منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مائة عام على المؤتمر العربي الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47387
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: مائة عام على المؤتمر العربي الأول   السبت 05 أبريل 2014, 1:30 am

[rtl]مائة عام على المؤتمر العربي الأول[/rtl]
سامر محمد العبادي


[rtl]

قبل مائة عام حيث كان أواخر العهد العثماني الشحيح يطوي بساطه راحلاً , كانت بواكير العروبة تتفتح باحثةً عن كوة ِ تلقي رأسها من خلالها لترى النور , فكان المؤتمر العربي الأول بباريس في حزيران 1913 م , حيث إلتقت نخبة عربية مثلت شيئاً من شعوب عرب المشرق لتنتدي حول مطلب كبير هو الإصلاح , و الإصلاح كان حينها قبل العروبة كمرحلة قبل الأخيرة , ففي أدبيات تلك المرحلة أن العرب لاخر خطواتهم العملية منحوا الدولة العثمانية الفرص لتصلح ذاتها , و أن لا يكون خيارهم الانفصال عنها رغم مرارة الجهل و التهميش التي بلغت ذروتها بأعواد المشانق في ساحات دمشق و بيروت و غيرها.
و نقرأ ما ذكره سليم علي سلام رئيس بلدية بيروت ( في 1908 م ) و التي كانت مركزاً لولايتها و تتبعها عدد من المدن الشامية و الفلسطينية , في مذكراته: « و من العجيب أن رجال الأتراك كانوا أعداء لكل عمل عمراني و لو لم يكلف الخزينة شيئاً , بل بالعكس و لو عاد عليها بالنفع. و لم أشاهد من رجالهم الذين حضروا بلادنا أهلاً للعمران الا مدحت باشا «. ( و هو أحد الاصلاحيين و لقب بأبي الدستور ) , بينما نقرأ في مذكرات عوني عبد الهادي أحد أعضاء المؤتمر , و هو من العاملين في القضية العربية فيقول في ظلال هذه الفترة: « لقد كان العالم العربي يتقبل الحكم التركي , لما للخليفة من مقام ديني كبير , و كان المسلمون لا يعتبرون أنفسهم غرباء في الدولة العثمانية , كما كانت الدولة العثمانية لا تعتبرهم غرباء عنها , فكانوا يجندون في الجيش , شأنهم شأن الأتراك و يشتركون في حروب الدولة...و ذلك لأن السلطان التركي كان في نظرهم خليفة الله في الأرض و عليهم إطاعته , فقد كانت نظرتهم دينية مخلصة لسلاطين ال عثمان , لا تشوبها شائبة إلى أن قام أعضاء حزب تركيا الفتاة بحركة تتريك العرب بشتى الوسائل و يتابع بقوله: « و كان هدفهم بذلك القضاء على فكرة القومية العربية التي بدأت تنتشر بين شباب البلاد , و قد رأى هذا الحزب أن يرسل أشد أعضائه قسوة و أجرأهم على إرتكاب الجرائم , جمال باشا « و لأن تلك التعابير من أصدق اللحظات تعبيراً في تاريخ الأمة ذلك أنها تأتي من صميم المعاناة , و تتلمس الدروب التي تهديها إلى ما تود أن تكون عليه , خصوصاً في زمان شحيح من كل مقومات النهوض حيث العشائرية البغيضة مستحكمة , و الطائفية نزعت إلى الدماء منذ 1860 م , و وصل الحال بالنخبة إلى سعيها للبحث عن مشروع للنهوض.
في ظلال هذه الشذرات من خواطر من سعوا, وبذلوا إلى الإصلاح كانت مطالب أول مؤتمر عربي: تنفيذ الإصلاحات الضرورية و النقطة الثانية التي لا زالت تلح في الذهنية العربية « هي أنه من المهم أن يكن مضموناً للعرب التمتع بحقوقهم السياسية و ذلك بأن يشتركوا في الإدارة اللامركزية « , و أن تنشأ في كل ولاية عربية إدراة لا مركزية تنظر في حاجاتها و عاداتها و غيرها من المطالب المتعلقة باللغة العربية و الخدمة العسكرية الإجبارية.
و بعد هذه المئوية التي إنقضت على أمتنا , لماذا نعود لنقرأ في أوراقها ؟ لأننا اليوم كعرب بتنا نملك ذهنية ذات ذاكرةِ قصيرة , و لأن البرنامج روحه الإصلاح و محوره كرامة الانسان العربي , و مع تغيير بعض مسمياته لا زال قيد النظر في ظلال الجوار , و لا زال مركوناً و منسياً عند البعض على المنضدة العربية , و ما بين حزيران 1913م في باريس, و 2014 م في عمان تجد الفكرة العربية القائمة على الانسان و بنائه لا زالت حاضرة , في حين عاد بعض الأحفاد لحفيد راعي النهضة و حماه , و كأنهم إلى عهد أجدادهم حينما حمل الشريف الحسين بن علي عبء الثورة النهضة بعد هذا المؤتمر بأعوام ثلاثة أي قبل ثمانية و تسعين عاماً , فما بين ذكرى مئوية مضت للمؤتمر العربي الأول , و ذكرى أتية لمئة عام للثورة العربية الأولى , تجد أن هذا الوطن أصدق من عاهد و أوفى و بذل و بنى , و أكثر من نفذ في سبيل العروبة , و إنسانها , رغم عجاف السنين عبر مائة عام طوت , إلا أنه بنى وطناً بروح تلك القيم ليجد الأردنيون أنفسهم أحق أن يفاخروا بكل قيمة عربية نبيلة , لأنها تحققت بروح النصاعة عبر عقود مضت و أتية- بإذن الله – فحين توقف التاريخ عند البعض , سار بنا الركب مع الهاشميين إلى حيث حلم الأحرار , 
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مائة عام على المؤتمر العربي الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: التاريخ :: عبر التاريخ-
انتقل الى: