منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اأضرار التدخين ملف شامل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 10:52 am

سرطان الرئة يدق باب 1.3 مليار مدخن في العالم
قرع تقرير للوكالة الدولية لأبحاث السرطان IARC ناقوس الخطر، بعد أن سلّط الضوء على الأعداد المتزايدة بكثرة لمرضى السرطان، وبالتحديد من الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل...
يؤكد هذا التقرير الصادر حديثاً أن قضية التدخين في مقدمة الأسباب المؤدية لمرض السرطان، وبخاصة في الثمانينات والتسعينيات، مشيراً إلى أن عدد المدخنين في العالم وصل إلى حوالي 1.3 مليار شخصاً، ويتوقع أن يصل إلى الذروة مع حلول عام 2030، علما أن القاتل الأول للكثير من المرضى هو سرطان الرئة. كما سجل مؤخراً ارتفاعاً في عدد إصابات سرطان الثدي، وصلت إلى حوالي 5 بالمئة سنوياً.
بينما يعتبر سرطان الرحم، والذي هو من أكثر الأنواع قابلية للوقاية والعلاج في الدول الصناعية الكبرى، السبب الأساسي للوفاة لدى نساء الدول الفقيرة، بما فيها مناطق متعددة من أفريقيا. وهذا التقرير استطاع توضيح بعض نقاط الاختلاف بين حدوث المرض وأسباب الوفاة، من ضمنها أن نسبة حدوث سرطان الثدي في اليابان، سنغافورة، وكوريا قد تضاعفت مرتين أو ثلاث مرات خلال العقود الأربعة الأخيرة.
وفي دراسة سابقة تبين أن حظر التدخين في الأماكن العامة يقلل النوبات القلبية! فقد قال خبراء اتحاديون في الصحة أن حظراً على التدخين أدى إلى انخفاض الإصابة بالنوبات القلبية بأكثر من 40 في المئة في مدينة أمريكية وأن هذا الانخفاض استمر ثلاثة أعوام. وأصدرت مدينة بويبلو في ولاية كولورادو قانوناً محلياً يحظر التدخين في أماكن العمل والأماكن العامة في عام 2003 وتتبع مسؤولو المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بعد ذلك حالات الإصابة بالنوبات القلبية التي نقلت إلى المستشفيات.
ووجدوا أن المستشفيات في بويبلو استقبلت 399 حالة إصابة بنوبة قلبية على مدى 18 شهراً قبل الحظر، مقارنة مع 237 حالة في العام ونصف العام التاليين وهو انخفاض بنسبة 41 في المئة. وقال الفريق في التقرير الأسبوعي للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها الخاص بالوفيات والأمراض إن هذا الأثر استمر ثلاثة أعوام. وقالت جانيت كولينز مديرة المركز القومي للوقاية من الأمراض المزمنة والحفاظ على الصحة التابع للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها "نعرف أن التدخين السلبي له آثار ضارة مباشرة على أنظمة القلب والأوعية الدموية وأن التعرض له لمدة طويلة يمكن أن يكون سبباً لأمراض القلب في البالغين غير المدخنين.
إن هذه الدراسة تضيف إلى الأدلة الموجودة بأن سياسات عدم التدخين يمكن أن تقلل بشكل كبير الإصابة والموت بأمراض القلب. وتقول المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن التعرض للتدخين السلبي لفترة طويلة يمكن أن يزيد معدلات الإصابة بأمراض القلب في البالغين غير المدخنين بنسبة 25 - 30 في المئة.
وتشير التقديرات إلى أن التدخين السلبي يقتل حوالي 46 ألف أمريكي كل عام بأمراض القلب وحدها. كما يسبب التدخين أيضاً أمراضاً سرطانية مختلفة وكذلك الجلطات وانتفاخ الرئة أو مرض انسداد الشعب الهوائية المزمن.

في دراسة أمريكية تبين أن سرطان الرئة هو الأكثر فتكاً بين أمراض السرطان الأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية، أما في الهند فيعتبر مضغ التبغ عامل خطورة أساسي لحدوث السرطان. وعلى العموم، واحد من بين ثلاثة أشكال للسرطان في البلدان الفقيرة أو متوسطة الدخل، سببها الالتهابات المزمنة، مثل التهاب الكبد B، داء الحليمات الفيروسية HPVومرض نقص المناعة المكتسب أو الايدز، علماً أن هذه السرطانات تعتبر قابلة للعلاج والوقاية، إلا أن التطعيم، المسح الاستقصائي، والعلاجات كلها غير متوفرة بصورة كافية في هذه البلاد.
واستجابة لهذا التقرير انضمت الجمعية الأمريكية للسرطان ACS إلى باقي الجهات المطالبة بتصرف عملي بهدف نشر برامج مكافحة التدخين عالميا، والدعوة إلى تشجيع أبحاث السرطان الهادفة إلى الحد من انتشار هذا المرض الخطير.
دراسة أمريكية وأخرى أسترالية تؤكدان أن السرطان يقتل النساء المدخنات بلا رحمة
تساءل بعض القراء عن سبب تحريم الإسلام للتدخين، فقد صدر شبه إجماع من علماء المسلمين على تحريم هذه العادة الخبيثة والتي لا تعود إلا بالضرر والخسران على صاحبها. وقد انتشرت في الآونة الأخيرة عادة التدخين لدى النساء وبخاصة في مجتمعاتنا الإسلامية، ولذلك فقد أحببت أن أهدي هذه الدراسة لكل امرأة مدخنة عسى أن تقتنع بخطورة هذه العادة فتتركها ليس خوفاً من المرض ولكن خوفاً من الله تعالى، وليكن حديث النبي صل الله عليه وسلم نصب أعيننا: (من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه)، وقد مررت بتجربة التدخين وتركتها بعدما سمعتُ هذا الحديث، فعوَّضني الله بحفظ القرآن وتدبره وإعجازه!
دراسة أسترالية تحذر النساء من خطر التدخين
تفوَّق سرطان الرئة على سرطان الثدي بين الأورام التي تقتل النساء في أستراليا مع ظهوره بين الإناث اللائي بدأن التدخين في عقدي السبعينات والثمانينات مع حصولهن على حقوق متساوية مع الرجال! 
وقال تقرير نشره المعهد الاسترالي للصحة والرعاية إن أكثر من 50 امرأة استرالية يخسرن معركتهن ضد سرطان الرئة أسبوعياً في 2005 وإن العدد سيرتفع إلى حوالي 65 حالة وفاة بين الإناث أسبوعيا في 2010.
بسبب التغيرات التي طرأت على المجتمع في السبعينات والثمانينات وتمتع المرأة بحريات مماثلة للرجل، أقبلت النساء على تدخين السجائر بمعدل متزايد فيما بدأت حملة مناهضة التدخين تؤتي أكلها لدى الرجال وتراجعت معدلات التدخين بينهم. ونتيجة لذلك فان من المتوقع أن تنمو معدلات سرطان الرئة بين النساء بواقع 0.4 في المئة سنوياً حتى 2010 في حين من المتوقع أن تتراجع بنسبة 1.1 في المئة بين الرجال. 

تقول كيلاي ليندورف مديرة السياسات بوحدة مكافحة التدخين: في الماضي استهدفت صناعة التبغ المدخنات بإعلانات توحي بأن التدخين فاتن أو مساير للعصر. ومما يؤسف له فان هذه الحملات النشطة لتجنيد إناث مدخنات ترجمت الآن إلى وفيات أعلى بسرطان الرئة. وللمرة الأولى جرى تشخيص أكثر من 100 ألف إصابة جديدة بالسرطان في أستراليا في 2005 ومن المتوقع أن يزيد العدد بأكثر من 3 آلاف حالة إضافية سنوياً في الفترة من 2006 إلى 2010 فيما يرجع بشكل أساسي إلى زيادة عدد المسنين بين سكان أستراليا.
يقول إيان أولفير الرئيس التنفيذي لمجلس الأورام في استراليا: الشيء المؤلم هو أنه في حين هناك القليل الذي يمكن عمله للوقاية من سرطان الثدي، فان سرطان الرئة يمكن الوقاية منه بشكل كامل من خلال السيطرة على التدخين.
في أمريكا.. سرطان الرئة الأكثر فتكاً بين أمراض السرطان الأخرى
تشير أحدث إحصائية أمريكية أن سرطان الرئة هو الأكثر فتكاً بين أمراض السرطان الأخرى في الولايات المتحدة، ويفوق ضحاياه أولئك ممن يقضون جراء الإصابة بسرطان الثدي، والبروستات، والقولون، والكبد، والكلى وسرطان الورم الفتاميني، مجتمعين.
ويقول تقرير "هيلسي دي نيوز" إن سرطان الرئة يفتك بـ85 في المائة من مرضاه، بعد خمس سنوات من تشخيص الإصابة به، وأن التدخين هو المسبب الرئيسي للمرض، ويقف وراء إصابة تسعة من بين كل عشرة مصابين به!!
وأودى سرطان الرئة بحياة 169390 شخصاً عام 2007، أي بمعدل 439 وفاة في اليوم في المتوسط، وحمَّل "معهد السرطان القومي الأمريكي" التدخين مسؤولية 90 في المائة من حالات الوفيات تلك، وقال د. جيمس مولشين، بروفيسور الطب الداخلي بجامعة راش بشيكاغو: "التدخين ليس سوى النشاط الأكثر شرعية وفتكاً في مجتمعاتنا."

صورة لرئة مدخن (السوداء) وأخرى لرئة طبيعية، انظروا إلى الفرق الكبير بينهما! ولذلك يعكف الباحثون حالياً على إيجاد وسائل أفضل لرصد سرطان الرئة، والعثور على مؤشرات تحذيرية جينية تساعد في تحديد الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة به. إلا أن الأطباء أشاروا إلى محاربة التدخين كأكثر الأسلحة فعالية في مواجهة المرض.
يقول الدكتور مايكل سون، من "جمعية السرطان الأمريكية: في هذه المرحلة، التقدم المحرز في خفض معدلات الوفيات جراء سرطان الرئة، يعود بشكل مطلق إلى إقلاع الرجال عن التدخين منذ مطلع التسعينيات. إن معدلات الوفيات بين الرجال جراء المرض تراجعت من 90.6 حالة وفاة بين كل 100 ألف شخص عام 1990 إلى 69.4 حالة وفاة بين ذات الشريحة، في 2005.
إلا أن المعدل بلغ ذروته بين النساء سنة 1998، ليصل إلى 41 حالة وفاة بين كل 100 ألف شخص، وظل المعدل عند مستواه وحتى اللحظة. وأردف الخبير قائلاً: "تراجع معدل الإصابة بين الرجال منذ عام 1991 مع بدء إقلاعهم عن التدخين.. إلا أن النسبة بين النساء بقيت عند مستوياتها، نظراً لبدء تلك الشريحة التدخين في مرحلة متأخرة في مجتمعاتنا، كما أنهن يجدن صعوبة في الإقلاع عن العادة."

بعض الأمراض التي يسببها التدخين مباشرة، ويؤكد الخبراء أن التدخين يتسبب بأمراض كثيرة قد تتجاوز المئة!! حيث يقول البروفيسور تيم بايرز، نائب رئيس "مركز السرطان بجامعة كولورادو": يبدو أن للتبغ ذات التأثير على النساء والرجال، على حد سواء. ويشارك حالياً قرابة 50 ألف مدخن ومدخن سابق، في دراسة رائدة تقوم بها "تجربة تصوير الرئة القومية"، ويأمل من خلالها أن يتيح استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، اكتشاف المرض والتدخل السريع للحيلولة دون انتشاره.
والآن يا أحبتي هل لديكم شك في أن التدخين خبيث؟
كما رأينا فقد ثبُت يقيناً لدى الباحثين في دراسات مختلفة أوربية وأمريكية أن التدخين هو المسبب الأول للإصابة بسرطان الرئة، وهناك إجماع علمي على أن التدخين يؤدي إلى أمراض خبيثة إذاً هو عادة خبيثة! 
ولذلك نقول إن التدخين محرَّم لعدة أسباب طبية ونفسية واجتماعية وبيئية واقتصادية:
1- فهو ضار للجسد لأنه يسبب عشرات الأمراض وعلى رأسها سرطان الرئة.
2- وهو ضار للنفس لأنه يسبب اضطرابات نفسية ويخدّر خلايا الدماغ.
3- وهو ضار للمجتمع لأن الدخان يؤثر على غير المدخنين القريبين من المدخن.
4- وهو ضار للبيئة لأن دخان السجائر يتألف من غازات سامة مثل أكسيد الكربون.
5- وهو ضار للاقتصاد لأنه يسبب خسارات تقدر بالمليارات.
فهل اقتنعت عزيزي القارئ بأن التدخين يجب أن يكون محرَّماً؟ وأذكركم مرة ثانية بحديث النبي الكريم: (من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه).
هل علمنا لماذا حرَّم الإسلام التدخين؟
بعد هذه الدراسات التي لا نشك في صحتها ندرك أن التدخين هو وباء العصر، وأنه يفتك بأرواح الملايين كل عام، وبالتالي فإن العلماء لا يعرفون الكيفية التي يجنّبون بها الناس هذا الشرّ، فتارة يقومون بوضع الإعلانات وتارة يمنعون التدخين في الأماكن العامة... ولكننا نرى أن نسبة التدخين في تزايد مستمر.
ولكن الإسلام الذي عالج تعاطي الخمور وحرمها نهائياً، واليوم يمكننا القول بكل ثقة إن الدخان محرّم لأن أضراره أكبر مما نتصور بل لا تقل خطورة عن شرب الخمر. فالله تعالى يقول: (وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) [البقرة: 195]. وتعاطي الدخان يهلك الأنفس ويؤدي إلى الإصابة بنوبات قلبية وسرطانات متنوعة، ولذلك فقد نهى الإسلام عن كل ما يهلك النفس.
والنبي  عليه وسلم يقول: (لا ضرر ولا ضرار)، والدخان هو ضرر واضح للمدخن ومن حوله، فهو يضر نفسه ويضر الآخرين، وهذا منهيّ عنه في الإسلام. والتدخين هو إسراف للأموال قد نهى الإسلام عنه أيضاً: (وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) [الأنعام: 141]. 
ولذلك ننصح كل من يدخن أن ينوي ترك هذا العمل ابتغاء وجه الله بنيّة خالصة، وسوف ييسر الله له أسباب ترك التدخين، وأن يدرك أنه لا يضر ولا ينفع إلا الله تعالى، وأن يلجأ إلى حفظ القرآن والاستماع إليه، فالاستماع إلى القرآن كل يوم هو أفضل أسلوب للمساعدة على ترك الدخان، نسأل الله العافية.
الأم التي تدخن تجعل أطفالها يدخنون في الكبر 
هناك مسألة مهمة جداً نود أن ننبه الأمهات عليها، ألا وهي أن الجنين يتأثر بأي شيء تتناوله الأم، مثل الدخان. فقد أكد العلماء في دراسة جديدة أن الأم التي تدخن فإن جنينها يتأثر ويبقى هذا الأثر حتى يكبر فيميل لهذه العادة السيئة فتجده يدخن أيضاً.
فمن المعروف طبياً أن تدخين الأم الحامل يؤثر سلبياً على الجنين ويسبب له عدد من الأضرار، وحتى عندما تدخن الأم بالقرب من أطفالها الصغار فإنهم يتأثرون بهذا الدخان، ويصبحون مدخنين في الكبر، طبعاً ليس كل الأطفال إنما الغالبية منهم. وفي دراسة ثانية أجريت في جامعة بريستول تبين أن الدخان والمشروبات الكحولية أسوأ من المخدرات! 

هذه يا أحبتي كلها دلائل جديدة تنكشف يوماً بعد يوم تؤكد على تحريم التدخين، فالنبي صل الله عليه وسلم كان رحيماً بنا عندما قال: (لا ضرر ولا ضرار)، والله تعالى أراد لنا الخير عندما قال: (وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [البقرة: 195]. ويقول أيضاً: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ) [البقرة: 172]. 
فالدخان يحوي أكثر من أربعة آلاف مادة سامة، فهو ليس من الطيبات، ولذلك وجب الابتعاد عنه، وهو عادة أتتنا من مجتمع غير مسلم، فلماذا نصرّ على هذه العادة ونمارسها، والله تعالى خلق لنا ما لا يُحصى من الطيبات؟ لماذا لا نعود أنفسنا على أكل التمر مثلاً؟
فإذا كان التبغ يحوي آلاف المواد الضارة، فإن التمر يحوي آلاف المواد النافعة والشافية! وحتى هذه اللحظة لم يدرك العلماء بعد كل الفوائد الطبية للتمر، ولكن يكفي أن نعلم بأن التمر يساعد على إيقاف التدخين، وما عليك إلا أن تفطر كل يوم على سبع تمرات عجوة، وتتوكل على الله تعالى، فإن الاستمرار على هذه العادة (أكل سبع تمرات) يساعد على إزالة السموم التي تراكمت بفعل التدخين، ويخفف نسبة النيكوتين في الدم، ويخفف الاضطرابات النفسية لدى المدخن، مما يساعده على ترك التدخين.
قوة الإسلام في علاج هذه الظاهرة
انظروا إلى العالم الغربي وقوانينه وكيف يتخبط كل يوم ولا يصل إلى علاج لهذه الظاهرة، بينما نجد الإسلام عالج هذه الظاهرة منذ بداية نشوئها. فقد حرم الإسلام الضرر حسب القاعدة الرائعة (لا ضرر ولا ضِرار). والتدخين هو ضرر للمدخن وللمجتمع وللبيئة.
كذلك فإن التدخين هو نوع من أنواع المخدر التي تفقد الإنسان السيطرة التامة على نفسه، وقد حرم الإسلام كل شيء يؤدي إلى اضطراب نفسي. والتدخين هو انتحار بطيء وقد حرم الإسلام الانتحار وقتل النفس، يقول تعالى:
 (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) [النساء: 29].
والتدخين هو نوع من أنواع التهلكة التي حرمها الإسلام، يقول تعالى: 
(وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [البقرة: 195].
ولذلك فإن تعاليم القرآن والسنة كافية بالنسبة للمؤمن ليمتثل أمر الله ويمتنع عن التدخين، بينما نجد علماء الغرب يطلقون التحذيرات وينفقون المليارات، ولكن دون جدوى، إذاً الإسلام هو الدين الذي يدعو لخير البشرية وسعادتها.
[b][/b]

التدخين يسبب 50 مرضاً مؤكداً: في مقالة نشرتها الديلي ميل أكد الباحثون أن التدخين قد يسبب أكثر من خمسين مرضاً خطيراً، منها سرطان الرئة وسرطان الجلد وسرطان الفم، واضطرابات عمل القلب وارتقاع ضغط الدم والجلطة الدماغية. وقد كشفت الدراسة الجديدة وجود علاقة بين التدخين وسقوط الشعر أو الصلع المبكر! وتؤكد الدراسات أن هناك دليلاً علمياً قاطعاً على أن التدخين السلبي يسبب أمراض القلب وسرطان الرئة وقائمة بأمراض أخرى. وطالب التقرير بتخصيص مبان وأماكن عامة خالية تماما من التدخين، مشيرا إلى أن تخصيص أماكن للمدخنين لا يؤمن الحماية الكاملة لغير المدخنين. 
حقائق جديدة عن التدخين
تقول منظمة الصحة العالمية:في كل عام يقتل الدخان خمسة ملايين مدخن! ويقول العلماء إن دخان السيجارة يحوي أربعة آلاف مادة كيميائية منها مادة تشكل خطراً وأضراراً على الإنسان، ومنها مادة تسبب السرطان.
وتقول المنظمة: في كل عام يموت 600000 إنسان غير مدخن بسبب التدخين غير المباشر، أي بسبب تعرضهم لدخان سجائر المدخنين من حولهم. ونسبة كبيرة من الوفيات بسبب التدخين السلبي (غير المباشر) تكون في صفوف الأطفال (40 %).
ويسبب دخان السيجارة أو النرجيلة أكثر من مئة مرض على رأسها أمراض القلب وتصلب الشرايين مروراً بأمراض الرئة والكولون وانتهاء بالسرطان. وتقول دراسة جديدة إن خطر النرجيلة لا يقل عن خطر السيجارة، فالنرجيلة ضارة جداً وخطورتها تكمن في أن المدخن يستنشق كمية كبيرة من الدخان دون أن يشعر!

ومن أحدث الدراسات تبيّن أن حظر التدخين يساهم بشكل كبير في تحسين صحة المجتمع، فالمدن التي طبقت نظام منع الدخان يتمتع أفرادها بصحة نفسية وجسدية أفضل من غيرهم. ولذلك يقول العلماء: إن أفضل طريقة لتجنب أضرار الدخان الاقتصادية والجسدية، أن يتم منعه وتحريمه.
وسبحان الله! إن الإسلام حرّم التدخين بأنواعه، وهناك شبة إجماع بين فقهاء المسلمين (وفتاوى صادرة عن المجمع الفقهي الإسلامي) تقول بتحريم الدخان، إذاً المدخن يضرّ نفسه ويضرّ من حوله، والنبي الكريم صل الله عليه وسلم نهى عن ذلك فقال: (لا ضرر ولا ضِرار).
وهكذا يأتي الإسلام مطابقاً للعلم، يقول تبارك وتعالى: (وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [البقرة: 195]. وأختم هذه المقالة بمعلومة مؤكدة وهي أن التدخين مجرد عادة، وكل إنسان يمكنه ترك الدخان بسهولة بشرط أن يتوكل على الله، ويترك هذه العادة من أجل الله، ويتذكر دائماً وكلما خطرت السيجارة بباله، يتذكر قول حبيبنا محمد صل الله عليه وآله وسلم: (من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه).
خطوات عملية لترك التدخين
1- التغيير هو أهم خطة تتخذها لترك الدخان، فالله تعالى يقول: (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) [الرعد: 11]. فينبغي عليك أن تغير نظرتك للدخان فتعتبره وباء ومرضاً لابد من التخلص منه.
2- الدعاء بإخلاص: وهذا ما حدث عندما أقلعت عن التدخين، فقد كنتُ أدعو الله بإخلاص أن يعينني على ترك الدخان، وسبحان الله، بدأتُ حينها أكره هذا العمل وهذه كانت البداية على طريق ترك الدخان. فقد كنتُ أعلم يقيناً أن كل شيء بيد الله، وهو القائل: (وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [الأنعام: 17]. فهذا الضر لن يكشفه إلا الله تعالى.
3- محاولة الابتعاد عن المدخنين قدر المستطاع، مع محاولة الإقلاع نهائياً وتكرار المحاولات لأن بعض المحاولات قد تفشل فلابد من الاستمرار بالمحاولات ولا تقل حاولت وفشلت، بل قل سأستمر في المحاولة حتى يُذهب الله عني هذا الشر.
4- الإدمان مجرد وهم! فلا تتخيل أنه ليس باستطاعتك أن تقلع عن هذه العادة السيئة، بل إن أسهل شيء هو أن تترك التدخين، ولكن مع التوكل على الله والبدء بحفظ القرآن وتدبره وتأمله والإكثار من قراءته، وتذكر حديث النبي عليه الصلاة والسلام: (من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه). وهذا ما حدث معي فقد كنتُ ذات يوم من المدخنين وعندما نويت تركه لوجه الله، أبدلني الله خيراً منه ألا وهو القرآن، فهل هناك أجمل من أن يكرمك الله بحفظ كتابه!
تعليق إيماني
والآن يا أحبتي تأملوا معي تعاليم ديننا الحنيف حيث نهى عن كل ضرر، يقول صل الله عليه وسلم:
 (لا ضرر ولا ضرار)، ومن هديِه أيضاً أنه نهى عن الأذى، والتدخين هو نوع من أنواع الأذى للنفس
 ولمن حولك ولأطفالك وهو تلويث للبيئة أيضاً. ومما لا شك فيه أن التدخين من الخبائث التي أمرنا الله باجتنابها،
وهو من عمل الشيطان، ففيه إسراف وتبذير للمال، وفيه إهلاك للنفس، وفيه الرائحة الكريهة،
وفيه المواد السامة والعوامل المسرطنة، ولو ذهبنا نعدد أضرار التدخين فسوف نحتاج لمجلدات...
فما الذي يمنع المؤمن من الإقلاع عن هذه العادة السيئة؟
ــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل

المراجع



1. مقالات حول التدخين منشورة على موقع بي بي سي، وموقع سي إن إن
2. مصدر الإحصائية: منظمة الصحة العالمية 
3. تقرير منظمة الصحة العالمية 2008
4. http://smokingtreatments.net/smokers-cough-bronchitis-and-smoking
5. http://www.brain-train.co.uk/problem_stop_smoking.htm
6. http://www.medscape.com/viewarticle/410808_2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 10:56 pm

أضرار التدخين ملف شامل -1


منقول رجاءا
إنه ذلك المرض العضال الذي سيقضي على حياة ألف مليون إنسان خلال هذا القرن، لنشخِّص المرض والعلاج، وهل هناك طريقة للإقلاع عن التدخين؟!....
في الفقرات الآتية نستعرض آخر المقالات والأبحاث عن أضرار التدخين، وإذا كنتَ مدخناً فسوف أختم هذه المقالة بطريقة سهلة جداً للإقلاع عن هذا الوباء، وإذا لم تكن من المدخنين فاحمد الله كثيراً أن أنجاك من شر هذا المرض العضال. وقبل أن نبدأ نشير إلى أن آخر الإحصائيات الدولية تؤكد أن أكثر من مليار وربع المليار من سكان الكرة الأرضية هم من المدخنين، ويُقدر عدد المتوفين من جراء آفة التدخين بحوالي خمسة ملايين شخص سنوياً.
لن أحدثكم عن التقارير الصادمة التي صدرت مؤخراً عن نسبة المدخنين في العالم الإسلامي، ولكن يكفي أن نعلم بأن الغرب قد خفض عدد المدخنين، على عكس الدول الإسلامية وبخاصة العربية والتي زاد فيها عدد المدخنين.
ويكفي أن نعلم أن دولة مثل السعودية "مهد الإسلام" تشتري 15 مليار سيجارة سنوياً بتكلفة 8 مليارات دولار!!! أما مصر فتستهلك 80 مليار سيجارة سنوياً ... أما أكبر نسبة للمدخنين مقارنة بعدد السكان فنجدها في تركيا "المسلمة" حيث تبلغ نسبة المدخنين أكثر من 67 % أليست هذه كارثة يعاني منها المسلمون اليوم؟
أما الدول العربية فتستورد قرابة 200 مليار سيجارة سنوياً، غالبها من شركات التبغ الأميركية، وتنفق الدول العربية علىالتدخين أكثر مما تنفقه على التعليم والصحة. ولا أملك إلا أن أقول: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!
تحذير.. التدخين يسبب الشيخوخة المبكرة!
هذا ما أوضحته دراسة علمية جديدة، حيث أكد العلماء أن التدخين يساهم في التعجيل بالشيخوخة والوفاة، ذات الأعراض المصاحبة لمرض متلازمة ويرنر. وتقول الدراسة إن دخان السجائر يسبب ذات الخلل المسامي الناجم عن "متلازمة ويرنر"werner's syndrome وهو مرض جيني نادر يعجل في ظهور مظاهر الشيخوخة بشكل متسارع للغاية. ومتلازمة ويرنر"، يتسبب بها تحول أساسي في جين يدعى WRN المكون للبروتين الذي يحمي ويرمم الحمض النووي DNA في كل خلية بالجسم. 
وكشف البحث الرابط بين إصابة المدخنين بمظاهر الشيخوخة مبكراً، ووفاتهم قبل الأوان بعشرة أعوام، فالمصابون بمتلازمة ويرنر، وفي سن العشرين، تظهر عليهم كافة مظاهر الشيخوخة، من شعر أبيض وترقق الجلد والإصابة بالسكري وتصلب الشرايين وضعف العظام، وغالباً ما يقضون في سن الأربعين أو الخمسين جراء أمراض القلب أو السرطان.
وفي دراسة سابقة ينادي الباحثون بضرورة حظر التدخين في الأماكن العامة، لأن هذا الحظر يقلل النوبات القلبية، وقد تم تطبيق الحظر في بعض الأماكن العامة وظهرت الفوائد على الفور، ولذلك يحذر العلماء من أضرار التدخين وضرورة منعه وتحريمه تماماً، وبخاصة بعدما تبين أنه في أمريكا هناك أمر غريب ألا وهو أن سرطان هو الرئة الأكثر فتكاً بين أمراض السرطان الأخرى!
وفي ذات الوقت، تزحف مظاهر الشيخوخة، وقبل الأوان، على المدخنين، ويقضون بدورهم إما بأمراض القلب أو السرطان. ووجد فريق من الباحثين من جامعة أيوا"، بعد زراعة خلايا رئة مدخنين، أن الدخان تسبب في خفض إنتاج بروتين WRN، وأن الخلايا شاخت سريعاً، فيما لم تتأثر به كثيراً الخلايا التي تمت هندستها جينياً لإفراز البروتين بصورة وافرة.
[b]ويشار إلى أن أن عدد المدخنين، حول في العالم، بلغ حوالي 1.3 مليار مدخن، ويتوقع أن تصل الذروة مع حلول عام 2030. من المتوقع أن يتضاعف عدد وفيات مرض السرطان خلال العقدين القادمين وذلك نتيجة زيادة عدد الإصابات بهذا المرض خاصة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل وانتشار التدخين بين أهلها والميل نحو نمط الحياة الحديثة في المعيشة.[/b]
[b]هذا التقرير نشرته الوكالة الدولية الخاصة بأبحاث السرطان (IARC) والذي يقوم بالبحث في تطور المرض وانتشاره في العالم بعد أن أصبح من المتوقع أن يكون السبب الرئيسي للوفاة مع حلول عام 2010. ويتوقع التقرير أنه مع حلول عام 2030 سيصل عدد إصابات السرطان إلى 27 مليون منها 17 مليون حالة وفاة سنوياً.[/b]
[b]تظهر هذه الصورة رئة إنسان مدخن، ونرى كيف أصبحت سوداء مقارنة برئة الإنسان غير المدخن والتي تبدو حمراء وردية. سوف لن نعلق على هذا الفارق الكبير بين الصورتين، ولكن نذكر كل أخ مدخن أن يبدأ منذ هذه اللحظة بالإقلاع عن التدخين، وهي عملية سهلة جداً مررت بها من قبل، وأفضل طريقة للإقلاع عن التدخين أن تقرأ هذه الآية وتكررها كلما خطرت ببالك السيجارة، وتتذكر بأن التدخين هو انتحار بطيء، يقول تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا)[النساء: 29]. فالتدخين هو قتل بطيء للنفس، نسأل الله لنا وللجميع العافية.[/b]
[b][b]التدخين: وباء القرن الحادي والعشرين[/b][/b]
[b][b]تقول منظمة الصحة العالمية إنّ التدخين يقتل شخصا في مكان ما من العالم كلّ ستّ ثوان ونصف، وذلك بسبب التدخينالمباشر، أو التدخين السلبي عبر مرافقة المدخنين. ووفقاً للوائح البيانية الحديثة فإن التدخين يعدّ مسؤولاً عن مقتل واحد من بين خمسة أشخاص يعانون من السرطان، أو 1.4 مليون حالة وفاة في أرجاء العالم كل عام.[/b][/b]
[b][b]آخر الدراسات والتقارير العلمية عن التدخين[/b][/b]
[b][b]يقول الدكتور جون سفرين من الجمعية الأمريكية لأطباء الأورام في المؤتمر السنوي في شيكاغو (2003) : إن التدخينسلاح الدمار الشامل الوحيد الذي يهدد البشرية عبر مختلف أنحاء الأرض. وقال مدير الجمعية الدكتور بول بونن: إن هدفنا النهائي هو عالم خال من التبغ والتدخين. ووفقاً لإحصائيات موثوقة فإن التدخين تسبب في ثلث الوفيات بالسرطان! وأشارت دراسة أعدتها الجمعية المذكورة إلى أن 30 مليون شخص ينضمون إلى قافلة المدخنين كلّ عام، ويتوقع الخبراء أن يموت قرابة النصف من أولئك بسبب عادة التدخين.[/b][/b]
[b][b]توصّل فريق علمي أمريكي إلى إثبات الدليل العلمي على "سرطانية" مادة النكوتين التي كانت تعدّ إلى حدّ الأمس القريب مادة غير مسرطنة، رغم أنّ الاعتقاد السائد كان يرجّح ذلك من دون القطع به. وكشف الفريق الذي يرأسه البروفسور سريكومار شيلابان من جامعة جنوب فلوريدا أنّ الجسم البشري يحتوي على مستقبلات للنكوتين تمّ إطلاق الاسم العلميnAChRsعليها وهذه المستقبلات توجد في الخلايا الرئوية المسرطنة، وهي تعدّ المفتاح الذي يستخدمه النكوتين للتسريع في عملية نموّ السرطان، وبذلك بات النيكوتين يصنّف على أنّه "مادة مسرطنة" وهو الأول من نوعه الذي يتمّ تصنيفه على هذه الشاكلة![/b][/b]
[b][b][b]وتشير الدراسات العلمية أن مرض اعتلال اللطخة AMD الذي يصيب شبكية العين ويكون غير قابل للعلاج في أغلب الأحوال، قد يصيب المدخنين أكثر. ويقول ريتشارد ادواردز، خبير الصحة العامة بجامعة مانشستر في مقالة نشرتها المجلة الطبية البريطانية: إن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض يمكن أن تؤدي إلى العمى بنسبة تزيد أربع مرات عن غير المدخنين. وتشير التقارير أن هناك مدخن واحد من بين خمسة من المصابين باعتلال اللطخة، حيث بلغ عدد المصابين الإجمالي بسبب التدخين 54000 انتهى الأمر بنحو 18000 للإصابة بالعمى.[/b][/b][/b]
[b][b][b][b]أكدت دراسات علمية وجود ارتباط وثيق بين التدخين وزيادة نسبة حدوث الذبحات القلبية لدى الشباب في الثلاثين من العمر، وليس فقط لدى الكبار كما كان يعتقد سابقا، فقد أظهرت دراسة علمية أن المدخنين في العمر ما بين 35 -39 سنة تكون نسبة تعرضهم للذبحات القلبية أكثر بخمس مرات من غير المدخنين بنفس الفئة من العمر.[/b][/b][/b][/b]

[b][b][b][b]وفي دراسة وردت في مجلة Tobacco Control وجدوا أن التدخين الدائم هو العامل المهم الوحيد الذي يتسبب في حدوث الذبحة القلبية الحادة لدى الشباب اليافعين، كما وجد الباحثون أن نسبة خطورة حدوث الذبحات الصدرية لدى الذكور في الفئة العمرية مابين 35-39 سنة وصلت إلى خمسة أضعاف، بينما وصلت خمسة أضعاف ونصف لدى الإناث في نفس العمر. وحسب الدراسة، فلقد كان 80% من المصابين مدخنين، والخبر الجيد للمدخنين هو أنه بمجرد التوقف عن التدخينيمكن أن يتحسن الوضع العام للشخص، وتنقص احتمالات تعرضه للذبحات الصدرية بسرعة!![/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b]للتدخين تأثيرات سلبية على الأم وجنينها، فقد أكدت دراسة متخصصة أجرتها أستاذة في علم الأنتروبولوجيا والنمو، أنالتدخين السلبي خطر يهدد الأم أثناء فترة الحمل وفترة ما بعد الولادة، وأن له آثاراً سلبية على نمو الجنين والحالة الغذائية للأطفال حديثي الولادة. وأوصت الدراسة الأمهات الحوامل بضرورة الابتعاد عن أماكن التدخين وعدم التعرض له حفاظا على صحتهن وصحة الجنين ونموه، فضلا عن حمايته من سوء الحالة الغذائية وضعف الجسم الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة. [/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b]أظهرت دراسة جديدة أن التدخين قد يتسبب في حدوث أذية للجنين خلال تطور نموه، وهذا كله قد يزيد من احتمالات الإصابة بالسرطان في عمر الطفولة والمراهقة، علاوة على تأثيراته السلبية على صحة الأم أثناء وبعد فترة الحمل. كما أظهرت الدراسات أن التدخين السلبي يؤثر بشكل أكبر على البنات مقارنة بالأولاد. أما الكبار فتؤكد دراسة حديثة أن تدخين سيجارة واحدة في اليوم، وحتى أربعة سجائر، يضاعف من مخاطر الموت بأمراض القلب لدى الجنسين، ومن الإصابة بسرطان الرئة لدى النساء (مجلة توباكو كونترول).[/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b]إن التدخين السلبي يكون أكثر ضرراً على الأمهات اللواتي تجاوزن سن الـ 30 عاما، وقد أثبتت دراسة نشرت في (American Medical Association) انتشار أعراض الموت المفاجئ للأطفال حديثي الولادة إذا كان الآباء من المدخنين. كما أن التدخين السلبي يؤدي إلى تزايد إصابات الجهاز التنفسي عند الأطفال ما قبل سن المدرسة، وكذلك يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 50 في المائة، وبالتالي زيادة خطر حدوث الذبحة الصدرية وذلك لزيادة حجم التلف في خلايا عضلات القلب بسبب غاز أول أكسيد الكربون والنيكوتين.[/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b]كما ذكر الخبراء أن هناك أجزاء محددة من الكروموزومات كانت أكثر تأثرا بمادة التبغ، وقد ظهر هذا في حدوث سرطان الدم، مما قد يفسر الصلة بين التدخين أثناء الحمل وحدوث ما يسمى بـ "ابيضاض الدم" (سرطان الدم) لدى الأطفال.[/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b]يقول الدكتور ديفيد ديمارنيني، من الوكالة البيئية العالمية: إن مثل هذه النتائج سوف تقدم دليلاً مباشراً وقاطعاً على تأثير التبغ على المورثات، مما قد يساعد على التنبؤ بالمشاكل الصحية التي قد يتعرض لها الطفل على المدى البعيد والمولود لأم مدخنة، وكانت دراسات سابقة قد أظهرت احتمالات تخرب الـ DNA بسبب التدخين خلال الحمل، ولكن بالاستناد إلى دليل غير مباشر. كما أثبتت دراسة حديثة أن تدخين ما بين سيجارة واحدة وأربع سجائر في اليوم يضاعف خطورة الإصابة بأمراض القلب وسرطان الرئة ثلاث مرات. وأن النساء هن الأكثر تأثراً من الرجال في ما يتعلق بسرطان الرئة، فالمرأة المدخنة معرضة للإصابة بسرطان الرئة خمس مرات أكثر من غير المدخنة.[/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]قام الدكتور ماركوس مونافو من مجموعة بحوث الطب العام التابعة لصندوق مكافحة السرطان في بريطانيا، ببحث نشر في مجلة العلوم الاجتماعية، وتمكن من الوقوف على أول الأدلة العلمية التي تثبت أن التدخين يقلص من فرص المرأة في الإخصاب، وبالتالي الإنجاب. فقد بينت الدراسة أن النساء المدخنات ممن يحاولن الإنجاب يحتجن إلى وقت أطول لتخصيب البويضة لديهن مقارنة بالنساء غير المدخنات. لكن ظهر في الوقت نفسه أن فرص المدخنات في الإخصاب ترتفع متى ما تركن التدخين. وتشير الدراسة إلى أن المرأة المدخنة تحتاج في المتوسط العام لفترة أطول تقترب من الشهرين للتخصيب إذا ما قورنت بغير المدخنات. [/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]كذلك أشارت دراسة أمريكية استغرقت 15 عاما وشارك فيها 4572 شخصاً، إلى أن التدخين السلبي يزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكري. وأشارت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن السميات المصاحبة لدخان السجائر يمكن أن تؤثر على البنكرياس الذي ينتج الأنسولين الذي ينظم السكر في الدم. إن المدخنين السلبيين معرضون لسموم تماثل تلك التي يتعرض لها المدخنون أنفسهم، لكن بعض المواد السامة تكون أكثر تركيزا في الدخان السلبي. [/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]كشف باحثون في مركز ديكونس الطبي في بوستن في الولايات المتحدة الأمريكية أن كل سيجارة يدخنها المرء يمكن أن تزيد من مخاطر إصابته بالسكتة القلبية! فمن الحقائق المعروفة أن التدخين المتواصل يفاقم أمراض القلب على الأمد البعيد، لكن الجديد في الأمر هو أن الباحثين اكتشفوا الآن أن هناك مخاطر للتدخين على الأمد القريب أيضاً، وهي زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب، والسبب في ذلك يعود إلى أن لكل سيجارة تأثيرا على نظام عمل القلب. وتقول أمندا ستاندفورد من جمعية مكافحة التدخين إن هذه الدراسة تشير إلى أهمية الإقلاع عن التدخين خصوصا بالنسبة للذين يعانون من أمراض القلب، فالتدخين هو كالقمار، بل هو أسوأ، فكلما ازددت منه لحقت بك أضرار أكبر، وكلنا نعلم أن المدخنين معرضون للإصابة بأمراض القلب أكثر من غيرهم بنسبة الضعف![/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]ويؤكد بحث علمي أجري في مستشفى سانت هيلين في مدينة ليفربول البريطانية أن تدخين عشرين سيجارة أو أكثر في اليوم لمدة طويلة يجعل صاحب العادة هذه عرضة أكثر من غيره للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي. ويشير البحث إلى أن الأشخاص الذين دخنوا لفترة أربعين إلى خمسين سنة يتعرضون للإصابة بالروماتيزم بمقدار ثلاث عشرة مرة مقارنة بالآخرين!! [/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]التدخين يقتل خلايا الدماغ: يقول العلماء إنهم عثروا على أول دليل مباشر على أن التدخين يتسبب في إتلاف الخلايا في الدماغ، كما يمنع خلايا أخرى من إعادة إنتاج نفسها (مجلة علوم الجملة العصبية). وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنّ عدد المدخنين في أفق عام 2025 بنحو 1.7 مليار شخص عبر مختلف أنحاء العالم، مقابل 1.3 مليار الآن. وأظهرت دراسة طبية على مدى خمسين سنة متواصلة راقبوا خلالها شرائح متعددة من المدخنين وغير المدخنين في جميع أنحاء بريطانيا أن متوسط حياة المدخنين ينقص عملياً بمقدار عشر سنوات مقارنة ببقية الأشخاص غير المدخنين (المجلة الطبية البريطانية).[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]وقد بينت الدراسات أن الأشخاص الذي توقفوا عن التدخين وهم في سن الثلاثين، فبإمكانهم الاطمئنان بوجود فرصة لتقليل احتمال إصابتهم بالسرطان في مرحلة لاحقة من حياتهم. أما بالنسبة لأولئك الذين يتوقفون عن التدخين وهم في سن الخمسين، فتفيد الدراسة إمكانية إصابتهم بالمرض الخبيث بمستوى 50 بالمائة، ويذكر أن الدراسة التي بدأت عمليا عام 1951 ، شملت مراقبة الأوضاع الصحية لأكثر من 34 ألف شخص في جميع أنحاء بريطانيا.[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]أظهرت الدراسة الجديدة أن ظهور سرطان الرئة لن يكون فورياً، بل مع مرور السنين تزداد خطورة الاحتمالات بالإصابة. كما تبين أن تعرض الأطفال لدخان التبغ من حولهم يزيد من فرص إصابتهم عند البلوغ بنسبة 3.6 مرة أكثر، ويذكر أن تعرض الأطفال للتدخين السلبي اليومي يضاعف فرص الإصابة عما هي عليها عند غيرهم من غير المتعرضين. ويقول الدكتور مونافو إن مخاطر التدخين خلال فترة الحمل معروفة وموثقة، وهي تتضمن معدلات وفيات أعلى للأطفال الرضع حديثي الولادة، وارتفاع معدلات الالتهابات في الجهاز التنفسي، إلى جانب نقص الوزن عند الولادة.[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]يقول الأطباء الأمريكيون إن الأبحاث التي أجريت مؤخرا أشارت لارتباط التدخين بأمراض عديدة لم تكن مدرجة من قبل على قائمة الأمراض المرتبطة بتلك العادة ذات الأثر السلبي الكبير. وقد قدم الطبيب الأمريكي ريتشارد جارمونا، قائمة بالأمراض الجديدة التي يعتقد أنها مرتبطة بالتدخين والتي تتضمن سرطان الدم، وعنق الرحم، والكلى والبنكريا والمعدة، وبعض أمراض العيون وفقر الدم. وكذلك سرطان المثانة، والمريء والحنجرة والرئة والفم، وتتضمن قائمة الأمراض التقليدية المرتبطة بالتدخين، بعض أمراض القلب والرئة وبعض المشاكل الخاصة بالإنجاب.[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]لقد أكد الجراح الأمريكي العام ريتشارد كارمونا، أن استنشاق أي كمية من التبغ من قبل مدخنين سلبيين، يحدث لهم أضراراً صحية. وقال: إن الجدل حسم حول هذه القضية، والعلم أصبح قاطعاً، فالتدخين السلبي لم يعد أمراً مزعجاً، بل خطراً صحياً حقيقياً، ويلقى عشرات الآلاف حتفهم كل عام من جراء التدخين السلبي، وهو ما أثبته تقرير حديث بلغ حجمه 670 صفحة.[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]المعروف عن التدخين أثره على زيادة صلابة الشرايين، وعندما تضييق الشعيرات الدموية في منطقة الحوض ينقطع تدفق الدم إلى العضو الذكري، ويمكن للتدخين أن يسبب تضييف الشرايين في العضو الذكري نفسه. ويقول علماء أمريكان إن الرجال المدخنين، الذين يعانون من مرض ضغط الدم، معرضون للإصابة بالعجز الجنسي ستاً وعشرين مرة أكثر من غير المدخنين، وحتى المدخنون سابقاً، الذين يعانون من ضغط الدم العالي، معرضون للعجز الجنسي إحدى عشرة مرة أكثر من غير المدخنين. وحسب الإحصائيات التي يقدمها الدكتور جودفري فاوللر من قسم الرعاية الصحية الأساسية في جامعة أوكسفورد في بريطانيا فإن حوالي مئة ألف رجل في عمر الثلاثين والأربعين في بريطانيا يعانون من عجز جنسي بسببالتدخين.
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]

نقلت مجلة BMC المتخصصة في بيولوجيا الخلايا عن باحثي جامعة كاليفورنيا قولهم إن تأثير التدخين السلبي على الأشخاص مماثل لذلك التأثير الذي يخلفه التدخين على المدخن نفسه. وقد كشفت الدراسة النقاب عن أن التدخين السلبي يمكن أن يقلل من سرعة التئام الجروح. وأوضح الباحثون أن الخلايا تصبح أكثر تماساً لأن التعرض للتدخين يغير تركيبها الكيميائي. وإلى جانب خفض سرعة التئام الجروح فإن التدخين قد يتسبب في ظهور ندبات جروح غير طبيعية لدى المدخنين السلبيين، حيث تتركز الخلايا عند حافة الجرح، بحيث تمنعه من الالتئام بشكل سليم، هذه الأنسجة شديدة الحساسية بالنسبة لأي تأثير خارجي. فإذا ما لامست مادة خارجية، فإنها ستتوقف عن النمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 10:57 pm

التدخين وأضراره وكيفية الإقلاع عنه 



إن الحمد لله نحمده على ما أعطانا من صحة وهبها الله سبحانه وتعالى لنا وأمرنا بالمحافظة عليها وتسخيرها فى عبادة الله والعمل من أجل كسب الرزق الحلال الطيب وبعد .. أيها القارىء العزيز أنا أعلم أن التدخين داء ومرض العصر بل مرض العصور كلها منذ أكتشفه الرحاله الأسبانى كريستوفر كولومبس فى أمريكا عام 1942 م ولكن لكل داء دواء فهل لك أيها الغافل المدخن أن تقلع وتعود إلى رشدك وأن تراعى الله فى صحتك ومالك قبل أن يفوت الأوان ولا ينفع الندم .
وأرجو من الله أن يكون هذا البحث البسيط عوناً للقارىء على هدايته والإقلاع عن هذه الآفة الخطيرة .
( ولأن يهدى الله بك رجلاً واحداً خير من الدنيا وما فيها )



نبذة عن تاريخ التدخين
مصطلح نيكوتين الذي بتداوله الناس عند التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من الأمراض. يصنع التبغ من أوراق نبات الطباق و اسمه العلمي " نيكوتينيا تباكم " , وتستخدم أوراقة بعد تجفيفها للمضغ , أو كمسحوق للاستنشاق " النشوق " , أو للتدخين كلفائف تبغ " السيجار " , أو في الغليون " البايب " أو في السجائر .









ماهية التدخين ؟What's the smoking



اكتشف كريستوفر كولومبس نبات ( الطباق ) التبغ عام 1492م عندما وصل إلي أمريكا أول مرة حيث لاحظ الرحالة كولومبس أن بعض سكان مدينة سان سلفادور يدخنون التبغ وكانوا يحملون جذورات النار ليشعلوا بها الأعشاب التي كانت تتصاعد منها رائحة الدخان ليتطيبوا بها ووجد الهنود الحمر في جزر الكاريبي يدخنون الطباق ، كما وجدهم يستخدمونه في الطقوس الدينية والحفلات و كانوا يعتقدون أن للدخان فوائد علاجية ، ومن المحتمل أن يكون ذلك هو السبب في تشجيع الأوربيون علي تدخينه و انتشاره في أوربا في القرن السادس عشر ثم منها إلي جميع أنحاء العالم .









ولقد كان أول من أدخل نبات التبغ الى أوروبا الطبيب فرانشكوهر نانديز الذي أرسله فيليب الثاني ملك أسبانيا في بعثة استكشافية. وقد انتشرت عادة التدخين في القرن الخامس عشر حيث انتقلت هذه العادة من المكسيك إلى المكتشفين الأسبانيين, وبعد انتصار أسبانيا في القرن السادس عشر ازداد إنتشار التدخين حيث أقبل الناس عليه للتغلب على الجوع والتعب والبرد مما أدي إلى إدمان العديد من الأفراد على التدخين.



كريتسوفر كولومبس



التدخين بالتواريخ
وقد دخل التبغ إلي شرق الوطن العربي عن طريق تركيا في القرن السابع عشر ثم إلي المغرب العربي بواسطة بعض التجار ثم إلي باقي الدول العربية . ومع أن العلماء المسلمين تصدوا له منذ الأيام الأولى إلا أنة انتشر فيها بسبب إصرار الشركات الغربية علي ترويجه وبمساعدة الحكام لها في ذلك حيث أغرتهم الضرائب التي يجمعونها من تجارة التبغ " الدخان



وقد بدأت عادة التدخين منذ أكثر من ألفي عام في حضارة " المايا " في وسط أمريكا ثم انتقلت إلي شمال أمريكا .



أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البرازيل عام 1870م.



يوجد فى السيجارة حوالي 4000 مادة كيماوية داخل دخان السيجارة ، معظم هذه المواد سامة، 43% منها يسبب السرطان ،ومن أهم هذه المواد النيكوتين.



للتدخين أشكال عديدة منها:-
السجائر العادية وهى الأكثر شيوعاً والسيجار والغليون أو البايب والأرجيلة أو الشيشة ومضغ التبغ بين الأسنان والحقن الشرجى والسعوط .
أشكال التدخين









تتألف اوراق التبغ اليابسة من :
1 النيكوتين
وهي مادة سامة جدا تنتج عن احتراق التبغ اذ يكفي ملل جرام واحد لقتل عشرة كلاب من الحجم الكبير دفعة واحدة ، ، كما ان تنقيط 3 نقط من النيكوتين الصرف على لسان شخص كافية لقتله .



2 norincotine والاناباسين والميوزين والنيكوتيرين
وهي اشباه قلويات ثانوية لا تقل سمية عن النيكوتين .



3 المواد المعدنية
تشكل 10 25% من تركيب الاوراق وهي تتحول الى رماد بالاحتراق .



4 المواد البكتنية
تشكل 46% من تركيب الاوراق يتولد منها الكحول اثناء الاحتراق ، واليه تعزى النشوة التي تنسب للتدخين .



5 اول اكسيد الفحم
وهو غاز سام جدا يؤدي الى الموت المحتم اذا زادت نسبته ، وذلك لأنه يطرد الاكسجين اللازم للتنفس .



6 الامونياك
وهو غاز يؤثر على العينين واليه يعزى احمرار عيني المدخن



7 سيان هيدريك
وهو غاز شديد السمية ، ويؤدي هذا الغاز الى العقم عند الرجال ، لتعطيله انتاج الحيوانات المنوية ، وعند النساء لتعطيله عملية التبويض



8 ولا يقف امر التبغ عند هذا الحد
هناك المواد المسرطنة الكثيرة الناتجة عن احتراقه ، وكلها تحدث امراض السرطان او تساعد في حدوثها ، وفي مقدمة هذه المواد : القطران الفورم الدهيد الاكرولين املاح الامونياكك



الطرق المسببة للتدخينThe reasons of smoking
يعتبر من أهم الطرق المسببة للتدخين ما يلى :



التدخين والأصدقاء






للأصدقاء في سن الشباب تأثير كبير على بعض في موضوع التدخين وهذا ثبت من دراسات وأبحاث كثيرة “ فالصاحب فعلاَ ساحب” يعنى الصاحب ممكن يجذب صديقه لممارسة أفعال ممكن جدا تضر بصحته. والحقيقة أن الشباب في مصر يرون أن تأثير الأصدقاء سبب قوى يشجع على التدخين فمثلاً، كثير من الشباب أكدوا أنهم يدخنوا خوفاً من أصحابهم فيقولوا عليهم عيال أو لسه مباقوش رجالة. وكثيراً من الشباب والفتيات قالوا كمان أن وقت ما بدءوا يدخنوا بانتظام كان هذا بسبب عزومة أصحابهم عليهم بالسجاير أو الشيشة ". يعنى باختصار ساعات العزومة بتكون سبب في إقبال الشباب على التدخين. وفى النهاية لازم نقول أن ممكن تأثير الصحاب يكون إيجابي لأن الشباب يحبوا يسمعوا من أصدقائهم أكثر من أي إنسان آخر .



التدخين والأسرة









اعتدنا أن نرى فى حياتنا اليومية شباب يدخنون ويقولون أن السبب العائلة والأقارب ولكن فى نهاية الأمر ليس كل مدخن ينتمى لعائلة مدخنة. وقد وجدنا ان رد فعل أسره الشاب عند معرفة أن الابن بيدخن نجد استخدام العنف والضرب، وفى حالات قليلة كان الآباء يتكلموا مع الأبناء عن المشكلة ويحاولون ابعادهم عن هذه العادة .



وقد اتضح أن رد الفعل العنيف من الأب أو الأم لم يكن له أى نتيجة ويرجع هذا لسيكولوجية الشباب وخاصة فى السن الصغيرة، فالعنف يجرح كرامتهم ويقلل من إحساسهم بأنهم كبار ويحد من حريتهم، لذلك فى أحيان كثيرة يأخذ الشاب عادةالتدخين عند ورغبة فى تحدى إرادة الأهل وليس رغبة منه فى أن يدخن .



لازم كل أب وكل أم يسمع من ابنة أو بنته يعنى لازم يكون في "حوار" .



المدرسة والجامعة
تقبل نسبة كبيرة من الشباب على تدخين السجائر أثناء فترة المدرسة ، ومن هنا نقول أن اكتساب عادة التدخين عادة ما بيكون في السن الصغيرة. والسبب الرئيسى فى هذا يرجع للتسيب في المدرسة وسهولة الهروب منها أو " التزويغ" وإمكانية شراءها في السن الصغيرة بالواحدة أو العلب الصغيرة. فالشباب داخل المدرسة سهل انه يدخن دون مشكلة أو رقابة من إدارة المدرسة . ويعكس هذا غياب الأنشطة المدرسية مما يشجع الشباب على ممارسة بعض الأفعال الخاطئة لتضييع الوقت داخل المدرسة.



أما عن تجربة التدخين داخل الجامعة ، فكثير من الشباب يروا فى جو الجامعة "الحرية" وهذا يشجع على التدخين بشكل أكبر من المدرسة ، وأن تدخين بعض أساتذة الجامعة داخل الحرم الجامعي من شأنه تشجيع الشباب على تكرار الفعل دون استحياء.



بعض شباب الجامعات والمدارس الثاوية يعتبر نفسه أصبح رجلاً وبالتالى عليه أن يبرهن عن رجولته وهؤلاء عندهم اعتقاد خاطىء بأن الرجولة معناها هو التدخين.



احذر



الأشخاص :
هناك أشخاص تضطر أن تدخن معهم ،وهناك آخرين يدفعونك و يشجعونك أن تدخن .



الأماكن :
مثل المطاعم ،المقاهى ، الحفلات



الأحداث:
تحت ضغوط العمل ، أو الظروف العائلية مرض أحد أعضاء الأسرة أو موته ….. كل ذلك يحفزك للتدخين لتهدئتك



التقليد :
هناك بعض الأشخاص يحاولوا أن يقلدوا بعض نماذج المجتمع المشهورة مثال رجال الفن وأبطال الأفلام الذين يدخنون فى أعمالهم البطولية مما يدفع الشباب للتقليد الأعمى لهم غير مدركين لما ينتج عن ذلك من أضرار



الحقوق الصحية لغير المدخنين The healthy rights for non- smoking
تأثير المدخن على من حوله






لست بحاجة إلى تدخين السجائر لتواجهه مخاطر التدخين ، فمجرد وجودك بجوار أحد المدخنين واستنشاقك الدخان تصبح مدخن سلبي لأنك تستنشق الهواء المركز برائحة دخان السجائر بينما يخرجه المدخن باتجاه السيجارة.
ولعل من أوضح مظاهر العدوان على الصحة الفردية والجماعية: التدخين، فليس سرا أن ما يزيد على أربعة ملايين شخص في العالم يموتون كل عام بأمراض أساسها التدخين وهذا يمثل وقوع أكثر من 11 ألف حالة وفاة يوميا ما بين سرطان الرئة والتهاب القصبات المزمن وأمراض شرايين القلب وسرطان المثانة.
أما عن الدخان المتصاعد من السيجارة على غير المدخنين ويمتد تأثير حتى إلى الأجنة في بطون أمهاتهم ونقصد بالتدخين السلبي: استنشاق خليط من الدخان .
وبالتالي فان التعرض لدخان السجائر أصبح أحد الاعتبارات الواجب مراعاتها فى البيت وغيرها من الأماكن لتأثيرها الضار على غير المدخن وخصوصا القصر و الأطفال ،فباستنشاقهم لدخان السجائر يطلق عليهم مدخنين سلبيين أو ثانويين ، ولكن كيف يتأتى لنا حماية غير المدخن من دخان السجائر؟ بالطبع التوقف عن التدخين هى أسهل إجابة ولكنها فى واقع الأمر إجابة ليست عملية، الحل باختصار يكمن فى الحفاظ على معدلات عالية من المواد المقاومة للأكسدة فهي تساعد فى تقليل مخاطر التبغ على الرئتين والقلب وحتى أضرار السجائر على البشرة وعدم الشيخوخة مبكرا تعتمد على منتجات من المواد المضادة للأكسدة.
إن ممارسة أي حق من حقوق الإنسان يقتضي منع عدوان الآخرين على هذا الحق فالذي يفسد البيئة أو يهمل في تطعيم أطفاله إنما يساعد على انتشار عوامل المرض وتكاثرها ويعتدي على حق الناس في العيش حياة صحية كريمة.
إن التدخين عدوان على الصحة, يمارسه المرء على نفسه عندما يدخن فيضر بصحته ويوردها موارد الهلاك، كما أنه أيضا عدوان على صحة الآخرين وحريتهم. ولعل أسوأ أنواع التدخين هو التدخين القسري، ذلك الذي يضطر عدم المدخنين لاستنشاقه قسرا رغم أنوفهم سواء في المكتب أو المنزل أو المواصلات.
حرية الفرد أم صحة الجمهور
جدل واسع حول التدخين: من يكسب الجولة؟ حرية الفرد أم صحة الجمهور ؟
هل يتعارض تطبيق مبادئ الصحة العامة مع الحقوق الفردية؟
تقول ( آنا هوايت ) منسقة الشراكات العالمية لمكافحة التبغ ( Global Partnership for Tobacco ****rol ) أعتقد أنه ينبغي السماح للناس بالتدخين شريطة أن لا يؤثر ذلك على صحة الآخرين"، وتضيف مسئولة المنظمة التي تتخذ من واشنطن مقراً لها: "إن القوانين المقيدة لاستخدام منتجات التبغ لا تسعى للحد من حرية الأقلية المدخنة، وإنما تسعى لحماية الأغلبية غير المدخنة". وفي سنة 1994 وجد هذا المنطق قبولا لدى سلطات ولاية كاليفورنيا فأصبحت أول ولاية تحظر التدخين في الأماكن العامة المسقوفة، كالمطاعم ومراكز التسوق، وأماكن العمل. وكما يحدث دائما مع الأفكار الجديدة في أمريكا، امتدت الفكرة من كاليفورنيا إلى ولايات أخرى مثل ديلاوير، وإلى مدن أخرى مثل بوسطن. وقد كانت نيويورك آخر العنقود في هذه السلسلة بعد الحظر الذي فرضته في هذا العام. وفرضت عقوبة صارمة لمن يخالف أحكام القانون الجديد تتمثل بغرامة مالية تبلغ مائتي دولار عن المخالفة الأولى تتزايد قيمتها .



ويعترف مناهضو التدخين أن أميركا تأتي في الطليعة من حيث سن التشريعات التي تمنع القاصرين من شراء السجائر، كما أنها متقدمة في دراسة آثار التدخين، ولكن بلادا أخرى تتفوق عليها في مجالات منع الإعلان عن السجائر والدعاية لها والحيلولة دون استهداف قطاعات الشباب.



في غضون ذلك راح نوع جديد من التدخين ينتشر بين الأمريكيين ، هو تدخين النارجيلة (الشيشة) الذي عرف في العالم العربي لعدة قرون. وتشهد الولايات المتحدة انتشاراً كبيراً لما يسمى "مقاهي النارجيلة" التي تقدم النارجيلة كتجربة جديدة متميزة. مختلف تماماً عن هذا التصور، فحَجر النارجيلة الواحد يعادل تدخين 15 سيجارة، طبقاً لدراستين أجريتا مؤخراً في مصر. أمّا في الشرق الأوسط، حيث تنتشر مقاهي النارجيلة، فقد برزت مخاوف صحية جديدة من انتشار عدوى السل والصفراء (اليرقان) وغيرها من الأمراض، عن طريق أنبوب فم النارجيلة الذي يتناوب استعماله الزبائن، خاصة في المقاهي التي لا تزود روادها بالأغطية البلاستيكية لفم النارجيلة والتي تساعد على الحماية من انتقال تلك الأمراض من شخص إلى آخر وذلك لكونها لا تستعمل إلا لمرة واحدة ولشخص واحد



وبسبب التقارير الواردة عن تلك المخاطر، بدأت بعض الحكومات العربية تفرض حظراً على استخدامات التبغ شبيهاً بما تفرضه الولايات المتحدة. فقد بدأت البحرين حملة باسم (لا تأخذ العلبة معك اليوم) وانضم الأردن وسلطنة عمان إلى الركب في تنظيم يوم سنوي لمكافحة التدخين. كما تنظم مصر، بصورة دورية، حملات لمكافحة التدخين رغم أن الحكومة المصرية تمتلك أكبر شركات السجائر في البلاد. وفي قطر يمنعون التدخين في كل الأماكن العامة دون استثناء.



الفاعلية فى الحد من ظاهرة التدخين How to be effective in reducing the smoking proplem؟
!! البعد الأخلاقي لمكافحة التدخين: إن البعد الأخلاقي والقيمي، يجب أن يحقق الشرطين التاليين:



عدم التناقض مع أخلاقيات المجتمع وقيمه العليا، ومن بينها مقاصد الشريعة، مثل حفظ النفس من التلف، وعدم الإلقاء بها في التهلكة.
أن يكون عامًا، بمعنى أن ينطلق من وجهة نظر كلية للمجتمع، باعتبار أن القواعد والقيم العليا التي يتبناها المجتمع هي التي تحدّد المصالح والمنافع المعتبرة من وجهه نظره، فالمتعة واللذة التي وفَّرها التدخين للمدخن لا يمكننا تصنيفها كمنفعة أو مصلحة معتبرة تبرِّر الأضرار الجانبية الناجمة عن ممارسة هذه الظاهرة؛ إذ أنه طبقًا لهذا التحليل المبني على النظرة الفردية يمكن تبرير استهلاك السلع الضارة والممارسات التي تتنافى مع مبادئ وقيم المجتمع، مثل: الزنا، الشذوذ، شرب الخمر، المخدرات.. وغيرها.
وعليك أن تجيب عن هذه ألمجموعه من الأسئلة.
إذا أردت أن تدخن فهل تقول بسم الله كما تفعل عند بداية الطعام؟
إذا فرغت من التدخين فهل تقول الحمد لله كما تفعل عند الانتهاء من الطعام ؟
هب أنك وجدت إنسانا يخرج كل يوم من جيبه بضعة جنيهات ثم يقوم بحرقها في الهواء فماذا يكون رد فعلك...؟ ....... هل تقول مجنون أو مختل أو شديد الثراء؟
وإن سلمنا أن هذا الإنسان شديد الثراء ولا يهتم بأمر المادة فماذا يكون رد فعلك إذا رأيت هذا الإنسان يقوم بحرق بضعه جنيهات يومياً ثم بعد ذلك يجلس بجانب خط أنابيب المجاري يستنشق رائحتها بكل زهو وفخر... ؟
معذرةً يا ساده فهذا هو المدخن عن قرب وبحقيقته المجردة دون أن نضع نظارة السيجارة على عينيه وعذرا أخي المدخن فلا يمكنني أن أزين الكلام.
وأخيراً هل تريد أن تصاب بجميع الأمراض المعروفة وغير المعروفة وتعيش عليلاً طوال حياتك... إن طالت بك الحياة ؟.. هل تود أن ينفر منك الناس ومن رائحة فمك الكريهة؟... هل تريد أن يبدو فمك مظلما من سواد أسنانك عندما تضحك أو تفتح فمك ؟ ...هل تريد أن تشعر بضيق كبير عند بذل أي مجهود وإن كان بسيطاً ؟.



إن كنت فعلا تريد ذلك فعلاً فهذه دعوة للإقلاع للتدخين.



وحتى لا أضعك في الصحراء وألومك لأنك لا تعرف الطريق , فإليك طريق الإقلاع عن التدخين وكل ما عليك هو أن تمشي فيه حتى النهاية. و الطريق هو: العزيمة الصادقة التي لا يتميز بها إلا صفوة الرجال.



أفكار ووسائل لمكافحة التدخين
هذه أفكار ووسائل لمكافحة التدخين في المجتمع نرجو من قارئنا الاهتمام بها
التربية الدينية القويمة وبيان تحريمه في الشرع .



وجود القدوة والمثل في البيت والمدرسة وفي أجهزة الإعلام المختلفة ومنع تدخين المربين والمدرسين أمام الطلبة وصغار السن .
منع الشباب في المدارس من التدخين وعدم التساهل في جزائهم .
إصدار قوانين لمكافحة التدخين وتفعيلها في الواقع .
تكوين حملة إعلامية مركزة يشترك فيها الأطباء والعلماء وأجهزة الإعلام المختلفة لتوضيح أضرار التدخين من جميع الجوانب .
منع التدخين منعاً باتاً في الأماكن العامة المختلفة .
الحظر الكلي على إعلانات التبغ في وسائل الإعلام .
وضع صور لأعضاء الجسم المصابة بالأمراض الناتجة عن التدخين على علب السجائر وهناك بعض الدول التي تقوم بوضع هذه الصور الصادمة بالفعل على علب السجائر ، مثل البرازيل وتايلاند وكندا وسنغافورة .
مقاضاة شركات التبغ من قبل أولياء الأمور والمرضى بسببه .
قيام الأطباء بكتابة برامج إرشادية تساعد المدخنين في الإقلاع عن التدخين .
إنشاء العيادات التي تساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين
برنامج علاجي للإقلاع عن التدخين
كيف تتخلص من عادة التدخين
ما زال التدخين من أكثر العادات التي يصعب تركها. والأيام الثلاثة الأولى هي الفيصل. "مرحلة المعاناة الحاسمة تصل ذروتها في أول 72 ساعة" و هنا خمس نصائح يقدمها الخبراء حول كيفية تخطي المرحلة الأولى، ومن ثَمّ ترك التدخيننهائياً.



اتركه كليةً على نحو فجائي. لا تحاولْ الانسحاب التدريجي عن طريق تدخين السجائر قليلة القار لأن ذلك سيجعلك تدخن بشراهة أكبر. ولا تستخدمْ التبغ الممضوغ. وقمْ بإزالة السجائر ومطافئ السجائر جميعها من بيتك.
اطلبْ مساعدة أصدقائك وعائلتك بأن يساندوك ولا تدعهم يدخنون أمامك.
اشغلْ نفسك دائما. قمْ بإلهائها عن التفكير في السجائر. خفّفْ من التوتر النفسي بقراءة الكتب، أو بالاستحمام بالماء الساخن، أو بممارسة الرياضة. لا تلجأْ إلى عادات كريهة أخرى كالكحول أو غيرها.
احصلْ على العلاج المناسب إنْ لزم الأمر. لن يضيرك أن تجرب لاصقات النيكوتين، أو علكة النيكوتين أو البخاخ. "بوبروبيون أس أر"" Bupropion SR هي حبوب مضادة للتدخين يمكن الحصول عليها بوصفة طبيب.
لا تيأسْ من محاولة ترك التدخين. فالانتكاس أمر شائع وطبيعي جداً. كما هو الحال بالنسبة لزيادة الوزن ونوبات والاكتئاب .



أعرف مثيرات التدخين
الأشخاص :
هناك أشخاص تضطر أن تدخن معهم ،وهناك آخرين يدفعونك و يشجعونك أن تدخن .



الأماكن :
مثل المطاعم ،المقاهى ، الحفلات.



الأحداث:
تحت ضغوط العمل ، أو الظروف العائلية مرض أحد أعضاء الأسرة أو موته ….. كل ذلك يحفزك للتدخين لتهدئتك .



خطة أخرى للإقلاع عن التدخين
الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى بأن يعينك على ترك هذه الآفة.
عقد النية الحسنة و الالتزام بترك التدخين واستشعار أن ما تقوم به عبادة ترجو بها وجه الله. التخلص من كل الأدوات المتعلقة بالتبغ.
عدم الذهاب إلى الأماكن التي يكون المرء عرضه للتدخين مثل المقاهي أو الجلوس مع المدخنين. الحصول على قدر كبير من الاسترخاء وخاصة في الأيام الأولى من التوقف عن التدخين.
الإكثار من شرب الماء ،وأكل الفاكهة والخضروات الطازجة وعدم تناول الأطعمة الدسمة
التوقف عن تناول القهوة والشاي وخاصة في الأيام الخمسة الأولى .
عدم التعرض للمشاكل والانفعال مهما كانت الظروف .
استعمال السواك دائماً.
أضرار التدخين
من الناحية الاقتصادية Economic
لا.. لا موضوع الفلوس مقدور عليها .. بسيطة
ما تتكلفه الأمة من جراء التبغ أكبر كثيرا مما نتصور



إن تقديرات تكاليف التبغ على الصعيد العالمي .. تزيد على مائتي مليار دولار أمريكي في السنة .. ولو أن هذه الأموال المبددة في التبغ .. أصبحت متوافرة للعالم ليستخدمها فيما يعود عليه بالنفع .. لأمكنه مضاعفة الميزانيات الصحية في الدول النامية كلها.



أول ما يتبادر إلى الأذهان عند مناقشة تكاليف أضرار التبغ، هو مقدار ما ينفق لشرائه، أو ما ينفق على علاج ما يسببه من أمراض، وهذا جزء فقط من تكاليفه، حيث تسبب أضرار التبغ تكاليف باهظة منها: - ما يمكن تقديرها، وأخرى صعبة القياس وثالثة لا يمكن تقديرها.



أ تكاليف يمكن تقديره:-
وتشمل تكاليف تقديم خدمات الرعاية الصحية التي ما كان لها ضرورة لولا التدخين، وتكاليف العجز وزيادة المرضى والخسائر الناجمة عن الحرائق وقلة الإنتاج والدخل الذي لا يتحقق نتيجة الوفاة المبكرة.



ب تكاليف صعبة التقدير
وهي حجم الرعاية التي يحتاجها شخص يمرض من جراء استخدام التبغ، وهناك أيضاً مهمة أداء المسئوليات التي كان هذا الشخص المريض يتولى القيام بها للإنفاق على أفراد أسرته، وقد يُخصص جزء من دخل الأسرة لمواصلة إدمان أحد أفرادها التدخين.



ج تكاليف لا يمكن تقديرها
وهى تشمل تدني القيمة الجوهرية لحياة المدخن، وكذلك حياة الذين يتضررون من استنشاق دخان سجائره.



ويُلاحظ أن صعوبة تقدير هذه الأمور لا يعني أن نغفلها أو نتغاضى عنها، فهي في الواقع أكبر التكاليف الحقيقية التي نتحملها من جراء استهلاك منتجات التبغ واستنشاق دخانه.
وقد تنبهت الدول مؤخرًا إلى أضرار التدخين على الصحة العامة بعد ظهور الدراسات التي توضِّح نسبة ارتباط عالية بين عادة التدخين وبعض الأمراض الخطيرة؛ مثل السرطان، وتصلب الشرايين، وأمراض القلب وغيرها وما يترتَّب على ذلك من تكاليف إضافية في مجال الرعاية الصحية وخسارة في أيام العمل بسبب المرض، إضافة إلى الفقد في القوى العاملة بسبب العجز الكلي أو الموت المبكر.
من الناحية البيئية: Environmental
يجب أن يعطى موضوع حماية الصحة والبيئة والموارد الطبيعية في العالم أولوية عالمية، فالتدخين يسبب العديد من الأمراض وتلوثا للهواء، وتساهم مخلفاته من علب السجائر الفارغة وأعقاب السجائر والكبريت في إفساد البيئة التي يعيش فيها الإنسان.



وتعزى الكثير من الحرائق التي تنشأ في الأماكن العامة والفنادق والمطاعم والنوادي والغابات في مختلف أنحاء العالم، إلى المواد المستخدمة في التدخين.



أن السبب الأول للحرائق المنزلية يعزى إلى التدخين، ويزيد التدخين من القاذورات كما يزيد من استهلاك المفروشات ويسبب تلفاً للديكور، كما يزيد من تكاليف التهوية والصيانة، لأنه يحتاج إلى أنظمة خاصة لتنقية الهواء تعتمد على مرشحات بالغة التكاليف، للحفاظ على بيئة نظيفة خالية منه. المقارنة بين أهم أسباب الوفيات في العالم وجد أن التدخينيفوق كل هذه الأسباب.



دخان التبغ يلوث البيئة:
يعد دخان التبغ من أكثر عوامل تلوث البيئة، لاحتوائه على ذرات وغازات، تحتوى الذرات على أكثر من أربعة آلاف مادة معظمها سام أو مؤذٍ، أما الغازات فهي تحتوي على 500 مادة، ويستنشق غير المدخنين الذين يتعرضون لدخان التبغ من البيئة كمية لا يستهان بها من هذه المواد الضارة.



و ينبعث من السيجارة أثناء احتراقها نوعان من الدخان :-



أولاهما: الدخان المباشر :
هو الدخان المستنشق مباشرة والمنطلق من السيجارة مع الشفط، حيث تصل درجة الحرارة إلى 900 درجة مئوية، ويستنشقه المدخن ويخرجه بعد ترشيحه في رئتيه.



وثانيها: الدخان غير المباشر :
هو الدخان المستنشق بشكل غير مباشر، منبعثاً من السيجارة في فترة عدم الشفط، لذلك فهو ينتج تحت درجة حرارة أقل تصل إلى 600 درجة مئوية فقط، لذلك فهو يسبب إطلاق كميات أكبر من المواد العضوية المكونة للتبغ بما في ذلك المواد المسببة للسرطان.



وفي حالة التدخين المباشر ينتج في الثانية الواحدة نحو 6 آلاف مليون ذرة تتراوح أحجامها بين1إلى 6



ميكرون، أما الدخان غير المباشر فتكون ذراته أقل بكثير من قرينتها في الدخان المباشر، فتتمكن من التغلغل في أعماق مجرى التنفس غير المحمي بالأهداب (حيث لا تتوفر له الوقاية التي تقوم بعملية التنقية ).



كما يلاحظ أن مجموع الذرات المعلقة التي يمكن استنشاقها مع الهواء يرتفع بسبب التدخين المفرط إلى مستوى يتراوح بين 500 الى1000 وحدة في المتر المكعب، بينما لا تسمح معايير جودة الهواء الخارجي في الولايات المتحدة الأمريكية بوجود أكثر من 50 وحدة في المتر المكعب، وفي غرفة مكتب مثلاً يصل مجموع الذرات عادة إلى 20 وحدة في المتر المكعب، إلا أن التدخين يسبب ارتفاعا يصل إلى أكثر من 200 وحدة في المتر المكعب منها.



اضرار التدخين من الناحية الدينية : Religious
إن التدخين داء وبيل، ومرض خطير، ابتلي به كثير من الناس، وهي عادة قد ظهر خبثها، وبان ضررها، بحيث لم يعد هناك مجال للشك في القول بحرمتها، وإثم متعاطيها.



والتدخين يجمع كثيراً من خلال الشر ورديء الخصال، فمن ذلك:
أنه معصية لله تعالى يعاقب فاعلها.
أن الله تعالى يبغضه ويبغض متعاطيه.
أن متعاطيه يؤذي الملائكة والكرام الكاتبين.
أنه يؤذي المؤمنين غير المدخنين، ويجلب عليهم الضرر.
أنه يفسد الهواء النقي.
أنه تبذير، والله تعالى يقول: وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً [الإسراء:26].
أنه إسراف، والله تعالى يقول: وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ [الأنعام:141].
أنه إعانة على الإثم والعدوان، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2].
أنه إعانة لأعداء الإسلام على المسلمين وتقوية لهم.
أنه من باب المجاهرة بالمعصية، ومعلوم أن المجاهر بالمعصية أشدّ إثماً من المسرّ بها، قال : { كل أمتي معافى إلا المجاهر }.
أنه خبيث، ومنتن، وصاحبه يشاكله في شيء من وصفه.
أنه ضياع للوقت فيما لا يفيد بل يضر.
أن متعاطيه فيه تشبّه بأعداء الله الكافرين؛ لأن الدخان ظهر في بادئ الأمر في بلاد الكفار.
أنه يذهب المروءة.
أنه يدلّ على خفة العقل؛ لأن العاقل لا يرتكب شيئاً يتيقن ضرره.
أنه يجعل صاحبه قدوة سيئة لأبنائه فيقلدونه في تعاطيه.
أنه يثقل على شاربه العبادات والطاعات.
أنه يزهده في مجالس العلم والذكر.
أنه يدعوه إلى مخالطة الأشرار والأنذال.
أنه يكرّه الصيام لمتعاطيه؛ لأن الصيام يحرمه منه.
أن التجارة فيه والكسب منه حرام.
اضرار التدخين من الناحية الاجتماعية : Social
لقد شكل التدخين مع الفقر والمرض متلازمة مخيفة التأثير فالتدخين أقصر طريق للإدمان على المخدرات وهو منشأ المرض والسقم وضياع القدرة و الإنتاجية وارتفاع نسبة عمالة الأطفال، فالفقر يقلل من فرصة التعليم لدى الأطفال ويخرج بهم إلى مجال العمالة المبكرة سعياً وراء كسب المال والرزق. لقد أضحى التدخين طريق إلى الفقر فما ينفقه المدخن على التبغ يقتل المال المتوافر لشراء الطعام أو لتعليم الأطفال أو للرعاية الصحية والذي يعود بالضرر المباشر على الأطفال ذلك كله بسبب الآلام والارتباك المالي الذي ينجم عن فقدان أحد الوالدين أو المربي الذي يتوفى قبل الأوان بسبب استخدام التبغ.
كما أن للمدخن وجهاً خاصاً ...! هذا ما توصل إليه دوجلاس موديل عام 1985 م عندما أطلق مصطلحاً جديداً أسماه "وجه المدخن" مما يلحق التدخين ببشرته من خطوط وتجاعيد حول العينين والشفتين والوجنتين كما يكون جلد وجهه سميك وغليظ ويميل للون الأزرق لنقص الأكسجين به . وبالتالى نفور المجتمع من حوله وخاصة السيدات.
انت من اى فئة من المدخنين ؟ مدخنى السجائر يتم تصنيفهم حسب ما يسمى "بمعامل التدخين" وهو يساوى حاصل ضرب عدد سنوات التدخينX عدد السجائر يوميا



مثال ذلك :



إذا كان هناك مدخن يدخن من 12 سنة علبة سجائر يوميا يكون معامل التدخين 12 * 20 = 240 ، أى أكثر من 200 و أقل من 400 فهو مدخن متوسط .



أضرار التدخين من الناحية الصحية : Healthy






التدخين والحمل والإنجاب:



التدخين يؤدي أيضاً إلى تأخير الخصوبة لدى السيدات المدخنات وزيادة معدلات موت الأجنة والأطفال حديثي الولادة، وكذلك قد يؤدي إلى تأخير النمو العقلي والجسماني للطفل.



هذا بعض وليس كل ما تم كشفه من آثار التدخين المدمرة على أجهزة الجسم .



التدخين محلياً وعالمياً
يمثل التدخين مشكلة اقتصادية للفرد والمجتمع ، فلا شك أن ظاهرة التدخين ظاهرة جديرة بالاهتمام، ليس على المستوى القطري فقط، بل على المستوى الدولي أيضًا، خاصة إذا ما علمنا أن البلدان المنتجة والمصدرة للتبغ تسعى إلى الحد من أضراره محليًا، لكنها لا تقيد صادراته إلى الدول الأخرى، وإذا ما علمنا أن معظم بلدان العالم العربي والإسلامي هي مستورد لسلعة التبغ والسجائر .



لذا فإن الحد من استهلاكه والتحكم في ظاهرة التدخين سيحقق مصلحة مزدوجة تتمثل في:
تحسن حالة الصحة العامة.
تحسن الميزان التجاري وتوفير العملة الصعبة.



وقد أوحى البنك الدولي في تقريره الذي حرَّره مؤخرًا حول التحكم في التبغ بالآتي:



أولاً:
أن تنتج الحكومات التي ترغب في كبح التدخين الوبائي أسلوبًا متعدد الوسائل يمكن أن يتضمن البنود التالية: - رفع الضرائب لتصل إلى 2 : 3 أو 3 : 4 كحد أدنى من سعر البيع القطاعي لعلبة السجائر.



تبني حظر شامل ضد الحملات الإعلانية التي تروِّج للتبغ. - نشر وتوزيع الدراسات والبحوث التي توضِّح آثار التدخينالسيئة على الصحة.
ثانيا:
يجب على المؤسسات والوكالات الدولية عرض برامجها وسياساتها التي توضح أن سياسات الحد من استهلاك التبغ نبعت من البحوث والدراسات التي تبين مساوئ التدخين، وإظهار البعد العالمي للظاهرة، مع دعم جهود منظمة الصحة العالمية لعمل إطار اتفاقية دولية للحد من استهلاك التبغ.



هل تخضع ظاهرة التدخين للتحليل الاقتصادي المجرَّد في تفسير سلوك المستهلك المدخِّن مثلها مثل أي سلعة أخرى، أم أن هناك بُعدًا آخر في المسألة، وهو البعد الأخلاقي؟ نظراً للأضرار الصحية التي يسبِّبُها التدخين، وهل يؤدي الحد من الطلب على التبغ إلى الإضرار بالاقتصاد، وأيهما أولى: حماية صحة المجتمع أم صناعة التدخين؟



إن مشكلة التدخين ليست وليدة اليوم أو الأمس، وقد تطوَّرت حتى أصبحت ظاهرة عالمية، ومما ساهم في انتشار هذه الظاهرة على المستوى العالمي هو أن أضرارها الصحية لم تكن معلومة في البداية، الأمر الذي ساهم في الاستهانة بهذه الظاهرة على الصعيدين المحلي والدولي، حتى أصبحت صناعة اقتصادية تدرّ مليارات الدولارات على الشركات المنتجة وتوظف آلاف العمال في صناعة وزراعة التبغ. كما أصبح إنتاج وصناعة التبغ جزءًا من الدخل القومي، وصادرات العديد من الدول، وبندًا أساسيًا من بنود الواردات تتعهَّد الدول نفسها بتوفيره.



وقد تنبهت الدول مؤخرًا إلى أضرار التدخين على الصحة العامة : فالتدخين يؤدى إلى أمراض خطيرة؛ مثل السرطان، وتصلب الشرايين، وأمراض القلب وغيرها وما يترتَّب على ذلك من تكاليف إضافية في مجال الرعاية الصحية وخسارة في أيام العمل بسبب المرض، إضافة إلى الفقد في القوى العاملة بسبب العجز الكلي أو الموت المبكر، ومع ذلك.. فإن هذه الدول كانت في مرحلة ما لا تستطيع حظر تعاطي وتداول التبغ، لأن ذلك يعني:



فقدان آلاف الوظائف في صناعة وزراعة وتوزيع التبغ.
انخفاض الدخل القومي في الدول المنتجة والمصنِّعة للتبغ.
تقلص وفقدان إيرادات الحكومة من الضرائب على التبغ.
مخاوف واهية للحكومات
في إطار مكافحة التدخين.. تتوفر لدى الحكومات مخاوف عديدة من مكافحة التدخين، لما لها من آثار اقتصادية، إلا أن هذه المخاوف لها ردودها التي تجعل منها مخاوف واهية لا تكفي للإقناع بتوقف تلك الدولة عن مكافحة التدخين بطرق حاسمة. وذلك على النحو التالي:



أولاً:
إن انخفاض الطلب على التبغ لا يعني بالضرورة انخفاضًا دائمًا في مستوى التوظُّف بالاقتصاد المحلي، لأن الحدّ من استهلاك التبغ سوف توجَّه للإنفاق على سلع وخدمات أخرى، وسيتم تعويض الفاقد في صناعة التبغ تلقائيًا بواسطة صناعات أخرى.



ثانياً:
توضِّح الدراسات العملية أن رفع الضرائب غير المباشرة على التبغ بنسبة 10% على مستوى العالم ككل سوف يرفع الإيرادات بنسبة 7% بشكل عام.



ورغم ذلك.. لا ينبغي إغفال الآثار السلبية المحتملة لفرض الضرائب، وأهمها:
نشوء ظاهرة تهريب التبغ بسبب ارتفاع السعر المحلي.
آثار توزيع الدخل الناجمة عن الضرائب، خاصة في البلدان التي تقع فيها نسبة كبيرة من المدخنين ضمن محدودي الدخل، وعليه.. فإن فرض الضرائب يجب أن يكون موضوعيًا وغير مبالغ فيه ومبنيًا على أسس، أهمها مستوى دخل الفرد وفئات المدخنين وغيرها من المعايير التي يجب أخذها في الحسبان لتحقيق الغرض الذي فرضت من أجله الضرائب.






تمنياتي للجميع بالصحة والعافية واتمنى ان يستفيد المدخنين من هذا المقال



ونصيحه اللي بيقلع عن التدخين يواظب على وضع السواك في فمه مدة 40 يوم وينظف دمه من التدخين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:00 pm

أنصاف مدخنين ولكن !



كريمان الكيالي - يخطىء من يظن ان اللوائح والتعليمات التي تحث او تشير الى منع التدخين في الاماكن العامة ، تستطيع قهر رغبة المدخن في السيجارة، فكثيرون يخترقونها بلا اكتراث ،لايستطيعون الصبرعلى هذا الحرمان المؤقت والمحدود.
لا قيود على المدخنين ؛ ولاحدود للتدخين.. برغم ان قانون الصحة رقم 64 لعام 1977 يمنع التدخين في الاماكن العامة ، و قانون الصحة العامة 47 لعام 2008 يتضمن منع بيع السجائر لمن هم دون 18 عاما ، و قانون السير رقم 49 لعام 2006 يمنع التدخين في وسائط النقل ، الا ان ماينفقه الاردنيون على التدخين يصل 350 مليون دينار سنويا ، فيما تصل تكلفة تأثيراته السلبية على الصحة والبيئة إلى 400 مليون دينار كل عام بحسب إحصائيات رسمية.

ولع ..إلى انزعاج
من ولع المدخنين بالسيجارة إلى انزعاج من لايدخنون منها ، لهذا ربما لم يجد «اسعد « ما يعبر فيه عن استيائه من دخان من حوله من الزملاء والاصدقاء سوى أن يقوم بشن حملة ضدالتدخين من خلال صفحته على الفيسبوك .. وتحت عنوان: «أنتم أحرار في تدمير صحتكم ، لكن ليس من حقكم الاضرار بصحتنا «، طرح قضية التدخين السلبي ومعاناة غير المدخنين الذين يضطرون لاستنشاق تبغ غيرهم لتتوالى المشاركات و التعليقات والتي هي أقرب للشكوى من المدخنين .
أولى هذه التعليقات كانت من مبرمج كمبيوتر»علاء» وكتب رغم وجود لافتة تمنع التدخين في المؤسسة التي أعمل بها ، إلا أن زملائي في المكتب وعددهم أربعة لايتقيدون بها ، جميعهم من المدخنين وانا الوحيد الذي لا ادخن وبرغم ذلك يفرضون علي استنشاق تبغ أكثرمن عشرين سيجارة يوميا ، هذا خلاف سجائر الزوار والضيوف، من الصعب منعهم والأصعب أن أظل معهم في أجواء تعبق بالنيكوتين والأمراض الخطيرة،وانا اصلا مصاب بالحساسية والتدخين يضايقني جدا، لو فكر كل شخص بما تقوم به السجائر من تخريب في صحته وصحة الاخرين، لفكر مائة مرة قبل ان يشعل اي سيجارة.
وكتبت ربة بيت»ام طارق «.. زوجي مدخن شره ، والمعدل الطبيعي لتدخينه 40 سيجارة يوميا ، لكن في احيان كثيرة يرتفع الرقم بحسب الحالة النفسية التي يعيشها ، ولد صغارنا وهم يستنشقون دخان سجائره، كان يصرعلى التدخين في البيت ، و في البرد القارس، كنا نقضي اسوأ الايام ، كان البيت يظل باردا جدا لأننا كنا نبقى بعض نوافذه مفتوحة بقصد التهوية، وبرغم كل الاحتياطات فقد لاحقتنا اضرار التبغ ، انا وابنائي مصابون بحساسية شديدة ، وزوجي اجرى قبل خمس سنوات عملية قلب مفتوح تم خلالها استبدال بعض الشرايين، وبرغم منعه طبيا منالتدخين ما يزال يدخن وبشراهة كما كان في السابق لكن خارج جدران المنزل .
«هبة « اضافت في تعليقها :أنانيتهم يصعب السيطرة عليها ، لاأحد يتقيد بلوائح التدخين، بسبب سجائرهم فرضوا علينا أن نكون أنصاف مدخنين ، نتقاسم معهم استنشاق سحب الدخان ومخاطره ، وحتى الاماكن المحظور فيها التدخين كالمولات والمطارات يتمردون عليها ويدخنون حتى في دورات المياه .
ودون « مؤيد» .. مثلنا مثل المدخنين ، مهددون بأمراض خطيرة ، فالدخان يتسلل الى القلب والرئة دون تمييز مسببا أمراضا خطيرة ، السيجارة الواحدة تحتوي 4700 مادة سامة ومسرطنة، والتدخين يسبب 40 مرضا وهو سبب رئيسي من 82% من حالات السرطان ، برغم ما تحتويه من منتول وكاكاو ، حيث يأتي الخطر في حال احراقها.

من دونوا كثر!
والمعاناة كبيرة
الأهم أن تجد مثل هذه الكتابات صدى لدى عشاق التبغ مراعاة لمشاعر من حولهم من غير المدخنين الذين أصبحوا أنصاف مدخنين رغما عنهم.!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:04 pm

أكثر من طريقة للإقلاع عن التدخين
هناك أكثر من طريقة وبرنامج يخضع له المقلع لمساعدته على ترك التدخين، فالطريقة الأولى تكون بالعلاج عن طريق الجلسات من خلال جهاز " الملامس الفضي "، والذي تتمركز فكرة عمله بأنه وسيلة تساعد المدخن المقلع على تجاوز الأعراض الإنسحابية كالصداع والعصبية التي تصاحب آخر سيجارة يأخذها المدخن، كما يُنشط الجهاز هرمون " الأندرونين " من خلال تحفيزه على الإفراز لتهدئة الأعصاب وتغيير طعم الدخان ورائحته التي تصبح أكثر نفوراً، مع ضرورة أن تكون الجلسات كأدنى حد ستة جلسات متتالية ولمدة تتراوح ما بين 25-30 دقيقة، بالإضافة إلى الطريقة الثانية باستخدام ملصقات " النيكوتين " والتي تصاحب الجلسات الجماعية النفسية مع مجموعة من المقلعين لتجاوز الحالة والأعراض المصاحبة. 



و الطريقة الثالثة هي الأميز لأن المقلع يخضع لها وهو يدخن على عكس البرامج السابقة، وذلك بواسطة حبوب " شامبكس " التي تكون بطريقة العلاج الفردية بين الشخص ونفسه، وتعمل حاجز بين الخلايا التي تحفز رغبة المدخن على التدخين، وهو عبارة عن " كورس " علاجي متكامل مدته ثلاثة أشهر من خلال حبتين في اليوم ونتائجه تظهر من أول أسبوع بنسبة ( 80% )، ولكن يجب المواظبة عليه كي يتخلص الدماغ تماماً من " النيكوتين "، ومن مزاياها أنها ليس لها أثار جانبية على الجسم، كما أنها صالحة لجميع المدخنين ولمرضى القلب والضغط والسكر.
وقبل كل شئ وبعده توفيق الله والجوء أليه ثم العزيمة والأراده.

















آثار ترك التدخين!!!
بعد أقل من 30 دقيقة من ترك عادة التدخين سيشعر المدخن بالآتي: 
1. سيعود النبض إلي*معدله الطبيعي. 
2. ينخفض الضغط لمؤشراته المعتدلة. 
3. تعود حرارة الجسم الطبيعية وخاصة الأطراف. 




- بعد ثماني ساعات: 
-1 يعود معدل الأكسجين في الدم إلي نسبته الطبيعية. 
-2 تنخفض معدلات أول أكسيد الكربون في الدم. 




- بعد 24 ساعة: 
-1 تقل مخاطر التعرض للأزمات القلبية .. المزيد عن الأزمة القلبية




- بعد 48 ساعة: 
-1 تعود حاستي الشم والتذوق للعمل بكفاءة. 
-2 تنمو نهايات الأعصاب من جديد بعد أن تكون قد تعرضت للضمور. 




- بعد 72 ساعة: 
-1 يصبح التنفس سلساً وأكثر سهولة ، لأن الشعب الهوائية تخلصت من آثار دخان السجائر وأصبحت في حالة ارتخاء. 
-2 تزيد كفاءة الرئتين. 




- بعد مرور أسبوعين وحتى ثلاثة أشهر: 
-1 تزيد كفاءة الرئتين بنسبة تفوق 30%.
-2 تنشط الدورة الدموية من جديد. 
-3 تزداد قدرة الإنسان علي المشي بسهولة وبدون الشعور بإرهاق أو تعب. 




- بعد تسعة أشهر: 
-1 تزداد طاقة الجسم. 
-2 تزداد كفاءة الرئتين من حيث: 
(أ) التعامل مع الإفرازات (المخاط). 
(ب) تقليل التعرض للعدوى. 
(ج) والقدرة علي تنقية نفسها ذاتياً. 
-3 تختفي الأعراض التالية: 
(أ) التهابات الجيوب الأنفية. 
(ب) السعال. 
(ج) الشعور بالإرهاق والتعب. 
(د) ضيق التنفس. 




- بعد خمسة أعوام: 
-1 تقل معدلات الموت الناتجة عن الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 50% للمدخن الذي كان يستهلك علبة سجائر في اليوم الواحد. 




- بعد عشرة أعوام: 
-1 تصبح مخاطر الموت الناتجة عن سرطان الرئة مساوية بالضبط لغير المدخن. 
-2 كما تقل مخاطر الأنواع الأخرى من السرطانات (الفم، والحنجرة، والبنكرياس، والكلي، والمثانة، والمريء).
-3 تحل الخلايا الصحية محل الخلايا التي تتكون في مرحلة ما قبل السرطان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:06 pm

دراسة جديدة تربط بين التدخين السلبي وإصابة الأطفال بتهيج المثانة



نيويورك
كشفت دراسة جديدة عن أن الآباء المدخنين قد يعرضون أطفالهم لخطر أكبر بشأن الإصابة بتهيج المثانة. وذكر موقع "هيلث داي نيوز" الإلكتروني المتخصص في مجال العلوم والصحة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الرابعة والعاشرة على وجه الخصوص يواجهون خطر الإصابة بهذا المرض بسبب تعرضهم للتدخين السلبي. 
ومن بين أعراض تهيج المثانة الشعور بالرغبة الشديدة في التبول ، والتبول بشكل أكثر تكرارا ، وسلس البول. وكشفت الدراسة عن أن التعرض للتدخين السلبي مرتبط بأعراض أكثر خطورة لتهيج المثانة ، فلكما زاد تعرض الطفل للتدخين كلما زادت خطورة الأعراض المصاحبة للمرض. 
قام الفريق الذي أجرى الدراسة ، الذي يشكله باحثون من مستشفى "روبرت وود جونسون" الجامعي وجامعة روتجرز بقيادة الدكتور كيلي جونسون ، بتحليل معلومات جرى جمعها حول 45 طفلا تتراوح أعمارهم بين 4 أعوام و17 عاما ، يعانون جميعا من أعراض تهيج المثانة. وقسم الباحثون الأطفال إلى أربع مجموعات وفقا لخطورة أعراضهم. 
وجد الباحثون أن 24 من الأطفال التي أجريت عليهم الدراسة يعانون من أعراض تتراوح بين المتوسطة والخطيرة ، بينما ظهرت على 21 طفلا أعراض خفيفة أو خفيفة للغاية. وأشار الباحثون إلى أن الأطفال أصحاب الأعراض المتوسطة أو الخطيرة تعرضوا للتدخين السلبي بشكل متواصل على الأرجح. وتبين أن أمهات 23% من هؤلاء الأطفال كن من المدخنات ، بينما تعرض 50% من الأطفال للتدخين السلبي بصفة منتظمة أثناء ركوب السيارة. 
على الجانب الآخر ، فإن الأطفال الذين لم تدخن أمهاتهم ولم يتعرضوا لتدخين سلبي في السيارة لا يعانون إلا من أعراض خفيفة أو خفيفة للغاية لتهيج المثانة.



اقتباس :
التدخين السلبي واثره على الاطفال



التدخين السلبي واثره على الاطفال 

التدخين السلبي مرتبط باصابة الاطفال بسرطان الرئة عند التقدم في السن حيث اظهرت دراسة جديدة لعلماء المعهد الوطني الامريكي للسرطان ان تعرض الاطفال الى دخان السجائر و هو ما يعرف باسم التدخين السلبي يؤدى لارتفاع خطر اصابتهم بسرطان الرئة خلال حياتهم فيما بعد حتى و ان لم يدخنوا السجائر



و تضمنت الدراسة الجديدة 2000 فرد حيث تم فحص تاثير التدخين السلبي على جين معين بالجسم و يسمى MBL2 واكتشف العلماء علاقة بين التدخين السلبي في مرحلة الطفولة و الاصابة بسرطان الرئة فيما بعد خلال مرحلة الشباب حتى و ان لم يدخن الفرد كذلك ارتفاع نشاط جين MBL2 و الذي يرتبط ايضا بالاصابة بامراض الرئة ويقول العلماء ان الدراسة عن التدخينالسلبي تضيف المزيد من التحذيرات الى مخاطر تعرض الاطفال الى دخان السجائر و ان التدخين السلبي يسبب اضرار كبيرة على صحة الاطفال سواء اكن ذلك بمرحلة الطفولة او فيما بعد 

كما واظهرت دراسة امريكية ان الاطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي في المنزل ربما يكونون اكثر عرضة لمشكلات تعليمية وسلوكية كما وتوصلت الدراسة التي تتحدث عنالتدخين السلبي ان من بين اكثر من 55 الف طفل امريكي تقل اعمارهم عن 12 عاما تعيش نسبة 6% منهم مع مدخنين وهؤلاء الاطفال اكثر عرضة للاصابة بقصور الانتباه وفرط الحركة مقارنة مع الاطفال الذين يعيشون في منازل خالية من التدخين وقال هيليا البرت من كلية هارفارد للصحة العامة واحد الباحثين الذين شاركوا في الدراسة التي تدرس ظاهرة التدخين السلبي حيث ان التدخين السلبي يسبب مشكلات سلوكية غالبا عند عدد كبير من الاطفال
اقتباس :
كيف تتخلص من التدخين كتاب مترجم باللغة العربية










باللغة العربية واضح ومفهوم 




أنصح الجميع بتحميل هذا الكتاب




مساحة الكتاب : 330 كيلو بايت




امتداد الملف : PDF
http://stocksexperts.net/attachment.php?attachmentid=7612&d=1338577225




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:09 pm

أصبحت «موضة» بين الفتيات الصغيرات والمراهقات

التدخين.. كيف يمكن الخروج من دائرة الإدمان ؟

 
بالإرادة تقلع عن التدخين
قبل سنوات أضافت منظمة الصحة العالمية مادة النيكوتين إلى المواد التي يُدمن عليها مثل المخدرات بشتى أنواعها. النيكوتين مادة معروفة منذ قديم الزمن وكان الناس يُدخنون التبغ الذي يحوي مادة النيكوتين ، بأشكالٍ عدة ، على شكل سجائر وهي الأكثر انتشاراً وتدخين الشيشة وأشكال آخرى جميعها تقود إلى تدخين مادة النيكوتين ، الذي هومادة يُدمن عليها ، وليس سهلاً أن على الشخص أن يترك التدخين. يظن الكثيرون بأن ترك التدخين أمرٌ سهل ولكن يفاجأون بأن محاولة ترك التدخين أمرٌ في غاية الصعوبة ، وهذا ما يجعل الكثيرين يتركونالتدخين ويعودون للتدخين مرةٍ آخرى.برغم أن الدول المتقدّمة تحارب التدخين ، وتفرض ضرائب باهظة على التبغ مما يجعل علب التبغ غالية الثمن وتؤثر على ميزانية الشخص ، خاصة الفقراء والطبقة البسيطة من المجتمع ، وهؤلاء هم الذين عادة الأشخاص الذين تستهدفهم حملات التدخين من قِبل الشركات المصنعّة للتدخين.التدخين عادة ضارة جداً ، ولعل كثيرين لا يعرفون بأن الذين يموتون بسبب التدخين أكثر بكثير من الذين يموتون بسبب الكحول والمخدرات الآخرى.التدخين يؤثر سلباً على صحة المدخّن بشكل كبير ، وهوسبب رئيس لكثير من الأمراض الخطيرة ، ولعل أهم الأمراض التي يسببها التدخين هي أمراض التنفس وأمراض القلب. فمعروف بأن الجهاز التنفسي يتأثر بشكل كبير بالتدخين ، وهناك أمراض يسببها التدخينمثل عدم القدرة على التنفس بسبب تدمير الخلايا في الرئة ، وكذلك سرطان الرئة الذي التدخين هو أحد مسبباته الرئيسة ، بالإضافة إلى أن التدخين يُسبب الكثير من الأمراض الخطيرة والقاتلة ، وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية بأن عدة ملايين يموتون سنوياً من جراء التدخين ، حيث يموت سنوياً أكثر من أربعة ملايين شخص بسبب التدخين هذا غير الأمراض المزمنة التي يُكلّف علاجها الكثير والتي تترك الشخص معاقاً بعدم قدرته على التنفس كما يحدث في كثير من أمراض الجهاز التنفسي.المشكلة أن التدخين بدأ يقل في الدول المتطوّرة بسبب التوعية بخطورة التدخين ، وحملات التثقيف بمشاكل التدخين المُكثّفة والتي تُحارب التدخين بشراسة.إن العالم المتحضّر اليوم لم يعد يقبل بالمدخنين سواء في الإدارات الحكومية أو أي مبنى للحكومة أومؤسسة مدنية أو مركز تجاري ، بل ان بعض المدن مثلاً في كندا منعت التدخين كلياً في هذه المدن ، سواء في المطاعم أوالفنادق أو المقاهي.إن التدخين تصرف لا يمت إلى العقلانية بأي صورةٍ من الصور ، بل اني سمعت رجلاً حكيماً ورجل أعمال ناجح قال لي بأنه يعتقد بأن من يدخّن الآن بعد كل ما ثبت من اضرار التدخين هو شخص غبي! وأعتقد بأن كلمات هذا الرجل الحكيم هي أفضل وصف يمكن أن يصف الأشخاص المدخنين!.في جميع دول العالم الان حرب شعواء تشنها الحكومات ضد التدخين والدخان ، ولكن للاسف فإن شركات التبغ بدأت الآن تُركّز على الدول الفقيرة والدول البدائية ،حيث يشكّل المدخنون في هذه الدول الهدف الذي تستهدفه شركات التبغ ، وتشير الدراسات إلى أن التدخين في ازدياد في الدول النامية ، خاصة بين الشباب. وفي دولة على سبيل المثال مثل أندونسيا فإن عدد المدخنين ارتفع خاصة بين صغار السن ، وتقول الاحصائيات بأن ملايين من الاطفال الاندونيسيين أصبحوا الآن من المدمنين على التدخين ، بل ان هناك نسبة عالية من الأطفال دون سن العاشرة يصل عددهم إلى الملايين أصبحوا من المدمنين على التدخين وليس هناك قوانين تمنع المحلات التجارية من بيع التبغ لصغار السن ، بل ان الدعايات تُحاصر الشباب في كل مكان ، خاصة الملاعب الرياضية التي يُسمح فيها بالإعلان عن التبغ ومشتقاته.في الدول العربيةالتدخين في ازدياد ، هذا ما تقوله ، جميع الإحصائيات للاسف الشديد ، وهذا بالطبع يرفع عدد الاشخاص الذين يُصابون بالأمراض الخطيرة التي يُسبّبها التدخين. في الدول العربية التبغ من أرخص الأسعار مقارنة بالدول الاخرى ، ففي الدول العربية علبة السجائر ثمنها بخس مقارنةً بأسعار علب السجائر في الدول المتطورّة والتي يبلغ قيمة علبة السجائر فيها ربما عشرة أضعاف سعره في الدول العربية. والتدخين مسموحٌ به في معظم الأماكن ، حتى وإن كان هناك منع ، فإن من الصعب تطبيقه ، بل ان منع التدخين في المطارات لم يتم تطبيقه وتجد أشخاصاً ما أن يصلوا إلى المطارات حتى يدخنوا تحت اللوحات التي كُتب عليها يُمنع التدخين في المطارات ، دون أي اكتراث ، لأنه لم يُعاقب أحد على تدخينه في باحات المطار أو في صالات الوصول أو المغادرة. لقد لاحظت ذلك خلال سفري في مطارات المملكة ، حيث تجد من يُدخّن بكل استرخاء في أماكن مكتوب عليها ممنوع التدخين ، وحتى الغرامة مذكورة ولكن لا أحد ينتبه لهذا الأمر أو يأخذ الأمر بمأخذ الجد.المشكلة أن التدخين إدمان وليس من السهل على الشخص أن يترك التدخين كما ذكرنا في بداية المقال. الآن بدأت شركات في تصنيع أدوية تساعد على الإقلاع عن التدخين ، لكن يظل الإقلاع عن التدخين أمرا في غاية الصعوبة ، وحتى مع استخدام الأدوية التي تساعد على الإقلاع عن التدخين ، ومنذ فترة قصيرة صدر بحث في الولايات المتحدة الأمريكية يُشير إلى دور الوراثة في القدرة عن الإقلاع عن التدخين ،حيث أشارت الدراسة إلى أن هناك دوا للوراثة في القدرة على الإقلاع عن التدخين من عدمه. فالتدخين عادة وأيضاً إدماناً بمعنى هذه الكلمة ، وللوراثة دور في هذا الإدمان على التدخين كما تُشير الأبحاث الحديثة في الإدمان.هناك جمعيات في المملكة تعمل على مساعدة الأشخاص الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين ، وهي جمعيات خيرية تقوم بعمل عظيم في مساعدة الاشخاص الذين يرغبون في ترك عادة التدخين ، وهم يقدمون الاستشارات النفسية والصحية والدعم المعنوي وأمورا آخرى كثيرة لها آثار إيجابية على المدّخن وعائلته والمحيطين به. إن ترك التدخين ، خاصةً لمن يتركه بعد سنوات طويلة يرى الفرق في حياته بعد ترك التدخين ، فترك التدخين يُحسّن النوم ، يُحسّن الشهية للأكل ، ويُحسّن التنفّس ويحسّن وظيفة القلب ويحسّن الدورة الدموية وكذلك يحسّن القدرة الجنسية والإخصاب عند الرجال والنساء.التدخين يرفع ضغط الدم ويساعد على تصلّب الشرايين والأشخاص الذين يُعانون من امراض مزمنة مثل مرض السكر فإن تدخينهم للتبغ وإدمانهم عليه قد يُزيد المشاكل الصحية ، فيجعل التحكّم في مستوى السكر في الدم صعباً وكذلك يزيد مخاطر الإصابة بالجلطات القلبية وكذلك ارتفاع الدم لمرضى السكر وربما التأثير على الكلى وقد يقود ذلك إلى الفشل الكلوي.من الصعب على المدخّن الشاب ، صغير السن أن يُصدّق بأن التدخين يقود إلى كل هذه المشاكل الصحية ، وكثيرا ما سمعت من شباب مدخنين عندما نتحدّث عن مضاعقات التدخين والمشاكل الصحية التي يقود إليها ، فيكون الجواب جاهزاً عند هؤلاء الشباب بأن فلان له أكثر من ثلاثين عاماً يُدخّن ولم يُعانِ من أي مشاكل صحية ، وربما يكون هذا صحيحاً ، ولكن هناك الملايين من المدخنين الذين قادهم هذا التدخين إلى أمراض قاتلة أدت بهؤلاء المدخنين إلى الوفاة أو إلى الإعاقة نتيجة التدخين ، خاصةً إذا بدأ المدخّن قبل سن البلوغ أو في سنٍ صغير ، حيث هناك أطفال بدأوا التدخين وهم دون سن العاشرة واستمروا في التدخين حتى أصيبوا بأمراض صعبة مثل أمراض في الجهاز التنفسي.إذا كان التدخين إدماناً فإنه من الضروري أن يكون هناك برامج لعلاج المدخنين ، وكثير من الدول لديها برامج لعلاج المدخنين ومساعدتهم للإقلاع عن التدخين ، لأن تكلفة مساعدة المدخنين للإقلاع عن التدخين أقل بكثير من علاج مضاعفاتالتدخين من الأمراض المزمنة القاتلة والتي تُكلّف مبالغ طائلة ، ففي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت الحكومة الأمريكية بفرض دفع مبالغ كبيرة على شركات التبغ وذلك لدفع تكلفة علاج المرضى الذين هم ضحايا التدخين ، بينما في الدول النامية تتمتع شركات التبغ بمزايا لا مثيل لها ، فليس هناك ضرائب كبيرة على التبغ ، وشركات التبغ تقوم بالدعاية والإعلان عنالتدخين دون أن يكون هناك رقيب أو حسيب على ما يقومون به من دعايات وإعلانات، بل ان شركات تبغ تقوم برعاية أنشطة رياضية وترفيهية للمراهقين والشباب وبهذا يشجعون هؤلاء المراهقين والشباب على التدخين ، وكما هو معروف فإن المراهقين والشباب هم الهدف لشركات التبغ. وكما ذكرنا في السابق فإن الشباب ، بل حتى الأطفال في الدول النامية يُدخنون وهذا أمرٌ في غاية الخطورة ، خاصة أن المراهق وصغير السن ينشر التدخين بين زملائه ورفاقه مما يجعل انتشار التدخين بين المراهقين سهلاً وتُشجع شركات صناعة التبغ هذا السلوك ، ولشركات صناعة التبغ أشخاص مختصون في كيفية تسويق التدخين ودراسة سلوكيات الشباب والمراهقين وكيف يمكن لشركات تصنيع التبغ أن تغزو الزبائن.الشيشة أو النرجيلة أصبحت الآن في انتشار كبير خاصة بين الشباب والمراهقين وكذلك السيدات ، وللأسف فإن أشخاصا كثيرين يظنون أن الشيشة أقل خطورة من تدخين السجائر والحقيقة أن الشيشة ربما تكون اكثر خطورة من السجائر ، فتدخين ما يُعرف ب "رأس" شيشة قد يُعادل 30 سيجارة. وأصبح الآن تدخين الشيشة "موضة" بين الفتيات الصغيرات والمراهقات وبين السيدات ، فكثيراً ما نرى النساء وهن يدخّن الشيشة في المحلات العامة ، وهو منظر مؤذٍ حقاً ، لأن بعض الفتيات يظننّ بأن هذا تطوّر أو تقدم ، بينما هو في الحقيقة سلوك غير حضاري وضار بالصحة ويتنافى مع أنوثة المرأة ، وقول هذا لا يعني بأن تدخين الشيشة للرجل مقبولة بل هي نفس الأمر ، وضار جداً بالصحة. الأمر السيىء الآخر هو أن يدخّن الأب أو الأم الشيشة أو السجائر أمام أطفالهم ، وبهذا ينشأ الطفل على أن التدخين أمر عادي ولا تستطيع لومه إذا كبر وأصبح مدخناً.في نهاية القول يجب أن أشيد بالجمعيات الخيرية في المملكة والتي تقوم بمساعدة المدخنين للإقلاع عن التدخين وهو أمرٌ حميد لهم الشكر وأتمنى أن يواصلوا هذا العمل الجميل وأن يكافحوا التدخين بكل ما يستطيعون من قوة وألا يُثبّط من عزيمتهم عدم استجابة البعض لهذا الأمر ، وفقهم الله في عملهم الجليل. 


سبب رئيس لكثير من الأمراض الخطيرة


التدخين يرفع ضغط الدم


التدخين عادة ضارة جداً





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:16 pm

اضرار التدخين بالصور

اقتباس :

يعتبر التدخين مشكلة كبيرة عالميا، حيث تقدر منظمة الصحة العالمية المدخنين حول العالم بما يقارب 1و1 مليار إنسان، وهذا يمثل ثلث سكان العالم ممن هم فوق 15 عاما في السن. كذلك عالميا حوالي 47% من الرجال و 12% من النساء هم من المدخنين بشكل منتظم. في السنوات القليلة الماضية لوحظ أن هناك هبوط في مستوى استهلاك التبغ في أوروبا وأمريكا الشمالية بينما لا يزال الاستهلاك بنفس معدلاته العالية في دول أخرى في آسيا وأفريقيا.
إنه من الأهمية بمكان أن ندرك أن التدخين ليس عادة فحسب, ولكن التدخين واستعمال التبغ هو عبارة عن إدمان. فمادة النيكوتين الموجودة في تبغ السجائر هي مادة مسببة للإدمان. وقد قامت شركات إنتاج التبغ عمدا بإخفاء هذه الحقيقة لسنوات. فقد أصبح معلوما الآن أن هناك أعراضا تنجم عن الامتناع المفاجئ عن تناول مادة النيكوتين لمن تعود على تناول هذه المادة لمدد قد تقصر أو تطول, وتسمى هذه الأعراض بأعراض الحنين. وقد تظهر هذه الأعراض بأشكال مختلفة من الشعور بالحنين لتناول السيجارة, وتغيرات في المزاج والشعور بالقلق والتوتر العصبي المتزايد والأرق عند النوم وعدم القدرة على التركيز مع ازدياد الشهية.
لمحاولة فهم أضرار التدخين المختلفة على جسم الإنسان دعنا أولا نستعرض أنواع المواد الموجودة في دخان السيجارة. يحتوي دخان السجائر على أنواع عديدة من المواد الكيماوية الضارة والمسببة للسرطان. وهذه بعضها:
محتويات دخان السجائر وأضرارها:
تسبب السرطان 1- مادة القار (القطران)
تسبب السرطان 2- المواد الهيدروكربونية الأروماتية
تسبب الإدمان والاستثارة 3- مادة النيكوتين
تسبب السرطان 4- مادة الفينول
تسبب السرطان 5- مادة البيتا نابثايلامين
تسبب السرطان 6- بعض العناصر الغير عضوية
يقلل الاكسجين في الدم 7- غاز أول أكسيد الكربون
مادة سامة 8- حامض الهايدروسيانيد
مادة حارقة 9- الأمونيا
مادة سامة 10- مادة الفورمالديهيد
تسبب السرطان 11- مادة النيتروزامين
تسبب السرطان 12- مادة الهايدرازين
تسبب السرطان 13- مادة الفينايل كلورايد



اقتباس :
اقتباس :
للتعرف أكثر على فداحة أضرار التدخين دلت الإحصاءات على أن تعاطي التبغ يسبب موت حوالي 4 ملايين إنسان حول العالم سنويا. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 10 ملايين إنسان سنويا في عام 2020. منها 7 ملايين حالة وفاة ستكون في دول العالم الثالث. كذلك دلت الإحصاءات على أن حالات الوفاة بين الرجال المدخنين أعلى بنسبة 70% بالمقارنة مع الرجال الغير مدخنين. وللعلم كذلك فمن المتوقع أن يكون التدخين بانتظام هو السبب المباشر لوفاة حوالي نصف المدخنين.
إليك المعلومات التالية للتعرف على المزيد من أضرار التدخين على أعضاء الجسم المختلفة:
أولا: القلب
أصبح من الثابت الآن أن تدخين السجائر هو من أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالنوبات والأزمات القلبية. كذلك فإن النوبات القلبية تكون قاتلة بنسبة 60 - 70% عند المدخنين بالمقارنة مع أقرانهم من غير المدخنين. كذلك تزيد نسبة الإصابة بالجلطات الدماغية عند المدخنين, وقد تكون هي السبب المباشر للوفاة عند ما لا يقل عن 15% من المدخنين.










اقتباس :
اقتباس :
ثانيا: سرطان الرئتين:
يعتبر تدخين التبغ أهم سبب للإصابة بمرض سرطان الرئة. وأول من اكتشف هذه العلاقة هو السير ريتشارد دول سنة 1950م. وعليه فنحن نعلم بخطورة التدخين على جسم الإنسان لأكثر من نصف قرن ومع ذلك فمن المدهش أن نعلم أن هذه الحقيقة لا تزال مغيبة عن الكثير من الناس.
إن من يدخن علبة سجائر واحدة في اليوم يتسبب في ازدياد احتمال الإصابة بسرطان الرئة عشرة أضعاف احتمال الإصابة عند غير المدخنين. ومن يدخن علبتي سجائر في اليوم الواحد يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تزيد عن 25 ضعفا بالمقارنة مع غير المدخنين.
وهناك أنواع أخرى من السرطان يسببه تعاطي التبغ مثل سرطانات الحنجرة والمريئ والمثانة والكلى والمعدة والبنكرياس.




​




اقتباس :
ثالثا: أمراض الرئتين:
تدخين السجائر يسبب مرض الالتهاب الشعبي المزمن (أو ما يسمى بربو التدخين), ومرض انتفاخ الرئتين بسبب تهتك أغشيتهما مما يسبب ضعف القدرة على التنفس بشكل طبيعي. كذلك فإن المدخنين عرضة لتكرار الإصابة بالتهابات وإنتان الرئتين أكثر من غير المدخنين.
رابعا: أضرار أخرى للتدخين:
من ضمن التأثيرات الاخرى لتدخين التبغ على الجسم ملاحظة حدوث التجعدات المبكرة في الجلـد وتصيب الوجه في الغالب, والإصابة بلين وهشاشة العظام عند النساء بالذات, والإصابة بتقرحات المعدة. بالإضافة إلى ما ذكر, فقد ثبت أن تدخين التبغ بساعد على الإصابة بمرض الكآبة واضطراب النوم.
من الثابت الآن أن المدخنين عندما يقومون بتدخين التبغ فإنهم لا يضرون أنفسهم وحسب, وإنما يتعدى ضرر تدخينهم إلى من حولهم من غير المدخنين. وهذا ما يطلق عليه بالتدخين السلبي أو التدخين اللاإرادي. فمن المعلوم الآن أن التدخين السلبي من الممكن أن يكون سببا في الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب عند غير المدخنين. كذلك فإن تعرض الأطفال الرضع لدخان السجائر سلبيا يزيد من احتمال إصابتهم بالربو المزمن, وانتان الرئتين, والالتهاب الشعبي المزمن, وكذلك التهاب الأذن الوسطى.
هناك نوع آخر من عادات التدخين (ينتشر بالذات في مناطق الهند وباكستان وما جاورهما) لا يؤدي إلى انبعاث الدخان وهو عبارة عن مضغ التبغ في الفم لمدة طويلة. وهذا لا يقل خطرا عنالتدخين المعتاد للسجائر حيث أن هذا النوع من استعمال التبغ يؤدي في النهاية إلى امتصاص الجسم لنفس كميات النيكوتين كما في السجائر. وخطورة هذا المضغ للتبغ أنه يحتوي على مواد عديدة من مسببات السرطان والتي من خلال المضغ تمكث في الفم لعدة دقائق في كل مرة وهذه المواد قد تكون سببا للإصابة بسرطانات الفم أو اللثة أو الحنجرة.
وحيث أنه قد تبين أن التدخين ضار جدا على صحة الإنسان فمن المستفيد من التدخين ومن تصنيع ونشر هذه الآفة الضارة, إنها شركات التبغ وتصنيع السجائر بالطبع!. فهذه الشركات الشيطانية لا تفتأ تصنع وتروج السجائر وهي تعلم علم اليقين أنها ضارة على صحة من يدخنونها وأنها تسبب الإدمان وأنها بالتأكيد قاتلة ولا يهم هذه الشركات سوى الربح ولا يهم بعد ذلك ما تسببه من مآسي لمن يتعاطونها.
إنه لمن الأهمية بمكان أن نعمل جميعا على إظهار ونشر الضرر الفادح الذي تسببه السجائر ونعمل جميعا على زيادة التوعية بمخاطر التبغ بجميع أنواعه. كذلك فبالإضافة إلى التوعية والوقاية من التدخين أصلا فإننا يجب أن نساعد من يحتاجون إلى المساعدة للإقلاع عن التدخين. وقد أصبح الآن هناك أنواع مختلفة من العلاجات المسعدة على الإقلاع عن التدخين مثل لصاقات النيكوتين, وعلكة النيكوتين, وغيرها. إن جهود الوقاية يجب أن تنصب بالدرجة الأولى على الأطفال والشباب حيث أن هؤلاء هم أكثر عرضة للتأثر والانسياق وراء الدعايات المختلفة للتبغ. حيث أن التسلح بالوعي بأضرار التدخين في سن مبكرة قد يكون سببا لعصمة النشئ من الانخراط وإدمان تدخين التبغ.
كذلك فإننا يجب أن نضع الخطط الجادة لمكافحة التدخين وأن نعمل جاهدين على منع التدخين في الأماكن العامة ورفع الرسوم والضرائب على منتجات التبغ المختلفة, ويجب أن نمنع منعا باتا السماح لشركات التبغ بإبراز دعاياتها وتسويق هذه السموم بيننا. بل أكثر من ذلك ينبغي استصدار القوانين التي تمنع أخذ وكالات هذه الشركات وبالتالي جلب هذه السموم إلى بلادنا. 









أضرار التدخين وأمراض التدخين

تأثير الدخان على القصبات الهوائيية تأثير مدمر، فالمعروف ان القصبات تتكون من خلايا مغطاة بشعيرات قصيرة الغرض منها تصفية الغبار والاتربة وجميع الاجسام الغريبة التي تمر بها وتطرحها الى الخارج ودخان التبغ يعرقل عمل هذه الشعيرات الواقية فيؤدي الى تحسسها وتلفها ومن ثم توقفها عن التجدد وبهذا يتهيج الغشاء الداخلي ويسبب ذلك نوبات سعال وافرازات مخاطية بكثرة غير طبيعية.
ان التهاب القصبات المزمن لدى المدمنين هو اذن العلامات الاولى لتلف الخلايا الواقية بشكل اكبر مما يمهد الطريق امام تكاثر الخلايا السرطانية. والسموم الموجودة في التبغ مسؤولة عن الاضرار العديدة التي تحدثها داخل الجسم فالقلب والرئتان والدماغ والاوعية الدموية والاعصاب كلها تتاثر بنفاث الدخان حيث يقلص النيكوتين من قطر الاوعية لدى المدخنين الذين غالباً ما تكون الحوداث التي يتعرضون لها ذات علاقة بالاوعية ان اضرارالتدخين اصبحت هدف الحملات الرسمية التي تشنها الدوائر واخصائيو الامراض السرطانية لبيان مخاطرة على الصحة العامة. وقد اثبت باحثون بريطانيون ان نوعاً من فيتامين”E “ يؤدي يوماً ما الى التوصل لعلاج مرض انتفاخ حويصلات الرئة الذي ينجم عن التدخين وقد يصاب المدخنون بالارهاق اثناء تاديته للاعمال وبمرور من الوقت يجدون صعوبة في التنفس ويعتمدون على الاوكسجين ونرى ان المدخنين يجدون صعوبة في ادخال واخراج الهواء من والى الرئة فللتدخين اضرار كبيرة على الجسم









ليه نبقى كدا




ما احنا نقدر نعمل كدة











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44378
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اأضرار التدخين ملف شامل   الجمعة 12 سبتمبر 2014, 11:16 pm

اقتباس :

نصائح ذهبية فى اليوم الأول للإقلاع عن التدخين






يعتبر اليوم الأول فى مسيرة الإنسان للإقلاع عن التدخين يوماً محورياً للغاية وبالغ الأهمية، وقد يؤدى تراخى الإنسان أو عدم التحضير الجيد لهذا اليوم إلى فشل الاستراتيجية بأكملها، وتمكن المشكلة الأكبر فى أنك لا تتصور أن الآثار الناجمة عن هجر السيجارة فى اليوم الأول بالصعوبة التى كان يحدثك عنها أصدقاؤك الذين نجحوا فى الإقلاع عن تلك العادة الضارة بشكل تام، بالإضافة إلى أنك تظن أن كل شىء تحت السيطرة وهو ما قد يمثل صدمة للكثيرين ما لم يسير اليوم الأول بالهدوء الذى كانوا يتوقعونه، ولذلك فاحرص على تهيئة نفسك بشكل جيد لهذا اليوم.

الشعور بالقلق بدا يساورك

لقد انتهيت تواً من تدخين آخر سيجارة كانت بحوزتك وما زلت تشعر بأن الأمور تسير على ما يرام، وتبدأ أن تتحدث مع نفسك، بأن الإقلاع عن التدخين غير صعب على الإطلاق كما كنت تسمع من تجارب أصدقائك السابقة، ولكن ما تلبث إلا أن يراودك بعض الشعور بالقلق بمجرد الانتهاء من تناول طعام الغذاء أو العشاء، وتدرك الحقيقة الغائبة وهى أنك لن تتمكن من الاستمتاع بتدخين سيجارة جديدة مرة أخرى، ويتزامن هذا مع شعورك بالضيق نتيجة افتقادك للشعور المميز بالاسترخاء، والذى كنت معتاداً عليه وكان يلازمك أثناء تدخين السيجارة، لتبدأ أول أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم فى الظهور وتظهر الرغبة الجارفة فى التدخين، ولكن بدرجة متوسطة، حيث لم يسحب بشكل كامل من الجسم، لذا يجب عليك أن تتماسك كثيرا وتتمالك نفسك.

مرحلة الصمود

على الرغم من وجود تركيزات لا بأس بها من النيكوتين بجسمك إلا أن اعتيادك على تناول العديد من السجائر فى اليوم يجعلك تشعر بأعراض انسحاب النيكوتين من جسمك، وتصبح عصبى وتسهل استثارتك من أقل مؤثر ولو بسيط، وهو ما يوصى بضرورة الصمود والقيام بممارسة أى عمل آخر لإلهاء الجسم عن الرغبة الجارفة للتدخين، لذا قم فورا بالتنزه والمشى إلى أحد الأماكن المفتوحة واستنشق الهواء النقى والنظيف، مع مضغ بعض العلك أو شرب فنجان من القهوة.

مرحلة "جنى الثمار"

تبدأ مستويات النيكوتين فى اليوم الأول من الإقلاع عن التدخين بالانخفاض، وكذلك يقل تركيز بعض المواد المسرطنة مثل القطران بشكل تدريجى من الدم، وستشعر بهذه التحسينات الصحية عقب أسبوع تقريباً وليس بمجرد هجرك لتلك العاد الضارة، لذا فعيك بالصمود وتؤمن بأنك بدأت حصد ما بذلته من مجهود كبير.

وإليكم عدد من النصائح الهامة فى اليوم الأول للإقلاع عن التدخين والتى ستدعمكم وتوفر لكم الزاد خلال هذه الرحلة التى تحفها بالمخاطر:
1. ضع خطة شاملة لكى تحارب الرغبة الجارفة فى التدخين مع وضع بعض التصورات والحلول لأول يوم خال من التدخين؛ كى يمر بسلام تام، وكما يمكنك استخدام بدائل النيكوتين مثل العلك أو أن تخضع لبعض تقنيات تغيير السلوك بواسطة الجهات المختصة لكى تسيطر على هذه العادة والرغبة الجارفة فى التدخين، وكما يمكنك الاستعانة ببعض المواقع التى تساعد فى الإقلاع عن التدخين مثل " BecomeAnEx.org".

2. استخدم المنتجات الصيدلية المصممة خصيصاً للإقلاع عن التدخين والتى تحتوى على بدائل النيكوتين مثل الباتشات وأقراص الاستحلاب والعلك وأجهزة الاستنشاق وبخاخات الأنف، كما يوجد اثنين من العقاقير الشهيرة للإقلاع عن التدخين، والتى تستخدم تحت إشراف الطبيب، مثل "bupropion " و"varenicline "، وتعتبر العلكة المحتوية على بدائل النيكوتين هى الحل الأمثل لهؤلاء الأشخاص الذين لا يرغبون فى استخدام الأدوية.

3. ابتعد عن المسببات والمثيرات التى تقودك للتدخين مثل الجلوس فى الأماكن التى اعتدت فيها على ممارسة التدخين، بل وابتعد مؤقتاً عن الأشخاص الذين كنت تدخن بصحبتهم، وكما يمكنك زيارة الأماكن العامة التى تحظر التدخين وقضاء وقت كبير بها مثل المتاحف والمكتبات العامة والمولات.

4. من الأشياء الضرورية البحث عن أحد الأشخاص القريبة والملازمة لك كى يدعمك ويساندك فى رحلتك نحو الإقلاع عن التدخين، وكما يمكنك مصاحبة الأشخاص الذين يخضعون لنفس تجربتك ويحاربون لهجر تلك العادة الضارة، وابتعد عن الأشخاص المحبطين ومثبطى العزائم، وكما يمكنك الاتصال بأحد الخطوط الساخنة المخصصة للمدخنين كى يقدموا لك الدعم اللازم والذى يفيدك كثيراً.

وكما نقدم لكم نصائح الجهات الصحية الرسمية، حيث قدمت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA" أربعة نصائح غالية لمحاربة الرغبة الجارفة فى معاودة التدخين مرة أخرى والتى تنتاب مدخنى السجائر عقب الإقلاع عن تلك العادة الضارة، ولتشجيعهم على مواصلة ذاك الإنجاز، وذلك من خلال تقرير نشر مؤخراً على موقعها الإلكترونى، وسبق أن نشرها الموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع"، لافتة إلى أن الأسابيع القليلة التى تعقب الإقلاع عن تدخين السجائر هى الأخطر والأصعب على الإطلاق فى مسيرة الشخص المدخن، وإليكم أهم تلك الوسائل:

1. التعرف على الأشياء والأماكن والمواقف التى تحفزك للقيام بالتدخين وذلك لأن تعرفك عليها جيداً سيساعدك كثيراً على بذل أقصى جهدك لتجنبها، وكما يمكنك تناول كوب من عصير الفاكهة الطازج أو القيام بالمشى واتخاذ طريق جديد عند ذهابك للعمل بدلاً من ذلك الذى كنت معتاداً على التدخين فيه، ولا تنسى أن تطلب الدعم من أصدقائك والأشخاص المقربين منك.

2. حارب الشعور بنوبات الرغبة الجارفة واللهفة لتدخين السجائر بكل الوسائل الممكنة حتى تقلل من حدتها ووقعها عليك، وإليك بعض الوسائل المعينة على ذلك:

أ. قم بإمساك أى شىء فى يدك وبين أصابعك لتعويض الإحساس السابق الذى افتقدته بترك السيجارة، مثل المسواك أو بعضاً من بذور عباد الشمس أو الكرفس أو علكة خالية من السكر.

ب. حاول الاسترخاء والتنفس بعمق والتفكير فى شىء ما يبعث عليك الإحساس بالسلام.

ج. حاول تغيير المشهد الذى تجلس فيه عند معاودة تلك النوبات، فمثلاً اذهب إلى داخل البيت أو خارجه أو أى غرفة لتشتيت نفسك وتخليصها من تأثير ذلك الشعور الجارف.

د. ذكّر نفسك دائما بالجهد الذى بذلته للاقلاع عن التدخين وفكر جيداً فى الأسباب التى دعتك لهجر السيجارة.

3. فكر بإيجابية ولا تجعل الإحباط يتسرب وينساب إلى قلبك، فعلى الرغم من صعوبة الأمر إلا أنك قادر على هجر تلك العادة الضارة، وإذا أخطأت يوماً ما وقمت بتناول سيجارة تحت تأثير الرغبة الجارفة واللهفة للتدخين، فلا تيأس وعاود مقاطعتها مرة أخرى، وتذكر دائماً أن أكثر من نصف الأشخاص المدخنين البالغين نجحوا فى الإقلاع عن تلك العادة الضارة.

4. كافئ نفسك وفكر جيداً فى حجم الأموال التى تستطيع توفيرها إذا أقلعت عن التدخين، والتى قد تصل إلى 2000 دولار بالنسبة للأشخاص الذين يدخنون علبة كاملة من السجائر باليوم الواحد، وهى كافية جداً لقضاء عطلة سعيدة فى أحد أرقى الأماكن وأجملها أو أن تدخرها لتكون مقدم قسط لشراء سيارة جديدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
اأضرار التدخين ملف شامل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الصحة والغذاء :: الإدمان (المخدرات، المسكرات، والتدخين)-
انتقل الى: