منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الغلوكوما الماء الأسود ومستقبل صحة العين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الغلوكوما الماء الأسود ومستقبل صحة العين   الأحد 25 أغسطس 2013, 1:46 am

[rtl]الغلوكوما الماء الأسود ومستقبل صحة العين[/rtl]


[rtl]
[/rtl]

[rtl]

 تالا أيوب -  تصدرت « الغلوكوما» واحتلت المراكز الأولى بين أمراض العيون المنتشرة بين الناس، الذين أحياناً تزيد أعمارهم عن الأربعين، وقليلاً ما يصيب الأولاد والشباب.
فالغلوكوما ،الماء الأسود :  عبارة عن ارتفاع في ضغط العين أكثر من الحدود الطبيعية.
ويحصل نتيجة هذا الارتفاع في ضغط العين ،تلف في أنسجة العصب البصري. وإذا لم يُعالج المرض يحدث تلف كلي في العصب البصري، وبذلك تفقد العين قدرتها على الإبصار.

فما هو ضغط العين؟
وما هي أنواع الغلوكوما وتصنيفاتها؟
وما هي طرق العلاج؟

وغيرها الكثير من الاسئلة وجهتها «أبواب - الرأي» لاستشاري طب وجراحة ضغط العين، وعضو الجمعية الامريكية لطب وجراحة العيون، وعضو الجمعية الامريكية للزرق، وعضو الجمعية الأردنية للعيون، «الدكتور سالم أحمد أبو الغنم» في عيادته الكائنة في شارع الخالدي، الذي قال بداية:
  « في داخل العين سائل شفاف مسؤول عن نقل المواد الغذائية لأجزاء العين الداخلية ويلعب دورا في انكسار الضوء وتسليط الصورة على الشبكية لتمكين الانسان من الرؤية بوضوح. ويسير هذا السائل ضمن دورة معينة فيفرز من مكان ويتم تصريفه في مكان آخر وهذا يعني أن له ضغطاً معيناً داخل العين».
أما عن ضغط العين الطبيعي : «لا يوجد رقم واحد صحيح لضغط العين، بل هي قيمة على شكل فترة تتراوح من 10ملم زئبق الى 21 ملم زئبق».
وأما اذا كان ضغط العين ثابت طوال الوقت وضح: «انه متغير ضمن الفترة الطبيعية من خلال عوامل عدة منها الوقت من اليوم، ونبض القلب، وضغط الدم والتنفس.
 وان أكثر ارتفاع طبيعي في ضغط العين يحدث في الفترة الصباحية وتحديدا ما بين الساعة 8 صباحاً وحتى 12 ظهرا. لذلك في كثير من الأحيان نضطر الى احضار المريض زيارة أخرى ضمن هذا الوقت لأخذ ضغط عينه مرة أخرى للمقارنة مع القراءة السابقة».
أما عن أنواع الغلوكوما وتصنيفاتها بين «ابو الغنم» : « يمكن تصنيفها بناء على عدة أسس منها خلقي يحدث مع الولادة او مكتسب. ومن ناحية أخرى بناء على زاوية تصريف السائل: كالغلوكوما مع زاوية تصريف مفتوحة (لا يكون لها أعراض حتى مراحل متقدمة). أو الغلوكوما مع زاوية تصريف مغلقة (وتظهر أعراضها بشكل سريع ويكون فقدان البصر فيها أسرع اذا لم تعالج)».
وتابع: «وهناك تصنيفات أخرى عدة بناء على السبب كارتفاع ضغط العين دون التأثير على العصب البصري أو الساحة البصرية، وغلوكوما مع ضغط العين الطبيعي، وأخرى ناتجة عن التهاب العين، وغلوكوما ناتجة عن الساد الأبيض، أو عدم تمركز العدسة في مكانها، وغلوكوما ما بعد الحوادث واصابات العين، وتلك الناتجة عن الأورام».
وفيما يخص الاعراض التي يحسها مريض الغلوكوما وضح «ابو الغنم»: «بأنه لا توجد أعراض محسوسة (وتوجد عند الكثير من المرضى)، وألم في العين، بالاضافة الى صداع في الرأس غالبا ما يكون شاملا للعين المصابة، وكذلك غشاوة وعدم وضوح الرؤية، ورؤية نقاط وهالات سوداء دائمة والاحساس بفقدان النظر في مناطق معينة من الساحة البصرية أو الاحساس يالرؤية النفقية (كالذي ينظر من خلال أنبوب)، وكذلك الانزعاج والألم من الضوء، بالاضافة الى الغثيان والقيء واحمرار العين».
وعن كيفية العلاج أجاب: «لا يتم البدء بالعلاج الا اذا كان التشخيص دقيقاً تماماً لأنه وبمجرد تشخيص الغلوكوما فإن العلاج هو دائم مدى الحياة. وان هدف العلاج ليس استعادة ما فقد من البصر بل المحافظة على ما تبقى منه حيث ان ما فقد لا يمكن استعادته أبداً لذلك كلما سارع المريض للكشف والعلاج كلما تمت المحافظة على مجال بصري أكبر».
وأكمل: «استخدام قطرات تعمل على تخفيض ضغط العين (وهي على عدة أنواع وآليات عمل وفاعليتها كبيرة)، والعلاج بالليزر: وهي عدة أنواع أيضاً آرغون ليزر، وياغ ليزر، ودايود ليزر، بالاضافة الى العلاج عن طريق العمليات».
وأدلى الدكتور معلومات مهمة جداً موضحاً: «ان علاج الغلوكوما هو علاج لمدى الحياة ولا يجوز ايقافه أو تغييره دون أمر الطبيب. وقد يحتاج المريض الى نوع أو أكثر من العلاج كأن يأخذ أكثر من نوع من القطرات أو أنه قد يحتاج نوعاً أو أكثر من التدخلات العلاجية كأن يعطى قطرات ويعمل له ليزر أو عملية صمام مثلاً».
وتابع: «يجب فحص ضغط العين خمس مرات سنوياً لمن تجاوز 40 عاما من العمر. كما يجب السيطرة على السكري وضغط الدم وغيرها من الأمراض لأن الخلل فيها سيؤثر على علاج الغلوكوما. بالاضافة الى أنه ينصح بلبس النظارات الواقية عند الرياضة أو الأعمال الخطرة لتجنب إصابة العين».
الأخصائي بالأمراض الداخلية والصدر الدكتور «أحمد الايراني» أكد: «بأن لايصف الطبيب أدوية تعمل على رفع ضغط العين بشكل مفاجئ لمرضى الغلوكوما، وخاصةً من النوع ضيق الزاوية فهناك أدوية خاصة بالمغص و البروستات تعمل على تسكير هذه الزاوية وبالتالي ستكون هناك هجمة حادة على العين».
وأضاف «الايراني»: « ان المدرات بشكل عام تخفض ضغط العين، ولكن المرضى بالغلوكوما يجب أن يأخذوا دواءاً خاصاً لهذا المرض كال»دايموكس» فإنه يستخدم كعلاج مساعد لهم».
أما حينما يجتمع مرض السكري مع الغلوكوما فسر: «ان مرض السكري يؤذي الشبكية وعصب العين فبالتالي عند اجتماعهما سويةً تتفاقم المشكلة عند المريض ويصبح هناك عدوين للعين فبالتالي يجب السيطرة الجيدة على المرضين».
أما الاستشارية بالجهاز الهضمي والكبد الدكتورة «ميسم عكروش» أشارت الى: «أنه لا يوجد تأثير لمرض الغلوكوما على المعدة والقولون والكبد».
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الغلوكوما الماء الأسود ومستقبل صحة العين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الصحة والغذاء :: العين وامراضها وعلاجها جراحيا-
انتقل الى: