منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 شذرات روحانيّة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: شذرات روحانيّة    الخميس 24 أبريل 2014, 8:45 am

الأرغفة الثلاثة

يروى أن سيدنا عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام
كان بصحبته رجل من اليهود وكان معهما(مع اليهودي) ثلاثة أرغفة من الخبز،
ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجدسيدنا عيسى عليه السلام أنهما رغيفان فقط ،
فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث ؟
فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين فقط.
لم يعلق نبي الله وسارا معاً
حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع سيدنا عيسى عليه السلام
يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل
ورد عليه بصرَه ,
فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله !
وهنا سأل سيدنا عيسى عليه ألسلام صاحبه اليهودي مرة أخرى:
بحق من شافا هذا الأعمى ورد عليه بصره
أين الرغيف الثالث، فرد: والله ما كانا إلا اثنين.
سارا ولم يعلق سيدنا عيسى عليه السلام على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا،
فقال اليهودي : كيف سنعبره؟
فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني ،
فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!
وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة :
بحق من سيرنا على الماء أين الرغيف الثالث
فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.
لم يعلق سيدنا عيسى عليه السلام وعندما وصلا الضفة الأخرى
جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً ،
فتحولت الى ذهب،
فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه الأكوام من الذهب؟؟!
فقال عليه السلام: الأول لك، والثاني لي ، وسكت قليلا ،
فقال اليهودي: والثالث؟
فقال عليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ، فرد بسرعة: أنا الذي أكلته!!!!
فقال سيدنا عيسى : هي كلها لك ، ومضى تاركاً اليهودي غارقاً في لذة حب المال والدنيا.
بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه ثلاثةُ فرسان ،
فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة مسكين!
مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة!!!
سبحانك يا رب!! ما أحكمك وما أعدلك!!
بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب
بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه
قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية
بدلا من توزيعها على ثلاثة،
فقال له صاحبه: فكرة رائعة!!!
فنادوا الثالث وقالوا له : ممكن تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟؟
فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام؟
وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له:
لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟؟؟
إنها حقا فكرة ممتازة!!!
فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله !!!
وهو لا يعلم كيد صاحبيه له!!! ،
وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات،
ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.
وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام
وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض ووجد الذهب وحده
فقال:
هكذا تفعل الدنيا بأهلها فاعبروها ولا تعمروها
تمت القصة!!!!!!
فهل من معتبر؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: شذرات روحانيّة    الأحد 28 مايو 2017, 6:19 pm

عيسى عليه السلام
هو من الرسل أولي العزم وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى عليهم الصلاة والسلام جميعاً
قدّموا للإنسان محبة ورفقاً ورحمة ، وجاؤوا من عند الله بالخير ...
ولكن الإنسان الظالم لنفسه يفرق بين الناس ولا يجمع ويشتت ولا يلمّ .
إن الرسل كلّهم من مدرسة واحدة لكن اختلفت شرائعهم لتناسب الزمن الذي بعثوا فيه لقد اتفق كلامهم ....
دينهم واحد وغايتهم واحدة وطريقهم المستقيم هو هو لا يتغيّر



[size=24]السيادة

سأل معاوية عُرابة الأوسي ، وهو من سادات المدينة :
بِمَ سدت قومك ؟ فقال :
لست بسيّدهم ، ولكني رجل أعطيت في نائبتهم ، وحلمتُ عن سفيههم ، وشددت
على حليمهم ، وعطفت على ذي الخلّة منهم ، فمن فعل فعلي فهو مثلي ....
ومَن قصّر عنّي فأنا أفضلُ منه ، ومن تجاوزني فهو أفضلُ منّي .



[/size]

كمال النفس
صفات مَن كنَّ فيه استكمل الأدب :
علمٌ يدلّهُ على الطريق
وحياء يمنعه الفضول
وقناعة تكفّه عما في أيدي الناس
وبصيرة تطلعه على عورات الدنيا
وفطنة تذكّره بعذاب الآخرة
وتواضع يدلّه على قبول الحقّ
ورأي يرشده
وتوفيق في المداداة
وعلم يرد به جهل الجاهلين .



من الحكمة

الوجه البشوش شمس ثانية

تدنو من العظمة بقدر ما تدنو من التواضع

ما تريد أن يقولهُ الناس عنك بعد وفاتك فافعلهُ في حياتك

إنّ ما تفعله ينطق بصوت عالٍ لدرجة أننّي لا أستطيع سماع ما تقوله

الأفعال تنطق بلسان واضح يقول :

نحن هنا ، وهو أبلغ ناطق ، فدع أعمالك تتحدّث عنكَ ، وآثارك تبقى خلفك

فما أعذب حديث الإنجازات ...؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: شذرات روحانيّة    الأحد 28 مايو 2017, 6:24 pm

طالب علم عجيب
خرج الحافظ أبو نصر السجزي وهو شاب من سجستان بنية طلب العلم وتنقل بذلك في البلاد
فعرضت عليه إمرأة ألف دينار ليتزوجها وتخدمه ، فأبى وقال :
خرجت من سجستان للعلم وطلبه ـ فمتى تزوجت سقط عنّي هذا الأسم ، وما أوثر على
ثواب طلب العلم شيئاً .
توفي السجزي سنة 444 هجرية ومن أهم كتبه " الإبانة عن أصول الديانة "
وكان أحفظ أهل زمانه للحديث .






مأثورات
* الرجل الذي يحاول أن يتمسك بكل الاشياء في وقت واحد ينتهي به الامر ويده خاوية
* كن مرآة لفريقك يرون فيك الثقة والعزيمة والهمّة ...
كن لهم مرآة تعكس لهم الأمل والتفاؤل والتقدير .
* الحكمة هي التجربة مضافا اليها التأمّل ....
إنها وسط بين فكرتين ، ونجاح يعقبه _ بإذن الله _ نجاح _ إنّه التأمّل والتفكير والاستفادة
من أهل الخبرة والتجربة ، ولا يندم حكيم أبداً .
* إنا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة حينما نعيش للآخرين .








من أدبِ الشاَّفعي

قال الإمام الشاَّفعي رحمه الله :

إنّي لأسمع الكلمة سمعتها من أحدهم قبل أن تلد به أمّه ، فأنصتُ مخافة أن أزعجة

وهذا من حُسنِ الإنصات .

إنهُ الإحترام للحديث والمحدّثين ، يُصغي له العُقلاء وإن كانوا قد سمعوه من قبل .

وتراه يُصغي للحديث بقلبه

وبسمعهِ ولعلّهُ أدرى بهِ .








نباهة صبيّ


سمع صبيٌّ امرأة في جنازة تقول :

يذهبون بك إلى بيتٍ ليس فيهِ غطاء ولا وطاء ( الوطاء : الفراش ) ولا غذاء ولا عشاء ولا ضياء


فقال الصبيّ :
يا أبتِ ، إنهم يذهبونَ إلى بيتنا .










ثلاث


ثلاث من كنّ فيه كنّ عليه وبالاً :

البغي :

قال تعالى { يا أيّها الناس إنما بغيكم على أنفسكم } يونس

والمكرُ :

قال تعالى { ولا يحيق المكر السيّء إلاّ بأهله } فاطر

والنكث :

قال تعالى { ومن نكث فإنما ينكثُ على نفسه } الفتح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: شذرات روحانيّة    الأحد 28 مايو 2017, 6:25 pm

الدعاء

الدعاء مع العبادة وأرفع أنواعها :
وسرّ ذلك أن الدعاء يعني الافتقار التام إلى الله والتذلَل الصادق له .
والإيقان بأنه لا حول ولا قوة إلاّ بالله ، ولا ملجأ ولا منجى من الله إلاّ إليه .
فمن أيقن بهذا وهو يدعو ربه كان دعاؤه قريب الإجابة لأنه صادق الإنابة ......
ومَن أرجى أسباب الإجابة أن يستجيب العبد لربه فيما أمرهُ ونهاه .

قال رسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم عن العبادة :
_ يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل فيتلقاه الدُعاء
فيعتلجان إلى يوم القيامة .
_ الدعاء هو العبادة .
_ لا تعجزوا في الدعاء ، فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد .
_ من سرّه أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء .
_ تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفكَ في الشدّة .
_ ألا أدلكم على ما ينجّيكم من عدوّكم ويدرّ عليكم أرزاقكم :
تدعون الله في ليلكم ونهاركم فإنّ الدعاء سلاح المؤمن .


***
إنّ الله جعل لكل شيء سبباً ، فكما جعل السعي سبباً في الرزق .....
جعل الدعاء سبباً في تفريج الكربات وتحقيق الطلبات .....
والله جواد كريم يحبّ أن يُسأل ... وقد حضّ الله على الدُعاء ووعدنا الإجابة ، وهو يؤاخذنا
على الغفلة ، ويعطينا بقدر النيّة ، فمن سأل الله الدنيا أتاه إياها وحرمه البركة ....
ومن سأل الله الدنيا والآخرة جمع له الخير كلّه .
{ ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار }
آمين يا رب العالمين .






لا مستحيل
تكون غير نفسك فاقبلها على علاّتها ، على قُصورها ، على ضعفها ، اقبلها كما هي ...

اقبلها وطوّرها ، وعالج ضعفها ، فقد تنجح يوماً .



وأحلامنا مثل أبنائنا تحتاج إلى التشجيع والدعم ، وتحتاج مثلهم إلى الحبّ والعمل والتعاهد
والرعاية .
، الإطار رسالة ، الإطار رؤية ، الإطار قِيَمْ ، الإطار مؤشرات
الإطار المنّظم ، الإطار خطّة ....


ومن حكم كلّ ذلك فكأنّه يرى النتيجة .








على طريق النجاح
في كلّ معضلة توجد فرصة ، فالنبحث عن الفُرص دون تمنّي المعضلات أو المشكلات .
إذا لم تحاول أن تفعل شيئاً أبعد مما أتقنته فإنّك لم تتقدّم أبداً ....
إنها دعوة إلى تطوير الذات ، فكم طاقاتٍ مخبوءة تحت رُكامٍ من الخجل ، أو عدم معرفة
القدرات الذاتيّة حينما تطوّر ذهناً ، عرفنا أين نكونُ فنتقدّم .
ليس العظمة في ألا تسقط أبداً ، ولكن العظمة في أن تسقط ثم تنهض من جديد ...
فمن سار على الدربِ وصل ، ومن رامَ العَظمة وجدها وإن تعثّر أو تأخّر ، ومن ظنّ ألا يتعثّر
فهو واقف ، لأن الواقف لا يتعثّر .
العُقلاء هم من يستمّد من الفشل أو العثرة فرصة الانطلاق والتوثّب إلى الأمام نحو الهدف .






أحبوه فحبسوه
كان معمر بن راشد البصري فقيها حافظاً للحديث ثقة من أهل البصرة .....
وكان يرحلُ من بلد إلى بلد لينشر الحديث النبوي الشريف ويجمع إليه ما لم يكن عنده منه .
فلما حلّ في اليمن رغب أهل تلك الديار أن يبقى معهم ليكسبوا من علمه وفضله .
فاختاروا له قيداً منعوه به من مغادرتهم ، وكان القيد هو أن زوّجوه امرأة منهم فحبسته
عن الرحلة والعودة إلى وطنه الأول .
" واستمر بهم حتى مات عندهم سنة 153 هجرية ... وهو أول مَن صنّف الكتب في اليمن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
شذرات روحانيّة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: كتب وروابات مشاهير شخصيات صنعت لها .... :: روايات-
انتقل الى: