منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع   الثلاثاء 24 يوليو 2018, 7:19 pm

أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع

ولد الكاتب اكرم غازي الصوراني وسط أسرة مثقفه ساهمت في نضوج وعيه الفكري ، يقطن حي النصر أحد أحياء مدينة غزة ، أنهى مرحلته الجامعية في تخصص القانون عام 2002 ولم يزاول مهنة المحاماة باعتبارها مهنة "قرف وترف" بحسب وصفه ، كان يرغب دراسة علم النفس حتى يتسنى له علاج حالة التعاسة والإكتئاب العام الذي تحياه غزة خاصة بعد فقدانه الثقة بالقانون الذي درسه وداست عليه أقدام الانقسام/الانقلاب/أحداث حزيران في 14/يونيو/2007 .

درس أكرم المرحلة الثانوية في مدرسة خليل الوزير وحصل على معدل 99% في الصف الثاني الثانوي بعملية "تزوير" بالتوافق مع مربي الصف الذي يحبّه كما تحدث من باب الدعابة وحصل على معدل 82% في الثانوية العامة (توجيهي( .



اكرم 1

مثقف بالإكراه

ترعرع اكرم بين ثنايا أسرة مثقفه فلوالده في المنزل (حديقة من الكتب) أربع مكتبات يعز عليك أن تراها في غزة أصبح أكرم بين رفوفها وأسطر الكتب مثقفاً بالإكراه مجبراً على القراءة منذ صغره بحكم علاقة والده بالقراءة والثقافة وخير جليسٍ في الأنام الكتاب ، والده المفكّر الأستاذ غازي الصوراني والذي يكره "حسب ما يقول أكرم" لقب مفكر ويكتفي تواضعا بوصف نفسه بالباحث والكاتب ، وقد اكتسب أكرم الثقافة والاطلاع عن ومن خلال طباعة تلخيصات والده للكتب والدراسات على الكمبيوتر مجبرا في مرحلة متقدمة من العمر .

وبرغم ذلك يصف أكرم نفسه "بالقارئ الرديء" وما أجمل أن يصاب المرء بعدوى هذه "الرداءة" في وسط ثقافي وتنويري وفكري عميق ، لا يصف أكرم نفسه بالكاتب الساخر او الشاعر ويكره التوصيف ويكتفي بتعريف نفسه مواطن فلسطيني مقهور يعيش في غزة .

ولد مع بداية الانقسام

ولد أكرم ككاتب ساخر مع بداية الانقسام الفلسطيني وما شهدته فلسطين من أحداث عام 2007 وما أدى ذلك إلى شرخ في فلسطين بين حركتي فتح وحماس، ومن هنا كانت انطلاقة أكرم ككاتب ، شبه أكرم الانقسام بالنكبة حيث اعتقد البعض أن الانقسام أيام وسيعود الوضع إلى طبيعته كما توهم البعض إبان نكبة 1948 وأكمل الصوراني ان الانقسام ما هو إلا نكبة ثانية اتت فوق رؤوس الفلسطينيين . وكما يقول "فلسطيني كلمة بترفع الراس صارت تِرفَع الحواجب !!" .

كتب أكرم أول مقال ساخر في آب/أغسطس 2009 بعنوان غزة على موعد مع التخلف ، وصف المقال غزة سفينة نوح التي تجمع فسيفساء الوطنية والديمغرافية الفلسطينية وقد ضربت تجربة رائعة في الديمقراطية مع بقايا الوطن في القدس والضفة المحتلة في الانتخابات الفلسطينية يناير/2006  لكن ما حدث من أحداث الانقسام دمر ذاك العرس الديمقراطي التعددي ، تحدث المقال عن خشية الصوراني من حالة تخلف شهدته غزة لاحقا تخلف وتراجع في القيم والاخلاق الوطنية والمفاهيم الديمقراطية حيث البحر ملوث وفصائل ملوثة وأفكار ملوثة وبرامج سياسية ملوثة وأصبح لدينا شعبين وفكرين ومنهجين والهجرة اولوية وجرة الغاز والكهرباء أولوية والقدس لنا ولنا وإلها الله كما يقول أكرم !
 
عرف أكرم بكتابته الساخرة القصيرة التي تتوافق مع رغبة القراء بالكتابة القصيرة وعالم السرعة، تعددت كتاباته وشملت كافة نواحي الحياة بأسلوبه النقدي الساخر، وأُشتهر أكرم ككاتب مقالات يُصَدّرها عبر الإيميلات قبيل أنشائه حساب فيس بوك وأصبح له جمهوره المعجب بإسلوبه وكتاباته .


اكرم 3

الكتاب الأول

أصدر أكرم كتابه الأول بعنوان" وطن خارج التغطية" عام 2012 من خلال مركز أوراد بالضفة الغربية المحتلة ، كتاب نقدي بشكل ساخر للواقع تلامس عقل القراء ، جمل مقتبسة من الكتاب " كلنا ضد أوسلو وعايشين من خيرها والرزق ع الله" .. "أفضل البرامج الانتخابية برنامج التغيير والاصلاح بدليل تغيير جدول الكهرباء واصلاح خط رفح اسرائيل" .. "المصريين اختاروا السيسي والتونسيين اختاروا السبسي واحنا وشرف ام البلد إن ضلت خربانة بين فتح وحماس لنختار السوسي ملك الفلافل".

"الوطن الذي تحاول الوصول إليه مغلق حاليا" أبرز ما ذكر في مقال وطن خارج التغطية الذي سمي الكتاب باسمه، بدوره قال الصوراني ان الكتاب عبارة عن مجموعات من المقالات التي تنتقد الوضع السياسي الفلسطيني بعد الانقسام ، من ضمنه رسالة إلى "رئيس الوزراء الفلسطيني" الأسبق اسماعيل هنية بعنوان (الأخ اسماعيل هنية كلمني شكرا) وبحسب أكرم لم يكلمه حتى الان . في إحدى منشوراته الفيسبوكية كتب أكرم "حكومة غزة شرعية وحكومة رام الله شرعية والشعب ابن حرام" !
 
لاقى كتاب وطن خارج التغطية انتشارا واسعا بعد حفل التوقيع في غزة ، واستمر أكرم بعد ذلك بكتابة العديد من المقالات الساخرة من الواقع والوضع السياسي وحال الحروب والامن والصراعات وجلسات الحوار وطوابير الغاز وكتم الحريات وغير ذلك مما شمله قلمه الساخر .



اكرم 2

يمارس أكرم أضعف الايمان بلسانه و الكتابة وتصدير الرأي ، متحدثا عن سؤال البعض له ألا تخاف الاعتقال لنقدك وجرأة قلمك ، مضيفاً أن ما يمارسه أبسط حق كفلته له الحياة وكفله له القانون حق الانسان بالتعبير عن رأيه بالرسم والكلمة والفن والشعر والاغنية والمقال ، من حق ومن واجب أي شخص أن ينتقد الممارسات السلبيه والخاطئة فما بالك لو كانت الخطيئة بحق وطن وبحق جيل وبحق المستقبل .

أنجز أكرم كتابه الثاني حيث صدر " وطن نص كوم" عن دار الكملة للنشر والتوزيع في غزة ، علماً كما أشرنا كان كتابه الاول صدر من رام الله وكانت مفارقة الانقسام حتى في صدور الكتابين وهي رسالة لم يرتب لها أحد جاءت بالصدفة لتؤكد اننا وطن واحد وشعب واحد وأصحاب هم وقضية واحدة .

جرى حفل توقيع الكتاب الثاني "وطن نص كوم" عام 2015 شمل الكتاب مقالات سياسية ساخرة منها الختيار /وبالبكيني /أولويز /طوبز /جمهورية الشجاعية المستقلة ومقالات تتحدث عن حرب غزة الاخيرة والعديد من المقالات، يقع الكتاب في 53 مقالة من مقالات الكاتب تتحدث عن الهم الفلسطيني المتمثل في الانقسام الذي زاد من عبئ المواطن واثقل عليه فيما هو لا زال يرزح تحت الاحتلال ، ويعاني من الاحتلال وجاء الانقسام ليزيد هم الفلسطيني ويساهم في تبهيت النضال الوطني الى أن أصبح الدفاع عن الحزب هو الجهاد الاكبر حفاظا على مصالح أنانية ومشاريع حزبيه ضيقه .



اكرم 4

مطلوب امنيا!

بعد نشر أكرم لكتابين من إصداره وخروج أول حلقة لبرنامجه الساخر (النشرة) وأغنية يويا على اليوتيوب تم توجيه مذكرة إستدعاء لأكرم ، رفض التجاوب مع الاستدعاء ونشر إبان ذلك أن رفضه ما هو إلا تلبيه لدعوة الاخوة في حركة حماس لشبابها في الضفة بعدم الاستجابة للاعتقالات على خلفية رأي أو خلفيه سياسية ، وقد تم حل الامر من خلال تدخل شخصيات وطنية بشكل ودّي على قاعدة احترام ثقافة الاختلاف ورفض الاستدعاءات على خلفية حجر على حرية التعبير عن الرأي ونشر أكرم بعد ذلك "قصيدة الشسمو" التي لاقت رواجاً على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي وأتبعها بـالعريس والعروس وانا مش كاتب التي جاء في مطلعها 

" أنا مش كاتب

أنا مِشْ ساخر

أنا سنفور مزروع في سنافر

أنا مش كاتب

أنا مش ساخر

ولا مسؤول ولا قائد فاخر

أنا مش كاتب ..

وكلّ ما قَلَمي بيكتُب كلمة بَروح وأنا شاطب .. "

ومن ضمن كتاباته الفيسبوكية خلافا للقصائد والمقالات كتب أكرم :

بَلا تعيلق !!

أستغرب في ظل هذا الحراك المحمود المحموم المزحوم المحشور المزنوق أن لا يفكر أحد خارج الحمام أو خارج العلبة أو خارج التنكه أو خارج الكرتونه أو خارج الصندوق ويسعى لتشكيل هيئة أو تجمع أو تكتل أو بطرمان أو برطمان أو مرطبان أو مؤتمر أو مهرجان يساهم في العمل على إنهاء مجموعات إنهاء الانقسام !!

بَلا مؤاخذة !!

قالَ أبا شسمو: إنَّ موقفنا من المشاركة في الطبخة ملفوف أقصد معروف ثُمَّ إِنَّ التنظيم ينهانا عن "شوربة أوسلو" يا رقيق ..!! رَدَّ أبي شسمو : وَيحَكَ يا أخو الشليته ومن أينَ نأكل ..!؟ إِنَّ لحم وعظم ودجاج وشيش طاووق ومكاتب وسيارات وأصابع كُفْتِة الشباب من مَرَقِة أوسلو ..!!


يكتب اكرم مقالاته على هاتفه على شكل ملاحظات تمزج الألم بالدعابة والسخرية ، وتلامس كتاباته الوعي العفوي البسيط والوعي النخبوي الواقع في وحل الواقع الفلسطيني ، دوما ما يدعو الشباب الى عدم الخوف وضرورة وعي حقوقهم ووعي ظلمهم وحقهم المسلوب في البلد وأن الشعب حتى وإن كان في مرحلة من مراحل عجزه "مصدر الغلطات" كما يقول الصوراني إلا أنه وبرغم الاستبداد وظلامية وضبابية المرحلة يظل وينبغي أن يكون الشعب سيد نفسه ومصدر السلطات وعلى من خانوا الأمانة أن يعيدوها لأهلها وأن يعيدوها للشعب ليقول كلمته من جديد حتى نعرف ما نريد ونعيد صياغة أهدافنا الوطنية في الحرية والاستقلال وتقول الانتخابات كلمتها ويقول الوطن كلمته .. الشعب يريد انهاء الانقسام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع   الثلاثاء 24 يوليو 2018, 7:20 pm

في غزة .. بقلم:أكرم الصوراني

في غزَّة

مررنا على دار العجيب فردَّنا
عن الدار قانون الأراضي وسورها
فقلتُ لنفسي رُبّما هي نَقمةٌ
فماذا تَرَى في غزة حين تزورها
تَرى كُلَّ ما لا تستطيع احتماله
إذا ما بدت من جانب الكرب كروبها
وما كلُّ نفسٍ حينَ تَلْقَى حَبِيبَها تُسَرُّ
وغزة قطعُ الكهرباء يُضِيرُها
فإن جاءت فساعتين لِقاؤُها
وليسَ بمأمونٍ عليها جَدولُ
متى تُبْصِر غزة الحريقةَ مَرَّةً
فسوفَ تُدمي العَيْن حين تزورها
في غزة بائع خضرةٍ من الشاطئ من الشيخ عجلين من الشيخ رضوان من الشيخ زعلان من زوجته يفكر في قضاء حاجةٍ أو في طلاق البيت 
في غزة ورشات وغدوات وهبرات ومؤتمرات وميزانيات وتنزيلات وانكسارات وتجار باعوا نصف هدومهم 
و فتيةٌ يبولون في أحيائها القهر
يبيعون المحارم والكلينكس
يطلبون منك الشيكل
وأنت جيبك يشتهي لو فِلس
في غزة شرطي
يُلوّح بيديه للسيارات ويفكر في آخر الشهر كيف يمشي
وعروسٌ الى عريسها تمشي
والناس في الجنازة تمشي
وعلى مؤخرة السيارة
ألف مبروك للعروسين
بالرفاه والبنزين
وباعة هواء وفراولة وجرابين
وباعة أحلامٍ 
لم تبلغ العشرين
تلبس قبعة الشتاء
وتُمطر دموعها العذراء على حائطٍ خربَشَهُ فنان شحات طلب البخاخ من التنظيم وعشرة شواكل لا بل قل عشرين فأعطاه التنظيم بخاختين فخربش على الحائط سألتك حبيبي لوين رايحين ونسي وصية التنظيم الذي دفع العشرين لقاء لوحة على القدس رايحين شهداء بالملايين
والملايين لا ملايين
وإن شئت قل قليلين
وطبقةٌ وسطى
على البسطه
وعلى الوسطى
في غزة
سياح مترو
وكيرفور
والروتس
والموفمبيك
وأنت وحدك لا تعرف شو في
ولا شو فيك 
وسياحٌ من الاسفنج 
تراهم يأخذون لبعضهم سيلفي مع مسيرة تبيع الشعارات في الساحات
وفي الندوات يشترون بها على الفيس لايكات
هكذا
من دون مؤخرات
ومن دون مقدمات
في غزة
دَبّ انفجار
دَبّ الحصار
دَبّ الصوت
دَبّ الموت
في غزة دَبّ الرعب والزّفت
في غزة صَفَّينا على الاسفلت
في غزة من في غزة إلا أنت
وتلفَّت المريخ لي مبتسما
وتَفّ على وجه الأرض
وقال لي مستهزئاً
أظننت حقاً إنك انسان
لتكون مفكر حالك سوبر مان
أظننت حقاً إنك عايش
ها هم أمامك متنُ نصٍ أنت حاشية عليه وهامش 
في غزة كل عقل سباك
في غزة ماسورة مجاري انفجرت من الدين والمرجع والشيكات
في غزة وجوه الناس اسودّت صارت شوارع
والحياة مطبات
حَكَمَ الزمان بقهرها
مازلت تلحس خلفها
مذ أثقلتك بدينها
فارفق بنفسك ساعة
إني أراك وهنت
في غزة من في غزة إلا أنت
يا كاتب التاريخ مهلاً
فالمدينة قهرها قهران
المدينة حزنها حزنان
وغزة تعرف نفسها
فاسأل هناك الخلق يدللك الجميع
فكل شيء في المدينة ذو لسان حين تسأله يبين
في غزة يزداد الشباب تقوسا مثل الجنين
حدْبا على أشباهه فوق السراب
أحلامهم شاخت عبر السنين
تدهورت
علاقة الأبِ بالبنين
علاقة المدخن بالنيكوتين
في غزة أبنية حجارتها تستر الناس والناس تفكر حرق نفسها بنزين
في غزة صبرُ الجمال مثمن الأضلاع وجعجعةٌ ولا طحين
فوقه - يا دام عزك- شخة دهنية تبدو برأيي مثل خميرة نسي الخباز وضعها على العجين فخرج من الفرن شيئا لا هُوَ خبزٌ ولا هُوَ كَعكٌ ولا هُوَ زفت الطين 
ترى وجه المدينة ملخصا فيها
تجعلكها تحاول أن تأكلها تطفحها مغمسة بالذل وأنت سجين
وليلة جمعةٍ يختلط وجع المدينة بحلمها
ألم الولادة وصرخة الجنين
وترى الكيبورد يكتب وحده
جمعة مباركة
وهلا بالخميس 
في غزة
مدرسة لتعليم الشحادة
أتاها موظفٌ سحب قرضاً فسحبته الفوائد أرضاً
وتاجرٌ سحب بضاعته شاهرا سيف افلاسه 
وآخرٌ سحب جوال لا بل قل موبايل من الشركة وباعه بنصف الدين 
وآخرٌ حاول جاهدا أن يعصر نفسه فعصرته المدينة مرتين
مرَّة يوم حلبته
ومرَّة يوم أطبقت أبوابها فقصت حلمته حلمتين 
في غزة رائحة لا هي هيلٌ ولا يانسونٌ ولا زنجبيلٌ لكنَّ شيئاً إذا ركَّزت 
والله رائحة لها لغة ستفهمها إذا البحر سكنت
تفوح من بعد انحسار المغص وهي تقول لي : "أرأيت"
وتقول لي إذا هبت أشممت
في غزة مفتاح التناقض والعجائب ليس ينكرها العباد
كما لو كانوا يُضربون في الخلاط
والناس معجنات هناك تلمس باليدين
في غزة لو صافحت شيخا
أو لمست بناية
لوجدت منقوشا على كفيك
نص قصيدة أنت مطلعها
في غزة من في غزة إلا أنت
في غزة تنتظم القبور كأنهن سطور
الكل ماتوا ها هنا
فغزة تقبل من أتاها كافرا أو مؤمنا
أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض
فيها الزفت والازفنت والطفران والغلبان والتعبان والسرطان والملاك والأجراء والتجار والفجار والفقراء والكفاح والنضال والشغال والبطال والكزاب والشحات والنصاب 
فيها كل من أكل الخرى
أرأيتها ضاقت علينا وحدنا
يا كاتب التاريخ ماذا جدَّ فاستهلستنا
غزة صارت خلفنا
غزة صارت حتفنا
غزة صارت قبرنا
فلا تبكِ عينك أيها الغَزِّي وأعلم أنَّهُ
في غزة من في غزة لكن
لا يرى في غزة إلا أنت

أكرم الصوراني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع   الثلاثاء 24 يوليو 2018, 7:23 pm

الأخ إسماعيل هنيّه أبو العبد .. كلّمني شكراً
     
النجاح الإخباري -  
في مثل هذا اليوم وقبل ست سنوات تحديداً نشرت رسالة إلى الأخ اسماعيل هنيّه وبالرغم من أني لا أرى في إعادة نشرها شيئاً من الأهميه إلا أنّ بقاء الحال على حطة إيدك يا خال ومزيد من المعاناة واليأس والقرف والإحباط والترامال وأكثر من عشر سنوات عجاف ما زالت فيها غزة غير صالحه للحياة جعلتني أعتقد أن هذه الرسالة ما زالت صالحة للنشر ..
".. أبو العبد اعزمني عَ العَشـا ، حتى ولو عَ ساندويش زيت و زعتر .. بركي تفهِّمنِي .. تِقنعني .. حاكم أنا مُخِّـي سميك .."
قد يسأل البعض لماذا أطلب العزومة ولماذا أبو العبد ..؟ وأقول لكم ، والله لا أطلبها طفاسه ولكن حتى أفهم طبيخ السّاسة ومقادير السياسة . 
أخي العزيز أبو العبد آمل أن تصلكم رسالتي هذه وأنتم برغد وصحّة وعافية واعذُر عاميّتي وقلّة فُصحَتي ، وأنّي طمعان بكرمك و"عشوة على ما قُسِـمْ" !
أخ أبو العبد -كما تُحب أن نخاطبك- فأنت الذي قلت للأمانة أنك لا تحب ألقاب المعالي والسعادة والفخامة ، وحسبما نما إلى علمي سابقاً ، وسمعتك يوماً تقولها ، أن "أخ أبو العبد" هي الأحب إلى قلبك ، فاعذرني إن حادثتك بأخوية دونما ألقاب وحواجز و"محاسيم" .. وبالعودة للرسالة ممكن نحكي بالتفاصيل بعد العشـوة .. بنقعُد عَ فنجان قهوة ، زي ناس كتير قعدُوا ونسيوا يقوموا لاقوها نسكافيه مع أنّي بَحَبِّذ الشاي الأخضر مِنُّه بنحرق دهون ، ومِنُّه بنهَضّم وبيصير بيننا عيش وسردين ، خصوصاً اذا بتعملي سمك ، محسوبك بِحُبُّه مقلي مشوي مش فارقه ، المهم ما تكون العشوة زي وضعنا ، سمك لبن تمر هندي ، وأَروِّح بعدها بتلبك معوي ، وتلبك في التفكير والتحليل ، و يعني بدل التلبّك اتنين ، والحكومة حكومتين ، والبلد نُصّين ومش حجيبلك سيرة البلد ورمضان وقمر الدين والتموين والبنزين ، ولا التحرّش والصحفيين ومشاكل الخريجين والموظفين والصيادين والسواقين والعاطلين والكويسين والمتسولين والمرضى والعيانين ومعاناة الناس والأسرى والجرحى والشؤون والكوبونات وأهالي الشهداء والمعتقلين  .. هادا اذا وصلتك رسالتي طبعـاً .

طيّـب ، خلينا ننسى السّمك والصيَّدية ، وعلى جنب نحُط الصينية ، ومين الشرعية وكل عام وأنتم والقيادة بخير بمناسبة حلول شهر رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى وعيد الانقسام !
بعدين غيّرت رأيي بالنسبة للعزومة .. نسيت إنِّي مش قيادي ، لأ ، وبَطلُب سمك كمان ! يعني مُواطن وبـيتشرّط "في ظل الحصار" .. عموماً باعتباري مواطن ، والمواطنين شكلهم سايبينها ع الله ، وأي حاجة معهم بتمشي ، فبكفيني علبة تونه وشرحة لمونة وقرن فلفل مع إنّو معدتي والله يابو العبد خربانه ، بس كرمال عيونك تكرم مرج عيون ولو بدها اتدمّع ع السلطة ، قصدي من الشطّة .. المهم بدناش الشكل يطغى ع المضمون ، والتونه ريحتها تطغى عَ الرسالة وخلينا نرجع لغزّة ، وأوضاع غزّة وجمال غزّة وازدهار غزّة واللي صار بغزة و"غزة" مفتاح الفرج وغزّة بالإيد ولا انتخابات عَ الشجرة !
أخ أبو العبد ؛
في حال وصلتك الرسالة فهذا ايميلي الخاص akram.alsourani@gmail.com   والحساب على الفيس بالعربي هيك (أكرم الصوراني)  والجوّال انت عارف لدواعي شخصية مش راح أكتبه ، بعدين جوّال منك ، قصدي تليفون بتجيبني ، قصدي بتعزمني وبنحكي ، طبعاً عارف إنَّك مشغول وربنا يكون بالعون فإذا لم تهاتفني سأظل أتابع أخبارك ، وتصريحاتك ، وأخبار غزّة ورام الله ومصير المصالحة ولقاء الأخ أبو مروان بالأخ أبو وائل ، وأبو عبد الله بأبو جهاد ، وأبو محمد بأبو أسعد ، وأبو ليلى وأبو سلوى وأبو واصل وأبو قاطع وأبو شريف وأبو عفيف وأبو خالد وأبو البراء وأبو نداء وأبو خليل واستكمال الحوار بعد التعديل وكل الأبَّوات تمهيداً وتحضيراً للقاء القمَّة الذي يجمع الأخ أبو مازن بالأخ أبو الوليد لو صار وإحنا عايشين .. وآااخ يابو العبد .. عـارف ، مش حاكي معك بالماضي ، ولو إنُّه اللي فات ما مات .. ومش حاكي بالمستقبل لإنُّه على رأي الفنان الراحل فؤاد غازي "تِعِب المشوار ... خطواتي وخطواتك تِعِب المشوار وإنسينا الدار ، على وين الدَّرب مودِّينا وعلى أي شط مرسّينا يا بحر اتركنا عَ المينا وخلينا صغار خلينا صغار .." يا ريت ما كبرنا يابو العبد ولا شُفنا اليوم اللي فيه الانقسام و"حكومة بغزّة" و"حكومة برام الله" والقدس إلنا وإلها الله .. والباقي عندك والاستيطان والاحتلال والاختلال اللّي أفقدنا توازننا الوطني .. مين منَّا ضايل محافظ على جاذبيته يابو العبد .. أينشتاين يا دوب يِعرَف .. وعلى قولتك "هي لله" وحتّى ما أَدوِشَك زي دَوشِة المواتير والضرايب والفواتير ، وأطوِّل عليك زي الكهربا اللي بتطوِّل لمّا تِجينـا خلينا باليوم وبالحاضر والحاصل ومين اللي أهم الوحدة الوطنية ولاّ وحدة الوطن ..؟ إذا مش عارفين لسّه مين أهم ، بيضل المهم إنو ما تكون آخريتنا وآخريتها تغريبة فلسطينية جديدة ، وإحنا بدناش تغريبة جديدة ، ولا زعيم من تمر .. بدناش قطعة رغيف ناشفة يغُتهـا الشعب بكاسة مرمرية ونضحك عليه و نقولُّه صَحّة وهنيّـه .. بدنا محو أُميّة وطنية ، وبدنا علم واحد ، وطن واحد ، وحـارة وَاحدَه وبـاب ، وحَـدا يحمي ويوحِّـد البـلاد و نتذكر إنُّه لسّه عنا احتلال ..! 
 أخ أبو العبـد ؛

كَلّمني شُكـراً .. وإذا ما بدّك كلّم أبو مازن وأبو الوليد ، فما عُدنا نحتمل المزيد ، والشعب مازال يريـد إنهاء الانقسـام وبقيةٌ من أمـل وحياة رغيدة .
خالص مودتي وسلاماتي للقيـادة ولا أراكم الله مكروهاً بالوطن ،

أخوكم المواطن
أكرم الصوراني
غزّة-فلسطين المحتلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أكرم الصوراني كاتب من غزة مزج بين السخرية و آلام الواقع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: