منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 النباتات الموسمية في غذاء الإنسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45792
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: النباتات الموسمية في غذاء الإنسان   الخميس 04 ديسمبر 2014, 9:13 am

[rtl]النباتات الموسمية في غذاء الإنسان[/rtl]


[rtl]
[/rtl]


[rtl]

الصيدلي: ابراهيم علي ابورمان 

هناك كثير من النباتات التي تدخل في كثير من الوجبات الغذائية ولا يمكن اعتبارها بانها مجرد أعشاب فقط بل هي من كنوز الطبيعة التي يمكن الاستفادة منها في اكثر من مجال ليس فقط للطعام بل بعضها له عدة فوائد طبية وذلك لما حباها الله من مواد موجودة بها ومنها النعناع والخبيزة والعكوب والبقدونس والجرجير والزعتر.

النعناع
ينتمي هذا النبات إلى العائلة الشفويةLabiatee وهو موجود في معظم المناطق سهل الزراعة يحتاج الى السقي الدائم
ويؤكل النبات كاملا عدا الجذر وتضاف أوراقه للشاي لإضافة مزيد من النكهة المميزة التي يمتاز بها ومن أهم محتوياته زيته الخاص به وهو زيت النعناع الذي له فوائد كثيرة منها ما له علاقة بالجهاز الهضمي كالتهابات القولون والتهابات المرارة بالاضافة الى ان اوراقة تضاف إلى السلطات وبعض المأكولات
وكما يستعمل في الصناعة في معاجين الأسنان وتعطير الحلوى والعلكة وصناعة الصابون والمستحضرات الصيدلانية ومواد التجميل وبعض الشامبوهات
 زيت النعناع الذي يصل تركيزه الى 2% من وزن النبات ويحتوي على كميات أخرى من الليمونين والفلاندرين والبينين ومواد راتنجية وجلايكوسيدات ومواد عفصية يطلق عليها التانين.
 و يعتبر النعناع طاردا للغازات ومقاوم للانتفاخ والمغص فعال في حالات التشنج ومفرز للصفراء ، مساعد على الهضم حيث يعتبر فاتحا للشهية وله بعض الخصائص المطهرة 
كما يفيد في السعال والتهاب القصبات والحساسية.
 ..وهو غني بالكاروتين والتي تعادل 1100 ميكروغرام من مكافئ الرتينول في 100 غرام من النعناع و بفيتامين ج إذ يحتوي على30 ملغم/100غرام ،
وكما يحتوي أيضا نسبة جيدة من الألياف الغذائية والحديد بتركيز 8 ملغم/100 غم وبعض الفيتامينات ب1 وب2 والكالسيوم،إلا أن معظم استعمالات النعناع جاءت من زيته الذي يعطيه نكهته المميزة

 الخبيزة
الخبيزة هي من عائلة النبات الخبازيةMalvacea spp تنمو حيث يتوفر الماء وهي معروفة منذ القدم وتؤكل من قبل طبقات كثيرة من المجتمع
الأجزاء التي تؤكل من الخبيزة الأوراق والسيقان الغضة وتؤكل بطبيعة الحال مطبوخة حيث تحضر على شكل يخنه مثل السبانخ وكما تقلى بالزيت ويضاف إليها البصل والثوم والبهارات ويفضل تقديمها مع اللبن الرائب.
عرفت الخبيزة منذ العهود القديمة حيث جاء ذكرها في الطب اليوناني القديم والرومان حيث جاء ذكرها كمشروب للمحافظة على جمال البشرة عبر شرب منقوع الخبيزة كما جاء ذكر بعض الفوائد الطبية لها ومنها إدرارها للبول وكونها ملينه للبطن وتسكينها للسعال.
وفوائد أخرى لزهور الخبيزة التي تفيد في علاج قروح الكلى والمثانة والتهابات الجلد وتسكين آلام الحلق والسعال وبحة الصوت والنزلات الصدرية.
 وهي غنية بالمواد الغذائية وخصوصا بفيتامين ا الذي يفيد في تحسين الرؤية والعشى الليلي وفي تجديد البشرة وصحة الأنسجة المخاطية حيث تحتوي على 1000 من مكافئ الرتينول لكل 100غرام من الخبيزة وهذه الكمية التي قد تؤكل في وجبة واحدة والاحتياج اليومي من هذا الفيتامين الذي يبلغ 750 ميكروغرام من مكافئ الرتينول ومن ثم يقوم الجسم بتخزين الكمية في أنسجة الجسم المختلفة كون هذا الفيتامين ذوابا في الدهون.
 
 السبانخ 
غني بمضادات الاكسدة التي سبق الاشاره لها مثل الكاروتونيدات التي تتحول في الجسم إلى فيتامين أ (ريتينول) الطبيعي سهل الامتصاص،ومقارنة مع الفيتامين المحضر في المصانع تعتبر المصادر الطبيعية للفيتامين ذات فائدة اكبر على الصحة العامة وبخاصة القلب والاوعية الدموية حيث تعتبر الفيتامينات المصنعة من الفيتامين ا قليلة الفائدة على القلب لذا ينصح بتناولها من مصادرها الطبيعية بينما تعمل مضادات الاكسدة على محاربة الجذور الحرة المسببة لظهور أعراض الشيخوخة الظاهرة مثل التجاعيد،وتعتبر السبانخ غنية بالمواد التالية وهي اللوتين والاكسانازان وتعملان على المحافظة على صحة العين ومرونة عضلاتها،وتعتبر السبانخ غنية بالفيتامين ج وفيتامين ك اللذان يعتبران ضروريان لصحة العظام.
كما ان السبانخ غنية بفيتامينات ب التي تفيد في ترميم الجهاز العصبي وتحسين الذاكرة وتزيل الخدر والشعور بالالم والنمنمة بالعضلات، 
وتحتوي السبانخ على بعض المعادن مثل المغنيزيوم الذي يعمل على تخفيض الضغط من خلال الية معينة ومن خلال حركة الايونات في الخلايا العضلية مما يؤدي للتقليل من الاصابة بامراض القلب
اما بالنسبة لحامض الفوليك فهو مفيد في علاج فقر الدم والوقاية من التشوهات حيث تنصح الحوامل بتناول السبانخ باستمرار كما يفيد في عملية تجديد الخلايا كما يساعد ايضا على توسيع الشرايين الدقيقة مما يؤدي الى زيادة التروية الدموية للدماغ حيث تعمل على تنشيط الذاكرة وتزيد القدرة على استرجاع المعلومات .
 
 الجرجير
الجرجير من النباتات المعروفة التي تؤكل نية وتضاف إلى السلطات بأنواعها والجزء المأكول من الجرجير هو الأوراق والسيقان ويطلق عليه في بعض البلدان الكثا أو الروكة العشبية
وهذا النبات من العائلة الصليبيةErucasativa 
 يستعمل منذ القدم كمقوي جنسي وهو مدر للبول ملين للبطن ويستعمل في الوصفات الخارجية كمزيل للنمش والبهاق ويعتبر الجرجير من النباتات التي تنقي الدم ومنظفات المعدة ويفيد أيضا في أمراض الكبد الاحتقانية والنقرس والكلى
والجرجير يحتوي على المواد التالية المفيدة في علاج كثير من الأمراض 
-الفيتوكيماوياتphytochemical التي تفيد في الوقاية من بعض أنواع السرطان وبالتحديد سرطان لثدي
-السلفورافينsulforaphane والمفيدة جدا في تنشيط إنزيمات الكبد
-الفينيثيل اسوثيوسيانيتPhenthl isothiocyanate
-الاندولindoles زيت الخردل الذي يفيد في علاج السرطان
 غني بفيتامين ج إذ يحوي 120ملغم لكل 100 غرام من الجرجير الغض، فيتامين اA يحوي على 1225 ميكروغرام من مكافئ الرتينول، الكالسيوم يحوي علي 205
الفوسفور والحديد 9.5 ملغم وفيتامين ب1 وب2.
هناك الكثير من الأمثال أو الأقوال المعروفة عن الجرجير ومنها لو عرفت النساء فوائد الجرجير لخبأنه تحت السرير دلاله على فوائده المعروفة منذ القدم في التراث الطبي العربي
 
 الزعتر
ومن أسمائه صعتر، ويتبع الفصيلة الشفوية.
موطنه حوض المتوسط وبلاد الشام والعراق، ويزرع في كثير من الدول كخضار ورقية إذ يستفاد منه في الأطعمة والمأكولات على اختلاف أنواعها. 
الوصف النباتي:
 نبات عشبي له رائحة عطرية ناتجة عن زيت طيار هو الثايمول الذي يعطي الزعتر رائحته المميزة ويزهر في شهر أيار من كل عام يصل ارتفاعه إلى 40 سم تقريباً، ساقه خشبية بيضاء اللون، تتفرع عدة تفرعات عند قاعدتها لتجعل النبات ينتشر أفقياً في شكل ساحات دائرية، أوراقه صغيرة جالسة، لها رائحة نفاذه، ويعد النبات من أجود مراعي النحل. 
والجزء الطبي: الأوراق والهامات الزهرية. والجوهر الفعال هو زيت الزعتر الذي يحتوي على 55% فينولات 
 أهمها (المنثول) ومادة الكارفكرول ، ومواد راتنجية مثل الراسين والتانين.

 وأهم فوائده الطبية:
 يستعمل مغلي الأوراق غرغرة لتطهير الفم ومعالجة الالتهابات في الفم لان الزعتر يمتلك بعض الخصائص الذي تجعل منه مادة مطهرة قادرة على القضاء علب بعض أنواع الجراثيم والفطريات.
 وللنبات أثر مضاد لدودة الإنكلستوماحيث يفضل استعمال زيت الزعتر على شكل عدة نقاط تضاف للعسل أو شراب السكر لمدة تصل إلى ستة أسابيع،
 كما يستعمل لمعالجة الأمراض الجرثومية في المعدة والأمعاء كمطهر،
 وكما يدخل ضمن الكثير من الخلطات الطبية المستعملة لمعالجة أمراض البرد والزكام والتهاب الشعب الهوائية لمعالجة البلغم. كما يقال إنه يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما. وللزعتر استعمالات أخرى حيث يضاف كتوابل إلى كثير من أنواع الفطائر والبتزا وبعض المشويات وغيرها لإكسابها نكهة خاصة.
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
النباتات الموسمية في غذاء الإنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: عالم النباتات والاعشاب :: الاعشاب-
انتقل الى: