منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 حكمة اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: حكمة اليوم   الجمعة 23 مايو 2014, 12:23 am

حكمة اليوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الخميس 03 نوفمبر 2016, 7:29 pm

الأسود الكواسر تنتقم من نفسها ندما!!


قصة حقيقية حصلت في اواسط الثمانينيات من القرن الماضي ...

محمد الحلو مدرب الأسود في السيرك المصري، والذي امتهن هذا العمل منذ صباه, والأسود تدرب وهي أشبال صغيرة بحيث تألف مدربها وتطيعه لعمل العروض.

وفي أحد العروض وأمام جمهور كبير, وعندما أُخرجت الأسود الى العرض تحرش الأسد جبار بلبؤة الأسد سلطان، فضرب سلطان جباراً غيرةً، فانتصر المدرب الحلو لجبار فضرب سلطان مؤدباً، كعادته للفصل بين الأسود عند التشاجر فأسر سلطان هذه الإهانة أمام الجماهير في نفسه، وعندما انتهى العرض، وقف محمد الحلو يحيى الجماهير على هذه النوبات الناجحة، وأثناء التصفيق الحار من النظارة له، استغل الأسد سلطان الظرف وفي لحظة خاطفة قفز على كتفي المدرب الحلو من الخلف، وأنشب مخالبه وأنيابه في ظهره ورقبته.. وسقط المدرب على الأرض ينزف دماً، ومن فوقه الأسد الهائج يفترسه.. واندفع الجمهور والحراس يحملون الكراسي والأدوات ومن ضمنهم ابن الحلو الذي كان يحمل قضيبا من الحديد يضربون الأسد وتمكنوا ان يخلصوا المدرب من أنياب الأسد لكن بعد فوات الأوان لان الأسد كان قد قطع لحمه وشرايينه.

ومات المدرب الحلو في المستشفى بعد ذلك بعدة أيام.. وكان الحلو يكرر على زواره أوصيكم ما حدش يقتل سلطان.. وكانت آخر كلمة قالها قبل موته (وصيتي أمانة ما حدش يقتل سلطان).

فهل سمع الأسد سلطان وصية مدربه الذي عاش معه عمرا طويلا وهو يطعمه ويروضه ويلعبه منذ كان شبلاً، وهل فهم سلطان المعنى العظيم والكبير لوصية مدربه التي تمتليء وفاءً ورحمةً بعد هذه السنوات الطويلة من الصحبة.

أما الأسد سلطان فقد انطوى على نفسه في حالة اكتئاب شديد ورفض أن يأكل طعاما ندماً وحزناً.

وقرر مدير السيرك نقل سلطان الى حديقة الحيوان باعتباره أسداً شرساً لا يصلح للعروض في السيرك.

وفي حديقة الحيوان استمر سلطان على اضرابه عن الطعام، فقدموا له انثى لتسري عنه، فضربها بقسوة وطردها من حظيرته، وعاد الى انطوائه وعزلته واكتئابه وحزنه العميق.

وأخيراً انتابت سلطان حالة جنون هستيري فراح يعض جسده، وهوى على ذيله بأسنانه فقضمه نصفين، ثم راح يعض ذراعه، هذا الذراع نفسه الذي اغتال مدربه, وبذلك وضع سلطان خاتمة تراجيدية لقصة ندم فريدة من نوعها في التاريخ.

شيءٌ غريبٌ وعجيبٌ حيوانٌ أعجم يقتل نفسه ندماً وقصاصاً، هل لأنه ملك نبيل من ملوك الغاب أصابته نزوة انتقام لإعادة الهيبة له أمام الجمهور دون تقدير للعواقب الوخيمة لفعلته، ثم إنه لما خلا بنفسه وأعاد شريط الذكريات الحلوة مع مدربه الوفي ندم ندماً شديداً لتحطيمه لمعاني الوفاء والعشرة والصحبة فأنهى حياته بهذه العبرة البالغة في التاريخ لتكون درساً مؤثراً لكثير من بني البشر.

نعم درس جدّ بليغ من حيوان أعجم فيه عبرة وعظة للآدميين من بني البشر الذين يغتالون معاني الأخوة والمحبة والعشرة الطويلة والعيش المشترك، ويحطمون كل هذه المعاني الجميلة والأهداف السامية، ويغدرون بإخوانهم لمجرد نزوة انتقام وانتصار للنفس الأمارة بالسوء، ويكابرون، ولا يعترفون بخطأ، ولا يحسّون بذرة ندم، فهل يعتبر هؤلاء الآدميون من أبي الحارث ملك الغاب الذي عاقب نفسه أشد العقاب وفاءً للعشرة الطويلة.

نعم ثمة مسوخ بشرية لا تعرف معاني الرحمة ولا الشفقة ولا الأخوة الإنسانية إلى قلبها سبيلا، وتقتل وتنتقم بطريقة إجرامية بشعة لا تقرها وحوش الغاب فضلا عمن هم بشر وإنس، ولكن صدق الله العظيم في كتابه الكريم عندما قال:
"أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا"
(44 الفرقان).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الخميس 03 نوفمبر 2016, 7:36 pm

الضباع لا يمكن ترويضها

التأمل مرحلة من مراحل الفلسفة وفهم الحياة ، ومن دون التأمل تبقى وجهة نظرنا عن الاشياء والمخلوقات ودورة الحياة منقوصة ، مراقبة ظواهر الطبيعة سمة من سمات المفكرين والعلماء ، ولولا التأمل لما وصل العلم الى ما وصل اليه . ومن بين الامور التي تشد الانتباه مراقبة سلوك الحيوان والنباتات .
الانتحاء الطبيعي عند النباتات مذهل ، وترى كيف ان النبتة تميل بجذعها نحو النافذة تبحث عن الضوء ، فيما تذهب الخراف الى الزاوية المعتمة في الزريبة عند النوم بحثا عن الامان . ولو حاولنا ربط نظريات علم الاجتماع بأصل الانواع لوجدنا الكثير مما يلزمنا في حياتنا اليومية . ولعلمنا ان البقاء للاقوى مجرد فرضية وان الفرضية الأكثر دقة هي البقاء للأصلح . ولو كان البقاء للاقوى لبقيت الديناصورات الى يومنا هذا ولاختفى الناموس والجاموس والفراشات الجميلة .
في وقتنا كان كتاب تشارلز داروين " أصل الانواع" في المنهاج الدراسي ، اما اليوم فهو غير متوفر في المكتبات للقراءة والنقد اللازم للاجيال الجديدة " في أصل الأنواع عن طريق الانتقاء الطبيعي - أو بقاء الأعراق المفضلة في أثناء الكفاح من أجل الحياة . وقد اثار الكتاب 1859 غضب الكنيسة لانه ناقض النظريات الدينية بفرضياته . ولكنه ظل وثيقة للبحث العلمي والجدل الذي لا ينتهي في فصول تطوّر الانواع وملوح التراب والتكاثر والاهمال والاستعمال وغيرها .
الخيول تضرب الماء بحوافرها قبل أن تشرب حتى تكف عن رؤية صورتها في الماء ، والفيل يمشي الى المقبرة بقوائمه الاربع حتى يجلس ويموت هناك ، وانواع من الضفادع تقوم بالتحوّل جنسيا فتكون ان أرادت أنثى وان ارادت ذكرا بحسب الحاجة حتى لا تنقرض وتحافظ على النوع ، والحرذون تلقفه الافعى بفكها الواسع لتأكله ، فيمسك بعصا في فمه ويبقى لساعات لا تستطيع ابتلاعه حتى تتركه وتيأس منه فيهرب ناجيا من موت محقق ، ونوع من الحيوانات ذات الفرو الابيض تحافظ على بياضها حتى الموت ، وحين يريد الصياد الايقاع بها يلف المنطقة بالوحل . فيبقى الحيوان صاحب الفرو الابيض واقفا حتى يموت ويرفض اتساخ فروه الابيض . وطائر حقير يضع بيضه في عش زوجين اخرين من الطيور ويرمي البيض الأصلي ، فيقوم زوج الطيور " المغفل " باطعامه حتى يصبح حجمه ضعف حجم الزوجين . وهو نوع حقير من البقاء نشاهده في السياسة كثيرا .
الفيلسوف بيدبا أبدع أكثر في كتابه كليلة ودمنة ، وهو وثيقة سياسية لا تقل قيمة عن كتاب الأمير لميكافيلي . ومن يقرأ كليلة ودمنة ويفهم بين السطور ، يصبح فيلسوفا سياسيا بلا منازع . وحين قام بيدبا وأنطق الحيوانات انما أراد ان يقول للشعوب الفارسية ما عجز او خشي عن كتابته بشكل مباشر في البقاء السياسي .
نعم يمكن ان نتعلم من الحيوانات أكثر مما نتعلم من كثير من السياسة .
والاغرب بين الحيوانات هي ذوات الدم البارد ، حباها الله بجلد سميك فلا تتأثر بتقلبات الطقس ولا بخدوش الدهر ، تبلع بلعا ، وتحطم عظام الطرائد بأسنانها دون رحمة ودون شفقة . لديها خبرة 80 مليون عام من التمسحة والجشع .
وفي هذا المضمار يقول علماء النفس ان الحيوان قد يمثل أحيانا ( الايجو ) لكل انسان . وان حيوانك المفضل او المكروه انما هو انت ولكن بطريقة او اخرى . وان كثرة النوع لا تعني أنه الاقوى ، فأكثر مخلوقات على وجه الارض هي الحشرات واقل الأنواع هي الاسود والنمور . ولا بد للقوة ان تكون ذكية والا فانها ستندثر وتتلاشى بلمح البصر . وان كثرة توالد الظلفيات والانعام وذوات القرون لم يعفها من ان تكون هي الضحية والوجبة الاسهل في الهرم الغذائي لنوع اخطر واقوى وأشد بأسا وهو الانسان .
نقطة اخرى شدّت انتباهي وأنا اجول في حديقة حيوانات المالحة بالقدس ، وهي الحيوانات الاليفة والحيوانات غير الاليفة . هناك حيوانات خلقها الله لتكون أليفة بطباعها وسلوكها وقدرة السيطرة عليها مهما بلغ حجمها ولو كانت الفيل او الجاموس ، وهناك حيوانات لا يمكن ترويضها مهما كانت قدرة المدرب مثل الضبع . وعلى اليابسة يكون الضبع من أخطر الحيوانات ولا ينصح بترويضه ، وفي البرمائيات فان التمساح وحش لا يمكن ترويضه .
وعودة الى الشاعر الذي وجد ذئبا صغيرا وليدا ضعيفا وضريرا ، فأخذه الى حظيرة الأغنام عند الشاة التي يربيها ، واسقاه الحلب وأطعمه حتى شبّ وصار وحشا . وفي ليلة ما قام الذئب وقتل الشاة التي شرب من لبنها وحليبها . فلما أفاق الشاعر ورأى ما جرى . قال للذئب :
يا ذئب
عقرت شويهتي وفجعت قلبي وكنت لشاتنا ولد ربيب
غذّيت بدرها وربيت فينا !!! فمن أنباك ان اباك ذيب ؟
اذا كانت الطباع طباع سوء فلا شعر نفع ولا أديب
اذا كانت الطباع طباع سوء فلا لبن نفع ولا حليب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
حكمة اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: حكمة اليوم-
انتقل الى: