منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 مجموعة من الاسلحة البحريه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالأربعاء 20 مارس 2019, 8:29 am

اسلحة هجوم لدىالقوات البحرية 

1- الصاروخ الطواف توماهوك Tomahawk Cruise Missile BGM - 109 :

الصاروخ توماهوك، مخصص لضرب الأهداف الأرضية، ويُطلق من سفن السطح والغواصات، وسرعته أقل من سرعة الصوت، وهو مصمم للطيران على ارتفاعات منخفضة جداً، ًومزود بأكثر من وسيلة للتحكم والتوجيه أثناء مرحلة الطيران؛ وكان أول استخدام عملي لهذا الصاروخ، أثناء حرب تحرير الكويت "عاصفة الصحراء" في عام 1991، حيث حقق نجاحاً كبيراً. وبعد ذلك استخدم بنجاح في مناطق صراع أخري؛ في عام 1995 وقّعت الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، عقداً بشراء الأخيرة 65 صاروخ توماهوك؛ وهي أول عملية بيع لهذا الصاروخ خارج أمريكا. 

وقد استخدم الجيلان الأول والثاني من صواريخ التوماهوك، أسلوبين لتصحيح المسار، والوصول إلى الهدف، هما: 

1. توجيه باستخدام أسلوب مطابقة تضاريس سطح الأرض، Terrain Contour Matching، ويُستخدم فيه جهاز الرادار، الموجود على رأس الصاروخ، صورة الخريطة المخزنة به مسبقاً، كمرجع لمقارنتها مع بيانات ارتفاعات وتضاريس سطح الأرض المكتشفة رادارياً، ومعرفة موقع الصاروخ بناء على ذلك، ويصدر جهاز الرادار إشارات التحكم اللازمة لتصحيح مسار الصاروخ. 

2. نظام لمقارنة ومعالجة صورة منطقة الهدف بطريقة رقمية، Digital Scene Matching Area Correlation ؛ ويُستخدم هذا النظام في المرحلة النهائية من مسار الصاروخ نحو الهدف، حيث تجرى مقارنة صورة للهدف مخزنة في رأس الصاروخ، بالصورة الضوئية الفعلية، التي يراها الصاروخ. ويصدر هذا النظام الإشارات الإلكترونية لتنفيذ التصحيح النهائي لمسار الصاروخ، وضمان دقة إصابة الهدف. 

الجيل الثالث أضاف استخدام منظومة الأقمار الصناعية العالمية لتحديد الموقع، إلى كل من النظامين السابقين. 

ويُعد الاكتشاف الراداري للصاروخ توماهوك أثناء طيرانه، أمراً بالغ الصعوبة، نظراً لمساحته الرادارية الصغيرة جداً، وكذلك لطيرانه المنخفض. 

والتطوير المنتظر في الجيل الرابع للصاروخ التوماهوك، هو إنتاج الصاروخ التوماهوك التكتيكي، وسيتضمن إمكانيات إضافية لتقييم الخسائر Damage Assessment، وإعادة تخصيص الأهداف أثناء الطيران، Retargeting In Flight، ونظام متطور لتخصيص المهام والصاروخ على القاذف Mission Planning، ومن المنتظر دخول هذا الجيل إلى الخدمة في عام 2003. 

استُخدم الصاروخ توماهوك لأول مرة، خلال حرب الخليج، عاصفة الصحراء، في عام 1991، واستخدم بعد ذلك في قصف العراق في يناير ويونيه من عام 1993، ثم بعد ذلك في صراع منطقة البوسنة عام 1995، والعراق في عام 1996، وفي عملية ثعلب الصحراء عام 1998، ثم في كوسوفو عام 1998؛ وخلال هذه المعارك، أطلق ما يزيد على 620 صاروخاً؛ منها 297 صاروخ في عاصفة الصحراء، نجح الإطلاق في 290 حالة، وفشل في 7 حالات، ومن بين الحالات الناجحة، أصاب 242 صاروخاً الهدف المحدد إصابة مباشرة.


1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية 

2. الاستخدام: صاروخ بعيد المدى، ذو سرعة أقل من سرعة الصوت، يستخدم لقصف الأهداف الأرضية الثمينة والمحصنة،?ويستخدم من البوارج والمدمرات والطرادات والفرقاطات?والغواصات. 

3. الدول المستخدِمة: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة:


الطول من دون مرحلة الدفع 5.56 متر

بمرحلة الدفع 6.25 متر 

القطر 51.81 سم 

الوزن: من دون مرحلة الدفع 1315.44 كج

بمرحلة الدفع 1587.6 كج 

2. المدى: 

• 870 ميلاً بحرياً (1400 كم) 

3. سرعة الطيران: 

• 550 ميل / ساعة (880 كم / ساعة) 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك مروحي توربيني Turbo-fan نوع F107-WR-402 

• محرك الدفع: محرك يستخدم الوقود الجاف 

5. أنظمة التوجيه: 

• نظام تيركوم TERCOM في الجيل الأول والثاني والثالث

• نظام ديسماك DSMAC في الجيل الأول والثاني والثالث

• نظام الأقمار الصناعية العالمي لتحديد الموقع GPS، في الجيل الثالث فقط 

6. الرأس الحربية: 

• عبوة شديدة الانفجار، زنة ألف رطل، أو عبوة من القنابل العنقودية. 

********************

2- الصاروخ هاربون البحري Harpoon AGM - 84 Missile :




مجموعة من الاسلحة البحريه _BEL8337%20AGM-84%20Harpoon%20l



مجموعة من الاسلحة البحريه Harpoon-cg73-0005


الصاروخ هاربون مضاد للسفن، ويعمل في مختلف الأجواء، ويصلح للإطلاق من الطائرات وسفن السطح والغواصات؛ ويستخدم التوجيه الراداري لتصحيح المسار والوصول إلى الهدف. 

استخدم الصاروخ هاربون لأول مرة في عام 1977، من سفن السطح، وفي عام 1979 من الطائرة بي ـ 52 جي 

B-52G. 

ويقلل مسار الطيران المنخفض، والمقطع الراداري الصغير، احتمال اكتشاف الصاروخ بواسطة الوسائل الدفاعية للسفن المعادية. 

ويمكن إطلاق الصاروخ هاربون من العديد من القواذف، على القطع البحرية المختلفة؛ كما أنه يطلق من الغواصات، وهو معبأ داخل كبسولة خاصة، تنفجر عند الوصول إلى السطح وينطلق منها الصاروخ؛ أما عند الإطلاق من الطائرة، فيسقط الصاروخ من تحت الجناح، ولا يُستخدم في هذه الحالة، محرك الدفع ذو الوقود الجاف، ويعمل المحرك النفاث للصاروخ، بعد ابتعاد الطائرة بالمسافة المناسبة. 

أُنتج الصاروخ هاربون في أوائل السبعينات، وخضع إلى عمليات تطوير متعددة، تمثلت في المجموعة الأولي Block 1 في عام 1978، والمجموعة 1ب Block 1B، في عام 1981. أما الصواريخ المستخدمة حالياً، فهي من المجموعة ا سي Block 1C، التي صممت عام 1982، ومخطط الاستمرار في استخدام الصاروخ حتى عام 2015.


1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية 

2. الاستخدام: صاروخ مضاد للسفن، ذو توجيه راداري إيجابي، يطلق من الطائرات، أو سفن السطح المختلفة، أو الغواصات. 

3. الدول المستخدِمة: يستخدم الصاروخ هاربون في العديد من الدول، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، ومصر، وتركيا، وإسرائيل، وتايوان، وكندا، واستراليا، وإيران، والبحرين، وألمانيا، واليونان، وهولندا، والبرتغال، وأسبانيا، والمكسيك.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة: 

الطول الطراز المحمول جواً 3.8 م 

الطراز المحمول بحراً 4.5 م 

القطر 34.4 سم

المسافة بين أطراف الأجنحة 91.4 سم

وزن المحمول جوا 519.4 كجم 

وزن المحمول بحرا 628.2 كجم

2. المدى: 

• 60 ميل بحري 

3. السرعة: 

• مقاربة لسرعة الصوت 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك نفاث من إنتاج شركة تليداين 

• محرك الدفع: يستخدم في المرحلة الأولي من الإطلاق محرك دفع صاروخي، بقوة دفع 594 كجم

5. أنظمة التوجيه: 

• توجيه راداري إيجابي 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة خارقة شديدة الانفجار تزن 224 كجم


********************

3- الصاروخ إكزوسيت البحري Exocet Missile AM 38 :

مجموعة من الاسلحة البحريه Pic1302xf5
الصاروخ إكزوسيت،مضاد للسفن، ويمكن إطلاقه من الجو، AM-39، أو من سفن السطح، AM-38، أو من الغواصات، SM-39؛ ويعد من أكثر الصواريخ المعاصرة فعالية ضد السفن، إذ اكتسب سمعته الكبيرة بعد نجاحه في إغراق المدمرة شيفيلد Sheffield، في افتتاحية معركة فوكلاند، في 4 مايو 1982. وكما نجح، أيضاً، خلال حرب الخليج الأولى عام 1987 في إصابة المدمرة الأمريكية ستارك Stark. 

ويوجّه الصاروخ، خلال المرحلة المتوسطة من المسار، بواسطة القصور الذاتي، أما في المرحلة النهائية، فيتحول التوجيه إلى راداري إيجابي، وهو مزود، أيضاً، برادار خاص يتحكم في ارتفاع الصاروخ عند طيرانه ملاصقاً لسطح الماء، 10 أمتار في المرحلة المتوسطة من المسار، وينخفض إلى ثلاثة أمتار قبل مهاجمة الهدف مباشرة. 

ويعبأ النوع المستخدم انطلاقاً من الغواصات، داخل كبسولة خاصة، تنطلق من أنبوبة قاذف الطوربيد، ويخرج من سطح الماء بزاوية 45 درجة، وأول خروجه من سطح الماء، تنفرج الكبسولة، ويشتعل محرك الدفع الصاروخي، ليرتفع الصاروخ لزمن قصير، ثم ينخفض ليطير ملاصقاً لسطح الماء.


1. بلد المنشأ: فرنسا 

2. الاستخدام: صاروخ مضاد للسفن، يُطلق من الطائرات، أو سفن السطح، أو الغواصات 

3. الدول المستخدِمة: تستخدم هذا الصاروخ أكثر من 24 دولة، منها: فرنسا، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والأرجنتين، وألمانيا، وسلطنة عُمان، والمغرب، وبلجيكا، والبرازيل، وشيلي، وكولومبيا، والإكوادور، وأوروجواي، والكويت، وقطر، وجنوب أفريقيا، ومصر.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة: 

الطول 5.8 متر 

القطر 35 سنتيمتر 

المسافة بين أطراف الأجنحة: 

للنوع AM-38

للنوع SM-39 

1.13 متر 

1 متر 

الوزن:

للنوع AM-38

للنوع SM-39

للنوع AM-40 

652 كم 

725 كم

855 كم

2. المدى: 

• 35 ميل بحري 

3. السرعة: 

• 0.9 ماخ 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك نفاث يعمل بعد انفصال محرك الدفع، ويحافظ على مسار الصاروخ وارتفاعه 

• محرك الدفع: محرك دفع صاروخي، يستخدم الوقود الجاف، ويعمل لمدة ثانيتين، ثم ينفصل عن الصاروخ 

5. أنظمة التوجيه: 

• توجيه راداري إيجابي 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة خارقة شديدة الانفجار تزن 165 كيلوجرام، ذات طبة طرقية أو اقترابية 

****************

4-الصاروخ أوتومات Otomat Missile :



مجموعة من الاسلحة البحريه 15000



الصاروخ أتومات، إنتاج مشترك بين كل من إيطاليا وفرنسا، في أوائل السبعينات من القرن الماضي، وهو صاروخ مضاد لسفن السّطح، بعيد المدى، يُدفع بمحرك نفاث، ويمكن إطلاقه من الجو، أو من على سفن السّطح، أو من منصة برية. 

بدأت دراسات إنتاج هذا الصاروخ بين إيطاليا وفرنسا في عام 1967، وأنتج أول صاروخ تجريبي عام 1971، أما الإنتاج الكمي للصاروخ أتومات فلم يبدأ إلاّ في عام 1976. 

اختلف تقييم كل من البحرية الفرنسية، والبحرية الإيطالية، للصاروخ. فقد رأي الفرنسيون أن الإنتاج الأول من الصاروخ كافٍ، ويحقق أغراض التصميم، بينما أصر الإيطاليون على تطوير الرأس الباحث للصاروخ؛ وأدت الرغبة الإيطالية إلى إنتاج الجيل الثاني من الصاروخ أتومات، التي تميزت بإضافة "الرقم 2" إلى اسم الصاروخ، والتي عرفت في البحرية الإيطالية باسم تيزيو Teseo، وهو نوع لم تسمح إيطاليا بتصديره؛ وتميز هذا الصاروخ المطور بزيادة مدى الصاروخ، وإمكانية تلقيه إشارات للتوجيه وتصحيح المسار، في مرحلة الطيران المتوسط. 

يبدو الشكل الخارجي للصاروخ أوتومات مشابهاً لقذيفة الطوربيد، وهو مزود بأجنحة متعامدة في منتصف جسم الصاروخ، وكذلك جنيحات متعامدة عند مؤخرته، وينتهي كل جناح بهوائي لتلقي أوامر التوجيه؛ يخزن الصاروخ أوتومات على متن السفن، داخل حاوية مصنوعة من مادة الألياف الزجاجية، ويمكن تخزينه داخلها لمدة عام من دون الحاجة إلى أعمال الصيانة. 

وحال إطلاق الصاروخ، يرتفع إلى 80 متر، ثم ينخفض إلى ارتفاع 20 متر فقط، ويظل على هذا الارتفاع حتى وصوله إلى الهدف المحدد. وخلال مرحلة الطيران المتوسطة، يوجه الصاروخ بالقصور الذاتي، ويعتمد على رادار قياس الارتفاع للمحافظة على ارتفاعه عن سطح الماء، أما المرحلة النهائية من الطيران، فيستخدم فيها باحث راداري مركب في رأس الصاروخ، لا يبدأ العمل، إلاّ على مسافة 12 كم من الهدف المحدد، وعندما يكتشف الباحث الراداري، أن المسافة بينه وبين الهدف قد أصبحت 5 كم فقط، فإنه يعطي الأوامر للصاروخ ليرتفع إلي 175 متراً، ليهاجم الهدف من الاتجاه الرأسي، الذي يتكون ـ عادة ـ من سطح أقل تدريعاً.


1. بلد المنشأ: إيطاليا وفرنسا 

2. الاستخدام: صاروخ مضاد للسفن، موجه رادارياً في مرحلته الأخيرة، يمكن استخدمه من الطائرات، أو سفن السطح، أو من فوق منصات برية. 

3. الدول المستخدِمة: إيطاليا، وفرنسا، والمملكة العربية السعودية، وبيرو، والعراق.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة:


الطول 4.46 م 

القطر 40 سم 

المسافة بين أطراف الأجنحة 1.3 م 

الوزن 770 كجم 

2. المدى: 

• 60 - 150 كم 

3. السرعة: 

• 1100 كم / ساعة 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك نفاث ذو قوة دفع تصل إلى 400 كجم 

• محرك الدفع: يستخدم محركين يعملان بالوقود الجاف، مركبين على جانبي جسم الصاروخ، يوفر كل محرك قوة دفع 3.500 كجم، وينفصلان بعد حوالي ثلاث ثوان من الإطلاق. 

5. أنظمة التوجيه: 

• القصور الذاتي في المرحلة المتوسطة، 

• راداري إيجابي في المرحلة النهائية 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة خارقة شديدة الانفجار زنة 210 كجم، مع استخدام طبات اقترابية أو طرقية.

**********************

5- الصاروخ ستايكس SS-N-2 STYX Missi




مجموعة من الاسلحة البحريه Styx-pkrk-rubezh-maz543m-telar-3



مجموعة من الاسلحة البحريه 800px-Styx_Anti-Ship_Missile


الصاروخ سيتاكس إس إس إن 2، ويعرف كذلك باسم الصاروخ بي 15 - تيرمايت P-15 Termit، صاروخ مضاد للسفن السطحية، كما يمكن استخدامه، كذلك، لمهاجمة الأهداف الساحلية. وهو يشبه في شكله مقذوف الطوربيد، مزوداً بأجنحة مثلثة الشكل، ورأس باحث عن الهدف، ويستخدم الأشعة دون الحمراء؛ وهو ذو تقنيات قديمة، ولكن قليلة تكاليفه وسهولة استخدامه، أسهما في استمرار وجوده حتى الآن، ضمن تسليح العديد من الدول. 

وكان ستايكس، أول صاروخ يستخدم في معركة بحرية بنجاح. ففي 21 أكتوبر 1967، أغرقت زوارق الصواريخ المصرية المدمرة الإسرائيلية إيلات باستخدام هذا الصاروخ، ومنذ ذلك التاريخ، تسابقت دول العالم في إنتاج الصواريخ المضادة للسفن. 

وقد مرّ الصاروخ ستايكس بمراحل متعددة من مراحل التطوير، وكان هو أساس تصميم الصاروخ الصيني HY-2، الذي أطلقت عليه دول حلف الأطلنطي الاسم الرمزي "سيلك وورم"Silk Worm .


1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي (سابقاً) 

2. الاستخدام: صاروخ طواف مضاد للسفن، يطلق من على سفن السطح، أومن منصات برية. 

3. الدول المستخدِمة: روسيا، والصين، والعراق، ومصر، وسوريا، والجزائر، واليمن، وليبيا، وكوريا، وكوبا، وبلغاريا، وبولندا، والصرب، والصومال، ورومانيا، ويوجوسلافيا، والهند.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة:


الطول 5.8 م 

القطر 76 سم 

المسافة بين أطراف الأجنحة 1.9 م 

الوزن 2300 كجم

2. المدى: 

• 80 كم 

3. السرعة: 

• مقاربة لسرعة الصوت 

4. أنظمة التوجيه: 

• القصور الذاتي في مرحلة الطيران المتوسط، وراداري إيجابي في المرحلة النهائية 

5. الرأس الحربي: 

• عبوة مجوفة شديدة الانفجار زنة 454 كجم




عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأربعاء 20 مارس 2019, 9:51 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالأربعاء 20 مارس 2019, 9:02 am

تقنيات الهجوم الجوية -البحرية الحديثة وكفاءة انظمة الدفاع البحرية



هل ستبقى هذه الاجراءت الدفاعية فعالة مع كل التطورات الحاصلة 

في اجراءت الهجوم وتقنياته......هذا ما سنعرف لاحقا ........




اما اليوم نجد تقريبا فقط الدول الغربية كالولايات المتحدة وحلفائها والتي 

تواجه تهديدات استراتيجية غير تقليدية او تفرض عليها عقيدتها التعامل مع 

هذا النوع من التهديدات تتوجه توجها جذريا نحو تطوير نوع اخر وجديد واكثر

تطور من انظمة الدفاع الجوي البحرية البعيدة المدى تحتلف اختلاف جذريا 

عن سابقتها من حيث المهام والتقنية وطريقة العمل و تتمثل هذه الانظمة في 

الانظمة ذات الكفاءة والقدرة في التعامل مع اهداف استراتيجية غير تقليدية

كالصواريخ البالسيتية والاقمار الصناعية الحربية ومستقبلا الطائرات 

الغير الماهولة المحلقة على طبقات mesosphère وهو مايتم تجسيده من خلال 

النظام الامريكي Aegis Ballistic Missile Defense System والملاحظ في 

الامر ان الدول الشرقية الكبرى كاروسيا والهند والصين ورغم ان مستويات 

التهديد الاستراتيجي بالنسبة لهم لا تقل خطورة عن مستويات التهديد 

بالنسبة لنظرائهم الغربيين الى اننا نجد ان هذه الدول لم تتبنى حتى الان 

انظمة دفاعية محمولة بحرا بنفس مستوى وكفاءة الانظمة الغربية






لكن السؤال الذي يطرح نفسه دائما هو هل تضمن حقا الانظمة الدفاعية البحرية 

البعيدة المدى الاكثر تطورا مستويات امنة من الكفاءة في الدفاع وحماية 

سفن السطح من التهديدات والاجراءت الهجومية لدى الطرف المعادي في حال ما 

استخدمت هذه الانظمة في مهام الدفاع عن السفن ام ان الانظمة القصيرة 

والمتوسطة اكثر كفاءة وحسما في الدفاع عن سفن سطح.....



الاجابة عن هذا السؤال قد تبدو من الوهلة الاولى ابسط من السؤال نفسه حيث 

يتبدر لذهن الجميع ان المنظومات البعيدة المدى قد تكون ذو كفاءة اكبر في 

حماية السفن لعوامل تما ذكرها سابقا لكن حتى نكون اكثر دقة في الاجابة عن 

هذا السؤال دعونا نناقش ماهية التهديدات الحديثة التي اصبحت تهدد سفن 

السطح البحرية وماهية الاجراءت والتوجهات الحديثة في مواجهة تلك 

التهديدات ......



لقد ساهم التطورالتكنولوجي والتقني في ميدان المنظومات العسكرية الهجومية 

زيادة التهديد الحالي على سفن السطح الحربية بمختلف اصنافها وانواعها حيث 

اصبح مستوى التهديدات السابقة يقاس باجزاء من المئة مع مستويات التهديد 

الحالي والمستقبلي الذي قد تتعرض له سفن السطح الحربية وقد اضحى التفاوت 

بين مستوى التهديدات تفاوتا بين الاجراءت الدفاعية المضادة لها وعليه 

يمكننا حصر التهديدات الرئيسية التي تشكل خطرا حقيقيا على سفن السطح في 

مايلي :



-الطائرات الشبحية والمنخفضة البصمة : في مامضى كان الهجوم الجوي على سفن 

السطح الحربية يتم بواسطة المروحيات والطائرات التقليدية ذات البصمة 

الردارية والحرارية المرتفعة والتي تتميز بسهولة رصدها من الانظمة الردارية

المركبة على السفن او ردارت طائرات الانذار المبكر التابعة للبحرية ، 

فكانت بذالك الانظمة الدفاعية البعيدة المدى احسن السبل لتعامل مع هذا 

النوع من التهديدات التقليدية حيث كانت سهولة اكتشاف الاهداف التقليدية 

والتعامل معها من مديات ابعد امر ممكن نظريا و عمليا خاصة اذا اخذنا بعين 

الاعتبار ان الصواريخ بعيدة مدى التي تتسلح بها الطائرات لم يكون امرا 

شائعا استخدامه انذاك حيث كان على الطائرات حينها الاقتراب من اهدافها 

وضربها مما يجعلها في مدى الصورايخ السفن الدفاعية البعيدة المدى.....لكن 

مع التطورالتكنولوجي الهائل في مختلف المنظومات العسكرية خاصة الجوية 

منها وبروز تقنية الشبحية اصبحت فاعلية الانظمة الدفاعية البعيدة المدى 

اقل كفاءة في التعامل مع الطائرات الشبحية والمخفضة البصمة وبتالي اقل 

فعالية في حماية السفن من الطائرات بسبب عجز انظمة الردارعلى كشف 

التهديدات المبكرة والتعامل معها من مديات ابعد مما اصبح يطرح تساؤلا 

حقيقيا حول جدوى وجود الانظمة بعيدة المدى في حين تعجز الردارت على 

اكتشاف اهدافها ، فطائرات الحديثة المخفضة البصمة الردارية والشبحية على 

غرار الاف-35 الامريكية والباك فا الروسية والرافال والتايفون والميغ-35 

ذات البصمة المخفصة والتي لها قدرة التعامل مع مختلف الاهداف البحرية 

اصبحت على قدر كبير من القدرة في مرواغة والتسلل من انظمة الردار وانظمة 

الكشف المعادية والوصول الى اهدافها وضربها من دون امكانية حقيقة لكشفها 

واستهدافها خصوصا اذا اخذنا بعين الاعتبار ان التطور الكبير الحاصل على 

مستوى الطائرات يقابله تطور اخر على المستوى المنظومات الهجومية 

الصاروخية المضادة للسفن التي اصبحت تتمتع بمديات ابعد او مايعرف اصطلاطا

با stand off missile وهي الميزة اوالخاصية التي تمنح الطائرات حتى 

التقليدية منها ضرب اهدافها البحرية من مديات ابعد حتى ابعد من مديات 

الدفاعات الجوية البعيدة المدى المركبة على السفن لكن في واقع الامر فانا

التطور الرهيب الحاصل على منظومات التسليحية المضادة للسفن لا يكمن فقط 

في تميزها بخاصية stand off الرهيبة بل يكمن في الاجراءت الهجومية 

التقنية التي اصبحت تصمم على اساسها هذه المنظومات القتالية المضادة 

للسفن الحديثة والتي تعتبر العامل الرئيسي في تغير توجهات القوى البحرية 

الحديثة نحو اعتماد المنظومات القصيرة والمتوسطة المدى في الدفاع عن 

السفن وحمايتها بدل المنظومات البعيدة المدى التي تجاوزتها التكنولوجية 

الحديثة وهو الخطر الذي سندرجه في بند التهديدات الثاني .......

























التقنيات الحديثة في تصميم المنظومات القتالية المضادة للسفن :



ان التطور الهائل في المجالات التكنولجية العسكرية والتركيز على التقنيات 

الحديثة في تصميم المنظومات القتالية البحرية قد منح هذه الاخيرة القدرة 

على تجاوز اعتى المنظومات الدفاعية واختراقها نظرا لاعتمادها على التقنيات

الثورية في مجال الملاحة

والتوجيه والمحركات والاجراءت الهجومية المعتمدة في الاساس على تقنيات 

التضليل والتخفي والتملص من منظومات الرصد والتعقب للطرف المعادي وهي 

تقنيات يمكننا حصرها في مجموعة من النقاط الاساسية :



-استخدام الردارت الايجابية الناشطة على متن الصواريخ البحرية حيث تستخدم 

بعض الصواريخ البحرية هذه التقنية المتمثلة في ارسال نبضات ردارية على 

الهدف ثم تتبع انعكاس النبضات الصادرة من الهدف دون الحاجة للاعتماد على 

طرف ثاني كالمروحيات ومراكز الاطلاق والتحكم لتغذية الصاروخ باحداثيات 

الهدف مما يمنح الصاروخ استقلالية تامة في العمل ...



-استخدام الردارت السلبية : وهي تقنية تمكن الصواريخ المستعملة لهذا النوع

من الردارت من تتبع حزمة الاشعة المنبعثة من المحطات الردارية البحرية 

المعادية ثم ركوب تلك الحزم والتوجه لتدميرها وتعتبر تقنية الردارت 

السالبة اكثر التقنيات خطوراتا في مجال الصواريخ البحرية ، حيث تضمن هذه 

التقنية التي تعتمد بشكل عام على استقبال وتتبع التردادت الردارية 

المعادية وعدم ارسال الترددات من صعوبة كشف الصواريخ المهاجمة من خلال 

تتبع ترددتها خصوصا بالنسبة للصواريخ المحلقة على ارتفاعات منخفضة.....



الصاروخ الروسي المضاد للسفنSS-N-26 Yakhont الذي يتسخدم تقنية التوجيه الرداري الايجابي والسالب 










مجموعة من الاسلحة البحريه Yahont




-الاستقلالية في التعرف والاطباق على الهدف : تستخدم الصواريخ الحديثة 

خاصتا الغربية منها تقنية Autonomous Target Acquisition وهي تقنية تمكن 

الصواريخ في مرحلة terminal phase guidance من العثورعلى الهدف والاطباق 

عليه في ظروف التشويش العالية عن طريق اعادة تحميل بيانات الهدف المبرمجة 

في ذاكرة الصاروخ و التعرف عليها ومقارنتها مع صور الهدف الملتقطة بواسطة المجسات الحرارية والبصريةimaging infrared sensor دون الحاجة الى اعادة تحميل

البيانات من مركز القيادة والتحكم مما يعطي الصاروخ قابلية الهجوم 

المباشرعلى الهدف ويقلل لدى العدو زمن رد الفعل ويقلل من احتمال اصابة 

الاهداف الوهمية.....




-استخدام وصلة البيانات Datalink :تستخدم وصلة البايانات بين الصاروخ 

ومراكز القيادة والتحكم لارسال واستقبال المعلومات الرقمية الحيوية عن 

الهدف حيث تمكن هذه التقنية من اعادة تحميل ذاكرة الصاروخ باخر البيانات 

المتعلقة بالهدف كمسار الهدف واحداثياته اوباعادة برمجة مهام الصاروخ 

واعادة تحديد الاهداف المراد تدميرها اثناء طيران الصاروخ في مرحلة midcourse 




-استخدام تقنية Digital Scene Matching Area Correlation : وهي قيام 

الصاروخ بمقارنة صور القمر الصناعي الخاصة بالهدف المخزنة بذاكرته مع صور 

الهدف التي تلتقطها مجاسته في المرحلة الاخيرة من الطيران terminal phase

لضمان الدقة في الاصابة وتجنب الاخطاء الثانوية 



-الاعتماد على تقنية الملاحة بالاقمار الصناعية Satellite Navigation 

System : ان الاعتماد على منظومات الملاحة بالاقمار الصناعية الغربية 

والشرقية GPS -GLONASS يمكن الصواريخ البحرية من تحديد اهدافها وضربها بدقة

متناهية في اي منطقة بالبحر وفي جميع الظروف المناخية ليلا ونهار كما 

يسمح الاعتماد على تقنية الملاحة بالاقمار الصناعية للصواريخ بتجاوز ما 

يعرف ب Blind

Radar Zone او المنطقة المعمية للردار حيث يعجز الصاروخ من تتبع الهدف 

اعتمادا على انعكاسات الموجات الردارية بسب انحناء الارض التي تعيق ارسال 

واستقبال الموجات الردارية المنعكسة

عن الهدف لذالك يتم في هذه الحالة الاعتماد على الاقمار الصناعية في 

الملاحة من اجل ايصال الصاروخ للهدف او الى غاية تخطي المنطقة العمياء 

.....




استخدام تقنية الملاحة بالقصور الذاتي Inertial

Navigation System : تعتمد انظمة الملاحة بالقصور الذاتي الحديثة على 

معالج مركزي اضافة الى مجموعة من اجهزة الاستشعار وتحسس الحركة 

الجيروسكوبية الليزرية كما يعتمد نظام الملاحة بالقصور الذاتي على منظومات 

اخرى لاعادة تحديث بيانتها وتصحيحها اثناء مسار الصاروخ من بين تلك 

الانظمة الاقمار الصناعية و مراكز القيادة والتحكم و ردارالصاروخ المحمول 

حيث يقوم نظام INS بتمييز موقع الصاروخ ومساره الملاحي ومقارنتها مع البيانات المحدثة لاعطاء الوجهة الصحيحة نحو الهدف كما يعتمد نظامINS

على المنظومات الكهروبصرية والحرارية المدمجة في الصاروخ لاعادة تحديث 

بيانته وتصحيحها خاصة في المهام الليلة كما اصبح الاعتماد على هذه 

المنظومات الحرارية-البصرية في تصحيح بيانات الملاحة الاكثر اعتمادا بعد 

الاقمار الصناعية بهدف التقليل من الاعتماد على الردار الذي يقوم بالكشف عن

الصاروخ في حال استخدامه في تحديث بيانات نظام الملاحة 



الصاروخ الامريكي slam er نظام الملاحة بالاقمار الصناعية والقصور الذاتي + التصوير الحراري في terminal phase 



مجموعة من الاسلحة البحريه Th_325329



استخدام المنظومات الكهروبصرية والحرارية Infra-red -Electro-Optical Imaging : يقوم مبداء عمل النظام الكهروبصري قيام باحث الصاروخ التلفزيوني اثناء نهاية مسار الطيران terminal phase

بمسح منطقة الهدف المرتقب بحثا عن الهدف الرئيسي المخزن بذاكرة الصاروخ 

وما ان يتم العثور على الهدف حتى يقوم باحث الصاروخ الكهروبصري بالاطباق 

على الهدف و التوجه لتدميره من اهم عوامل اعتماد المنظومات الكهوربصرية 

على الصواريخ هو عدم تاثرها بحرارة الهدف حيث لا يقوم مبداء عمل هذه 

المنظومات بالاطباق على الاهداف المرتفعة البصمة الحرارية بل يعتمد في 

الاطباق على الصور التلفزيونية التي يراها الباحث وبتالي يعتبر هذا النظام

اجراء فعال ضد المنظومات ذات البصمة الحرارية المنخفضة ، اما بالنسبة 

للانظمة الحرارية فهي تعتمد ببساطة على تحديد مصدر الحرارة في الهدف 

والاطباق عليه لكن ما يمكننا قوله عن مبداء استخدام هذه الانظمة على متن 

الصواريخ البحرية هو انها تستعمل ضد الاهداف البحرية ذات التصماميم 

الشبحية والتي يصعب لردارت الصواريخ الصغيرة نسبيا مواصلة تتبعها والاطباق

عليها كما تستخدم هذه المنظومات ضد الاهداف البحرية التي تعتمد تكنولجيا

الردارت السالبة و ردارات agile beam ذات الانبعثات الخافتة.... 




الصاروخ الاوربي المضاد للسفن Penguin بتوجيه حراري سالب وجنيحات الكنارد 




مجموعة من الاسلحة البحريه Penguin-cutout
-استخدام جنيحات دالتا Delta Wing حيث 

ان الهدف الاساسي من استخدام هذا النوع من الاجنحة هو ابقاء حافة الاجنحة 

الخاصة بصاروخ التي تاخذ امتداد كافي الى الوراء محمية من موجة الصدمة 

التي تنتج عن اصطدام انف الصاروخ بالهواء اثناء الطيران مما يسمح للصاروخ 

بطيران بسرعات ما فوق الصوتية بعكس الصواريخ التي تعتمد على جنيحات 

الكنارد كصواريخ الكروز التقليدية اما الميزة الثانية لاستخدام جنيحات 

الدلتا فهي تكمن في زيادة زاوية الهجوم الخاصة بصاروخ aoa حيث تقوم الحافة

الامامية للجناح بتوليد داومة هوائية تغذي تدفق كبير من الطاقة والتي 

تمنح الصاروخ زاوية عالية من المناورة والانحراف مما يصعب اعتراض الصاروخ 

من النظم الدفاعية الغير المناورة





-التحليق على مسارات منخفضة Sea-Skimming Trajectory : وهو

مسار تعتمده معظم الصواريخ البحرية الحالية يمكنها من التحليق باتجاه 

الهدف على مسارات منخفضة للغاية وبمحاذات مستوى سطح البحر بما يقارب 5-10 

امتار فقط ، يعتبر هذا الاجراء الاخطرعلى الاطلاق في مجال الصواريخ 

البحرية اذ يمكن هذا الاجراء الصورايخ البحرية من الاقتراب الى الهدف دون

قابلية كشفه من ردارت السفن المعادية الى في الكيلومترات الاخيرة التي 

تقدر على اقصى تقدير ب28 ميل- 46 كلم مما يقلل من زمن رد الفعل لدى الطرف

المعادي الذي يقدر غالبا مابين 30-60 ثانية كاحسن تقدير وهو زمن قاتل خاصة في مواجهة الصواريخ العالية السرعة 




مجموعة من الاسلحة البحريه Bastion


مجموعة من الاسلحة البحريه Brahmos-hypersonic



-استخدام محركات الرام جت Ramjet

Engine : وهي تكنولجية جديدة في المحركات تستخدمها بعض الصواريخ البحرية

حيث لاتعتمد هذه المحركات عل اي قطع متحركة لضغط الاهواء وهي مناسبة 

للسرعات العالية التي تزيد عن الماخ 3 Hypersonic Speed ويستخدم هذا النوع من المحركات بتوازي مع تقنيةSea-Skimming وتكنولجية التخفي للهروب من الانظمة الردارية المعادية وتخطي اكثر المنظومات الدفاعية تطورا 




صاروخ البراهموس -الروسي-الهندي بتقنية Ramjet وسرعة ماخ 3



-استخدام تقنية الشبحية Stealth

Technology : حيث توجد مجموعة من الاجراءت التصممية التي تعمل على جعل 

الصواريخ شبحية اوصعبة الاكتشاف من طرف المنظومات الردارية المعادية 

وغيرها من منظومات الرصد والاستكشاف ، من بين هذه الاجراءت تصميم 

الصواريخ بطريقة تقلل من توقيعها الرداري كتغير تصاميم مداخل الهواء 

بطريقة تقلل من عكسها للاشعة تماما كتصاميم المقاتلات كما يتم نشر مشتتات

للحرارة diffuser على عوادم المحركات من اجل تشتيت الحرارة المنبعثة من الصاروخ و تقليل توقيع الاشعة تحت الحمراء للصاروخ 




نفس المنظومة الروسية السابقة و المصممة على اساس تخفيض البصمة الردارية 





مجموعة من الاسلحة البحريه Fdccad3d894789ba6f1fcc854afedf81ee94087d_big




مما

سابق و رايناه اتضح ان المنظومات القتالية البحرية اضحت اكثر خطوراتا 

وفتكا نظرا لاعتمادها على تقنيات واجراءت هجومية اكثر تطورا وتعقيدا مما 

سبق وتما استخدامه في مامضى على الاجيال الاولى من المنظومات البحرية 

الصاروخية و على هذا الاساس فان هذا المنحنى الخطير والتصعيد في الاجراءت 

الهجومية والتقنية على مستوى الصواريخ البحرية قد اعطى في الجانب المقابل 

اي الطرف المدافع تغييرا اخر على مستوى الاجراءت الدفاعية لا من حيث 

التقنية المستخدمة وحسب بل حتى على مستوى التنظير وطرق التصدي للتصعيد 

المتواصل من الجانب الاخر مما قدم لنا الان تغييرا واضحا ومفهوما جديدا حول

العقيدة الدفاعية على مستوى سفن السطح اختفى فيها تدريجيا ماكان يعرف 

سابقا بدفاع المتوسط-البعيد المدى عن القطعة ليحل محله اكثر الدفاع القصير 

-المتوسط المدى وتحول العقيدة الدفاعية من التركيز على المدى الى التركيز 

على الدقة ومن خلال ما ستطرحه الان ربما سنصل الى مرحلة الفهم وادراك 

اسباب هذا التغيير




ان العقيدة الغربية الحالية فى بناء وتصميم القطع البحرية تعتمد على عامل 

الدقة أكثر من اعتمادها على عامل المدى فالدفاع الجوى قصير المدى عن القطعة

البحرية أكثر كفاءة فى تدمير الهدف من الدفاع الجوى طويل المدى لاسباب 

وعوامل متعددة نستخلص همها في مايلي :





1- أن معظم الصواريخ المضادة للسفن او المضادة لردارت السفن حاليا تطير على

أرتفاع منخفض للغاية باستخدام تقنيات Sea-Skimming Trajectory التي سبق 

شرحها وهى الخطر الأكبر الذى تواجهه سفن السطح حاليا فالمنظومات الدفاعية 

السابقة اصبحت الان مع هذا التصعيد التقني على مستوى الهجوم منظومات 

تقليدية كونها صممت خصيصا للتعامل من مدى طويل مع الاهداف التقليدية 

المحلقة على الارتفعات العالية كطائرات التقليدية والاهداف المرتفعة على 

اختلاف انواعها ، وحيث نرى الان ان الاتجاه الحديث فى الهجوم هو الصواريخ

التى تكاد تلامس سطح الماء أثناء الطيران للأختباء من الرادارات مستفيدة 

من تفوقها التقني بالنسبة لمنظومات الرصد ومستفيدة من العوامل الطبيعية 

التي تصعب من اكتشافها بسب انحناء الارض او ما يعرف با Blind Radar Zone 

ومن ثما مفجاءة السفينة المستهدفة من دون قابلية فعلية لاكتشافها الى من 

مديات ابعدها حوالي 46 كلم كما شارنا سابقا اذن ما الفائدة من وجود دفاع 

جوي قادر على التصدي للاهداف من 100 الى 200 كلم بينما المنظومات الردارية عاجزة عن اكتشاف اهدافها الى من مدى 40 كلم ومن ثم التعامل معها من 20 كلم اذا ماحسبنا زمن رد الفعل 



2- أن صواريخ الدفاع 

الجوى قصيرة المدى تكون أكثر أنسيابية وقدرة على المناورة فى الهواء نظرا 

للحجم الصغير لقطر الصاروخ وعدم وجود مقاومة من العوامل الخارجية من 

جاذبية وغيرها والتى يكون لها تأثير كبير على الصواريخ الكبيرة الحجم 

بعيدة المدى الموجهة رداريا والتي تاتثر اثناء طيرانها الطويل لاصابة الهدف

بعوامل الجاذية والرياح مما يقلل من فرصة اصابتها لاهدافها المناورة 

والسريعة ،كما ان خصائص الانسيابية و المناورة والسرعات العالية التي تتمتع

بها الصواريخ قصيرة المدى على نظريتها البعيدة المدى يمكنها من التعامل 

بسهولة تامة مع الصواريخ البحرية السريعة و التي يتاخر اكتشافها الى في 

المديات الاخيرة بعكس الصواريخ كبيرة الحجم غير المناورة والتي تكون عاجزة 

الى حد بعيد على التعامل مع الاهداف التي يتاخر اكتشافها ..... 



3-ان الدفاع

الجوى قصير المدى عن القطعة البحرية أكثر كفاءة فى تدمير الهدف من 

الدفاع الجوى طويل المدى بسب ان أحداثيات الهدف التى يتم نقلها لصاروخ 

الدفاع الجوى بواسطة Data Link تأخذ مسافة أقل فى الطيران نظرا لقصر 

المسافة بين القطعة البحرية وصاروخها والهدف ومن ثم تكون كمية البيانات 

المحملة على ال Data Pass لصاروخ الاعتراض والمتعلقة بالهدف المراد 

تدميره كالمسافة والمسار والاتجاه أكثر بكثيرا ومن ثم تزداد الدقة وحتى مع

مناورة الهدف فأن صاروخ الدفاع الجوى يكون أسرع فى رد الفعل بسبب سرعة 

تتبع الهدف وسرعة تنقل بيانات الهدف من مراكز القيادة الى صاروخ الاعتراض 

وهذا بعكس البيانات التي يتم نقلها الى الصواريخ بعيدة المدى حيث ان

طول المسافة بين صاروخ الاعتراض والسفينة والهدف يقلل من قابلية تتبع 

الهدف من السفينة لعوامل تما ذكرها سابقا وبتالي من صعوبة ارسال بيانات 

الهدف الى صاروخ الاعتراض كما ان طول المسافة بين السفينة وصاروخها يقلل من

سرعة تنقل بيانات الهدف من دون اغفال ان تلك البيانات نفسها وبسب طول 

المسافة وعوامل التشويش الطبيعي والالكتروني لن تكون ثابتة بل سيتم تحديثها

باستمرار ومن ثما قابلية فقدان تلك البيانات ايضا باستمرار..... 






4-معظم صواريخ الدفاع الجوي القصيرة المدى هي من صواريخ الجيل الخامس حيث 

تتميز هذه الصواريخ بمجموعة من الخصائص والتي تشكل عامل حسم في التصدي لاي 

نوع من الصواريخ البحرية الحديثة تعجز بكل تاكيد الصواريخ البعيدة المدى 

على تحقيقها من بين هذه الخصائص والتقنيات تقنية الدفع الموجه والتي تمنح 

الصاروخ قدرة عالية جدا من المناورة تصل الى حدود 40 g تتمكن من خلالها على

التعامل مع اكثر الاهداف مناوراتا وسرعتا من بين الخصائص التي تتمتع بها 

هذه الصواريخ ايضا هي تقنية الاطباق ما بعد الاطلاق lock-on-after-launch اعتمادا على بواحثه الخاصة اوعلى البيانات المحملة بواسطة الداتا لينك من مراكز القيادة وهي تقنية تمنح لصواريخ مميزات كبيرة في اعتراض الهدف يتعذر ذكرها هنا نظرا لضيق الوقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالأربعاء 20 مارس 2019, 9:04 am

المدمرة فئة زموالت ddg 1000


المدمرات من الدرجة زموالت هي فئة المخطط لها من الولايات المتحدة المدمرات البحرية، صممت لسفن متعددة المهام مع التركيز على هجوم بري. الطبقة هو مشروع تحجيم الظهير التي ظهرت بعد خفض التمويل لبرنامج DD-21 سفينة أكبر. البرنامج كان يعرف سابقا باسم DDX . الطبقة هي متعددة الأدوار ومصممة لحرب السطح، والمضادة للطائرات، والدعم النار البحرية. أنها تأخذ مكان البوارج في ملء ولاية الكونغرس السابق للحصول على الدعم النار البحرية، على الرغم من تم تخفيض شرط للسماح لهم لملء هذا الدور. وقد تم مقارنة مظهر من هذه السفن إلى أن من سفينة حربية مدرع التاريخية.

مجموعة من الاسلحة البحريه 800px-Uss_Zumwalt

فئة لديها الانظار الرادار؛ نظام الطاقة المتكاملة، والتي يمكن إرسال الكهرباء إلى المحركات محرك كهربائي أو الأسلحة، والتي قد تشمل بعض يوم واحد railgun أو ليزر الإلكترون الحر؛ مجموع البنية التحتية بيئة الحوسبة السفينة، العامل بوصفه LAN الأولية السفينة وكمنصة الأجهزة المستقلة لكل من الفرق الموسيقية البرامج السفينة؛ أنظمة مكافحة الحرائق الآلي والآلي الأنابيب العزلة تمزق. تم تصميم الفئة تتطلب طاقما أصغر حجما وأقل تكلفة للعمل من السفن الحربية للمقارنة. وسوف يكون موجة للدروع tumblehome شكل بدن السفينة التي الجانبين منحدر إلى الداخل فوق سطح الماء. هذا سوف يقلل من رادار المقطع العرضي، والعودة طاقة أقل بكثير من شكل هال أكثر من الصعب قائم الزاوية. اعتبارا من أول يناير 2009، وجدت أن غاو أربعة فقط من أصل 12 من التكنولوجيات الحرجة كانت ناضجة.

سيتم تسمية السفينة الرصاص زموالت لالأدميرال إلمو زموالت، ويحمل بدن عدد DDG-1000. في الأصل كان من المقرر 32 السفن، مع البحث 9600000000 دولار، وتكاليف التطوير المنتشرة في الطبقة، ولكن كما تم تخفيض الكمية إلى 10، ثم 3، زادت التكلفة لكل سفينة بشكل كبير. تسبب الزيادة في التكاليف البحرية الامريكية لتحديد البرنامج كونه خرقا للتعديل نان-مكوردي في 1 فبراير 2010.
التاريخ
الخلفية والتمويل

وقد وضعت العديد من الميزات في إطار برنامج DD21 المدمرة القرن 21 ، والذي صمم أصلا حولالمدفع العمودي للسفن المتقدمة (VGAS، انظر أدناه). في عام 2001، قطع الكونجرس برنامج DD-21 بمقدار النصف كجزء من برنامج SC21، لحفظه، تم تغيير اسم برنامج الى DDX وأعيدت صياغتها بشكل كبير.

أصلا للبحرية كانت تأمل في بناء 32 مدمرات. تم تخفيض هذا العدد إلى 24، ثم إلى 7، ونظرا لارتفاع تكلفة التكنولوجيات الجديدة والتجريبية. وفي 23 نوفمبر 2005، وافق المجلس اقتناء الدفاع خطة للبناء في وقت واحد من السفن الأولين في إينغلس ساحة نورثروب في باسكاجولا بولاية مسيسبي وجنرال ديناميكس "باث الحديد يعمل في الحمام، ولاية ماين. لكن في ذلك التمويل التاريخ لم يتم بعد أذن من قبل الكونغرس.

في أواخر ديسمبر 2005، وافقت مجلسي النواب والشيوخ للاستمرار في تمويل البرنامج. في مجلس النواب الامريكي المخصص للبحرية فقط ما يكفي من المال للبدء في البناء على المدمرة واحد، بأنه "معيد التكنولوجيا." أدرج تخصيص التمويل الأولي في قانون تفويض الدفاع الوطني لعام 2007. ومع ذلك، فقد ارتفع هذا الرقم إلى سفينتين من مشروع قانون اعتمادات 2007 وافقت في سبتمبر 2006، والتي خصصت الولايات المتحدة 2568 $ م لبرنامج DDG-1000 

في 31 تموز 2008، قال مسؤولون اقتناء البحرية الامريكية الكونجرس أن الخدمة اللازمة لشراء أكثر Arleigh مدمرات بورك من الدرجة، وأنه لم يعد يحتاج الجيل القادم من الطبقة DDG-1000 واثنين من المدمرات وافق أن يبنى فقط. وقالت البحرية في الصورة التهديد العالم قد تغير في مثل هذه الطريقة أنه يجعل الآن أكثر منطقية لبناء ثمانية على الأقل أكثر يقمع، بدلا من DDG-1000S. اختتمت البحرية من خمسة عشر تقارير استخبارية سرية أن DDG-1000S شأنه تكون عرضة لأشكال من الهجمات الصاروخية. ظهرت العديد من أعضاء اللجنة الفرعية في الكونغرس مرتاب أن البحرية يمكن أن تجرى مثل هذه الساحق الذي حققه في تقييم الصورة التهديد العالم في غضون أسابيع قليلة، بعد أن أمضى نحو 13 عاما و 10 مليار دولار على برنامج سطح السفينة المعروفة باسم DD-21، ثم DD (X)، وأخيرا، DDG-1000. هذا الرقم لا يشمل الأموال التي تنفق لمدة أجسام (DDG-1000-1001 ونائب المدير العام). وفي وقت لاحق رئيس العمليات البحرية وقد استشهد غاري رافهيد الحاجة إلى توفير الدفاع الجوي المنطقة وتهديدات جديدة محددة مثل الصواريخ البالستية و امتلاك صواريخ مضادة للسفن من قبل جماعات مثل حزب الله. لم تناقش المشاكل الهيكلية قيد البحث في الأماكن العامة. وقال وزير البحرية دونالد وينتر يوم 4 سبتمبر ان "التأكد من أن لدينا - أنا أقول فقط، مدمرة - في الميزانية '09 هو أكثر أهمية من ما إذا كان هذا هو 1000 نائب المدير العام أو نائب المدير العام 51".

وقال البيت مخصصات الدفاع الفرعية الرئيس جون مورثا في 19 آب 2008، أبلغ الأمين الشتاء قوله ان زموالت الثالثة ستبنى في حمام أشغال الحديد، مشيرة الى مخاوف بشأن الحفاظ على القدرة على بناء السفن يوم 23 سبتمبر 2008 والتي كان قد وافق على تمويل جزئي من الثالثة DDG-1000 في مشروع قانون تفويض الدفاع عام 2009.

وجاء في 26 يناير 2009 مذكرة من جون يونغ، مسؤول اقتناء وزارة الدفاع الأمريكية، أن سعر السفينة الواحدة لالمدمرات من الدرجة زموالت قد بلغ 5964000000 $، 81 في المئة على مدى التقدير للبحرية الأصلية المستخدمة في اقتراح البرنامج. إذا كان هذا صحيحا، وهذا يعني أن البرنامج قد نقضت التعديل نان-مكوردي، مما يتطلب من القوات البحرية لإعادة التأهل وإعادة تبرير البرنامج إلى الكونغرس.

في 6 نيسان 2009، أعلن وزير الدفاع روبرت غيتس الذي اقترح ميزانية وزارة الدفاع لعام 2010 سينتهي البرنامج DDG-1000 بحد أقصى ثلاث سفن. أيضا في أبريل، منح البنتاغون عقدا لسعر ثابت مع جنرال ديناميكس لبناء ثلاث مدمرات، لتحل محل عقد زائد رسوم التكلفة التي كانت قد منحت لشركة نورثروب غرومان. ومن المتوقع أول مدمرة DDG-1000 أن يكلف 3.5 مليار دولار، والثاني هو أن يتكلف ما يقرب من 2.5 مليار دولار، والثالث أقل من ذلك.

ما كان ذات مرة ينظر إليها على أنها العمود الفقري لأسطول سطح مستقبل البحرية مع الإنتاج المخطط تشغيل ال 32، ومنذ ذلك الحين حلت محلها إنتاج المدمرة بالعودة الى الدرجة بيرك Arleigh بعد طلب ثلاثة Zumwalts. فشل زموالت لل هو نتيجة لحلقة ردود فعل سلبية من ارتفاع التكاليف وتراجع إنتاج الأرقام التي وصفها تشاك سبينس كما دوامة الموت، والانضمام مشاريع أخرى مثل F-22، ونظام القتالية المستقبلية.

البناء

ممثلين من البحرية بحر نظم القيادة والحديد يعمل حمام للتوقيع على عقد البناء في وزارة الدفاع، فبراير 2008.
في أواخر عام 2005، دخلت برنامج التصميم التفصيلي ومرحلة التكامل، التي رايثيون هو في مجال تكامل الأنظمة البعثة. كلا نورثروب جرومان الأنظمة السفينة وجنرال ديناميكس باث الحديد الأشغال حصة ثنائي الرائدة للبدن والميكانيكية، والتصميم التفصيلي الكهربائية. بي أيه إي سيستمز وشركة لديها نظام بندقية المتقدمة وMK57 VLS. تقريبا كل مقاول دفاع رئيسي (بما في ذلك شركة لوكهيد مارتن ونورثروب غرومان سبيري البحرية، L-3 للاتصالات) والمقاولين من الباطن من ما يقرب من كل ولاية في الولايات المتحدة وتشارك إلى حد ما في هذا المشروع، والتي هي أكبر بند واحد في الميزانية للقوات البحرية. خلال العقد السابق، استغرق تطوير واختبار نماذج التنمية الهندسية 11 (EDMS) المكان: نظام متطور للبندقية، اللاإرادي نظام إخماد الحرائق، ورادار النطاق المزدوج [X-Lباند]، الأشعة تحت الحمراء، قمرة السطح متكاملة والمنهولات، الطاقة المتكاملة النظام، الحرب المغمورة المتكاملة، الطرفية نظام إطلاق عمودي، إجمالي السفينة بيئة الحوسبة، نموذج هال Tumblehome.


قرار في سبتمبر 2006 لتمويل سفينتين يعني أن واحدا يمكن أن يبنى من الحديد الحمام يعمل في ولاية ماين واحدا تلو نورثروب غرومان إينغلس بناء السفن في ولاية ميسيسيبي.

منحت شركة نورثروب غرومان على تعديل عقد $ 90M للمواد وتخطيط الإنتاج في 13 نوفمبر 2007. وفي 14 فبراير 2008، منحت حمام أشغال الحديد عقدا لبناء USS زموالت (DDG-1000)، وشركة نورثروب غرومان منحت بناء السفن عقدا لبناء USS مايكل Monsoor (DDG-1001)، بتكلفة تبلغ 1.4 مليار دولار لكل منهما.


يوم 11 فبراير 2009، بدأ الإنتاج من الدرجة الكاملة رسميا في أول مدمرة من الدرجة زموالت. بدأ البناء على السفينة الثانية من فئة، مايكل Monsoor، في مارس 2010. العارضة لمن الدرجة الأولى زموالت وضعت المدمرة في 17 نوفمبر 2011.

مجموعة من الاسلحة البحريه Images?q=tbn:ANd9GcRd9BsPRJtixHVh73iMvMXkFr_Vi03IOTVax-rOLEypLamWVYQi

USS زموالت deckplate (DDG-1000) في عبور على 6 نوفمبر 2012
وكان الجدول الزمني البناء في يوليو 2008: 
أكتوبر 2008: نائب المدير العام-1000 يبدأ البناء في باث الحديد يعمل
سبتمبر 2009: نائب المدير العام-1001 بدايات البناء في إينغلس
أبريل 2012: DDG-1002 بدايات البناء في باث الحديد يعمل
أبريل 2013: DDG-1000 التسليم المبدئي
مايو 2014: نائب المدير العام-1001 التسليم
مارس 2015: القدرة التشغيلية الأولية
2018 المالية: نائب المدير العام-1002 التسليم


أسماء وأرقام بدن

في أبريل 2006، أعلنت البحرية خطط لتسمية أول سفينة من فئة زموالت بعد الرئيس السابق للعمليات البحرية الأدميرال إلمو ر "براعم" زموالت الابن وعدد جسمها يكون DDG-1000، التي تخلت عن الصواريخ الموجهة تسلسل المدمرة التي يستخدمها Arleigh بيرك الدرجة مدمرات (DDG-51-)، ويستمر "بندقية المدمرة" تسلسل السابقة من آخر من الدرجة Spruance، USS Hayler (DD-997).

سيتم تسمية نائب المدير العام-1001 للماجستير في والأسلحة من الدرجة 2 (SEAL) مايكل أ. Monsoor، الختم الثاني لتلقي وسام الشرف في الحرب العالمية على الإرهاب (الحرب العالمية على الإرهاب)، أعلنت البحرية في 29 أكتوبر 2008.

في 16 نيسان 2012، أعلن وزير البحرية راي مابوس أن DDG-1002 سيتم تسمية لضابط في البحرية السابق والرئيس الأمريكي، ليندون جونسون.

هناك حملة مدنية نشطة لإقناع وزير البحرية على سبيل المثال واحدة من فئة USS روبرت أ. هيينلين.

عناصر التصميم

مجموعة من الاسلحة البحريه Zumwalt_3.jpg4aaa865b-531f-417b-825b-3360928365c8Larger
مجموعة من الاسلحة البحريه Zumwalt_4.jpg7c7d8ba8-0b66-4d41-bde5-e5afaa8352c0Larger



ملامح المخطط لDDG-1000
الشبح


على الرغم من كونها 40٪ أكبر من مجرد بيرك الدرجة المدمرة Arleigh توقيع الرادار هو أقرب إلى قارب صيد ومستويات الصوت وبالمقارنة مع لوس انجليس من الدرجة الغواصات. بدن tumblehome يقلل من العودة رادار وقمرة السطح المواد المركبة لديها أيضا عودة الرادار منخفض. المياه الاثلاج على طول الجانبين، جنبا إلى جنب مع السلبي الاستقراء الهواء البارد في ماك يقلل من الانبعاثات الحرارية. وفي يناير كانون الثاني عام 2013، القوات البحرية عدد المزايدات التمست لقمرة السطح الصلب كخيار لنائب المدير العام-1002.

Tumblehome موجة ثقب هال

إن العودة إلى شكل البدن لم يشهده منذ الحرب الروسية اليابانية في عام 1905، والمدمرة من الدرجة زموالت تعيد تقديم النموذج بدن tumblehome. وضع أصلا في التصاميم الحديثة الصلب حربية من حوض بناء السفن الفرنسية صهر المعادن، وآخرون Chantiers دي لا النصيري في لا سين في تولون، والمهندسين المعماريين البحرية الفرنسية عن اعتقاده بأن tumblehome، الذي شعاع من السفينة ضاقت من سطر المياه إلى الطابق العلوي، شأنه خلق أفضل عائم، وزيادة صلاحيتها للإبحار، وكما كانت البوارج الروسية العثور عليها، سيكون امرا مثاليا للتنقل من خلال القيود الضيقة (القنوات). وعلى الجانب السلبي، شهدت البوارج tumblehome مشاكل الاستقرار، خصوصا في المنعطفات بسرعة عالية أو خسائر في ماء النزاهة. يجري يعيد 21 tumblehome القرن للحد من العودة رادار للبدن. تم تصميم القوس لقطع طريق موجات بدلا من ركوب عليها. وكما ذكر أعلاه، قد تسبب في استقرار هذا النموذج بدن في دول بحر عالية النقاش بين المهندسين البحريين. ومن الجدير بالذكر أن tumblehome لم يظهر في أي مفهوم التصاميم الأسطول الأميركي منذ DDG-1000.

نظام مدفع متقدم

مجموعة من الاسلحة البحريه Ddg1000-05

لم يكن هناك بحوث على توسيع نطاق نيران البحرية لسنوات عديدة. مهندس الكندي جيرالد بول والبحرية الذخائر محطة الهندي رئيس اختبار فرعي من العيار saboted جولة طويلة المدى 11 بوصة في الضغوط 16-inch/45 مرقس 6 حربية بندقية في عام 1967. وسلاح بندقية المتقدم برنامج تكنولوجيا نظام (AGWSTP) تقييم قذيفة مماثلة مع مدى أطول في 1980s. [45] بعد أن تم الاستغناء البوارج في عام 1992، أصبح AGWSTP A-5 بوصة بندقية مع مجموعة المقصود من 180 كيلومتر (110 ميل)، والتي أدت بعد ذلك إلى بندقية الرأسي للسفن المتقدمة (VGAS). النص الأصلي DD-21 صمم للتغلب على هذه "بندقية العمودي"، ولكن ركض المشروع إلى تكنولوجيا خطيرة / مشاكل التكلفة وتم تحجيمها بشكل جذري مرة أخرى إلى 6.1 بوصة نظام بندقية متقدم أكثر تقليدية (قسم الخدمات الزراعية). وكان ميزة واحدة من هذه الخطوة ان المسدس لم يعد يقتصر على الذخائر الموجهة.

نظام متقدم بندقية هو 155 مم البحرية بندقية، اثنان منها سيتم تركيبها في كل سفينة. ويتكون هذا النظام من متقدمة ملم مدفع 155 وأرض طويلة المدى القذيفة هجوم وهذا هو قذيفة في الواقع صاروخ مع رؤوس حربية أطلقت من بندقية قسم الخدمات الزراعية؛ الرأس الحربي يزن 11 كجم / £ 24، ولها خطأ التعميم من احتمال 50 مترا. وهذا نظام سلاح لديها مجموعة من 83 ميلا بحريا (154 كلم) ونظام التخزين الآلي بالكامل سيكون لها غرفة لمدة تصل إلى 750 طلقة. للبرميل، وهي المياه المبردة لمنع الانهاك ويسمح بنسبة النار من 10 طلقة في الدقيقة الواحدة لكل مدفع. القوة النارية الجمع من زوج من الأبراج يعطي كل من الدرجة زموالت المدمرة يعادل قوة النيران إلى 12 مدفع ميدان التقليدية M198.
مجموعة من الاسلحة البحريه Navalrailgun20bb


من أجل توفير ما يكفي من الاستقرار لاطلاق هذه المدافع، وزموالت سوف تستخدم صهاريج الصابورة لخفض نفسه في الماء.

نظام إلاطلاق عمودي (PVLS)

مجموعة من الاسلحة البحريه Ddg-launch


نظام التشغيل عمودي المحيطية هو محاولة لاستعادة مساحة مركز قصب السبق للبدن مع زيادة سلامة السفينة من خسارة بطارية صواريخ كامل وفقدان السفينة في حالة انفجار مجلة. نظام ينثر القرون من VLS حول الغلاف الخارجي للوجود قذيفة الخارجي الصلب رقيقة وقذيفة الداخلية سميكة السفينة. ان تصميم PVLS توجيه قوة الانفجار إلى الخارج بدلا من تمزيق السفينة في النصف. بالإضافة إلى ذلك هذا التصميم تحافظ على فقدان القدرة الصاروخية وصولا الى مجرد جراب التعرض للضرب.

ترتيبات القوارب وطائرات الهليكوبتر

سوف مركزين تكون متاحة على سطح السفينة الطيران الكبيرة أثناء التعامل مع القارب هو أن يتم التعامل ضمن ستيرن شنت حظيرة قارب مع المنحدر. موقع الحظيرة قارب شتيرن تجتمع ارتفاع متطلبات حالة البحر لعمليات القارب.

رادار مزدوج النطاق
في الأصل، كان بالموقع مسحها إلكترونيا صفيف في المقام الأول رادار X-الفرقة AN/SPY-3 (علو مرتفع بالقرب من المجال الجوي) أن تكون متزوجة مع شركة لوكهيد مارتن SPY-4 S-الفرقة حجم البحث الرادار. ريثيون X-الفرقة، ونشط مجموعة SPY-3 متعدد وظيفة الرادار (MFR) يقدم المتوسطة متفوقة على أداء علو مرتفع فوق نطاقات الرادار الأخرى، والحزم قلم رصاص لها تعطيه قدرة ممتازة للتركيز على الأهداف. SPY-3 سيكون الرادار DBR الأولية المستخدمة لارتباطات صاروخ. وفي 2 أعلنت يونيو 2010 البنتاجون اقتناء رئيس أشتون كارتر أنه سيتم إزالة SPY-4 S-الفرقة حجم البحث الرادار من رادار مزدوج النطاق نائب المدير العام 1000 . ويعتقد أن الرادار الجديد أن يكون صاروخ جو ورادار الدفاع (AMDR)، وهو نظام في التنمية في وقت مبكر. وAMDR سوف توفر قدرات متعددة المهام، ودعم كل من المدى، والكشف عن exoatmospheric، وتتبع والتمييز من الصواريخ الباليستية، كما كذلك المنطقة والدفاع عن النفس ضد التهديدات الجوية والسطحية. للالصواريخ البالستية القدرة على الكشف، وهناك حاجة زيادة حساسية الرادار وعرض النطاق الترددي على النظام الحالي للكشف عن جاسوس، وتتبع ودعم التعاقدات SPY-3 من تهديدات الصواريخ الباليستية المتقدمة في نطاقات المطلوبة. للدفاع الجوي المنطقة والقدرة على الدفاع عن النفس، وزيادة الحساسية وهناك حاجة إلى القدرة على الرفض فوضى لكشف والرد على، والانخراط مؤكدا منخفضة جدا يمكن ملاحظتها / الطيارة منخفضة جدا (VLO / VLF) التهديدات في وجود الأراضي الثقيلة، والبحر، و فوضى المطر. كل فرقة سوف يكون معالجاتها إشارة الخاصة، مع عائدات مجتمعة من قبل مدير الاستشعار العرض. ويعتقد أن هذا النظام لتوفير الكشف عالية وقدرات مضادة للتشويش ممتازة. ولكن واحدة على الأقل تقرير صادر عن الكونغرس ذراع التحقيق، وغاو، ويثير مخاوف من أن هذا كثير جدا من قفزة التكنولوجيا.


مجموعة من الاسلحة البحريه Lockheed-Martin-begins-testing-on_spy-1d

سونارA السونار مزدوج النطاق التي يسيطر عليها نظام الكمبيوتر الآلي للغاية وسوف تستخدم للكشف عن الألغام والغواصات. فمن زعم ​​أنه متفوقة على سونار وبورك في المطلة ASW، ولكن أقل فعالية في المياه الزرقاء / المناطق في أعماق البحار.
هال محمولة على السونار منتصف تردد (AN/SQS-60)
هال محمولة على السونار عالية التردد (AN/SQS-61)
متعددة الوظائف السونار والمناولة مجموعة مقطورة النظام (AN/SQR-20) [56]


الدفع

مجموعة من الاسلحة البحريه DDX,DDG-1000-stern

اقترح DDX لاستخدام محرك المغناطيس الدائم (PMM) داخل بدن السفينة. تم رفض هذا الترتيب جراب التوأم البديل وتداعيات محركات جراب يتطلب الكثير من الاموال والتحقق من صحة تكلفة على السفينة. يعتبر PMM لتكون قفزة تقنية أخرى، والسبب من بعض القلق جنبا إلى جنب مع نظام رادار من الكونغرس. وكجزء من مرحلة التصميم، وشركة نورثروب غرومان بنيت أكبر محرك في العالم المغناطيس الدائم، تصميم وملفقة من قبل DRS التكنولوجيات. وقد انخفض هذا الاقتراح عندما فشل المحرك PMM لإثبات أنه كان على استعداد ليتم تثبيتها في الوقت المناسب.

زموالت سوف يكون المتقدم التعريفي موتورز CONVERTEAM في (AIM)، بدلا من DRS تكنولوجيز "المغناطيس الدائم متزامن موتورز (PMM).


"... إن اختيار الدقيق للنظم المحرك لا تزال موضع جدل إلى حد ما في هذه المرحلة. كان المفهوم في الأصل لنظام الطاقة المتكاملة (آي بي إس) على أساس دائم في بدن المحركات متزامن المغناطيس (PMMS)، مع الحث موتورز المتقدم (AIM) كما . ممكن حل احتياطي تم نقل التصميم إلى نظام AIM في فبراير 2005 من أجل تلبية معالم المقرر؛ تم إصلاح المسائل التقنية PMM في وقت لاحق، لكنه امتد البرنامج على الجانب السلبي هو أن التكنولوجيا AIM يحتوي على محرك أثقل، يتطلب أكثر من ذلك. الفضاء، يتطلب "وحدة تحكم منفصلة" إلى أن تطويرها لتلبية الاحتياجات الضوضاء، وتنتج ثلث مقدار الجهد. ومن ناحية أخرى، فإن هذه الاختلافات جدا فرض عقوبات الوقت والتكلفة من تغييرات في التصميم والبناء إذا كان البرنامج يرغب في "تصميم AIM خارج" ... "

نظام الطاقة المتكاملة (آي بي إس)

نظام الطاقة المتكاملة (آي بي إس) هو، في بعض النواحي، على غرار محرك توربو كهربائي القديمة، إضافة PMMS والتكامل بين جميع نظم الطاقة الكهربائية يعطي عشرة أضعاف الطاقة المتاحة على مدمرات الحالي. كما أنه يقلل التوقيع الحراري والصوتي السفينة. وأضاف IPS للنمو في الوزن المدمرة من الدرجة زموالت كما لاحظ غاو.

أتمتة (الميكانيكية)

سوف أتمتة تقليل حجم الطاقم على هذه السفن. وهناك أصغر أفراد الطاقم لحد عنصرا رئيسيا من تكاليف التشغيل. الذخيرة والمواد الغذائية، وغيرها من المحلات، هي التي شنت كل في حاويات قادرة على أن تكون ضربت المناطق أدناه لمجلة / تخزين من قبل نظام مناولة البضائع الآلي.

ويقترح رذاذ الماء أو نظم ضباب للنشر في المدمرة من الدرجة زموالت لكن المساحات الإلكترونية ما زالت تشكل معضلة لمصممي. ويفضل أنظمة تفريغ الهالونات / النيتروجين ولكن لا تعمل عندما تم اختراق الفضاء ناجم عن إخلال بدن. وقد لاحظت غاو هذا النظام باعتباره مشكلة محتملة حتى الآن إلى معالجة.

شبكة الحاسوب

مجموعة من الاسلحة البحريه SHIP_DDG-1000_Critical_Tech_Status_2006_lg

ويستند الحوسبة السفينة المشاركات البنية التحتية البيئة (TSCEI) في GE فانوك جزءا لا يتجزأ من أنظمة 'PPC7A وأجهزة الكمبيوتر مجلس واحد PPC7D تشغيل LynuxWorks' LynxOS منظمات البحث والتكنولوجيا.

الجدل

وشكك المشرعين وغيرهم سواء الطبقة زموالت تتكلف كثيرا وعما إذا كان يوفر قدرات احتياجات الجيش الامريكي. في عام 2005 قدر مكتب الميزانية في الكونغرس تكلفة الاستحواذ على DD (X) بمبلغ 3.8 4.0bn دولار في عام 2007، 1.1bn دولار أكثر من تقدير البحرية.

وذكرت قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2007 (تقرير لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب النواب بشأن HR 5122 جنبا إلى جنب مع آراء إضافية والمنشقة) ما يلي: "وتدرك اللجنة أنه لا يوجد احتمال أن تكون قادرة على تصميم وبناء سفينتين الرائدة لل6.6 مليار دولار في الميزانية. وتشعر اللجنة أن البحرية تحاول إدراج الكثير من القدرة في منصة واحدة. ونتيجة لذلك، من المتوقع الآن لتهجير أكثر من 14،000 طن والتقدير للبحرية، يكلف تقريبا 3.3 مليار دولار لكل منهما لDD (X). في الأصل، اقترح البحرية بناء 32 مدمرات الجيل القادم، خفضت إلى 24 أن، ثم أخيرا إلى 7 من أجل جعل البرنامج بأسعار معقولة. في مثل هذه أعداد صغيرة، واللجنة تناضل من أجل معرفة كيفية الاحتياجات الأصلية للجيل القادم المدمرة، على سبيل المثال تقديم الدعم البحرية النار السطح، ويمكن أن تتحقق. "

وقد أثيرت مخاوف حول التصميم. يتم وصف هذه أدناه.

البالستية قدرة الدفاع الصاروخي / بضغط الهواء

في يناير 2005، كان جون يونغ، مساعد وزير البحرية للبحث والتطوير والاستحواذ واثقون جدا من DD (X) 'ق تحسين الدفاع الجوي فوق الطبقة بيرك أن بين له رادار جديدة والقدرة على اطلاق النار SM-1، SM-2، وSM-6، "وأنا لا أرى بقدر الضرورة الملحة ل[الانتقال إلى] CG (X)" - مخصص طراد الدفاع الجوي

في 31 يوليو 2008 نائب الأدميرال باري ماكولو (نائب رئيس العمليات البحرية للتكامل الموارد والقدرات) وأليسون ستيلر (نائب مساعد وزير البحرية لبرامج السفينة) أن "نائب المدير العام 1000 لا يمكن أن تؤدي الدفاع الجوي منطقة، على وجه التحديد، فإنه لا يمكن أن تستخدم بنجاح صاروخ ستاندرد-2 (SM-2)، SM-3 أو SM-6 و غير قادرة على إجراء الدفاع الصواريخ الباليستية. " دان سميث، رئيس قسم أنظمة الدفاع المتكاملة رايثيون، فقد ورد أن الرادار ونظام القتال هي نفسها أساسا عن غيرها من السفن SM-2-قادرة، "لا أستطيع الإجابة على السؤال لماذا البحرية ومؤكدا الآن ... أن زموالت ليست مجهزة قدرة SM-2". إن عدم قدرة الصواريخ المضادة للصواريخ الباليستية، قد يمثل عدم التوافق مع SM-2/SM-3. السفن بيرك من الدرجة Arleigh لديها أنظمة BMD مع بهم لوكهيد مارتن AEGIS تتبع واستهداف البرنامج، على عكس رايثيون نائب المدير العام-1000 TSCE-I الاستهداف وتتبع البرامج، الذي لا، لأنها ليست كاملة حتى الآن ، وذلك في حين نائب المدير العام-1000، مع TSCE-I نظام القتالية، ولا يتعين على منظومة صواريخ SM-2/SM-3 تركيبها، فإنه لا يملك إلا أن BMD / الترقية IAMD المخططة للCG مشتق (X). ونظام ايجيس، من ناحية أخرى تم استخدامها في صواريخ الباليستية نظام الدفاع الصاروخي ايجيس. منذ كان نظام ايجيس رئيس نظام مكافحة البحرية للسنوات ال 30 الماضية عندما بدأت البحرية برنامج BMD، نظام القتال تم اختباره على ان نظام ايجيس القتالية. ذلك في حين أن DDG-51 منصة ونائب المدير العام-1000 منصة على حد سواء SM-2/SM3 قادرة، باعتبارها إرثا من ايجيس الصواريخ البالستية نظام الدفاع فقط DDG-51 مع نظام مكافحة ايجيس BMD هو قادر، على الرغم من أن نائب المدير العام- كان نظام مكافحة TSCE-I 1000 على حد سواء BMD وترقيات IAMD المخطط. ونظرا للمخابرات مؤخرا أن الصين تقوم بتطوير صواريخ باليستية مضادة للسفن للاستهداف على أساس DF-21، يمكن أن يكون هذا الخلل القاتل.

في 22 فبراير 2009 صرح جيمس "الآس" ليون، القائد السابق للقوات المسلحة للأسطول الأمريكي في المحيط الهادي، أن التكنولوجيا نائب المدير العام-1000 من الضروري "دفعة المرحلة المضاد للصواريخ الباليستية قدرة اعتراض الصواريخ" في المستقبل.

في عام 2010، حسبما ذكرت وخدمة أبحاث الكونغرس أن DDG-1000 لا يمكن أن تستخدم حاليا لBMD لأنه تم تأجيل دور BMD لبرنامج DDG-1000 المستمدة CG (X) (وكان لنائب المدير العام دور الإضراب، وكان CG دور BMD ، لكنهم المشتركة كلا من الصاروخ SM3، وTSCE-I)، وكان الرادار المقترح للCG (X) أكبر من ذلك بكثير (22 ') وتستخدم أكثر من ذلك بكثير الطاقة وقدرة التبريد من ال DDG-1000. [ 29] ومنذ ذلك الحين، 'تم إلغاء نظام رادار مع CG (X) ويتقرر فيها أن 14' من 22 الرادار يمكن استخدامها إما على DDG-51 أو على DDG-1000، على الرغم من أنه لن يكون الأداء وتتوقع البحرية تكون هناك حاجة "لمواجهة التهديدات الأكثر تحديا". هل كان CG (X) شرط BMD الذي اعتمده نائب المدير العام-1000، نائب المدير العام-1000 سيكون لها للحصول على TSCE-I الترقية المقرر الفريق الاستشاري (X) لدعم هذه المهمة.

الدراسة التي أظهرت فائدة التكلفة لبناء الطيران III Arleigh من الدرجة بورك المدمرة مع تعزيز الرادارات بدلا من إضافة BMD إلى المدمرات من الدرجة زموالت يفترض تغييرات محدودة جدا من الرحلة الثانية إلى الثالث يقمع الطيران. لكن تكاليف يقمع الطيران الثالث زادت بسرعة "، كما المتطلبات الممكنة وتستمر التوقعات في النمو." في حين تم درس تصميم III الطيران وتكاليف قبل البحرية، وهناك بيانات موثوقة ضئيلة جدا عن ما تكلفة سيكون لتعديل DDG 1000-فئة السفينة لتوفير القدرة BMD. ولكن إذا ما اعتمد الصواريخ رادار الدفاع الجوي في المشترك على كل من الثالث يقمع الرحلة وZumwalts وإذا كانوا على حد سواء بالترقية إلى نظام القتال نفسه ثم فإن القيد الوحيد من Zumwalts في هذا الدور سيكون مجلاتهم الصواريخ محدودة.

قدرة الصواريخ

وDD21 التصميم الأصلي، وتشريد حوالي 16،000 طن، قد استيعابها بين 117 و 128 VLS الخلايا. ومع ذلك، فإن النهائي تصميم DDG-1000 أصغر بكثير من أن من DD21، مما أدى إلى غرفة فقط 80 خلايا VLS. ونظرا لدور سفينة متوقعا، والمدمرات من الدرجة زموالت من المرجح أن تحمل العديد من صواريخ توماهوك من السفن إما بورك من الدرجة تيكونديروجا أو Arleigh.

البحرية و دور الدعم النار




وباختصار، فإن اللجنة تشعر بالقلق ان البحرية الضائعة نطاق قدرة الدعم النار طويل من البارجة، أعطت سببا للتفاؤل قليلا فيما يتعلق الجلسة الأهداف الإنمائية على المدى القريب، ويبدو غير واقعي في التخطيط لدعم الحملات الحربية في منتصف الأجل. آراء اللجنة الاستراتيجية البحرية لتوفير الدعم الناري البحرية السطحية ك "مخاطر عالية"، وسوف تستمر في رصد التقدم المحرز وفقا لذلك.




وهناك نقطة مثيرة للجدل من DD (X) المدمرة هو المخطط البحرية دعمهم النار السطحية (NSFS) الدور. وDD21 الأصلي وارسنال السفينة زيارتها قدرات NSFS أكثر خطورة، التي من شأنها أن تلبي شرط الكونجرس بتفويض المتصلة ايوا من الدرجة البوارج. وقد خففت الشرط في نهاية المطاف، والبوارج المنكوبة من التسجيل، وترك البحرية مع السفن حمولة صغيرة لNSFS أو الطرق البديلة مثل الدعم الجوي. الموقف الرسمي من سلاح مشاة البحرية الأمريكية والبحرية الأمريكية هو أن المدمرة من الدرجة زموالت سوف تكون كافية كما السفن البحرية الدعم المدفعي السطح، بالرغم من وجود المنشقين.



قسم الخدمات الزراعية التي تطلق في سبتمبر 2009 لاختبار الطلاء الجديدة التي تهدف إلى إطالة عمر برميل في Dugway ارض الواقع تثبت، يوتا
بينما المدافع من عيار أصغر (وصواريخ) قد استخدمت لقرون في دعم النار البحرية، والبنادق كبيرة جدا لديها قدرات خاصة أبعد من ذلك من الكوادر المتوسطة المدى. البوارج الامريكية وإعادة تنشيط ثلاث مرات بعد الحرب العالمية الثانية على وجه التحديد لدعم النار البحرية، وكانت تستخدم من 16 بوصة إطلاق النار في كل اشتباك رئيسي من الولايات المتحدة من الحرب العالمية الثانية من خلال عملية عاصفة الصحراء في يناير / فبراير 1991. إن الطبقة زموالت ديك البنادق اثنين من 6.1 بوصة (155 مم) مع ذخيرة محدودة. فإن السفن بإطلاق قذيفة مدفعية مصممة خصيصا "الموجهة" نحو 63 ميلا بحريا (117 كلم) الداخلية. ومع ذلك، هذا قذيفة لديه انخفاض حجم الرأس الحربي ويستخدم التكنولوجيا الجديدة، لذلك معظم القذائف المحمولة سيكون لها مجموعة أقصر إلى حد كبير.


في مارس 2006، تم ضرب ولاية ايوا ويسكونسن من سجل السفن البحرية، بعد أن تم الإبقاء على جزء في لملء دور البحرية الدعم النار. ومع ذلك، كان الكونغرس "بقلق عميق" على خسارة البحرية الدعم المدفعي سطح أنها يمكن أن توفر وأشار إلى أن "جهود البحرية لتحسين عليها، ناهيك عن استبدال، كانت هذه القدرة إشكالية للغاية"، ومجلس النواب الأمريكي طلب أن تظل البوارج في حالة استعداد من أي وقت مضى يجب أن تكون هناك حاجة مرة أخرى وجهت البحرية إلى زيادة عدد Arleigh بيرك الدرجة مدمرات التي يجري حاليا تحديثها. ويشمل التحديث توسيع نطاق البنادق 5 بوصة على الطيران 1 سفن مع مجموعة الذخائر الموجهة الموسعة (ERGMs) التي من شأنها أن تمكن السفن لإطلاق مقذوفات حوالي أربعين ميلا بحريا الداخلية؛ ومع ذلك تم إلغاء ERGM بعد أن فشل اختبارات الاطلاق في فبراير 2008 . البحرية تدرس الخيارات المستقبلية لدعم النار البحرية؛ قد تكون الباليستية طويلة المدى مسار الذخيرة آليانت Techsystems 'احتمال واحد التكيف ومم LRLAP 155 إلى 5 "/ 54 مرقس 45 بندقية هو خيار آخر للبحرية تتابع مع BAE وشركة لوكهيد مارتن والمقاولين.

المشاكل الهيكلية

وزموالت ديه قمرة السطح مصنوعة من المواد المركبة التي يرفق بكثير من أجهزة الاستشعار والالكترونيات. وفي عام 2008، أفادت أخبار الدفاع كانت هناك مشاكل ختم لوحات البناء المركب لهذه المنطقة، لكنه نفى نورثروب جرومان هذا.

Tumblehome الاستقرار تصميم



لقد كان استقرار تصميم الهيكل DDG-1000 في البحار الثقيلة مثار جدل. في نيسان 2007، قال مهندس بحري كين بروير، "ونتيجة لملاعب السفينة وتفور في البحر، إذا كان لديك tumblehome بدلا من مضيئة، لم يكن لديك الطاقة المقوم لجعل السفينة أعود للصعود. على DDG 1000، مع موجات القادمة في لكم من وراء، عندما الملاعب سفينة إلى أسفل، فإنه يمكن أن يفقد الاستقرار عرضية كما يأتي ستيرن من الماء - ولفة أساسا على " قرار عدم استخدام بدن tumblehome في CG (X) كروزر، قبل تم إلغاء البرنامج، قد يوحي بأن هناك مخاوف بشأن seakeeping في زموالت لل. ومع ذلك، في اختبار 1/4 حجم تصميم الهيكل، واسمه بحر جيت، أثبت هال tumblehome صالحة للابحار.

المتقدم معيد كهرباء السفينة (AESD)، البحر جت، بتمويل من مكتب البحوث البحرية (ONR)، هو وعاء 133 قدم تقع في الحروب البحرية السطحية مركز شعبة Carderock، مفرزة البحوث الصوتية في باي فيو بولاية ايداهو. تم تشغيل البحر Jet على بحيرة Oreille يعتمدون، حيث كان يستخدم لاختبار وتجربة تكنولوجيات مختلفة. من بين أول اختبار تكنولوجيات كان تحت الماء تصريف المياه النفاثة من رولز رويس البحرية البحرية، وشركة، ودعا AWJ-21، وهو مفهوم الدفع مع أهداف توفير زيادة فعالية الدفع، وخفض البصمة الصوتية، وتحسين القدرة على المناورة أكثر من السابق المقاتلين فئة المدمرة

في الثقافة الشعبية
كان سرقة نظام رادار الخيالية المخصصة لمن الدرجة زموالت جزءا أساسيا من هذه المؤامرة في حلقة "بالمراقبة" من الولايات المتحدة المسلسل التلفزيوني NCIS. الحلقة بثت أول مرة في 8 أبريل 2008. في الحلقة، يدعي حرف مدمرة من الدرجة زموالت قد برمج التجارب البحرية في غضون أسبوع، على الرغم من تسليم أول زموالت لم يكن مقررا قبل عام 2013.
ظهر المدمرة من الدرجة زموالت أيضا في لعبة استراتيجية، الإمبراطوريات والحلفاء أمام Zynga كوحدة البحرية. ويبدو أيضا في لعبة PC، قانون الحرب: الخيانة العظمى من قبل أنظمة يوجين كوحدة البحرية واحدة من فصيل، فرقة تالون.


نظرة عامة فئة
الاسم:
زموالت
بناة:
هنتنغتون إينغلس
مشغلي:
القوات البحرية للولايات المتحدة
يتقدم جانبا:
Arleigh بيرك الدرجة المدمرة
التكلفة:
الولايات المتحدة 3450000000 $ (تكلفة الوحدة)، الولايات المتحدة 7.0 مليار دولار (إجمالي تكلفة الوحدة بما في ذلك R & D)
في الخدمة:
أبريل 2013 (توقعات)




في اللجنة:

مارس 2015 (توقعات) 
التخطيط:
USS زموالت،
USS مايكل Monsoor،
USS ليندون جونسون
الخصائص العامة
فئة ونوع:
زموالت
النوع:
مدمرة متعددة المهام، والتركيز على الهجوم الأراضي
الإزاحة:
14،564 طن طويلة (14،798 طن)
طول:
600 قدم (180 م)
شعاع:


80.7 قدم (24.6 م)
مشروع:
27.6 قدم (8.4 م)
الدفع:
2 رولز رويس ترينت البحرية-30 توربينات الغاز القيادة مولدات كيرتس رايت ومولدات الديزل في حالات الطوارئ، 78 MW (105،000 SHP)، 2 مراوح مدفوعا المحركات الكهربائية
السرعة:
في اكثر من 30 KN (56 كم /ساعة، و 35 ميلا في الساعة)
تكمل:
140
وأجهزة الاستشعار
نظم المعالجة:


AN/SPY-3 متعدد وظيفة الرادار (MFR) (X-الفرقة، مجموعة الممسوحة ضوئيا) [6]

مجموعة من الاسلحة البحريه DD%28X%29

التسليح:

• 20 × 57 MK VLS وحدات، مع ما مجموعه 80 خلية إطلاق 
RIM-162 متطور البحر سبارو الصواريخ (ESSM)، و 4 في الخلية
توماهوك التكتيكية، 1 في الخلية
إطلاق صاروخ عمودي المضادة للغواصات (ASROC)، و 1 في الخلية
• 2 × 155 mm/62 عيار بندقية نظام متقدم
920 × 155 مم مجموع جولات؛ 600 في مخزن الآلي + غرفة مخزن مساعد مع ما يصل إلى 320 طلقة (غير آلية) ابتداء من أبريل 2005
70-100 جولات LRLAP التخطيط اعتبارا من عام 2005 من مجموع
• 2 × 110 مر 57 ملم مدفع (CIGS)
بهو الطائرات:
• واحد SH-60 LAMPS هليكوبتر أو طائرة هليكوبتر MH-60R
• ثلاثة MQ-8 فاير سكاوت VT-الطائرات بدون طيار
مرافق الطيران:
طاقم قيادة الطائرة وحظيرة مغلقة لمدة تصل إلى اثنين من طائرات الهليكوبتر المتوسطة





التراجع عن التعديلات

Alpha


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأربعاء 20 مارس 2019, 9:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالأربعاء 20 مارس 2019, 9:31 am

الغواصات من الفئة جوتلاند وقدرتها على مواجة الغواصات النووية وحاملات الطائرات

الغواصات من الفئة جوتلاند

GOTLAND Class Submarines (SSK



مقدمه

إن هيبة الغواصات وقيمتها الردعية المؤكدة، تعني أن الكثير من الترسانات، في مختلف البلدان، تأمل الحصول عليها في القوات البحرية. ولكن نفقة الغواصات النووية (SSN) وعدم ملاءمتها للعمل قرب الشواطئ، يعنيان أن الغواصات التقليدية SSK ستبقى خياراً أكثر ملاءمة من أنواع الغواصات الأخرى، خاصة في البلدان محدودة الموارد، أو التي تفتقر إلى من يشغل هذه التقنيات.


الغواصات النوويه و غواصات الديزل ( بصفه عامه )



الغواصات النوويه بصفه عامه تصدر ضوضاء مستمره لاحتياج المفاعل النووى المستمر الى ضخ دوره التبريد المستمره فى جميع الاحوال .. بعكس غواصات الديزل الاكثر هدوءا ، و بالذات غواصه تستعمل محرك ستيرلنج مثل جوتلاند










الغواصه التى اغرقت حامله طائرات و غواصات نوويه فى حرب واقعيه ( افتراضيه ) 



احب ان انوه فى البدايه ان تلك الغواصه الفريده جوتلاند تمكنت فى ( War Game ) حرب افتراضيه حقيقيه واقعيه من اغراق حامله الطائرات " ريجان " مرتين بكفاءه , ( و كانت الحامله ريجان ضمن مجموعه حاملات ضاربه فى المحيط الهادئ ) و تمكنت الغواصه من التقاط عده صور لحامله الطائرات فى مرات اخرى , و ايضا تمكنت من اغراق غواصات نوويه امريكيه حديثه كانت ضمن مجموعه الحاملات الضاربه

و هذه الحرب الافتراضيه جرت فى اطار تقييم مدى كفاءه الاسطول الامريكى فى مواجهه خطر غواصات الديزل الكهربائيه , و قد قام الجيش الامريكى باستدعاء هذه الغواصه تحديدا لامكانيتها الفريده ( Gotland ) و استاجرها لمده عام و جدده لعام آخر اضافى لاستكمال دراسه هذا الخطر 



" الشرح الكامل لتلك الحرب الافتراضيه فى الاسفل فى النصف الثانى من الموضوع "


المهام القتاليه للغواصه




و هى غواصة هجومية مضاده للسفن و الغواصات ، و تشمل مهامها أيضا جمع المعلومات الاستخباراتية سواء ( استخبارات الاتصالات (COMINT) ، استخبارات الاشارات الالكترونية ELINT ) ، المراقبة المتقدمه ، العمليات الخاصة و مهام زرع الألغام. و الغواصه صعبة الإكتشاف جدا تحت الماء، خصوصا في منطقتها الطبيعية من العمليات ( البحر البلطيقي )

و قد درست أوساط سلاح البحرية السويدية على مدى عدة سنوات، أفكاراً عامة حول بناء غواصات حديثه ذات صفات متميزة ، و في عام 1996، دخلت أول غواصة من فئة جوتلاند Gotland Class الخدمة في الترسانة البحرية السويدية. ثم تلتها غواصتان من هذا النوع، هما أيلاند Aeland ، وهالند Haland؛ وقد دخلتا في العام التالي 1997. وقد تم تصميم و بناء الغواصات في حوض بناء شركة كوكومس Kockums السويدية




اولا : تصميم فريد طبقا لاحدث تقنيات التخفى

قوه الدفع ( المحرك ) ( Propulsion System)

The silent Stirling AIP system


نظريه عمل محركات ستيرلنج ( AIP ) ، لاحظ شحن البطاريات اثناء الغوص




الغواصه جوتلاند كانت اول غواصه فى العالم تستخدم محرك ستيرلنج للدفع المستقل عن الاحتياج للهواء (AIP) air-independent propulsion ، الذى يتيح غوصها المستمر تحت الماء لمده تصل إلى بضعة أسابيع مما يعتبر من احد اهم عوامل التخفى ، و كانت هذه التقنيه لا تتوفر الا للغواصات النوويه

محرك ستيرلنج للدفع المستقل عن الاحتياج للهواء يستعمل الاكسجين السائل و وقود الديزل في بيئة هليوم مسيطر عليها. و توضع خزانات الأوكسجين السائل فى الطابق الذى اسفل المحرّكات. و تعتمد مده الغوص المستمر على كمية الأوكسجين السائل المخزنه , و طول مده الغوص المستمر ( التى قد تصل الى شهر ) هى ميزه لا تتوافر لغواصات الديزل العاديه الاخرى

و من الجدير بالذكر ان محركات ستيرلنج غاليه الثمن و اكبر حجما من المحركات العاديه ، و لكنها تتميز بالكفاءه الكبيره ، و عديم التوليد للاهتزازات تقريبا ، و بصمته الحراريه منخفضه جدا ، و ايضا يتم تبريد الغازات الناتجه من غرفة إحتراق ستيرلنج قبل خروجها من الغواصه لتقلّيل البصمه الحراريه . و يستعمل ماء البحر المحيط بالغواصه كمبرد حرارى لزيادة الكفاءة للمحرك .

و محرّك ستيرلنج اختيار مناسب جدا للغوّاصات لأن المحرّك شبه صامت ، و يتميز ببصمته السمعية المنخفضة , و مثبت بداخل وحدات مرنه عازله للصوت و المحرك مثبت على مخمدات مطاطيه لتقليل للاهتزازات

الجزء الاوسط هو محرك ستيرلنج AIP , يتم تصنيع المحرك بالكامل خارجيا 

و يتم تثبيته فى القسم الاوسط من الغواصه




محرك ستيرلنج AIP فى الجزء الاوسط من الغواصه
محركات كهروديزل 2x Diesel-electric MTU ( تستعمل اثناء الطفو على سطح الماء )




منطقه التحكم فى الدفع و المناوره ( Maneuverabiliy ) فى القسم الخلفى من الغواصه



التحكم فى المحركات الستيرلنج و المحركات الديزل و المواتير الكهربائيه




اثناء الغوص ، الغوّاصة مجهّزة بعدد 2 محرك ستيرلنج (AIP ) يعملان على الديزل 2xKockums V 4-275R ، Stirling AIP units ، و يولد كل محرك قدره a 75 كيلو واط (101 shp) تستعمل أمّا للدفع أو لشحن البطاريات. الغوّاصة لها القدرة على الغوص المستمر لمده من إسبوعين باستعمال الدفع المستقل عن الهواء بسرعة 5 عقده بدون شخير ( الحث الهوائى ) , و قد و تمتد الى شهر



، تستعمل الغوّاصة اثناء الطفو على سطح الماء عدد 2 محرك كهروديزل 2x Diesel-electric MTU engines



السرعة اثناء الطفو : 11 عقدة ( 20 كم/س )



السرعة اثناء الغوص باستعمال البطاريات : 20 عقدة ( 37 ك/س ) 



السرعة اثناء الغوص باستعمال AIP : خمس عقد ( 9.3 كم/س )


طريقه استعمال قوه الدفع فى غواصات الديزل ( بصفه عامه )

اثناء سير الغواصه على سطح الماء تستعمل محركات الديزل للدفع ( اداره مروحه الدفع ) ، و فى نفس الوقت يتم تعشيق المواتير الكهربائيه لشحن البطاريات عند الغوص يتم ايقاف محركات الديزل و تستعمل البطاريات للدفع ( اداره مروحه الدفع ) تحت الماء ، بعد اتمام شحنها اثناء السير على السطح ، و هذا ما يعطى غواصات الديزل العاديه هدوئها ، حتى تضطر للصعود مره اخرى للسطح لاعاده الشحن للبطاريات


محرك ستيرلنج ( مزايا اضافيه )

فى الصوره ( باعلى ) لنظريه عمل محركات ستيرلنج ( AIP ) لاحظ ان محرك ستيرلنج يقوم بشحن البطاريات تحت الماء و لا تضطر الغواصه للصعود للسطح لشحن البطاريات ، و هو ما يعطيها القدره للبقاء مده طويله تحت الماء ، هذا بالاضافه الى قدرته على دفع الغواصه و الاستغناء عن دفع البطاريات ( و هذا لا يتوافر لغواصات الديزل العاديه ) ، بالاضافه لما سبق بيانه من ميزات هذا المحرك من عدم توليد حراره او اى اهتزاز او ضجيج و الفارق بين الطريقتين هو ان دفع البطاريات هو الذى يوفر السرعه العاليه للغواصه , اما محرك ستيرلنج فيوفر لها سرعه بطيئه و مده سير مستمر لاسابيع ( طبقا لكميه الاوكسيجين السائل المخزن )


قدره مناوره فائقه

Extreme Maneuverabiliy - A Method for Staying Concealed


قياده الغواصه بتحكم كامل بواسطه شخص واحد فقط




التصميم الثوري للدفّة على شكل X ( المطوّر من Kockums ) - ( مثال توضيحى فقط )

لاحظ ان زاويه التقاطع على شكل X , و ايضا الدفه فى وضع مائل و ليس رأسى




مثال : غواصه اوهايو ، لاحظ ان زاويه التقاطع هو 90 درجه ، و ايضا الدفه فى وضع رأسى تماما



مجموعة من الاسلحة البحريه Ohio_class_USS_Ohio__SSGN_726_by_bagera3005


قدره المناوره الفائقه بسرعة و بدون ضوضاء عامل حاسم لتجنّب العدو في بعض الظروف. غوّاصات قليله هى التى تستطيع تجاري قدرات المناورة الفائقه ل Gotland سواء لسرعه تغيير الاتجاه او الاستداره بدون ضوضاء ، و هذه القدره هى محصله ثلاث عوامل هى ، اولا التصميم الجيد الهيكل، و ثانيا التصميم الثوري للدفّة ( Rudder ) على شكل X ( المطوّر من Kockums ) و موقع الدفّة الذى تم أختياره بعنايه ، و دفه التحكم مزوّده ب أربعة اسطح تحكم ، بالاضافه الى إثنان خريان على الشراع ، و ثالثا قياده الغواصه بتحكم كامل بواسطه شخص واحد فقط عن طريق القياده الاليه و التوجيه باستعمال الكمبيوتر مما يسمح بقابلية المناورة الحاده ويمكّنها أيضا من العمل قريبا جدا من قاع البحر



الحركه الصامته و تخفيض الضوضاء ( Moving silently )

تصميم هيدرودينامكى بأحدث التقنيات و على اعلى مستوى تصميمى
تمت مراعاه التصميم الهايدروديناميكي لشكل الهيكل والدفّة والمروحة ( وخصوصا تصميم المروحة ) لما له من تأثير رئيسي على خفض الضوضاء للغوّاصة ، و بسبب ان صوت تدفق الماء حول الغواصه اثناء الحركه تحت الماء يؤثر على هيدروفون الغوّاصة " hydrophones " ، و أيضا يمكن أن يسمعه العدو.



و فى داخل الغواصه تم تخفيض اصوات حركه السوائل داخل المضخات و الخراطيم و المواسير الى اقصى حد , و اثناء ملئ و تفريغ خزان الغواصه بالماء ايضا


عزل الصوت و الاهتزازات ( Sound and Vibrations )

جميع الاسطح و المنصات Platform و الطوابق العلويه و السفليه decks تم تركيبها على مخمدات مطاطيه لعزلها عن جسم الغواصه الخارجى ، 

المحركات الستيرلينج لا تولد اهتزازات بطبيعتها ، و قد تم عزل المحرك و جميع الآلات و الاجزاء المتحركه الاخرى فى الغواصه ككل على dampeners مطاطية لتخفيض الإهتزازات والضوضاء ، بالاضافه الى تصميم مروحة الدوران البطيئة السرعه لمنع حدوث التجوف cavitation , ( التجوف يتسبب فى ضوضاء شديده و اهتزازات , و شرح الظاهره له عنوان مستقل بالاسفل )


تخفيض البصمه الحراريه (Infrared Signature )




لاحظ البصمه الحراريه المنخفضه لمعظم الغواصه , و ايضا تصميم المروحه للسير الصامت
المحركات الستيرلينج بصمتها الحراريه منخفضه جدا ، , و ايضا يتم تبريد الغازات الناتجه من غرفة إحتراق ستيرلنج قبل خروجها من الغواصه لتقلّيل البصمه الحراريه ، و المحرك مثبت بداخل وحدات مرنه عازله ، و يستعمل ماء البحر المحيط بالغواصه كمبرد حرارى لزيادة الكفاءة للمحرك و تخفيض البصمه الحراريه

تجنب السونار النشط ( Avoiding Active Sonar )

السونار النشيط تهديد خطير و إنّ العوامل الرئيسية في تفاديه ترجع الى هندسة الهيكل، سطوح السيطرة والزعنفة، والمواد إستعملت فى التصنيع و قد روعى هذا اثناء تصميم هيكل الغواصه ، كما تم استعمال عده طبقات طلاء مختلفه (طلاء او بلاط anechoic ) فى طلاء الهيكل لتخفيض ردّ السونار النشيط ؛ و تقليل البصمه التحت مائيه باستعمال طبقه طلاء مخفض للصدى


تجنب موجات الرادار (Incident Radar Waves )

مقطع الرادار باصغر حجم ممكن


و لتجنّب موجات الرادار الساقطة اثناء السير على السطح ، تم تصميم الشراع ( The Sail ) بحيث تكون له اقل مقطع رادارى ممكن و بزوايا تعمل على تشتيت موجات الرادار ، بالاضافه الى طلاء الصارى بمواد ماصه للرادار (Radar Absorbing ) ، والصواري الأخرى ( صوارى للإتصالات والمراقبة، هوائى الرادار و صاري الحث الهوائى ) يتم كشفها فوق سطح الماء لأقصر وقت ممكن.


تقنيات التخفى لمواجهه تأثيرات الظواهر الفيزيائيه الطبيعيه

صدّ الحقل المغناطيسي - البصمه المغناطيسيه

Counteracting magnetic field


المجال المغناطيسى المعاكس الحقول المغناطيسية الطبيعيه الدائمة ، اوالمستحدثّة نتيجه الحركه 

أي سفينة تسير على السطح أو تحت الماء تسبّب إضطرابات محليّة قابلة للكشف في حقل الأرض المغناطيسي ، و هذا يمكن تتفاديه بإزالة مغناطيسية السفينة بتوليد صدّ (معادله ) الحقل المغناطيسي. Gotland تقوم بتوليد حقل صدّ معاكس لمعادله البصمه المغناطيسيه ، النظام مكون من 27 مجموعة من المغناطيسات المستقله مرتبه في ثلاث مستويات متعامدة على بعضها البعض ( X,Y,Z ) ، و تستعمل مجال كهربائي ذو تردّد واطئ جدا extremely low frequency ELF) . و النظام يستعمل لمعادله كل من الحقول المغناطيسية الطبيعيه الدائمة ، اوالمستحدثّة نتيجه الحركه


ظاهره التجوف ( cavitation )

تم التغلب على التجوف باستعمال مروحه بطيئه السرعه

و تم زياده عدد شفرات المروحه للحصول على نفس قوه الدفع و لكن مع مروحه بطيئه

ظاهره التجوف هى ظاهره طبيعيه ( التجوف يتسبب فى ضوضاء شديده و اهتزازات ) , تحدث عند التحول السريع فى اتجاه سريان السوائل و انخفاض كبير فى الضغط " خلخه - Vacuum " , و يتسبب فى غليان الماء عند 20 درجه مئويه فقط و تكون فقاعات غازات " بخار " تنفجر محدثه ضوضاء شديده و اهتزازات , و هى ايضا تتسبب فى تآكل شديد للمعدات المعدنيه القريبه منها


فى الغواصات يحدث التجوف بسبب الدوران السريع لمروحه الدفع , و يتسبب فى كشف الغواصه 

بسبب الضوضاء الشديده , و تم التغلب على هذا باستعمال مروحه بطيئه لمنع حدوث التجوف , و استعواض قوه الدفع المفقوده للغواصه بسبب بطئ المروحه بتصميم جديد به عدد اكبر من لشفرات المروحه للحصول على نفس قوه الدفع و لكن على سرعه مروحه بطيئه , و هذا التصميم للمروحه يعتبر ايضا من ميزات التخفى التى تتحلى بها الغواصه 

الحقول الكهربائية ذات التردّد الواطئ جدا (ELF ) (ELF signature )

التخلص من اثار الكهربية الكامنه االتى قد تسبب حقول كهربائية ذات تردّد واطئ جدا (ELF )

الكهربية الكامنه الموجوده فى الهيكل او في الماء حول الهيكل يمكن أن تتسبّب فى بعض الاحوال الخاصه فى حدوث حقول كهربائية ذات تردّد واطئ جدا (ELF ) الّتي يمكن ان تشعّ إلى الماء و يمكن كشفها ، و قد تم منع هذا التأثير للتيار الكهربائي باستعمال Short Circuiting لاحداث تفريغ ارضى Earthing



تأثيرات الاثر - ظاهرة هايدروديناميكية

Wake effects - a hydrodynamic phenomenon

سير الغواصه على السطح او تحت السطح على عمق البيروسكوب يسبب Wake Effect



اثناء التصميم , تم الاخذ بالاعتبار الحد تأثيرات الاثر ( Wake effects ) التى تحدث اثناء سير الغواصه على السطح او تحت السطح على عمق البيروسكوب ، و هو مما يتسبب فى حدوث دوّامات و إختلافات في الضغط ، تسبب تأثيرات الاثر للغواصه وهى ظاهره قابلة للكشف.

و ايضا عند الغوص تحت السّطح مباشره بعمق بسيط ، فان الغوّاصة يمكن أن تولّد موجات سطحيّة قابلة للكشف و تغييرات لسرعة الماء و درجة حرارة الماء السطحي ايضا ، وهذه يمكن اكتشافه حراريا IR sensors أو بالرادار



اقسام الهيكل ( Hull Sections )

صوره Gotland توضح عدد 2 قسم منفصل ( امامى و خلفى ) بينهما خزان الغواصه 



مجموعة من الاسلحة البحريه Ubat-gotland







صوره توضح عدد 2 قسم منفصل ( امامى و خلفى ) بينهما محرك ستيرلنج ( الجزء الاصفر )



الهيكل مصمم باحدث تقنيات التخفى و ذو تصميم هايدروديناميكي و له مقاومه شديده جدا للصدمات ( و فى التطوير القادم و هو الغواصه A-26 مخطط لتصميم الهيكل لكى يتحمل اصابه طوربيد مباشره )



الهيكل مقسم إلى قسمان محكمان ضد الماء watertight و يتوسطهما قسم ( محرك ستيرلنج والخزان ) ، جميع الاسطح و المنصات Platforms و الطوابق decks تم تركيبها على مخمدات مطاطيه لعزل الصوت ،



القسم الأمامي يحتوى على طابقين decks ، الطابق السفلى يحتوى على غرفه أنابيب الطوربيد و رفوف اعاده التحميل وتجهيز الاسلحه و تحت هذه المقصورة مكان للبطاريات والمكائن المساعدة.



الطابق الأعلى يحتوى على غرفة السيطرة و منطقه السكن وغرف الاجهزة المرتبطه باجهزه السونار والإتصالات.



القسم الخلفي يحتوى على مولّدات الديزل و مكان للبطاريات والمكائن المساعدة ، و ايضا محرك ستيرلنج و الموتور الكهربائى وأجهزة التحكم فى قوه الدفع و المناوره





الشراع ( The Sail )

بيروسكوب الهجوم والبحث، صوارى للإتصالات والمراقبة، هوائى الرادار و صاري الحث الهوائى

الشراع يحتوي على بيروسكوب الهجوم والبحث، صوارى للإتصالات والمراقبة، هوائى الرادار و صاري الحث الهوائى و البيروسكوب هو الصارى الوحيد الذى يخترق هيكل الغواصه ، و قد تم تصميم شكل الشراع ليشتت اكبر قدر من موجات الرادار



منطقه الاعاشه (Accommodation )

الاوتوماتيكيه الكبيره اسهمت فى تقليل عدد الطاقم و تحسين معايير الاعاشه للطاقم

الاوتوماتيكيه الكبيره سواء فيما يخص الاسلحه و قياده الغواصه بشخص واحد فقط ، اسهم فى تقليل عدد الطاقم و ايضا فى تكاليف التشغيل للغواصه و تحسين معايير الإسكان للطاقم



ثانيا : نظم اداراه القتال

وصف النظام

تصميم مثالى مرن للتموضع فى غرف التحكم و القياده لرفع الكفاءه

نظام إدارة القتال هو 9SCS Mark 3 من Saabtech Vectronics (سابقا CelsiusTech). و يحمل اسم SESUB 940A فى البحرية الملكية السويديه . و هو مطور من نفس برمجيات نظام إدارة قتال سفن السطح ADA software ،
الثلاثة لوحات تحكم Type IID متعددة الوظائف



نظام إدارة القتال من Terma له ثلاثة لوحات تحكم Type IID متعددة الوظائف و مرتبطه فيما بينها عن طريق إيثرنت ثنائية ، و شبكة إتصالات محلية (LAN) , و تنتهى بمحطات طرفية (terminals ) تستعمل للقيادة والسيطرة، و الإتصالات، والتحكم فى الاسلحه .

في يناير 2006 ، تقدّمت الحكومة السويدية بطلب لشركه سآب لترقية نظام إدارة القتال و اسم النظام المطور هو SESUB 960. و يشمل التطوير الملاحة و إدارة الاستشعار وإدارة التحكم فى الاسلحه و الطوربيدات المطوره

جمع المعلومات والسيطرة التكتيكية

Tactical information and control



محطه التحكم فى التشغيل The " Operations " Station

مستشعرات متطوره لتحديد الاهداف و التعقب و تصنيف الاهداف

و حيث أن تستعمل الغوّاصة مستشعرات سلبية ، فان النظام يستخدم خوارزمية متطوره لتحليل حركة الهدف وحساب مسافة وسرعة و اتجاه الهدف وأيضا إكتشاف أيّ مناورات ينفّذها الهدف بالاضافه الى جمع البيانات البيئية الاخرى اللازمه , ثم يتم عرض النتائج على شاشه العرض التكتيكه المجمعه للنظام ، و هى متصله بثلاث لوحات تحكم متعددة الوظائف لإدارة البيانات التكتيكية وتقييم التهديد وتخطيط الهجوم واطلاق الأسلحة و التحكم فى توجيه عده طوربيدات فى نفس الوقت .

شاشه العرض التكتيكه المجمعه للنظام

شاشه العرض التكتيكه المجمعه للنظام تعطى عرض دقيق كامل واضح و مبسط للموقف امام مشغل النظام ، مثل مواقع جميع السفن المحيطة وفصل و انطلاق الطوربيدات و حركتها نحو الأهداف.

انظمه الاستشعار فى الغواصه

نظام السونار ( Sonar System )

محطه تحكم السونار ( القسم الامامى من الغواصه - الطابق العلوى )



نظام سونار مدمج CSU 90-2 ( ايجابى / سلبى ) للبحث و الهجوم



إنّ الغوّاصة مجهّزة بنظام سونار مدمج CSU 90-2 ( ( ايجابى / سلبى ) للبحث و الهجوم , من شركه Atlas Elektronik هذا يتضمّن مصفوفهّ قوس سلبي إسطواني ، و مصفوفهّ إعتراض ، و مصفوفتين جناح سلبيين. يستعمل نظام السونار برمجيات ADA software

تملك الغواصه سونار سلبي ذو نظام متقدّم للمراقبة و الكشف وتتبع وتصنيف الأهداف. و يتم تحليّل و تمييز انواع الاهداف عن طريق البارامترات مثل عدد أنصال المروحة والمراوح، نوع المكائن، وسرعة الدوران

و جميع ما ذكر سابقا من اساليب مستخدمه لخفض الضجيج إلى حدّ أدنى مطلق تزيد من قدره السونار السلبى فى ادآء مهمته



إجراءات الدعم الإلكترونية (ESM)

Electronic Support Measurements

نظام الدعم الإلكتروني هو رادار المراقبة والإنذار طراز Thales Defence Ltd. Manta radar و يقوم بكشف وتحليل وتصنيف وتحديد التهديدات الرادار المعادية للموجات D-band to J-band

إجراءات الدعم الإلكترونية (ESM) مستعملة بشكل رئيسي للحصول على الإنذار المبكّر عندما تكون الغوّاصة على عمق بسيط تحت السّطح. و يتم رفع صارى (ESM) لمده 30 ثانية فقط ، ثمّ تحلّل الإشارات المستلمه كليّا. و أساسا لا يستعمل نظام رادار الغوّاصة الخاص للملاحة الا في وقت السلم.



أنظمة الملاحة ( Navigation systems )
محطه تحكم الملاحه ( القسم الامامى من الغواصه - الطابق العلوى )



الغوّاصة مجهّزة بيريسكوب Kollmorgen للبحث و الهجوم ، و رادار ملاحة Terma Scanter. 

اثناء الغوص ، لا تستطيع الغوّاصة استعمال نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لتحديث موقعها . و نظام الملاحة يستعمل بدلا من ذلك البيانات من مستشعرات الملاحة (سجلّ الدوبلر Doppler، السجلّ الكهرومغناطيسي ، بوصلة جيروسكوبية ونظام القصور الذاتي " inertia " ) لحساب الموقع والسرعه و الاتجاه

ثالثا : انظمه التسليح

تتسلح الغواصه بالطوربيدات الثقيله و الخفيفه والألغام و ايضا يمكن تسليحها بالصواريخ ، و الطوربيد الثقيل هو السلاح الرئيسي للغوّاصة. يمكن اطلاق عدّة طوربيدات فى نفس الوقت موجّهة سلكيا و يتم تشغّيل التوجيه الذاتى متى الطوربيد دخل منطقة الهدف ، و يمكن اطلاق الطوربيدات بتتابع سريع ، و يمكن التحكم فى توجيه عده طوربيدات فى نفس الوقت .



الطوربيدات ( Torpedoes )



التوجيه السلكى للطوربيد فى المرحله الاولى

غرفه الطوربيدات ( القسم الامامى من الغواصه - الطابق السفلى )

صوره اخرى لأنابيب الطوربيد عيار 533 مليمتر و اسفل منها أنابيب طوربيد عيار 400 مليمتر



إنّ الغوّاصه مجهزه بأربعة أنابيب طوربيد عيار 533 مليمتر، بالاضافه الى عدد 2 أنبوب طوربيد عيار 400 مليمتر



أنابيب الطوربيد عيار 533 مليمتر تستعمل الطوربيد الثقيل Bofors Underwater Systems Type 613 المضاد لسفن السطح و له توجيه سلكى وتوجيه سلبي، وزن الرأس الحربي 240 كيلوغرام و تبلغ سرعتة 40 عقده و مداه 20 كيلومتر ، و يتم اطلاقه بطريقه swim-out discharge و الهدف منها خفض الضوضاء



الطوربيد الثقيل 2000 من شركه Saab Bofors



طورت شركه Saab Bofors للبحرية السويدية طوربيد ثقيل جديد عالى السرعه وهو الطوربيد 2000 ( يسمى 62 فى البحرية السويديه ) ، و زاد وزن الراس الحربى ليصبح 250 كيلوغرام ذو وتوجيه ايجابى / سلبي و تبلغ سرعتة 45 عقده و مداه 50 كيلومتر ، و تستطيع الغواصه حمل القدرة لحمل 16 طوربيدا من الطراز المطور الجديد



الطوربيد الثقيل Bofors 2000 يتميز بالسرعه العاليه والضوضاء والمنخفضة و المدى البعيد و قدره الغوص العميق وهو موجّه سلكيا و يتم تشغّيل التوجيه الذاتى متى الطوربيد دخل منطقة الهدف. و هو سلاح هائل ضدّ كل من الأهداف السطحيّة والغوّاصات.

أنابيب الطوربيد عيار 400 مليمتر تستعمل الطوربيد الخفيف Bofors Underwater Systems Type 43 المضاد للغواصات و طورت شركه Saab Bofors طرازا منه هو Type 43x2 المضاد للغواصات و سفن السطح ، و الطراز الجديد يوجه سلكيا و له نظام تتبع اكثر تطورا , و كل انبوب طوربيد عيار 400 مليمتر يتم تحميله بعدد 2 طوربيد مطور Type 43x2

الصواريخ

يمكن للغواصه التسلح بالصواريخ ايضا ، و هذا مذكور فى معظم المصادر و لكن لم يوضح نوع هذه الصواريخ !!



الالغام ( Mines )

تستطيع الغواصه حمل الالغام الذاتيه النشر طراز Bofors Underwater Systems stand-off self-deployed Mine 42 و هى الغام مطوره من الطوربيد Type 27 لها القدره على الانتقال بدون توجيه الى نقطه محدده مسبقا و الاستقرار على القاع . و تستطيع الغواصه ايضا حمل عدد 48 لغما على شكل حزام مثبته خارجيا على جسم الغواصه ، أو 12 لغماً بحرياً طراز Type 47 بدلاً من الطوربيدات

نظام التخزين و التعمير للسلاح من Kockums

Kockums weapon handling system

تعمير الطوربيدات حتى اثناء الغوص الصامت , تثبيت مضاد للصدمات , حيز كبير للتحميل 

التحميل هيدروليكى اوتوماتيكي

نظام التحميل بالكامل داخل الغواصه , التزود بالاسلحه فى اى موقع اخر متاح باستعمال اى ونش صغير

النظام له وحده تحكم مركزيه بالاضافه الى وحدات اخرى طرفيه ، الغواصه تحتوى على حيز كبير لتحميل الطوربيدات و الالغام , مع الاخذ فى الاعتبار عدم تأثر هذه المنطقه بالصدمات ، و العزل الصوتى لها بحيث يمكن تعمير الطوربيدات حتى اثناء الغوص الصامت , روعى ان يكون التحميل هيدروليكى اوتوماتيكي مع نظام يدوى احتياطى ، و نظام التحميل بالكامل داخل الغواصه مما يتيح لها الحريه فى عدم التواجد بالقرب من قاعدها و التزود بالاسلحه فى اى موقع اخر متاح باستعمال اى ونش صغير

المواصفات الفنية



فئه الغواصة

: GOTLAND Class
بلد المنشأ
السويد

الاستخدام

غواصة هجومية مصممة للقيام بمهمات القتال ضد السفن والغواصات

جمع المعلومات الاستخباراتية سواء ( الاتصالات ، الاشارات الالكترونية ) ، المراقبة المتقدمه ، العمليات الخاصة و مهام زرع الألغام.



الدول المستخدمة
السويد

الغواصات العامله في الخدمة (السويد)
Gotlland غوتلاند ( A19 )

Aeland أيلاند ( A20 )

Haland هالاند ( A21 )



الابعاد العامه

الطول: 60.4 م , ( 198

قدم )

القطر الداخلي: 6.2 م , ( 20 قدم )

الغاطس: 5.6 م , ( 18 قدم )

الازاحة

عند الطفو: 1470 طن

عند الغوص: 1574 طن

المحركات

أ. عدد 2 محرك كهروديزل ( 2× Diesel-electric MTU engines )

ب. عدد 2 محرك يعملان على الديزل ( 2× Kockums v4-275R Stirling AIP units )

الاداء

السرعة اثناء الطفو : 11 عقدة ( 20 كم/س )

السرعة اثناء الغوص باستعمال البطاريات : 20 عقدة ( 37 ك/س )

السرعة اثناء الغوص باستعمال AIP : خمس عقد ( 9.3 كم/س )

مدة العمل
15 يوم متواصل
العمر الافتراضي
40 عام
الطاقم
28 فردا

التسليح:

الطوربيدات الثقيله ( ضد سفن السطح ) 
عدد أربعة أنابيب

عيار 21 بوصة (533 مم) من نوع FFV Type 613/62او نوع Type 2000 

تحمل عدد 16 طوربيد ثقيل

اطلاق بطريقه swim-out discharge

Type 2000 ( الطراز المطور- يسمى 62 )

ذو وتوجيه ايجابى / سلبي

و تبلغ سرعتة 45 عقده و مداه 50 كيلومتر

وزن الراس الحربى 250 كيلوغرام



FFV Type 613/62 ( الطراز القديم و تم استبداله )

توجيه سلكى وتوجيه سلبي

تبلغ سرعتة 40 عقده و مداه 20 كيلومتر

وزن الرأس الحربي 240 كيلوغرام

الطوربيدات الخفيفه ( ضد الغواصات )

عدد 2 أنبوب طوربيد

عيار 15.7 بوصة (400 مم)، من نوع Type 432/451. او Type 432x2

Type 432x2 ( الطراز المطور )

يوجه سلكيا و له نظام تتبع اكثر تطورا

كل انبوب طوربيد عيار 400 مليمتر يتم تحميله بعدد 2 طوربيد مطور Type 43x2

Type 432/451 ( الطراز القديم و تم استبداله )

يوجه سلكيا

الالغام

يمكن للغواصه حمل عدد 48 لغماً في حزام خارجي أو 12 لغماً بحرياً تايب 47 بدلاً من الطوربيدات



مقال توضح مدى اهمية الغواصات الساحلية وقدرتها على مواجة الغواصات الننوية وحاملات الطائرات



الغواصه التى اغرقت حامله طائرات و غواصات نوويه فى حرب واقعيه ( افتراضيه )



إقتراح للقوة البحرية الأمريكية لتأجير الغواصه إتش إم إس Gotland

و تم اختيار هذه الغواصه Gotland تحديدا لانها الغوّاصة الأولى في العالم التى تستعمل نظام دفع ستيرلنج الذى يسمح لها بالبقاء بالغوص المستمر لأسابيع بدون الحاجة لإعادة شحن بطارياتنا أو للهواء ، و لتصميمها المتطور طبقا لاحدث تقنيات التخفى

في نوفمبر/ تشرين الثّاني 2004 ، الحكومة السويدية صدّقت على إقتراح للقوة البحرية الأمريكية لتأجير الغواصه إتش إم إس Gotland وطاقمها لسنة واحدة للمشاركة في التدريبات البحرية Anti-submarine warfare (ASW) , و تمكنت الغواصه من الاختفاء لمده شهرين لم يستطع خلالها الاسطول الامريكى العثور عليها و تم الاستعانه بالبحريه الكنديه المتواجده للمشاركه فى البحث ، و لاحقا تم تجديد العقد لسنه اخرى لاستكمال الدراسه لهذا الخطر ، و انتهت مهمتها فى يوليو عام 2007 و عادت للسويد



مهام الغواصه فى التدريبات المشتركه

وصول Gotland إلى سان دياغو ، كاليفولرنيا



وصلت Gotland إلى سان دياغو ، كاليفورنيا في يونيو 2005 ، و امضت البضعه اسابيع الاولى فى معايره اجهزه الغواصه و اعدادها للعمل فى بيئه المحيط التى تختلف عن بيئتها الطبيعيه فى بحر البلطيق , و بعد شهر من وصولها بدأت اولا بالعمل كغواصه معاديه فى يوليو 2005 و كانت مهمتها تدريب الاسطول على كشف موقع الغواصه ، ثم فى منتصف التدريبات عملت كقوه صديقه بمهام الاستخبارات و الاستطلاع و الدعم و الانقاذ لمجموعه حاملات الطائرات الضاربه رقم 7 ( Carrier Strike Group Seven ) ، ثم فى ديسمبر 2005 ( اى بعد 5 شهور من بدء التدريبات ) ، عادت مره اخرى للعمل كغواصه معاديه فى حرب افتراضيه واقعيه ( الهدف منها هو اغراق الخصم ) ضد مجموعه حاملات الطائرات الضاربه و الدوريات الجوية البحرية والقوات الأخرى

الحرب الافتراضيه الواقعيه ( War Game )

قياده الاسطول الثالث - المحيط الهادي (Commander )

Commander, Strike Force Training Pacific , U.S. Fleet Forces Command

شاركت فيها قياده الاسطول الثالث ( المحيط الهادي ) و تسمى ( Commander ) ، و ايضا تشكيل من قيادات البحريه الامريكيه المكلفة بالتدريب و تقييم الاداء والتصديق على جاهزيه الأسطول 

و منذ وصول Gotland فقد تم تعيين طاقم من الخبراء و المراقبين الامريكيين عل متن الغواصه للتعرف على تكنولوجيتها و اداءها و مراقبه المناورات



تشكيل مجموعه حاملات الطائرات الضاربه رقم 7

Carrier Strike Group Seven

صوره فقط , تبين تشكيل مجموعه ضاربه من 3 حاملات فى حمايه الطيران و الغواصات

B 52 , F15 , F16 , F18



مجموعة من الاسلحة البحريه 800px-Valiant_Shield_formation

صوره توضيحيه فقط تبين تشكيل مجموعه حامله ضاربه

مجموعة من الاسلحة البحريه P_1174b92491



مجموعه حاملات الطائرات الضاربه رقم 7 تابعه للاسطول الثالث الامريكى فى المحيط الهادئ ، و تتكون من حامله الطائرات ريجان USS Ronald Reagan (CVN-76) من طراز Nimitz-class nuclear-powered supercarrier ، و جناح الحاملات الجوى رقم 14 ( و يشمل جميع انواع الطائرات المطلوبه سواء للحمايه او الهجوم ) ، و الطرّاد Champlain، و سفينة الامداد Rainier ، و ، الفرقاطة Ford ، المدمرة Howard ، و الغواصه Salt Lake City

و من الجدير بالذكر ان مجموعه حاملات الطائرات الضاربه رقم 7 كان تكوينها فى السابق هو حامله الطائرات John C. Stennis ( التى تم استبدالها لاحقا بحامله الطائرات ريجان فى اكتوبر عام 2004 ) ، و اضيف الى الحامله ريجان طراد الصواريخ الموجهه USS Chancellorsville (CG-62) ، و المدمرات و الفرقاطات لتشكيل Destroyer Squadron 7 فى عام 2007 او اواخر 2006 على ما اعتقد , و فى جميع الاحوال فالطراد USS Chancellorsville و Destroyer Squadron 7 كنا متمركزين فى سان دييجو قبل ذلك بوقت طويل جدا , و لا استطيع الجزم بمشاركتهما فى الحرب الافتراضيه من عدمه

القوات المشاركه الحليفه الاخرى ( كندا )

شاركت ايضا البحريه الكنديه فى تلك الحرب الافتراضيه , و شملت القوه الكنديه المشاركه المدمرة Algonquin، ؛ و ثلاث فرقاطات Vancouver, Calgary, Ottawa ، و سفينة الامداد Protecteur



نتائج الحرب الافتراضيه الواقعيه

حامله الطائرات ريجان USS Ronald Reagan (CVN-76) 

من طراز Nimitz-class nuclear-powered supercarrier

مجموعة من الاسلحة البحريه P_11749aei31


تمكنت الغواصه Gotland من اختراق الاجراءات الدفاعيه لتشكيل مجموعه حاملات الطائرات الضاربه رقم 7 بدون ان تكتشف ، و تمكنت من التقاط عده صور للحامله ريجان ( من مسافه قريبه جدا ) , كما تمكنت من اغراق الحامله ريجان مرتين بكفاءه , و تمكنت ايضا من اغراق عده غواصات نوويه حديثه ( كما ذكر فى الصحافه السويديه ) و كرره الاعلام الامريكى ، و كذلك بينه محلل عسكرى بحرى امريكى اثناء تحليل الاداء للغواصه Gotland بوصفه انها كانت تدور فى حلقات حول الاسطول ( Gotland was ringing the Fleet )

الصين الان

الصين الان انتجت غواصه Type 041 Yuan class تعمل بمحرك ستيرلنج AIP و غير معلوم مدى قدره هذا المحرك من حيث كونه تجريبيا تحت التطوير ، ام ان المحرك يعمل بنفس قدره المحركات الاوروبيه من نفس الطراز ( 150 kW to 300 kW ) ، و هذا يشكل تهديدا للسفن الامريكيه فى تلك المياه فهذه الغواصات يمكنها الاختباء فى اى مكان و الانتظار بصمت

الاتجاه الحديث لتصميم نظام الدفع ( Propeller )

لاحظ ان الجزء الغمور تحت الغواصه فقط هو مايلزم فقطمجموعة من الاسلحة البحريه Ship%27s_Waterjet_system_%28cut_view%29_NT

نظام اقل ضوضاء و يسمح بسرعات اعلى للغواصه ( قبل حدوث ظاهره التجوف ) و بصمه سونار منخفضه و امكانيه مناوره اعلى ( فى حال ان فتحه خروج الماء nozzle كانت متحركه بزوايا مختلفه vectored thrust ) و يسمح بالتواجد فى مياه اقل عمقا بسبب ان مايلزم غمره بالماء هو الجزء اسفل الغواصه فقط و لا توجد مروحه ليلزم غمرها بالماء ، و المثال هو العديد من الغواصات الحديثه جدا 

كما ان هذا المبدأ فى قوه الدفع تم استعماله فى الطوربيدات الحديثه Spearfish ، Mk 48 ، Mk 50








عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأربعاء 20 مارس 2019, 9:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالأربعاء 20 مارس 2019, 9:52 am

اسلحة هجوم لدىالقوات البحرية 


6- الصاروخ سيلك وورم Silk Worm Missile HY 2 :




مجموعة من الاسلحة البحريه 08HY2SilkwormMissile

مجموعة من الاسلحة البحريه Pic1305tw2


الصاروخ سيلك وورم، هو صاروخ مضاد للسفن، من إنتاج الصين الشعبية، يستخدم من فوق سفن السطح أو من على منصة إطلاق برية؛ أطلقت دول حلف الأطلنطي على الصاروخ إتش واى 2 الاسم الرمزي سيلك وورم Silkworm، وأعطي الترقيم CSS-N2 للدلالة على أنه تعديل وتطوير صيني، للصاروخ السوفيتي SS-N2 Styx. 

حصلت الصين على تكنولوجيا الصاروخ الروسي في عام 1965، وبدأت إنتاجه في عام 1974، وهو صاروخ بحري، متوسط المدى، ذو أجنحة مثلثة الشكل؛ ومسار طيرانه منخفض، من10 إلى 20 متراً؛ ويتميز بإمكانيات فعّالة لمقاومة الإعاقة الإلكترونية على رادار رأس الصاروخ؛ خضع الصاروخ لمراحل تطوير متتالية، كان أهمها المراحل الآتية: 

• الصاروخ HY-2A، ذو الرأس الباحث، الذي يعتمد على المستشعر الحراري فقط، لتجنب الإعاقة الإلكترونية على الباحث الراداري.

• الصاروخ HY-2B وفيه طُوّر رادار رأس الصاروخ، ليكون من النوع أحادي النبضات، المقاوم للإعاقة الإلكترونية.

• الصاروخ HY- 2C، استخدم فيه التوجيه التلفزيوني، كمرحلة توجيه أخيرة على الهدف. 

• الصاروخ HY- 2G، جمع بين التوجيه الراداري والتوجيه الحراري، ليزيد من دقة إصابة الهدف، وتجنب أعمال الخداع


1. دولة المنشأ: الصين الشعبية 

2. الاستخدام: صاروخ مضاد للسفن، ويمكن استخدامه لقصف الأهداف السّاحلية، ويطلق من فوق سفن السطح، أو منصات الإطلاق البرية. 

3. الدول المستخدِمة: الصين الشعبية، وإيران، والعراق، وبنجلاديش،


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة:


الطول 7.36 م 

القطر 76 سم 

المسافة بين أطراف الأجنحة 2.4 م 

الوزن 2988 كجم

2. المدى: 

• 95 - 100 كم 

3. السرعة: 

• 900 - 1000 كم / ساعة 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك صاروخي ذو وقود سائل، لمرحلة الطيران الوسطى 

• محرك الدفع: محرك صاروخي ذو وقود جاف، لمرحلة الدفع الأولى. 

5. أنظمة التوجيه: 

• القصور الذاتي في مرحلة الطيران المتوسط، وراداري إيجابي وحراري في المرحلة النهائية 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة مجوفة شديدة الانفجار زنة 450 كجم


**********************

7- الصاروخ إيه . اس - 15 تي تي البحري AS 15 T T Missile




[size=18]مجموعة من الاسلحة البحريه 2-as565mb-helicopter

[/size]
مجموعة من الاسلحة البحريه Images?q=tbn:ANd9GcS_6oug2Xi8ooB2O99QbvoNYs_s_sKcygkawq0TWfj8B1eJc0bi7CkWKhXL

الصاروخ إيه . إس. 15ـ تي ـ تي، هو صاروخ فرنسي الصنع، مضاد لسفن السطح، يمكن إطلاقه من فوق سطح القطع البحرية، أو من الطائرات العمودية الخفيفة، التي تنطلق من الساحل، أو من فوق القطع البحرية المجهزة لاستقبال الطائرات العمودية الخفيفة؛ ويعتمد هذا الصاروخ على تلقي أوامر التوجيه من رادار محمول على سطح القطعة البحرية، أو متمركز على السّاحل؛ يتخذ الصاروخ مسار طيران منخفض جداً، ويمكنه الاشتباك ضد الأهداف بكفاءة عالية، حتى في الظروف الجوية والبحرية السيئة.


1. بلد المنشأ: فرنسا 

2. الاستخدام: صاروخ، موجه راداري نصف إيجابي، مضاد للسفن، يطلق من سفن السطح أو من الطائرات العمودية الخفيفة. 

3. الدول المستخدِمة: فرنسا، والعراق، وفنلندا، والمملكة العربية السعودية.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة: 

الطول 2.3 م 

القطر 0.18 م 

المسافة بين أطراف الأجنحة 0.58 م 

الوزن 100 كجم

2. المدى: 

• 12 - 17 كم 

3. السرعة: 

• 1000 كم / ساعة 

4. آلات الدفع: 

• محرك الطيران: محرك صاروخي ذو وقود جاف، يعمل لمدة 45 ثانية 

5. أنظمة التوجيه: 

• راداري نصف إيجابي 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة شديدة الانفجار زنة 30 كجم، وطبة اقترابية مع تأخير زمني


*****************

8- الصاروخ سي سبارو SEA SPARROW RIM-7


يتميز الصاروخ سي سبارو، بمرونة فائقة، وقدرة عالية على المناورة. وقد صمم أساساً صاروخ جو/ جو، وطور ليمكن استخدامه صاروخ سطح / جو؛ واحتفظ النوع المستخدم من الطائرات بالرمز AIM، المميز له عن النوع المستخدم من على سطح السفن. 

وجسم الصاروخ عبارة عن اسطوانة، مزودة بأربعة أجنحة في منتصف الجسم، وأربعة زعانف عند مؤخرة الصاروخ؛ وهو صالح للاشتباك مع الطائرات، والصواريخ المهاجمة، على كافة الارتفاعات، ومن كافة الاتجاهات. 

ويتمتع الصاروخ سي سبارو بخاصية الإطلاق الرأسي، وهو مزود بمحرك خاص يعمل على وضع الصاروخ، فور مغادرته لنطاق السفينة، في أنسب وضع لاتخاذ مساره نحو الهدف؛ وتتيح له خاصية الإطلاق الرأسي إمكانية الاشتباك ضد الأهداف في كل الاتجاهات، فلا توجد منطقة إطلاق ميتة، كما في حالة الإطلاق المائل، كما أنها تقلل، إلى حد كبير، زمن مناورة الصاروخ لاتخاذ أنسب اتجاه للتعامل مع الهدف. 

ويجري حالياً، تطوير الصاروخ تحت اسم: الصاروخ سي سبارو المعدل Evolved Sea Sparrow Missile (ESSM)، ليكون صاروخاً قصير المدى، يحقق أقصي حماية ذاتية لمنصة الإطلاق، وقادر على تدمير الصواريخ الطوافة، التي تطير فوق الماء مباشرة، ويتميز بإمكانية تلقيه أوامر رادارية لتعديل مساره، أثناء كل مراحل الطيران، وينتظر أن يكون جاهزاً للاستخدام الفعلي اعتباراً من منتصف عام 2002.


1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية 

2. الاستخدام: صاروخ محمول جواً مضاد للطائرات، ويمكن استخدامه انطلاقا من سطح السفن المختلفة؛ قادر على التعامل مع الطائرات والصواريخ الطوافة، على كافة الارتفاعات والاتجاهات. 

3. الدول المستخدِمة: الولايات المتحدة الأمريكية، وإيطاليا، وكندا، واستراليا، وبلجيكا، والدانمارك، وألمانيا، واليونان، وهولندا، والنرويج، وتركيا، ومصر، والبرتغال، وأسبانيا.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة: 

الطول 3.64 م 

القطر 0.23 م 

المسافة بين أطراف الأجنحة 1 م 

الوزن 225 كجم 

2. المدى: 

• أقصي مدى 55 كم 

• أقل مدى للاشتباك 0.55 م 

3. السرعة: 

• 4256 كم / ساعة 

4. آلات الدفع: 

• محرك الدفع: محرك صاروخي ذو وقود جاف، من النوع هيركيوليز Hercules MK58 

5. أنظمة التوجيه: 

• راداري نصف إيجابي ، باستخدام الموجات الرادارية المستمرة. 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة شديدة الانفجار زنة 40.5 كجم


****************

9- الصاروخ ستاندرد Standard Missile RIM - 67 :

مجموعة من الاسلحة البحريه GQM-163A_Coyote

الصاروخ ستاندرد، صاروخ بحري مضاد للطائرات والصواريخ المهاجمة، ويمكن استخدامه كذلك ضد السفن السطحية؛ ويوجد أكثر من نوع من هذا الصاروخ في ترسانة الأسلحة البحرية، وتستخدم وجميعها الوقود الجاف للدفع، وتوجد عناصر التحكم في الصاروخ في منطقة الذيل؛ بدأ استخدام أول أجيال هذه الفئة من الصواريخ اعتبارا من عام 1970، لتحل محل الصواريخ من نوعي تيرير Terrier، وتارتار Tartar. 

وأنتج نوعان أساسيان من فئة صواريخ ستاندرد هما: الصاروخ ستاندرد متوسط المدى SM-1/2 MR، والصاروخ ستاندرد بعيد المدى SM 1/2 ER؛ واعتمد الجيل الأول من هذا الصاروخ، على استمرار عملية التوجيه الإيجابي طوال فترة طيران الصاروخ؛ أما الجيل الثاني فيعتمد على التوجيه السلبي بالقصور الذاتي في المرحلة المتوسط من مسار الطيران، ثم يبدأ التوجيه الراداري نصف الإيجابي في نهاية المسار وعند الاقتراب من الهدف، ويتميز بمقاومة التدخل والإعاقة الإلكترونية. 

يطلق الصاروخ من قاذف رأسي طراز Vertical Launching System VLS MK 41، أو من قاذف الصواريخ الموجهة Guided Missile Launching System GMLS MK26. والجيل الشائع حالياً خارج الولايات المتحدة الأمريكية من هذا الصاروخ، هو الجيل الثالث، الذي يمتلك قدرات عالية على التعامل مع الأهداف الجوية ـ سواء كانت طائرات أو صواريخ ـ التي تطير على ارتفاعات منخفضة جداً، ويعتمد على نظام توجيه دقيق ومقاوم للعديد من أنواع التداخل والإعاقة. 

بدأ استخدام الجيل الرابع في نهاية التسعينات من القرن الماضي، وتميز هذا الجيل بزيادة المدى، وبقدرته على التعامل مع الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير جداً، ويجري حاليا تطوير الجيل الرابع ليكون قادر على العمل ضمن نظام الدفاع الجوي المتطور آيجيس AEGIS، وقد أُجريت تجارب ناجحة خلال عام 1999، استُخدم فيها الصاروخ بكفاءة، ضمن منظومة آيجيس.


1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية 

2. الاستخدام: صاروخ سطح / جو، وسطح / سطح، متوسط وبعيد المدى 

3. الدول المستخدِمة: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وألمانيا، وهولندا، وبولندا، وأسبانيا، وتركيا.


المواصفات العامة والفنية


الصاروخ ذو المدى المتوسط:


1. المواصفات العامة: 

الطول 4.41 م 

القطر: 34.4 سم 

المسافة بين الأجنحة: 1.8 م 

الوزن: 

النوع SM-1

النوع SM-2 

495 كجم

621 كجم

2. المدى: 

• 15 ـ 20 ميل بحري للنوع SM-1MR 

• 40 ـ90 ميل بحري للنوع SM-2 M 

3. آلات الدفع: 

• محرك صاروخي مزدوج الدفع، يستخدم الوقود الجاف 

4. نظام التوجيه: 

• راداري نصف إيجابي 

5. الرأس الحربي: 

• عبوة شديدة الانفجار، وطبة اقترابية

الصاروخ ذو المدى البعيد: 

1. المواصفات العامة: 

الطول 7.9 م 

القطر 34.3 سم

المسافة بين الأجنحة 1.6 م 

الوزن 1341 كجم 

2. المدى: 

• 65 ـ 100 ميل بحري 

3. آلات الدفع: 

• صاروخ ذو مرحلتين، بمحركات تستخدم الوقود الجاف 

4. نظام التوجيه: 

• القصور الذاتي في مرحلة الطيران المتوسطة، وتوجيه راداري نصف إيجابي في نهاية مرحلة الطيران. 

5. الرأس الحربي: 

• عبوة شديدة الانفجار، وطبة اقترابية


*****************

10- الصاروخ سي دارت Sea Dart Missile GWS - 30 ; CF-299 :

الصاروخ البريطاني سي دارت، صاروخ بحري مضاد للطائرات موجه توجيه راداري نصف إيجابي، للدفاع عن منطقة، ويناسب الاشتباك مع الأهداف المرتفعة؛ وقد استخدمت أول أجيال هذا الصاروخ، تقنية الصمامات المفرغة Vacuum Tubes technology، وهي التقنية السابقة لاستخدام الترانزيستور والدوائر المتكاملة والمعالجات الرقمية السريعة، وكان ذلك هو السبب الأساسي، في عدم الاعتماد الجاد على الأجيال الأولي، لفترات طويلة. 

تطورت الأجيال التالية من هذا الصاروخ، باستخدام التقنيات الحديثة، التي زادت من دقة الصاروخ في تتبع الأهداف وإصابتها. وقد حقق هذا الصاروخ نجاحاً مشهوداً في معركة فولكلاند البحرية Fulkland، حيث نجح في إسقاط سبع طائرات أرجنتينية. 

ويستخدم هذا الصاروخ في المدمرات البريطانية من فئة بريستول Bristol، التي تحمل على متنها 22 صاروخاً سي دارت، وفي المدمرات من الفئة التي تحمل الرقم المميز 42 Type 42، وتحمل على متنها 22 صاروخاً، أما حاملات الطائرات من فئة انفيسبببل Invincible، فتحمل 36 صاروخاً.


1. بلد المنشأ: المملكة المتحدة 

2. الاستخدام: صاروخ مضاد للطائرات، يعمل من سفن السطح، ويستخدم في أسلوب الدفاع عن المنطقة. 

3. الدول المستخدِمة: المملكة المتحدة، والأرجنتين.


المواصفات العامة والفنية:


1. المواصفات العامة:


الطول 4.37 م 

القطر 42 سم 

المسافة بين أطراف الأجنحة 91.5 سم

الوزن 544.3 كجم 

2. المدى: 

• 30 ميلاً بحرياً 

3. السرعة: 

• 0042 كم / ساعة 

4. آلات الدفع: 

• محرك دفع يستخدم الوقود الجاف، إضافة إلى محرك نفاث للمحافظة على مسار الصاروخ، بعد انتهاء مرحلة الدفع الابتدائية. 

5. نظام التوجيه: 

• راداري نصف إيجابي في نهاية مرحلة الطيران. 

6. الرأس الحربي: 

• عبوة شديدة الانفجار، زنة 22.7 كجم 

7. ارتفاع العمل: 

• أقصي ارتفاع 18.250 م 

• أقل ارتفاع 30 م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 54062
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مجموعة من الاسلحة البحريه Empty
مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الاسلحة البحريه   مجموعة من الاسلحة البحريه Emptyالجمعة 22 مارس 2019, 10:12 am

[size=32]حاملة الطائرات الايطالية كافور 550[/size]



[size=32]مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour-550

بلد المنشأ ايطاليا 
دخلت الخدمة الفعلية عام 2008
تشكل القوة الضاربة لسلاح البحرية الايطالية 

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour

أول عملية لها كانت في عام 2010 حيث شاركت في عملية الانزال في هايتي

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l1

هي من الحاملات القصيرة المدرج 

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l9

تعمل بالطاقة التقليدية 
بواسطة 6 محركات ديزل 88000 حصان

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l2

عدد أفراد الطاقم 1120 

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l4

طول الحاملة 244 متر
العرض 39 متر

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l8

الوزن 30 ألف طن

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l5

مدى الحاملة 13 ألف كم

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l3

تحمل 8 طائرات هارير AV 8 B

مجموعة من الاسلحة البحريه AV8B_Harrier2

تحمل 12 حوامة اغستاوستلاند EH 101

مجموعة من الاسلحة البحريه Eh_101_l3

و حوامات NH 90

مجموعة من الاسلحة البحريه 3-nh-90-helicopter

و حوامات SH - 3 D

مجموعة من الاسلحة البحريه Patino_5

يمكن زيادة عدد الطائرات الى 30 طائرة 
و حوامة حسب ظروف المعركة

مجموعة من الاسلحة البحريه IMG_0026

حاملة الطائرات كافور مسلحة 
بثمانية قاذفات صواريخ SYLVER - A43
و منظومة صواريخ مضادة للطائرات 
أستر 15 - صواريخ MBDA

مجموعة من الاسلحة البحريه RSN%2BFrigates

مزودة بمدفع أوتو ميلارا 62 عدد 2 عيار 76 ملم

مجموعة من الاسلحة البحريه 127mmOtaMelara

مزودة بمدفع أورليكون عيار 80 ملم

مجموعة من الاسلحة البحريه WNGER_35mm-1000_Millennium_pic

مزودة بثلاث مدافع مضادة للطائرات 
سوبر رابيدو سريعة اطلاق النار عيار 25 ملم

يجري تجهيز الحاملة لتستقبل طائرات 
البرق 2 F 35 B لتحل محل طائرات هارير 

مجموعة من الاسلحة البحريه F-35B-landing-sea-trials

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l10

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l11

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l12

مجموعة من الاسلحة البحريه Cavour_l13
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مجموعة من الاسلحة البحريه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: بحوث عسكريه :: الاسلحة الحربية بانواعها-
انتقل الى: