منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  صالح عربيات سواليف رائعة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 29 مارس 2017, 1:06 am

همم لا قمم !


رغم أنني "عتبان" على جامعة الدول العربية والزعماء العرب والامين العام للأمم المتحدة ومبعوث ترامب لعدم دعوتي للقمة العربية، ولا أعلم كيف سينجح أي عمل عربي مشترك وكيف سنحلم بالوحدة ونسعى لتحجيم التدخل الإيراني وأنا مستثنى من حضور القمة ولم تتم دعوتي، مع أنني أرأس جروبا على الواتس أب!!
قبل أيام كتبت على صفحتي الشخصية، أن العالم ينتظر من قمة عمان الإجابة عن عدة أسئلة دقيقة وبالغة التعقيد بخصوص التدخل الإيراني والملف السوري وحلول الأزمة اليمنية ومكافحة الإرهاب والصراع في ليبيا، والشعب الأردني ينتظر من القمة الإجابة عن سؤال واحد فقط: هل من عطلة الأربعاء؟!
مع أنه لم تتم دعوتي، ولم يتم الإعلان عن عطلة رسمية  يوم الأربعاء، فكيف لي كمواطن أن ألمس النتائج الإيجابية للقمة! 
العالم اليوم يتسابق لاكتشاف الحياة على المريخ وامتلاك القنابل النووية، ونحن العرب نتسابق فيما بيينا بحيث لم نترك قطا ذا عينين زرقاوين، أو "شبشبا" مرصعا بالألماس، أو عجل سيارة من جلد الغزال، إلا وناضلنا ليكون من نصيبنا، بينما أهل الغرب لم نسمع أنهم صرفوا قرشا واحدا على ببغاء تتكلم عدة لغات وترد على هاتف المنزل، وفيها منبه!
نعم يا سادتنا لن نردع إيران وإسرائيل بامتلاكنا ببغاء تغني، سنردعهما فقط بامتلاك أفضل الجامعات، وأقوى الصناعات، ومراكز للأبحاث الفضائية والدفاعية والعلاجية والتعليمية.
نريد همما تبدأ بتأسيس جامعة عربية لها فروع في كل الدول العربية، تضم خيرة العلماء والمدرسين، ومهمتها الأبحاث العلمية وتخريج القيادات الواعدة لننطلق الى المستقبل، لن نردعهم ببيان، بل سنردعهم حين نعلن ونفرح عند وصول أول مركبة عربية الى الفضاء، لا ان يشاهدونا نفرح فقط بوصول ريال مدريد الى المباراة النهائية.
من بدر كانت أولى طلائع المجد والنصر، وأول سيوف الحق والعدل. من بدر توهجت الصحراء نورا وتلاحما وتسامحا، فكان لأمتنا حينها العزة والفخر. من يصدق أننا بعد تجمع (بدر)، لم يجمعنا كعرب الا أبو بدر في مسلسل باب الحارة! بعد أن كانت  خيولنا تزلزل الأرض وتضرب موعدا مع التاريخ في ساحات الوغى، أصبحت قلوبنا تنتظر على أحر من الجمر مشاركة  أبي بدر بطولة الجزء القادم من مسلسل باب الحارة حتى تقوم فوزية بتنكيسه ومعاقبته، فيرى العالم أن خليفة صلاح الدين الأيوبي، وخالد بن الوليد في الأرض، هو أبو بدر!
نريد همما تزرع في الأجيال القادمة ان الأمة أكبر من الوطن، ونريد رسالة إعلامية عربية موحدة تشحذ همم الشباب وتدعم طاقاتهم وتخبرهم أنهم أحفاد العلماء. كيف يغيب ابن سيناء، وابن خلدون، والخوارزمي عن المشهد ولا ننتج لهم مسلسلا واحدا، بينما منذ عشر سنوات يتصدر أبو بدر بطولة المشهد الاعلامي العربي!
اليوم قد نجد قاعة تتسع للزعماء العرب، بينما إذا استمر تفرقنا وتشرذمنا قد يصبح عدد القادة العرب أكثر من جمهور برشلونة، وحينها سيضيق المكان وستتبخر الأحلام بالوحدة والوئام.
نريد همما ترفض بكل قوتها تقسيم أي دولة عربية. ونريد همما تدعم الديمقراطية واختيار الصندوق حتى لا يتسلل الإرهاب والفكر المتطرف. نعم صندوق الانتخاب تكلفته لا تذكر، بينما  تكلفة القضاء على داعشي واحد يحتاج الى 2 مليون دولار؛ طائرة وصاروخ وأجهزة تتبع، وفي كثير من الأحيان لا نصيده!!
نرجوكم الهمم، لا القمم، حتى نحلم بمستقبل مشرق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 09 أبريل 2017, 7:13 am

اللاعنطزية!


لم أكمل بعد شراء البطاطا، وإذ بمن "ينخشني": كيفك أستاذ؟!.. أهلا أبو جميل الغالي، (بوسة) من أبو جميل لي، شفطت البطاطا والأكسجين وعلّمت على خدي مثل (الوشم)، ولليوم أراجع، وقد صرف لي الطبيب كريمات ومضادات تكفي لإزالة آثار داعش، وليس فقط إزالة آثار بوسة أبو جميل! 
أنا:  طمني عنك؟! أبو جميل: الحمد لله، تقاعدت من التنمية الاجتماعية بعد 30 سنة خدمة. أنا: ممتاز، بتتفضى للأولاد وبترتاح آخر عمرك. أبو جميل: طالعة روحي من القعدة وبفكر أنزل على اللامركزية أتسلى. أنا: بس يا أبو جميل أنت خبراتك في رعاية الفقراء والمساكين، واللامركزية بحاجة الى خبرات اقتصادية وهندسية حتى تستطيع أن تخدم محافظتك. أبو جميل: لا، ما العشيرة أجمعت علي. أنا:  مش شرط عمي، العشيرة على طهور ولد بتجمع إذا في مناسف. أبو جميل: لاتخاف، بس بدي فزعتك. أنا: بالتوفيق عمي!
أثناء بحثي عن لبن مخيض، وإذا بمن يحضنني حتى انقطع نفسي. في البداية اعتقدت أنه إرهابي اختارني من دون كل الشعب الأردني لأرافقه إلى الجنة، وبعد أن تشهدت وطلبت العفو والمغفرة، تبين أن من حضنني هو الجار العزيز أبو سفيان. أبو سفيان: كيفك جار؟ أنا: الله يسامحك، كل فكري أنك القيادي في تنظيم داعش أبو القعقاع. أبو سفيان: من محبتي إلك جار. أنا: كيفك، طمني عنك؟! أبو سفيان: والله يا جار ما أنت عارف طول اليوم في الملحمة وطلعت روحي حتى بفكر أنزل على اللامركزية أغير جو. أنا: عمي، هاي اللامركزية مطلوب ترتب أولوية المشاريع الخدمية للمحافظة. أبو سفيان: ياعمي نفس شغلي تقريبا، ما الخرفان كمان إلها أولوية. المناسف إلها ذبايحها، والمشاوي الها ذبايحها، والباميا إلها ذبايحها. يعني راح يستفيدوا من خبراتي وراح أفطّرهم معاليق عند كل أجتماع. أنا: بالتوفيق جار!
في المؤسسة العسكرية، وفي قسم المنظفات تحديدا، صادفت إحدى الناشطات في العمل الاجتماعي. كيفك ستي. الله يعطيك العافية، أتابع نشاطاتك في معارض الجميد والزبدة واللبنة المدحبرة. هي: شكرا أستاذ، واجبنا نخدم المجتمع المحلي. أنا: بتمنى تستمري بعطائك. هي: والله يا أستاذ أنا بحب خدمة المجتمع خصوصا بعد ما انفصلت عن زوجي، الله لا يوفقه، وبما أن حظي خاب في الزواج فأفكر في تجربة حظي باللامركزية. أنا: ستي، صحيح أبدعتِ في صناعة اللبنة المدحبرة، ولكن قد لا تنجحين في صناعة رؤية مستقبلية للمحافظة. هي: مين قلّك، تدوير اللبنة أصعب بكثير من تدبير أمور محافظة. أنا: معك حق، بالتوفيق ستي!
لم أسمع أن  وزيرا سابقا أو اقتصاديا أو دكتورا جامعيا قرر الترشح للامركزية للاستفادة من خبراتهم في رسم سياسة محافظاتهم، بل كل من صدفتهم أو سمعت عن نيتهم الترشح هم إما متقاعدون أو مطلقات أو مشروع شيخ!
قبل أن نبدأ بمشروع اللامركزية، كان الأولى أن نقنع الناس أنه مشروع تخطيط وبناء وليس مشروع (عنطزية)، فالبلد لديها اكتفاء ذاتي فقط من الشيوخ!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 12 أبريل 2017, 6:29 am

إلا في الأردن!


كل يوم، عادة ما نسمع أن إحدى الشركات العالمية قررت سحب إنتاجها من السوق بعد اكتشافها خطأ مصنعيا، مثلما يحدث في السيارات والهواتف، أو إذا اشتكت عائلة من تسمم غذائي بعد تناولها حبة شوكولاه، أو إذا خلاط (قرط) أصبع إحدى السيدات. صحيح قد يكون السبب وراء قرط الاصبع هو انشغالها بمكالمة مع والدتها لتنقل لها خبرا عاجلا عن  حماتها، وأن الحادث الأليم هو خطية لما نقلته من أخبار زائفة عن حماتها، وليس عيبا مصنعيا في الخلاط، الا أن الشركات المحترمة لا تعترف بالخطايا، بل تسارع فورا لسحب إنتاجها حفاظا على سمعتها وعلى سلامة المستهلكين! 
بينما صاحب البقالة في حارتنا، لم أسمع منذ حرب الكرامة أنه استرد شيئا باعه لأي سبب كان، فمثلا لم يفكر ولو لمرة واحدة أن يسترد حتى الفقوس الذي باعه واكتشف لاحقا أن به مرارا، أو سارع لاسترجاع لبن مخيض أدركته الذاكرة بعد بيعه أن تاريخ إنتاجه يتزامن مع تولي الملقي رئاسة الحكومة. حتى حين باع علبة السمنة الذي عليها آثار حرب حزيران وتعتبر إرثا تاريخيا، لم يشعر بالندم مع أن قيمتها التاريخية أكبر بكثير من قيمتها الغذائية!
لم أشاهد  صرصورا (عاقد الحاجبين) في حياتي إلا داخل علبة لبنة اشتريتها من هذه البقالة، ولأن ثقافة الشكوى لم تكن موجودة وكان الأهم هو فقط استرداد ثمن علبة اللبنة حتى لو كان بداخلها وحيد القرن، ذهبنا إليه ومعنا الصرصور الذي شعر بالانزعاج بعد أن أيقظناه من غفوته. أنكر صاحب البقالة معرفته المسبقة بوجود الصرصور، واعتبر أنه مدسوس وأنه شريك في المؤامرة الكونية على محله، وأن أيدي خفية أرسلته لضرب الاقتصاد الوطني. وأشار بأصابع الاتهام حينها الى إيران كونها سبب البلاوي في الأمة العربية!
وبعد حوار طويل رفض إعادة ثمن علبة اللبنة واكتفى بتبديلها، مع أنه في دول أخرى تحضر قوات مكافحة الإرهاب ولجان الغذاء والدواء والصحة، ويغلق المحل ويسجن صاحبه، بينما صاحب البقالة في الحارة أعاد بيع علبة اللبنة لجيراننا مستخسرا حتى اتلافها!
الشركات العالمية ورغم أنها تملك أحدث التقنيات الصناعية ومع ذلك يحدث في إنتاجها عيب مصنعي أو تلوث غذائي، ولا تخجل حين تسحب إنتاجها من السوق وتعتبر ذلك دعاية لها لتحافظ على مصداقيتها!
بينما في الأردن، ومنذ تأسيس الدولة، لم أسمع أن شركة سحبت إنتاجها لأي سبب كان، مع أن (بوط) أحد أبنائي بعد أول تسديدة للكرة أصبحت مقدمته بوسع مضيق هرمز، لم تأسف الشركة المصنعة، ولم أسمع أنها سحبت إنتاجها، وربما لليوم تبيع نفس المنتج الرديء على أنه بوط ميسي!!
 مرعوب جدا، ففي يوم واحد أتلفت كوادر الرقابة الصحية في بلدية الرصيفة 2.5 طن جميد، وفي معان أتلفت البلدية طني أغذية فاسدة، وفي السوق المركزي أتلفت كوادر وزارة الزراعة 7 أطنان من البطيخ، وربما لو تحركت باقي البلديات للتفتيش لوجدت أطنانا أخرى بكل تأكيد! 
ملفت للنظر أن حجم الجشع أصبح بالأطنان ولم يعد علبة لبنة (متعفنة)، والضمير الانساني (سلملي عليه)، والهتاف اليوم لتجار موت أكلوا البلد!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 16 أبريل 2017, 8:26 am

الخال "منصب"!!


كنت في جلسة ترأسها "ختيار" تاريخ ميلاده الغزوة الكبيرة. بدأ يتحدث عن الاردن والعشائر، وكلما سأل واحدا منا عن عشيرته قال: والنعم، ثم يسرد لنا بعدها من أين جاء جدنا الأول، وأين أقام، وممن تزوج، وكيف ذبح وسلخ؟! حتى أصبحت بعد ذلك عشيرة يشار لها بالأصل والفصل والكرم والجود والشجاعة. في نهاية اللقاء نصح الجميع أن نحسن اختيار الخال لمن يرغب منا في الزواج حتى نحافظ على قيم العشيرة وعاداتها الأصيلة.
كنت في نفسي أشفق على هذا الختيار وهو يتحدث عن الذبح والسلخ والنسب، فالعشائر التي يتباهى بنسبها وتعدادها اليوم بالالاف، فيها على الاقل الف موظف عليه قرض سيارة، وثلثين العشيرة يسكنون بالإجار، واكبر مسؤول فيها مدير مدرسة ثانوية!
ينصحنا عند الزواج أن نحسن اختيار الخال، ولا يعلم المسكين أننا نريد موظفة تساعدنا على تحمل أعباء الحياة حتى لو كان خالها مطرب أساطيح أو حتى كشيش حمام، فالخال لن يسدد عنك فاتورة كهرباء، ولن يكفلك في البنك، ولن يقف معك سندا ومعينا عند الخضرجي واللحام وكاش المول!
اليوم لا مجال لأن نتشرب من الخال الشجاعة والفروسية، وإذا (لخمت) أحدهم  بوكس، ستكون تكلفة علاجه في أحد المستشفيات الخاصة بحاجة الى بيع السيارة والمنزل، لأنه طالما موجود في المستشفى سيستغل شجاعتك في تصليح أسنانه وفي تفتيت الحصى التي يعاني منها  منذ ولادته وقد يربط معدة ويصحح الحوّل!
ذكرت لهذا الختيار أسماء عدد من المسؤولين، فلم يسمع عنهم من قبل، فقلت له: أقدمهم  دخلوا البلد مع دخول الانترنت، وبعضهم مع دخول الواتس أب، واليوم لا تخلو قائمة تعيينات للمناصب العليا من أسمائهم نظرا لكفاءتهم.
 أنت تريد أن نختار خالا طيبا، وفي النهاية ننجب شحادا، أو 3695 رقما في ديوان الخدمة المدنية، أو مطلوب للتنفيذ القضائي بسبب عدم القدرة على تسديد القرض.
بينما من اختار (المنصب) خالا يصبح بلا أدنى شك مسؤولا، فعندما راجعت اسماء المناصب العليا في البلد وجدت ما يلي:
ابن رئيس وزراء مع بنت وزير بخلفوا رئيس وزراء قادم، ابن رئيس وزراء مع بنت عين بخلفوا رئيس منطقة اقتصادية، ابن وزير مع بنت وزير بخلفوا وزير، ابن وزير مع بنت مدير عام بخلفوا أمين عام، ابن محافظ مع بنت أمين عام بخلفوا مستشار، ابن مفوّض مع بنت سعادة بخلفوا رئيس هيئة مستقلة، ابن مستشار مع بنت عضو لجنة استشارية بخلفوا عضو منتدب لإحدى الشركات الحكومية.
بينما باقي الشعب أرجو أن تتابعوا الصحف اليومية باستمرار فدائرة الاحصاءات العامة عادة ما تعلن عن وجود وظيفة  (باحث) في مشاريع لمدة ستة شهور، ووزارة العمل تعلن دائما عن عقد ورشات حدادة وميكانيك ونجارة مع رواتب مجزية للشباب، والإقراض الزراعي يدعم دائما مشاريع الانتاج الحيواني بقروض ميسرة!
كلما قرأت عن خطوبة فلان من فلانة عرفت من هو رئيس الوزراء القادم، وكلما شاهدت صور عقد قران فلان بفلانة عرفت من هو الوزير القادم، وكلما أعلن عن إنجاب حفيد لمسؤول سابق تيقنت أنه سيرث المؤسسة الفلانية!
فنحن البلد الوحيد في العالم الذي يرى مستقبله من عقد الزواج!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 19 أبريل 2017, 6:29 am

البطاقة ذكية والأرقام غبية؟!


يوميا هناك زيارة لمسؤول كبير لتفقد سير إصدار بطاقات الأحوال الذكية للمواطنين، بينما لا نراهم يتفقدون سير عمل الجامعات والمستشفيات الا في حال وقوع حوادث أو مشاجرات، وأصبح  مدير عام الأحوال المدنية يصرح لوسائل الإعلام أكثر من الناطق الرسمي باسم الحكومة، ويوميا هناك إعلان عن عدد الذين يحصلون على البطاقات مثلما يتم في الشتاء الإعلان عن مخرون السدود من المياه!
الحكومة تسابق الزمن لإصدار البطاقة الذكية لجميع المواطنين، بينما حتى اليوم لم تعقد أي اجتماع لمعرفة أين المحطة التي سينتهي بها خط الباص السريع! الحكومة في ليلة وضحاها أبدعت في التفكير وخصصت سيارات متفرغة لإصدار البطاقات الذكية لملاحقة حتى المواليد الجدد، فالسيدة أصبحت لا تعلم أن مولودها ذكر أو أنثى من الطبيب بل من بطاقة الأحوال التي يحصل عليها المولود قبل أن يحصل على الرضعة الأولى، بينما لم يسعفها التفكير في تشجيع الاستثمار وتخصيص باص ذكي  يضم مندوبين من جميع الدوائر الحكومية المعنية لزيارة المستثمر وإنجاز معاملته دون حاجة لأن يراجع أي دائرة حكومية. الحكومة فتحت فروعا لدائرة الأحوال المدنية في الغابات وعلى شط العقبة تسهيلا على الغطاسين والصيادين، بينما نفس الحكومة تعجز عن تلبية مطلب الأهالي بتحويل مركز صحي إلى مركز شامل منذ عشر سنوات!!
تخيل أن الحكومة حطمت الرقم القياسي في إصدار البطاقة الذكية بحيث قد لا تتعدى المدة عشر دقائق، بينما تصريح الدفن يحتاج الى نصف يوم لإكمال التواقيع، وقد يسأل الميت عن ذنوبه ويحاسب وتصريح الدفن لم يصدر بعد! والمواطن لا يشارك  في أي ماراثون ليس لأنه لا يحب الرياضة والنشاط، بل لأن السير والركض في  معاملة تنازل في دائرة الأراضي فيها لياقة بدنية تغنيك عن سباق 1000 م حواجز، أما الخارجون من دائرة ضريبة الدخل والمبيعات وبعد إنجاز معاملتهم الضريبية عادة ما يسألهم الناس: كم لبثتم؟! لأنهم ما يزالون يعتقدون أن معروف البخيت هو رئيس الوزراء، وأن الجوهري مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم؟!
لماذا أسموها بطاقة ذكية؟! هل تتضمن معلومات عمن سرقوا ونهبوا البلد بحيث أنه عند إبرازها يتم أخذ الحيطة والحذر والتدقيق جيدا على معاملاتهم، أم ذكية لأنها تقدر المخلصين وتقدم لهم  جميع التسهيلات، هل يوجد في كل العالم بطاقة أحوال غبية يختار الأب لابنه اسم  "طريجم" بينما البطاقة الغبية تسميه مراد، مثلا؟!
تكون ذكية فعلا، حين أذهب لمراجعة الطوارئ فأبرز البطاقة فيعرف الطبيب نوع الدم والأمراض التي أعاني منها دون حاجة لإجراء أي فحوصات أو طلب ملفات بعد وضعها في جهاز خاص يتضمن كل معلومات عن المريض. تكون ذكية حين تتضمن كل المعلومات الشخصية عن حاملها ولا حاجة عند مراجعة أي دائرة حكومية أن تطلب منه أي أوراق أخرى. تكون ذكية حين  تضمن حقي في وطني فلا تقبل تعيين حديثي التخرج لأن معهم واسطة، ولا تقبل الإعفاءات الطبية والجمركية لان الشخص مسؤول أو غيره، ولا تقبل البعثات الجامعية لمن معدلاتهم لا تؤهلهم الحصول على مقعد في سينما!
نحترم الجهد الحكومي المبذول في إصدار البطاقات الذكية، ولكن أين جهودكم وعبقريتكم في أن تكون معاملة البلديات والاراضي والضريبة والجمارك أيضا في عشر دقائق؟!
من عجائب الأردن، ان الشعب سيملك بطاقة ذكية، بينما في نفس الوقت يملك مديونية وعجزا وفقرا وبطالة أرقامها المفزعة لا تدل على أي ذكاء!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 23 أبريل 2017, 6:33 am

"شحاد ويتشرط"؟!

العريس يذهب إلى صالون الحلاقة ليلة العرس، معه عشرة شباب يشربون قهوة على حساب الحلاق، وبشفطون العطر والجل والواكس، والعريس يدخن نص باكيت الحلاق، وينظف بشرة، ويقص شعره، ويسشور، ويضع له الحلاق ملمعا، ومثبتا، وزيت باور، وحين يسأل الحلاق العريس عن التسريحة التي يرغب بها يقول له: مثل تسريحة أبو صطيف مشيرا الى صديقه في الخلف، ويلبس البدلة خلف خزانة موجودة في الصالون ويتم الاستعانة بأحد المارة لربط الربطة لأن لا أحد من الموجودين لديه خبرة، ومن ثم يكرم العريس الحلاق بخمسة دنانير، والحلاق يقول له: والله كثير، فيقول له العريس: بس هالمرة لأني عريس! 
بينما العروس ممنوع أن يرافقها أي شخص إلى الصالون إلا بحجز مسبق ومدفوع الثمن، ولا يقدم لها ولو كاسة ماء، وتدخل بعد صلاة الفجر، وتخرج من الصالون قبل صلاة المغرب، وتستخدم جميع أنواع الدهانات والجبصين، وحمام زيت، وحماما بالكريم، وحماما بالجلي، وواقيا للشمس، وواقيا للغبار، وواقيا ضد الأسلحة النووية، ومثبتا للشعر، ومثبتا للأنف، ومثبتا للحواجب، وملمعا للعيون، وملمعا للآذان، وملمعا للخدود. أما تسريحة الشعر فيتم العودة إلى عشرة كاتلوجات لاختيار التسريحة المناسبة، والمكياج يتم العودة إلى مخططات تشبه مخططات دائرة الأراضي والمساحة لترسيم الحدود، أما حين تلبس الفستان فيساعدها عشر على الأقل، ومن ثم تدفع العروس 500 دينار لصاحبة الصالون، فتقول لها: بدنا إكرامية للصبايا، فتعطيها 100 دينار أخرى، علما أن تشطيب ودهان شقة على القصارة لا تكلف مثل هذا المبلغ! 
يخرج العريس من الصالون وعند ذهابه الى المنزل يخرج من فتحة السيارة من الفرحة، فيطير الجل والعطر والربطة ويصبح شعره مثل القنفذ ولا يكترث، بينما حين تخرج العروس من الصالون تكون حريصة على أن لا تتعرض للشمس والهواء ويمنع حتى لمسها، ويتم إخفاؤها حتى لا تصاب بالعين، بينما العريس وحتى يصل الصالة وهو يرقص ولا أحد يخاف عليه حتى من ضربة شمس! 
حين يدخل العريس والعروس إلى الصالة، جميع الموجودات أوّل ما يلفت نظرهن العريس أبو الخمس ليرات والكل يقول عنه: يجنن، بينما المسكينة أم 500 دينار تنهار عليها الانتقادات، التسريحة لا تناسب الفستان،  "مش مخليّة دهان بالبلد "، طلّي طلّي حواجبها مثل الطريق الدائري، الله يخزيها ألوان المكياج مثل ألوان الخطر في سيارات الإسعاف، فستانها أنا شفته زمان على فاتن حمامة! 
السبب من وراء عدم انتقاد العريس في الحفلات، هو أن العريس يظهر دائما على طبيعته دون أي مظاهر تجميلية، والعروس قد تكون بطبيعتها جميلة، ولكنّ الشغف والجنون في زيادة جمالها هو عادة ما يعرّضها للنقد اللاذع، والأهم أنها تكون سباقة في نقد غيرها! 
الحكومة في بلدنا مثل العروس، مشكلتها أنها دائما تتجمل ومثالية زيادة عن اللزوم وبعيدا عن طبيعتها التي يعرفها الشعب! 
تتحدث عن العجز والمديونية وأنها جزء من الشعب وتشعر معه وتسعى لتحسين الخدمات العامة فقط قبل قرارات رفع الأسعار، وبعد الرفع تقر نظاما للتأمين الصحي الخاص لها ولعلية القوم على وجه الخصوص! 
لذلك حين تظهر لتحدثنا عن المثاليات لابد من سائل: شحاد ويتشرط ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 30 أبريل 2017, 10:56 am

الله يخلي الرئيس؟!

كنا في مناسبة، وكنت متيقنا أن المعزب ما راح يقصر، لذلك لم أفطر صباح ذلك اليوم. بجانبي كان يجلس دكتور معروف رفض أن يشرب القهوة، فعرفت أنه من جماعة القهوة مضرة، الهواء مضر، الأكل مضر، الهاتف مضر، والشيء الصحي الوحيد في قاموسه الطبي هو سلطة الجرجير! 
كنت سعيدا جدا أنني سأخوض معركة المنسف هذه المرة مع هذا الخصم الودود، لانه في مناسبة سابقة كان من يقف إلى جانبي شخص لا يؤمن بقيم العدالة المنسفية، ولا بأن الأردنيين سواء أمام المنسف، ولا بحق الجار على الجار. يومها خرجت من المعركة بلسان الرأس لأنه لا يحبه، واشتريت وجبة شاورما مع بطاطا وأنا أندب حظي العاثر!
صحيح نحن الأردنيين لا نلتزم بقواعد السير، ولا نلتزم بنظام الدور في ديوان الخدمة المدنية، ولا نلتزم بمنع التدخين في الأماكن العامة، ولكننا نلتزم جميعا فقط بآداب المنسف وتقاليده بحيث أننا نتقدم الى المنسف كما تتقدم الفرق العسكرية في المعارك بقمة الانضباط والالتزام، فمن القواعد الراسخة أن تتقدم مباشرة إلى المنسف دون أن تملك أي حرية في إعادة التمركز أو تغيير الاتجاه. هذه المرة وحين أطلق المعزّب صافرة البداية كان حظي جيدا، فحين تقدمت كانت (الهبرة بتنده لي من خلف الطرئات وخلف الشبابيك"!.
شمّرت عن ذراعي لأعلن الغارة الأولى، وإذا بالدكتور يسألني: في  ملعقة معقمة؟! جحرته فهو كمن يطلب في المعارك وقد طاب الموت عصير كوكتيل. قلت له: ما في دكتور، أهبد بيدك. فقال: لقد صافحت المدعوين وبكل تأكيد عليها الآن ملايين المايكروبات. فقلت له: أنا عامل بنشر سيارتي بيدي قبل ربع ساعة وعليها كل أوساخ الأرض وصدقني لن يحصل شيء. رفض الدكتور النصيحة وأحضروا له ملعقة وسط استهجان كبير.
في معركة المنسف لا وقت للأحاديث الجانبية لأنه ليس هناك وقت بدل ضائع، لذلك واصلت المعركة وأول ما افتتحت به شقفة (لية) لتليين البلعوم، فقال لي الدكتور: هذا انتحار أخي، فقلت له: دكتور نحن في غداء ولسنا بالعيادة. لعله يفهم أن لا وقت الآن للنصائح. تسللت يدي إلى الهبرة وبدأت ألمسها بعطف معلنا أنها محجوزة، فعاد وقال لي: أرجوك أن لا تأكلها فقد تحتاج الى قسطرة، فقلت له: أرجوك أنت.. إن تركتها سأموت من الحسرة، (لهمتها) كأسد مفترس  وعلامات الدهشة على الدكتور الذي ما يزال يأكل رزا مثل العصافير. طلبت من المعازيب شرابا فكان لي. (جبلت) وأكلت بما تتسع معدتي والتهوية، والدكتور ينتظر سقوطي لإجراء الإسعافات الأولية.
انتهيت، وشعرت فقط بضيق في التنفس. ذهبت لأغسل يدي، وعدنا إلى أماكننا كون هناك أخبار مؤكدة عن وجود (الكنافة)! 
 شربت فنجان قهوة سادة، وأحضروا الكنافة. الدكتور اعتذر طبعا عن عدم أكلها كونها مكشوفة للهواء وغير مغلّفة، وأنا قلت له: هااات قطر ! 
عاد الدكتور لينصحني بأن نظامنا الغذائي خطأ وأنني معرض للجلطات أو التسمم كوني لا انتبه لمأكولاتي، فقلت له: مين أهم أنت ولا رئيس الوزراء، فقال: طبعا رئيس الوزراء. فقلت له: خلي النصائح إلك، قلنا لرئيس الوزراء أكلنا هوا.. فقال الله يمد بعمره: صحتين وعافية!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 03 مايو 2017, 5:57 am

إعلانات مهمة عن رمضان!

مسكين فتحي، كلما زار أناسا لا يقدمون له سوى كوب من الشاي، وكانت أمنيته الوحيدة أن يتبعها  ولو لمرة واحدة حبة (وربات) أو برازق، حتى جاء يوم واكتشف أن معه السكري. 
علم الجميع بمرض فتحي وبدأ هو الالتزام  بالحمية الغذائية لمرضى السكري، وفي أول زيارة له لأحد أقربائه سأله المعزب: مالك عرقان؟ فقال له: السكري مرتفع، فنادى الرجل على احد أبنائه: ياولد  روح بسرعة جيب كنافة، فحلف أغلظ الأيمان ألا يذهب لأنه ممنوع من أكلها، فحلف المعزب أن يحضر له كنافة، وفتحي يحاول إقناعه بأنه إن أحضرها سيتجاوز السكري أرقام المديونية الأردنية، فكان له ما أراد.
فتحي كان يشعر بالأسى والحزن لأنهم طبخوا (كفتة)، وهي مفيدة لمرضى السكري ولكن، حلفان اليمين لم يشمل الكفتة بأي حال! وحين صدفه احد الجيران ودعاه  لمنزله، فإن اول سؤال كان لفتحي: مالك محمرط؟ فقال له: شكله السكري مرتفع،  فطمأن قلبه ونادى على زوجته: يا أم محمود، جارنا فتحي في المنزل فهل تحضرين لنا صينية (الهرايس) لنتحلى. فقال له: والله ما بقدر. الهريسة ترسلني الى  القبر بدون فيزا، فقبل عذره مباشرة بدون أن يقدم له "منيو" آخر فيه موالح مثلا.
 حين كان فتحي يراجع الدوائر الحكومية لم يكن يجد شربة ماء، وبعد السكري دخل أحد المكاتب، فقالوا له:  مالك (دايخ)؟! فقال لهم: السكري مرتفع، فقالوا له:  جيرة الله عليك توكل معنا (كلاّج)! 
المواطن الأردني مثل الاخ فتحي، الحكومة بعد أن تيقنت ان قوته الشرائية أصبحت معدومة بدأت تعلن عن استعداداتها لتوفر كل شيء له خلال شهر رمضان المبارك !  
 تخيل أنهم عقدوا اجتماعا مؤخرا لبحث توفير المواد الغذائية في رمضان، على أساس أننا في رجب نأكل (مقالي باذنجان)، وفي شوال نشرب فقط (لبن مخيض)، وفي ذي العقدة نكتفي بسلطة (السماق)، اما الأرز والسكر والكاتش أب  فلا نعرفها الا في رمضان. وأعلن أيضا مربو الدواجن عن توفرها خلال شهر رمضان الكريم بكميات كافية،  فلولا رمضان لن نرى الدواجن في الأردن، فهي طوال السنة كانت في تجربة احترافية مع ريال مدريد وتعود لتمضي إجازتها السنوية بيننا فقط في رمضان.
مستوردو الجوز أعلنوا عن استعدادهم لتلبية طلبات السوق المحلي من الجوز، على أساس أن مستوردي الجوز كانوا  قبل رمضان يقومون باستيراد (السيراميك)؟! وأعلنت وزارة الصناعة عن حملات مكثفة خلال شهر رمضان المبارك لمراقبة الأسواق لأن الوزارة  قبل رمضان كانت  تراقب الهلال. وأعلنت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عن استكمال استعداداتها لاستقبال الشهر الفضيل، حسسوني أني طوال العام كافر ومرتد ولن أصلي الا في رمضان، وأعلنت أمانة عمان عن حملات مكثفة على البسطات خلال الشهر الفضيل، فهل كانت الامانة قبل رمضان تقوم  بحملات الوعظ والإرشاد مثلا! 
لتعلن سلطة المياه عن توفير المياه لنا في رمضان، ولتعلن شركات الاتصالات عن توفير خدمات النت خلال شهر رمضان، ولتعلن الحكومة مشكورة أن الشعب الأردني سيتمكن هذا العام من صيام رمضان في الأردن!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 07 مايو 2017, 6:35 am

يا هنيالها!


أرقب حركات الخاطب الجديد، وهو ذاهب لمشاهدة العروس، وأمام منزلها يشاهد قطة جائعة، فيذهب مباشرة الى البقالة المجاورة ليشتري لها "رول" مارتديلا، وذلك كدلالة على أنه صاحب قلب حنون، وأنه نصير للحيوان، فتفرح نساء الحارة بالعريس الجديد والكل يقول: يا هنيالها، فإن كان بهذه الرأفة مع قطة فكيف سيكون معها؟!
يدخل العريس الى منزل أهل العروس وعيونه في الأرض، فيرتطم رأسه بباب السكوريت، وكل من يتابعه من خلف الشبابيك قال: يا هنيالها على هذا الخلق وهذا الأدب. يدخل العريس ويبدأ بتقبيل كل من يشاهده أمامه من أبو العروس الى أخوانها الى أولاد الحارة، حتى الشغالة التي تقف بجانبهم كاد أن يقبلها لولا انها هربت فقد كان يعتقد أنها جد العروس من شدة لهفته.
يدخل بعدها ويجلس صامتا ولا يتنفس، وقبل أن تبدأ مجريات التحقيق معه يبدي والد العروس رأيا كامتحان له، فيقول: أميركا ودول الخليج لو لم تدعم النظام السوري لسقط منذ سنوات، فيقول العريس: نعم صحيح، فيطمئن قلب والدها ويقول: يا هنيالها، فهو لا يملك أي حس معارضة حتى لمعلومة خاطئة، ومن ثم تدخل والدة العروس على الخط فتقول إن ابنتها متعلمة والمشكلة الوحيدة أنها لا تجيد الطبخ، فيقول العريس: وهذا المطلوب، فأنا أيضا لا أحب الطبخ. فتقول: وابنتي هوايتها القراءة ولا تحب كثيرا أعمال المنزل، فيقول العريس: القراءة فكر واستشراف للمستقبل وتحصين للذات وهي السلاح الذي نواجه به أعداءنا، بينما الغسل والشطف والجلي هي أدوات الجهلاء لأنها  تستنزف موارد الأمم وطاقاتها الإبداعية بلا أي فائدة. تبتسم والدة العروس وتقول: يا هنيالها، عريس لا يأكل ولا يشرب وعايش (بعل) فهذا لا تجده سوى في الأحلام!
تمت مراسم الخطوبة، وكان العريس رومانسيا الى أبعد مدى؛ كل يوم باقة ورد، وكل يوم هدية جديدة، حتى أنه احتفل بعيد ميلاد جارتهم عرفانا وتقديرا لها لأنها  أعطت خطيبته (مصاصة) بعد عودتها من المدرسة، والجيران  يحسدون العروس ويقولون: يا هنيالها!
اقترب موعد الزفاف، ووالدها يسأل العريس: أخاف أن تحرمنا رقتك بعد الزواج، والعريس يؤكد له أنه على العهد.
تزوج العريس، وبعد شهر قام بزيارتهم وأثناء دخول الحارة دعس القط الذي أطعمه لأنه دائما يزعجه بطلب (السنيورة) كلما زارهم، وحين دخل لم يقبل أحدا لأن لديه حساسية، وأحضر لهم بدل الورود والعطور (بطيخة) تعهد له صاحب المعرش أنها حمراء، وحين سألتها والدتها عن سر زيادة وزنها، قالت لها: كل يوم زوجي يريدني أن أطبخ وقد أكملت قراءة كتاب الف طبخة وطبخة، والغسل في زمن البرسيل!!
الملقي حين جاء كان برقة وحنان هذا العريس، وقلنا: يا هنيالنا، لأنه أكد على مكافحة الفساد، ومحاربة الفقر والبطالة، وأنه سيضع الاموال التي نحصل عليها من رفع الأسعار في المكان الصحيح حتى لا يعترض أحد.
  الرئيس صدق الوعد، مثل العريس، ووضع الأموال في المكان الصحيح وقام برفع رواتب الفئة العليا، لأن الفئة الدنيا من أبناء الشعب بعد كل هذا الصبر والرفع والأوهام تيقنوا أن مكانهم الصحيح هو الجنة بلا حساب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 10 مايو 2017, 7:55 am

كفاني عذابا!

39 عاما عمر الرئيس الفرنسي الجديد، بينما في الأردن ما تزال المناصب حكرا على مواليد ماقبل العام 1939.
39 عاما وسيقود دولة بحجم فرنسا، بينما في الاردن مَن عمره 39  لم ينل بعد فرصة قيادة مجموعة واتس أب. 39 عاما سيبرم المعاهدات وسيعلن الحرب والسلم، بينما في الأردن من عمره 39 عاما ما يزال خائفا ومترددا من  إعلان حبه لبنت الجيران! 
هذا الشاب الجميل والأنيق تزوج من سيدة عمرها 64 عاما مطلقة ومعها ثلاثة أولاد أحدهم يكبره في السن، بمعنى أن كفالتها انتهت منذ سنوات، ولكن لأن "القلب وما يريد"، تزوجها، وحين أصبح رئيسا لم يقل لها: أوعك أشوف وجهك هون، أو على دار أهلك، أو طالق بالثلاثة، بل على العكس استمر في وفائه ولم يخجل من عمرها ولا من جسدها النحيل ولا من شيبات الرأس، بل وضعها الى جانبه لتصبح اليوم سيدة فرنسا الأولى! 
أعرف  رئيس قسم حصل على جائزة الموظف المثالي، طلق زوجته في اليوم الثاني لأنها لم تعد تصلح زوجة لفائز بجائزة الموظف المثالي، وتشتت الاولاد عند أهله وأهلها، ويبحث اليوم عن زوجة ترفعت جوازيا  لتصبح زوجة الموظف المثالي! 
فرنسا تقدم أصغر رئيس في العالم من جيل السناب شات والتويتر، والأردن ما يزال يبحث في مقتنيات متحف الآثار لعله يجد مسؤولا من جيل المنجنيق والحمام الزاجل! 
فرنسا تنجح مدارسها وجامعاتها وأحزابها في إفراز قيادات شابة تتمتع بدهاء السياسة لتقود دولة وهم في مقتبل العمر، ونحن مدارسنا وجامعاتنا وأحزابنا نجحت في إفراز قيادات شابة (دق خشوم)، وتقود فقط دبكة مجوز في عرس وتحفظ قصيدة أبو العلاء المعري! 
فرنسا تحترم خيارات الصندوق دون النظر إلى مواقفه السياسية المستقبلية، وفي الأردن يختفي الصندوق بقدرة قادر! 
في فرنسا خرج الرئيس السابق وركب المترو ولم يعد له أي علاقة بالسلطة، ولن يحلم بعد اليوم بأن يصبح حتى عضو مجلس إدارة، مع أنه لم يزد المديونية فلسا واحدا ولم يحصل على دونم أرض قرب الأليزيه، في الاردن من الممكن أن يخرج وزير الرياضة والشباب بتعديل وزاري بعد أن يخسر المنتخب الأردني لكرة القدم في عهده   8 / 0 ويخرج من الدور الاول، ويغرق أيضا ثلاثة سباحين أردنيين بالأولمبياد لعدم إجادتهم السباحة؛ فقد أرسلهم لأنهم من أبناء عمومته وهم أصلا لعيبة شدّة، ويتعاقد مع مدرب أجنبي لتدريب أحد المنتخبات الوطنية وبعد الخسائر الفادحة يتبين أن المدرب معلم بيتزا في الأصل! 
ومع ذلك يمكن أن يعود وزيرا للتنمية السياسية، والاشغال العامة والأسكان، والثقافة، إلخ.
 حتى اليوم لا نؤمن بقدرات الشباب ونشاطهم واندفاعهم ونبحث عمن عاصروا دوار الداخلية وهو (برميل) لأنهم أصحاب خبرة! 
فكانت نتائج الخبرة التي لا نستغني عنها؛ تضخمت المديونية وكبرت حتى أصبحت ترى بالعين المجردة من جبال شيكاغو، وفشلت حتى في إنتاج رأس ملفوف خالٍ من الهرمونات، وما يزال أهالي القويرة يشكون من عدم وجود جهاز أشعة في المركز الصحي الوحيد في المنطقة! 
كفاني عذابا، فالخبرات التي تولت مواقع المسؤولية في بلدنا ليس لها إنجاز كبير وعظيم ومشهود حتى الآن سوى تثبيت أسعار القطائف في رمضان!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 14 مايو 2017, 9:34 am

لماذا لا نهرمن المسؤول؟!


في وقت أصبح فيه اكتمال نمو البطيخة أسرع من اكتمال رأس أرجيلة، ونزول الكوسا أسرع من نزول تطبيق الفيسبوك، أما الفراولة فقد أصبحت تزرع قبل صلاة الظهر، وتباع في الأسواق العالمية بعد صلاة العصر !
فلابد من التفكير جديا في هذه الطفرة العلمية في الهرمونات الزراعية بأنتاج هرمونات حكومية  بدل الخطط الاسراتيجية التي تسير بخطى السلحفاة!
إحدى الأردنيات تزوجت مع انطلاق العمل بالباص السريع، اليوم لديها أربعة أولاد وحامل، وزوجها أكمل قرض الزواج وشارف على إكمال قرض البناء، وحماتها وأبوها أصبحا في ذمة الله، ولم يتغير على الباص السريع شيئا منذ كانت في شهر العسل!
لو كان لدينا هرمون خدمات وتم إجبار أمين عمان عليه لأصبح الباص السريع اليوم يربط العاصمة بالعقبة بدلا من عجزه عن ربط صويلح بالجامعة الأردنية!
في الأردن أقرب موعد طبي لعملية مرارة تعاني من الالتهاب الشديد ستة أشهر، في دول أخرى تكفي ستة أشهر لمعالجة تسرب إشعاعي من محطة نووية، ماذا لو كان هناك هرمون صحي يعطى لوزير الصحة فيصبح موعد عملية المرارة بعد ست ساعات كونها لا تحتاج سوى لمقص وخيط، بينما بعد ستة أشهر لن يكون المريض بحاجة إلى عملية بل الدعاء له بأن يجعل قبره روضا من رياض الجنة!
كلما جاء وزير طاقة يقول: ندرس استغلال خامات الأردن من الصخر الزيتي، وحتى تنتهي الدراسة وإحالة العطاء على شركة أجنبية لاستثماره وإنتاج أول برميل بترول أردني من الصخر الزيتي تكون في حينها كل السيارات  تسير على الطاقة الشمسية وسعر علبة البيبسي أغلى من برميل البترول!
ماذا لو أخذ الوزير هرمون طاقة، سيبدأ إنتاج الاردن فورا من البترول وسألبس فورا دشداشة وشبشبا من جلد الكنغر، وستختفي سيارات مضروب ومصلّح من شوارع الاردن وسنبدأ بتجربة سيارات الدفع الرباعي ذات الشاشات الأربع، وفي عطلة العيد سنكون في حيرة من أمرنا هل ستكون في باريس أم روما بدلا من ذهابنا كل عيد الى حديقة الحيوانات لنرى النعامة، أما  العشرة دنانير عيدية الولايا فستصبح رزمة خمسينات، وستغير المولات عروضها من ثلاث علب فول بدينار إلى  ثلاث قطع ألماس بألف دينار، والأهم أنه  إذا وجدنا مخالفة على السيارة  لن نصاب بهبوط في القلب  بل سنشكر الشرطي على القيام بعمله، وسيصبح سعر الصوت في الانتخابات النيابية شاليه في العقبة بدل الخمسين دينارا!
مايزال خطيب الجمعة يذكرنا فقط ( بأن كل نفس ذائقة الموت) وماذا أعددنا للقبر وهو صندوق العمل، سيدنا الشيخ لماذا تنظر دائما الى النهاية والقبر ولا تنظر الى المستقبل والحياة، لماذا لاتذكرنا بالأمانة والنشاط والعمل الصالح والإخلاص للوطن، نعم مطلوب منا أن نموت وقد قمنا بعباداتنا ولكن، ذكّرنا أن لا نموت ووراءنا وطن مديون، ذكّرنا أن لانموت وفي وطننا جائع، ذكرنا أن لانموت وفي وطننا فقير أو شاب عاطل، هذه الذكرى أيضا تنفع المؤمنين فالوطن أيضا صندوق للعمل. 
وزير الأوقاف مطلوب منه أيضا أن ينضم لمتعاطي الهرمونات، حتى تكون الخطبة الموحّدة القادمة عن خطر الفساد والمفسدين في الأرض لا عن عيد الشجرة!
أما رئيس الوزراء فنرجوكم أن يبقى بلا أي هرمونات، فقد يرفع أسعار نكاشات الأسنان لتصبح بسعر صنوبرصات السيارات ولا نستفيد شيئا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 21 مايو 2017, 4:27 am

بلد المليون كاميرا؟!


كان الحلم أن يكون الأردن أخضر العام 2000 ولكن، ولّا البلاش، أصبح الأردن كاميرات العام 2017. في كل العالم  الشعوب دائما تدعو للرزق، للموت، للسفر، للمرض، للفرج، إلا في الأردن هناك دعاء مخصص للكاميرا من شروط صحته: النية الصادقة قبل الوصول الى الشارع المليء بكاميرات المراقبة، وأن تكون على وضوء، وأن  تقف على يمين الشارع، وأن تقول: اللهم إني أسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل كاميرا. اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، أنت أعلم بحالي وأحوالي فسلمني من هذه الكاميرات، واعمِ عني الفلاشات. اللهم آمين. ويقال إن أحد السائقين أغفل هذا الدعاء وجد عند الترخيص عشر مخالفات رادار غيابي!
لم يعد من يريد أن يطمئن على مستقبل ابنته يسأل عن العريس في الحارة أو في العمل ليعرف إن  كان ذا خلق أم لا، بل أصبح السؤال عنه في دائرة الترخيص والمركبات ليطمئن إن كان عليه مخالفات أم لا!
في الأردن دعا أحدهم الأصدقاء والأقرباء لحفل غنائي، ولم تكن المناسبة خطوبة أو زواج او تخريج أو مولود جديد، بل لأنه خرج من أحد الشوارع سالما بدون أن تلتقطه كاميرات المراقبة!
حين يكون لك في دائرة الترخيص صور أكثر من صورك في حفل زفافك، وحين يكون وصول الراتب الى منزلك أصعب من الوصول الى البغدادي بسبب انتشار الكاميرات، يكون الهدف ليس الجباية بل الحد من حوادث السير!
جميل جدا!..ألا توجد كاميرات للحد من الفساد لترصد من تتجاوز سرقاته الملايين. ألا توجد كاميرات للحد من البطالة ورصد مئات آلاف الطلبات في ديوان الخدمة المدنية، والتعيينات خارجه لأنه ابن وزير أو ابن نائب. ألا توجد كاميرات للحد من السرطانات لترصد (البطيخة) التي تجاوزت سرعة نموها سرعة (اللمبرغيني). ألا توجد كاميرات للحد من العجز المالي والمديونية التي قطعت كل الإشارات الحمراء؟!
الهدف ليس الجباية، فهل صرفتم من إيرادات المخالفات فلسا واحدا على توعية المواطنين من حوادث السير أو أصلحتم طريقا؟!
بعد فلس الريف الذي يتم اقتطاعه من فاتورة الكهرباء حتى الآن ولم يبقَ في الأردن أصلا ريف. وبعد دينار التلفزيون الأردني الذي يتم اقتطاعه حتى الآن ولم يعد أحد يشاهد التلفزيون، ستقرر الحكومة فرض قرشين على كل لتر محروقات لدعم صندوق الراكب!
 لتر البنزين أو السولار سيصبح أغلى من لتر الدم لانه يدعم الموازنة ويخفض العجز ويسدد المديونية ويساهم في ترف المسؤولين، وأخيرا سيدعم الراكب!
إيراد الكاميرات هل خُصّص مثلا لدعم جهود منظمة الحيوان في خططها المستقبلية للحفاظ على (الفقمة) من الانقراض حتى لا يكون لدعم الراكب؟!
 إيراد الكاميرات، للعلم، قادر على دعم الراكب، والقاعد، والميت، والفقمة، وتمويل الحرب العالمية ضد داعش، ومعالجة ثقب الأوزون، ورعاية برشلونة، واستضافة كأس العالم لكرة القدم، وسداد المديونية، ودعم جهود منظمة البيئة العالمية في وقف ذوبان الجليد في القطب الشمالي، حين تسلم من العين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 28 مايو 2017, 12:17 am

داعش بخير!!


إن تم إلقاء القبض على البغدادي سنخسر كثيرا، فلا يوجد أسبوع إلا وهناك دعوة لحضور ندوة لمناقشة خطر الإرهاب، وعادة ما تختتم ببوفيه مفتوح، فالبغدادي لم يعد سببا فقط في رفع منسوب الكراهية، بل أصبح مسببا لرفع منسوب الكوليسترول!
في إحدى الندوات حضرت سيدة بكامل أناقتها لتحدثنا عن خطر الإرهاب واستراتيجية مكافحته، وأكاد أجزم لو ظهر (صرصور) في مطبخها ستصاب بالإغماء ولن تستطيع مكافحته وقد تفقد حياتها من شدّة الصدمة، وأعتقد أن هذه السيدة من شدة لطفها تصلح لإعداد استراتيجية لمواجهة الأخطار التي تهدد  البلابل لا إعداد استراتيجية لمواجهة أخطار أبو القعقاع!
أصلا لو علم أبو القعقاع أن هذه السيدة الجميلة تعد استراتيجية لمواجهته، لانفصل عن داعش، وحلق اللحية، وأصبح مايسترو فرقة، وسيأتي وحده دون حاجة لاستراتيجيات طمعا في القرب منها!
بحسبة بسيطة نجد أن التعاقد مع ميسي أرخص بكثير من التعاقد مع أي داعشي، فالقضاء على أي شخص ينتمي لتنظيم داعش، يحتاج الى طائرة حربية حديثة تكلفتها عشرات الملايين، ومن ثم صواريخ مرتبطة بالقمر الصناعي تكلفة الصاروخ الواحد تزيد على مليون دينار، وحين تحلق الطائرة لساعات طويلة بحثا عن هدفها تحتاج للتزود بالوقود وهي تكلفة عالية جدا، إضافة الى تكلفة الطيارين والبوارج البحرية التي تنطلق منها الطائرات والرادارات وغرف العمليات التي تشرف على العملية، وحين تجد الهدف وهو عادة (بكم) يتم توجيه الصاروخ إليه مباشرة، فنكتشف لاحقا أن من كان يستخدم (البكم) ليس موجودا داخله بل يشرب زنجبيل تحت الشجرة المقابلة لمكان وقوف (البكم). تتكرر العملية ربما عشرات المرات حتى نستطيع إصابة داعشي بجروح، وعند البحث عن أسباب انضمامه لداعش يكون إما هربا من عدم قدرته على سداد قرض بثلاثة الاف دولار للزواج ، او عدم قدرته على إيجاد وظيفة بأربعمائة  دولار، أو عدم توفير البيئة المناسبة لتعليمه ومتوسط القسط المدرسي الشهري 100 دولار، بينما عملية إأصابته  بـ(فشخة) في الرأس كلفت العالم اليوم عشرات الملايين!
وحشية داعش التي تزداد يوما بعد يوم ليست انتصارا للدين بقدر انتصارها لنقضان الذات، فما أزال أذكر أن داعش غنمت صاروخا يكفي لتدمير إسرائيل التي تنتهك يوميا المقدسات، يا ترى ما مصير الصاروخ؟! أعتقد أنه موجود في الحفظ والصون لإطلاقه في مناسبة طهور أحد أبناء التنظيم!
حين تترك الصاروخ وتستعين بالحزام لتفجير المسارح والحافلات والمناطق الامنة ندرك العقلية القتالية لداعش، فهي انتقام من المجتمع وكل ما هو آمن وسعيد وليس لنصرة الدين!
ستبقى داعش بخير طالما واجهنا هذا الخطر المحدق  بقاعات الفنادق والخرفان المحشية والسلطات دون أن نخصص تلك الاموال لتحصين جيل جديد ضد هذا الفكر المتطرف بتوفير الفرص المناسبة للجميع بالتعليم والعمل!
ستبقى داعش بخير، طالما كان السلاح ضدها فقط الطائرة، وليس الكلمة الصادقة، فداعش اليوم في كل مدن العالم، فماذا ستفعل الطائرة بهم!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 31 مايو 2017, 10:52 am

الشيف رمزي!!

في عالمنا العربي قد تكتب ألف مقال عن الفساد وعن خطر داعش وعن تجبر الحكومات ولا يعرفك سوى أقربائك وجيرانك، ونادرا ما يتصل معك أحدهم ليقول لك: أبدعت. بينما صدقوني أن الشيف الرمزي معروف أكثر من دولة هاني الملقي، وعادة ما يكون هناك ضغط اتصالات على برنامجه لمعرفة كم رشة فلفل تحتاج الطبخة، أو أيهما يفضل زيت الزيتون أم زيت النخيل، بينما أحد البرامج السياسية الذي كان يناقش مخرجات المؤتمر الإسلامي وخطر المد الشيعي،  حين فتح المذيع باب الاتصالات لم يتلق سوى اتصال واحد يسأل عن موعد بث برنامج الشيف رمزي في رمضان!
حين يصف الشيف رمزي طريقة صنع (المهلبية) بالشوكلاته، أرى حجم التفاعل الكبير مع (المهلبية) وكأنها خلطة نووية ستكون حلا لمشكلة الطاقة في الشرق الأوسط، وكل ما فعله هو وضع الحليب في قدر وإضافة السكر والنشا والاستمرار بالتحريك، ومن ثم يوضع الخليط على نار متوسطة الحرارة الى أن يغلي ويصبح سميكا. يرفع الخليط عن النار وتضاف اليه الشوكلاته وتقلب الى أن تذوب وتخلط جيدا. يوضع في كؤوس فردية ثم يترك ليبرد قبل أن يوضع في الثلاجة.
في اليوم التالي الكل انصاع لوصفة الشيف رمزي بحذافيرها، وصنعوا المهلبية ولم يخالف أحد تعليماته، بينما وزير الداخلية أطلق عشرات التحذيرات والتهديدات بحق مطلقي العيارات النارية، والظاهرة للأسف الشديد في ازدياد!!
كنّا في دعوة كريمة من أحد الأصدقاء في أحد المطاعم المعروفة، وبعد الانتهاء من الفطور، حضر شيف المطعم للاطمئنان على لذة الاطعمة التي قام بتقديمها. نصف الموجودين التقطوا معه سيلفي وشكروه، وحين حضر الى طاولتنا تعجبت من حجم الأوسمة التي يضعها على صدره وكأنه شارك في كل المعارك ضد الاحتلال والاستعمار!
كان يضع إشارة البطاطا وهذا باعتقادي تكريم على اجتيازه بنجاح دورة قلي (البطاطا). وهناك شوكة وسكين، وهذه إشارة بالغة الاهمية على أن الرجل له خدمة  طويلة وله خبرة واسعة وانه حاصل على إعفاء جمركي وجميع العاملين في المطبخ يؤدون له التحية. الحاصل على هذه الرتبة يكتفي فقط  بإعطاء التعليمات بالمطبخ ولا يقوم بتقشير الباذنجان أو نقر الكوسا احتراما لمكانته. وهناك أيضا إشارة (سمكة) كدليل على أنه خبير استراتيجي في طبخ السمك، وإشارة دجاجة كمختص بشؤون الدجاج، أما (كتف الخاروف) فإشارة إلى أن الرجل ختم العلم ولم يبق شيء ليتعلمه، وهي تشبه رخصة قيادة جميع السيارات، بينما الكتاب والشعراء والمفكرون لم ينالوا طوال مسيرتهم ولو قلم بك جافا على صدورهم!!
صعقت حين استفسرت من صاحب المطعم عن راتب هذا القائد الملهم، فوجدت أنه بالآلاف، لأنه حاصل على جميع الدورات والأوسمة، وصدمت ان صاحب المطعم يحاول بجميع الطرق إرضاءه لأنه سيكون في ورطة كبيرة إن ترك العمل!
في بلدنا ترك رؤساء وزراء العمل ولم نكن أبدا في ورطة، ولا أذكر إن تركوا أي فراغ، وأنا شخصيا غبت ذات زمن عن كتابة مقالي لأسابيع لعارض صحي طارئ ولا أذكر أن أحدا شعر بغيابي!
أعلن استسلامي أمام الاخ رمزي، فالمستقبل الواعد واضح، إنه لمن يعرف طريق البطون لا لمن يعرف طريق العقول!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 04 يونيو 2017, 2:40 am

قدر الأردنيين المكتوب!!


تقوم بعض السيدات مع بداية شهر رمضان المبارك بمتابعة مكثفة لبرامج الطبخ، وكل واحدة تخصص أجندة لكتابة الوصفات لعل وعسى أن تدخل ما هو جديد إلى مائدتها!
أبو جروح كان يغض النظر عن متابعة نشرة الأخبار التي يتصادف موعدها مع موعد متابعة أم جروح لأحد البرامج المعروفة بتقديم وصفات الطبخ، وكان يصرف الأولاد للحارة حتى لا يشغلوا أم جروح عن  تسجيل المقادير وطريقة الصنع. وبدأت حواس أبو جروح تتحرك لهفة واشتياقا لجديد زوجته هذا العام!
أولى الحلقات كانت عن طريقة عمل الروبيان بالبقسماط، مع العلم أن أبو جروح من أشهر فقط  تعرّف على البيتزا حتى يعرف الروبيان. سجلت المقادير وطريقة الصنع، وقالت إنها سهلة الصنع، فاستبشر الرجل خيرا. في المساء انصدم أبو جروح أنها طابخة مقلوبة بالزهرة، وأن الروبيان ما يزال حبرا على ورق. لم يراجعها فلعل اليوم التالي يكون فيه روبيان حتى لو كان  بالطحينية!
في اليوم التالي جلست أم جروح نفس الجلسة وقامت بتسجيل المقادير، وهذه المرة كانت حلقة الشيف عن طريقة صنع القريدس مع الأرز. بعد أن أنهى الشيف الحلقة قالت أم جروح إنها سهلة الصنع. "فخشخشت" معدة الرجل من الجوع ومن القريدس، علما أن الثلاجة ما فيها غير ثلاث دجاجات من شقيق أم جروح الذي أحضرها في بداية الشهر طعمة لها، ومع ذلك ظل الحلم يراود  الزوج بأن إفطار اليوم قد يكون قريدس، معتقدا أن القريدس ربما نوع من الحمام تحضره من الخم. حين تم البدء بتجهير المائدة انصدم مرة أخرى حين وجد أن إفطار اليوم هو (كبسة رز) ، ومع ذلك استبشر خيرا، صحيح أن القريدس بالرز لم يحضر بعد ولكن، على الأقل حضر الأرز هذه المرة!!
واصلت أم جروح متابعة نفس البرنامج، وواصل أبو جروح لهفته بانتظار نتائج مسيرة الإصلاح والتغيير التي تنتهجها زوجته مع بداية الشهر الفضيل، وكانت الحلقة هذه المرة عن طريقة صنع لازانيا بجبنة الريكوتا والسبانخ. طبعا لو سألنا أبو جروح ما هي الريكوتا قبل الحلقة لاعتقد أنها دواء جديد للضغط. أم جروح أبدت أعجابا شديدا بهذه الطبخة وبسهولتها، وكانت متحمسة جدا لصنعها. أبو جروح المسكين انتظر موعد الإفطار على أحرّ من الجمر لعل وعسى يرى شيئا من دفتر أم جروح الذي أصبح بحجم الأطلس. جاء المساء وكانت طبخة أم جروح لهذا اليوم (ملوخية)!
سجلت أم جروح في الأيام التالية طريقة صنع: الفوتشيني بالجمبري، والسباغيتي مع السبانخ والدجاج، والفطيرة المكسيكية، والكباب الباريسي.. الخ ، ومع ذلك كان أبو جروح لا يجد في المساء الا (كفتة) أو فاصولياء بيضاء، أو تسخين باميا، فسألها لماذا تتعب نفسها بالتسجيل طالما لا جديد حتى الان؟! فقالت له: الأردن مش أكمل مسيرة الإصلاح والتغيير؟ قال لها: نعم، فقالت: تغير عليك إشي؟! قال: لا، فقالت: أجندتي في الطبخ مثل أجندة الحكومة في البيان الوزاري، تكتب فيها طرق ترسيخ قيم العدالة والشفافية، ووصفات لمحاربة الواسطة والمحسوبية، ومقادير محاربة البطالة والفقر، وبالآخر تطعمك لإبن مسؤول بالملكية!!
لذلك التغيير في بلدنا معناه أن تستمع جيدا لوصفة الفوتشيني، ولكن قدرك المكتوب هو تسخين باميا!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 14 يونيو 2017, 11:17 am

درس في الأخلاق!


أولم على شرف بعض المسؤولين طمعا في إيجاد وظيفة لابنه، وبعد أن شربوا وأكلوا حتى انتفخت كروشهم، أراد أن يقترب من أحد المسؤولين ليشرح له عن تخصص ابنه والوظيفة التي يطمح إليها، جحره أحد المدعوين، وقال له: لا تطلب الوظيفة الآن واللحم لم يهضم بعد. فقال له: وهذا الزفر عن روح جدتي فضية مثلا! فقال له: انتظر، أنا أولمت لهم عشر مرات وإلى اليوم لا يحفظون اسمي، وأنت من أوّل عزومة تريد وظيفة لابنك!
اقتنع الرجل وكرر العزائم، علما بأن ما صرفه على بطونهم  يكفي لافتتاح مصنع لولده دون حاجة لوساطتهم، وبعد أن أشاد المسؤولون بمناسف الرجل تجرأ وطلب منهم، فقالوا له: أابشر، وتم إرسال الشاب الى شركة معروفة.
قابل الشاب رئيس مجلس الإدارة ورحب به أجمل ترحيب كونه من طرف الغوالي، وقال له عليك  أن تجتاز بعض الفحوصات والمقابلات. تمّ تحويل الشاب الى أوّل لجنة لمقابلته، دخل عليهم وطلبوا منه أن يحمل حقيبة ويخرج بها الى ممرات الشركة، تعجب من الطلب لكنه قام بالتنفيذ فورا دون نقاش، وأثناء تجواله في الشركة اصطدم به أحدهم، فقال له الشاب: عمى يعميك، فرد من اصطدم به: الله يسامحك، فقال له الشاب: أنت حمار، فقال له: لا داعي للغلط أنا لم أكن أقصد. فقام الشاب ولخمه (بوكس) فأسقطه أرضا، ثم تناول طفاية الحريق الموجودة في ممرات الهيئة فهرع امن الشركة والموظفون لثني الشاب عن ضرب زميلهم، فأصابت الطفاية أحد المدراء بالخطأ وسقط مغشيا عليه. دب الرعب والخوف في أنحاء الشركة وكلما اقترب أحد من الشاب لتهدئته ضربه، تحول المشهد الى ما يشبه العمل الإرهابي؛ الدماء تسيل في كل مكان، ومعظم نوافذ الزجاج تم تكسيرها، وهرعت سيارات الأسعاف، ولم يبقَ الا تبني داعش للعملية.
رئيس مجلس الإدارة كان يتابع مفزوعا كاميرات المراقبة، فطلب فورا الشاب مقيدا  لمقابلته، وقال له: ما الذي قمت به؟! فقال له: الغبي اصطدم بي وكاد يسقطني أرضا، فقال له: أنا من أرسلته ليصطدم بك لنرى أخلاقك وطريقة تعاملك ومدى قدرتك على ضبط النفس، فطبيعة عمل الشركة تستلزم أن يكون الموظف بأعلى درجات ضبط النفس، ويؤسفني إبلاغك بأنك رسبت في أول فحص وهو فحص الأخلاق، فعاد الشاب الى والده وقال له: رسبت في فحص الأخلاق، ونجحت في فحص البوكس. والشاب يعمل الان على بسطة بطيخ!
مشكلة هذا الشاب هي مشكلتنا جميعا، فنحن من دخلنا كتاب جينيس بأسرع بوكس في العالم!
بعد دقائق من نشر فيديو الوحدات، سرعان ما تم تخوين بعضنا البعض رغم رفضنا لما تضمنه، فضربنا وحدتنا الوطنية بمقتل بسبب مجموعة لا تعبر الا عن نفسها، هزنا الفيديو وسرعان ما جددنا الولاء والانتماء وكأنه عقد صيانة وليس موروثا أصيلا في وجداننا، ولماذا لم يكن الفيديو امتحانا حقيقيا لتماسك جبهتنا الداخلية؟! لو لدينا ثقة بأنفسنا لما كنا بحاجة الى هذا الجدل المعيب.
ما يخيفني حقا هو عدم قدرتنا على ضبط النفس، وسرعة رد الفعل على بعض الحوادث الفردية، فقد لا نخسر البلد بحرب بل قد نخسرها ببوست مدسوس أو فيديو مشين إن بقيت أعصابنا لا تحتمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 02 يوليو 2017, 4:28 am

مش حجّة!


الإرهابي يخطف باصا، ويخطط لعملية دهس مثلما حدث في أوروبا، فيموت ثلاثة أو أربعة، ويجرح أقل من عشرة بإصابات طفيفة، بينما المسؤول الاردني عدّيك شره إذا خطط، فأقل حادث نفقد فيه عشرة من الأحباء وخمسين جريحا نصفهم اصابات بليغة!
في الأردن، إذا تقدم أحدهم لخطبة فتاة، يسمح الأهل أن تجلس معه للتعارف والتقارب والاتفاق على أساسيات حياتهما، ومن ثم يقرر كل منهم الرغبة بالارتباط أو لا، وحتى حين تحضر (طريش) للمنزل، تقوم بزيارة عدة ورشات للطريش ومشاهدة عمله على أرض الواقع ومن ثم تقرر الاتفاق معه أو لا، والشغالة قبل أن نتفق على التعاقد معها يحضرون لك صورة لها وخبراتها وشهادة خلو الامراض وكل مهمتها هي (الجلي) وشطف (الحوش).
بينما حين يتم تعيين وزير يتم الاتصال معه مساء ويقولون له: غدا حلفان اليمين، فيوافق مباشرة دون حتى أن يسأل عن حقيبته الوزارية!  مع أن من يدعوك لحفل  خطوبة أو عرس قبل بيوم من موعده ترفض الحضور لأنك تعتبرها عزومة رفع عتب.
لكن الوزير لو اتصلت معه قبل بربع ساعة يكون جاهزا لحلفان اليمين بدون أن يطلب الاطلاع على ملفات الوزارة التي سيتولاها أو معيقات عملها ليرفض بعدها أو يوافق.
طبعا الجميع يوافق لأن وظيفة الوزير أصبحت أسهل وظيفة في الأردن، وكل ما هو مطلوب منك أن تجري تنقلات في بداية عهدك حتى تثبت أنك صاحب قرار، ومن ثم كلما واجهتك مشكلة تبرر إخفاقك بنقص المخصصات.. بينما وظيفة معلم الشاورما أصعب بكثير من وظيفة الوزير، فهو لا يملك أي حجة من حجج الوزير، وإذا لم تكن الشاورما طيبة سيبدي الناس استياءهم ولن يشتروا مرة أخرى، ولا يستطيع أن يبرر فشله بعدم توفر البهارات مثلا.
عمليا أصبحنا بحاجة ملحة أن يكون لدينا حكومة تحت التجربة، لا يتم حلفان الوزراء اليمين الا بعد ثلاثة أشهر على تكليفهم، ومَنْ يملك رؤية وخططا يبقى، ومن يملك حجة نقص المخصصات يغادر. 
حادثة باص المعتمرين المؤلمة والمفجعة كان يمكن تفاديها. ألم يكن بالامكان أن يكون لدينا مكتب في نقاط الاستراحة المنتشرة على الطريق من عمان الى مكة، وفيها يقف الباص لدقائق معدودة، ويطلب من السائق أن يضع إصبعه في حبر خاص بلون معين، هذا اللون مسموح له أن يقود المركبة لمسافة معينة فقط ومن ثم عليه أن يسلم القيادة للسائق المعاون، وهكذا تصبح إشارة الحبر هي الحكم على المسافة التي يجب على السائق أن يقطعها، ومن ثم لا يسمح له بالاستمرار لأنه سيتعرض للإيقاف أو عدم السماح له بالمرور، والأهم أنه لا يسمح له بتغيير الطريق لأنه من المفروض أن يعبر على كل الاستراحات ليتم الفحص.
علبة الحبر كم ثمنها؟! وموظفان اثنان  كم رواتبهما؟! ونوقف بعدها الى حد ما شلال الدماء الذي يسيل على الطرقات.
دول فيها مجاعات وليس فقط نقص في المخصصات، وطرقها ترابية، ولم نعد نسمع فيها عن حوادث سير مفجعة، وقبل الطرق كانت الجيوش تمشي بعشرات الآلاف ولم نسمع أنها ارتطمت او داست على بعضها بعضا، لذلك احترموا عقولنا بحججكم الواهية ودعونا نرى نصّ استقالاتكم!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 05 يوليو 2017, 10:41 am

يا لسخفكم!!


بالأمس تزوج ميسي، وموهبة عالمية مثله كيف استطاعت أن تخطف قلبه ويكون من نصيبها؟! هل احتاجت الى ثلاث ريشات من ديك مطلق، أم الى مخ قرد أعزب، أم إلى بؤبؤ عين كنغر أعرج!
 المشكلة كيف ستحافظ عليه وتبعد عنه العين، وهو يوميا يسجل أهدافا وله ملايين المعجبات، أعتقد انها تراجع منذ مدة زمنية طويلة الشيخ أبو أصيل الكتالوني المعروف ببركاته في مدينة برشلونة، وقد وصف لها حجابا فيه سمسم محروق مع ثلاث شعرات قط أسود مع عشر بزرات شمام وأن تضعه تحت وسادة ميسي، بعد هذا الحجاب السحري بكل تأكيد سيرى أي معجبة تقترب منه كأنها غوريلا!
في زمن التويتر والفيسبوك والسناب شات التي استطاعت أن تقرب مَن على المريخ، كيف ما يزال البعض يفكر بتقريب من يحب بمخ قرد؟!
ثم ما هي العلاقة الناجحة والمفعمة بالرومانسية التي تبنى ببركات قرد، اذا لم تنجح هي بخطف مشاعره بصورة مفعمة بالحيوية والجمال والأناقة، فهل سينجح القرد الذي لم يحلق لحيته منذ نكسة حزيران ولم يستحم من خمس سنوات في تقريبها، ألا تخاف أن يأتي المفعول عكسيا ويقفز الزوج من فتاة الى فتاة بفضل سحر القرد!
 أبدعت زميلتنا حنان الكسواني في تحقيقها المنشور في الغد عن الشعوذة. في إحدى المرات تابعت احد هؤلاء الدجالين، كلما اتصل احدهم يعاني من مرض وصف له الزيت المقروء عليه الذي يمكن توصيله الى أي بقعة في العالم عبر أرقام معلنة.
لم يعتذر عن علاج أي مرض وجميع المرضى يصلح لهم  نفس (الزيت)، بينما العجيب أن السيارات وهي حديد ولا تعاني من الربو أو الدسك ومع ذلك عجز خبراء السيارات عن اختراع  زيت يصلح لجميع السيارات!
لو كان زيتكم فيه فائدة فقط لعلاج الرشح، لكانت شركات الدواء العالمية احتكرتكم، فلا داعي لأبحاث ومصانع وملايين الدولارات، وكل القصة تنكة زيت زيتون، مع وجبة برجر للدجال، ومن ثم يبدأ الانتاج دون تكلفة!
الخبراء توصلوا الى أنه يمكن الاستفادة من السبانخ في كشف المتفجرات، ونحن ما نزال نبحث عن خيط من جربان الزوج الشمال لدرء الحسد!!
الروس بنوا فندقا في الفضاء، ونحن نبحث في البراري عن فضلات سلحفاة حتى لا يتزوج الرجل على زوجته!
ترامب صرف ملايين الدنانير على حملته الانتخابية حتى يقرب  الشعب الأميركي ويقتنع به، بينما تستطيع أم سليمان أن تقرب لك الحبايب من كل العالم بشعرة جدي أحول!
في بعض الاحيان أسأل: لماذا لا يوجد أم (مايكل) في تكساس تقرب الحبيب، أو أم شينغ يانغ في الصين تبعد الحسد، ونحن فقط من لدينا (ام خليل) التي تستقبل المكالمات من كل دول العالم على مدى الساعة لحل مشاكلنا الزوجية!
أصلا أم خليل لو أنها زوجة سعيدة وصالحة وتحب زوجها واولادها، وتطبخ لهم يوميا، لن  تجد الوقت لحل مشاكل الناس على مدى الساعة، وطالما لديها كل هذا الوقت بكل تأكيد هي اما مطلقة أو حردانة في منزل أهلها، فلماذا لا تسعد نفسها!
مؤلم جدا أن نجد  في زمن التعليم والمدارس والجامعات من ما يزال ينتف ريش الديوك لإصلاح الحال، بينما حكومات نتفت ريشنا فردا فردا ولم تحسن من أوضاعنا شيئا!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 09 يوليو 2017, 10:24 am

بعد الدفا؟!


ل تعلم أن الأردني لا يوجد عنده وقت لمناقشة أي موضوع، مثلا إذا قلت له أريدك في موضوع معين في الشتاء، يقول لك: الدنيا موت أحمر ومن البرد ليس لدي قدرة على فتح باب المنزل حتى أفتح مواضيع. خليها لبعد الدفا. بعد الشتاء تبحث عنه لمناقشة الموضوع تجده كل جمعة إما في البحر الميت أو يريد أن يطرش المنزل أو مشغولا بتلقيط الخبيزة، بعد الربيع تطلب منه مناقشة الموضوع يقول لك: الأولاد عندهم امتحانات. والله ما أنا فاضي أحك راسي. بعد الامتحانات تطلب منه موعدا آخر يقول لك: عرس ابن عمي الشهر القادم وانت سيد العارفين بالاستعدادات التي تسبق العرس، بعد العرس ما رأيك أن نناقش الموضوع؟! يقول لك: وحّد الله، الدنيا رمضان والواحد صائم وبعد التراويح ما في وقت، بعد العيد مباشرة بكل تأكيد لا يوجد مجال  لمناقشة أي مواضيع كون الشخص يعاني من الارهاق بسبب الصيام وإعادة تنظيم الوقت. تحاول بعدها فتح الموضوع يقول: ياخوي اعذرني، الولد عنده توجيهي وانت سيد العارفين بأعصاب الاهل والتوتر الذي نعيشه. بعد التوجيهي ينشغل الاخ بتخريج أبناء إخوانه وأخواته من الجامعات، وبعد تخريج الجامعات تأتي نتائج التوجيهي واستقبال المهنئين، بعدها يأتي موسم الحج ومراسم توديع حجاج بيت الله الحرام ومن ثم استقبالهم، وبعد الحج موسم قطف الزيتون والعودة والحنين الى الأرض. بعد الزيتون موسم العودة الى المدارس وما يتطلبه من استعدادات. طبعا لا ننسى أن هناك كل أسبوع إما عزاء أو حفل خطوبة أو عطوة، كفواصل دعائية بين تلك المناسبات. بعد كل  ذلك تتصل معه وتسأل: متى يناسبك أن أناقش معك الموضوع؟! فيقول: الدنيا موت أحمر ومن السقعة الواحد مش قادر يفتح باب المنزل حتى يفتح مواضيع. خليها لبعد الدفا!
الحكومة أيضا ليس لديها أي وقت لتحقيق أي إنجاز، فحين تريد مناقشة ارتفاع التضخم يقولون لك ذاب جبل جليد في القطب الشمالي وهذا له تداعيات خطيرة على الاقتصاد الاردني. بعد أن يعود الجبل بسبب تدني درجات الحرارة تحاول أن تناقشهم  بارتفاع الدين العام بنسب مفزعة يقولون لك تعسّرت ولادة بقرة هولندية وكان لتعسرها تداعيات خطيرة على الاقتصاد الأردني، وبعد أن قامت البقرة بالسلامة تحاول أن تناقشهم بارتفاع عجز الموازنة يقولون لك إن حردان زوجة الرئيس التشيلي كان له تداعيات خطيرة على الاقتصاد الأردني!
حين كان سعر برميل البترول 150 دولارا لم يتركوا فضائية أو إذاعة أو صحيفة او حتى مجلة حائط الا وشرحوا  فيها الآثار السلبية والكارثة التي تنتظر الاقتصاد الاردني بسبب ارتفاع أسعار النفط!
اليوم البترول بـ40 دولارا ولم يتحدث أي مسؤول حتى لزوجته عن إمكانية تحقيق أي أثار إيجابية أو تحسن في الاقتصاد!!
على الأقل يمكن للحكومة إبرام عقود طويلة الأمد على هذا السعر المتدني لنضمن ثبات اسعار المحروقات حتى نهاية العام، وذلك أضعف الإيمان!!
 أوّد أن أسأل الحكومة: متى الموعد الذي قد يناسبكم لنتناقش معا بإمكانية تحقيق أي إنجاز يتيم بسبب تدني أسعار النفط، وعدم تعسر ولادة أي بقرة حول العالم، ولا يوجد الآن حتى هُدهُد مفلوّز؟!
أعتقد أن الموعد الذي يناسبكم بعد الدفا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 12 يوليو 2017, 4:38 am

لماذا أكلنا الديك؟!


يحكى أن شيخا أجمع الناس على تقديره واحترامه، وكان صاحب كلمة مسموعة من الجميع، وكان لديه عادة يومية هي أن ينام الظهر حتى يستطيع ان يكمل يومه بنشاط ويقضي حوائج الناس. ولكن في كثير من الاحيان كان لا يستطيع النوم بسبب ديك الجيران الخبيث، حيث كان يصعد الجدار الفاصل بين منزله ومنزل الجيران في فترة نومه، ثم يبدأ (المواويل) بأعلى صوته حتى يستقيظ الشيخ.
ضج الشيخ وغضب كثيرا، وبدأ يبحث عن حل ينهي معاناته مع الديك اللئيم، فقد كاد أن يسبب له الجلطة. فكر الشيخ جيدا، وفي صباح اليوم التالي ذهب الى منزل صاحب الديك، فاستقبله بحرارة، واعتبر زيارة الشيخ شرفا كبيرا. قال الشيخ: أرغب أن أتغدى عندك ظهر اليوم. فقال الجار: هذا شرف كبير يا شيخ. فقال له: بشرط أن لا تكلف نفسك ولا ان تدعو أحدا، أنا أشتهي أن اكل هذا الديك. فقال الجار: لعينيك يا الديك وصاحب الديك.
فعلا، غادر الشيخ، ثم عاد على موعد الغداء، وحين قدم له الديك مطبوخا، انتقم منه الشيخ وبدأ برقبته الى ان فصفص كامل عظام الديك، وبعدها شكر المعزب على كرم الضيافة وغادر وهو سعيد جدا بأن انتهت معاناته مع هذا الديك. حين وصل منزله وضع رأسه فورا على المخدة واستعد للنوم دون ازعاج الديك اللعين، وما هي الا دقائق معدودة حتى بدأ يسمع أصواتا غريبة ومختلفة وبنبرة أعلى. قام الشيخ مفزوعا وركض ليرى مصدر الأصوات، وحين أطل من النافذة رأى 14 ديكا تتجلى جميعها بضرب (المواويل). صعق الشيخ وذهب مسرعا لجاره وسأله عن الديوك وكيف قام بشرائها بهذه السرعة وكيف صعدت مباشرة على الحائط؟!  وابدى سخطه وغضبه خصوصا أنه كان يعاني أشد المعاناة مع ديك فكيف سيصبح الحال مع 14. ضحك الجار وقال: صدقني يا شيخ لم أقم بشراء أي ديك، وهم عندي من زمان، ولكن الديك الذي أكلناه اليوم لم يكن يسمح لأي ديك أن يتنفس!!
من كوارث الأردن، أننا لم نكن نعرف في السنوات الماضية سوى فاسد واحد، ومهما سرق كان سيأتي يوم ويشبع. ولكن هاجمناه حتى أبعدناه عن كل المناصب، فظهر لنا من بعده 14  فاسدا اكلوا الأخضر واليابس! 
أيضا كان لدينا معارض واحد لم نحتمل خطاباته الرنانة، فتخلصنا منه بالاعتقال والسجن، اليوم أصبحت نصف البلد معارضة، ولم نعد نعرف نصدق من ونكذب  من، ومن مع من ومن ضد من!
 كانت العشيرة في الانتخابات تجمع على مرشح واحد، وعادة ما يكون من الكفاءات المشهود لها. زورنا الانتخابات مرات عديدة حتى نسكت تلك الاصوات ونحطمها ونهمشها، بعدها لم يعد يجرؤ من يحترم نفسه على الترشح لأي انتخابات خوفا من (البهدلة)، فأصبحت الساحة مشاعا لمن هب ودب للترشح للانتخابات، ومعظمهم لا يوجد لديهم أي خبرات او كفاءات بل ميزتهم فقط  أنهم يشاركون الناس العزاء.
أكلنا الديك، وها نحن ندفع ثمن ظهور الدجاجات لتتسيد المشهد العام وتبصم للحكومة على كل ما تريد؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 19 يوليو 2017, 12:14 pm

زواج غير منطقي؟!


صدرت تعليمات تسمح  لمن أتم الخامسة عشرة من عمره أن يتزوج، يا ترى حين يسأل أهل العروس عن العريس، هل سيذهبون الى المدرسة للسؤال عن علاماته؟! أم سيذهبون لصاحب الدكانة  في الحارة لسؤاله إن كان العريس يشتري دخان فرط، أم يسألون أولاد الحارة عنه إن كان العريس يضحك عليهم بلعب (القلول)!!
لا أعرف كبير الجاهة الذي سيترأس جاهة الطفل بماذا سيتحدث عن العريس. هل سيقول لهم: إنه منضبط في المدرسة ولا يهرب بعد الفرصة، وإن الجميع يشهد أنه  يأكل ساندويشته! أم سيقول لهم إن العريس ينام باكرا ومن المستحيل أن تجده متصلا على الفيسبوك بعد الثامنة مساء! أم سيذكر أن العريس على درجة عالية من الأخلاق والالتزام بحيث إنه لا يتابع سوى قناة طيور الجنة!!
وحين يرد أهل العروس: اشربوا قهوتكم وأبشروا بما جئتم فيه، قد يتم المناداة على العريس للسلام عليه وتهنئته فلا يجدونه لانه يلعب مع الأولاد، وقد يرفض الحضور للسلام على المدعوين إلا بعد أن يتم إقناعه أن هناك (كنافة)!!
بعد الخطبة قد تسأل العروس العريس: اين ستذهب شهر العسل؟ فيرد: الى أي مكان تحبينه؟! العروس: نفسي أروح على تركيا. العريس: لكن لا يسمحون لنا نسافر لأنه ما معنا جوازات سفر. العروس: اه صح، طيب على العقبة. العريس: صعب جدا لأنه ما معي رخصة سواقة. العروس: طيب شو الحل؟! العريس: ما عليكِ، أنا وانتِ راح نروح على مدينة الألعاب في المول ونلعب كل الألعاب. العروس: والسفينة!! العريس: طبعا والسفينة. العروس: ونوكل بوشار. العريس:  بوشار وسوس وبوظا، العروس: بس كثير هيك، العريس: تستاهلي أكثر!!
قد يسأل أيضا العريس العروس: ان كانت تجيد الطبخ! فترد العروس: طبعا. فيقول لها: ما أكثر شيء شاطرة فيه؟!  فتقول له: أعمل لك ساندويشة جبنة كثير كثير  تعجبك، فيرد العريس: ياي كثير بحبها!!
بعد الزواج قد تحدث خلافات لا سمح الله قد تؤدي الى الطلاق، مثلا أن لا يسمح لها العريس بأن تذهب مع زميلاتها في رحلة مدرسية الى البحر الميت، أو لأنها نسيت أن تضع له في حقيبته الدراسية الساندويشة وعلبة العصير فيعود غاضبا، أو لأنها حصلت في امتحان التاريخ على علامة أعلى منه، وهذا ما قد يعتبره انتقاصا من قيمته، أو قد ينشأ خلاف على جيجات الانترنت كونها تلعب أكثر منه!!
إن كان الفيسبوك لا يسمح لمن دون 18 بفتح حساب عليه، فكيف سمحنا لمن أتم الخامسة عشرة ان يفتح منزلا!!
لا يمكن أن يتصور العقل والمنطق هذا الزواج وبحبة (جلاكسي) تتلاعب بعواطفهم وتحصل على رضاهم. 
حتى لو كانت هناك حالات معينة لها ظروفها الخاصة، كان يمكن أن نشرّع لنحافظ عليهم ونرعاهم ونؤهلهم لا ان يكون الحل أن نشرّع لنزوجهم.
إن كانت الحكومة بهذا الحنان قد سمحت لمن أتم الخامسة عشرة أن يتزوج في حالات خاصة، فلماذا لا تعتبر من أتم الخامسة والأربعين ولم يتزوج بعد، حالة خاصة، وتشرع لهم إعفاءات ضريبية وجمركية بسيطة على الأثاث والاجهزة لتساعدهم على الزواج؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 23 يوليو 2017, 6:16 am

متى ندخل الأقصى؟!



لو شعرت دولة الكيان أنها تواجه دولا لما تجرأت أن تخطو خطوة واحدة تجاه المسجد الأقصى. هي ترانا إما  استراحات، أو مسارح، أو كازيات، أو حلبات ملاكمة!!
بغير هذه التصنيفات لا توجد دول عربية بمعنى الدول تهابها أو تحسب لها حسابا، فنحن مثل الذي يبني منزلا كبيرا ويستعد للصيف بتركيب الكوندشين، وحين ترتفع درجات الحرارة تنقطع الكهرباء فيستخدم قطعة كرتون ليهف بها ويحرك الهواء قليلا على وجهه!
لا توجد دولة عربية الا ولديها استعراض عسكري مهيب في المناسبات الوطنية، وحين ينتهك الكيان كرامتنا، لا يوجد قرار بتحريكها، فتظهر سكّينة (الفواكه) لتدافع عن شرفنا وكرامتنا!!
نعم لا تعترض إسرائيل نهائيا على أي دولة عربية تعقد صفقة سلاح حتى لو كانت بالمليارات، فهي على قناعة أنها لن تسقط قتيلا إسرائيليا، بينما ترتعب وتعلن حالة الطوارئ وتحاول بكل الوسائل منع أي محل أدوات منزلية في الضفة والقطاع من عقد صفقة استيراد سكاكين (فواكه)، فهي من أسقطت مئات القتلى من جنود الاحتلال وثمنها دولارات!!
الانتهكات الاسرائيلية لم تفضح فقط بشاعة الاحتلال، هي كشفت أن عصر الزعامة العربية قد انتهى، طالما أن الزعماء يتابعون ما يجري في المسجد الأقصى مثلهم مثل مشاهدي الجزيرة!
الزعامات كانت تصنعها وتسجلها ساحات المعارك وقرارات قطع العلاقات ودماؤنا فداء للأقصى، بينما اليوم لا تستطيع أن تفرق بين الزعماء وبين المواطنين العاديين إلا إذا أبرز هوية الأحوال المدنية!! 
نحن من نستقبل ملهمينا وصانعي مجدنا وفخرنا اذا افتتحوا مركزا صحيا بـ 21  طلقة مدفع، بينما لا نستطيع أن نستقبل الانتهاكات الإسرائيلية والغطرسة وانتهاك كرامتنا بـ 21 طلقة خرطوش!!
إذا ما أراد الزعماء العرب الملهمون أن يفعلوا مثلما يفعل البشر، يتم إغلاق الصرف الصحي في منطقة الشرق الأوسط، وتستكشف الطائرات المنطقة، ويدخل فريق كشف المتفجرات لفحص المكان، ومن ثم إدارة المراسم لترتيب القعدة، وتعلن حالة الطوارئ حتى يرتاح الزعماء!
هل تعلم ان الجيوش والفرق الفنية واللوجستية التي تشرف على عملية دخول الزعماء الى التواليت، لو تم إعطاؤهم الأمر وجيشوا لغير هذا الأمر لدخلنا الأقصى منذ عقود!
ولكن، الهم العربي الآن أن يدخل الزعماء براحة وطمأنينة، لا أن ندخل الأقصى بعز وكرامة!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 26 يوليو 2017, 7:40 am

على الأردنيين "كفارة"؟!


في المدرسة، حين كنّا نتشاجر كان المدير يستدعينا للتحقيق لمدة ثلاثة أيام حتى يحدد، فقط، من بادر بالبوكس، ومن ثم يوجه لنا عقوبة الإنذار، بينما في حادثة قتل السفارة لم يستمر التحقيق مدة ثلاث ساعات، ولم يوجه للقاتل حتى تنبيه شفوي!
هل تعلم أن طبخة المقلوبة تحتاج الى ثلاث ساعات على الأقل حتى تكتمل أركانها من فرم سلطة الى تبهير الدجاج الى فلفلة الأرز، بينما جريمة قتل لم تحتج سوى لدقائق لمعرفة القاتل وتحديد السلاح.. وبعدها إطلاق سراح القاتل!!
هل تعلم حين يعتدي ابنك على ابن الجيران بألفاظ نابية تقوم بحبسه أسبوعا في المنزل كعقوبة تأديبية مع حرمانه من المصروف والمشاوير، بينما جريمة قتل مكتملة الأركان لم يعاقب القاتل حتى بحرمانه من السفر أو مصادرة هاتفه النقال أو حتى "بزعل منك إذا بتعيدها"!!
هل تعلم أن أي مواطن أردني لا يستطيع مغادرة الأردن إن كان عليه ضريبة مسقفات، بينما يستطيع الإسرائيلي أن يغادر الأردن حتى لو كان عليه جريمة قتل!!
هل تعلم أنه إذا تشاجرت مع زوجتك على كيّ قميص، قد تحرد الزوجة في منزل أهلها، وقد تطالبك بالنفقة، ويتدخل أهل الخير لإعادتها، وقد لا تعود زوجتك إلا بعد تسجيل السيارة باسمها..  بينما جريمة قتل لم يحرد بسببها أي مسؤول من إسرائيل، ولم نطالبهم بالتعويض، ولم يتدخل احد للوساطة، وعاد القاتل الى بلاده بدون حتى أن يسجل عليه قيد مشاجرة!
هل تعلم أن الحصول على إذن أشغال من البلدية يحتاج الى أسبوع على الأقل من المراجعة اليومية لمبنى البلدية، بينما إصدار إذن للقاتل بمغادرة الأردن لا يحتاج حتى لمراجعة كاميرات المراقبة!!
هل تعلم أن لجان التحقيق الإسرائيلية بمقتل رائد زعيتر لم تنتهِ بعد من عملها والحادثة منذ سنوات، بينما لجان التحقيق الأردنية انتهت من عملها وسلمت النتائج وأفرجت عن القاتل وجثة المقتول لم تدفن بعد!!
هل تعلم ان فاردة العرس تحتاج الى ساعات في أزمة الطريق للوصول الى بيت أهل العروس، بينما موكب قاتل لا يحتاج سوى الى دقائق للوصول الى المعبر الحدودي!!
هل تعلم أن رئيس الوزراء الاسرائيلي اتصل مع القاتل وأركان السفارة واطمأن على وصولهم بأمان، بينما رئيس الوزراء الأردني لم يرسل حتى رسالة واتس أب يستفسر فيها عن تفاصيل ما حدث أو إذا تضرر عامود الكهرباء في الشارع!!
هل تعلم أنه إذا هاجم أسد مجموعة من السياح وقتلهم، قد تطالب الحكومة الأميركية بفحص الأسد من الناحية النفسية والتأكد من دواعي الهجوم، وسترسل لجان تحقيق للتأكد ان كان الأسد جائعا ام لا، إن كان بين الضحايا أميركي، بينما الحكومة البريطانية قد تطالب بتعويضات مالية باهظة بسبب تقصير إدارة المحمية في توفير سبل حماية السياح وذلك إن كان بين الضحايا بريطاني، بينما الحكومة الأردنية ستضع الحق على المواطن الأردني وستتهمه أنه شتم الأسد بالمحارم أو نظر إليه نظرة استفزته، وستعتذر من إدراة المحمية عن حضور الأردني للسياحة، وستمنع الأردنيين من السياحة الخارجية، وستلزمهم بزيارة حديقة الحيوان التي فيها طاووس فقط!!
هل تعلم أن المواطن الأردني الذي ينتظر نتائج تحقيق من حكومته، أو اتخاذ  إجراءات حكومية صارمة بعد مقتل أي أردني، عليه كفّارة، فالمؤمن لا يلدغ من الجحر ذاته مرتين!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 16 أغسطس 2017, 6:23 am

قبل أن تندم معاليك!


لأننا ندرس  في المدارس الحكومية ببلاش، كان  الطالب إذا عاد الى المنزل وفي رأسه سبعة غرز بسبب أن المعلم كان يستخدم في ذلك الوقت عصا الطورية لعقاب الطلاب، كان الاب يقول: ما بلتام فيك، ولا يراجع المعلم  بل  يشدّ على يده ويطلب منه مزيدا من الغرز، بينما طلاب المدارس الخاصة إذا كشر المعلم بوجه الطالب كان الأب يحضر غاضبا ويتشاجر مع المعلم على تكشيرته لأنه دافع لهم مصاري!
حين  يذهب المريض الى المستشفى الحكومي يعاني من مغص شديد وينصحه الطبيب بشرب الميرمية، كان المريض يفرح بهذه الوصفة المجانية ويشكر الطبيب، وبعد أن  ينتقل المريض الى الرفيق الأعلى بعد ساعات بسبب التشخيص الخاطئ لأن سبب المغص هو انفراط المرارة وانتشار السموم بالجسم، وبحاجة الى تدخل جراحي فوري لا شرب الميرمية، كنّا نؤمن بالقضاء والقدر ولا نراجع الطبيب أو نوجه له اللوم لأن العلاج كان ببلاش، بينما حين تذهب إلى طيبب خاص وأنت تعاني فقط من الرشح، كنّا لا نغادر العيادة إلا بعد أن يفحص جميع أعضاء  الجسم، ومن ثم نطلب منه قياس الضغط والسكر وقوة الدم، ولا نغادر السرير إلا بعد أن يرى الطبيب ويتفقد بأم عينيه حتى المناطق التي ليس لها علاقة بالرشح، فأنت هنا تدفع له أجرا ويجب أن يتحمل بشاعة المشهد!
 حين تطلب عروسا ويكرمك أهلها بمهر رمزي أو شبه مجاني، تخجل بعد الزواج من أن تطلب منها ولو كاسة شاي، بينما من دفّعتك ما وراءك وما قدامك، لا يحلو لك أن تشتهي المقلوبة إلا بعد منتصف الليل، فهذه يجب أن لا تنام حتى تحلل  مهرها!
وزير المالية يقول: إنّ صندوق "النقد الدولي" وواشنطن لطالما انتقدا النظام الضريبي في الأردن بحجة أنه "لا يجوز أن يكون قانون ضريبة الدخل مصمم لـ3 % من الأفراد الأردنيين"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترى أنّ المواطن الأميركي الذي دخله 40 ألف دولار سنويا يدفع ضريبة دخل، جزء منها يتم التبرع به للأردن من خلال المساعدات، بينما الأردني الذي دخله 40 ألف دولار سنويا "لا يدفع ضريبة".
جميل جدا، هل يعرف معالي الوزير معنى أن نتحول الى شعب دافع ضرائب مثل الشعب الاميركي قبل أن يقدم على إقرار قانون الضريبة الجديد؟!
معنى ذلك أنه لن يكون من حق معاليك أن تركب السيارة التي تريد، وربما من حقي أن أطلب سيارتك الحكومية الفارهة لأزينها سيارة عروس لابن عمي فهي من ضرائبي. كما لا يسمح بصرف أي سلفة ضيافة لأي مسؤول حتى لو كانت الضيافة فلافل، فالفلافل أصبح من جيبي.. وسأحاسب وزير الأشغال إذا وجدت حفرة في الشارع فأنا دافع ضرائب ومن حقي شارع بلا حفر، ولن أرحم وزير الصحة إذا راجعت المستشفى ولم  توفر لي كل الأدوية والفحوصات فأنا هنا بأموالي، ولن أسامح وزير التربية أن تعطل جهاز التكييف في غرفة الصف لأنه على حسابي، حتى وزير الثقافة إذا لم ينمِّ ثقافتي سأطلب أن يخصم من راتبه لأنه من ضرائبي!!
 وداعا لتعيين المحاسيب، وداعا للتيسلا، وداعا للسفر، وداعا للمياومات، وداعا للترهل، وداعا لسوء الخدمات، وداعا للفشخرة، فأنا من سيصرف عليكم، لذلك من حقي محاسبتكم، هذه مفاهيم الشعوب التي تدفع ضرائب.. قبل أن تندم معاليك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 27 أغسطس 2017, 7:36 am

في إشي؟!


هاري، لكم طول العمر، عمره (92) سنة وزوجته لوكاس عمرها (91) سنة، أي أن تاريخ زواجهما يسبق تاريخ استقلال معظم الدول العربية حيث إنهما متزوجان منذ (70) سنة!
من مفارقات هذا الزواج أنهما كانا يتشاجران يوميا، حيث بلغ عدد مشاجراتهما أكثر من (25) ألف مرة، ومع ذلك لم تنم لوكاس يوما (والكف) الأحمر على خدها، أو دمعة الندم  في عينيها، كما لم تركض لتلملم أغراضها استعدادا للذهاب الى بيت أهلها، فقبل أن يخلدا الى النوم كان هاري يقبلها ويتصالحان وكأن شيئا لم يكن!
بمعدل مشاجرة كل يوم على مدى (70) عاما، ولم تقل له لوكاس يوما: وعقال أبوي، وحزام خالي، وقنوة أخوي، (70) عاما ولم ينم هاري ليلة واحدة على لحم بطنه انتقاما منه، (70) عاما ولم يُسأل هاري: أنت ياهامل مش عارف مع مين بتحكي؟!
25 ألف مشاجرة، لم يكسر فيها كاسة شاي، ولم تستخدم فيها عصا القشاطة، ولم يهرع الجيران للفصل بين هاري ولوكاس قبل أن تفقد إحدى عينيها، 25 ألف مشاجرة لم تتطلب أن يشرب أهل الخير فنجان قهوة واحد لإعادة المياه الى مجاريها، 25 ألف مشاجرة ولوكاس لا تعاني من الضغط أو السكري وما تزال تسقي الحديقة بنفسها بينما في دول شقيقة المرأة تصلي على كرسي من أول مشاجرة!
(بوسة)، وليس خاتم ذهب، أو جاهة، أو تعهد عند القاضي، كانت تعيد المياه إلى مجاريها في 25 ألف مرة، بينما نحن قد يفشل أمين عام الأمم المتحدة في رأب الصدع وتقريب وجهات النظر عند  أوّل مشاجرة!
كم سيدة طلقت لأنها نسيت أن تكوي القميص مع أنها المرة الأولى، وكم سيدة حرمت من تربية أبنائها لأنها نسيت أن تضيف سكرا على الشاي مع أنها صنعت 25 ألف إبريق بكامل الأوصاف وهذا الأول بدون سكر، وكم من سيدة جلست أشهرا في منزل أهلها لحين التوصل الى حل لمشكلتها المعقدة والمستعصية حيث طبخت مقلوبة على باذنجان والوحش يحب المقلوبة على فول!!
أصبح الطلاق على أتفه الأسباب، ولم نعد نملك مخزونا من الصبر لنغفر زلات شركاء العمر الذين نختارهم بمحض إرادتنا ولم نربحهم في جوائز البنوك!
في الأردن ليس فقط ما يؤرقنا هو الشجار والطلاق على أتفه الأسباب، بل أيضا هذا العنف المنتشر في كل مكان سواء مع من تعرفهم أولا تعرفهم!
من الممكن جدا وانت تشتري بطاطا، أن  تأتي عينك في عين أحدهم من غير قصد وأنت لا تعرفه، فيبادرك فورا بالسؤال: في إشي؟! إن لم تكن من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس، قد يصبح الشارع مسرحا لمعركة بين البطيخ والبطاطا، وقد تتفاقم الأمور ويقع جرحى وقتلى ويهرع الدرك للسيطرة على المشاجرة الكبيرة التي سببها: في إشي؟!
كم من أعزاء فقدناهم من وراء (في إشي)؟! وكم من عيون وأذان تطايرت هنا وهناك لإجابة (في إشي)؟!
باعتقادي (في إشي) يجعلنا بهذه الوحشية والنرفزة وعدم القدرة على ضبط النفس؛ إنه الجوع والفقر والتهميش يا سادة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 30 أغسطس 2017, 6:28 am

أبو الخمسين؟!



ما يزال هناك من لديهم قدرة مالية على رش (خمسينات) في العيد، وهؤلاء لدى الأرحام أهم من رئيس وزراء!
إن كنت من جماعة الخمسينات فأنت الوحيد الذي يحظى باستقبال رسمي مهيب واستعراض لحرس الشرف، حيث تقف كامل العائلة باستقبالك على مدخل المنزل وممنوع الغياب حتى ولو بعذر مرضي، بينما الجيران يقفون على النوافذ ليراقبوا المشهد وقلوبهم تبتهل بالدعاء أن يرزقهم مثل هذا الضيف الكبير.
بعد أن تنتهي مراسم الاستقبال يتم مرافقتك إلى قاعة كبار الزوار، وعندما يقوم أبو الخمسين خجلا بخلع حذائه حفاظا على نظافة السجاد تحدث بلبلة لثنيه عن فعل ذلك، وسرعان ما يتدخل رب الأسرة لينهي هذا الجدل بيمين طلاق على أن يدخل كما جاء!
ما أن يجلس الضيف الكبير حتى تتم مداهمته بالركايات من كل الاتجاهات حتى يجلس مثل الإمبراطور، ومن ثم يتم رفع طاقة المروحة التشغيلية إلى أربع (طقات) وتثبيتها باتجاه الضيف، وبعد ذلك يتم إحضار زجاجة مياه معدنية باردة تم شراؤها ليلة العيد خصيصا لهذا الضيف كون فلتر المياه في بعض الأحيان لا ينقي كل الشوائب، تبدأ بعدها عبارات الترحيب بالضيف الكبير التي تؤكد على عمق العلاقات الثنائية والمكانة الخاصة له في قلوب الجميع وأنهم بدون مجاملة الآن شعروا بطعم العيد.
بعد ذلك يتم تقديم "منيو" الضيافة ويشمل المشروبات الباردة والساخنة والفواكه والمطبشات وحتى معمول العيد، يتم فقط تقديم المعمول بالفستق الحلبي بينما باقي الأنواع فلا تقدم له، يفتح الجزدان، ويبدأ الرش، والأب يحاول في هذه اللحظة التاريخية أن لا يرمش حتى يرصد المبلغ كاملا، وأن لا يدع الفرصة لضعاف النفوس إنكار قيمة العيدية. يغادر الضيف بمثلما استقبل من حفاوة وترحيب والدعاء بأن يكون هناك عيد كل نهاية شهر.
على الرغم من أن العالم كله تغير وحتى كوكب زحل تحرك من مكانه، إلا أن البعض ما يزال يربط العيدية بمؤشرات النمو الحكومية، لذلك هو ثابت على العشر ليرات من زمن حكومة الكباريتي!
هذا بالذات قد يكسر الباب حتى يشعر أهل المنزل بوجوده، وعادة ما يكون على رأس المستقبلين له طفل خرج بسرعة من دورة المياه ونسي أن يلبس ملابسه، يدخل بعد أن يتم تنبيهه أن السجاد مغسول وعليه أن يخلع حذائه، بينما كاسة الماء التي يتم إحضارها فيمكن مشاهدة الطحالب داخلها بالعين المجردة، والمروحة تقف ساعة حداد بحجة أن الجو براد، بعد دقائق يتم المناداة على إحدى الصبايا لسؤالها: ظل شاي في البريق؟! فمعدل النمو الحكومي لا يسمح حتى بصنع أبريق جديد، تمهيدا للعشر ليرات يبدأ المسكين بسرد كل رفعات الحكومة طوال العام، ومن ثم يتحدث عن العجز والمديونية وأن القادم صعب، كل هذه المبررات التي قد تبكي البنك الدولي لا تلقى أي اهتمام من الجالسين، يحاول أن يجد مبررا لتشغيل المروحة كون الجو أصبح لا يطاق باستذكار مقولة للرئيس: أن الاقتصاد سيستحسن بعد تسعة أشهر، لعل وعسى أن يستبشروا خيرا أن هذا العيد قد يكون آخر ظهور للعشر ليرات ويشغلون المروحة، إلا أن انعدام الثقة بسياسات الحكومة جعلهم يسارعون بتضييفه برازق، قال لهم: أخبار سارة من الحكومة في محاولة أخيرة لتشغيل المروحة، نظروا إلى بعضهم البعض في إشارة فهمت أن العيد القادم لن يسخنوا له حتى الشاي!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 10 سبتمبر 2017, 8:36 am

عن العشيرة..


حين يتم استدعاء المسؤول لعرض المنصب عليه فهو يحج إلى بيت من استدعاه ، يطوف حول المنزل سبع مرات قبل أن تتكرم الخادمة وتفتح له الباب، ومن ثم يسعى بين الصالون والمكتب قبل أن يتلفت أحد إليه، يقف بعدها ساعات وهو يبتهل بالدعاء أن يكون المنصب من نصيبه، يدخل صاحب الدولة، يرمي صاحبنا كل الوزراء السابقين بسبع جمرات: الفشل والترهل والفساد وعدم المسؤولية والحرص على المال العام وسوء التنسيق وانعدام التخطيط، يعجب صاحب الأمر بفكره ويوافق على تعيينه، يطوف حول دولته طواف التحلل من الطفر وانعدام المكانة الاجتماعية والسيارة المضروب مصلح، ومن ثم يقصر ويحلق لكل من كان صديقا أو قريبا قبل تولي المنصب العام. 
 حين يذهب مهرولا إلى هناك لا تعلم حتى زوجته وأولاده عن الموضوع، وكثيرا من الزوجات شككن بأزواجهن فهو محمر الوجه، وبكامل أناقته، ومرتجف، وهي ظواهر تتشابه عادة بين من يذهب لمقابلة من يحب وبين من  يذهب ليعين بمنصب عام. 
في تاريخ الحياة السياسية الأردنية لم أسمع أن مسؤولا طلب مشاورة عشيرته قبل أن يوافق على المنصب العام، وكل ما يقدمه للعشيرة صحن كنافة في ليلة التعيين قبل أن يختفي ويغير رقم هاتفه ومكان سكنه، فهل تكفي الكنافة لأن ننبري للدفاع عنه، وإن كانت الكنافة هي السر فمن حق كل عريس أو خريج جامعة أو مولود قد أتم طهوره أن نعتصم من أجلهم، فهم أيضا أطعمونا كنافة ومنهم من سبقها بمنسف وهذا من حقه أن نحرق له كوشوك إن لم يعين! 
 من المفروض أن المسؤول قد تم تعيينه بناء على سيرة ذاتية أطول من طريق عمان - العقبة، فيها الشهادات العلمية والخبرات واللغات وليس فيها الجاهات والعطوات والعزيات التي شارك العشيرة بها، لذلك حين يكون هناك تقصير في عمله فهو تقصير في نفس الشخص ومن الطبيعي ان يكون عرضة للنقد والمحاسبة ولا دخل للعشيرة بذلك، فالعشيرة فيها أيضا الطبيب الذي يخطئ، والمعلم الذي يضرب، والموظف المقصر والمرتشي، ولا يمكن بأي حال أن توفر العشيرة حصانة لهؤلاء، بل محاسبتهم هي ما تصبو العشيرة إليه حتى يبقى اسمها براقا وخاليا من الشوائب. 
العشائر الأردنية هي حواضن عز وكرامة، ينشدون الخير لغيرهم وينسون منه أنفسهم، وفي ذاكرتنا الحية أن العشيرة تكرم الشهداء وتقيم لهم بيوت الفرح والعزّ، وتكرم الأوائل والمتفوقين وتفخر أنهم أبناؤها ، وتكرم العلماء والمثقفين وتفتح لهم سدر البيت ليكونوا عنوان فخرها ومجدها وحافزا لمزيد من المبدعين. 
العشيرة إن اجتمعت تنصر وطنا وليس فردا، وحتى وقت قريب كانت العشيرة تقوم مقام الأحزاب فلا يترشح من أبنائها إلا صاحب الموقف والرؤية، وكانت تقوم مقام الكتيبة العسكرية؛ رجالها في الخطوط الأمامية ونساؤها يقمن بمهمة المؤن والتزويد، وكانت هي المدرسة الأولى في المكارم والأخلاق فهي تنبذ كل سارق أو سيئ خلق. 
حاشا لله أن نعود للجاهلية الأولى لننصر أخانا ظالما أو مظلوما، نحن ننصر من  يعلي من شأن اقتصادنا وتنميتنا حتى لو كان المسؤول مستوردا ومن آل (أوسوزوا) الكرام!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 17 سبتمبر 2017, 9:47 am

متى نقتنع بالضريبة؟!

قبل أي موسم شتاء يطل جميع المسؤولين ليؤكدوا استعداد مؤسساتهم لاستقبال فصل الشتاء، وتذكرون (رشة البرد) قبل عامين التي استمرت لدقائق، فأصبحت لا تميز بين عمان والعقبة الا من خلال معلم مجمع بنك الإسكان، والعبدلي أصبح من أكثر الأماكن المناسبة لرياضة الغطس، وكيلو الكوسا أصبح بدينارين، ورز الكبسة فقد من الأسواق، وطوابير الخبز كانت أطول من برج خليفة، والحصول على جرة غاز أصعب من الحصول على جائزة نوبل، وتعطلت الاتصالات والانترنت وشبكات الكهرباء، وبدل الباص السريع أصبحنا نطالب باستبداله بالقارب السريع لمواجهة (رشة البرد)! 
بينما من يتابع الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة يرَ حجم ثقة الناس بمؤسسات الدولة، فحين يطلبون منهم إخلاء منازلهم الكل ينفذ بلا أي نقاش، وكانت المناهل جاهزة لتصريف مياه بحر وليس مياه مزاريب! وكانت توقعات النشرات الجوية دقيقة جدا وتعلمك بموعد الإعصار بالدقيقة، بينما نشراتنا توقعت ثلوجا على المرتفعات وفي صباح اليوم التالي كان الجو مشمسا ومناسبا للرحلات، عواصف اقتلعت كل شيء ولم يخزن الأميركان كيس برجر فهم على يقين أن كل شيء سيعود الى طبيعته بعد ساعات من انتهاء العاصفة، بينما أرى في بلدي كيف نخزن ذبيحة بمعلاقها وعواصفنا مسالمة لا تقتلع شتلة ميرمية، لأننا على ثقة أن الشارع لن يفتح الا بعد أسبوع من قبل جرافات البلدية! 
   لذلك حين يقر المسؤول الأميركي أي ضريبة لا يعترض أحد، فهو يرى أرقى الخدمات وأكمل الاستعدادات في العواصف وغيرها، يرى ضريبته في التعليم والصحة والشارع والنظافة، لذلك هو يدفع عن طيب خاطر فهي سرعان ما تنعكس على الخدمات التي تقدمها الدولة، بينما نحن ندفع وندفع ولم نعد نرى حتى (بكم) البلدية الذي يكافح الذباب والقارص بالديزل! 
في الأردن يريدون فرض قانون للضريبة، وإصلاح لمبة الشارع بحاجة الى وساطة من نائب وغداء لرئيس البلدية، وجهاز الأشعة في المستشفيات بالصدفة يعمل وصيدلياتها لا يوجد فيها الا دواء (كحة)، وشوارعنا أصبحت وصفة طبية للحامل في الأيام الأخيرة لأن السير عليها يسرع من عملية الولادة! 
لا يمكن أن يتقبل الشعب قانون الضريبة قبل أن تغير الحكومة من سياساتها وترتقي بخدماتها، نرى كيف يتم استرضاء الناس من أموال الشعب، فذلك معارض كان ينتقد كل شيء وبعد أن جلس على الكرسي وأصبح الراتب بالآلاف أصبح معجبا بكل شيء، نسمع عن بعثات تعليمية لأبناء الذوات، وإجراء عمليات مرارة لمسؤولين في الخارج، ومجالس إدارة وأمناء تكلف الدولة ملايين الدنانير بينما لا يكلفون أنفسهم أن يحضروا اجتماع آخر الشهر، فهل سمعتم عن  مجلس أمناء اقترح أو نفذ أو أعد خطة ارتقت بشيء يلمسه المواطن! 
الغريب أن الحكومة تريد من الشعب أن يدفع ضريبة، ولو راجعتم سجلات الضريبة لصعقتم أن أغلب المسؤولين رغم أن دخلهم أكثر من بئر نفط هم على قائمة المساكين الذين بحاجة الى راتب من التنمية الاجتماعية! 
نفس المسؤول الذي يريد ضريبة من الشعب، يبحث عن إعفاءات لخادمته، ويطلب جرافة البلدية لمزرعته، ويتودد لوزير الزراعة حتى يرسل له نقلة (حطب) بالمجان! 
يستغلون الدولة أبشع استغلال، لذلك الذي منزله من زجاج لا يرمي الناس بالضرائب!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 27 سبتمبر 2017, 5:36 am

ما رأي الشرع؟!

من كانوا يذهبون للدراسة في الدول الاجنبية بعضهم كان يحضر مع الشهادة عروسا، ومثل هذا الزواج كان في قديم الزمان مستهجنا ومرفوضا ويثير سخط الأقارب لأن البلدة مليئة بالمزيونات ولديها اكتفاء ذاتي ولا حاجة للاستيراد من الخارج! 
حين كان يعود وبرفقته المدام، كان الكل ينظر إليها نظرة استغراب فمثل هذا الزواج غير مسبوق في القرية، ونظرا لاختلاف العادات والتقاليد واللغة كان ذلك سببا في تحجيم دور حماتها السلطوي، فالحماة لا تستطيع ممارسة سطوتها عليها لأنها لن تفهم ما ستقول وهي الأخرى لن تفهم ما يقال، لذلك لا ينفع معها قومي (بحّي) الغسيل، أو علفي العنزات، أو حتى قشري البصلات، وهذا كان يسبب لكنائن العائلة شعورا بالغيرة والغيظ منها لأنها مدللة ولا تفعل شيئا. 
في الأيام الأولى لوصولها ينبغي أن تتعرض لبعض الحوداث المؤسفة، فمثلا نظرا لطبيعة جسمها الحساس جدا، كانت بعد الليلة الأولى يظهر عليها بقع جلدية بحجم غطاء علبة السمنة، فالقارص في تلك الليلة ترك كل سكان القرية وهجم عليها وحدها فقد استهواه طعمها الغريب، بينما أحيانا كان القارص يصاب بالتسمم إذا لدغ بعض الأجساد لخشونتها الزائدة! 
في الظهور الأول لها وعرضها امام القريبات، عادة ما تشعر بالخوف والريبة، فالعيون لا تعطي أي إشارات مطمئنة، والكل ينظر إليها بتعجب واستغراب، وحتى حين سمعت من بجانبها يقول: ما أعجبه بهذه المفعوصة؟! بادرتهم بابتسامة لطيفة، فهي لم تفهم بعد معنى مفعوصة، وأنها كلمة كفيلة بإعلان الحرب العالمية الأولى لدى بعض السيدات!
 كان كل شيء تشاهدَه مستهجنا، فإذا شاهدت امرأة تخبز تصرخ: وااو، وتذهب مسرعة لترى طريقة صنع الخبز، وإذا شاهدت أخرى تحلب تفعل نفس الشيء وتحاول أن تلمس بكل حنان العنز، حتى أبو بريص الذي يحارب بالحفايات وقف متعجبا من (وااو)، فلأول مرة يجد بشرا يبادره بابتسامة لطيفة وجميلة وربما لمسة حنان قبل أن يباغته الموت! 
شعرت بالرعب حين حضرت أول عزاء، فهي تجهل العادات والتقاليد ولم تذرف ولا دمعة حزنا على المرحوم، ما اضطر حماتها لقرصها لتدمع عينيها خوفا من الملامة، وكذلك كادت أن تحدث مأسأة بأول حفل زفاف تحضره فقد تم إلقاء القبض عليها قبل وصولها الى مكان تواجد الرجال بخطوات، فقد كانت ترغب برقصة سلو مع زوجها، ولو وصلت المكان لحدث ما لا تحمد عقباه! 
الزواج قديما من أجنبيات كان مستهجنا ومنتقدا وسبب العديد من المشاكل لاختلاف البيئات، الا أنه اليوم أصبح اعتياديا ومنهن من أبدعن بصنع المنسف أكثر من بنات البلد! 
تعيين لبنانية في الملكية الأردنية أثار كثيرا من الاستهجان لأنه مثل الزواج من أجنبيات في البدايات، فبكل تأكيد هناك نتائج للخصخصة، ستجد اللبناني والفرنسي والأميركي في مواقع المسؤولية لأنهم مساهمون وهم أصحاب قرار بالتعيين. 
نعيب على اللبنانية أنها ترقص وتدبك في فيديو انتشر بعد تعيينها، وكان الأولى بنا أن نعيب على أنفسنا وننشر فيديوهات لعب النواب ودبكهم وتهريبهم النصاب حين لم يحاسبوا أحدا وغطوا على كل قرارات الخصخصة. 
دائرة الإفتاء تحرم الحصول على الوظيفة بالواسطة. جميل ورائع، ولكن، ياترى ما رأي الشرع بمن حصل عليها بالخصخصة؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 04 أكتوبر 2017, 6:10 am

"غدانا صاير"!

في معظم دول العالم إن دخل الزوج غرفة الإنعاش، تسارع الزوجة لتحضن ألبوم الصور وتسترجع الذكريات الجميلة، وتبقى تتابع مع الأطباء وضعه الصحي، ولا تفقد الأمل حتى لو كان زامور جهاز الأنعاش أعلى من زامور تريلا، وإذا ما جاء خبره تدمع وتغادر الى الحديقة التي كانا يجلسان بها لتتأمل وحدها شريط الذكريات، ومن ثم تذهب الى المنزل وتحضن الدبدوب الذي أحضره لها في فترة الخطوبة، حيث إن الدبدوب في مثل هذه اللحظات العصيبة هو الوحيد القادر على تخفيف ألم الفراق.
في الأردن، حين يدخل المريض غرفة الإنعاش يهرع كل رجال العشيرة والجيران والأنسباء والأصدقاء، وأوّل ما يقومون به هو طق (اللصمة) لإخفاء ملامح الحزن، بحيث إذا أفاق المريض من غيبوبته وشاهدهم قد يموت من رعب المشهد وليس من المرض! 
في تلك اللحظات الكل ينتظر من الطبيب أن يعلن صافرة النهاية، وجميعهم موجودون ليس للتبرع بالدم، أو التفكير بنقله الى مستشفى أحدث، أو محاولة التخفيف عن أهله وأن لايفقدوا الأمل، بل لكي "يأخذوا غداء المجبرين". الكل جاهز ومتأهب للانقضاض على أولاده وأعمامه وأخواله عند أعلان الوفاة، وكأن الحصول على غداء المجبرين أشبه بالحصول على جائزة نوبل بالفيزياء! 
الكل جالس وخائف أن يغادر فيأتي ملك الموت وهو غير موجود، لذلك إن شعروا أن المريض يحتاج بعض الوقت ليموت، يرتبون فيما بينهم مناوبات تشبه مناوبات الحراسة، كلما خرج طبيب من غرفة الانعاش معبس الوجه قالوا في أنفسهم: شكلها هانت، وكلما دخلوا على المريض تحسسوا جسده فإذا كان باردا قالوا في أنفسهم: قربت، لا أحد منهم يبعث رسائل تفاؤل والكل يبحث عن علامات الموت وليس لديهم أمل حتى بنجاح المريض في فحص البول! 
ما إن يعلن عن وفاة المريض، حتى يبدأ الهجوم المباغت على كبير العائلة، ولا تسمع الا سايق عليك الله لا تفشلنا، أو يمين طلاق بالثلاثة غير عندي، ومنهم من يحلف أغلظ الأيمان بأنه قام بحجز اللحمة والأرز واللبن منذ اليوم الأول لدخول المريض المستشفى! 
المهمة ليست سهلة، وقد يحتاج تقسيم (الغديات) الى اجتماعات ولقاءات ثنائية وتحالفات أكثر من التي عقدت عند تقسيم الوطن العربي! 
في النهاية تنجح المفاوضات والوساطات بإنهاء حالة الانقسام ويرضى الجميع بقسمة كبير العائلة، علما أن المرحوم وهو بكامل صحته احتاج عشرين دينارا لتصليح طرمبة البكم فلم يجد من كل هؤلاء من يعطيه هذا المبلغ الزهيد، بينما بعدما مات ظهرت الأموال لتكريمه! 
الحكومة تتعامل معنا بنفس المفهوم، فهي تنتهج السياسات المالية وتنتظر موت المواطن حتى تقوم بالواجب، هي تدرك أن المواطن حين يصبح عاجزا ماليا وبحكم المتوفى، سينتقل الجميع للدراسة والعلاج في المدارس والمستشفيات الحكومية وسيكلفها ذلك الملايين، وسنصبح جميعا تحت مظلة التنمية الاجتماعية وستحتاج الى مليارات لتغطية المشتركين الجدد، وستسير قوافل الغذاء والألبسة والحرامات. 
في النهاية غداؤنا وعشاؤنا ودواؤنا وراتبنا من الحكومة فلن تتكفل بنا حكومة سنغافورة مثلا، فلماذا تنتظر الحكومة موتنا لتدفع علينا، بينما ما يزال فينا نفس من الحياة وبإمكانها أن تيسر على الناس لتدوم الحياة دون أن تتورط بنا مستقبلا؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 08 أكتوبر 2017, 7:14 am

أخبار مهمة جدا!


بالصدفة شاهدت التلفزيون الأردني، وأحسست أن المذيع أنعجق وأحمر وجهه فربما شعر لأول مرة أن هناك من يتابعه، وتوقعت أن يرسل لي مدير التلفزيون كتاب شكر على متابعتي، أو على الأقل أن يستضيفني في برنامج يسعد صباحك في فقرة (فارس الحلقة) كوني أول مواطن أردني يتابعهم بغير موعد الإفطار في شهر رمضان المبارك. 
أود بداية أن أطمئن المواطن الأردني أن التلفزيون ما يزال يعمل، ويقدم نشرات أخبار وبرامج ومسلسلات ولديه مشاهدون أغلبهم من قسم متابعة البث في نفس التلفزيون! 
ما أثار انتباهي أن التلفزيون ما يزال يشعر أنه يوجه الرأي العام في الأردن، مع أن عدد اللايكات التي تحصل عليها طنجرة مقلوبة على الفيسبوك أكثر من عدد مشاهدي البرامج السياسية التي يعرضها. 
مع أن كل شيء في الأردن شغال من ذبح وسرقة وسطو وبطح وفساد، الا أن التلفزيون الأردني يغطي كل شيء إلا الشأن الأردني! 
فقد أبرز على شريط الأخبار خبرين في غاية الأهمية للشعب الأردني (دولة خليجية تنتج النفط تدرس رفع أسعار المشتقات النفطية)، (ودولة الإمارات تفرض ضريبة جديدة).
التلفزيون انتقى تلك الأخبار فقط من بين مئات الأخبار التي تتحدث عن ثورات علمية وتكنولوجية لإيصال رسالة معينة. 
غاب عن شريط  التلفزيون الأردني أن دولة الإمارات أطلقت مشروع  مدينة المريخ لتكون أكبر مدينة فضائية يتم بناؤها على الأرض كنموذج عملي صالح للتطبيق على المريخ. 
بينما حتى كتابة هذه السطور لم تستكمل بعد وزارة السياحة والآثار إجراءات عطاء تنظيف الحمامات الذي اشتكى من قذارته أحد السياح الأجانب على كوكب الأرض، فلماذا لا ينهض التلفزيون بمسؤولياته الوطنية ويدعو أجهزة الدولة، عسى أن يكون الحمّام جاهزا قبل نهاية العام وقبل أن يصاب سائح جديد بالغيبوبة!
دبي تختبر أول تاكسي طائر في العالم بدون قائد، خبر أعتقد أنه مدهش ومع ذلك لم يحظَ باهتمام  التلفزيون، فقد يشعر بالحرج الشديد كيف أن التكاسي أصبحت تطير، ونحن كل يوم لدينا اعتصام لسائقي التاكسي حتى يجدوا الخبز!! 
حين تدخل أي مؤسسة حكومية في الإمارات لديهم جهاز إلكتروني متحرك وناطق يأتي للمراجع ويسأله عن إمكانية مساعدته ويقوم بإرشاده. هذه الخدمة بالمناسبة متوفرة لدينا ولكن لا يسألك كيف أساعدك بل يسألك كم في جيبك؟! كل أسبوع هناك تقرير للتلفزيون الأردني من العقبة ليسأل الزائرين عن سبب اختيار العقبة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع؟! وكأن هناك منافسة شرسة بين بحر السلط أو أربد أو الطفيلة وبحر العقبة، بينما لا يوجد ولا تقرير مع مراجعين لسؤالهم عن سر إنهاء معاملاتهم بما في الجيبة؟! 
نعم بعض الدول الخليجية سترفع سعر المشتقات النفطية لأن سعر تنكة البنزبن لديها أرخص من علبة (الرايب)، بينما هل يجرؤ التلفزيون الأردني على مقارنة أسعار المشتقات النفطية في الأردن مع الدول التي تقع في أقصى المحيطات، أعتقد إن حصلت المقارنة سيدمج التلفزيون مع الإقراض الزراعي! 
لترويج السياسات الحكومية، ليس مطلوبا أن تذهبوا لتغطية أخبار الإمارات عن رفع الضرائب، نتمنى فقط من التلفزيون أن يواصل نضاله لمعرفة سر ذهاب الناس الى العقبة!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 4:58 am

شربوا قهوتك؟!


ربما لاتكاد تجد فرقا بين جرعة المخدرات وجرعة القهوة السادة، فبعد جرعة المخدرات قد يخيل للإنسان أن  كل مشاكله انتهت، وإذا شرب شيخ جرعة قهوة سادة فاعتبر أيضا أن أكبر مشكلة في البلد قد انتهت! 
كل يوم تعلن إدارة المخدرات عن ضبط شحنات لمواد مخدرة، بينما لا توجد إدارة لمكافحة القهوة السادة مع أن ضررها أصبح لا يقل عن ضرر المخدرات. 
فمتعاطي المخدرات، هو بالدرجة الأولى من يتضرر جسديا وماديا، وعادة ما ينزوي ولا يتدخل فيما لايعنيه، كما أنه دائما (مدروخ) وبالكاد يستطيع أن يعرف اسمه لذلك هو غير معني إن تم فرض ضريبة جديدة أو تم إجراء تعديل حكومي، فهو بعد الجرعة يرى عمود الكهرباء بجانب منزله برج أيفل، وهاني الملقي هاني شاكر، وفاتورة الكهرباء كشف حساب بنكي! 
بينما متعاطي القهوة السادة، من يتضرر منهم دولة المؤسسات والقانون، ويتدخلون في كل شيء، وأصبحت مشاكل البلد وأزماتها تحل في الدواوين والمضافات لا في دار رئاسة الوزراء وغرف العمليات! 
شاهدنا كيف تسلل فنجان القهوة الى وزارات ومؤسسات الدولة، وإذا ما واجهت  وزارة ما مشكلة معينة ينبري وزير آخر كفاعل خير ويتدخل لإنهائها، وإذا المشكلة مع وزارة التخطيط فإنها تنتدب وزير المالية كوجه للتعامل معها، اما إذا المشكلة مع الأمن العام فإن الدرك هم الوجهاء والعكس يحدث إذا المشكلة مع الدرك. 
فنجان قهوة أصبح أخطر من جرعة المخدرات، فلم يعد محصورا لإعطاء عروس، أو تطييب خاطر لمدعوس، بل أصبح ملاذا للمسؤولين لتغطية فشلهم وتعاملهم مع الأزمات، وتعدى بشكل  صارخ على قوانين الدولة وأنظمتها. 
أصبحنا نشعر بالخوف والرعب، فقد يُعتدى عليك بقسوة وتفقد نصف حواسك، وحين تصحو في غرفة العناية الحثيثة قد يقال لك: شربوا قهوتك، أي أنه تم الصلح وانتهت المشكلة. 
شربوا قهوتي والمعتدي أصبح في منزله بينما أنا قد أحتاج الى أشهر وأنا أراجع قسم العظام لتوصيل الفقرات، إذا دعس قط في بلاد الغرب، تبقى الدولة فمنظمات حقوق الحيوان تلاحق السائق لسنوات، وقد يسجن ويدفع غرامات باهظة وقد يحرم من قيادة السيارات مدى الحياة، مع أنه قط ليس له عشيرة ولا رقم وطني ولكن في دولة المؤسسات والقانون هناك عقاب حتى تنضبط الحياة العامة،  بينما أنا بفنجان قهوة وصندوق برتقال تطوى الصفحة حتى لو أمضيت بقية حياتي على كرسي متحرك فأنا ومقالاتي وحياتي كل رأس مالها في هذا البلد فنجان قهوة. 
كل يوم ستفجعون بحادثة اعتداء وقتل وسطو، فقد ترسخ لدى الناس أن فنجان القهوة سيكون قادرا على حلها، لم نعد بحاجة لأن تعلن إدارة المخدرات عن كم كيلو حشيش وهيروين ضبطت، نريد جهات مسؤولة تصارح نفسها وتعلن كم فنجان قهوة دمر هيبة الدولة، واعتدى على القوانين، ونفذ المعتدون بسببه من العقاب. 
أتعجب من أنكم تصادرون المخدرات وتحيلون قضايا المتعاطين الى أمن الدولة مع أن ضررها فردي ولا تمس هيبة الدولة، بينما تسمحون لمتعاطي القهوة السادة أن يستمروا في تدمير أمن الدولة وتسخيف هيبتها؟!
تريدون دولة، تعاملوا مع القهوة السادة مثلما تتعاملون مع الهيروين، فهز الفنجان أصبح مدمرا مثل هزة الزلزال!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 15 أكتوبر 2017, 6:21 am

أهم إشي (العوّامة)؟!


بعد عدة سنوات لن يكون هناك شيوخ ومخاتير ووجهاء ممن أكلوا نصف الثروة الحيوانية في البلد وأكثرهم لديه (لبنية) على الرئة، بل صاحب صفحة على الفيسبوك عليها 30 ألف معجب هو من سيحل محلهم وهو من سيشرب القهوة وتقام له الولائم. 
سيأتي وقت لن تبحث عن رئيس وزراء سابق أو وزير أو نائب ليعطي او يطلب عروس، بل ستبحث في تويتر عن ناشط له عدد كبير من المتابعين ليترأس الجاهة، وحين يوضع الفنجان ستكون كرامتهم بينهم أي أصحاب الصفحات، وسيطلب العروس ناشط من فيسبوك، وسيرد على طلب الجاهة ناشط من تويتر! 
حتى المشاجرات وحوادث السير لن تصلح بعد الان لتكون بوجه فلان، بل سيصبح وكيل الدفا من سناب شات، ووكيل الوفا من انستغرام. 
حين تتشكل الحكومة لن يتم اختيار الوزراء بقسمة عادلة بين المحافظات، بل ستكون القسمة بين التطبيقات، ولن نحتاج الى قانون انتخاب عصري حتى يفرز الاخوان واليسار وغيرهم، بل ستجد جماعة سناب شات هم بدلاء للإخوان، وجماعة أنستغرام بدلاء لليسار، والمستقلين من فيسبوك! 
المستقبل لهؤلاء، والدولة تشرع في سن قوانين لوقف هذا المد الجارف لوسائل التواصل الاجتماعي والحد من تأثيرها، فصفحة بعنوان (شباب وأقطع) أوجعت الحكومة أكثر من مجلس النواب! 
حين تدخل الجويدة لن تجد مهاجع للقتل والسرقة والشيكات بلا رصيد والمشاجرات، بل ستجد مهاجع للايكات والبوستات والشير والتعليقات. 
يدخل السجين، فيلتف حوله السجناء لمعرفة جرمه، فيقول لهم: سرقة بوست، وحين يقترب منه أحدهم لمعرفة كيف استفاد من سرقة البوست لعله يترك سرقة المنازل ويتوجه لسرقة البوستات، يقول له: البوست المسروق طريقة تحضير (العوّامة) واشتكى علي صاحب المطعم لأن صور (العوّامة) تخصه، سيتكفل فريق بحث من الأمن العام لتتبع صور (العوّامة) لمعرفة إن كان له شركاء في هذا الجرم، وسنشغل القضاء، وسنوفر للسجين الأكل والشرب والرعاية الصحية، وكيلو (العوامة) بدينار! 
قد تتعاطى المخدرات لسنوات، وحين يلقى القبض عليك لأول مرة يتم الإفراج عنك، بينما في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية قد يكون الهاتف بيد أولادك ويعملوا (شير) لمنشور يخص داعش. حسب القانون ستحاكم فلا يوجد سوء استعمال أو السماح إن كانت أول مرة، بل أن أي زوجة تريد أن تنتقم من زوجها كل ما عليها فعله أن تدخل لصفحته وتعمل (شير) لبوستات (داعش) ليصبح الزوج في خبر كان! 
سنرضى بالقانون لو وجّه لوقف خطاب الكراهية والذم والتشهير والاستغلال الجنسي، ولكن النصوص الفضفاضة تسمح بمحاكمة من سرق صورة (منسف)! 
أيهما أولى؛ أن نوجه جهود الدولة للجرائم الاقتصادية أم للجرائم الإلكترونية! نريد أن نحاسب من يشير خلطة (عوّامة)، بينما كلما يأتي رئيس وزراء يعمل شير لعجز مالي يقارب الخمسائة مليون دينار، ويضع لايك لمديونية قاربت الثلاثين مليار، ويعلق أننا قد نرفع أسعار الخبز. 
لا يوجد لدينا مشروع قانون اقتصادي يحاسب المسؤول إذا ارتفعت المديونية في عهده لنحمي مستقبل البلد، بينما نحن بحاجة ماسة لمشروع قانون يحمي (العوّامة) من الشير وكأنها اقتصاد البلد!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 7:24 am

هل نرى النور؟!


كان الحاج خليل يشعر بالاطمئنان على صحته كلما جلس مع أقرانه في  القرية، فإن (كح).. (كح) الجميع تباعا، وإن (عطس).. عطسوا خلفه دون أي استثناءات، وكان يشعر بالسعادة الغامرة حين يجدهم امامه ينتظرون استلام أدوية الضغط والسكري من صيدلية المركز الصحي،  كانت تجمعهم العكازة، وموعد النوم باكرا، ووجع المفاصل، ووصفات العطار. كان كل هذا يرفع معنوياته طالما أن كل من في عمره يعاني مثلما يعاني فالموت مع الجماعة رحمة.
 رحل الى القرية رجل ناهز الخامسة والثمانين وهو نفس عمر الحاج خليل، وسكن بجوار منزله، بعد عدة أيام تعرفوا على بعض وأصبحوا يتبادلون الزيارات، أصبح الحاج خليل يبحث عن أمراض الجار الجديد حتى يرفع من معنوياته، وكلما قام بسؤاله عن عضو من أعضاء الجسم، أكد له الجار الجديد أنها جميعها بحالة ممتارة، وكلما سأله عن مرض من أمراض الشيخوخة، نفى الجار الجديد أنه يعاني منها أو سمع بها، أصيب الحاج خليل بالذعر والخوف الشديد، حين سمع من الجار الجديد أنه ما يزال بصحة تامة، وأصيب برجفة واصفرار بالوجه وارتمى في الفراش لعدة أيام، فقد تسبب له حديث الرجل عن نشاطه وحيويته بصدمة نفسية قاسية.
بعد عدة أيام ذهب الحاج خليل مسرعا لأحد الأطباء، وروى له حكاية الجار الجديد وعمره  ونشاطه وحيويته، وطلب من الطبيب أن يجري له كامل الفحوصات وأن يصرف له من العلاجات اللازمة للعودة للشباب.
ضحك الدكتور مطولا وقال للحاج خليل: جارك يكذب عليك، فهو مليء بالأمراض والعلل. وإذا أردت أن تكون مثله، فقل مثلما يقول هو!
كلما أتى رئيس وزراء قال لنا: إننا العام القادم سنرى النور، وأذكر ان رئيس وزراء سابقا قد بشرنا ايضا أنه قريبا سنرى الرفاه، فكان الرفاه الموعود أن تم تثبيت أسعار (البلابيف)! 
كيف سنرى النور والمديونية تكفي لحجب أشعة الشمس عن الكرة الأرضية؟! أعتقد أن النور الموعود في منتصف العام 2018 هو كالآتي: تثبيت أسعار علب الفول وعدم المساس بها، عدم رفع أسعار (السماق) البلدي، اعفاء مدخلات صوبة البواري من الجمارك، أرسال مذكرة جلب رقم455636 للكردي، الحكومة تسمح للمواطنين الأردنيين بالتنزه في الأحراش دون رسوم دخول، محاكمة أحد الفاسدين الكبار الذي قام بسرقة ثلاث برايات من مستودعات الوزارة واسترداد أثمانها، تسليم الرواتب للموظفين في نهاية الشهر، تعطيل الدوائر والمؤسسات الحكومية بمناسبة عيد العمال! 
إذاً هو يقول: مع (كحة) الاقتصاد التي أصبحت تسمع من القطب الشمالي، والعجز الذي لم يعد ينفع معه شيء، ومع ذلك سنرى النور! 
أنا كمان أقول: إذا رفعتم الخبز، سأكون أكثر حماسة منكم لأننا سنرى سويا نجوم الظهر!! 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 22 أكتوبر 2017, 7:06 am

سجن خمس نجوم!

تكلفة السجين في الأردن 750 دينارا كل شهر، ولا أدري إن كنّا نعاقبه ام نقوم بتسمينه، بينما تكلفة المعلم 400 دينار، ولا أدري إن كنا نريد منه أن يربي أجيالا أم يشحذ على الأشارات! 
معنى ذلك أن السجين في أفضل حال ولديه أفرهولات بجميع الألوان، له أفرهول للنوم، وواحد لمقابلة الزوار، وواحد للذهاب الى المحكمة، وأنا في بالي أنه أفرهول أزرق حتى إذا دخل على عملية جراحية لا يقوم بتغييره! 
كنت أعتقد أنه إذا تم فتح فرشة السجين في الأردن قد يخرج منها واوي ولكن، على ما يبدو أنها محشوة بالفستق الحلبي أو ريش النعام، وعلى ما يبدو أن غطاء السجين مصنوع من فرو الدب وليس كما نتغطى نحن بأغطية مصنوعة من شعر التيس، ولا أستبعد أن يكون شبشب السجين مصنوعا من جلد التمساح، بينما شبشي انا محظور دوليا لأنه يحتوي على أخطر أنواع الإشعاعات والمواد الكيميائية الخطرة. 
أما بالنسبة للأكل فالسجناء ليسوا مثلنا من عشاق البيض والمقدوس والفلافل ومفركة بطاطا وصينية الدجاج، يبدو أن السجن مرتبط الكترونيا مع منال العالم بحيث تقوم يوميا بتزويد ادارة المطبخ بوصفة جديدة للافطار والغداء والعشاء، وإن كانت زوجاتنا الكريمات لا يقمن بصناعة صينية (هريسة) الا إذا جاء زائر أو بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، فإن السجين في الأردن يبدو أنه معرض للإصابة بالسكري من تشكيلة الحلويات التي تصنع له يوميا. 
نحن البؤساء حين نعود من العمل إذا وجدنا أحد (البكبات) يعرض الموز أو الدراق بنصف دينار للكيلو، عندها قد نحتاج الى وقت للتفكير لجبر خاطر العائلة حتى لا ينسوا شكل الموز، فبسبب الظروف المعيشية الصعبة وضع الموز مؤخرا على قائمة الكماليات، وأصبح الخيار من الفواكه وليس من الخضراوات، وإذا ما استمر الوضع الاقتصادي على هذا الحال ستصبح البندورة أيضا بديلا للتفاح!   
بينما أعتقد أن المساجين ملّوا من الكاكا والأناناس وبرتقال أبو صرة، وأصبح عدد منهم يفكرون بالإضراب لعدم سماح إدارة السجن لهم بشواء الكستناء في مهاجعهم!
مع أن حلاقة السجين برأيي لا تكلف (شلنا) لأنها شفرة ويحلق على الزيرو ولكن، يبدو أن هناك كريمات مصنوعة من العسل الطبيعي وبعض مساحيق الأزهار النادرة والزيوت الطبيعية تصرف للسجناء لتلميع الصلعة، بينما نحن في الخارج إذا أصيب أحد أفراد العائلة بالحروق نستخدم (طحينية) الطعام لعلاجه. 
لا أستبعد أن جميع القنوات الرياضية المشفرة مفتوحة للسجناء ويتابعون الدوري في الدول الأوروبية، بينما أنا غير مسموح لي سوى بمتابعة الفيصلي وذات راس. 
أشعر بالاستياء حين تتباهى الحكومة أنها تصرف بسخاء على السجناء وتدللهم، بينما المعلم كل يوم يُضرب ويهان ولم تخصص فلسا واحدا للتوعية بضرورة دعمه. 
حين يُضرب أحد السجناء، تتدخل الحكومة، وحقوق الإنسان، والمنظمات الدولية، وتشكل لجان التحقيق، وجولات تفتيشية، وتنقل نصف ادارة السجن، بينما حين يضرب المعلم لا يستفز أحدا باستثناء وزير التربية، وتنتهي مشكلته بفنجان قهوة في غرفة المدير. 
الى اليوم يرفضون تكفيل من اعتدى على عداد كهرباء، بينما لا يحجز ساعة من يعتدي على معلم، أخشى أن هناك من يريد أن يصنع مستقبل الأردن خريج الجويدة وليس خريج المدرسة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 7:30 am

مواطن أم صراف!

قصة الحكومة مع المشاريع العملاقة التي تكلف مليارات من نووي وعواصم جديدة ومشاريع اخرى دون بيان مصادر التمويل، مثل قصة الولد الذي يسأل والده: بابا شو يعني عولمة، فيجيبه: لا اعرف، ثم يسأله؛ بابا شو يعني طاقة نووية، فيجيبه: لا أعرف، ثم يسأله؛ بابا ما معنى الاقتصاد الحر، فيجيبه: لا أعرف. وعندما ترى الأم أن ابنها لم يستفد شيئا من موسوعة الاب العلمية طلبت منه أن يوقف الاسئلة لان أباه مرهق وتعبان، فقال لها الأب: لا عادي خلّي الولد يستفيد! 
يقال إن العاصمة الجديدة ستقام بالشراكة مع القطاع الخاص وستضم معظم الوزارات والدوائر الحكومية، يا ترى كيف سيسترد القطاع الخاص أمواله ويحقق الأرباح من هذا المشروع. 
أعتقد أنه سيكون هناك تذاكر لدخول الوزارات، وستقدم الشركات عروضا للمواطنين، مثلا اشترِ تذكرة وزارة الداخلية واحصل على تذكرة  وزارة الثقافة بالمجان والعرض لمدة محدودة، ومن الممكن ايضا أن يجرى سحب على التذاكر والفائز يحصل على خلاط!
كما يمكن ان تكون هناك تسعيرة توضع على باب الوزارة: مقابلة وزير: 100 دينار، أمين عام: 50 دينارا، مدير مديرية: 25 دينارا، رئيس قسم: 10 دنانير، خدمة الجمهور: 5 دنانير.
ومن المتوقع ان تكون هناك رعاية للوزارات مثل فرق كرة القدم من إحدى الشركات، بحيث يوضع شعار الشركة على ملابس الموظفين، وقد تدخل مكتب وزير وتجد خلفه بوستر لإحدى شركات المشروبات الغازية او قد يصلك كتاب رسمي من وزارة عليه شعار مطعم مندي! 
وقد تجد إعلانا على الفضائيات لإحدى الوزارات يعلن فيه عن توفر جميع الموافقات التي تناسب كافة الأذواق وبمختلف المقاسات وأن هناك قسما خاصا للواسطات. 
حكومتنا أدمنت على جيب المواطن، وأيقنت أنه بعد ان ترفع اسعار الخبز لن يبقى شيء لترفعه، لذلك بدأت بالتفكير بطرق جديدة للجباية. 
آخر صرعات الحكومة أن من يسلك طريقا دائريا عليه ان يدفع، ولاننا نعرف بعضنا بعضا قد تجد بجانبك صديقا او ابن عم وتقول له: واصل.. فيحلف انه من سيدفع، ومعروف ان عزائم الأردنيين على بعض تحتاج الى ربع ساعة وقد يصل طابور السيارات خلفهم لعشرات الكيلومترات! 
كما أن والد العريس سيكون مكلفا بالدفع عن جميع السيارات التي تشارك بفاردة ابنه، وبحسبة بسيطة قد تكون تكلفة عبور قناة السويس اوفر بكثير من تكلفة عبور فاردة عرس لطريق دائري، وقد تتسبب الطرق الدائرية بازدياد حالات الطلاق، فبعد أن يدفع احدهم ويعبر الطريق ويصل المنزل قد تطلب زوجته علبة رائب، وهي لا تدرك أنه إن عاد لإحضارها قد تصبح تكلفتها بثمن قطرميز عسل. 
بعد الطرق سيتوجهون إلى الادراج، وستفرض الحكومة قرشا على كل درجة، ومن ثم ستتوجه الحكومة الى البحار، من سيسبح في  البحر الميت او العقبة عليه ان يدفع دينارا، ثم الى الاشجار، فمن سيفكر بالشوي عليه ان يحجز مسبقا شجرة من وزارة الزراعة والدفع على الساعة، اما اذا جاء أجلك فلن ترتاح من الحكومة، بل سيكون هناك قبور تمليك وبمواقع مطلة تبيعها البلدية. 
بعد كل ذلك ستعلن الحكومة أنها تعاني من عجز مالي وعلى المواطن أن يدفع بدل أشعة شمس لتنشيف غسيله!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 05 نوفمبر 2017, 10:11 am

لماذا (تلهلب)؟!

ربما نحن أكثر شعوب الأرض (لهلبة). في مباريات كرة القدم نريد من الفريق الذي نشجعه أن يسجل بالدقيقة الاولى، وإذا مضى من وقت المباراة عشر دقائق ولم يسجل، نصبح على قناعة أن فريقنا سيخسر. نتائج (اللهلبة) تكون كارثية على الفريق في الملعب، فاللاعبون يريدون التسجيل بأي طريقة لإرضاء الجمهور المتلهلب لذلك يفقدون التركيز ومعظم الكرات تكون باتجاه المنصة لا باتجاه المرمى. 
في ساعات المساء وحين يشتهي المواطن الأردني أن يتعشى ويطلب من زوجته تحضير العشاء، بعد ثلاث دقائق يسألها: ماذا صار بالعشا؟ فترد: انتظر دقيقتين، بعد ثانيتين يعيد سؤالها؟! فترد: ثوانٍ، فيقول لها: لك ساعة بالمطبخ هاتي العشا عاد، تسابق الزوجة الزمن وتحضر له العشاء، ومن الطبيعي أن يكون الشاي بلا سكر، وأن يهرع الجيران إليهم معتقدين أن منزلهم احترق، فرائحة البيض المشعوط تشتمّها من أول الحارة، وتضع له بدل الزعتر كركما، نتيجة لهلبة الزوج نام تلك الليلة على لحم بطنه. 
أسوأ لهلبة للأردني هو عندما يكون عندهم مشوار، الزوج يلبس في دقيقتين ويذهب مباشرة الى السيارة ويقول لهم: خمس دقائق إذا لم تحضروا سأترككم، تبدأ العائلة بالركض في كل الاتجاهات وحين يصعدون إلى السيارة، تجد منهم من لبس قميصه بالمقلوب، ويتفاجأ أحد الأبناء أن كل جراب يلبسه لون، بينما معظمهم لم يغسل وجهه. ما إن تتحرك السيارة عدة كيلو مترات حتى تطلب الزوجة من زوجها أن يعود لأنها متأكدة انها نسيت المكواة شغالة والطبخة على الغاز وباب الثلاجة مفتوحا، يبدأ الزوج بالصراخ لعدم انتباههم، وتكون نتيجة اللهلبة أن يصبح مشوار الترفيه مشروع طلاق للزوجة. 
العروس الجديدة بعد أسبوعين تبدأ قريباتها بمغامزتها إن كان ثمة شيء على الطريق، علما أن الحصول على عدم محكومية يحتاج في بعض الأحيان الى اكثر من أسبوعين فكيف الحصول على مولود جديد، ترتبك العروس من هذه اللهلبة وتتوتر وتراجع الأطباء والمشايخ ومن ثم تبدأ البحث عن وصفات، وبعد شهر من زواجها لا تنام الليل من هواجس عدم الحمل وخوفا من ان يتزوج زوجها عليها نتيجة لهلبة الناس بضرورة الإسراع في حملها. 
الرئيس ايضا (تلهلب) حين أعلن عن اقامة المدينة الجديدة، ووضع حكومته تحت الضغط والاستفسار طوال الأيام القادمة لمعرفة مكانها وآلية تمويلها، وستفشل  الحكومة في مواجهة وتمرير قراراتها لأنها ستتفرغ للنفي والتوضيح فقط بخصوص المدينة الجديدة.
الرئيس (تلهلب)، فإن كان المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص لماذا لم تعقد جلسات للتشاور معهم، ماذا لو لم يقتنعوا بجدواه الاقتصادية وأُلغي المشروع.
الرئيس (تلهلب)، فكيف سنقنع المستثمر بالاستثمار في عمان تحديدا ونحن نتحدث عن مدينة مستقبلية، لماذا لا يوقف الرئيس المشاريع التنموية والباص السريع وأي مشاريع من أنفاق وجسور طالما سنرحل ولن يكون هناك حاجة لها، ماذا عن الركود الاقتصادي الذي سيتعمق من بيع الأراضي الى إقامة المشاريع لحين اتضاح صورة المدينة الجديدة. 
 لهلبة الإعلان عن المدينة الجديدة تشبه العريس الذي قام بتوزيع رقاع الدعوة قبل ان يختار العروس!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 10:22 am

"هلا بالخميس"؟!

طوال حياتي وأنا أشاهد حملات توعوية وتشجيعية مثل حملة التشجيع على ترك التدخين، أو ترشيد 

المياه، أو توفير الطاقة، فهي تستمر لعدة ايام ومن ثم تختفي. 
منذ اكثر من عام وحملة ("هلا بالخميس") متواصلة على امتداد مساحة الوطن العربي لم تنقطع خميسا 

واحدا وهي عبارة عن فيديوهات تتضمن بعض مشاهد الرقص الفاضح يتم تركيبها على الاغنية وترسل 

عبر تطبيق الواتس اب على نطاق واسع من بعد ظهر كل  يوم خميس. 
تخيل أن المياه والكهرباء والانترنت قد تتعطل يوم الخميس في كثير من الدول، بينما لا يوجد خميس 

واحد انقطعت فيه فيديوهات "هلا بالخميس"!
كما أن "هلا بالخميس" لا يمكن ان تتأثر بأية احداث، في بعض الاحيان تقع مجازر وحوادث ارهابية 

بشعة تجعل الانسان يتألم ويشعر بالحزن، او يتشاجر الرجل مع زوجته وتذهب الى منزل اهلها، وقد 

يأتي يوم الخميس نهاية الشهر حيث لا يوجد في جيب الرجل ثمن رغيف خبز لابنائه، ورغم تلك 

المصائب التي تجعل الانسان يصاب بالاكتئاب والعزلة الا ان ذلك لا يمنعه من ارسال فيديو "هلا 

بالخميس"! 
بعض المرضى ارسلوا فيديوهات "هلا بالخميس" من غرف العناية الحثيثة، وبعض المسافرين يرسلون 

الفيديو قبل ان يرسلوا موعد وصول طائراتهم، واذا نفد رصيد الانترنت من احدهم يوم الخميس بالذات 

فإنه يصاب بالجنون وسرعان ما ينهض مسرعا ليعيد الشحن، بينما لو طلب منه شراء دواء لارتفاع 

درجة حرارة أحد أبنائه لقال: الصباح رباح.
الغريب أن "هلا بالخميس" لا تختص بفئة عمرية معينة، وهناك من خرجوا من الخدمة ومع ذلك 

يرسلون "هلا بالخميس"، أتعجب حقيقة من اهتمامهم بالخميس بدل ان يهتموا بأهلا بالآخرة، اهلا بحسن 

الختام، اهلا بالضغط والسكري والم المفاصل، كما ان كثيرا من الشباب العزابية يتداولون الفيديو مع 

ان الخميس بالنسبة لهم مثل الثلاثاء. 
من غنّى الاغنية كان يهدف بالترحيب بيوم الخميس لانه يسبق موعد العطلة الاسبوعية وانه يوم مرح 

ويخص العائلة بعد التحرر من قيود العمل. 
أيدٍ خبيثة عبثت بالاغنية وغيرت اهدافها لتصبح مادة لتذكير الرجال بمهامهم، فانجرف رجال الامة 

العربية وراءها بصورة هستيرية، والكل يسارع لإرسال الفيديوهات ليطالب غيره بان يكون (سبعا) 

مثله، وقد تكون الحقيقة غير ذلك. 
لا يوجد "هلا بالخميس" ولا هلا بالسبت في الصين او فرنسا او بريطانيا لان الثقة بالنفس موجودة على 

مدار الاسبوع بسبب راحة البال، بينما "هلا بالخميس" أصبحت ماركة عربية مسجلة لأن المواطن 

العربي اصبح من سياسات الحكومات واعباء المعيشة والكوارث التي تحيط بنا محطما نفسيا وجسديا، 

وعلى الرغم من التشجيع وعشرات الفيديوهات من "هلا بالخميس" الا انه اصبح يتمنى ان يلغى 

الخميس!  
اصبح  مخزون ذاكرة هواتفنا الخلوية من فيديوهات "هلا بالخميس" اكثر من مخزون الامة العربية من 

النفط والغاز، والكل متأهب للرد، فعندما يصلك الفيديو أن ترد بمثله والا فانت موضع شك؟! 
هي ظاهرة تستحق الدراسة بعناية فائقة، والفيديوهات المتداولة بعيدة عن أخلاقنا وعاداتنا وديننا، و"هلا 

بالخميس" ما هي إلا حالة للهروب من نقصان الذات لإثبات الذات على الواتس اب. 
"هلا بالخميس" ستزداد انتشارا وستزيدنا إحباطا، فغيرنا يثبت الذات بأهلا بالنووي، وأهلا بالصواريخ 

العابرة للقارات، وأهلا بمن وصل المريخ، بينما نحن إنجازنا العظيم والوحيد "هلا بالخميس"؟!







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:54 am

آخر سمعة

سيدة مصرية طلبت الطلاق بعد أسبوعين من زفافها والسبب ليس هذه المرة (خماسي) على غفلة لأنها لم تطبخ بحجة أنها 

عروس، أو لأن لها حماة تمشيها على العجين فلا تلخبطه من أول يوم، أو أنها أنشأت حسابا وهميا على الفيسبوك باسم آخر 

وبعثت طلب صداقة لزوجها، فما كان من هذا الحنون إلا وقد أصبح قيس بن الملّوح في هذا الزمان وانفجر حبا فكانت ليلته 

سوداء! 
السبب غريب وعجيب ويصدق معه المثل القائل (احترنا يا قرعة من أين نبوسك)؟! فالسيدة المتزوجة حديثا طلبت الطلاق 

لأن زوجها يساعدها في جميع أعمال المنزل من طبخ وغسيل وجلي، وأصبحت تشكو أنه لا يدعها تلمس شيئا، مثل هذا 

الرجل الذي هو أمنية كل البنات كزوج مستقبلي وأنه لا يأتي حتى بالأحلام أو بدعوة من دعاوى ليلة القدر، ترفس هذه النعمة 

وتريد زوجا لو حدث زلزال ليس على استعداد ان يتحرك من مكانه، وما إن يدخل المنزل حتى يخرج وهي تعمل جارية عنده 

حتى تصاب بالدسك والضغط والسكري، بالإضافة الى استمتاعها بألعاب الكاراتيه والجودو والرماية الحية بالزنوبات عندما 

لا يجد القميص مكويا!
الكارثة أن هذا الرجل لا يقوم بهذه المهام لأنه عطال بطال وأنها هي التي تصرف عليه من ورثة الوالد، أو لأنه (خيخة) 

واستسلم منذ تلبيس الخاتم للقدر المحتوم وأن يكون أرنبا سعيدا لا أسدا حزينا، على عكس الرجل ناتع شوارب يقف عليها 

الصقر، ولديه متجر ناجح لبيع الملابس يعمل فيه العديد من الموظفين، وبالتالي فهو قادر على قضاء وقت طويل في المنزل. 
تقول الزوجة إنها ضاقت ذرعا من مكوث زوجها في المنزل بشكل دائم حيث يتصرف كربة منزل، فعلاوة على القيام بجميع 

أعمال المنزل لا يسمح لها بتقديم المساعدة، أي كل ما عليها فعله أن تمضي وقتها عند الجارات، أو داخل مجموعات الواتس 

أب، أو عند أمها! 
الزوجة أخبرت حماتها بما يقوم به زوجها معتقدة أن الرجل (متعوّد دائما) منذ كان في منزل أهله، إلا أن حماتها أخبرتها أنه 

لم يكن يزيح كاسة الشاي التي يشرب منها من مكانها! 
هل تستحق هذه الزوجة تزويجها لواحد أردني لتعرف أن الله حق. 
كم تمنيت أن يأتي للحكومة الأردنية مثل هذا الرجل رئيسا لتصبح الأمور معكوسة، بدل أن يقوم بمهامه من رفع الأسعار 

وفرض الضرائب وأن المديونية لا تحتمل، ويفتح رأسنا بصندوق النقد الدولي ودعم الخبز، أعتقد أنه لن يرفع شيئا، وسيلغي 

ضرائب البنزين، وسيزيد الرواتب. 
 وحين يطلب الثقة من مجلس النواب أعتقد أنه سيرفض تدخل الألو حتى لو سقطت الحكومة، وسيمارس الولاية العامة بحيث 

لن يسمح لأي جهة بالتدخل في عمله، وسننعم بنعيم ما بعده نعيم.
ما سيحصل أن الشعب الأردني سيضيق ذرعا بهذا الرئيس، وقد يطالب بإسقاطه، فرواد مواقع التواصل الاجتماعي لن يجدوا 

ما يسخرون منه، وسيتذكر كل من له دين عليك بأن يأتي ويطلب الدين فورا طالما وضعك عال العال، والأخطر أن اللاجئين 

لن يفكروا بالعودة الى بلادهم طالما لم يعودوا يشكلون أي أعباء مادية على خزينة الدولة بوجود هالخيّر.
مشكلة العرب الوحيدة أنه لن يعجبنا العجب مهما حاول الطرف الآخر مساعدتنا وإسعادنا لنستمتع بالحياة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 19 نوفمبر 2017, 7:52 am

سرقوا أقنعة مسؤولينا؟!



من السهل على الرجل العربي أن تأخذ كليته على أن تأخد (باسورد) هاتفه الخلوي، وكذلك المرأة العربية إذا نسيت هاتفها دون إغلاق قد تصاب بالجفاف الدائم! 
واذا ما شاهدت احد السائقين يحطم ارقام شوماخر القياسية بالسرعة على الطرقات فالقصة أنه نسي هاتفه في المنزل، أما السيدة فلو وضعوا أمامها خروفا محشيا مع سلطاته واكتشفت أن الهاتف ليس في حقيبتها، لتركت الخروف وذهبت مسرعة الى المنزل حتى لو أكلت ساندويشة زعتر! 
خبر لن يسر العرب كثيرا، فقد توصلت احدى الشركات العالمية لاختراع قناع يطبع على الطابعة الثلاثية الأبعاد وجه الشخص صاحب الهاتف، واذا ما تم تقريب القناع الى الهاتف الذي يعمل ببصمة الوجه يفتح وحده. 
الغريب ان تكلفة القناع تقارب 140 دولارا فقط، أي أنك سيدتي بـ140 دولارا تستطيعين أن تمسكي مسك اليد من يلعب بذيله والتكلفة اقل من مسك فأر دخل المنزل، الآن الواتس اب والفيسبوك والانستغرام الخاص بزوجك امامك بـ140 دولارا. تستطيعين سيدتي إن حصلتِ على هذا القناع بهذا المبلغ أن يكون استثمارا ناجحا بكل المقاييس، فإذا ما اكتشفت ان قلب الملعون مفتوح للجميع مثل المستشفيات العامة ستحصلين على الطلاق والمتأخر وكل حقوقك وكل ما دفعتِه 140 دولارا! 
أما أنت عزيزي الرجل، 140 دولارا ستوفر لك معلومات عن كل مخططات العدو، فربما هناك مؤامرة كونية تشرف عليها حماتك شخصيا لاستنزافك ماديا حتى لا تتزوج بثانية، بـ140 دولارا تعلم كيف يتم ترويضك، بـ140 دولارا شاهد فيلما وثائقيا عن كامل حياتك، بـ140 دولارا شاهد مدى حب زوجتك لحماتها واخواتك وهذا ما لم تستطع اكتشافه محطات التجسس الأميركية، بـ140 دولارا اعرف هل أنت بخيل أم كريم، طويل ام قصير، أهبل أم محترم. صحيح قد تصاب بصدمة نفسية ولكن، القناع يبقى أفضل من أن تشحد مستقبلا. 
العالِم الذي اخترع هذا القناع عليه ان ينسب الفضل لأهله وأن يحاسَب ويحاكم، فجميع حقوق الطبع محفوظة للمسؤول الأردني، ويجب أن تتدخل الحكومة الأردنية لإعادة هذا الاختراع اليها. فأول من لبس قناعا فُتحت أمامه كل ابواب المناصب هو المسؤول الاردني وأعتقد ان فكرة قناع الهاتف جاءت من هنا.
قناعك رديء الصنع فهو لا يكلف أكثر من 140 دولارا بينما أعرف مسؤولا حكوميا كان معارضا شرسا لبس قناعا آخر استطاع ان يفتح عليه منصبا يدر عليه شهريا اكثر من خمسة آلاف دينار وسيارة وسائق. 
أما آخَر فكان قناعه سحريا، كم اعترض على رفع الأسعار، وصرخ بأعلى صوته؛ المديونية ومحاربة الفساد والعجز وقوت المواطن، حين تم إبلاغه بالمنصب الحكومي الرفيع، الساعة الرابعة حلف اليمين، الساعة الرابعة وخمس دقائق كان قد بدأ القناع الجديد ونسي قوت المواطن. 
أنت قناعك فتح هاتف، بينما اقنعتنا الزائفة توهمنا بفتح مدن، استطاع قناعك أن يتسلل بأحسن الاحوال الى جروب واتس اب، بينما اقنعتنا تسللت الى جيوب الملايين ونهبتها، قناعك أصم عاجز عن فعل اي شيء، بينما أقنعتنا استطاعت أن تغير كل شيء، قناعك يطبع على طابعة ثلاثية ببضعة دولارات، بينما اقنعتنا تطبع على طابعة شيكات بآلاف الدنانير. 
ميزة قناعك الوحيدة انه قد يتسبب فقط بخراب عائلة، بينما أقنعتنا خربت بلدا؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 26 نوفمبر 2017, 8:44 am

بنزين بنعنع؟!

زقزقت عصافير بطن أبوجروح وهو (متشلقح) يتابع نشرة الأخبار، فنادى على أم جروح لتحضر له العشاء. نهضت أم جروح من مكانها وبدأت بسؤال الأولاد إن كان أحد منهم يرغب في مشاركة أبيه العشاء حتى تحتاط وتسلق نصف طبق البيض بدل أن تسلق فقط بيضتين. 
جاءت إجابة الابناء جميعهم أنْ ليس لهم رغبة بالعشاء، ذهبت الى المطبخ وجهزت عشاء خفيفا من حواضر المنزل مع سلق بيضتين بالعدد تكفي أبو جروح وحده، سخّنت رغيفا واحدا وأحضرت العشاء ووضعته أمام ابو جروح. 
قبل أن يكمل البسملة كان الابن الأصغر يخطف بيضة ويضعها في فمه لأنه جاع، ومن ثم اقترب الابن الأكبر واستأذن أباه بلقمة واحدة من  الزيت والزعتر، ولأن له فما أكبر من مغارة جعيتا في لبنان طار نصف رغيف الخبز وصحن الزيت والزعتر ومعهما بالغلط صحن الجبنة، فجاءت البنت على استحياء واستسمحت أباها بسندويشة لبنة صغيرة، تزامن خروج الابن الأوسط من غرفته مع ظهور خبر عاجل على شاشة التلفاز، وحين كان الأب مشغولا بالخبر العاجل وجد هذا الابن البيضة الثانية معتقدا أن الأب أكمل عشاءه، فتناولها وسددها كما يسدد لاعبو كرة السلة المحترفين فأحرز ثلاثية بامتياز، عاد الأب ليكمل عشاءه فوجد أن البيضة الثانية أصبحت في خبر كان. 
بقي بعض من فتات الخبز ولأن أبو جروح لديه رومانسية وكانت شريكة العمر تجلس إلى جانبه، سألها إن كانت ترغب بلقمة مقدوس؟ فاستقبلت أم جروح لمسة زوجها العاطفية بفرح وسرور وتسارعت دقات قلبها كما لو كان المقدوس باقة ورد حمراء، وقالت له على استحياء: لست وجه فشل يا أبو جروح، لفّ لها نصف المقدوسة بباقي رغيف الخبز وزلطتها وهي محمرة الوجه. 
ملّت عصافير بطنه من انتظار الفرج فنامت باكرا، فاكتفى بكاسة شاي بنعنع من العشاء الذي طلبه! 
الحكومة حين تزقزق عصافير بطنها من الطفر، تطلب أن تتعشى على رَفْعَة، وحين يتم الرفع وتأتي الأموال، لا تدري كيف تختفي مثلما اختفى العشاء من أمام أبو جروح! 
مثلا أسعار المشتقات النفطية غير ثابتة على مدار العام، وهي الآن تواصل ارتفاعها وتحقق الحكومة من ضرائبها أموالا طائلة، لم أسمع تصريحا حكوميا يقول إن هذا الشهر كانت عوائد النفط جيدة وستنعكس إيجابا على العجز المالي! 
 قد يكون الأبناء هم الوزراء ويطمعون بالأموال التي تأتي فيصرفونها بأوجه الترف في وزاراتهم. 
بإمكان الحكومة أن تقطع الشك باليقين وتكون أكثر شفافية وتعلن عن إيرادات النفط شهريا حتى لا تبقى في دائرة الشك والتخوين. 
أما أن تُحسب كل تلك الرفعات على الحكومة وفي النهاية يكون كل حصتها كاسة بنزين بنعنع فهذا يتطب الحساب والمراقبة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 03 ديسمبر 2017, 5:53 am

ضريبة على (الفشخرة)؟!


روى لي أحد الأصدقاء، أن جارة لهم ترسل قطها المحروس الى أحد مراكز العناية بالحيوانات المتواجد في عمان ليأخذ شاورا وتدليكا وترسله أكثر من مرة في الأسبوع حتى يبقى أحلى من عاصي حلاني، وعندما سألني عن توقعي لتكلفة حمام القط أجبته وأنا طابشها: ليس أكثر من ليرتين، فضحك صديقي طويلا وقال لي: أنت أين تعيش، تكلفة زيارة القط لمركز للاستحمام للمرة الواحدة  خمسة وعشرون دينارا! 
بصراحة صدمت من التكلفة، وبدأت أحسب تكلفة حمامي فوجدت أنه بين الصابون والشامبو والماء لا يتعدى الثمانين قرشا! 
أعرف عريسا حلق شعره ونظف بشرته، وأكرم الحلاق، وذهب الى حمام تركي، وأكل وجبة أثناء العودة، ولم تصل تكلفة تجهيزه لليلة العمر مثلما يكلف ذلك القط. 
لكل أمرئ الحرية الكاملة للتصرف بأمواله، وليس لأحد حق الاعتراض حتى لو كان ذلك القط يتعطر بزجاجة ثمنها يساوي راتب موظف، وأعتقد أن ذلك القط لو أصيب بالأنفلونزا لكانت تكلفة علاجه ربما أكثر من تكلفة عملية قسطرة. 
ليستحم القط، ولينعم بالمساج، وربما هناك جاكوزي خاص به في تلك المراكز، بينما نحن نتعذب كما يعذب المساجين عندما نستحم، إأن  تنقطع المياه وأنت تستحم والصابون يحرق عينيك، أو أن تكون أطول مدة للمياه الساخنة التي من الممكن أن تنعم بها لا تتجاوز مدة الوقت بدل ضائع التي يعطيها الحكم في مباريات كرة القدم، كون (الجيزر) من صناعة الاتحاد السوفيتي الذي اختفى عن الوجود بينما (كيزره) ما يزال يناضل مع أنه ليس له قدرة على تسخين قدر أبريق شاي. 
هل زارت الحكومة تلك المراكز المنتشرة في عمان لترى القطط والكلاب كيف تنعم في بلادنا بحمام لم ينعم به سلاطين زمان، هل فكرت الحكومة أن تفرض ضرائب ورسوما على تلك المراكز التي يستحم فيها القط الواحد بخمسة وعشرين دينارا وقد لا يكلف حمامه نصف دينار لأننا شعب نعشق الفشخرة الزائدة؟! 
تركضون على البنزين والكهرباء والخبز، بينما ذلك القط يستحم ويستجم في بلدنا دون أن تستفيد خزينة الدولة من حمام هنا القط فلسا واحدا. 
قصص الفشخرة في بلدنا كثيرة، فتكلفة تجهيز عروس لليلة الزفاف أصبحت أكثر من تكلفة تجهيز لاعب تايكوندو لبطولة كأس العالم مع تذاكر السفر وأجور المدرب والإقامة في الفندق، في بعض الصالونات تتجاوز الألف دينار فهل تفرض الحكومة فلسا واحدا على هذه الفشخرة الزائفة.
شاهدنا صورا لاحتفالات صاخبة لأعياد ميلاد وأعياد زواج وحفلات زفاف لبعض علية القوم تكلفتها أكثر من تكلفة الاحتفال بعيد استقلال بعض الدول النائية، هل من المنطق أن تكون الضريبة المفروضة على تلك الاحتفالات مساوية لنفس الضريبة المفروضة على سائل الجلي؟!
آن الأوان أن تنسوا البنزين والخبز والكهرباء، وأن تفرضوا ضريبة على (الفشخرة) في بلدنا، راجعوا المستوردات وشاهدوا من يأتيه التفاح مغلفا من الخارج، اذهبوا الى مراكز التجميل وراجعو حساباتكم معهم فعندهم أصبحت عملية طلاء الأظافر أكثر من تكلفة طلاء المنزل، افتحوا سجلات للقطط والكلاب وتابعوها أين تستحم وتستجم وافرضوا عليها الرسوم بدل ملاحقتكم لي، فلم يبق إلا أن تفرضوا رسوما على شخيري. 
من المعيب أن تكون تكلفة حمام قط أكثر من تكلفة دعم الخبز لمواطن!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 31 ديسمبر 2017, 1:29 pm

التطبيقات الغبية؟!


انتهى عهد أن تقف في الشارع وتشوح بيديك مثل مشجعي كرة القدم عندما يسجل فريقهم هدفا حتى يقف لك سائق التاكسي، أو أن تأخد اربعة زلم ووجيه حتى يرضى سائق التاكسي أن يوصلك لمكان ليس في طريقه اشارات أو أزمات، ولم يعد هناك من يسالك: وين رايح ؟! ولويش رايح ؟! وشو اسم امك ؟! فاليوم تطبيقات وسائل النقل الحديثة انهت عقودا من التجبر والمزاجية.
 بكبسة زر تطلب السيارة وخلال ثوان تصلك معلومات كاملة عن السائق، الوقت الذي يلزم حتى تصل السيارة اليك ونوعها، ومعلومات عن السائق، ولم يبق إلا أن يحضروا لك معهم وجبة شاورما مع بطاطا، المعلومات التي يوفرونها لك عن السائق حتى يقوم بتوصيلك تكون أكثر من المعلومات المتوفرة عن الخاطب الذي يأتي لخطبة ابنتك!
حين تصعد لا يتكلم معك السائق إلا إذا تكلمت معه، ولا يدخن، ولا يشعرك انه معذب فلا يقوم بتشغيل المسجل على تقوى الهجر ويلاه من ويل الصبر، ودائما معهم فراطة، ولا يتأفف ان كانت الطريق أزمة حتى تزيد الأجرة فانت تدفع ما يشير اليه العداد لا ما يشير اليه (لوقة) فم السائق وتأففه. 
التكاسي وخطوط الباصات حصل عليها البعض بطبخة مقلوبة، وكل ما يقومون به حتى اليوم هو انتظار السائق في المساء حتى يدفع لهم بدل ضمان السيارة. كم كلفت المقلوبة البلد؟! ولم يفكر أي مسؤول بإعادة النظر بتوزيع الطبع بعدالة واصبحت المقلوبة حق مكتسب يتوارثها الابناء جيلا بعد جيل لذلك ظلت خدماتها متردية. 
التطبيقات لاقت رواجا لانها تقدم خدمة محترمة وتعدل بين الناس فلا تميز بين سيدة جميلة وميكانيكي ديزل!
ما نزال نختار الوزراء والمسؤولين مثلما يختار صاحب التاكسي الركاب، يسألونهم عن توجهاتهم مثلما يسال السائق الراكب عن وجهته، ولا يختارون إلا أصحاب الجاه وابناء المسؤولين السابقين مثلما يختار صاحب التاكسي الجميلات واصحاب ربطات العنق طمعا في البقشيش، والاهم أن من يتم اختيارهم لا يعترضون على قرارات الرفع في الأزمات المالية التي يفرضها الرئيس مثلما لا يعترض الراكب على قرار رفع الأجرة في ازمات السير التي يفرضها سائق التاكسي!
آن الاوان لان يكون لنا تطبيقات ذكية لاختيار المسؤولين، فأغلبهم يتم اختيارهم لاعتبارات عشائرية ومناطقية بعيدا عن الكفاءة، وما نزال نختار الوزير لان جده ذبح عنزا فرحا بقدوم الأمير انذاك، حتى اصبح نصف العائلة وزراء من وراء عنز وهو من أكل العنز لوحده ولم يطعم أحدا حتى المعلاق، أو لان أحد افراد عائلته كان قد (طرجل) في أحد المعارك وكسرت إحدى قدميه، طبعا سبب الطرجلة انه كان يجري بسرعة  للاختباء عن القصف، ومنهم من اصبح وزيرا لان امه ارضعت ابن خال الرئيس! 
نريد تطبيقا ذكيا يخزن عليه كل أصحاب الشهادات والكفاءات والخبرات من ابناء البلد، لا ما يخزن في عقولكم من الجيران والمحاسيب والاصدقاء، وحين تطلب وزير زراعة يأتيك وزير تخصصه زراعة لا إدارة أعمال. وحين تطلب وزير ثقافة  يكون شاعرا أو مفكرا لا شيخ عشيرة وفكاك نشب، وحين تطلب وزير صحة أن يكون طبيبا لا مالك مصنع صابون. 
البلد يحاجة ماسة للتطبيقات الذكية؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 14 فبراير 2018, 10:13 am

شو يعني وزير؟!

 مع ان معظم الوزراء والمسؤولين في الاردن لا توجد لديهم اي انجازات تذكر، ومع ذلك كلما يتقدم شاب لخطبة فتاة فان اهلها عندما يتم سؤالهم عن العريس من الاقرباء والجيران يقولون: ابن عمه وزير! 
وهذا ما يحفز العديد من العائلات على الموافقة الفورية على العريس بغض النظر عن تعليمه او مستواه المادي او اخلاقه. 
مع العلم انه لا توجد محلات دجاج توزع الدجاج مجانا على ابناء عمومة الوزراء، ولا توجد في محلات الاثاث خصم خاص لاقارب المستشارين، ولا توجد صالة افراح تهديك الجاتو او الزفة مجانا لان خالك مفوض. 
لذلك من وافقت على العريس لان ابن عمه وزير فان الفلافل مستقبلا هو شعلة حبهم، فالوزير يدير وزارة فيها ورق وقرارات وليس مول فيه سكر وفول! 
شخصيا افضل ان يكون ابن عمي كهربجي سيارات على ان يكون في مجلس الوزراء، فالاول بكل تأكيد سيعطيك البواجي بسعر التكلفة او قد لا يتقاضى اجرة التركيب، بينما الثاني لا يستطيع ان يخصم لك فلسا واحدا على اي معاملة وهو يتقاضى منك راتبا ابديا سواء كان بالربطة او بالبيجاما. 
حتى الاموات كان لهم نصيب من هيبة الوزراء، فكثيرا ما تسأل عن من المرحوم؟! فيتم التعريف عليه بانه قريب احد الوزراء وذلك  حتى يطمئن السائل على مستقبل المرحوم، وكان الوزير الذي فشل في حل مشاكل من هم فوق الارض، سيكون عونا وسندا وقادرا على مساعدة من هم تحت الارض!  
نفخنا الوزراء وتباهينا بهم حتى صدقوا انفسهم، مع ان بعض العائلات فيها المفكرون والشعراء والمخترعون الا ان احدا لا يتباهي بهم، فلا احد يعطيك بنته لان ابن عمك اخترع شبشبا يولد الطاقة، ولم اسمع عن وليمة غداء اقيمت على شرف شاعر، حتى في الدواوين الكل يقف عندما يأتي مسؤول لاستقباله بينما المفكر قد لا يجد من يصب له فنجان  قهوة. 
شاهدنا في الدول المتحضرة كيف يذهب المسؤول الى عمله اما بالقطار او بالبسكليت، بينما في بلادنا من اصبح قريبه مسؤولا يرفض الذهاب اصلا لعمله، شاهدنا صورا لميركل هي وزوجها في الشارع بلباس لا نلبسه نحن لحتات الزيتون واقتصادها من اقوى اقتصاديات العالم، وسمعنا كيف تغير العائلات في بلادنا اطقم الكنب والبرادي وحتى الثلاجة لان قريبا لها اصبح مسؤولا، شاهدناهم في المولات كيف يقفون بلا حراسات ويلتزمون بالدور ويشترون حاجياتهم بانفسهم، بينما في بلادنا شاهدنا مرارا  كيف يجند نصف موظفي الوزارة لشراء البندورة والباميا  لعائلة الوزير. 
بعض المسؤولين في الاردن لم يغيروا جرة الغاز في منازلهم منذ تاريخ تسلمهم المنصب، فهم يوميا مدعوون اما على غداء او عشاء وما بينهما تحلاية في حفل خطوبة او زفاف. 
نعم نحن الشعب البسيط السبب في تعاظم سطوة المسؤولين وعدم تواضعهم او اكتراثهم بتحقيق اي انجازات، فبعنا الاراضي واستدنا من البنوك حتى نتباهى اننا اولمنا لهم، مع العلم انه لو ربطنا القيمة الاجتماعية للمسؤول بما حقق من انجازات لما استحق ان نولم له بمقلى بيض او باذنجان!
إنْ لم نغير من ثقافتنا الشعبية تجاه المسؤول وان يكون احترامنا له بمقدار ما أنجز سيستمر في فشله وتعاظم سطوته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 18 فبراير 2018, 8:06 am

ضحايا الميرمية

لا يوجد شعب يخاف من المرض أكثر من الشعب الاردني، فهو اذا شعر بألم معين لا يمكن ان يذهب مباشرة الى الطبيب قبل ان يغلي ويشرب كل حشائش الارض، والكارثة ان كل من حوله يصبح طبيب اختصاص، فالزوجة التي لم تكمل الاعدادي تشخص الحالة على انها مجرد برد وسيذهب بعد شرب الميرمية، بينما الجار الذي يعمل فني تكييف يصف له رجل الحمامة كعلاج فعال لمعظم الامراض، واذا ما زاد الالم فإن لدى ابن عمه صاحب محل كل شيء بدينار وصفة كان الرومان يستخدمونها وأثبتت فعاليتها وهي أن تأتي بنحلة لتلدغ مكان الألم ولن تشعر بعدها بشيء. 
جميعهم ليسوا بحاجة الى صور اشعة، او فحوصات دم، او حتى قياس الضغط، ليحددوا ان كانت الميرمية ام رجل الحمامة هي العلاج المناسب، فرجل الحمامة صرفت لارتفاع الحرارة والمغص والكسور وآلام الولادة والتهاب القولون وبعضهم رأى انها تغني عن اجراء عمليات القلب المفتوح. 
فكان ضحايا رجل الحمامة في الاردن اكثر من ضحايا عيد الاضحى المبارك، بينما كان عدد الأردنيين الذين ناموا في ثلاجات الموتى بسبب الميرمية  اكثر من عدد الدجاج والاسماك التي نامت في ثلاجاتنا. 
العالم صرف ملايين الدولارات حتى يخترع الروبوت الآلي  وذلك لاستخدامه في العمليات المعقدة التي يصعب على الأطباء البشر التعامل معها، ونحن ما نزال نبحث في البراري عن نحلة لتلدغنا ومعالجة اكثر الامراض تعقيدا!
نعم نحن من يبحث دائما عن البدائل حتى لانصل الطبيب، فلنا تجارب مؤلمة مع القطاع الصحي العام، الذي يعالج معظم المرضى بإبرة فولترين او حبتين بنادول، فاذا لم يتحسن المريض وكان في العمر بقية عاد اليهم مرة اخرى ليخبرهم ان الفولترين لم يجدِ نفعا فتجرى له الفحوصات اللازمة، بينما اذا لم يكن في العمر بقية فان اكثر من نصف اموات الاردن غادرونا وكانت آخر ذكرياتهم في الدنيا حبتين بنادول! 
لا ينقص القطاع الصحي العام الكفاءات الطبية، ولكن الطبيب الذي يعالج اكثر من ستين مريضا في اليوم لا يستطيع ان يعطي كل حالة الوقت الكافي من التشخيص، كما ان نقص الاجهزة الطبية المساندة يقف عائقا امام عملهم؛ فموعد الحل النهائي في سورية قد يكون اقرب من موعد صورة اشعة في الاردن. 
ان كان تصليح مصعد في مستشفى حكومي احتاج الى زيارات عديدة من  مسؤولين كبار في الدولة حتى تم اصلاحه وربما اليوم تعطل، فكيف تغامر الحكومة بأرواح مرضى السرطان وترسلهم لمستشفيات الصحة التي تفتقر صيدلياتها الى أدوية الضغط، فكيف العلاج الكيماوي. 
ان كنا نخاف من ان نجري عملية مرارة في مستشفيات الصحة لضعف الامكانيات، فكيف لا نخاف على مرضى السرطان من العلاج في تلك المستشفيات وقد لا يجدون من يقيس لهم درجة الحرارة.  
هذا المرض الخبيث لا يصلح معه البنادول كمسكن، ولا راجعنا بعد ثلاثة اشهر، هذا المرض بحاجة الى مراكز متخصصة وكفاءات طبية واجهزة متطورة توفرت جميعها ولله الحمد بأنجح مشروع طبي في الاردن الا وهو مركز الحسين للسرطان. 
هذا المركز الذي نباهي به العالم لتطوره وحسن ادارته بكفاءات اردنية نريد أن نفقره  بعدم تحويل مرضى السرطان اليه.  ما نزال ندفع دينارا على فاتورة الكهرباء للتلفزيون حتى يعرض لنا فوائد الميرمية، أليس هذا الصرح الطبي أحق بالدينار فهو على الاقل يعالج ويبعث الأمل ولا يرسل للمقابر ضحايا فولترين وميرمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 21 فبراير 2018, 12:44 pm

بالعكس!!

مع أن عدد مشاهدي شريط حفلة عرس قد يكون أكثر من عدد مشاهدي التلفزيون الاردني، الا ان التلفزيون عاقب أحد المذيعين الذي أخطأ بقراءة رابط التوجيهي وتمّ نقله الى اذاعة اربد. 
اصلا لو قامت احدى المذيعات بلف طنجرة ورق دوالي اثناء النشرة لما اكتشفها احد، ولو أخذ أحد المذيعين نفس ارجيلة اثناء البرنامج الحواري لما التفت إليه أحد، حتى لو بث التلفزيون خطبة الجمعة يوم الاربعاء لما استهجن ذلك احد. 
البلد في ازمة سياسية واقتصادية واجتماعية، والتلفزيون ما يزال يصور لنا ان اكبر مشاكل الاردن هي انعدام النظافة في حمامات عفرا، ومع ان نصف محافظات المملكة تشهد حركات احتجاجية ضد رفع الاسعار الا ان التلفزيون نقل بكل امانة ومهنية مطالب اهالي اليادودة بشبكة صرف صحي، وفي ظل حركة الاستياء الشعبي واليأس والاحباط من مواقف اعضاء مجلس النواب الا ان التلفزيون الاردني اعد تقريرا في غاية الاهمية عن استمتاع الاردنيين بالاجواء الدافئة في مدينة العقبة! 
المذيع عوقب لانه قرأ الرابط بالعكس.. جميل ورائع، فلماذا لا نعاقب من يعكس الحقائق أيضا عن الشعب الاردني؟!
متى نرى التلفزيون يستضيف المحللين الاقتصاديين ليحدثونا عن ارقام وشبح المديونية بدل التقارير التي تتحدث عن ارقام الغزلان والحجل في محمية ضانا، متى نرى التلفزيون الاردني يدخل في مواجهة مباشرة مع رؤساء الوزراء السابقين الذين ادخلونا في نفق الاقتصاد المظلم بدل الحديث عن جهود سلطة اقليم البتراء في تنظيم دخول البغال والحمير الى المنطقة الاثرية، متى نستمع لصوت المعارضة السياسية على شاشات التلفزيون ايمانا بالرأي والرأي الآخر بدل استماعنا لطريقة تحضير المقدوس مرارا وتكرارا؟! 
هجرنا التلفزيون الاردني، لانه منذ عقود يصور لنا صباح الوطن الجميل زيتا وزعتر وخبز شراك، بحيث لا يوجد على امتداد مساحة الوطن من يفطر ولو لمرة واحدة حمصا وفولا وجبنة صفراء، والعائلة ما تزال تجتمع في بيت الجد لتتغدى رشوفا او عدسا  وكأن الأردنيين لا يعرفون الفاصولياء والباميا وصواني اللحمة، وفي نهاية الحلقة يظهر البرنامج احد شباب العائلة الطموحين حيث انشأ بدون مساعدة من احد مشروعه الاستثماري الذي ساهم في تعليمه وزواجه ومساعدة عائلته في تحمل تكاليف المعيشة الا وهو تربية الزغاليل! 
فقط على شاشة التلفزيون الاردني ترى ان مشروع  الزغاليل يدر دخلا اكثر من مصنع حرامات، وتزفيت الطرق الزراعية فقط ما يعاني منه سكان القرى وليس لهم علاقة بقرارات رفع الاسعار، والرقم الوحيد الذي يباهي به التلفزيون على انه انجاز وطني ويرتفع يوما بعد يوم هو فقط مخزون السدود من المياه! 
طالما عكس التلفزيون صور حياتنا ومشاكلنا وكأننا نعيش في سويسرا، وتغافل عن كثير من الحقائق، أليست قراءات برنامج الاصلاح الاقتصادي كلها كانت بالعكس والقائمين عليها بدل ان يُنقلوا الى فراشهم نقلوا الى الوظائف العامة! فأين التلفزيون عن نقل تلك الحقائق؟!
ان كانت أرقامنا وإنجازاتنا واستثماراتنا وإصلاحنا وصحة مرضانا والثقة بمؤسساتنا  كلها تسير بالعكس، فمن الظلم أن نعاقب مذيعا لانه قرأ رابطا بالعكس، بينما كل ما لدينا يسير بالعكس؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 07 مارس 2018, 8:15 pm

صالح عبدالكريم عربيات

لو كان في الأردن!

مثلما يوجد في بلادنا كراسٍ للمصلين للفئة العمرية من 50 - 100، يوجد في أستراليا بطولة للسباحة للفئة العمرية من 100 - 104. 
فقد حطم سباح أسترالي سيتم 100 عام من عمره الشهر القادم الرقم القياسي في مسابقة 100 متر سباحة لتلك الفئة العمرية، بينما قد يعجز عواجيزنا عن تحطيم هذا الرقم على أجهزة الضغط والسكري!  
100 عام وما يزال يمارس رياضة السباحة، ونحن من أتم 60 أصبح يتيمم للصلاة بسبب وجع المفاصل وعدم قدرته على الوقوف. 
100 عام وما يزال لديه القدرة على القفز والسباحة، ونحن بعد الـ 60 نعتذر عن عدم حضور أي مناسبة أن كانت ستقام في مكان عليه درج! 
100 عام وما يزال لديه طموح بتحطيم الأرقام القياسية، ونحن بعد الـ 60 نستعد لحسن الختام ونضع في الجوامع كولر ماء كصدقة جارية عنّا! 
يقول الرياضي العجوز: إنه كان سباحا قويا في شبابه وتوقف عن السباحة في بداية الحرب العالمية الثانية ومن ثم عاد لممارستها في عمر 80، بينما في بلادنا من يتوقف عن تناول الأدوية ليوم واحد يعود محمولا على الأكتاف الى المقبرة! 
ويضيف أنه يسبح ثلاث مرات في الأسبوع ويمارس أيضا التدريبات الرياضية، وصديق عزيز ذبح خاروفا ابتهاجا أن والده السبعيني مشى لعشرة أمتار دون مساعدة العكازة!
لو كان هذا الأسترالي في الأردن، لمارس في مثل هذا العمر رياضة الحبي وليس السباحة، ولكان الرقم القياسي الوحيد الذي حطمه هو في عدد شبكيات القلب. 
استطاع أن يسبح في مثل هذا العمر بسبب هداة البال، فهو لم يبع وطاة في أطراف سيدني لتعليم أولاده ومن ثم لا يجد لهم وظائف حتى  في الدرك، وهو لم يقترض من البنك  لتزويج أحد أبنائه على أمل أن يسدد النقوط ثمن الغداء فجامله أكثر الحضور بالله يخلف عليك فأصبح مهددا بالسجن، وهو لم يأكل منسفا في حياته وإلا كان ملفه الطبي الآن أكبر من ملف أيران النووي ولما استطاع أن يقود السيارة وليس الفوز ببطولة!  
يسبح بكل هذه الحيوية، لأنه لا يشعل لمبتين في بلده فتأتيه فاتورة الكهرباء وكأنه أشعل مفاعلا نوويا، ولا يعبئ البنزين كما لو تم استخراجه من بطن الحوت وليس من باطن الأرض، ولا يشتري كيلو اللحمة كما لو كان الجدي خريج هارفارد، ولا يفغم بندورة نسبة الهرمونات فيها أكبر من نسبة النجاح في التوجيهي! 
100 عام وكله صحة ونشاط، لأنه لا ينتظر الخروج من عنق الزجاجة، ولم يتقاعد من الضمان الاجتماعي براتب لا يكفيه كازا للصوبة.
من هم بمثل منتصف عمره في بلادنا، لا يستطيع أن يقطع الشارع وليس أن يقطع مسبحا، فعدد الأدوية المصروفة له أكثر من أعضاء مجلس الأمن الدولي بسبب ما نرى ونسمع في بلادنا. 
إن نجح هذا العجوز الأسترالي بتحطيم الرقم القياسي في السباحة، فهناك عجوز ياباني نجح في تسلق الجبال، وهناك عجوز بريطاني نجح في الملاكمة، وهناك عجوز سنغافوري نجح في القفز عن الحواجز، بينما حتى الآن لم ينجح أي عجوز أردني حتى بالصلاة دون الجلوس على كرسي.
هو يسبح بمثل هذا العمر لأن كل شيء لديهم صالح للعيشة، ونحن بعد الجامعة نبدأ التسبيح حتى ربنا يخلصنا من هالعيشة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأربعاء 14 مارس 2018, 6:56 am

شغل حماوات

لا ادري ماهو سبب العداوة التاريخية بين الحماة والكنة حيث انني لم اقتنع بأن السبب انها اخذت ابنها منها، فليس كل الابناء اطباء ومهندسين ورواد فضاء  لتزعل الام ان الزوجة اختطفت نضوة من هالنضوات، بل يوجد ابناء همل ولصوص ومدمنو مخدرات كان الحل الوحيد تزويجهم حتى يخلصوا منهم!  
من المفروض في الحالة الثانية ان تقدم الحماة كل الدعم والمساندة للزوجة لانها شالت بلوة من وجهها ولكن، للاسف الشديد نجد سواء كان الابن دكتورا او حرامي سيارات ان الحماة تمارس سطوتها وتعاند الزوجة ولا يمكن ان يصفى لها قلبها. 
عداوة تاريخية لا تجد لها تفسيرا منطقيا سوى ان الحماة تكون في قمة سعادتها عندما تنكد على زوجة ابنها، ولو اشعلت الزوجة اصابعها العشر لحماتها لما نالت رضاها، وحين تقول الحماة في بعض المناسبات: ان زوجة ابني مثل بناتي فاعلم انها تبحث عن عروس لاخيه، وهي مثل الحكومات عندما تقول: ان المواطن اغلى ما نملك، فهي تبحث عن سد العجز من جيب المواطن!
في كثير من الاحيان الام هي من تختار زوجة الابن وتقوم بفحصها وتقنع الابن انه لن يجد مثيلا لها وانها أحبتها من كل قلبها، فيكون الابن سعيدا ويوافق على الزواج منها  حتى يرتاح  في المستقبل من شغل الحماة طالما انها هي من اختارتها. 
ما ان تتم مراسم الخطوبة حتى تبدا الام بتقديم النصائح لابنها: لا تعطها عينا، لا تدلعها، كل هذه النصائح وهي من احبتها واختارتها بنفسها، فهل كانت ستكون النصيحة ارسالها الى داعش لو قام هو باختيارها ولم تكن معجبة بها منذ البداية! 
ان كانت زوجة الابن من النوع العنيد التي لا تتنازل أن تشيل كاسة شاي في منزل عمها، او من النوع المطاوع التي تشطف وتجلي وتطبخ، كلاهما يتعرض لكيد الحماوات لذلك ننفي ان سبب البغضاء والكره هو تصرفات زوجة الابن نفسها. 
شغل الحماوات قد يكون اقرب الى العادة او الهواية فلا يوجد له مسبب في كثير من الاحيان، فالمهم فقط ان لا ترى الحماة كنتها سعيدة!  
الحكومة تقوم بشغل الحماوات على أكمل وجه ودون سبب مقنع، فهي ما إن شاهدت المواطنين قد تلهفوا على سيارات الهايبرد وسعداء بها حتى نكدت عليهم ورفعت رسومها دون أن تستفيد من هذا القرار فلسا واحدا. 
وحين رأت مدى سعادة مرضى السرطان بعلاجهم في مركز الحسين للسرطان والامل بالشفاء، ألغت اعفاءهم وحولتهم الى المستشفيات الحكومية مع انه في كلتا الحالتين ستتحمل تكاليف العلاج والهدف فقط  تحطيم معنوياتهم. 
اليوم تعاند المزارعين، فهي لم تتحمل ان ترى هذا الاكتفاء الذاتي من الخضار والفواكه واللحوم في بلدنا، ولم تحتمل ان بدأ المزارع يطور من نفسه ويتعافى من الخسائر الفادحة التي كان يتكبدها، واستشاطت غضبا كيف ان المواطن يشتري بندورة وكوسا وباذنجان باسعار معقولة.
حماتنا الحكومة التي أكره ما عليها ان ترانا سعداء فرضت ضريبة على مدخلات الانتاج حتى يصبح سعر الفول بسعر الصنوبر! 
تريد أن تقيم مفاعلا نوويا حتى نضمن أمننا وسيادتنا واستقلالنا، بالمقابل تحارب المزارعين حتى نستورد البطاطا والجرجير والخيار من الخارج بحيث اننا لن نملك سيادة حتى على طنجرة محاشي. 
من هنا تجد ان اغلب قرارات الحكومة ليس لها منطق سوى انه شغل حماوات!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 18 مارس 2018, 9:37 am

عقّدونا

مليون وسبعمائة وخمسون ألفا ليس عدد الوظائف المتوفرة في الاردن، أو عدد ضمم الخبيزة التي قمنا بتصديرها للخارج، أو عدد الأردنيين غير الحاصلين على أي نوع من القروض البنكية، هذا الرقم الكبير هو عدد المرضى النفسيين في الأردن! 
في الدول المتقدمة يحظى المريض النفسي بكل أنواع الرعاية، فلا يتم تعريضه لأي ضغوط، ويتم توفير سبل الراحة والعلاج له، بينما نحن أكثر من ربع الشعب الأردني أصبحوا يتكلمون مع أنفسهم من الطفر والظروف المعيشية الصعبة ومع ذلك تدرس الحكومة إخضاعهم الى الضريبة!
يقال إن الأسباب التي تؤدي الى ظهور الامراض النفسية عبارة عن تداخل وتفاعل الظروف الخارجية البيئية (المادية، والاجتماعية) مع الظروف الداخلية (النفسية، والجسمية) بشكل معقد وجارف يقود الفرد الى الكثير من السلوكيات على الصعيدين الداخلي والخارجي. 
مثال ذلك: أن تجد مواطنا أردنيا لا يوجد في جيبه خمسة دنانير ظرف مادي، فتعطيه الزوجة التي هي ظرف اجتماعي فاتورة كهرباء بخمسين دينارا، يتفاعل الظرف المادي والاجتماعي مع الظرف النفسي والجسدي فيفرط الأردني من الضحك عند مشاهدته الفاتورة كدليل على أن عقله أصبح (تررلي)! 
الفاتورة قادت الفرد الأردني الى كثير من السلوكيات غير التكيفية، على الصعيد الخارجي أظهر أسنانه وقام بالضحك على فاتورة وليس نكتة، أما بالنسبة للصعيد الداخلي فتجده دائما سرحانا يفكر متى يخلص من هذه العيشة؟! 
لله الحمد، لم نتعرض في الاردن لويلات وحروب وكوارث طبيعية وهي أهم الأسباب أيضا للصدمات النفسية، بل تعرضنا لحكومات ومجالس نواب وكوارث اقتصادية شكلت بالنسبة لنا صدمة أقوى من صدمة تريلا محملة بالأبقار والعجول!
فالحكومة عند مناقشة الموازنة العامة للدولة لم تحتمل دعم البلابيف ورفعت أسعاره لسد العجز المالي، وبعد اقرار الموازنة لم تمانع الحكومة من شراء سيارات مرسيدس لرؤساء البلديات في ظل الظروف المالية الحرجة للدولة، كيف لا نصاب بانفصام ونحن نشاهد تراكم النفايات في الشوارع لنقص آليات النظافة، بينما يتنقل رئيس البلدية من منزله الى مبنى البلدية وسط النفايات والقارص والذباب بمرسيدس حديثة الصنع، أي عقل هذا القادر على استيعاب تناقض البلابيف والمرسيدس! 
كيف لا نصاب بانفصام ونحن من كنّا نسمع ونرى شعارات النواب وهي تتحدث عن محاربة الفساد ووقف تغوّل الحكومات على جيب المواطن والعدالة الاجتماعية، بينما نرى كتبا حكومية سُطرت بتعيين أقارب أحد النواب على الفئة الثالثة لأن النائب أعطى الحكومة الثقة، أي عقل هذا القادر على استيعاب سلوكيات النواب لدرجة بيع الوطن والمواطن والشعارات بوظيفة مراسل! 
لم يعد يأتي الى بلادنا حتى الجراد لنقول إن الحكومة تعرضت لظرف طارئ، ولم تترك الحكومة شيئا يؤكل أو يشرب أو يلبس أو يستهلك أو يحلب أو يبيض الا ورفعت أسعاره، ووزير التخطيط ما يزال يوقع قروضا مع الدول والبنوك أكثر مما يوقع إجازات لموظفيه، كيف لا أصاب بانفصام ونحن مهما رفعنا، واقترضنا، وشحدنا، وحاربنا الفساد، وأوقفنا التعيينات، وأجلنا المستحقات، وجلبنا الاستثمارات، ومع كل ذلك يعود العجز اللعين ليظهر في الموازنة مع نهاية كل عام! 
لم أقتنع أن خطط الحكومة الاقتصادية والتحفيزية لم تنتج فقط سوى مليون وسبعمائة وخمسين الف مريض نفسي، أي أن حديثهم عن تخفيض الاستهلاك ومن ثم موافقتهم على سيارات المرسيدس عقّدت كل الشعب الأردني!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50619
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: صالح عربيات سواليف رائعة    الأحد 29 أبريل 2018, 8:45 am

مديونية.. وبطر!!


كان يعاني من معظم الأمراض، وحين عانى من وجع شديد تم إحضاره الى الطبيب، وقبل الكشف عليه قام بسؤاله: ممّ تشتكي؟ هنا تدخل المرافق الذي معه لإجابة سؤال الطبيب، فقال له باختصار شديد: والله يا دكتور كل شيء معه الا المصاري.
نحن في الأردن مثل هذا المريض أيضا، كل شيء معنا؛ عجز، مديونية، بطالة، فقر، إلا المصاري، ومع ذلك حتى الآن لم ينعكس ذلك على تصرفات المسؤولين وسياساتهم المالية.
أذهب للعديد من بيوت العزاء وأصادف حضور بعض المسؤولين للتعزية، كنت أتمنى أن يأتي أحدهم بسيارته الخاصة  شعورا مع موازنة الدولة وتوفيرا للنفقات.
صدقوني اذا ما توفت والدة أحد المسؤولين أو أحد أقربائه، فإن مصروف سيارات المسؤولين التي ستأتي للتعزية بها قد يفوق مصروف صاروخ لوكالة ناسا ذهب ليكتشف الفضاء.
حين يذهب أحد المسؤولين لتفقد أحد المشاريع الميدانية، فعلى الأقل ترافقه عشر سيارات، وكل سيارة فيها شخص أو اثنان. ماذا يعيبنا لو تم استئجار باص لنقلهم جميعا بمن فيهم الوزير؟ ففي بعض الأحيان، قد يكون المشروع الذي ذهب لتفقده منحلة مستفيدة من أحد مشاريع الوزارة، لذلك يكون استهلاك السيارات من البنزين أكثر مما ستنتج المنحلة من عسل.
أمام منازل الوزراء، عادة ما نشاهد اصطفاف عدد من السيارات الحكومية لخدمة العائلة، والله لو استطاع المسؤول تخفيض فلس واحد من عجز الموازنة لما اعترضنا على إحضار البطاطا والكوسا بسيارات الوزارة. أما على هذا الحال، فيجب أن نحاسب الوزير اذا ذهب بالسيارة حتى ليشتري فقط ضمة جرجير.
نشاهد كيف يركب المسؤولون في الغرب الباصات وسيارات الأجرة والقطارات للذهاب الى أعمالهم، ولا توجد عندهم لا مديونية ولا عجز، بينما نحن، يرفض رئيس قسم أن يذهب الى عمله إلا "معنقر" بسيارة وحده ونحن غارقون بالعجز لرأس آذاننا.
حين يكون لك ابن، من المتوقع أن يحقق نتيجة جيدة في التوجيهي، فإنك توفر له الأجواء المريحة للدراسة، وتحضر له العصائر والفواكه، وتكون طبخة الدار على حسب ما يشتهي، وتقف حارسا في المنزل حتى لا يصدر صوت من هنا وهناك، بينما إذا كان ابنك ليس من المتوقع أن يحقق أي نتائج، فإنك تستخسر أن تناديه على العشاء.
لو من المتوقع أن يحقق مسؤولونا نتائج جيدة في الاقتصاد، لوفرنا لهم بدل السيارة هيلوكبتر، ولتوقفنا عن نقدهم ولأحضرنا لهم الكوسا مع ورق الدوالي مطبوخة. أما ونحن نرى العجز في تزايد ولم ينفع معه لا بلابيف ولا هايبرد، فيجب ألا نسمح لهم حتى باستخدام كوندشن المكتب.
إذا اكتشفنا أن فقيرا نقدم له المساعدة يملك جهازا خلويا أو حسابا على "فيسبوك" أو يستخدم "واتس اب"، فإنه يجن جنوننا منه ونقطع عنه المساعدات، ونقول لماذا لا يطعم باشتراك الإنترنت خبزا لأولاده؟!
ونحن حين نرى المسؤولين عند إقرار الموازنة العامة يشحدون الملح من جيوب المواطنين، ومن ثم نراهم يركبون أفخم السيارات ويفتتحون أشهى البوفيهات، فإننا نشعر بالغبن وبأنه تم الضحك علينا، فلماذا لا تسد الحكومة عجزها من استبدال فخامة سياراتها وإغلاق بوفيهاتها المفتوحة!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
صالح عربيات سواليف رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: مقالات-
انتقل الى: