، والتي احتجز فيها المئات من الأمراء ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون في الرياض، توشك على الانتهاء، مع إطلاق سراح معظم المحتجزين، ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 12 فبراير 2018, 12:30 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:24 pm

من الصحف الاميركية


 Monday, 12 February 2018 09:17 


كشف الصحف الاميركية الصادرة اليوم اعتزام إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف تمويل المحطة الفضائية الدولية "ناسا" بحلول عام 2024 ، وقال التقرير إن الإدارة لا تعتزم كف يدها بشكل كامل عن المحطة الدولية، ولكنها تعمل على خطة انتقالية قد تنتهي بخصخصتها، وتمثل ميزانية ناسا 1% تقريبًا من الميزانية الاتحادية للولايات المتحدة منذ أوائل ستينيات القرن الماضي، لكنها ارتفعت ارتفاعًا حادًا لتصل إلى 4.41% في 1966 على خلفية برنامج أبولو، ومنذ 2012، تقدر ميزانية ناسا بحوالي 0.48% من الميزانية الفيدرالية.


ولفتت الصحف الى ان هناك حديث لدى المصريين يعلو فوق التضخم وارتفاع السلع الضرورية، فلا أحد من أفراد الشعب المصري يتحدث عن مرشحه المفضل في انتخابات الرئاسة التي من المقرر أن تجرى بعد أقل من شهرين رغم عدم وجود من ينافس الرئيس الحالي على الكرسي سوى موسى مصطفى موسى الذي كان حتى وقت قريب من أشد المتحمسين لعبد الفتاح السيسي، ومنذ أن سمحت الحكومة بتعويم الجنيه المصري الذي انخفضت قيمته بموجب ذلك إلى النصف أضحت العديد من السلع المستوردة بعيدة عن متناول الناس، ويحجم الذين ينتقدون النظام عن ذكر أسمائهم مخافة أن تقمعهم السلطات.


وصفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قطر بـ"إسرائيل الخليج" مؤكدة في مقالة لكاتبها "آلان ديرشويتز"، أن نظام الحمدين في الدوحة عقد خلال الفترة الماضية صفقات مع جماعات ضغط كثيرة في المجتمع الأميركي. ورأى الكاتب أن التحرك القطري يشبه الاستراتيجيات الإسرائيلية في أميركا، منوهًا بلقاء سابق له مع أمير قطر في الدوحة.


وعلق وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات الدكتور أنور قرقاش، على مقالة "نيويورك تايمز"، بقوله "إنها تجرد قطر من صدقيتها"، وقال: "مقالة النيويورك تايمز التي تصف تودد قطر لواشنطن وتواصلها الحثيث مع جماعات الضغط اليهودية والصهيونية في واشنطن مهمة، ووصف المحامي الصهيوني ألان درشويتز لقطر (بإسرائيل دول الخليج) مُلفت.


وانتقد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات ما وصفه بـ"ازدواجية الخطاب القطري"، قائلًا بحسابه في "تويتر"، الأوضح من المقالة استمرار الخطاب المزدوج الذي جرّد الدوحة من صدقيتها، ففي خطابها الغربي تنفي دعم حماس والإخوان وتهيء مساكن حديثة للقوات الأميركية، وفِي خطابها العربي تتشدق بشعارات المقاومة والإسلاموية.


وكان ديرشويتز، قال في مقالتين سابقتين له في "جورزاليم بوست" و"هيل"، إن أول شيء رأيته بأم عيني، عندما وصلت إلى قطر، كان لاعب تنس إسرائيلي مرحب به من قطر، في حين تم حظر بطل الشطرنج الإسرائيلي في المملكة العربية السعودية، وهذا ما جعلني أشك في الانتقادات التي ترى القطريين شرًا. وكشف المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل عن ملابسات تعرضه لمحاولة اغتيال في العاصمة البريطانية لندن (الخميس) الماضي.


وقال الهيل في اتصال "أنا بخير، الحمد لله، ولم تفلح محاولات العناصر المعتدية في استدراجي للقيام باعتداء علي"، مضيفًا "هذه ليست المرة الأولى التي أتعرض فيها لمثل هذه المحاولات، فسبق وأن تعرضت لضغوط تمثلت باختطاف عائلتي لإجباري على الاعتذار لنظام الحمدين، ولم نخضع لأحد".


وأوضح أنه كان في جولة بأسواق هارودز، وبعد خروجه، وخلال توقفه عند إشارة للمرور في أوتمن سكوير مساء الخميس لاحظ وجود شخص يتابعه عبر دراجة نارية منذ خروجه حاول إخفاء وجهة بغطاء رأس، وفور اقترابه مني عند توقفي في إشارة المرور بادر بإخراج سلاح أبيض وحاول طعني به، وفور شعوري بتحركه قمت بمقاومته إلى أن سقط من فوق دراجته، ثم ركض نحو شارع جانبي في محاولة منه لاستدراجي، إلا أن أحد المرافقين معي حذرني من الركض خلفه، وتركه يهرب خوفاً من وجود أشخاص آخرين. وردًا على سؤال عما إذا كان يتهم أحدًا، قال الهيل: "إنني أحمل نظام الحمدين المسؤولية عن الحادثة، وبخاصة أن تصفيتي، أو أي معارض قطري آخر، لن تحل أزمة الدوحة".






قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية


الأحد 11 فبراير 2018 


اهتمت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية ،أساسا، برفض الرئيس ترامب رفع السرية عن مذكرة سرية قدمها الديمقراطيون، وبالقانون المثير للجدل حول الامن الداخلي فى المكسيك، و صياغة "ميثاق الأخلاقيات" الخاص بالانتخابات العامة في بنما.



وكتب (دوهيل) أن البيت أعلن أن الرئيس دونالد ترامب ليس على استعداد للموافقة على رفع السرية عن مذكرة سرية قدمها الديمقراطيون، وتهدف إلى دحض مذكرة توجه انتقادات حادة لمكتب التحقيقات الفدرالي كان ترامب قد رفع السرية عنها الأسبوع الماضي.


وتشير الصحيفة إلى أن مستشار البيت الأبيض، دون ماكغان، بعث برسالة إلى لجنة الاستخبارات في مجلس النواب أوضح فيها أنه "حتى لو كان الرئيس يميل إلى رفع السرية عن مذكرة الديمقراطيين، فان الادارة مقتنعة بأنها قد تثير انشغالات خطيرة بوجه خاص بشأن الأمن ومصالح الشرطة".


من جهة أخرى، ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) أنه بعد استقالة روب بورتر مستشار الرئيس ترامب على حلفية اتهامات بالعنف الزوجي ضد زوجتيه السابقتين، استقال مسؤول ثان من كبار المسئولين بالبيت الابيض الجمعة نتيجة ادعاءات تتعلق بالعنف الأسري.


وذكرت الصحيفة أن ديفيد سورنسن، الذي كان يتولى صياغة الخطابات في البيت الأبيض، استقال بعد أن أعلنت زوجته السابقة أنه مارس عليها سلوكات عنيفة جسديا و نفسيا.


في المكسيك تطرقت (لاخورنادا) الى القانون المثير للجدل حول الامن الداخلي، مشيرة الى أن رئيس محكمة العدل العليا خورخي ماريو باردو ريبوليدو أكد أن هذه الاخيرة قبلت معالجة طعون في هذا النص القانوني، تقدمت بها ثماني بلديات.


وكتبت الصحيفة أن المحكمة قبلت الطعون المتعلقة على الخصوص بعدم دستورية اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، ومجموعات النواب، وأعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء المعهد الوطني للشفافية، والولوج الى الوثائق.


ومن جهة أخرى، أفادت "إل يونيفرسال" أن رئيس شبكة الاتجار بالمخدرات "لوس زيتاس"، الذي رصدت مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لإلقاء القبض عليه، تم توقيفه في مكسيكو.


ونقلت الصحيفة عن ريناتو ساليس، مفوض الأمن القومي، أن خوسيه ماريا غيزار فالنسيا اعتقل دون استخدام القوة أثناء عملية قامت بها قوات البحرية المكسيكية في أحد الاحياء الراقية بالعاصمة مكسيكو.


صحيفة (إل سول دي مكسيكو) اهتمت من جانبها بالازمة السياسية في فنزويلا مؤكدة أنه يتعين على المعارضة التي فاجأها الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية المبكرة في 22 ابريل القادم ،تحديد خياراتها إما بمقاطعة الاقتراع أو المشاركة للحيلولة دون إعادة انتخاب نيكولاس مادورو.


في بنما كتبت صحيفة "إل سيغلو" أن المحكمة الانتخابية، التي تنكب حاليا على صياغة "ميثاق الأخلاقيات" الخاص بالانتخابات العامة التي ستشهدها البلاد في الخامس من شهر ماي من السنة المقبلة، أكدت أنها تعتزم طرح هذا الميثاق من أجل التوقيع الطوعي عليه من قبل الأحزاب السياسية في مارس المقبل، في خطوة تروم ضمان السير الجيد لهذه الاستحقاقات وللحملات الانتخابية المرتبطة بها.


واشارت اليومية إلى أن فعاليات المجتمع المدني طالبت بتوسيع النقاش حول هذا الميثاق، الذي تم اعتماده لأول مرة خلال الانتخابات العامة لسنة 1994، من خلال إشراك كافة الفاعلين السياسيين والمدنيين المعنيين بالمسلسل الانتخابي المقبل.


واضافت أن أطياف أخرى من المجتمع المدني بالبلاد، مثل "التحالف المواطن"، قللت من أهمية ودور هذا الميثاق في ضبط العملية الانتخابية، واعتبرت أن القانون الانتخابي المعمول به بالبلاد يبقى كافيا لضبط سلوك المرشحين والمسلسل الانتخابي بشكل عام.


في الشق الاقتصادي، ذكرت صحيفة "لاإستريا" أن حجم مداخيل المنطقة الحرة بمدينة كولون البنمية، التي تعتبر منصة تجارية للتصدير والاستيراد بأمريكا اللاتينية والكاريبي، بلغ خلال شهر يناير المنصرم حوالي 10.9 مليون دولار، وفاق بذلك توقعات إدارة المنطقة التي كانت تراهن على عائدات بقيمة 10.7 مليون دولار.


ونقلت الصحيفة عن مدير هذه المنطقة التجارية الحرة، مانويل غريمالدو، قوله إن هذه الزيادة ترجع أساسا إلى تنفيذ سياسات أكثر فعالية لتحسين العمليات التجارية بالمنطقة التي تم إحداثها قبل 69 سنة، من قبيل تنظيم دورات تكوينية لمستخدميها ووضع تحفيزات للمتعاملين التجاريين معها وتحديث الإطار القانوني المنظم لعملها.







إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة


الأحد 11 فبراير 2018 


أفردت الصحف، الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، اهتماماتها الرئيسية لمحاور تتعلق برصد مكافأة تقدر بنحو خمسة ملايين دولار لمن يعثر على السفينة الأرجنتينية "سان خوان" ونمو الاقتصاد البيروفي خلال السنة الجارية وافتتاح مهرجان ريو دي جانيرو ورفض قاضي بالمحكمة البرازيلية العليا استئنافا تقدم به دفاع الرئيس الأسبق دا سيلفا لتفادي توقيفه، وقضية اختفاء الطفلة إيميلين كاناليس بالشيلي، وتفعيل الإجراءات التي اتخذتها كولومبيا لمواجهة أزمة تدفق اللاجئين الفنزويليين على أراضيها.


ففي الأرجنتين، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، برصد مكافأة تقدر بنحو خمسة ملايين دولار لمن يعثر على السفينة "سان خوان"، و متابعة رئيسين سابقين ببلدية واقعة بإقليم كوريينتس بتهم اختلاس أموال عمومية.


و هكذا، كتبت يومية "كلارين" أنه في الوقت الذي يتم فيه تقييم بدائل مختلفة لمواصلة البحث عن الغواصة "سان خوان" في حالة انسحاب روسيا من عمليات البحث في مارس المقبل، أعلن وزير الدفاع، أوسكار أغواد، عن تقديم مكافأة قدرها 98 مليون بيسو (4.9 مليون دولار) لمن يقدم بيانات دقيقة بشأن تحديد موقع الغواصة، التي فقد الاتصال بها منذ نونبر الماضي.


و أضافت أنه بمجرد مغادرة السفينة الأوقيانوغرافية الروسية "يانتار" المياه الأرجنتينية، فإنه ينبغي للحكومة أن تواصل عمليات البحث باستعمال سفينة أخرى يمكنها أن توفر نفس الخدمة المعقدة، مبرزة أن هناك عدة احتمالات بهذا الخصوص من بينها استئجار روبوت بحث، وطرح مناقصة دولية لشراء سفينة أوقيانوغرافية أو التوصل إلى اتفاق مع شركة متخصصة في هذا النوع من العمليات، لكن لن تحصل على المكافأة إلا إذا أتمت المهمة بنجاح أي العثور على "سان خوان".


من جهتها، أفادت يومية "دياريو بوبولار" أن الرئيسين السابقين لبلدية بيروغوريا، الواقعة بإقليم كوريينتس، خورخي كورونا و أنخلينا ليسيوكس، موضوع مذكرة اعتقال لارتكابها جرائم فساد، قدما نفسهما إلى القضاء بمدينة كوروزو كواتيا.


و أشارت الصحيفة إلى أنه من أجل اعتقالهما، طلب القضاء بإقليم كوريينتس مساعدة الانتربول، الذي أصدر مذكرة توقيف دولية ضدهما، مبرزة أن المتهمين يتابعان بالخصوص باختلاس أموال عمومية.


و بالبيرو، توقفت أبرز اليوميات عند زيارة الأمين العام لمنظمة الدول الامريكية إلى البلد الجنوب أمريكي، و توقعات البنك المركزي لنسبة نمو الاقتصاد خلال السنة الجارية.


و هكذا، كتبت يومية "لاريبوبليكا" أن رئيس الجمهورية، بيدرو بابلو كوشينسكى، أجرى الجمعة مباحثات مع الأمين العام لمنظمة الدول الامريكية، لويس ألماغرو، مشيرة إلى أن زيارة ألماغرو إلى البيرو تندرج في إطار المفاوضات حول إجراءات مكافحة الفساد التي سيتخذها ممثلو مختلف دول المنطقة خلال القمة الثامنة للأمريكتين، المقرر عقدها يومي 13 و 14 أبريل المقبل.


و أضافت أن الامين العام لمنظمة الدول الامريكية التقى أيضا برئيس الكونغرس البيروفي، لويس غالاريتا، مرجحة أن تكون مشاركة الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، في قمة الأمريكتين إحدى النقاط التي تطرق إليها الجانبان، و ذلك بعد أن أكد خورخي أريزا، وزير خارجية فنزويلا حضور مادورو إلى الحدث القاري.


و في هذا الصدد، ذكرت اليومية بأن أغلب الفرق البرلمانية بالكونغرس أعربت عن رفضها لزيارة الرئيس الفنزويلي، و طالبت بإعلانه شخصا غير مرغوب فيه.


وفي شأن آخر، أفادت يومية "إل كوميرسيو"، بأن البنك المركزي البيروفي يتوقع أن يسجل اقتصاد البلد الجنوب أمريكي نموا بواقع 2ر4 بالمائة، على الرغم من أن ضعف الاستهلاك والاستثمارات قد دفعا بالمحللين إلى خفض توقعاتهم بهذا الشأن.


و نقلت الصحيفة عن خورخي إستريا، مدير الدراسات الاقتصادية بالبنك المركزي، قوله إن هناك درجة كبيرة من حالة عدم اليقين الآن لمعرفة ما إذا كان سيتم مراجعة توقعات النمو الاقتصادي للسنة الجارية نحو الانخفاض أو الارتفاع، مؤكدا أن الاقتصاد البيروفي يحتفظ بأسس ماكرواقتصادية متينة لمواجهة سيناريوهات التقلبات في الأسواق المالية الدولية.


وفي البرازيل، استأثر باهتمام الصحف المحلية افتتاح مهرجان ريو دي جانيرو وموقف الرئيس ميشال تامر بشأن نزوح الفنزويليين من بلادهم بسبب الأزمة التي تعاني منها ورفض قاضي بالمحكمة العليا استئنافا تقدم به دفاع الرئيس الأسبق دا سيلفا لتفادي توقيفه.


وكتبت "فولها دو ساو باولو" أن كرنفال ريو دي جانيرو قد انطلق وسط مخاوف أمنية، مضيفة أنه جرت العادة خلال فترة انعقاد المهرجان أن يتم إرساء "هدنة" ضمنية يطبعها تقليص الشرطة لعملياتها التي تستهدف الأحياء العشوائية وتجار المخدرات الذين يسعون الى الرفع من حجم أرباحهم خلال هذه التظاهرة ويتفادون المواجهات مع الشرطة.


واعتبرت الصحيفة أن هذا الوضع لا ينطبق على الكرنفال خلال العام الجاري، مضيفة أن هذه التظاهرة الثقافية، التي بدأت فقراتها التمهيدية قبل أيام، يطبعها إطلاق النار بشكل يومي فضلا عن أعمال السرقة التي تستهدف على الخصوص الهواتف المحمولة والحقائب.


وأوردت "جورنال دو برازيل" انتقاد الرئيس ميشال تامر للحكومة الفنزويلية التي حملها مسؤولية النزوح الكثيف لآلاف الفنزويليين نحو بلاده.


وقال تامر، في مقابلة إذاعية نشرت الصحيفة مضامينها، إنه غير متفق مع المنعطف الذي أخذه الوضع بفنزويلا والذي تسبب في نزوح آلاف اللاجئين نحو روريما (ولاية برازيلية على الحدود مع فنزويلا).


وأضاف أنه على الرغم من "المواجهة الديبلوماسية" بين البلدين، فإن البرازيل لا تذخر أي جهد لتقديم مساعدات انسانية للفنزويليين ببلادهم ولأولئك الذين استقروا شمال البرازيل هروبا من الأزمة.


وعلى صعيد آخر، ذكرت "أو غلوبو" أن قاضيا بالمحكمة العليا الفدرالية رفض استئنافا احتياطيا للمثول أمام القضاء تقدم به دفاع الرئيس البرازيلي الأسبق، اينياسيو لولا دا سيلفا، المدان استئنافيا ب 12 عاما وشهرا من السجن بجريرة الاستفادة من شقة فاخرة منحتها له إحدى الشركات مقابل امتيازات استفادت منها حينما كان يتولى شؤون البلاد..


ورفض القاضي لويز إيدسون فاشين، في قرار نقلته اليومية، هذا الطلب المقدم بهدف تمكين أيقونة اليسار من تفادي البدء في قضاء عقوبته السجنية بمجرد انتهاء مختلف عمليات الاستئناف بمحاكم الدرجة الثانية وإلى غاية حكم نهائي حول هذه القضية من قبل الهيئات العليا بالبلاد.


وأوضحت أن القاضي فاشين أصدر هذا القرار بشكل منفرد عن حكام المحكمة العليا ال 11 الذين ستكون لهم الكلمة الفصل في هذه القضية.


وفي الشيلي، أفردت اليوميات المحلية اهتماماتها لقضية اختفاء الطفلة إيميلين كاناليس وهبوط بورصة سانتياغو.


وبشأن اختفاء الطفلة إيميلين (11 عاما) التي يرجح أنها اختطفت قبل أسبوع بليكانتين الواقعة في جهة مول جنوب سانتياغو، ذكرت يومية "لا تيرسيرا" أن ما مجموعه 404 عنصرا من الشرطة والجيش يعملون دون هوادة لتحديد مكانها.


وأضافت الصحيفة أن فرق البحث تمشط مساحة بنحو 30 ألف هكتار بمساعدة طائرات وطائرات بدون طيار وكلاب بوليسية مدربة بهدف الوصول الى مكان الطفلة التي شوهدت آخر مرة يوم السبت الماضي حينما ذهبت الى الغابة بحثا عن كنز مفترض رفقة جدها وشخصا ثانيا يتهم باختطافها.


وكشفت "لا ناثيون" بهذا الخصوص أن عناصر الأمن حددت بعد ظهر موقع شخص بخوانكيلوس الواقعة بغابات لينكانتين، مؤكدة أنه لاذ بالفرار على إثر ذلك، فيما شرعت طائرتا هيليكوبتر في تمشيط المكان على علو منخفض جدا للعثور عليه.


اقتصاديا، كتبت "إل ميركيريو"، في مقال بعنوان "أسبوع أسود بالنسبة لبورصة سانتياغو"، أن هذه الأخيرة اختتمت تداولات بتسجيل انخفاض ب 81ر1 في المائة على مستوى مؤشرها الرئيسي "إيبسا" الذي يشمل اهم الشركات المدرجة بهذه السوق المالية التي سجلت هبوطا ب 8ر4 في المائة على أساس أسبوعي.


وأضافت أن حجم الأسهم المتداولة ببورصة سانتياغو بلغ ما يعادل 156 مليون دولار.


وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لمواضيع من أبرزها تفعيل الإجراءات الجديدة الرامية لمواجهة أزمة تدفق اللاجئين الفنزويليين على كولومبيا وأداء قطاع السياحة خلال العام الماضي.


وذكرت "إل تييمبو" أن الإجراءت الجديدة، التي أعلن عنها الرئيس خوان مانويل سانتوس، بهدف تشديد إجراءات مراقبة الحدود في مواجهة أزمة التدفق الكبير للمهاجرين الفنزويليين على كولومبيا بسبب الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تعاني منها بلادهم، قد دخلت حيز التنفيذ.


وكتب مراسل اليومية بجهة نورتي دي سانتاندير الحدودية، أن طوابير انتظار طويلة قد تشكلت منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة أمام معبر "قنطرة سيمون بوليفار"، الذي اتخذت على مستواه إجراءات مراقبة مشددة.


وأضافت الصحيفة أن الشرطة الحدودية تقوم بتفعيل صارم للقوانين المنظمة لدخول الفنزويليين الى كولومبيا، مبرزة أن عدد هؤلاء كبير أمام المعابر مما يتسبب في ازدحامهم أمامها وخلق مناخ من التوتر "لا سابق له".



وفي شأن آخر، أفادت "بورتافوليو"، استنادا الى وزيرة التجارة والصناعة والسياحية، ماريا لورينا غوتيريس، بأن عدد السياح الأجانب الذين زاروا البلد الجنوب أمريكي العام الماضي سجل ارتفاعا قياسيا ب 28.3 في المائة لينتقل بذلك إلى 6 ملايين و535 الفا و182 شخصا مقابل 5 ملايين و93 الفا و52 شخصا في 2016.


ونقلت الصحيفة تأكيد غوتيريس أن هذا الأداء مكن بلادها من التواجد ضمن المراتب الخمسة الأولى لدول أمريكا الجنوبية التي استقبلت أكبر عدد من السياح الأجانب، وعزت الوزيرة هذا الأداء على الخصوص إلى تحسن الوضع الأمني عقب التوقيع في 2016 على اتفاق سلام مع حركة "فارك" التي تحولت الى حزب سياسي، وكذا تحسين البنيات التحتية السياحية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018   الإثنين 12 فبراير 2018, 12:33 pm

أبرز ما تناولته الصحف الإسرائيلية 2018-2-12

    أمد / نتنياهو يمنع دفع قانون فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات

تكتب صحيفة "هآرتس" أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، منع أمس الأحد، دفع قانون فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات. وقرر منتدى قادة الائتلاف، الذي اجتمع لمناقشة ما إذا سيدعم دفع القانون أو منعه في هذه المرحلة، تأجيل النقاش في أعقاب الأحداث الأمنية الأخيرة. ووفقا لنتنياهو، من أجل التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي، ينبغي تجنب قرارات ستحرج الأمريكيين. وقد استخدم نتنياهو هذه الذريعة لرفض سلسلة من القوانين المتعلقة بالضم، في الأشهر الأخيرة.
ويحظى مشروع القانون الذي قدمه يواف كيش (ليكود) وبتسلئيل سموطريتش (البيت اليهودي) بدعم واسع في الائتلاف الحكومي. ويعرض الاقتراح مخططا مماثلا للخطة التي وافق عليها مركز حزب الليكود منذ شهر ونصف. ولا يشمل ضم الضفة الغربية بأكملها، بل ضم مناطق المستوطنات فقط.
وينص مشروع القانون على أن "القانون والولاية القضائية والإدارة وسيادة دولة إسرائيل ستطبق على جميع مناطق الاستيطان في يهودا والسامرة". في هذه المرحلة، لا يحدد القانون المنطقة التي سيتم ضمها ويترك القرار لأعضاء اللجنة في الكنيست التي سيطلب منها إعداد الاقتراح للقراءة الأولى. ويخول الاقتراح وزير القضاء سن الأنظمة التي تتيح الضم بمصادقة لجنة الدستور والقانون في الكنيست.
 
وقال مصدر في "البيت اليهودي" لصحفة "هآرتس"، انه يعتقد بأن نتنياهو سيصد مشروع القانون. وقال: "بالنسبة لنا سيتم طرح هذا القانون كالمعتاد، لكنه من الواضح لنا أن نتنياهو سيوقف التصويت، كما يبدو، ويمنع دفع القانون".
وفي الأشهر الأخيرة، عرقل نتنياهو دفع عدة مشاريع قوانين تهدف إلى تطبيق السيادة الإسرائيلية على المناطق، بما في ذلك اقتراح ضم معاليه أدوميم، والقانون الذي يخضع لمنطقة نفوذ بلدية القدس المستوطنات المحيطة بها. وفي الأشهر الأخيرة، أرجأت اللجنة الوزارية المعنية بالتشريع التصويت على مشاريع قوانين إضافية، بما في ذلك قانون إلغاء الانفصال، الذي يسمح للمستوطنين الإسرائيليين بالدخول مجددا إلى أراضي المستوطنات التي تم إجلاؤها في شمال الضفة، أو القانون الذي يمنح المستوطنات في جبل الخليل الجنوبي منافع اقتصادية مماثلة لتلك التي تمنح لبلدات النقب.
الدفاعات السورية استغلت نقطة ضعف الطاقم الإسرائيلي وضربته
تكتب صحيفة "هآرتس" انه يستدل من التحقيق الأولي الذي أجراه سلاح الجو الإسرائيلي حول الحادث الاستثنائي الذي أصاب خلاله صاروخ سوري مضاد للطائرات، طائرة إسرائيلية من طراز F-16i (صوفا) وأسقطها، فجر السبت، أن السوريين استغلوا نقطة ضعف في طريقة عمل طاقم الطائرة الإسرائيلي.
وكانت هذه الطائرة هي احدى ثماني طائرات من هذا الطراز، شاركت في مهاجمة مركبة القيادة الإيرانية في قاعدة T-4 بالقرب من مدينة تدمر، في العمق السوري. وقد أدار رجال فيلق القدس من داخل هذه المركبة عملية إطلاق الطائرة غير المأهولة التي تسللت إلى إسرائيل وتم إسقاطها في منطقة بيسان. وقالوا في الجيش أن إسرائيل تعقبت الطائرة الإيرانية طوال تحليقها منذ إقلاعها من تدمر، مرورا بشمال الأردن وحتى اجتياز الحدود الإسرائيلية.
ومن أجل إطلاق الصواريخ على المركبة الإيرانية، من مسافة بعيدة جدا، حلقت بعض الطائرات على ارتفاع كبير. ووفقا للتحقيق الأولي، فقد بقيت طائرة واحدة على الأقل على ارتفاع شاهق، على ما يبدو لأن الطاقم أراد التحقق من أن الصواريخ أصابت المركبة بالفعل، الأمر الذي عرضها للإصابة. ففي هذه المرحلة، أطلقت الدفاعات الجوية السورية أكثر من 20 صاروخا على الطائرات الإسرائيلية، وهو عدد مرتفع وغير عادي. وكانت الصواريخ على الأقل من نوعين: طويل المدى SA-5 وقصير المدى SA-17. وقد شوهد وابل الصواريخ بوضوح من قبل المدنيين الإسرائيليين في الشمال وحتى في وسط البلاد.
ووفقًا للتحقيقات، فقد تمكن طاقم الطائرة الرائدة من تحديد إطلاق الصواريخ تجاه الطائرات الإسرائيلية، فهبط إلى ارتفاع منخفض وتهرب من الصواريخ، بينما لم يفعل ذلك الطاقم الثاني، ما عرض طائرته للإصابة، ولكنه قبل إصابة الطائرة تمكن من مغادرتها والهبوط بالمظلات. وأصيب الطيار بجراح متوسطة فيما أصيب الملاح المرافق بجراح طفيفة. ويسود التقدير في سلاح الجو أن التحذير من الصواريخ المضادة وصل أيضا، إلى الطائرة التي غادرها الطاقم، ولكن لأسباب لم يتم توضيحها بشكل تام بعد، لم يتمكن الطاقم من القيام بمناورة التهرب الكاملة. وربما يكون الطاقم قد ركز على مهمة القصف ولذلك تصرف بشكل عرضه للإصابة.
وفى إفادة نشرتها شركة الأخبار، أمس، قال الملاح والطيار أن الانفجار وقع بالقرب من الطائرة. وقالا إن الصاروخ انفجر على مسافة معينة من الطائرة ولكنه تسبب بضرر كبير لها. وبعد سماعهما للانفجار وإدراكهما بأنهما أصيبا قررا مغادرة الطائرة خلال وقت قصير. وقالا "إن قرار المغادرة تم في غضون ثوان، ونسقنا بيننا مسـالة المغادرة". وكان الطيار، الذي أصيب بجراح خطيرة واعيا بعد الإصابة. ووفقا للتقرير فقد قال: "أنت معلق على المظلة على ارتفاع 14 ألف قدم، ولديك بضع دقائق طويلة حتى تصل إلى الأرض، ومن ثم يبدأ إجراء التبليغ عبر جهاز الاتصال".
ومن المتوقع أن يتناول التحقيق عددا من الجوانب المتعلقة بالعملية بما في ذلك تشغيل "مغلف" الحرب الإلكترونية حول الطائرات، بهدف تعطيل تحديدها ومحاولات إسقاطها، والقيام بالتدريبات الضرورية ومسألة ما إذا لم تكن أجواء الثقة المفرطة قد تغلغلت في أسراب الطيران، على خلفية حقيقة قيامها بعشرات الهجمات في السنوات الأخيرة (كما شهد القائد السابق للقوات الجوية، اللواء أمير إيشيل، في مقابلة مع صحيفة هآرتس في آب الماضي) دون أن تتعرض الطائرات للإصابة.
ويسود في سلاح الجو تقليد مهني طويل بإجراء التحقيقات المتعمقة، لذلك من المعقول الافتراض أنه سيتم التحقيق في أسباب الحادث حتى النهاية. غير أن مسؤولين كبار في الجيش الإسرائيلي قالوا لصحيفة "هآرتس" إن النشاط الجوي المكثف في نهاية الأسبوع يعتبر نجاحا وأن الجيش يدرك المخاطر التي ينطوي عليها هذا النشاط، كما أنه قد يتورط أحيانا في إلحاق أضرار بالطائرات.
الجهاز الأمني يقدر أن جولة القتال الأولى مع إيران وسوريا انتهت
تكتب "هآرتس" أنه يسود التقدير في الجهاز الأمني، أن جولة القتال مع إيران وسوريا في الشمال، التي هاجمت القوات الجوية خلالها أهداف البلدين في سوريا، وتم خلالها إسقاط طائرة مقاتلة إسرائيلية، قد انتهت بالفعل. والتقييم السائد هو أن الأطراف المعنية قد استنفدت ما كان يمكن أن تحققه في الجولة الحالية. ومع ذلك، تعتقد إسرائيل أنه على المدى الطويل، من غير المستبعد حدوث اشتباك آخر مع الإيرانيين في سوريا.
وتستند هذه التقييمات، ضمن أمور أخرى، إلى البيانات التي أدلى بها كبار المسؤولين الإيرانيين في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وتسعى إيران وسوريا إلى "الاستفادة استراتيجيا" من الإنجاز غير العادي المتمثل بإسقاط الطائرة من خلال النشر علنا عن تغيير قواعد اللعب في الشمال والتهديد بان أي محاولة إسرائيلية لمهاجمة سوريا أو لبنان ستواجه ردا قاسيا.
يشار إلى أنه في معظم الحوادث التي وقعت في السنوات الأخيرة، ادعت وسائل الإعلام العربية أن القوات الجوية الإسرائيلية هاجمت شحنات الأسلحة ومستودعات الأسلحة في سوريا، التي كانت معدة لحزب الله في لبنان. وتحاول إيران وسوريا ردع إسرائيل عن شن ضربات جوية إضافية من خلال التهديد بالرد على النيران المضادة للطائرات والقيام بتصعيد متعمد للتحرك الإسرائيلي المستقبلي.
في هذا السياق، حذر قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، يوئيل ستريك، أمس الأحد، من أن "واقع الحرب بين الحروب يمكن أن يتحول إلى حرب حقيقية". وقال إن إيران تسعى إلى توطيد نفسها في المنطقة و"خلق قيادة أمامية على الأراضي السورية". وأضاف "نحن لن نسمح بذلك، ومن يجتاز الحدود سيتلقى الرد المناسب". والى جانب ذلك قال إن "وجهة إسرائيل ليست التصعيد، لدينا القدرات لكننا لا نريد استخدامها". وجاءت تصريحاته هذه خلال مراسم تبادل القيادة في عصبة الجولان.
وخلال المراسم نفسها، قال قائد فرقة "باشان" المنتهية ولايته، العميد يانيف عاشور إن "إيران وحزب الله تسعيان إلى بناء محور راديكالي في المنطقة. خلال السنوات الخمس الأخيرة تجري حرب دامية في سوريا فقدت خلالها الأطراف إنسانيتها". وأضاف أن "السياج الذي يفصل بيننا لا يفصل بين دول فحسب وإنما بين ثقافات". 
نتنياهو: "أوضحنا للجميع أن شروط العمل لدينا لن تتغير بتاتا"
إلى ذلك، قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في بداية جلسة الحكومة، أمس الأحد، معقبا على أحداث السبت: "لقد وجهنا ضربات قاسية إلى القوات الإيرانية والسورية، أمس، وأوضحنا للجميع أن شروط العمل لدينا لن تتغير بتاتا. سنواصل العمل ضد كل محاولة للمس بنا. هكذا كانت سياستنا وهكذا ستبقى".
وقال نتنياهو انه تحدث مع الملاح صباحا، وسره سماع أنه وقف على قدميه، وأنه طرأ تحسن كبير على حالة الطيار. وأضاف: "نحني هاماتنا لطيارينا، لجنودنا، لقادتنا وعلى رأسهم رئيس الأركان. انهم يحافظون على دولة إسرائيل ونحن نفاخر بهم".
في هذا الموضوع، قال الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، أمس، إن "إسرائيل لن تتمكن من تجاوز التهديد الإيراني لأمنها"، مضيفا: "نحن لا نتحدث عن تهديد نووي فقط وإنما عن دولة تدعم الإرهاب، ويجب على الجميع الفهم بأن إسرائيل لا تستطيع الوقوف على الحياد حين تطالب إيران بأرواحنا وتقول ذلك على الملأ".
ودعم الرئيس سلوك رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في هذا الموضوع، وقال: "رئيس الحكومة كان محقا حين حذر من ذلك. فليعلم الجميع، في كل القوى العظمى والدول أننا لا تستطيع التسليم بتدخل إيران على حدودنا".
وكان ريفلين يتحدث خلال زيارته للطيارين الإسرائيليين في مستشفى رمبام، بعد إصابتهما جراء تحطم الطائرة في الشمال يوم السبت. وقال إن حالتهما جيدة جدا، وانه تحدث مع الطيار، ورغم أنه يتألم إلا أنه يتحدث بشكل واضح. وفي هذا السياق تم يوم أمس تسريح الملاح الذي أصيب بجراح طفيفة، فيما قال الأطباء أن حالة الطيار تتحسن.
وعقب الوزير نفتالي بينت، أمس، على أحداث السبت، وقال: "نحن نصر على حقنا بالعمل حيث يجب دفاعا عن أنفسنا. لن ننتظر وصول عدونا إلى السياج لكي نصده فقط. نحن نمنع توطيد إيران منذ البداية".
وأضاف في تصريح للإذاعة العبرية إن "رأس الأخطبوط هي إيران، وطالما بقينا ننزف دما أمام أطرافه وأذرعه فسنكون في وضع غير متسق، لأنهم يلعبون في ملعبنا وليس نحن لديهم. لا يمكن السماح بوضع يواصلون فيه الجلوس محصنين بعيدا عن هنا ويستنزفون دمنا. خامنئي يسره محاربة إسرائيل حتى آخر نقطة من دماء اللبنانيين والغزيين، ولكنه يشعر بالضغط الكبير عندما تصل جثث الجنود الإيرانيين إلى طهران. فكر، هل تحارب أذرع الأخطبوط أو تستهدف رأسه لكي تشل أذرعه".
 
مندلبليت أمر الشرطة بعدم تقديم توصياتها المتعلقة بالتحقيقات ضد نتنياهو
 
تكتب "هآرتس" أن المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت، امر أمس الأحد، الشرطة بعدم تقديم توصياتها المتعلقة بالتحقيقات الجارية ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إلى حين صدور قرار بشأن الالتماس ضد نشر التوصيات. ومن المتوقع أن يؤخر هذا التوجيه نشر التوصيات التي كان من المقرر نشرها يوم الثلاثاء.
 
ويأتي الأمر بغرض عدم إظهار نشر التوصيات كعملية اختطاف. وقالت مصادر في جهاز تطبيق القانون، أمس، إنه ليس من المناسب نشر التوصيات قبل بت المحكمة في الالتماس. وحسب رأيهم فإن الشرطة لم تكن مستعدة، على أي حال، لنشر التوصيات في الموعد المخطط، وكان يفترض أن يتم تأجيل ذلك. وستطلب الدولة، اليوم، رفض الالتماس، ويسود التقدير بأن المحكمة العليا ستحسم الأمر خلال أيام، ما يعني أن تأخير نشر التوصيات لن يكون طويلا.
 
وقدم الالتماس المحامي والناشط اليميني يوسي فوكس، الذي نافس في الماضي على مقعد في قائمة حزب الليكود، وكذلك في قائمة البيت اليهودي. ويشار إلى أن فوكس هذا يترأس المنتدى القانوني لأرض إسرائيل، وعمل في السنوات الأخيرة كملتمس باسم اليمين. وكان قد قدم في السابق التماسا إلى العليا لمنع رئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت من اتخاذ قرارات رسمية بسبب التحقيقات ضده.
 
وكتب نتنياهو على حسابه في الفيسبوك، أمس الأول انه لا يعرف عن الالتماس وليس له علاقة، مضيفا: "في كل الأحوال بات الجميع يفهمون ما هي قيمة التوصيات التي تم تسريبها قبل سنة وتم منذ ذلك الوقت نشرها مرارا في وسائل الإعلام". كما تطرق نتنياهو إلى التقرير الذي كشف بأن المليونير فولتر سوريانو هو الذي يعمل لجمع معلومات عن المحققين مع نتنياهو، وادعى انه لم يجتمع بسوريانو ولم يتحدث معه منذ ثماني سنوات. كما نفى سوريانو وجود علاقة له بالأمر. 
 
إضراب عمال النظافة في مستشفيات القطاع
 
كتبت "هآرتس" أن عمال النظافة في مستشفيات قطاع غزة، قرروا الإضراب، أمس الأحد، احتجاجا على عدم دفع رواتبهم منذ أربعة أشهر، وأعلنوا نيتهم مواصلة الإضراب حتى صدور قرار جديد. ولم تدفع وزارة الصحة في رام االله الرواتب لحوالي 830 مستخدما، يعملون لدى شركات متعاقدة، والتي لم تحصل على مستحقاتها من السلطة في رام الله. ويعكس هذا الإضراب تعبيرا آخر لأزمة النظام الصحي في قطاع غزة، إلى جانب النقص الشديد في الأدوية ونقص وقود الديزل لتشغيل مولدات الكهرباء في المستشفيات.
 
وأوضحت وزارة الصحة في غزة أنه قد تكون للإضراب عواقب وخيمة. ويوم أمس بدأت النفايات تتراكم في أجنحة المستشفيات وظهرت بقع الدم على أرضيتها. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، إن الافتقار إلى خدمات التنظيف سيجبر الفرق الطبية على تأجيل العشرات من العمليات وتنفيذ إجراءات طبية حساسة في ظروف خطرة.
 
وتقدم شركات التنظيف خدماتها إلى 13 مستشفى وعشرات العيادات والمراكز الطبية في جميع أنحاء قطاع غزة. ووفقا للقدرة، تقدر تكلفة خدمات التنظيف في مستشفيات غزة بنحو 940 ألف شيكل شهريا. وفي الشهر الماضي، عطل عمال النظافة العمل في النظام الصحي لبضعة أيام، ولكنهم عادوا إلى العمل بعد تحويل مبلغ من المال لدفع قسم من الرواتب.
 
وقد تفاقمت الأزمة في النظام الصحي في قطاع غزة في الأشهر الأخيرة بسبب التشويش في تدفق الأموال من الحكومة في رام الله. وتتهم السلطة حركة حماس بعدم منحها السيطرة الكاملة على قطاع غزة، بينما تدعي حماس أنها نقلت كل سلطاتها إليها.
 
ويجرى وفد من حماس برئاسة إسماعيل هنية محادثات مع كبار مسئولي المخابرات المصرية منذ نهاية الأسبوع. كما يتواجد وفد من حركة فتح في القاهرة. ويريد المصريون التوسط بين الجانبين وتعزيز تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية الداخلية في ظل الوضع الإنساني الصعب في قطاع غزة.
 
مقالات
 
درس في قيود القوة. 
 
تكتب "هآرتس" في افتتاحيتها الرئيسية، أن أحداث يوم السبت في الشمال شكلت تذكرة مؤلمة لقيود القوة الإسرائيلية. وقد أثبت إسقاط طائرة F-16 في سماء الجليل أنه لا توجد حروب خالية من المخاطر، وحتى بعد وقوع العديد من الهجمات عبر الحدود دون ضرر أو إصابات، يمكن للعدو أن يتعافى ويجد نقطة ضعف، حتى في آلة عسكرية متطورة مثل سلاح الجو الإسرائيلي. لكن المشكلة ليست فقط في القدرة على التعامل مع دفاعات سوريا الجوية، بل في تعريف الأهداف الاستراتيجية لإسرائيل وسبل تحقيقها.
 
التهديدات العامة بان إسرائيل "لن تسمح" بالتوطيد الإيراني في سوريا وإقامة مصانع للصواريخ في لبنان، وكذلك تظاهرة استعراض العضلات التي تمثلت في جولة مجلس الوزراء في الجولان، الأسبوع الماضي، كانت خطأ. لقد أدخل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان نفسيهما في الفخ وقللا إلى حد كبير من حرية العمل. وإذا لم تتصرف إسرائيل وواصلت إيران ترسيخ قوة مؤثرة في سوريا بشكل عام، وفي الجولان على وجه الخصوص، فإن إسرائيل ستظهر ضعفها وسيزداد الضغط على الحكومة والجيش "للقيام بشيء ما". ومن ناحية أخرى، إذا سعت إسرائيل إلى حل عسكري لمآزقها الاستراتيجية، فإنها قد تتورط في حرب يصعب عليها الانتصار فيها.
 
القوة العسكرية الإسرائيلية تسمح لها بالدفاع عن حدودها والسيطرة على الأراضي المحتلة. لكنها لا تكفي لتشكيل الواقع في البلدان المجاورة. لقد فشلت إسرائيل في الماضي في محاولتها الطموحة لإدخال "نظام جديد" حتى في لبنان الصغير. وقوتها صغيرة جدا لتحديد الأنظمة في سوريا، باستثناء الحفاظ على الهدوء النسبي على طول الحدود. إن القصف المتكرر، حتى لو كان يؤخر وصول شحنات الأسلحة والمرافق، لن يمنع ازدياد قوة العدو. لقد فاز نظام الأسد في الحرب الأهلية بمساعدة حلفائه الروس والإيرانيين واللبنانيين. ومن الحقائق أنه حتى بعد سبع سنوات من القتال، فإن الجيش السوري لا يزال يدير نظاما فعالا للدفاع الجوي.
 
يجب على إسرائيل الامتناع عن الوقوع في إغواء "العمل الانتقامي السياسي" من خلال مطالبة الرئيس الأمريكي الاعتراف بضم مرتفعات الجولان، كما اعترف بالقدس. في السنوات الأخيرة، طرحت أفكار في إسرائيل تدعو لاستغلال ضعف سوريا من أجل إرساء حقائق سياسية، ومن شأن خطوات كهذه أن تؤدي إلى تصعيد التوتر في الشمال، وإعطاء السوريين مبررات للحرب.
 
الدرس المستفاد من المواجهة في نهاية الأسبوع هو انه بدلا من وضع المزيد من الأهداف للتفجير، يجب على إسرائيل أن تستوعب عودة نظام الأسد إلى مكانة رائدة في سوريا برعاية إيران والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. يجب على إسرائيل أن تعتاد هذا الوضع وتجد طرقا لمنع التصعيد واستعادة الردع المستقر حول "جدار البازلت" في مرتفعات الجولان. ويتعين على نتنياهو، الذي كثيرا ما يتحفظ من المغامرات العسكرية، أن يركز علاقاته الدبلوماسية ومهاراته لهذا الهدف.
وهم العقوبات على حماس
يكتب أفيف دروكر، في "هآرتس"، أن وزير الأمن افيغدور ليبرمان حدد بأن الوضع صعب لكنه لا توجد أزمة إنسانية في غزة. 40٪ من البطالة، وساعات قليلة من الكهرباء يوميا، ونقص المياه الصالحة للشرب، وحوادث رهيبة من العنف - لا تفي بالطبع بتعريف "أزمة إنسانية". قليلا من المصاعب، لا ينبغي الانكسار. وأوضح ليبرمان "موقفي واضح وتشاطرني فيه جميع جهات الأمن". ويريد القول إن رئيس الأركان أيضا يشاطره هذا الرأي. أوه، نعم، وإذا كان هناك أي شيء يمكننا القيام به لتحسين الوضع، فإننا لن نفعله من "دون تقدم بشأن قضية الأسرى"، قال.
هذه هي اللحظة التي تصبح فيها المسألة مزعجة. دعونا نترك للحظة مصير مليوني تعيس، لن تتحسن ظروفهم الصعبة بسبب "الأسرى". ففي نهاية المطاف، هذا لا يهمنا حقا. ولكن كيف يمكن لبلد عقلاني أن يرهن مصالحه الخاصة لصالح "التقدم في موضوع الأسرى"؟
لقد كان ليبرمان أحد قلة من الذين تجرأوا على معارضة صفقة شليط. ويقال لصالحه أنه عرض موقف المعارضة الثابت للدوران غير المحتمل، الذي تستعد فيه دولة للتخلي عن كل مصلحة ومبدأ لصالح صفقة تبادل. هل تتضمن حملته العدوانية، التي تشمل رحلات إلى "بيج" في أشدود والأمر بمقاطعة يهونتان جيفن، موقفا جديدا في هذه القضية؟
أنا لا أشعر بالراحة حتى لبدء كتابة الكلمات الفارغة حول فهم ألم عائلتي شاؤول وغولدين. أنا مقتنع بأنهم سئموا من هذا، وخاصة من المقولة المكملة المألوفة - "لكن الدولة ليست عائلة". عائلة غولدين تستحق الكثير من الثناء على حقيقة أنه في لحظة حاسمة من حملة "الجرف الصامد"، وافقت على طلب الجيش الإعلان عن مقتل هدار. كان يمكن لها ممارسة ضغط شديد على صناع القرار في مرحلة حساسة بشكل خاص، وتهديد قدرة رئيس الوزراء على السعي إلى وقف إطلاق النار الذي يريده.
قبل بضعة أشهر، التمست أسرة غولدين إلى المحكمة العليا، مطالبة بإجبار الحكومة على تنفيذ قراراتها الحاسمة بشأن قطاع غزة. فالعائلة تعتقد أن المعاملة القاسية ستعيد ابنها. ولذلك عارضت الاتفاق مع تركيا وقرار إعادة تزويد كمية الكهرباء السابقة لغزة. وردا على الالتماس، اضطرت الدولة إلى الاعتراف بأن مجلس الوزراء لم ينفذ قراراته بالفعل: إذ يسمح لرجال حماس وأسرهم من غزة بدخول إسرائيل، ووعدت الدولة بتنفيذ القرارات الآن. لن يدخلوا بعد.
إذا كان هناك التماس كان ينبغي للدولة أن تقول - هذا ليس قابلا للمقاضاة، بل هو مسألة سياسية-أمنية محضة، فهو هذا الالتماس. ولكن من الذي يجرؤ على مواجهة الأسرة؟
الإثقال على الظروف المعيشية للمدنيين في قطاع غزة لن يساعد على إعادة جثتي غولدين وشاؤول والمواطنين إبرا منغيستو وهشام السيد وغيرهم. لقد تم تجربة ذلك في الماضي وفشل. في عام 2000، تم تسجيل نصف مليون خروج عبر معبر إيرز، وفي عام 2017، تم تسجيل 6200 (وفقا لبيانات حركة "غيشاه" - وصول). ألا يعني هذا "الإثقال على الظروف المعيشية"؟ هذا لم يحسن أي صفقة سابقة ولن يقرب بسنتيمتر واحد إعادة الجثث والمدنيين.
في بداية عملية "عودوا يا إخوتنا"، التي تدهورت إلى حرب "الجرف الصامد"، جاء نفتالي بينت مع فكرته العبقرية بإعادة اعتقال المحررين في صفقة شليط، من دون سبب. واعترض وزير الأمن آنذاك موشيه يعلون. واستسلم نتنياهو لبينت. واعتقلتهم إسرائيل وانتهكت بشكل صارخ الصفقة السابقة. وقد أعاقت هذه الخطوة إمكانية التوصل إلى صفقة جديدة، أكثر بكثير من بضع ساعات إضافية من الكهرباء التي وافقت إسرائيل على إعطائها لغزة.
منذ 11 عاما، تحاول إسرائيل إسقاط حماس عن طريق العقوبات المدنية. الهدف مبرر، ولكنه لا ينجح. ذات مرة سئل متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن سياسة العقوبات الأمريكية على كوبا. وقال له المراسل: لقد تم فرض العقوبات طوال عقود لكن حكومة كاسترو لم تسقط. ورد المتحدث: لا يزال من السابق لأوانه فحص النتيجة. بعد ذلك جاء الرئيس أوباما وغير السياسة.
من يردع من في الشمال؟ 
يكتب موشيه أرنس، في "هآرتس"، أنه يجب عدم الوقوع في الخطأ، فوراء تبادل إطلاق النار بين الإيرانيين والسوريين، وإسرائيل، تختبئ القدرات العسكرية للأطراف، والتي لم يتم التعبير عنها حتى الآن. وحتى الآن، يتردد كل جانب في استغلال الإمكانات الكاملة لقدرته على التسبب في ضرر للجانب الآخر. هناك أكثر من 130 ألف صاروخ لدى حزب الله يمكن أن تصل إلى أي مكان في إسرائيل، وهي تجعل إسرائيل فعلا تقيد هجماتها. ومن ناحية أخرى، فإن قدرة إسرائيل على إلحاق أضرار هائلة بلبنان، ردا على هجوم صاروخي من قبل حزب الله، تمنع التنظيم ومشغليه الإيرانيين من شن هجوم من هذا القبيل. في الوقت الحالي، تخضع إسرائيل وحزب الله للردع.
التصعيد الأخير هو نتيجة لعزم إسرائيل على منع إيران من رفع مستوى ترسانة حزب الله الصاروخية وتحسين دقتها بتكنولوجيات التوجيه الجديدة. حتى الآن، لم تتمكن صواريخ حزب الله من ضرب أهداف عينية في إسرائيل، ولذلك فإن جهود إسرائيل لمنع رفع مستواها مبررة. فتحسين دقة الصواريخ سيمكن حزب الله من ضرب أهداف عسكرية في إسرائيل. ومع ذلك، وكما هو معروف جيدا، فإن الهدف الرئيسي للمنظمة هو السكان المدنيين هنا. ولا حاجة إلى دقة عالية لمهاجمة السكان المدنيين في بلد مكتظ بالسكان مثل إسرائيل. وفي الواقع، فإن إسرائيل تعيش تحت هذا التهديد منذ سنوات، وسوف تواصل العيش في ظله - حتى من دون تحسين دقة الصواريخ - ما دام قائما. إن ترسانة حزب الله الحالية من الصواريخ تعرض للخطر الفعلي، السكان المدنيين والبنية التحتية في الدولة.
إن قدرة إسرائيل على اعتراض الصواريخ واسعة، ومن الواضح أنها الأفضل في العالم، إلا أنها لا تكفي لتوفير مظلة لا يمكن اختراقها. فمن شأن هجوم صاروخي ضخم يشنه حزب الله، حتى من الترسانة غير المحسنة، أن يسبب أضرارا جسيمة جدا. وهم يعرفون ذلك، وكذلك نحن. وتستند إسرائيل إلى أنها يمكن أن تردع هذه الصواريخ، بينما تفترض المنظمة أنها تردعها عن اتخاذ إجراءات وقائية. هل هذا الردع المتبادل مستقر؟ ليس بالضبط، إذا أخذنا في الاعتبار من هو الذي يقف في الجانب الآخر. حزب الله، يتلقى تعليماته من الله أو من آيات الله في طهران، وهو في الواقع نفسه.
طوال سنوات، كانت استراتيجية إسرائيل تقوم على ردع حزب الله. وقد ادعى أنصار هذه الاستراتيجية أن الردع ينجح، وكدليل على ذلك يشيرون إلى الهدوء على الحدود الشمالية منذ حرب لبنان الثانية. ولكنهم يفضلون أن ينسوا أنه في السنوات التي مرت منذ ذلك الحين، زادت ترسانة المنظمة من الصواريخ إلى حد كبير جدا. ما كنا نظن أنه سنوات من الهدوء كان في عيون حزب الله سنوات من رفع مستوى الترسانة.
وكلما مضت السنوات، كلما تزايد الخطر. استراتيجية إسرائيل في لبنان منذ حرب لبنان الأولى كانت تقوم أساسا على الانسحاب من جانب واحد والتخلي عن الحلفاء - جيش جنوب لبنان - على أساس قدرتها على الردع. هذه الاستراتيجية هي المسؤولة في المقام الأول عن الوضع المهيمن الذي حققه حزب الله في لبنان والترسانة الكبيرة من الصواريخ التي تراكمت خلال هذه السنوات. إن محاولة إيران لترقية ترسانة صواريخ حزب الله تثبت فشل هذه الاستراتيجية.
ينبغي أن يكون هدف إسرائيل هو تفكيك ترسانة حزب الله الصاروخية، التي تحول لبنان إلى برميل من المتفجرات يعرض للخطر الشرق الأوسط بأسره. يجب على إسرائيل أن توضح ذلك للولايات المتحدة والمجتمع الدولي. ويجب اتخاذ إجراءات مع وضع هذا الهدف أمامنا، قبل أن يصبح استخدام القوة ملحاً.






من الصحافة الاسرائيلية


ذكرت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم ان تحقيق سلاح الجو الإسرائيلي حول إسقاط طائرة F-16 بصاروخ أرض جو سوري، كشف عن أن طائرة أخرى من الطائرات الثمانية التي شاركت في الغارات على سورية فجر وصباح السبت، قد حوصرت بالصواريخ المضادة للطائرات، لكنها تمكنت من المناورة والإفلات منها، وأشار التحقيق إلى أن أكثر من 20 صاروخ مضاد للطائرات أطلق نحو الطائرات الثمانية، وأن الصاروخ الذي تسبب بإسقاط الطائرة لم يصبها مباشرة، بل انفجر قربها، وخلال ثوانٍ معدودة قررت طاقمها الخروج من المهمة دون التبليغ عن ذلك.


ويشير تحقيق أولي أجراه سلاح الجو الإسرائيلي، إلى أن إصابة الطائرة الحربية الإسرائيلية "إف 16" بصاروخ سوري مضاد للطائرات، جاءت إثر استغلال نقطة ضعف في الطريقة التي عمل من خلالها طاقم الطائرة.


كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الحكم في التصعيد العسكري بين إسرائيل وايران على الأرض السورية، وهو من أطلق صافرة النهاية وقبل الطرفان بحكمه، وهذا ما يظهره تحليل الأحداث التي وقعت يوم السبت الماضي، بحسب ادعاءات المحلل العسكري في صحيفة هآرتس عاموس هرئيل.


وبحسب هرئيل أظهر المسؤولون الإسرائيليون بعد سلسلة الغارات الثانية على سورية، نية هجومية وتبنوا الخط القتالي، ودرسوا إمكانية مواصلة شن الغارات على مواقع لإيران في العمق السوري، لكن هذا النقاش انتهى بعد وقت قصير، عندما تحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع بوتين.


"تجاهل بيان الخارجية الروسية دخول طائرة استطلاع إيرانية إلى الأجواء الإسرائيلية"، وفق هرئيل، واستنكر انتهاك السيادة السورية من قبل إسرائيل، وخلال المحادثة الهاتفية بين بوتين ونتنياهو، دعا بوتين للامتناع عن اتخاذ خطوات ستؤدي إلى مرحلة جديدة ذات تبعيات خطيرة على المنطقة.


وقال هرئيل إن الروس قلقون من تعريض جنودهم ومستشاريهم العسكريين للخطر بقصف مطار وقواعد 4–T بالقرب من تدمر، حيث قصفت إسرائيل مركز توجيه الطيارات بدون طيار التابعة لإيران، وهذا ما أعلنته روسيا للمرة الثانية، بعد أن أعربت عن ذلك في شهر آذار/ مارس الماضي، عندما قصفت إسرائيل موقعًا هناك.


وتابع: "الصمت الإسرائيلي بعد المحادثة بين نتنياهو وبوتين يظهر من صاحب الكلمة الأخيرة في الشرق الأوسط، وفي ظل لعب الولايات المتحدة دور الحاضر الغائب في المنطقة، ترسم روسيا الخطوات التي يجب أن تتخذ، خاصة بعد أن بذلت جهدًا عسكريًا واستراتيجيا وسخرت الموارد لإنقاذ نظام بشار الأسد خلال السنوات الأخيرة، ولن تقبل بأن تبدد إسرائيل هذه الجهود".



ومن المرجح، بحسب هرئيل، أن رسائل من هذا النوع أوصلها بوتين لنتنياهو لكن هذا لا يعني أن إسرائيل خالية الوفاق ولا تملك أوراق لعب، لكن نتنياهو لا يبدو كمن يريد المواجهة مع الروس وتكفيه المواجهة التي فرضت عليه مع الإيرانيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 12/2/2018
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: