منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الأحد 15 أبريل 2018, 11:59 pm






قمة الظهران.. حضور 16 زعيما وغياب 6 أبرزهم أمير قطر

اكتمل وصول قادة وممثلي الدول العربية، للمشاركة في القمة العربية الـ 29، المقرر عقدها، اليوم الأحد، في مدينة الظهران، شرقي السعودية.

وتنطلق القمة بحضور 16 زعيم دولة ما بين رؤساء وملوك وأمراء وغياب 6 زعماء لأسباب مختلفة من أبرزهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي يغيب لأول مرة عن قمة عربية منذ توليه مقاليد الحكم يونيو / حزيران 2013.

وتعقد القمة في ظل أزمة خليجية غير مسبوقة، بدأت 5 يونيو / حزيران الماضي بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرض "إجراءات عقابية" عليها، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة.

ويترأس وفد قطر في القمة مندوب الدوحة الدائم لدى جامعة الدول العربية، سيف بن مقدم البوعينين.

ووصل اليوم إلى المملكة للمشاركة في القمة كل من عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، وعاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله.

كما وصل أيضا الأمير رشيد بن الحسن الثاني ممثل ملك المغرب محمد السادس للمشاركة في القمة.

وإضافة لأمير قطر وملك المغرب، يغيب عن القمة رئيسي الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والجزائر عبدالعزيز بوتفليقة (لأسباب صحية)، كما يغيب سلطان عمان قابوس بن سعيد (لأسباب غير معلنة إلا أنه عادة يغيب عن حضور القمم العربية وينيب عنه أحد المسؤولين).

كذلك يغيب رئيس النظام السوري بشار الأسد (لتعليق عضوية بلاده في الجامعة العربية على خلفية الصراع القائم في بلاده منذ 2011).

وتتصدر أجندة القمة 7 ملفات شائكة، وفق مصادر دبلوماسية، بينها القضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا، واليمن، وليبيا، ومحاربة الإرهاب، والتدخلات الإيرانية، والخلافات العربية البينية. إلا أن الجامعة العربية أعلنت رسميا أمس، عدم إدراج ملف الأزمة الخليجية على جدول أعمال القمة.

وتعد هذه أول قمة تستضيفها المملكة منذ تولي الملك سلمان مقاليد الحكم في 23 يناير 2015.

وقمة 2018 هي الرابعة في السعودية، حيث سبق وأن عقدت قمتان في الرياض، عامي 1976 و2007، إضافة إلى قمة اقتصادية في الرياض أيضًا عام 2013.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الأحد 15 أبريل 2018, 11:59 pm

لمحات من القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية

 الأحد 15/إبريل/2018 
لمحات من القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية

اختتم الزعماء العرب، يوم الأحد 15 أبريل، قمتهم الـ29 بمدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية.

ونجحت هذه القمة بلفت الأنظار قبل انعقادها وخلال سيرها وببيانها الختامي:

وفيما يلي نسجل أهم الملاحظات:

شهدت أكبر حضور للقادة العرب منذ قمة قصر "أنشاص" بمصر عام 1946 (16 زعيما من أصل 22)
تغيب 6 زعماء عن القمة لأسباب مختلفة، هم ملك المغرب الذي حضر إلى المملكة لتأدية مناسك العمرة دون حضوره القمة، رئيس النظام السوري بشار الأسد، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سلطان عمان  قابوس بن سعيد، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات. 
لم تعقد القمة العربية في قلب العاصمة الرياض بل في الظهران، المنطقة القريبة من إيران (155 ميلا).
استمرت القمة 5 ساعات ونصف فقط.
الملك سلمان أطلق على القمة الـ29 "قمة القدس، ليؤكد أنها القضية المحورية للعرب اليوم.
العاهل السعودي تبرع بـ150 دولار لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية بالقدس بـ50 مليون دولار للأنروا.
الملك السعودي لم يذكر في كلمته الافتتاحية اسم الجمهورية العربية السورية، الغائبة عن اجتماعات القمة العربية منذ نوفمبر 2011 بالرغم من الأزمة التي تمر بها البلاد منذ أكثر من 7 أعوام.
لم يتم التطرق إلى الأزمة الخليجية خلال أعمال القمة.
البحرين تعتذر عن استضافة القمة 30 وتسلم رايتها لتونس.
البيان الختامي اتهم سوريا باستخدام الكيميائي ولم يدن العدوان الثلاثي على أراضيها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:01 am





رد فعل ولي العهد لحظة وصول الملك سلمان (فيديو)

استقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والده الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، بمقر انعقاد الدورة الـ29 لقمة العربية التي تستضيفها مدينة الظهران شرق المملكة.

وسارع الأمير الشاب العائد قبل يومين من جولة خارجية طويلة، إلى والده الملك ثم انحنى ليقبل يده.





واختتمت القمة العربية الـ29 جلستها الافتتاحية، التي بدأت بكلمة الملك عبد الله الثاني. وتحدث خلالها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير الكويت الشيخ صباح والرئيس الفلسطيني محمود عباس وملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى.


وقال الملك سلمان، في كلمته الافتتاحية، إن "قضية فلسطنين هي قضيتنا الأولى وستظل هكذا" مستنكرا قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن القدس.

وعن الشأن اليمني، قال الملك سلمان: "نحمل الميليشيات الإرهابية التابعة لإيران استمرار الأزمة والمعاناة الإنسانية في اليمن ونرفض تدخلات طهران السافرة في الشؤون العربية".

وقال الملك سلمان في تغريدة على "تويتر": "تسعد المملكة العربية السعودية، باجتماع الأشقاء في قمة الظهران التي تتضافر فيها الجهود والنوايا الصادقة لوحدة الرؤى، والتعامل مع كل التحديات، بالقوة والإرادة والتنسيق المشترك".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:02 am

رِسالة عَاجلة مُوجهة لمُؤتمر القِمة العَربي
15/04/2018 

سميح خلف
السّادة جَلالة وفَخَامة المُلوك والرُّؤساء العَرب
مَعالي الأمِين العَام للجَامعة العَربية أحمد أبُو الغيط
نحنُ خُلقنا على هذه الارض، آبائُنا وأجدادُنا، ولا نطمَح ولا نقبَل أن تحتضِن أيّ أرضٍ رفَاة عِظامِنا فَلا وطنٌ بديل ولا تَوطين ولا جِنسيات، وفِلسطين هِي فِلسطين والقُدس هي القُدس، ولكننا سنتّجه إتّجاه آخَر فِي رِسالتنا هَذه إليكُم وإلى مُؤتمركم المُوقّر، ولأنّ التّمثيل الرّسمي الفِلسطيني ومَا يُعبر عَنه مِن مَوقف سِياسي مُقر من مُنظمة التّحرير الفِلسطينية حَول حل الدّولتين والقَرارات الدّولية الشّرعية والقُدس الشّرقية عاصِمة فِلسطين وعَودة اللاجئين والمُبادرة العَربية، ولكنّنا سنخُص فِي رِسالتنا إليكُم ما يضحَض بَعض المُغالطات التي انطلقَت مِن أبجديّات خِطاب الرّئيس الفِلسطيني حَول غَزة، وقد لا نُضيف لكُم كثيرًا إذا قُلنا أنّ غزّة منكُوبة بآلة الاحتِلال وبجبرُوته وبقَرارات الرّئيس الفِلسطيني التي تطَال المُواطن الفِلسطيني ولا تَطال فَصيل بِحد ذَاته وأقصِد هُنا حَماس، فِي حِين أنّ حَماس هِي جُزء من النّسيج الإجتِماعي الفِلسطيني ولَها مُقوماتُها السّياسية والوَطنية التي أعلنَت عَنها فِي وَثيقتها وبِشكل آخَر ليسَ مقبُولًا ما دُمنا حَركة تَحرر وَطني بقُواها الوَطنية والاسلامية أن نفتَعل سُلطة تَحت الاحتِلال لا تُسيطر عَلى مُؤسساتها ووُجودها وتقُوم بأدنَى واجِباتها مِن حِماية الشّعب الفِلسطيني. نعم إنّ الإنقسَام مُدمر وهُناك فاصِل في الأطرُوحات بَين السّلطة وبَين منطِق حَماس وهُناك أجهِزة سِيادية إن كَانت صَحيحة في الضّفة ولها سَيطرتها ووُجودها السّيادي وبين أجهزة حَماس السّيادية أيضًا ولكلٍ مِنهما توجّهاته الأمنيّة والوَطنية التي قد تتناقَض مَع بَعضها بحُكم إتفَاق أوسلُو، لا نُريد أن ندخُل معَكم في هَذا التناقُض الكَبير والشّاسع ولكن ليسَ شيئًا طبيعيًا أن يقُوم الرّئيس الفِلسطيني بِعقاب شَعبه في غزّة تحتَ ذرِيعة إنهاء الإنقسَام ومُعاقبة حَماس، فغزّة فخامة المُلوك والرّؤساء العَرب يجب أن لا تغِيب بمُعاناتها عَن مائدة حِواركم العَلني والسّري، وقد لا نُضيف إلى معلوماتِكم جَديد، ولكن سنذكّر أيضًا: 
1- غزة تُعاني تدمير لبُنيتها التّحتية وذَرائع عَدم إعَادة إعمَارها ينطَوي تَحت "يا بتشيلو يا بنشيل" كَما قال الرّئيس عَباس.
2- غزة تُعاني مِن ظَلام دَامس، فالكهرُباء لا تأتِيها إلا أربَع سَاعات يوميًا فقط.
3- غزّة تُعاني مِن إنتشَار الأمرَاض الخَطرة نتيجة الحُروب المُتتالية وأهمّها السّرطان وفُقدان الإمكانيّات لمُواجهة هَذه الأمرَاض الطّارئة والمُستعصية، إذا أضَفنا السّكر والضّغط وغَيره.
4- شباب غزة يُعانون مِن بَطالة وازدحَام للخِريجين الذين يصِل عددُهم إلى أكثر من 240 الف خِريج، فلا فُرصة لأيّ عَمل فِي حُكومة الرّئيس محمُود عبّاس في حِين أنّه يهِب الفُرص جَميعًا إلى الضّفة الغَربية.
5- المُجتمع الفِلسطيني فِي غَزة يُعاني مِن أمرَاض سيكُولوجية نَتيجة الحِصار، فأصبَحت نِسب الإنتِحار والجَريمة تزدَاد يوميًا.
6- نِسبة الفقر المُدقع فِي غزّة تَزيد عَن 55% من المُجتمع الغَزي.
7- حَالات الطّلاق والانفِصال العَائلي نتيجة الأزَمات المَادية فَوق مُعدّلاتها الطّبيعية.
8- الرّئيس عَباس أسّس لنِسب عَالية مِن الفَقر نَتيجة سُلوكياته في الإقصَاء وقَطع الرّواتب وهَذا يتناسَب مع القَواعد الإنسَانية والدّولية.
9- مِياه مُلوثة ومَشاكل فِي الصّرف الصّحي وآبَار المِياه.
السّادة فَخامة وجَلالة الرّؤساء والمُلوك العَرب، قد أكُون أوجَزت أو لخّصت نَكبات غَزة ومآسِيها ولكِن الوَضع عَلى الأرض قد يكُون أخطَر ممّا ذكَرت، ولذلك أُقدم لكُم هذه المُذكرة لكي تكُون مَشاكل غزّة عَلى مائِدة حِواراتكم وقَرارتكم ونُطالبكم بلجنَة عَربية للمُتابعة صَادرة عن الجَامعة العَربية والرّقابة والبَحث في ما قاله رَئيس السّلطة محمُود عباس بأنّ نِصف مُوازنة السّلطة تذهب إلى غزّة وهذا أمر مشكُوك فيه، فكما نعرف أن واردات غزة تمثل حَوالي مِليار و300 الف دُولار، ولا يُصرف على غزّة ثُلث هَذا المَبلغ، وباعتراف السّيد محمُود عباس بأنّ الكثِير من مُوازنة غزّة تذهَب لدعم أنشِطة ومَشاريع تنمويّة في الضّفة الغربيّة.
بين أيديكُم مَشاكلنا فَخامة المُلوك والرّؤساء العَرب، متمنيين لقمّتكم النّجاح في إتجاه تَحقيق الأمن القَومي العَربي وحَل أزَماته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:03 am

القمة العربية وموقفها من فلسطين وسوريا
15/04/2018 

عباس الجمعة
 في ظل الظروف الدقيقة التي تعيشها القضية الفلسطينية والمنطقة هل تخرج القمة العربية القادمة بنتائج ترتقي الى مستوى التحديات وخاصة نقول ان العرب الباحثين عن السلام لن يجدوه إلا عبر القوة والارادة العربية الواحدة ،فالسلام العادل هو سلام الاقوياء وليس سلام الضعفاء الذي في حال تم سيكون  سلام الاستسلام ، فالشعب الفلسطيني يتطلع الى القمة العربية من اجل دعم قضيته وحقوقه الوطنية المشروعه ونضاله وصموده في مواجهة الهجمة الامريكية الصهيونية  .
من هنا نقول للعرب الذين يجتمعون في الرياض ان الشعب الفلسطيني يسطر مسيرته النضالية في جمعة الغضب الثالثة، رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية، وهو على قدر عال من المسؤولية الوطنية، في النضال ضد الاحتلال والحصار، من أجل الحقوق الوطنية في العودة وتقرير المصير، حيث يحمل العلم الفلسطيني ويحرق علم العدو الصهيوني ليؤكد للعالم ان المعادلة التحررية تقول بمد مساحات الاشتباك لكل شبر من الأرض المحتلة، وحرمان العدو من أي فرصة لالتقاط الأنفاس ، والعمل على استحضار جوهر الصراع، مما يتطلب وقاية لشعبنا من مخاطر التسويات والصفقات الجزئية، وصيانة لقدرة شعبنا على الصمود.
لذلك نؤكد على اهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها الصخرة التي تتحطم عليها المؤامرات ، هذه الوحدة التي صنعتها مسيرة النضال والكفاح وقدم من خلالها الشعب الفلسطيني التضحيات الجسام ، فالشعب الفلسطيني يرفض من باعوا انفسهم وقرارهم لغير ارادة الشعب الفلسطيني، فنحن نتطلع الى تعزيز الوحدة الوطنية من خلال رص الصفوف على كافة جبهات النضال الذي يخوضها شعبنا وقيادته .
ففي مرحلة كالتي نعيش تزداد فيها المخاطر والأطماع الصهيونية في التهام ومصادرة المزيد من الأراضي، فالسياسة الصهيونية التي قامت على التوسع والاستيطان والاحتلال، لن تتوقف وهي تسعى الى خلق معازل شبيهة بنظام الأبارتايد ، وحتى لا يكون هناك أية مقومات لدولة فلسطينية منشودة. 
أن مفهوم استعادة الأرض الفلسطينية المغتصبة هي الأكثر مطلباً لدى الشعب الفلسطيني مع هدف الحرية والاستقلال وإقامة الدولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وتحقيق العودة وتفكيك المستوطنات وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية. 
ان الشعب الفلسطيني يواصل تصديه البطولي ومقاومته المشروعة لمخططات الاستيطان ومصادرة الاراضي الفلسطينية التي تستهدف اقتلاع الشعب الفلسطيني من ارضه وطمس هويته الوطنية ومهما كانت التحديات والصعاب التي تواجه المسيرة الوطنية في هذه المرحلة فإن الشعب الفلسطيني لن يقبل بتاتا بهذه السياسة الاستيطانية العدوانية سياسة فرض الاملاءات والامر الواقع سياسة الهيمنة المستمدة من لغة الاستعمار وغطرسة القوة، كما هي اعتداء على قرارات الشرعية الدولية وارادة المجتمع الدولي التي ترفض هذه السياسة وتؤيد اقامة السلام العادل والدائم والشامل القائم على مبدأ الارض مقابل السلام والمسستند لحق الشعوب في مقاومة الاحتلال وفي تقرير مصيرها على ارضها.
في ظل هذه الاوضاع وامام شراسة الهجمة الامريكية الصهيونية والمؤامرات الخطيرة. التي تحاول ادارة ترامب ان تفرض شروط الاستسلام على شعبنا وعلى امتنا العربية، تلك الشروط الصهيونية الامبريالية الاميركية التي يريدونها وصمة عار وذل لاجيالنا ، تستدعي منا العمل على رسم استراتيجية واضحة وثابتة ومبدئية في المجرى الكبير للنضال الوطني بمواجهة كل اشكال القهر والظلم والاضطهاد والعبودية، ضد القوى الامبريالية والصهيونية، ضد الاستعمار القديم والحديث.
إن الشعب الفلسطيني وهو يتعامل مع كل المعطيات من حقه ان يتوجه إلى القمة العربية و الضمير العالمي والى الاحرار والشرفاء في العالم اجمع، من حقه ان يتساءل هل يمكن للسلام العادل ان يتحقق على ارض فلسطين وفي منطقتنا ، في ظل عدوان الاحتلال  وتنكره للشرعية الدولية وتنكره ابسط حقوق الانسان الفلسطيني في تقرير مصيره، فالشعب الفلسطيني هو ضحية الارهاب الرسمي المنظم، وان الواجب الانساني، والاخلاقي، والحضاري، يلزم هذه الشعوب واحزابها وهيئاتها وجمعياتها وحكوماتها بان تؤازر شعب فلسطين للحصول على حقوقه الوطنية والمعترف بها على الصعيد الدولي وفي الامم المتحدة.
وفي ظل الاوضاع الخطيرة التي تشهدها المنطقة ، هل ستخلط الضربة الثلاثية على سوريا ، أوراق القمة العربية المنتظر في منطقة الدمام شرقي العاصمة السعودية الرياض، حيث يمكن توقّع ان تزيد الضربة الانقسامات البينية من جهة وتخطف بالمقابل الاضواء من الموضوعات المفترض مناقشتها وعلى رأسها نقل السفارة الامريكية للقدس وملف اللاجئين الفلسطينيين وفقا لبيان وزراء الخارجية، لذلك فنحن لا نعول كثيرا على القمة العربية ، باعتبار القمم السابقة كانت في ذات السياق، الا اذا اتخذت مواقف لمواجهة خطط الإدارة الامريكية وأدواتها في المنطقة، وخاصة ان التجربة العراقية موجودة امام الجميع، بعد ان اظهرت حربها في العراق صورة الولايات المتحدة السوداء حتى في داخل الولايات نفسها إضافة إلى الخسائر الضخمة التي حصدتها جراء عدوانها الظالم على العراق وتدمير الدولة فيه، وهل ستوجه القمة ما اعلنه الرئيس الامريكي التاجر دونالد ترامب من خلال ابتزازه الوقح ، إذا اردتم ان نبقى في سورية فعليكم ان تدفعوا، وهل هناك إدارة دولة عظمى أرخص من تلك الطغمة التي لا تشبه شيء غير عصابات الخطف والتشليح وقطاع الطرق ، لذلك على القمة العربية ان تعيد التضامن العربي وان تقف وقفة جادة مع سوريا قيادة وشعبنا وجيشا وترفض تقسيم المنطقة .
ختاما : نقول ان هذا هو نداء الشعب الفلسطيني للقمة العربية ولكل شعوب العالم واحراره وشرفائه ، فعليهم دعم الصمود الشعب الفلسطيني، كما تستدعي منا العمل على تجسيد الوحدة الوطنية وضرورة العمل الدائم لتعميقها على أسس وطنية لأن الشعب الفلسطيني يرفض أي انتقاص من حقوقه الوطنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:03 am

https://www.amad.ps/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/24_1523819580_7500.jpg&w=745

بالفيديو.. سياسي لبناني: القمة العربية شهدت خروجاً عن "الدبلوماسية المرهفة"
15/04/2018

أمد/ بيروت: قال المحلل السياسي اللبناني، جورج علم، إن القمة العربية الـ29 شهدت مصارحة من الزعماء العرب إذ بدأوا يقاربون المشاكل العربية بنبرة أكثر وضوحا من السابق، ورأى أنها تُعتبر نوعا من الجرأة والخروج عن الدبلوماسية المرهفة، مشيرا إلى أن الكلمات لم تعد تكفي لأن الواقع العربي لم يعد يحتاج إلى فقط خطاب إعلامي بقدر ما يحتاج إلى خطوات عملية.
وأضاف علم خلال مداخلة لفضائية "الغد" الاخبارية، أن المأمول من القمة العربية هو ما سوف يتقرر بعد أن تنهي اجتماعاتها، مؤكدا أن أقل المطلوب هو إعادة ترميم البيت العربي وإعادة الوحدة إلى صفوف الجامعة العربية والمصالحة، ورأى أن هذا هو المطلوب قبل المطالبة بقضايا استراتيجية هي مطروحة على الساحات العربية.
وأوضح علم أنه كان يأمل في أن تخرج القمة بموقف موحد أو مسودة تجاه القضية السورية، إلا أن المواقف العربية من الهجوم الثلاثي على سوريا تمحورت حول ثلاثة أراء: الأول بقاء بعض الدول العربية صامتة دون أن تعبر عن رأيها سلباً أو إيجاباً، والثاني تأييد بعضها، والأخير هو الاستنكار، مؤكدا أنه لا يوجد رأي عربي موحد إزاء الأزمة السورية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:05 am





خادم الحرمين يطلق على المؤتمر ’’قمة القدس ’’و يندد بـ‘‘التدخلات الإيرانية السافرة‘‘

الظهران-   خلال كلمته الافتتاحية لاجتماع القمة العربية في الظهران، استعرض العاهل السعودي ادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أهم قضايا العالم العربي .

وشدد الملك سلمان على أن "القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى"، وأشار إلى ضرورة حصول الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه، مؤكدا أن القدس الشرقية هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية واطلاق على القمة تسمية القمة ( قمة القدس ) ليعلم القاصي والداني ان فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين ، كما اعلن عن تبرع المملكة العربية السعودية  بملبغ 150 مليون دولار لبرنامج دعم وقف الاسلامية في القدس كما اعلن عن تبرع السعودية عن 50 مليون دولار لوكالة الغوث الدولية لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينين .

واعرب الملك سلمان عن استنكار قرار القيادة الامريكية حول نقل سفارة واشنطن من تل ابيب الى القدس واعتبارها عاصمة لاسرائيل.

وفي الشق اليمني، دعا الملك سلمان إلى ضرورة حل الأزمة اليمنية ووصول المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها، مؤكدا "التزامنا بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله".

وأعرب عن ترحيبه بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الذي أدان بشدة إطلاق الحوثيين "الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع على المدن السعودية".

وفي الشأن الليبي، قال العاهل السعودي إن دعم مؤسسات الدولة الشرعية والتمسك باتفاق الصخيرات هما الأساس لحل الأزمة الليبية.

واشار خادم الحرمين الى ان اخطر ما يواجه عالمنا اليوم هو الارهاب وتحالفه مع التطرف التي اكتوت بنارها الكثير من الدول العربية.

وعبر عن رفضه التدخلات الايرانية السافرة على حد وصفه في الشؤون العربية، مدينا محاولاتها العدائية التي تزعزع الامن وتبث النعرات الطائفية والتي تهدد الامن القومي.


وبين ان المملكة العربية السعودية طرحت على القمة مبادرة للامن القومي التي تواجه التحديات المشتركة.

وأكد في نهاية كلمته ان امتنا العربية ستظل رغم الظروف عصية وبرجالها ونسائها وشبابها وستصل الى المكان الجديرة بها في العالم..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:06 am

السيسي: خطر الارهاب يواجه كل الدول العربية
شاهد.. صواريخ السيسي "البلاستيكية" في القمة تثير السخرية

"البلاستيكية" بدلاً من "البالستية".. هكذا قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وصف صواريخ الحوثي التي تطلق على المملكة العربية السعودية، حيث قال السيسي في القمة العربية الـ 29 بمدينة الظهران السعودية "إن مصر لن تقبل أن تطلق عناصر يمنية صواريخ بلاستيكية على الأراضي السعودية، الأمر الذي فجر موجة واسعة من السخرية بين النشطاء بسبب صواريخ السيسي البلاستيكية.

مواقع التواصل الاجتماعي تناولت سقطة السيسي بكثير من الاستهزاء خاصة وأن الرجل من خلفية عسكرية ومن غير المنطقي أن يخطأ في أمور هي من البديهيات العسكرية، بينما علق مغردون مصريون على هذه الصواريخ بالقول "المصيبة أن يكون السيسي يحارب الإرهاب بتلك الصواريخ البلاستيكية".

وعقدة اليوم القمة العربية التي تستضيفها السعودية في الظهران بدلا من الرياض بسبب ما قيل أنه تكثيف القصف الصاروخي الحوثي على العاصمة ومناطق حيوية أخرى وفي ذلك ثمة إهانة لكل العرب الذين وصلت وفودهم إلى المملكة خلال الأيام الماضية.

القمة العربية التي  تلتئم تحت شعار" تطوير العمل العربي المشترك"‘ يراها كثيرون بانها تنعقد بينما العلاقات البينية العربية آخذة في التمزق بفعل تعميق الخلافات بين الأسرة العربية في غالبية الملفات الساخنة داخل المنطقة ؛ بل إن بعضها يصل إلى حد التآمر‘ كما هو الحال في ملف أزمة الخليج وتداعياتها التي دخلت عامها الأول والتي غُيبت عن قصد وسوء نوايا عن جدول أعمال القمة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:07 am





الملك في القمة العربية: القدس حق أبدي للمسلمين (فيديو)
ألقى جلالة الملك عبدالله الثاني، رئيس القمة العربية في دورتها الثامنة والعشرين، اليوم الأحد، الكلمة الافتتاحية في مستهل أعمال الدورة العادية التاسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة،  التي تعقد في مدينة الظهران السعودية، بمشاركة ملوك ورؤساء وأمراء ورؤساء وفود الدول العربية.

وتاليا نص كلمة جلالة الملك:

"بسم الله الرحمن الرحيم

 والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي العربي الهاشمي الأمين،

أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو، 

معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية،

أصحاب المعالي والسعادة،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

فيسرني في البداية أن أتقدم من أخي خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية الشقيقة بجزيل الشكر والتقدير على كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

كما أتقدم بالشكر أيضا إلى معالي الأخ أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وكوادرها، على ما بذلوه من جهود خلال رئاسة الـمملكة الأردنية الهاشمية للقمة العربية الثامنة والعشرين ومتابعة قراراتها وتوصياتها.

في العام الماضي تشرفنا بحمل مسؤولية رئاسة القمة العربية، حيث أعـدنا التأكيد على ضرورة تعزيز وتفعيل العمل العربي المشترك، وعلى تبني خيار السلام الشامل والدائم على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وقد بذلنا كل جهد ممكن خلال فترة رئاستنا للقمة العربية، وبالتنسيق المباشر والوثيـق مع إخواننا القادة العرب، لمواجهة التحديات التاريخية التي تواجهها أمتنا، وسخرنا وإياكم جميع إمكانياتنا وعلاقاتنا الدولية لخدمة قضايا أمتنا العربية العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والقدس الشريف.

إخواني القادة،

الحضور الكرام،

لا بد لنـا من إعادة التأكيـد على الـحق الأبدي الخالـد للفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين في القدس التي هي مفتاح السلام في المنطقة، ولا بد أن تكون حجر الأساس لتحقيق الـحل الشامل الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، استنـادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

إن أشقاءنا الفلسطينيين، دعاة سلام، وإن تمسكهم بحل الدولتين ونبذ العنف هو دليل واضح على التزامهم الثابت بالسلام، وواجبنا جميعا هو الوقوف معهم ودعم صمودهم لنيل حقوقهم المشروعة بإقامة دولتهم المستقلة والعيش بأمن وسلام.

وإن من واجبـنا ومسؤوليتـنا المشتركـة كمجموعة عربية ومن واجب المجتمع الدولي، توفيـر الرعاية اللازمة للاجئين الفلسطينيين، والعمل على تمكين وكالة الأمم المتحدة للغوث من الاستمرار بتقديم خدماتها الإنسانية والاجتماعية لحين التوصل إلى حل عادل لقضيتهم، فإن أي إضرار بالـخدمات الهامة التي تقدمها الوكالة سينعكس سلبيا على أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في المنطقة.

ثانيا: إن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، واجب ومسؤولية تاريخية نعتز ونتشرف بحملها، وسنواصل وبالتنسيق مع أشقائنا في السلطة الوطنية الفلسطينية وبدعمكم ومساندتكم، حمل هذه المسؤولية والعمل على تثبيت صمود المقدسيين، والتصدي لأي محاولة تمس بهوية المدينة المقدسة، أو تسعى لفرض واقع جديد أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم.

ثالثا: لا بد من الإشادة بالتطورات الإيجابية والنصر الذي حققه الأشقاء في العراق على تنظيم داعش الإرهابي، حيث نبارك لهم ونؤكد وقوفنا إلى جانبهم لدحر الخوارج، ونؤكد على ضرورة استكمال الانتصار العسكري، بعملية سياسية تشمل جميع مكونات الشعب العراقي الشقيق.

رابعا: فيما يخص الأزمة السورية، وفي إطار السعي المستمر للتوصل إلى حل سياسي يشمل جميع مكونات الشعب السوري الشقيق، ويحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا، ويساهم في عودة اللاجئين، قمنا بدعم جميع المبادرات التي سعت لدفع العملية السياسية وخفض التصعيد على الأرض، كمحادثات أستانا وفيينا وسوتشي، مع التأكيد على أن جميع هذه الجهود تأتي في إطار دعم مسار جنيف وليس بديلا عنه.

خامسا: نؤكد التزامنا بمبدأ حسن الجوار، ونؤمن بأن المصلحة الإقليمية المشتركة تستدعي التصدي لأي محاولات للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، أو إثارة الفتن والنزاعات الطائفية فيها، أو تهديد أمنها بأي شكل من الأشكال.

سادسا: لا بد لمجموعتنا العربية من تكثيف جهودها الدبلوماسية مع جميع الـمنظمات الإقليمية والدولية، لمواجهة التحديات المتزايدة التي يشهدها عالمنا العربي، ونؤكد على أهمية إعداد خطة عمل شاملة لتعزيز التعاون والتنسيق مع هذه المنظمات.

وفي الختام، أعلن اِختتام أعمال القمة العربية الثامنة والعشرين، ويسعدني أن أدعو أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالتفضل لتسلم رئاسة مؤتمر القمة العربية في دورته التاسعة والعشرين، متمنيا لأخي التوفيق في خدمة قضايا أمتنا العربية وتحقيق تطلعاتها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وسلّم جلالة الملك، بصفته رئيس القمة العربية السابقة في دورتها الثامنة والعشرين، والتي عقدت في الأردن في شهر آذار من العام الماضي، رئاسة القمة العربية الحالية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة.

كما ترأس جلالته الوفد الأردني المشارك في أعمال القمة، الذي ضم رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته منار الدباس، والمستشار الخاص لجلالة الملك، علي الفزاع، والسفير الأردني في القاهرة، مندوب المملكة الدائم لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية علي العايد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:10 am





موغيريني تجدد تأييد حل الدولتين لإنهاء الأزمة في الشرق الأوسط.. فيديو

أكدت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديركا موغيريني على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجمات الكيماوية في سوريا، كما جددت التأكيد على تأييد الاتحاد لحل الدولتين لأزمة الشرق الأوسط.

وقالت في كلمة أمام القمة العربية المنعقدة في شرق السعودية الأحد: “من واجب الأوروبيين والعرب التنسيق من أجل سلام الشرق الأوسط”.

وأضافت موغيريني: “الأوضاع تتفاقم في الأراضي الفلسطينية ولا سيما غزة”، وشددت على أن الحل الوحيد لأزمة الشرق الأوسط “هو حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين”.

وفيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في سوريا، شددت موغيريني على ضرورة محاسبة المسؤولين عنها. وأكدت في الوقت نفسه على أهمية المفاوضات لحل الأزمة السورية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:11 am






أمير الكويت يدعو لحل الخلافات العربية.. فيديو

اكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اليوم الأحد ضرورة بذل جهود مضاعفة لحل الخلافات التي تعصف بالعالم العربي.

وشدد أمير الكويت في كلمة ألقاها في الدورة ال29 لمؤتمر القمة العربية التي تعقد في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية على أن هذه الخلافات "تمثل تحديا لنا جميعا يضعف من تماسكنا وقدرتنا على مواجهة التحديات والمخاطر المتصاعدة التي نتعرض لها وتتيح المجال واسعا لكل من يتربص بنا ويريد السوء لأمتنا".

وفيما يلي نص الكلمة:

(بسم الله الرحمن الرحيم خادم الحرمين الشريفين الأخ الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة رئيس الدورة التاسعة والعشرين لمؤتمر القمة العربية أصحاب الجلالة والفخامة والسمو معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أصحاب المعالي والسعادة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسرني بداية أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان لأخي العزيز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة على ما أحاطونا به من حسن وفادة وكرم ضيافة وما لمسناه من إعداد متميز لهذا اللقاء الذي ينعقد في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية كما أشكر أخي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية على جهوده المقدرة خلال ترؤسه أعمال قمتنا في دورتها الماضية والشكر موصول لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية وجهاز الأمانة العامة على ما بذلوه من جهود كبيرة للإعداد لهذا اللقاء الهام.

منتهزا هذه المناسبة لتهنئة أخينا فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة بفوزه في الانتخابات الرئاسية لفترة رئاسية جديدة متمنين لفخامته كل التوفيق والسداد لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء في البلد الشقيق.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو أود أن أتقدم باسمكم جميعا إلى الأشقاء في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بأحر التعازي وصادق المواساة بضحايا تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية والذي أسفر عن سقوط المئات من الضحايا والمصابين متضرعا إلى الباري عز وجل أن يتغمد ضحايا هذا الحادث الأليم بواسع رحمته ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لا زالت سماء أمتنا العربية ملبدة بغيوم سوداء ولا زال الطموح بعيد المنال في وصولنا إلى أوضاع آمنة ومستقرة لبعض دولنا العربية ولا زال عملنا العربي المشترك يعاني جمودا إن لم أقل تراجعا وشللا في بعض الأحيان فأمام هذه الحقائق المؤلمة يمثل انعقاد قمتنا العربية المباركة اليوم بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وفي إطار الحرص على استمرار دوريتها أملا وبادرة انفراج تنعش آمال أبناء أمتنا العربية في الخروج من حالة اليأس إلى حالة من الأمل والتفاؤل بأن تطلعاتهم هدف يمكن أن يتحقق وعليه فإننا مطالبون بأن نبذل جهودا مضاعفة لحل الخلافات التي تعصف بعالمنا العربي والتي تمثل تحديا لنا جميعا يضعف من تماسكنا وقدرتنا على مواجهة التحديات والمخاطر المتصاعدة التي نتعرض لها وتتيح المجال واسعا لكل من يتربص بنا ويريد السوء لأمتنا.

كما أننا مطالبون بتدارس آليات عملنا العربي المشترك لتحديد الخلل والقصور الذي يعتريها وتكون معها عاجزة عن تحقيق عمل عربي مشترك قادر على الصمود في مواجهة التحديات والارتقاء بنا إلى مرحلة من التماسك والقدرة على تجاوز أوضاعنا الصعبة.

- أصحاب الجلالة والفخامة والسمو نجتمع اليوم لبحث جدول أعمال حافل بموضوعات تتصل بعملنا العربي المشترك ويحدونا الأمل أن نتوصل إلى التوصيات والقرارات التي من شأنها تفعيل ذلك العمل المشترك وتعزيزه لتضيف هذه القمة المباركة إلى مسيرة عملنا إنجازا يتطلع إليه أبناء أمتنا في هذه القمة التي يترأسها أخي العزيز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بما عرف عنه من بعد نظر وإرادة صلبة وحرص على المصالح العليا لأمتنا العربية.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لقد تبوأت بلادي الكويت في مطلع هذا العام وبدعم من أشقائها وأصدقائها عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن وسنعمل خلال هذه العضوية إلى السعي وبكل جهد بالتعاون معكم للدفاع عن القضايا العربية لتحظى بأولويتها والاهتمام بها وسنسعى مع الأشقاء والأصدقاء إلى تفعيل دور مجلس الأمن في حل هذه القضايا والتخفيف من آثارها التي عانينا منها لعقود طويلة ولعلكم تابعتم جهود بلادي في الوصول إلى القرار 2401 الذي تبناه مجلس الأمن وبالإجماع لمعالجة التطورات الأخيرة في منطقة الغوطة الشرقية والذي وللأسف حالت التطورات الأخيرة والمتصاعدة في سوريا الشقيقة دون تنفيذه وتحقيق الأهداف المرجوة من إصداره.

إنكم تتابعون تطورات الأوضاع في سوريا الشقيقة والتصعيد الذي تشهده منذ ثمانية أعوام والتي أدت إلى كارثة إنسانية فالأنباء التي تتوارد من هناك حول المزيد من القتلى والجرحى والمشردين أصبحت تدمي القلوب وتكشف عن عجز المجتمع الدولي الذي وبكل أسف يتعامل بمعايير مزدوجة فهذا المجتمع يندد ويستنكر وقد يتخذ بعض الإجراءات لانفجار يحدث هنا أو هناك ويكون ضحيته شخص أو شخصان ولكنه يقف في نفس الوقت عاجزا عن الإدانة والاستنكار واتخاذ الإجراءات أمام مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمشردين في سوريا الشقيقة وإزاء ذلك فإن الكويت لم تتردد ولن تتردد عن الوفاء بالتزاماتها الإنسانية لمساعدة الأشقاء والتخفيف عليهم من آثار أوضاعهم الإنسانية التي يعيشونها.
 
وحول التطورات الأخيرة والخطيرة المتعلقة بالأوضاع في سوريا فلقد تابعنا باهتمام وقلق بالغيين التصعيد المتمثل بالضربات الجوية التي جاءت نتيجة استخدام السلطات السورية للسلاح الكيماوي مؤكدين بأن هذه التطورات أتت نتيجة عجز المجتمع الدولي ممثلا في مجلس الأمن عن الوصول إلى حل سياسي للصراع الدائر في سوريا متطلعين إلى تجاوز المجلس خلافات أعضاءه وإظهار وحدة مواقفهم للوفاء بمسؤولياتهم التاريخية في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو حول الوضع في العراق نكرر التهنئة للأشقاء على تحرير كامل أراضيهم من قبضة ما يسمى بتنظيم داعش ونسعد للعمل معهم في إعادة بناء وطنهم عبر تنظيم مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق والذي حقق نجاحا مشهودا وكان لمشاركتكم دورا فاعلا في تحقيق هذا النجاح المنشود بمشاركة دولية واسعة متمنين كل النجاح للانتخابات النيابية التي ستجرى الشهر القادم وأن تعكس نتائجها تمثيل كافة مكونات الشعب العراقي حفاظا على وحدته وتماسكه متمنين للبلد الشقيق الاستقرار والازدهار.

وحول الوضع في اليمن أود أن أعرب عن إدانتنا واستنكارنا للهجمات الصاروخية المتكررة على المملكة العربية السعودية وأن أشيد بجهود دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لدعم الشرعية والدور الإنساني الرائد لدول التحالف لمعالجة الأوضاع الإنسانية الصعبة في اليمن الشقيق.

وفي ما يتعلق بالمسيرة المتعثرة للسلام في الشرق الوسط فإننا نشعر بأسى بالغ لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس في مخالفة لقرارات الشرعية الدولية وأدعو من هذا المنبر إلى أن تراجع الإدارة الأمريكية قرارها وتمارس دورها كراعية لهذه المسيرة عبر إيجاد الطرق لتحريكها وضمان نجاحها والتزام إسرائيل بقرارات الشرعية الدولية.
 
إن ما قامت وتقوم به إسرائيل من قمع لتفريق أشقائنا الفلسطينيين في غزة الذين يمارسون حقهم في التعبير السلمي والذي أدى إلى استشهاد العشرات منهم وإصابة الآلاف يدعو المجتمع الدولي ولا سيما مجلس الأمن للقيام بمسؤولياته لحماية المواطنين الفلسطينيين في غزة ووقف هذا العدوان الإسرائيلي الآثم.

وبالنسبة للوضع في ليبيا فإننا نأمل أن تنجح الجهود والمساعي الإقليمية والدولية لإعادة الأمن والاستقرار لهذا البلد الشقيق.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو رغم ما حققنا جميعا كحلفاء مع المجتمع الدولي في مواجهة ظاهرة الإرهاب إلا أنها تظل تحديا نعايشه ويتطلب مضاعفة الجهود لوأده وتخليص البشرية والعالم من شروره.

أما بالنسبة للعلاقة مع إيران فإننا نؤكد مجددا ضرورة التزامها بمبادئ القانون الدولي المنظمة للعلاقات بين الدول من حسن جوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة الدول ليتحقق الأمن والاستقرار والازدهار لأبناء دول المنطقة.

وفي الختام أكرر الشكر لكم جميعا متمنيا لأعمال قمتنا كل التوفيق والسداد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:12 am





أبو الغيط يدعو الدول العربية إلى “استعادة زمام الموقف” في سوريا بعد الضربات الغربية.. فيديو

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في افتتاح القمة العربية في مدينة الظهران السعودية الأحد القادة العرب إلى “استعادة زمام الموقف” في سوريا بعد الضربات الغربية الأخيرة.

وقال أبو الغيط في كلمته “لقد تساقطت الصواريخ والقذائف، المحلية والأجنبية، على رؤوس السوريين لتذكرهم بأن تطلعاتهم المشروعة في استعادة وطن حر وآمن لكل مواطنيه، لا تزال بعيدة مع الأسف”.

وأضاف “آمل أن يستعيد حكماء العرب زمام الموقف، وأن تتمكن الدول العربية من صياغة استراتيجية مشتركة تسهم في الدفع بالحل السياسي (…) بما يحقن دماء السوريين ويعيد إليهم الأمل في بناء وطن جديد”.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضربات عسكرية على أهداف عدة في سوريا ردا على هجوم كيميائي مفترض اتهمت دمشق بتنفيذه في مدينة دوما وتسبب قبل اسبوع بمقتل أكثر من أربعين شخصاً، وفق مسعفين وأطباء.

وأعربت السعودية وقطر عن تأييدهما للضربات، واعتبرتا أنها جاءت ردا على هجمات النظام السوري ضد المدنيين.

ومنذ بدء النزاع في 2011، دعمت كل من السعودية وقطر المعارضة السياسية والمسلحة. لكن رغم معارضتهما المستمرة للنظام، ابتعدت كل من قطر والسعودية تدريجياً عن النزاع.

وفي كلمته في افتتاح القمة العربية، لم يتطرق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى النزاع السوري.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:13 am




عباس يدعو لتبني خطة السلام التي طرحها في مجلس الأمن

طالب رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مؤتمر القمة العربية، إلى تبني ودعم خطة السلام، التي طرحها في شهر شباط/ فبراير الماضي في مجلس الأمن الدولي.
وأوضح عباس أن خطة السلام التي تستند إلى المبادرة العربية، تدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام عام 2018، يقرر قبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وتشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، لرعاية مفاوضات جادة تلتزم بقرارات الشرعية الدولية، وتنفيذ ما يتفق عليه ضمن فترةٍ زمنيةٍ محددة، بضمانات تنفيذ أكيدة، وتطبيق المبادرة العربية كما اعتمدت.
وقال الرئيس في كلمته أمام مؤتمر القمة العربية العادية الـ29، المنعقدة في الظهران بالمملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، إن الإدارة الأميركية الحالية، خرقت القوانين الدولية، بقرارها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وجعلت من نفسها طرفاً في الصراع وليست وسيطاً منفرداً لحله، ما جعل الحديث عن خطة سلام أميركية أمراً غير ذي مصداقية.
وشدد الرئيس عباس على أن الجانب الفلسطيني لم يرفض المفاوضات يوماً، واستجاب لجميع المبادرات التي قدمت، وعمل مع الرباعية الدولية وجميع الإدارات الأميركية المتعاقبة وصولاً للإدارة الحالية، والتقينا مع الرئيس ترمب عدة مرات، وانتظرنا أن تقدم خطتها للسلام، إلا ان قراراتها الأخيرة شكلت انتكاسة كبرى، رفضتها غالبية دول العالم.
وأهاب عباس بالأشقاء العرب بالوقوف صفا واحدا للحيلولة دون وصول إسرائيل إلى عضوية مجلس الأمن، لأنها لا تستحق ذلك، وقال: "دولة لا تحترم مجلس الأمن، ولا تحترم الشرعية الدولية، وتريد ان تنصب نفسها على منصة مجلس الأمن، هذا لا يجوز".
وأكد أنه لم ولن يدخر جهداً لإنهاء معاناة شعبنا الفلسطيني وتحقيق سلام ينعم به الجميع، مؤكدا أنه لن يفرط بأي حق من حقوق شعبنا، التي نصت عليها وضمنتها الشرائع الدولية.
وأعرب عن ثقته لمواصلة دعم أهل القدس ومؤسساتها، وفق الخطة التنموية الخمسية التي يرعاها البنك الإسلامي للتنمية، آملا تنفيذها ضمن جداول زمنية محددة.
وأكد الرئيس على ضرورة الدعوة لتشجيع زيارة القدس وفق ما أقره مجلس الجامعة العربية في آذار مارس الماضي.
وبخصوص المصالحة الوطنية، أكد الرئيس أن مساعيه لتحقيق المصالحة وتوحيد أرضنا وشعبنا لم ولن تتوقف، ولم ولن نتخلى عن شعبنا في قطاع غزة، وتحملنا المسؤولية وقدمنا نصف موازنتنا الحكومية لشعبنا في غزة، ولكن كيف يمكن أن تتحمل حكومة الوفاق المسؤولية دون أن يتم تمكينها من تسلم جميع مهامها كاملةً وبشكل فعلي، والقيام بمسؤولياتها في غزة كما في الضفة والالتزام بالسلطة الواحدة والقانون الواحد والسلاح الشرعي الواحد.؟
وقال: لتمتين جبهتنا الداخلية، سينعقد المجلس الوطني على أرض فلسطين، لتعزيز صمود شعبنا، وأكد أننا سنواصل التمسك بالثوابت الوطنية، والدفاع عن مشروعنا الوطني الذي ضحى من أجله الشهداء والأسرى والجرحى، الذين كان آخرهم شهداء وجرحى وأسرى هبة القدس، ومسيرات العودة السلمية، في ذكرى يوم الأرض.
وفيما يلي نص كلمة الرئيس:
قبل أن أبداء كلمتي، أشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على ما أعلن عنه فيما يتعلق باسم الدورة أو الدعم والمساعدات التي أعلن عنها، فهذا ليس غريبا عن المملكة، فالشكر والتقدير لكم، خاصة انكم لم تنقطعوا يوما عن مساعدة القضية الفلسطينية ودعمها، فالشعب الفلسطيني يقدر لكم كل هذا.
نجتمعُ اليومَ في الوقت الذي تشهد فيه القدس الشريف هجمةً استيطانية غير مسبوقة، تهدف للاستيلاء على أرضها، وتهجير أهلها، وطمس هويتها التاريخية، وانتمائها العربي الاسلامي والمسيحي الأصيل؛ إنها أولى القبلتين، وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وموئِلُ الأقصى وقبة الصخرة ومسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وهي أيضاً موئل كنيسة القيامة، وعلى دروبها سار سيدنا المسيح عليه السلام.
يتم ذلك كله بدعم من الإدارة الأمريكية الحالية التي خرقت القوانين الدولية، بقرارها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة استباقية ومدانة، الأمر الذي جعل الولايات المتحدة طرفاً في الصراع وليست وسيطاً منفرداً لحله، ما جعل الحديث عن خطة سلام أمريكية أمراً غير ذي مصداقية. وهنا أجدد التأكيد على أن القدس الشرقية، كانت وستبقى إلى الأبد، عاصمة لدولة فلسطين.
الأخ خادم الحرمين الشريفين رئيس القمة،
يطيب لي أن أتوجه إليكم بخالص التحية والتقدير على استضافة هذه القمة هنا في المملكة العربية السعودية التي دعمت الشعب الفلسطيني، ووقفت إلى جانب حقوقه المشروعة، سائلين الله أن يحفظكم وشعبكم وبلدكم الشقيق، ويديم عليكم نعمة الأمن والرخاء.
كما أعرب عن جزيل الشكر والتقدير لأخي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني، على رئاسته الناجحة لأعمال القمة السابقة، شاكرين لجلالته دعمه الدائم لفلسطين وبصفته صاحب الرعاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والشكر أيضاً لرئيس لجنة القدس، جلالة الملك محمد السادس.
والشكر والتقدير العميق موصول للإخوة قادة الدول العربية، وشعوبها الشقيقة على مواقفهم مع شعبنا، وللأمانة العامة لجامعة الدول العربية على جهودها.
الأخ خادم الحرمين رئيس القمة، الإخوة القادة،
إن قضية فلسطين بقيت دون حل بالرغم من صدور مئات القرارات عن الجمعية العامة ومجلس الأمن، لم تطبق جميعها، فإلى متى ستبقى إسرائيل دون مساءلة أو محاسبة، تتصرف كدولة فوق القانون؟. هناك 705 قرارات صدرت عن الجمعية العامة، و86 قرارا صدرت عن مجلس الامن، لم ينفذ قرار واحد منها.
إننا لم نرفض المفاوضات يوماً، واستجبنا لجميع المبادرات التي قدمت لنا، وعملنا مع الرباعية الدولية ومع جميع الإدارات الأمريكية المتعاقبة وصولاً للإدارة الحالية، والتقينا مع الرئيس ترمب عدة مرات، وانتظرنا أن تقدم الإدارة الأمريكية خطتها للسلام، وإذا بها تقوم بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتقرر نقل سفارتها إليها، وتعلن أنها رفعت ملف القدس عن طاولة المفاوضات، وتقرر خفض المخصصات المقدمة للأونروا، تمهيداً لإزاحة ملف اللاجئين عن طاولة المفاوضات،  كل ذلك في خرق صريح للقانون الدولي، وفي سابقة اعتبرناها انتكاسة كبرى، رفضتها غالبية دول العالم.
الأخ خادم الحرمين رئيس القمة، الإخوة القادة،
إن مساعينا لتحقيق المصالحة الفلسطينية وتوحيد أرضنا وشعبنا لم ولن تتوقف، فقد أتحنا لذلك الفرصة تلو الأخرى منذ أحد عشر عاماً وحتى الآن، وتجاوبنا مع جميع الجهود العربية والمصرية، والتي كان آخرها الاتفاق الذي جرى في القاهرة في 12 تشرين أول من العام الماضي، برعاية مصرية مشكورة، لتمكين حكومة الوفاق الوطني من تحمل مسؤولياتها والذهاب لانتخابات رئاسية وبرلمانية، وفي مقابل ذلك وقعت محاولة آثمة لاغتيال رئيس الحكومة ورئيس جهاز المخابرات، الأمر الذي تتحمل مسؤوليته بالكامل حركة حماس التي تتصرف كسلطة أمر واقع. إننا لم ولن نتخلى عن شعبنا في قطاع غزة، حيث تحملنا المسؤولية وقدمنا نصف موازنتنا الحكومية لشعبنا في غزة وهذه ليست منة وانما واجبنا ودعونا الدول المانحة إلى تقديم المشروعات لإعادة إعمارها وتنميتها،.
ولكن كيف يمكن أن تتحمل حكومة الوفاق المسؤولية دون أن يتم تمكينها من تسلم جميع مهامها كاملةً وبشكل فعلي، والقيام بمسؤولياتها في قطاع غزة كما في الضفة الغربية والالتزام بالسلطة الواحدة والقانون الواحد والسلاح الشرعي الواحد؟ .ولذلك هذا هو موقفنا، إما أن نتسلم كل شيء ونتحمل المسؤولية، وإما لا.
في نهاية هذا الشهر، ولتمتين جبهتنا الداخلية، سينعقد المجلس الوطني الفلسطيني على أرض فلسطين، لتعزيز صمود شعبنا، مؤكدين بأننا سنواصل التمسك بالثوابت الوطنية، والدفاع عن مشروعنا الوطني الذي ضحى من أجله الشهداء والأسرى والجرحى، الذين كان آخرهم شهداء وجرحى وأسرى هبة القدس، ومسيرات العودة السلمية، في ذكرى يوم الأرض، ومع الأسف فقد واجهها جيش الاحتلال بالرصاص الحي.
الأخ خادم الحرمين رئيس القمة، الإخوة القادة،
قمت في شهر فبراير الماضي بطرح خطة سلام في مجلس الأمن الدولي، تستند في الأساس إلى مبادرة السلام العربية، أكدنا خلالها على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الدولية، وقد تم اعتمادها من مجلس وزراء الخارجية العرب، وتتلخص فيما يلي:
ندعو إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في العام 2018، يقرر قبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وتشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، لرعاية مفاوضات جادة تلتزم بقرارات الشرعية الدولية، وتنفيذ ما يتفق عليه ضمن فترةٍ زمنيةٍ محددة، بضمانات تنفيذ أكيدة، وتطبيق مبادرة السلام العربية كما اعتمدت، أي إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل.
هذه الخطة التي قدمناها، ونتمنى على قمتكم أن تتبناها لنستمر في محاولات تطبيقها، وأعتقد أنها هي الأنسب للوصول لسلام بيننا وبين الاسرائيليين.
وقبل أن أختتم كلمتي، أقول إن اسرائيل تحاول في هذه الأيام أن تتقدم بطلب لعضوية مجلس الأمن، ولا ادري كيف تكون اسرائيل عضوا في مجلس الامن وهي التي اخترقت وتخلت ورفضت أن تطبق أي قرار من قرارات الامم منذ عام 1947 إلى يومنا هذا، لا قرارات الجمعية العامة ولا قرارات مجلس الأمن، ولذلك نهيب بكل الأشقاء أن نقف وقفة واحدة لنحول دون وصول إسرائيل إلى عضوية مجلس الأمن لأنها لا تستحق ذلك، فدولة لا تحترم مجلس الأمن، ولا تحترم الشرعية الدولية، وتريد ان تنصب نفسها على منصة مجلس الأمن، هذا لا يجوز.
وختاماً أقول إن الآلاف من شعبنا وأمتنا قد ضحوا بحياتهم من أجل القدس، ولا ضير أن نواصل السير على درب الآلام والصمود والبناء دفاعاً عن فلسطين وعاصمتها القدس الشريف ومقدساتها وحق شعبنا في الحرية والاستقلال.
إننا على ثقة تامة بأنكم لن تتخلوا عن القدس الشريف وعن قضية شعبنا وحقوقه الوطنية الثابتة، كما أن ثقتنا بكم كبيرة لمواصلة دعم أهل القدس ومؤسساتها، وفق الخطة التنموية الخمسية التي يرعاها البنك الإسلامي للتنمية التي قدمت لكم، آملين تنفيذها ضمن جداول زمنية محددة
ونؤكد على ضرورة الدعوة لتشجيع زيارة القدس وفق ما أقره مجلس الجامعة العربية في آذار مارس الماضي، نتمنى عليكم ان تدعو لزيارة القدس، أن لا تتركوا اهلها وحدهم، حتى يشعر أهل القدس أن الامة العربية معهم وتحتضنهم وتقف إلى جانبهم، وهذا بصراحة ليس تطبيعا مع اسرائيل، لان زيارة السجين ليست زيارة السجان.
إنني أيها الإخوة الأعزاء، لم ولن أدخر جهداً لإنهاء معاناة شعبي وتحقيق سلام ينعم به الجميع، ولكني لن أفرط بأي حق من حقوق هذا الشعب التي نصت عليها وضمنتها الشرائع الدولية. 
أخي خادم الحرمين الشريفيين، لكم ولكل القادة الأشقاء كل الشكر، وإن فلسطين وشعبها سيحفظون لكم مواقفكم النبيلة، متطلعين إلى اليوم الذي نستقبلكم في القدس عاصمة دولة فلسطين ندعوكم من الآن ونعقد القمة العربية في يوم قريب إن شاء الله لنصلي معاً في المسجد الأقصى






عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 16 أبريل 2018, 12:22 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:20 am

السعودية تتبرع بـ200 مليون دولار دعما لـ"أونروا" والأوقاف الإسلامية في القدس.. فيديو

أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الأحد، تبرع المملكة بمبلغ 150 مليون دولار لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس، إضافة إلى 50 مليونا أخرى لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وقال الملك سلمان، إن القمة العربية التاسعة والعشرين الحالية ستسمى بقمة القدس، قائلا: "ليعلم القاصي والداني أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين جميعاً".

جاء هذا خلال أعمال القمة العربية الـ29 في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بمدينة الظهران شرقي السعودية.

وانطلقت اليوم القمة العربية الـ29 في مدينة الظهران، شرقي السعودية، بحضور ممثلي 21 دولة عربية، بينهم 16 قائدا وزعيما عربيا.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء في نقل سفارة بلاده من تل أبيب للمدينة المحتلة، ما أثار غضبا واسعا على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي، وتنديدا دوليا واسعا.

وفي فبراير الماضي، كشف مسؤولان بإدارة ترامب، أن عملية نقل سفارة واشنطن لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، ستجري منتصف مايو/ آيار المقبل، بالتزامن مع حلول الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل (14 مايو 1948).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:24 am







 البيان و"إعلان الظهران" الصادر عن القمة العربية الـ29: مركزية فلسطين وأهمية الأمن القومي العربي
15/04/2018

أمد/ الظهران:
أكد البيان الختامى لقمة القدس فى السعودية، الوقوف بجانب الشعب الفسطينى لنيل حقوقه المشروعة، بالإضافة إلى التعهد بالعمل على تقديم الدعم اللازم للقضية الفلسطينية.
وأشار البيان، خلال الجلسة الختامية للقمة العربية، إلى ضرورة تحمل المجتمع الدولى مسئولياته لحماية الفلسطينيين، وضرورة استئناف المفاوضات.
وشدد على مساندة خطة السلام التى أعلنها الرئيس الفلسطينى، والعمل على دعم الاستراتيجيات لصيانة الأمن القومى العربى.
كما أشار إلى أهمية اليقظة لوقف الأطماع الإقليمية التى تستهدف أراضى الدول العربية، ورفض وإدانة القرار الأمريكى بحق القدس واعتباره باطلاً، وتابع:"تفعيل شبكة أمان مالية لدعم فلسطين".
وأكد القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب رفضهم لتوغل القوات التركية فى الأراضى العراقية، مطالبين الحكومة التركية بسحب قواتها فورا دون قيد أو شرط باعتباره اعتداء على السيادة العراقية، وتهديدا للأمن القومى العربى.
وشدد القادة العرب ، فى قرار بشأن "الانتهاكات التركية للسيادة العراقية "، الصادر مساء اليوم الأحد فى ختام أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس" التى عقدت فى الظهران برئاسة السعودية، على دعوة الدول الأعضاء في الجامعة للطلب من الجانب التركى سحب قواته من الأراضى العراقية تنفيذا لقرار مجلس الجامعة رقم 7987 الصادر بتاريخ 24 ديسمبر 2015، ودعوتها إلى إثارة هذه المسائل فى اتصالاتها مع الجانب التركى.
ودعوا ، الدول الأعضاء لمطالبة الحكومة التركية بعدم التدخل في الشئون الداخلية للعراق، والكف عن هذه الأعمال الاستفزازية التى من شأنها تقويض بناء الثقة وتهديد أمن واستقرار المنطقة.
وأكد البيان على أن على رفض القادة العرب للتدخلات الإيرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية، مشددين على أهمية أن تكون علاقات التعاون بين الدول العربية وإيران قائمة على مبدأ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها.
وطالب القادة العرب، فى قرار بشأن "التدخلات الإيرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية"، الصادر مساء اليوم الأحد فى ختام أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس" التى عقدت فى الظهران برئاسة السعودية، إيران بالكف عن الأعمال الاستفزازية التى من شأنها أن تقوّض بناء الثقة وتهدد الأمن والاستقرار بالمنطقة.
وأدانوا بشدة استمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع على المملكة العربية السعودية من الأراضي اليمينة من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، بما في ذلك الصاروخ الباليستي الذي استهدف مدينة الرياض بتاريخ 4 نوفمبر 2017 ، واعتبار ذلك عدوانا صارخا ضد المملكة وتهديدا للأمن القومي العربى، مؤكدين على حق السعودية في الدفاع الشرعي عن أراضيها وفق ما نصت عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة ومساندتها في الإجراءات التي تقرر اتخاذها ضد تلك الانتهاكات الإيرانية في إطار الشرعية الدولية.
وشدد البيان على دعم ومساندة الجمهوريـة العربيـة السورية العادل وحقها فى استعادة كامل الجولان العربى السورى المحتل إلى خط الرابـع مـن يونيو 1967 ،استناداً إلى أسس عملية السلام، وقرارات الـشرعية الدوليـة، والبناء على ما أنجز في إطار مؤتمر السلام الذي انطلق في مدريد عام 1991.
وأكد القادة العرب مجددا ، في قرار بشأن "الجولان العربى السورى المحتل، فى ختام أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس" التى عقدت فى الظهران، على قرارات مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزارى قرارات القمم العربية وآخرها "قمة الأردن" ، والتى نصت جميعها على رفض كل ما اتخذته سلطات الاحتلال الإسرائيلى من إجراءات تهدف إلى تغير الوضع القانونى والطبيعى والديمجرافى للجولان العربى السورى المحتل، واعتبار الإجراءات الإسرائيلية لتكريس سيطرتها عليه غير قانونية ولاغية وباطلة، وتشكل خرقا للاتفاقات الدولية وقرارات الأمم المتحدة وقراراتها، لاسيما قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 ، وقرار الجمعية العامة فى دورتها الثالثة والستين عام 2008، والذى أكد على أن قرار الاحتلال الإسرائيلى، بضم الجولان العربى السورى المحتل "لاغٍ وباطل"، وغير ذى آثر قانونى، ويشكل انتهاكا خطيرا لقرار مجلس الأمن، وكذلك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية والجولان السورى المحتل.
وجدد البيان جدد القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب، التضامن الكامل مع لبنان وتوفير الدعم السياسى والاقتصادى له ولحكومته ولكافة مؤسساته الدستورية بما يحفظ الوحدة الوطنية اللبنانية وأمن واستقرار لبنان وسيادته على كامل أراضيه.
وأكد القادة العرب فى قرار بشأن "التضامن مع لبنان ودعمه"، وحق اللبنانيين في تحريـر أو اسـترجاع مزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانية والجزء اللبنانى من بلدة الغجر، وحقهم فى مقاومة أى اعتداء بالوسائل المشروعة، والتأكيد على أهمية وضرورة التفريق بين الإرهاب والمقاومـة المشروعة ضد الاحتلال الإسرائيلى التى هى حق أقرته المواثيق الدولية ومبـادئ القـانون الدولى، وعدم اعتبار العمل المقاوم عملاً إرهابياً.
وشدد البيان على ضرورة تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب، وإدانة كل أشكال العمليات والأنشطة الإجرامية التى تمارسها التنظيمات الإرهابية في الدول العربية والعالم.
وندد القادة العرب ، فى قرار بشأن "تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب"، الصادر مساء اليوم الأحد، فى ختام أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس" التى عقدت فى الظهران" بالسعودية ، بكل الأنشطة التى تمارسها تلك التنظيمات المتطرفة والتى ترفع شعارات دينية أو طائفية أو مذهبية أو عرقية وتعمل على التحريض الفتنة والعنف والإرهاب. 
وأكدوا على الحق الثابت للدول الأعضاء في اتخاذ جميع الإجراءات واستخدام كافة الوسائل التي تحول دون تعرضها لأي تهديدات تشكل خطرا على أمنها وسلامة مجتمعاتها، وذلك وفقا لميثاق جامعة الدول العربية وميثاق الأمم المتحدة.
وفيما يلى نص "إعلان الظهران ":
نحن قادة الدول العربية المجتمعون فى المملكة العربية السعودية /الدمام فى الدورة العادية التسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
ونؤكد على أهمية تعزيز العمل العربى المشترك المبنى على منهجية واضحة وأسس متينة تحمى امتنا من الاخطار المحدقة بها وتصون الامن والاستقرار وتؤمن مستقبلاً مشرقاً واعداً يحمل الامل والرخاء للاجيال القادمة تسهم فى اعادة الامل لشعوبنا العربية التى عانت من ويلات الربيع العربى وما تبعه من احداث وتحولات كان لها الآثر البالغ فى انهاك جسد الامة الضعيف ونأت بها عن التطلع لمستقبل مشرق.
ولا غرو فى أن الأمة العربية مرت بمنعطفات خطرة جراء الظروف والمتغيرات المتسارعة على الساحتين الاقليمية وأدركت ما يحاك ضدها من مخططات تهدف إلى التدخل فى شئونها الداخلية وزعزعة أمنها والتحكم فى مصيرها، الأمر الذى يجعلنا أكثر توحداً وتكاتفاً وعزماً على بناء غد أفضل يسهم فى تحقق أمال وتطلعات شعوبنا وحيد من تدخل دول واطراف خارجية فى شئون المنطقة وفرض أجندات غريبة تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولى وقانون حقوق الإنسان وتنشر الفوضى والجهل والاقصاء والتهميش.
ولإيماننا الراسخ بأن أبناء الأمة العربية الذين استلهموا تجارب الماضى وعايشوا الحاضر هم الأقدر والأجدر على استشراف المستقبل وبناءه بحزم مكين وعزم لا يلين.. فإننا:
1. نؤكد مجدداً على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين.
2. تشدد على أهمية السلام الشامل والدائم فى الشرق الاوسط كخيار عربى استراتيجى تجسده مبادرة السلام العربية التى تنتهجها جميع الدول العربية فى قمة بيروت فى العام 2002م ودعمها منظمة التعاون الاسلامى والتى ما تزال تشكل الخطة الاكثر شمولية لمعالجة جميع قضايا الوضع النهائى وفى مقدمتها قضية اللاجئين والتى توفر الأمن والقبول والسلام لإسرائيل مع جميع الدول العربية، ونؤكد على التزامنا بالمبادرة وعلى تمسكنا بجميع بنودها.
3. نؤكد بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكى بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مع رفضنا القاطع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث ستبقى القدس عاصمة فلسطين العربية، ونحذر من اتخاذ أى إجراءات من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس حيث سيؤدى ذلك إلى تداعيات مؤثرة على الشرق الأوسط بأكمله.
4. نرحب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس ونقدم الشكر للدول المؤيدة له مع تأكيدنا على الاستمرار فى العمل على إعادة إطلاق مفاوضات سلام فلسطينية إسرائيلية جادة وفاعلة تنهى حالة الفشل السياسى التى تمر بها القضية بسبب المواقف الإسرائيلية المتعنتة، آملين أن تتم المفاوضات وفق جدول زمنى محدد لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين الذى يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 م وعاصمتها القدس الشرقية اذ أن هذا هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة.
5. نؤكد رفضنا كل الخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب التى تهدف إلى تغيير الحقائق على الأرض وتقويض حل الدولتين، ونطالب المجتمع الدولى بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وآخرها قرار مجلس الأمن رقم 2334 عام 2016م الذى يدين الاستيطان ومصادرة الأراضى، كما نؤكد دعمنا مخرجات مؤتمر باريس للسلام فى الشرق الاوسط المنعقد بتاريخ 15/1/2017م والذى جدد التزام المجتمع الدولى بحل الدولتين سبيلاً وحيداً لتحقيق السلام الدائم.
6. نطالب بتنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقدس المؤكدة على بطلان كافة الإجراءات الإسرائيلية الرامية لتغير معالم القدس الشرقية ومصادرة هويتها العربية الحقيقية، ونطالب دول العالم بعدم نقل سفاراتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.
7. نؤكد على ضرورة تنفيذ قرار المجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو الصادر عن الدورة 200 بتاريخ 18/10/2016م ، ونطالب المجتمع الدولى بتحمل مسئولياته حول الانتهاكات الإسرائيلية والإجراءات التعسفية التى تطال المسجد الأقصى والمصلين فيه، واعتبار إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية السلطة القانونية الوحيدة على الحرم فى إدارته وصيانته والحفاظ علىه وتنظيم الدخول إليه.
8. ندين بأشد العبارات ما تعرضت له المملكة العربية السعودية من استهداف لأمنها عبر إطلاق ميليشيات الحوثى الإرهابية المدعومة من إيران (106) صاروخ باليستى على مكة المكرمة والرياض وعدد من مدن المملكة.
9. نؤكد دعمنا ومساندتنا للمملكة العربية السعودية والبحرين فى كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها ومقدراتها من عبث التدخل الخارجى وأياديه الآثمة، ونطالب المجتمع الدولى بضرورة تشديد العقوبات على إيران وميليشياتها ومنعها من دعم الجماعات ا لإرهابية ومن تزويد ميليشيات الحوثى الإرهابية بالصواريخ الباليستية التى يتم توجيهها من اليمن للمدن السعودية والامتثال للقرار الأممى رقم (2216) الذى يمنع توريد الأسلحة للحوثيين.
10. نساند جهود التحالف العربى لدعم لشرعية فى اليمن لإنهاء الأزمة اليمنية على أساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطنى، وقرار مجلس الأمن 2216 عام 2015م وربما يؤمن استقلال اليمن ووحدته الترابية ويمنع التدخل فى شئونه الداخلية، ويحفظ امنه وأمن دول جواره، كما نثمن مبادرات إعادة الاعمار ووقوف دول التحالف إلى جانب الشعب اليمنى الشقيق من خلال مبادرة اعادة الامل وما تقدمه من مساعدات اغاثية وعلاجية وتنموية من خلال مشاريع الاغاثة والاعمال الانسانية التى يقدمها مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية كما نرحب بقرار دول التحالف العربى لدعم الشرعية فى اليمن فتح مطار صنعاء الدولى وميناء الحديدة على البحر الاحمر لاستقبال المواد الاغاثية والانسانية.
11. نرفض التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية وندين المحاولات العدوانية الرامية إلى زعزعة الامن وبث النعرات الطائفية وتأجيج الصراعات المذهبية لما تمثله من انتهاك لمبادئ حسن الجوار ولقواعد العلاقات الدولية ولمبادى القانون الدولى ولميثاق منظمة الأمم المتحدة.
12. نؤكد الحرص على بناء علاقات طبيعية تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون الايجابى مع دول الجوار العربى بما يكفل ارساء دعائم الأمن والسلام والاستقرار ودفع عجلة التنمية.
13. نشدد على ضرورة ايجاد حل سياسى ينهى الازمة السورية، بما يحقق طموحات الشعب السورى الذى يئن تحت وطأة العدوان، وبما يحفظ وحدة سوريا، ويحمى سيادتها واستقلالها، وينهى وجود جميع الجماعات الارهابية فيها، استناداً إلى مخرجات جنيف (1) وبيانات مجموعة الدعم الدولية لسوريا، وقرارات مجلس الامن ذات الصلة، وبخاصة القرار رقم 2254 لعام 2015م، فلا سبيل لوقف نزيه الدم الا بالتوصل إلى تسوية سلمية، تحقق انتقالاً حقيقياً إلى واقع سياسى تصيغه وتتوافق عليه كافة مكونات الشعب السورى عبر مسار جنيف الذى يشكل الاطار الوحيد تحت الحل السلمى.
14. ندين بشدة استخدام النظام السورى للاسلحة الكيماوية المحرمة دولياً ضد الشعب السوري، ونطالب المجتمع الدولى بالوقوف ضد هذه الممارسات تحقيقاً للعدالة وتطبيقاً للقانون الدولى الانسانى وتبلية لنداء الضمير الحى فى العالم الذى يرفض القتل والعنف والابادة الجماعية واستخدام الاسلحة المحرمة.
15. نجدد التأكيد على أن أمن العراق واستقراره وسلامة ووحدة اراضيه حلقة مهمة فى سلسلة منظومة الامن القومى العربي، ونشدد على دعمنا المطلق للعراق فى جهوده للقضاء على العصابات الارهابية ونثمن الانجازات التى حققها الجيش العراقى فى تحرير محافظات ومناطق عراقية اخرى من الارهابيين.
16. نؤكد الجهود الهادفة إلى إعادة الأمن والأمان إلى العراق وتحقيق المصالحة الوطنية عبر تفعيل عملية سياسية تفضى إلى العدل والمساواة وصولاً إلى عراق أمن ومستقر.
17. نشدد على أهمية دعم المؤسسات الشرعية الليبية، ونؤكد الحوار الرباعى الذى استضافته جامعة الدول العربية بمشاركة الاتحاد الأوروبى والاتحاد الإفريقى والأمم المتحدة لدعم التوصل إلى اتفاق ينهى الأزمة من خلال مصالحة وطنية تتكئ على اتفاق «الصخيرات» وتحفظ ليبيا الترابية وتماسك نسيجها المجتمعى.
18. نؤكد وقوفنا مع الأشقاء الليبيين فى جهودهم لدحر العصابات الإرهابية واستئصال الخطر الذى تمثله بؤرها وفلولها على ليبيا وعلى جوارها.
19. نلتزم بتهيئة الوسائل الممكنة وتكريس كافة الجهود اللازمة للقضاء على العصابات الإرهابية وهزيمة الإرهابيين فى جميع ميادين المواجهة العسكرية والأمنية والفكرية، والاستمرار فى محاربة الإرهاب وإزالة أسبابه والقضاء على داعميه ومنظميه ومموليه فى الداخل والخارج كإيران وأذرعها فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤملين وقوف العالم الحر لمساندتنا ودعمنا لننعم جميعاً بالسلام والامن والنماء.
20. نؤكد حرصنا على منع استغلال الإرهابيين لتكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعى فى التجنيد والدعاية ونشر الفكر المتطرف والكراهية التى تشوه صوة الدين الإسلامى الحنيف.
21. ندين وبشدة محاولات الربط بين الإرهاب والاسلام، ونطالب المجتمع الدولى ممثلاً بالأمم المتحدة إصدار تعريف موحد للإرهاب، فالإرهاب لا دين له ولا طن ولا هوية له، ونطالب حكومات دول العالم كافة بتحمل مسئولياتها لمكافحة هذه الآفة الخطرة.
22. نستذكر تشويه بعض الجماعات المتطرفة فى العالم لصورة الدين الإسلامى الحنيف من خلال الربط بينه وبين الإرهاب، ونحذر من أن مثل هذه المحاولات لا تخدم إلا الإرهاب ذاته.
23. ندين أعمال الإرهاب والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان ضد أقلية الروهينجا المسلمة فى ميانمار، ونطالب الجتمع الدولى تحمل مسئولياته والتحرك بفاعلية دبلوماسياص وقانونياً وإنسائياً لوقف تلك الانتهاكات، وتحميل حكومة ميانمار المسئولية الكاملة حول.
24. نؤكد على سيادة دول الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى، وأبو موسى) ونؤكد منع الإجراءات التى تتخذها لاستعادة سيادتها عليها، وندعو إيران إلى الاستجابة لمبادرة دولة الامارات العربية المتحدة لايجاد حل سلمى لقضية الجزر الثلاث من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
25. نؤكد التضامن الكامل مع الأشقاء فى جمهورية السودان من أجل صون السيادة الوطنية للبلاد وتعزيز جهود ترسيخ السلام والأمن وتحقيق التنمية.
26. نؤكد دعمنا المتواصل للأشقاء فى جمهورية الصومال الفيدرالية لنشر الأمن والاستقرار ومحارب الإرهاب، وإعادة بناء وتقوية المؤسسات الوطنية ومواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية.
27. نؤكد دعمنا المتواصل لمبادرة الحوار الوطنى بجمهورية القمر المتحدة والوقوف إلى جوار القمر لتحقيق رؤية الوصول إلى مصاف الدول الصاعدة بحلول عام 2030.
28. نقدر الجهود المبذولة من المجلس الاقتصادى والاجتماعى خاصة ومجالس الجامعة العربية عامة فى متابعة قرارات القمم لسابقة والعمل على تنفيذها بهدف تطوير التعاون الاقتصادى العربى، وزيادة التبادل التجارى وتدعيم وربط البنى التحت فى مجالات النقل والطاقة، وتعزيز الاستثمارات العربية - العربية بما يحقق التنمية الاقتصادية والاقليمية ويوفر فرص العمل للشباب العربى، ونثمن فى هذا السياق ما تحقق من انجازات فى مجال التنمية المستدامة، متطلعين إلى استمرار تنمية الشراكة مع القطاع الخاص وايجاد بيئة استثمارية محفزة مقدرين الجهود المبذولة لإقامة منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى والاتحاد الجمركى.
29. نعرب عن صادق الشكر ووافر الامتنان للمملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى الإعداد المحكم للقمة ونعبر عن خالص الاحترام وفائق التقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على إدارته الحكيمة لأعمال القمة وعلى ما بذله من جهود مخلصة لدعم العمل العربى المشترك وتعزيز التنسيق والتعاون فى سبيل خدمة الوطن العربى والتصدى للتحديات التى تواجهه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46398
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية   الإثنين 16 أبريل 2018, 12:25 am

تونس تستضيف القمة العربية الـ 30 بعد اعتذار البحرين

قرر القادة العرب عقد الدورة العادية الثلاثين لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في تونس في مارس/ آذار 2019 بعد اعتذار مملكة البحرين. 

جاء ذلك في بيان صادر عن القمة اطلعت عليه الأناضول.

وقال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في كلمة بالجلسلة الختامية لـ"قمة القدس" التي انعقدت بمدينة الظهران السعودية، اليوم الأحد، إن بلاده مستعدة لاستضافة القمة العربية المقبلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
القمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: التاريخ :: الوثائق :: جامعة الدول العربية-
انتقل الى: