منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مدينة اربد الاردنيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: مدينة اربد الاردنيه   الأربعاء 01 يناير 2014, 3:00 pm

إربـــــــــــــــــد

علم مدينة إربدالموقع
موقع مدينة إربد
الحكومةالمحافظةمحافظة إربدرئيس البلديةعبد الرؤوف التلخصائص جغرافيةالمساحة33 كم²الأرض33 كم²المياه30كم²التعداد السكانيإجمالي السكان (2004)250,645الكثافة السكانية570.3/كم²خط العرض(32) درجة و(32) دقيقة شمالخط الطول(35) درجة و(51) دقيقة شرقالتوقيتبلاد الشام
(
غرينتش +2 )التوقيت الصيفي(غرينتش +3)




عروس الشمال هي مدينة في شمال الأردن، عاصمة محافظة إربد وأكبر مدنها، وتعد ثاني أكبر مدن الأردن بعد العاصمة عمّانبالنسبة لعدد السكان. تقع على بُعد 70 كيلومتراً شمال العاصمة تقريباً. كانت بداياتها في العصر الروماني حيث بُنيت في موقع متوسط بين مُدن حلف الديكابولس العشرة التاريخية، وأصبحت فيما بعد مركزاً من مراكز الفتح الإسلامي. يُقدر عدد سكان المدينة بحوالي مليون نسمة ويزداد العدد بإضافة ضواحيها والقرى المجاورة لها ليُناهز المليون وربع. وتقدر مساحة المدينة مع ضواحيها بحوالي 160 كيلو متر مربع ويوجد في إربد شارع يُعد أكثر شارع يوجد فيه مقاهٍ للإنترنت في العالم حيث يوجد فيه أكثر من 276 مقهى في مسافة أقل من كيلو متر واحد وهوشارع جامعة اليرموك (شارع شفيق إرشيدات). وتعد إربد العاصمة الثقافية للأردن ويوجد فيها مكتبة تعد من أكبر المكتبات في الشرق الأوسط وهي المكتبة الحسينية في جامعة اليرموك.[1]
التسمية

سُميت قديماً بأرابيلا وهي كلمة رومانية تعني "الأسود". ويقال أن اسمها الحالي ما هو إلا تحريف لاسم البلدة الرومانية القديمة "بيت إربل" Beth Arbel، أو قد يكون مُشتقّاً من كلمة "الرُبدة" بسبب لون تربة الأرض الزراعية الحمراء والمصحوب بسواد الصخر البركانية المنتشرة في مُحيط المدينة، حيث يُقال إربد وجه؛ أي احمَرَّ حُمرة فيها سواد عند الغضب، مما يعني أن اسمها الحالي "إربد" تم تحويره من كلمة الرُبدة ليُشير إلى صِفة المكان. وقد ذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان أنها كانت تنطق بالكسر (إربد)، وبالفتح (أربد)، وذكرها العرب قديماً بفتح ألِفها وسُكون الراء "أرْبِد".
وتُسمّى إربد كذلك بالأقحوانة، ويشيع استعمال هذا الاسم بين أوساط المثقّفين والأوساط الحكومية، وقد جاءت هذه التسمية لانتشار هذا النوع من الورود في مدينة إربد، وقد تردد اسم الاقحوانة كإشارةٍ لمدينة إربد خلال فترة الصراع الفرنجي في فلسطين سنة 1099م.
هذا وتلقب مدينة إربد كذلك بعروس الشمال، ولعلّه أحدث أسمائها وألقابها، كما لقبت أيضا باسم "عاصمة الشمال" لكونها مركز محافظة إربد وأكبر مدن شمالي الأردن.
الموقع

تقوم المدينة فوق أراضٍ منبسطة ومتموجة شمال غرب الأردن، ترتفع في المتوسط حوالي 600 متراً فوق سطح البحر، والمدينة تتوسط محافظة إربد تقريباً وتَبعُد عن العاصمة الأردنية عمّانحوالي 75 كيلومتراً شمالاً، مِمّا أهّلها لتعمل كحلقة وصل بين البادية شرقاً والأغوار غرباً، وجعلها مركزاً مهماً لتبادل المنتجات بين الريف والبادية والحضر. وهي مركز المواصلات الأهم لربط المحافظة ببقية محافظات الأردن.
أما من حيث خطوط الطول والعرض، فتقع على خط العرض (32) درجة و(32) دقيقة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول (35) درجة و(51) دقيقة شرق خط غرينتش. يحدها من الشمال بلدة بيت راس، ومن الجنوب ايدون، ومن الغرب وادي الغفر، ومن الشرق قرى حوارة، وبشرى، وحكما.
وتتبع مدبنة إربد تاريخياً منطقة سهل حوران الممتدة من جنوبسوريا إلى شمال الأردن حيث يوجد في تلك المنطقة العديد من المناطق الأثرية كأم قيسوبيت راسوالحصنوطبقة فحل وتحيط بها السهول الزراعية الخصبة من جهاتها الشمالية و الشرقية و الجنوبية. والمدينة تقع في موقع متوسط من منطقة جلعاد(Gilead) التاريخية المذكورة في الإنجيل والكتابات المسيحية والتاريخية الأخرى.
وتُشرف المرتفعات في إربد على سهل حوران وعلى شمالفلسطين. ويمكن رؤية المثلث الأردنيالسوريالفلسطينيبوضوح من شمال منطقة إربد وبالتحديد ام قيس التي يمكن رؤية بحيرة طبريا من أي مكان مرتفعٍ فيها.
ترتبط إربد مع عَمّان بطريقين رئيسين: الأول عن طريق جرش، والثاني عن طريق المفرق والزرقاء. كما أنها ترتبط مع دمشق بطريق الرمثا، ومع بغداد بطريق المفرق - الرويشد.

موقع محافظة اربد


المساحة والمخطط التنظيمي

لم تتجاوز مساحة المدينة في العهد العثماني 10 هكتارات (0,10 كم²) وظلت كذلك قُبيل نهاية الحرب العالمية الأولى، وولكنّها بدأت في الازدهار تدريجياً والازدياد في الحجم منذ العشرينات من القرن الماضي عندما أصبحت مركز متصرفية لواء عجلون ومركزاً تجارياً مهماً. في الثلاثينات أصبحت مساحة إربد نحو 30 هكتاراً (0,31 كم²)، وفي الخمسينات من القرن الحالي نمت إربد نمواً ملحوظاً بوصول اللاجئين الفلسطينيين لتصل مساحة المدينة إلى 131 هكتاراً (1,32 كم²). في العام 1979م بلغت المساحة حوالي 600 هكتاراً (24 كم²) وفي العام 1995م قدرت مساحة المدينة مع الضواحي بنحو 3,300 هكتاراً (33 كم²).
يتخذ المخطط التنظيمي لمدينة إربد شكلاً سداسياً. ويمتد العمران فيها على شكل محاور بمحاذاة الطرق التي تربط إربد بإقليمها. ففي اتجاه الغرب امتد العمران على طول شارع فلسطين وصولاً إلى الجانب الشمالي ليندمج بمنطقة البارحة. وفي اتجاه الجنوب امتد العمران على طول شارعيايدونوالجيش ليلتحم بحرم جامعة اليرموك. وفي اتجاه الشرق امتد العمران على طول شارع بغداد. وفي اتجاه الشمال كان لإنشاء المدينة الصناعية أثر في جذب السكان والعمران نحوها، الأمر الذي أدى إلى وصول العمران حدود بعض القرى الصغيرة الواقعة إلى الشمال من إربد، وقد امتد هذا العمران على طول شارعي حكماوعبد القادر الحسيني فغطّى المساحات الشمالية التي كانت مردومة بالإضافة إلى المسلخ القديم.
تشغل المناطق السكنية 74.3٪ من مساحة مدينة إربد، وتأتي مناطق الخدمات في المرتبة الثانية وتشغل 9.5٪، يتلوها مناطق خالية وأراضٍ فضاء بنسبة 7.7٪، ثم المناطق التجارية حوالي 4.2٪ فالمناطق الصناعية 3.3٪، والمناطق الخضراء 1٪. وتتوزع المساكن في مختلف أحياء المدينة، وتتميز الأبنية بخصائص معينة تفرضها عملية تنظيم المباني.
عدد السكان

قُدِّر عدد سكان إربد في أواخر القرن التاسع عشر بنحو ألف نسمة، ولم يشهد هذا العدد أي زيادات ملحوظة على مرّ نصف عقدٍ من الزمن، حيث بلغ عدد السكّان 6,700 نسمة في عام1946م. ولكن هذا العدد قفز في العام 1952م ليصل عدد السكان إلى نحو 22 ألف نسمة، وترجع هذه الزيادة إلى هجرة الفلسطينيين بعد حرب ال48. وفي تعداد عام 1961م، بلغ عدد السكان 44 ألف نسمة. وقد شهد عدد سكان مدينة إربد زيادة ملموسة ثانية بعد حرب عام 1967م بوصول النازحين الفلسطينيين إليها. بلغ عدد السكان عام 1979م نحو 113 ألف نسمة ثم قُدِّر بنحو 201,208 نسمة في العام 1995م.
ويرجع تزايد سكان مدينة إربد بشكل سريع إلى العوامل التالية: 2- قدوم الفلسطينيين إلى إربد والسكن بها بعد نكبة عام1948، ونكسة عام 1967،وحرب الخليج الثانية عام 1991. 3- انضمام قرية البارحة إلى إربد عام 1962 . 5- الهجرة من الريف إلى المدينة –بسب توفر العمل والخدمات العامة التي تقدمها البلدية مثل الخدمات الصحية، وفتح الشوارع وتعبيد الطرق، وخدمات الإنارة ومياه الشرب ، وتجميل المدينة بالإضافة إلى تنظيم الأسواق والمرور في المدينة. 6- تأسيس جامعة اليرموك في إربد عام 1976، مما دفع الكثيرون من أبناء القرى المجاورة إلى الاستثمار فيها من خلال أعمال الخدمات التي تقدم إلى طلبتها وأساتذتها ، مثل :فتح المكتبات ،والمطاعم والاستراحات، وصالونات الحلاقة ،والإكسسوارات، واستوديوهات التصوير، ومقاهي الإنترنت وبناء العمارات والشقق لإيجارها إلى طلبة وأساتذة الجامعة، وحصل نفس الشيء في مجمع عمان القديم حيث قدمت نفس الخدمات السابقة لطلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا التي أنشئت شرقي إربد عام 1986.
ويبلغ عدد سكان مدينة إربد اليوم 250,645 نسمة، تبلُغ نسبة المواطنين الأردنيين منهم 94%. بينما يبلغ عدد سكان إربد الكبرى (محافظة إربد) حوالي 950 ألف نسمة، ما يعني أن نسبة سكان مدينة إربد من محافظة إربد يساوي حوالي 26%.
ويقطن إربد اليوم ما يزيد على ألف عشيرة وعائلة ذوات أصولٍ أردنية وفلسطينية وسورية وكردية وتركية وغيرها، ويشكل المسلمون معظم سكان المدينة إلا أن العائلات المسيحية تشكّل نسبة لا بأس بها من سكّان المدينة ولديها حضور قوي بالمقارنة مع باقي مُدن المملكة الأردنية الهاشمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مدينة اربد الاردنيه   الأربعاء 01 يناير 2014, 3:02 pm

سكان محافظة إربد
يقطن إربد اليوم ما يزيد على ألف عشيرة وعائلة ذوات أصولٍ أردنية وفلسطينية وسورية وكردية وتركية وغيرها، ويشكل المسلمون معظم سكان المدينة إلا أن العائلات المسيحية تشكّل نسبة لا بأس بها من سكّان المدينة ولديها حضور قوي بالمقارنة مع باقي مُدن المملكة الأردنية الهاشمية. تمتاز إربد بحضورها العشائري منها:
عائلات لواء قصبة اربد وابرزها: الشيرايره وارشيدات والسكران والدلقموني والخريس وحجازي والتل والحتاملة وعبنده والبدور وال كريزم والشواترة (عقله، ابورجيع,شوتر) و ال أبو سالم وهذه أقدم عشائر مدينة اربد على الإطلاق كما هو مدون تاريخيا بالإضافة إلى العائلات التي سكنت في حي البارحة وهي البصول والكوفحي والطبيشات و البطاينة والعناقره(العنقري)وبني هاني والصباحين .كما ان من أقدم عشائر القرى المحيطة بمدينة اربد ما يلي : الجرادات والعبابنة في بشرى وسال ،وآل أبوقمر في قرية مرو و عشيرة القبلان في بلدة المغير-راحوب، وعشائر الشطناوي والغرايبة والكراسنة والصوالحة والشرع والرواشدة في قرية حوارة وعشائر بلدة بيت راس ومنهاالحموري والطعاني والهيلات والشوحة كما توجد عائلات فلسطينية الأصل مثل النعمان و ذكر الله و الياسين . 
بلدية غرب إربد (كفريوبا، بيت يافا، ناطفة، هام، جمحا، ‏كفررحتا، زحر، دوقرة، ججين وبلدة سوم التي يوجد بها مقام الصحابي الجليل "أبي الدرداء" الذي روى بعض الأحاديث عن النبي ‏محمد  عليه وسلم )كما‏ أن العشائر الموجودة في سوم هي كل من عشائر الشناق والمعابرة والخمايسة والقديسات والمراشدة والطعامنة والدغيمات ‏والكيلاني والقواسمه و التميمي, وكل هذه العشائر ترتبط براوبط المصاهرة والنسب مع عشيرة الخمايسة التي تعتبر أول من سكن قرية سوم ‏في العصر الحديث.‏ 
لواء الطيبة ومن عشائر اللواء العلاونة و القرعان و والهياجنه والمقابله الخضيرات و العزام والعظم والمشاعدة . 
لواء الرمثا و من عشائر اللواء الزعبيه و الربابعة و الدرابسة و الوردات والرواشدة (الكراسنة والهزابرة )والشرع و الذيابات و المخادمة و الخزاعلة و البشابشة و السخني والعواقلة و الصقار ، القور والجراروة ، المياش ، البطة ، البعلاوي ، وغيرها. 
لواء بني عبيد و من عشائر اللواء:الشقيرات، والابراهيم والمصري و الدويري و الشواقفة و الجيوسي و العكور و الخصاونة و الناصر و الحمود و الروابـدة و العثامنة و أبودلو و المغايرة و الوقفي والهنانده و الهنداوي و الحتاملة و الشياب و الصمادي و الشطناوي و الهامي التميمي و المريان و طلفاح و الريحاني والنصيرات والنمري و حداد وطاشمان وابوعاشور والفانك. 
لواء بني كنانه و من عشائر اللواء العبيدات والبكار والخــطيــب والجلابنة والبواعنة والزعبي والطوالبة والخزاعله والمسلماني و الملكاوي و العودات و الروسان والمقابله والسخني والصفدي والفحماوي و الدقامسة والحجات والعريان . 
لواء الاغوار و من عشائر اللواء الغزاوي و البشتاوي. 
لواء المزار الشمالي و من عشائر اللواء البدورفي بلدة صمد و الجراح و الشرمان و العمري وابوشريعة والوادي والغوانمه والدرادكه وبني عيسى والعماوي وبني عامر وبني ياسين والعباده والجوارنه . 
لواء الكورة و من عشائر اللواء:الشقيرات، والمهيدات، و بني ارشيد و بني مجاهد و الشريدة و المقدادي و بني حمد و بني خلف و بني يونس وبني عيسى الخريسات و بني ياسين و بني عمر و بني عبد الرحمن و الربابعة و الرواشدة والمستريحي وكذلك هناك عشائر أخرى مثل بني مرعي و بني صالح وحرب والعيده والشرادقة والنوافلة والمساعدة والدراوشة وبني ملحم والفقيه وغيرها كثير. 
لواء الوسطيه و من عشائر اللواء الوديان وبني ملحم كفررحتا, الخراشقة و الرواشدة والمطالقة والعواودة و البشايرة قميم والعزام قم وججين و المهيدات و العمري كفراسد, والمقابله و الصوالحة ( أبناء عمومة للصوالحة في قرية حوارة - قصبة اربد ) والشنيقات والرياشي حوفا وكفرعان.والجراح و الطلفاح المزار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مدينة اربد الاردنيه   السبت 16 سبتمبر 2017, 8:46 am

[size=30]الملقي ودكانة الشيخ عواد[/size]

 الثلاثاء 12/سبتمبر/2017


اربد كانت وما زالت قرية كبيرة جدا ولا يمكن وصفها بالمدينة إلا لجهة عدد سكانها الذي طالما استمر الثاني بعد العاصمة، وهي قبل خمسين عاما نفسها الان عدا التوسع في بناء الاحياء السكنية حيث لامست كل القرى المحيطة بها وما عاد بينهم مساحات فاصلة وكانت قبلا اراضي زراعية تعج بحقول القمح وشتى انواع الحبوب والقثائيات، وعدا جامعة اليرموك ومدينة الحسن الرياضية ليس في اربد اليوم ما يستحق تناوله كمعلم مدينة، فالابنية والاسكانات برمتها وظيفتها التسكين وليس غير ذلك، ولا يمكن الاعتداد بالمدينة الصناعية وتلك المؤهلة كون الاولى كراجات والثانية اعمال ليست اربدية او حتى اردنية.
كان في المدينة القرية مشفى واحد هو الاميرة بسمة وآخر عسكري هو ايدون، والزيادة في هذا القطاع ليس تطورا وانما بسبب زيادة عدد السكان، وحقيقة الامر اليوم ان قرية اربد او المدينة ظلما كانت اجمل وبلا تشوهات وهي اليوم تعج بكل اشكال العشوائيات والمخالفات والاعتداءات على المرافق التي يس لها ان تؤسس لمدينة ، فلا شوارع حديثة ولا نظام ابنية عصريا ولا افكار لإعادة التأهيل والحال يدعو للحزن واثارة الغضب كلما تمت مقارنتها ببلدة اجنبية تنعم بكل مقومات التجمعات البشرية العصرية والانسانية.
اربد اليوم هي نفسها قبل نصف قرن، وهي شوارع فلسطين والبارحة والهاشمي وحكما والحصن، وهذه على حالها طولا وعرضا وما زالت رئيسية وعصب القرية المدينة ، وهي وسط البلد الجامع الكبير ودوار بور سعيد وشارع السينما ، ثم انها نفسها ظهر التل بمدارسه ومبنى البلدية، اما غير ذلك فأحياء غير منظمة كما حال المدن الحقيقية، فلا الحي الغربي التركمان ولا حنينا بيت راس ولا وصولا الى كفريوبا او نحو حوارة اوجهة الحصن اضافت جديدا سوى ارباكات السير وازدحامات لا تجد حلا.
اختفت معالم كثيرة من اربد الحقيقية، ومنها دكانة الشيخ عواد السكران التي كانت اسفل درج حارة السكارنة، والشيخ عواد رجل صالح دكانه صغير غير ان فيه ما يعادل موجودات مولات هذه الايام، وكان ايامها البيع بالتعريفة والقرش والشلن والبريزة اكثر ما يكون وكانت هذه النقود متوفرة عند الجميع وتكفيهم لحياة كريمة، لم يعش الشيخ يوما هاجس الضرائب ولا الغلاء ولم يكن يسمع بالدولار وسلات العملات والنقد الدولي وانما عمل بشعار الرزق على الله، وكانت الدكان توفر له ربحا ووفرة وليس اي خسائر او ديون ، والحال اليوم ان حكومة بكل ما اوتيت من امكانيات هي اقل تدبيرا من الشيخ عواد، واكثر من ذلك تعيث تخبطا وهي تمد يدها لجيوب الناس دون ان تقدم لهم مجرد لوح كعكبان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مدينة اربد الاردنيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي-
انتقل الى: