منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الأربعاء 16 أبريل 2014, 12:36 am

[size=32]قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين[/size]




  
هل كانت قصائد نزار قباني سببا في شهرة بعض المطربين الذين تغنوا بكلماته، أم العكس؟
مؤكد ان نزار قباني لا يحتاج الى الشهرة، ولكن ثمة مطربين «نجحوا» و»أنجحوا» قصائد قبّاني. ومنهم من «رفض» غناءها لحجة او لأُخرى. كما فعلت ام كلثوم عندما رفضت غناء قصيدة نزار قباني والتي عنوانه ا»إغضب» والتي غنتها بعد ذلك المطربة أصالة ومن كلماتها:
«إغضب كما تشاء
حطّم اواني الزهر والمرايا
هدد بحب امرأة سواي
فكل ما تفعله سواء».
عبد الوهاب يغني «حتى فساتيني»
ولو أننا تأملنا معنى القصيدة لتأكدنا من صحة وجهة كوكب الشرق التي قالت أنها لا يمكن ان تقدم مثل هذه الكلمات. وهذا لا يعني التقليل من قيمة الشاعر نزار الذي غنت له ام كلثوم قصيدة «طريق واحد» عام 1960 وقصيدة «رسالة الى زعيم» عام 1970 والتي ترثي وتودّع الرئيس جمال عبد الناصر. وقصيدة «أصبح عندي اليوم بندقية».
لكن أول من تغنى بقصائد نزار قباني من المطربين الكبار في العالم العربي كانت قيثارة الشرق نجاة الصغيرة التي وصلتها قصيدة «أيظنُّ» ونالت شهرة كبيرة واذيعت كثيرا، ولم يبق احد لم يسمعها سوى صاحبها نفسه نزار قباني والذي لم يسمعها الا عندما زار القاهرة واحتفلت به نجاة الصغيرة وغنتها له. وكان ذلك عام 1960. ووقتها كان نزار قباني سفيرا لجمهورية الوحدة بين سوريا ومصر في الصين.
وتسببت الاغنية بشهرة كبيرة لنزار قباني كما اعترف هو.
حتى ان الموسيقار محمد عبد الوهاب وهو» الحنبلي والمتشدد» في غناء القصائد قدم «أيظنّ» بصوته. وعندما انتقده بعضهم لكونه ردد المقطع الذي يقول «حتى فساتيني التي أهملتها فرحت به» ،فرد»هل تريدون مني ان اقول :حتى بناطيلي التي اهملتها»؟.

 مغامرات عبد الحليم
وبعدها غنت نجاة قصيدة «»ماذا أقول له» وقصيدة «الى حبيبي» التي اشتهرت ب»إرجع إليّ» وقصيدة «أسألك الرحيلَ» وكلها من الحان عبد الوهاب. كما غنت المطربة فايزة احمد لنزار قباني قصيدة « رسالة من امرأة « من ألحان محمد سلطان في منتصف السبعينيات نالت الأغنية شهرة لابأس بها.  بينما اختار العندليب عبد الحليم حافظ قصيدة «رسالة من تحت الماء» من الحان محمد الموجي وقصيدة «قارئة الفنجان» وكان آخر ما غنى العندليب في حفل عام قبل وفاته. وهنا نذكر التغييرات التي أجراها عبد الحليم على «رسالة من تحت الماء»، وخاصة المقطع الذي يقول «فأنا مفتون من رأسي حتى قدمي» وكانت في الأصل «فانا عاشقة من رأسي» وقيل ان نزار اراد ان تغنيها نجاة الصغيرة ولكن عبد الحليم اعجب بها ـ القصيدة ـ وطلب من «الموجي» أن يلحنها وليس عبد الوهاب. صديقه وشريكه في «صوت الفن».

«كلمات» الأروع
 كما غنت فيروز قصيدتيه «وشاية» و»لا تسألوني ما اسمه حبيبي».
 ولم يحاول أحد بعد عبد الحليم غناء نزار قباني باستثناء البحريني خالد الشيخ الذي لحّن وغنى قصيدة «عيناك» في أواخر الثمانينيات. ويُعتبر هذا العمل من أجمل أغنيات خالد الشيخ لكنّه لم يلقَ شهرة واسعة في ذلك الوقت.
في التسعينيات، قدمت ماجدة الرومي قصيدة «كلمات» التي أبدع احسان المنذر في تلحينها، ولقيت نجاحاً كبيراً، وحقّقت شهرة واسعة، وتعتبر أيضاً من أجمل أغنيات الفنانة اللبنانية. بعدها، قدّمت  أكثر من قصيدة لـ «نزار قباني لكنّ هذا النوع من القصائد المغناة بقي محصوراً بفئة معينة من الجمهور الذي يقبل على الفن الراقي، .
لكن اكثر من تغنّى بقصائد نزار قباني من مطربي الجيل الحالي فهو بلا شك «القيصر» كاظم الساهر الذي غنى أكثر من « 30» قصيدة بدءا من «مدرسة الحب» وليس انتهاء ب»فاكهة الحب».

سببا للخلاف والانسجام
ونجح الساهر بتقديم قصائد قباني  بطريقة عصرية جذبت الشباب والمراهقين. أقبل هؤلاء على هذا النوع من القصائد المغناة باللغة الفصحى، وحقّق «قيصر الغناء» نجاحاً كبيراً، ما جعل عدداً كبيراً من الفنانين يغنون قصائد قباني  كعاصي الحلاني الذي قدم قصيدة «القرار» عام 2002 لكنّه كما يبدو لم ينجح في هذا اللون، فأغلق الباب نهائياً على التجربة. أيضاً، استهوت قصائد نزار الفنان هاني شاكر الذي وقع خلاف بينه وبين كاظم على قصيدة «يوميات رجل مهزوم». الفنانة التونسية لطيفة طرقت أيضاً باب نزار قباني، وقدمت ألبوماً كاملاً من كلماته وألحان كاظم الساهر ليظهر الاثنين كثنائي منسجم تماما فنيا، ومع هذا لم تكرّر التجربة. أيضاً، غنّت المصرية غادة رجب قصيدة «لماذا» لنزار قباني والحان كاظم الساهر التي تُعتبر من تجاربها الناجحة

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 5:51 am

ديوان حبيبتي لنزار قباني

أكبر من كل الكلمات

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


سيدتي ! عندي في الدفتر

ترقص آلاف الكلمات

واحدة ٌ في ثوب ٍ أصفر

واحدة ٌ في ثوب ٍ أحمر

يحرق أطراف الصفحات

أنا لست وحيداً في الدنيا

عائلتي .. حزمة أبيات

أنا شاعر حب جوال

تعرفه كل الشرفات

تعرفه كل الحلوات

عندي للحب تعابيرٌ

ما مرت في بال دواة

الشمس فتحت نوافذها

وتركت هنالك مرساتي

و قطعت بحاراً .. وبحاراً

أنبش أعماق الموجات

أبحث في جوف الصدفات

عن حرف كالقمر الأخضر

أهديه لعيني مولاتي


سيدتي ! في هذا الدفتر

تجدين ألوف الكلمات

الأبيض منها .. والأحمر

الأزرق منها .. والأصفر

لكنك .. ياقمري الأخضر

أحلى من كل الكلمات

.. أكبر من كل الكلمات


..........................




حبيبتي

نزار قباني - حبيبتي


حبيبتي : إن يسألونك عني

يوما، فلا تفكري كثيرا

قولي لهم بكل كبرياء

((... يحبني...يحبني كثيرا ))


صغيرتي : إن عاتبوك يوما

كيف قصصت شعرك الحريرا

وكيف حطمت إناء طيب

من بعدما ربيته شهورا

وكان مثل الصيف في بلادي

يوزع الظلال والعبيرا

قولي لهم: ((أنا قصصت شعري

((... لان من أحبه يحبه قصيرا


أميرتي : إذا معا رقصنا

على الشموع لحننا الأثيرا

وحول البيان في ثوان

وجودنا أشعة ونورا

وظنك الجميع في ذراعي

فراشة تهم أن تطيرا

فواصلي رقصك في هدوء

... واتخذي من أضلعي سريرا

: وتمتمي بكل كبرياء

((... يحبني... يحبني كثيرا ))


حبيبتيي: إن أخبروك أني

لا أملك العبيدا والقصورا

وليس في يدي عقد ماس

به أحيط جيدك الصغيرا

قولي لهم بكل عنفوان

يا حبي الأول والأخيرا

قولي لهم: ((... كفاني

((... بأنه يحبني كثيرا


حبيبتي يا ألف يا حبيبتي

حبي لعينيك أنا كبير

... وسوف يبقى دائما كبيرا


............................





شؤون صغيرة

نزار قباني - حبيبتي


شؤون صغيرة

تمر بها أنت .. دون التفات

تساوي لدي حياتي

.. جميع حياتي

حوادث .. قد لا تثير اهتمامك

أعمر منها قصور

وأحيا عليها شهور

وأغزل منها حكايا كثيرة

.. وألف سماء

.. وألف جزيرة

.. شؤون

شؤونك تلك الصغيرة

فحين تدخن أجثو أمامك

كقطتك الطيبة

وكلي أمان

ألاحق مزهوة معجبة

خيوط الدخان

توزعها في زوايا المكان

دوائر .. دوائر

وترحل في آخر الليل عني

كنجم ، كطيب مهاجر

وتتركني يا صديق حياتي

لرائحة التبغ والذكريات

.. وأبقي أنا

في صقيع انفرادي

وزادي أنا .. كل زادي

حطام السجائر

وصحن .. يضم رمادا

.. يضم رمادي


وحين أكون مريضة

وتحمل أزهارك الغالية

صديقي .. إلي

وتجعل بين يديك يدي

يعود لي اللون والعافية

وتلتصق الشمس في وجنتي

وأبكي .. وأبكي .. بغير إرادة

وأنت ترد غطائي علي

.. وتجعل رأسي فوق الوسادة

تمنيت كل التمني

صديقي .. لو أني

أظل .. أظل عليلة

لتسأل عني

لتحمل لي كل يوم

ورودا جميلة..

وإن رن في بيتنا الهاتف

إليه أطير

أنا .. يا صديقي الأثير

بفرحة طفل صغير

بشوق سنونوة شاردة

وأحتضن الآلة الجامدة

وأعصر أسلاكها الباردة

.. وأنتظر الصوت

صوتك يهمي علي

دفيئا .. مليئا .. قوي

كصوت نبي

كصوت ارتطام النجوم

كصوت سقوط الحلي

.. وأبكي .. وأبكي

لأنك من فكرت في

لأنك من شرفات الغيوب

.. هتفت إلي


ويوم أجي إليك

لكي أستعير كتاب

لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب

تمد أصابعك المتعبة

.. إلى المكتبة

وأبقى أنا .. في ضباب الضباب

.. كأني سؤال بغير جواب

أحدق فيك وفي المكتبة

كما تفعل القطة الطيبة

تراك أكتشفت ؟

تراك عرفت ؟

بأني جئت لغير الكتاب

وأني لست سوى كاذبة

وأمضي سريعا إلى مخدعي

أضم الكتاب إلى أضلعي

كأني حملت الوجود معي

وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور

وأنبش بين السطور .. وخلف السطور

وأعدو وراء الفواصل .. أعدو

وراء نقاط تدور

.. ورأسي يدور

كأني عصفورة جائعة

تفتش عن فضلات البذور

لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير

.. تركت بإحدى الزوايا

.. عبارة حب قصيرة

جنينة شوق صغيرة

لعلك بين الصحائف خبأت شيئا

.. سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا


وحين نكون معا في الطريق

وتأخذ - من غير قصد - ذراعي

.. أحس أنا يا صديق

بشيء يشابه طعم الحريق

.. على مرفقي

وأرفع كفي نحو السماء

لتجعل دربي بغير انتهاء

وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع

لكي يستمر ضياعي

وحين أعود مساء إلى غرفتي

وأنزع عن كتفي الرداء

أحس - وما أنت في غرفتي

بأن يديك

تلفان في رحمة مرفقي

وأبقى لأعبد يا مرهقي

مكان أصابعك الدافئات

.. على كم فستاني الأزرق

وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع

.. كأن ذراعي ليست ذراعي


..........................



أكبر من كل الكلمات

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


أمس أنتهى .. فستناي التفتا

أرأيت فستاني ؟

حققت فيه جميع ما شئتا

.. وشيا .. ونمنمه

.. وطرائفا شتى

أرأيت فستاني ؟

أرأيتني ؟

أنا بعض نيسان

أنا كل نيسان

أرايت فستناني ؟

.. صنعته حائكتي

من دمع تشرين

من غصن ليمون

.. من صوت حسون

إخترته لونا حشيشيا

لونا يشابه لون عينيا

.. فصلته

شكلا أثيريا

فأنا به أخفى من الرؤيا

ومشيت .. لم أسال عن الدنيا

ما همني الدنيا

..أنا الدنيا

ورجعت أحمله إلى البيت

وأخذت أمسحه وأطويه

.. أسقيه ، أطعمه ، أغنيه

.. لأجيء فيه ليلة السبت

.. لتكون .. أول من الاقيه


أمس أنتهى .. فستاني التفتا

.. من عند حائكتي

أكمامه عشب البحيرات

أزراره .. كقطيع نجمات

أمس انتهى .. لم تدري والدتي

.. فيه .. ولم أخبر رفيقاتي

.. ما قصتي ؟ أثلاث ساعات

وأنا أدور أمام مرآتي

أقصيه عن صدري .. وأدنيه

أرجوه ، أساله ، أناديه

وأعده للموعد الآتي

.. حتى تراني فيه


أمس انتهى فستاني التفتا

ما همني رأي الرفيقات ؟

يكفي إذا أحبتته أنت
كَلِمَات

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


يُسمعني .. حـينَ يراقصُني

كلماتٍ .. ليست كالكلمات

يأخذني من تحـتِ ذراعي

يزرعني في إحدى الغيمات

والمطـرُ الأسـودُ في عيني

يتساقـطُ زخاتٍ .. زخات

يحملـني معـهُ .. يحملـني

لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات

وأنا .. كالطفلـةِ في يـدهِ

كالريشةِ تحملها النسمـات

يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ

بيديـهِ .. وحُزمـةَ أغنيـات

يهديني شمسـاً .. يهـديني

صيفاً .. وقطيـعَ سنونوَّات

يخـبرني .. أني تحفتـهُ

وأساوي آلافَ النجمات

و بأنـي كنـزٌ .. وبأني

أجملُ ما شاهدَ من لوحات

يروي أشيـاءَ .. تدوخـني

تنسيني المرقصَ والخطوات

كلماتٍ .. تقلـبُ تاريخي

تجعلني امرأةً .. في لحظـات

يبني لي قصـراً من وهـمٍ

لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات

وأعودُ .. أعودُ لطـاولـتي

لا شيءَ معي .. إلا كلمات



.............................. .......




شعري .. سرير من ذهب

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


شعري .. سرير من ذهب

فرشته لمن أحب

غمسته في الشمس

أوجعت الشهب

بعثرته .. أحس

أن الله من شعري اقترب

جملته ، شكلته

زهرا .. وتفتا .. وقصب

شعري أنا قصيدة

حروفها من الذهب

داخت عصافير به

بطوله .. شعري الذهب

فأين من شعري له

أين ذهب ؟

لواحد أحبه .. ربيته

هذا الطويل المنسكب

سقيته من خفقة الضوء

.. ورعشات اللهب

خبأت تموز به

قمحا .. ولوزا .. وعنب

له .. له .. أطلته

جعلته بطول مداد الطرب

تعبت في تطويله

تعبت في تدليله

تعبت كي ينسى التعب


لواحد .. لواحد

أقعد في الشمس أنا

.. من سنة

.. أفتل أسلاك الذهب




.............................. .............




لوليتا

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


صار عمري خمسة عشرة

صرت أحلى ألف مرة

صار حبي لك أكبر

.. ألف مرة

ربما من سنتين

لم تكن تهتم في وجهي المدور

.. كان حسني بين بين

وفساتيني تغطي الركبتين

كنت آتيك بثوبي المدرسي

وشريطي القرمزي

كان يكفيني بأن تهدي إلي

.. دمية .. قطعة سكر

لم أكن أطلب أكثر

.. وتطور

بعد هذا كل شيء

لم أعد أقنع في قطعة سكر

ودمى .. تطرحها في يدي

صارت اللعبة أخطر

.. ألف مرة

صرت أنت اللعبة الكبرى لدي

صرت أحلى لعبة بين يدي

. صار عمري خمسة عشرة


صار عمري خمس عشرة

كل ما في داخلي .. غنى وأزهر

كل شي .. صار أخضر

شفتي خوخ .. وياقوت مكسر

وبصدري ضحكت قبة مرمر

وينابيع .. وشمس .. وصنوبر

صارت المرآة لو تلمس نهدي تتخدر

والذي كان سويا قبل عامين تدور

.. فتصور

طفلة الأمس التي كانت على بابك تلعب

والتي كانت على حضنك تغفو حين تتعب

.. أصبحت قطعة جوهر

.. لا تقدر


صار عمري خمس عشرة

.. صرت أجمل

وستدعوني إلى الرقص .. وأقبل

سوف ألتف بشال قصبي

.. وسأبدو كالأميرات ببهو عربي

أنت بعد اليوم لن تخجل في

.. فلقد أصبحت أطول

.. آه كم صليت كي أصبح أطول

.. إصبعا .. أو إصبعين

آه .. كم حاولت أن اظهر أكبر

.. سنة .. أو سنتين

آه .. كم ثرت على وجهي المدور

وذؤاباتي .. وثوبي المدرسي

وعلى الحب .. بشكل أبوي

لا تعاملني بشكل أبوي

فلقد أصبح عمري .. خمس عشره


.............................. ..........






صديقتي وسجائري

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


واصل تدخينك يغرينــــي

رجل في لحظة تدخيـــــن

هي نقطة ضعفي كإمـرأة

فإستثمر ضعفي وجنوني

مأشهى تبغك والدنيـــــــــا

تستقبل أول تشريــــــــن

والقهوة والصحف الكسلى

ورؤى وحطام فناجيـــن


دخن لاأروع من رجــــــل

يفنى في الركن ويفنيني

رجل تنضم أصابعـــــــــــه

وتفكر من غير جبيــــن

أشعل واحدة من أخـــــرى

أشعلها من جمر عيوني

ورمادك ضعه على كفــــي

نيرانك ليست تؤذنــــــي

فأنا كإمرأة يرضينــــــــــــي

أن ألقى نفسي في مقعـــــد

ساعات في هذا المعبــــــــد

أتأمل في الوجه المجهــــــد

وأعد أعد عروق اليـــــــــد

فعروق يديك تسلينـــــي

وخيوط الشيب هنا وهنــــا

تنهي أعصابي تنهينــي

دخن لاأروع من رجـــــــل

يفنى في الركن ويفيني


أحرقني أحرق بي بيتــــي

وتصرف فيه كمجنــون

فأنا كإمرأة يعجبنــــــــــي

أن أشعر أنك تحمينــي

أن أشعر أن هناك يــــــداً

تتسلل من خلف المقعـــــد

كي تمسح رأسي وجبيني

تتسلل من خلف المقعـــــد

لتداعب أذني بسكونـي

ولتترك في شعري الأسود

عقداً من زهر الليمـون


دخن لاأروع من رجــــــل

يفنى في الركن ويفنيني



.............................. ..........











عندما تمطر فيروزاً 
نزار قباني - ديوان:حبيبتي




لا تســـــــــأليني .. هل أحبهما ؟

عينيـــــــــــــــــــــك إن منهما لهمـــــا

ألدي مـــــــــــــــــرآتان من ذهــــب

.. ويقال لي لا أعتني بـــــــــــــــــــــــــهما

أستغفر الفيروز .. كــــيف أنا

أنسى الذي بيني وبينـــــــــــــهما

أبلحظة تنسين سيــــــــــــــدتي

تاريخي المرسوم فوقهما ؟

وجميع أخباري مصورة

.. يوماً فيوماً .. في اخضرارهما

نهران من تبغ ومن عسل

ما فكرت شمس بمثلهما

وستارتان إذا تحركتا

أبصرت وجه الله خلفهما

عام .. وبعض العام سيدتي

وأنا أضئ الشمع حولهما

كم جئت أمسح فيهما تعبي

كم نمت .. كم صليت عندهما

كوخان عند البحر .. هل سنة

إلا قضيت الصيف تحتهما

أحشو جيوبي كلها صدفاً

وأذيب حزني في مياههما


عاد الشتاء بكل قسوته

يمتص أيامي فأين هما ؟

الشمس منذ رحلت مطفأة

والأرض غير الأرض بعدهما

الآن أدرك حيث لا قمر

.. ماذا أنا .. ماذا.. بدونهما



.............................. ..........







ثلاث بطاقات من آسيا

نزار قباني - ديوان:حبيبتي


من آسيا

عليك يا صديقتي السلام

.. فبعد عينيك أنا

لا أعرف السلام

قطعت في تشردي الطويل

.. يا قمري

يا أرنبي الجميل

يا رغوة الحليب والرخام

قطعت ألف عام

بدون عينيك . بلا خبز .. ولا طعام

! تصوري

أتي بلا عينيك .. ألف عام

بدون مصباحين أخضرين

.. بدون شمعتين

.. بينهما أنام

*

.. فيروزتي

ما زلت في سفينتي

أصارع الشموس ، واللصوص ، والدوارة

نزلت في مرافئ موبوءة المياه

صليت في معابد ليس لها إله

.. وأرخص الخمور ذقت

أرخص الشفاه

.. قتلت ألف مرة

.. غرقت ألف مرة

صلبت فوق حائط النهار

وسبعة قطعتها .. من أوسع البحار

من أخطر البحار

.. لمست سقف الشمس

كانت رحلتي انتحار

.. تصوري

أتي بلا عينيك ، يا حبيبتي ، قرون

لا كوكب في الأفق .. لا منار

بحارتي .. في السطح ميتون

وخبزي الإسفنج .. والمحار

تصوري الأرض وما تكون

يا أرنبي الحنون

بدون عينيك .. بلا فسقيه اخضرار

بدون شاطئين مقمرين

.. بدون غابتين

أنشد في حمامها القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 8:41 pm

ثلاث ساعات مع نزار قباني _ اجمل القصايد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الجمعة 09 فبراير 2018, 10:28 pm

مع قصائد الشاعر نزار قبانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الجمعة 09 فبراير 2018, 10:29 pm

نزار قباني _ قصيدة عنترة التي هزت الأمة العربية{ # النبي محمد}







فيديو نادر لـ نزار قباني وقصيدة   الديك




عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الجمعة 09 فبراير 2018, 10:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين   الجمعة 09 فبراير 2018, 10:31 pm

قصيدة القدس - نزار قباني 

بكيت.. حتى انتهت الدموع

صليت.. حتى ذابت الشموع

ركعت.. حتى ملّني الركوع

سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع

يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء

يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء

يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع

يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع

حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول

يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول

حزينةٌ حجارةُ الشوارع

حزينةٌ مآذنُ الجوامع

يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد

من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟

صبيحةَ الآحاد..

من يحملُ الألعابَ للأولاد؟

في ليلةِ الميلاد..

يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان

يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان

من يوقف الحجارة يا بلدي

من يوقفُ العدوان يا بلدي؟

عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان

من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟

من ينقذُ الإنجيل؟

من ينقذُ القرآن؟

من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟

من ينقذُ الإنسان؟

يا قدسُ.. يا مدينتي

يا قدسُ.. يا حبيبتي

غداً.. غداً.. سيزهر الليمون

وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون

وتضحكُ العيون..

وترجعُ الحمائمُ المهاجرة..

إلى السقوفِ الطاهره

ويرجعُ الأطفالُ يلعبون

ويلتقي الآباءُ والبنون

على رباك الزاهرة..

يا بلدي..

يا بلد السلام والزيتون




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
قصائد نزار قباني.. تزهو على حناجر المطربين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: كتب وروابات مشاهير شخصيات صنعت لها .... :: دواوين شعر-
انتقل الى: