منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود   الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:34


سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود







سقوط غرناطة آخر معاقل الإسلام في الأندلس، والتي بسقوطها سقطت دولة الإسلام العريقة في الأندلس، وذلك بعد أكثر من ثمانية قرون كاملة من الحكم الإسلامي لهذه البلاد والوهاد الواسعة، وهي بذلك أطول دول الإسلام حكمًا وعمرًا في تاريخ الدول والممالك الإسلامية.

فتح المسلمون بقيادة موسى بن نصير وطارق بن زياد بلاد الأندلس سنة 92هـ، وكانت تحت حكم قبائل القوط، ومن يومها أقام المسلمون حضارة مزدهرة ودولة قوية أصبحت منارة للعلم والدين في قلب أوربا، وقد مرت هذه الدولة العريقة بعدة أدوار، كان لكل دور خصائصه وسماته التي تكشف عن مدى قوته أو ضعفه، وهذه الأدوار كالآتي: 


أولاً: عصر الولاة (92هـ- 138هـ):

وهو ممتد منذ الفتح الإسلامي حتى سقوط الدولة الأموية، وكانت الأندلس خلالها ولاية تابعة للخلافة الأموية، وتعاقب في هذه الفترة الزمنية على الأندلس ثلاثة وعشرون واليًا؛ أي بمعدل سنتين للوالي، وقد استشهد العديد من هؤلاء الولاة أثناء مدّ المسلمين للفتوحات في قلب أوربا، وقد اتسمت هذه الفترة بالعديد من السمات: 




1- هياج الفتنة العصبية والقبلية بين جند الفتح من عرب وبربر، ومن قبائل عربية قيسية ويمانية من ناحية أخرى. وهذه الفتنة ستئول لقتال عنيف سُفك فيه الكثير من الدماء، وضاعت المناطق الشمالية من الأندلس خلال هذا الصراع، وهذه الفتنة من أهم وأكبر أسباب سقوط دولة الإسلام في الأندلس، وستظل صراعًا مزمنًا وداءً عضالاً في جسد هذه الدولة، سيقتلها آخر المطاف. 


2- شيوع فكر الخوارج الذين فروا من المشرق إلى المغرب والأندلس تحت تأثير الضربات القوية للخلافة الأموية، وسيعتنق الكثير من البربر هذا الفكر الشاذ.
3- محاولة المسلمين المتكررة لفتح بلاد فرنسا التوغل لقلب أوربا، وكانت معركة بلاط الشهداء سنة 114هـ من أعظم المعارك التي خاضها المسلمون في هذا العصر. 


ثانيًا: عصر الدولة الأموية الأول (138هـ- 238هـ):

وهو العصر الذي يبدأ بدخول عبد الرحمن الأموي الملقب بالداخل وصقر قريش لبلاد الأندلس وسيطرته على مقاليد الأمور بعد الكثير من الاضطرابات والاقتتال انتهت بانتصاره يوم المصارة سنة 138هـ، وخلال هذا العصر الذي امتد قرنًا من الزمان حكم الأندلس أربعة رجال: عبد الرحمن الداخل وولده هشام، ثم حفيده الحكم، ثم ولد حفيده عبد الرحمن. وقد امتاز هذا العصر المعروف بعصر الازدهار الأول بعدة أمور: 


1- الثورات المتكررة التي قام بها زعماء القبائل العربية الذين رفضوا الانقياد لحكومة قرطبة المركزية، سواء في ذلك القبائل المضرية التي هي في الأصل ينتمي إليها عبد الرحمن الداخل، والقبائل اليمانية، وقد قضى عبد الرحمن على هذه الثورات بمنتهى الحزم والشدة. 


2- محاولة الخلافة العباسية التي قامت على أنقاض الدولة الأموية، تقويض الحكم الأموي بالأندلس، ولكنها محاولات باءت جميعها بالفشل. 


3- بداية تبلور الممالك الإسبانية في الشمال، وظهور مملكة أراجون وليون في أقصى الشمال، ومحاولة هذه الممالك التحرش بالمسلمين واستعادة ملكها القديم، ولكنها كانت ما زالت وليدة وضعيفة. 


4- استقرار دولة الإسلام وازدهارها بعد توطيد عبد الرحمن الأموي للأمور، فورث أولاده من بعده حكمًا ثابتًا مستقرًّا قويًّا، فأنشأ الأسطول الأندلسي، وثكنات الجيش الثابتة. 


5- انتشار مظاهر الترف والرفاهية في أواخر هذا العهد، وانشغل الناس بالتمدد العمراني وبناء القصور الفخمة والمتنزهات، وبدأت مجالس اللهو والغناء والمجون في الظهور. 


6- بداية ثورة المستعربين العاتية في أواخر هذا العهد، وما ستجلبه من متاعب جمّة فيما بعد. 


ثالثًا: عصر الدولة الأموية الثاني (238هـ- 300هـ):

وهو المعروف بعهد التدهور الأول للأندلس، وفيه حكم البلاد ثلاثة رجال كلهم من بني أمية، وفي هذا العصر اجتاحت الثورات العنيفة أنحاء الأندلس، وألقت بظلالها القاتمة على دولة الإسلام بالأندلس، ومن أهم سمات هذا العصر: 


1- استقلال الكثير من الولايات خاصة الشمالية والجنوبية عن سلطة الحكومة المركزية في قرطبة.
2- عودة النعرة القبلية للظهور مرة أخرى خاصة بين العرب والبربر بعد أن خفت أيام الداخل وخلفائه، واستقل البربر بمدن وكور أندلسية كبيرة خاصة في الجنوب.
3- اشتعال ثورة المستعربين وهم أبناء الأسبان الذين لحقهم تغيير كبير بعد أن انتشر الإسلام واللغة العربية بينهم وخالطوا العرب والبربر، فنشأ جيل مشترك في الدم والنسب، وهؤلاء عُرفوا بالمولدين. أما من لم يعتنق الإسلام وبقي على نصرانيته أو يهوديته ولكنه تعلم العربية وأخذ بأسلوب العرب في الحياة فهؤلاء عُرفوا بالمستعربين، وهؤلاء سيكونون خنجرًا ماضيًا في ظهر الأندلس، وطابورًا خامسًا لأعداء الدولة عبر العصور. 


رابعًا: عصر الدولة الأموية الثالث (300هـ- 368هـ):

وهو العصر الذي يطلق عليه عصر إعلان الخلافة الإسلامية الأموية في الأندلس، وقد حكمه رجلان فقط هما: عبد الرحمن الناصر وولده الحكم المستنصر، وفيه عادت القوة والازدهار للأندلس بعد أن تضعضعت مكانته بفعل الثورات المتكررة، كما عادت الوحدة لدولة الإسلام التي تمزقت تحت أطماع ولاة الأقاليم من العرب والبربر، وفيه أعلن عبد الرحمن الناصر عن قيام الخلافة، وكان حكام الأندلس من قبله يلقّبون بالأمراء ويتجنبون وصف الخلافة لأسباب شرعية، وكان للناصر مبرراته لهذا الوصف. وكان التقدم والازدهار والتوسع العمراني وانتشار مجالس العلم، وكذلك القوة الخارجية والداخلية هي سمة هذا العصر اللامع. 


خامسًا: عصر الحاجب المنصور (368هـ- 399هـ):

وهو أزهر عصور الأندلس على الإطلاق، وهو العصر الذي يطلق عليه عصر سيطرة الوزراء، وفيه أصبح الحاجب المنصور بن أبي عامر هو الحاكم الفعلي للبلاد والخليفة هشام المؤيد مجرَّد صورة؛ إذ تولى الخلافة وهو صبي في العاشرة بعد وفاة أبيه "الحكم المستنصر"، وكان المنصور -بحق- هو أعظم وأقوى من حكم الأندلس ولم يبلغه في ذلك ولا حتى عبد الرحمن الداخل، وذلك كله برسم الوزارة، وكان الجهاد في سبيل الله عز وجل هو السمة الغالبة على هذا العصر؛ إذ قام المنصور بغزو إسبانيا النصرانية بخمسين غزوة، لم يُهزم فيها مرة واحدة، وفتح شانت ياقب كعبة إسبانيا النصرانية، وفتح برشلونة، وأحكم قبضته على الأندلس كلها لأوَّل مرة منذ الفتح.. 


وتصدى المنصور للمؤامرات الكثيرة التي حيكت ضده، ثم مات سنة 392هـ فخلفه ابنه عبد الملك، فسار على نهج أبيه حتى سنة 399هـ، وبعدها دخلت الأندلس النفق المظلم الطويل
.
سادسًا: عصر الفوضى وسقوط الخلافة الأموية (399هـ- 422هـ):

وخلال هذا العصر تعاقب على حكم الأندلس العديد من الخلفاء الضعفاء يزيد عددهم على عدد من تولوا طيلة القرون الثلاثة السابقة، وضاعت هيبة الدولة الأموية، وظهرت فكرة الاستعانة بنصارى الشمال في الاقتتال على الملك، وقويت شوكة البربر واستقلوا بالعدد من ولايات الأندلس خاصة في الجنوب، بل قامت لهم دولة قوية عُرفت باسم دولة بني حمود.
وكانت أهم سمة لهذا العصر هي عودة العصبية القبلية المقيتة بين العرب والبربر، وظهر لاعب جديد في سير الأحداث وهم الصقالبة الذين استكثر الحاجب المنصور من استعمالهم؛ ليعادل بهم نفوذ العرب والبربر، وقد استقل هؤلاء الصقالبة بحكم جزائر الأندلس الشرقية. 


سابعًا: عصر ملوك الطوائف (422هـ- 483هـ):

وهو العصر المشئوم، الذي تمزقت فيه دولة الإسلام في الأندلس لدويلات صغيرة أغلبها ضعيف، يحكم هذه الدويلات كل طامع وطامح ومستقوٍ بأسرة أو عشيرة أو عصبية، وقد بلغ تعداد هذه الدويلات اثنتين وعشرين دويلة، فالبربر في الجنوب، والصقالبة بالشرق، وأما البقيَّة الباقية فقد ذهبت إلى أيدي محدثي النعم أو بعض الأسر القديمة
.
سمات عصر ملوك الطوائف

أما عن أهم سمات عصر ملوك الطوائف المشئوم فهي: 
1- انتشار المفاسد والانحراف الأخلاقي في طبقة ملوك الطوائف، وانعكاس ذلك سلبًا على الرعايا؛ حيث انتشرت هذه المفاسد بين المسلمين، وعمت النعومة والرفاهية بين المسلمين؛ مما أورثهم ضعفًا وجبنًا وغفلة عما يحيكه نصارى الشمال. 


2- اندلاع حروب داخلية مدمرة بين ملوك الطوائف؛ وذلك من أجل توسيع رقعة كل دويلة على حساب الأخرى، واقتتل المسلمون فيما بينهم بصورة واسعة، واستعان كل فريق متحارب مع جاره المسلم بنصارى الشمال، وكان رذيلة الاستعانة بالكفار على المسلمين من أسوأ سمات هذا العهد المشئوم؛ مما أدى لضياع عقيدة الولاء والبراء عند مسلمي هذا العهد إلاّ من رحم الله عز وجل.

3- تنامي قوة نصارى الشمال وتوحد رايتهم تحت قيادة رجل شديد البأس هو ألفونسو السادس الذي حقق نصرًا كبيرًا ومعنويًّا على مسلمي الأندلس، عندما استولى على مدينة طليطلة العريقة سنة 476هـ وهي عاصمة إسبانيا القديمة، ودشَّن بذلك حرب الاسترداد المشهورة، والتي استمرت رحاها تدور حتى سقوط الأندلس. 


4- تنامي الشعور بالقومية الأندلسية عند أهل الأندلس، ورغبتهم في الاستقلال تحت قومية خاصة بهم، بعيدًا عن أي ارتباط مع العالم الإسلامي. 


ثامنًا: عصر المرابطين (484هـ- 539هـ):


وهو العصر الذي استردت فيه دولة الإسلام في الأندلس شيئًا من قوتها، وذلك بعد استنجاد ملوك الطوائف بالدولة المرابطية التي تحكم الشمال الإفريقي حتى قلب الصحراء الكبرى وتمر بها، وعاهلها الأمير يوسف بن تاشفين الذي استجاب لصريخ مسلمي الأندلس، فعبر بجيوشه الجرَّارة البحر وانتصر على صليبيي إسبانيا في الزلاقة سنة 479هـ، وردع النصارى وقمع خطرهم، ثم عاد إلى المغرب.
ثم ما لبث أن عاد بعد أن استغاث به أهل الأندلس للقضاء على حكم ملوك الطوائف، وأيَّده العلماء والفقهاء في وجوب ذلك، وبالفعل أسقط حكم ملوك الطوائف سنة 484هـ. 


كان المرابطون يتميزون بخشونة العيش وبساطة الحياة، فلقد كانوا على فطرتهم البدوية وحياة الصحراء؛ مما حدا بقلة من وجهاء الأندلس الذين اعتادوا حياة الترف والدعة لأنْ يتذمروا على حكم المرابطين.
ولم يطل عهد المرابطين بسبب الثورة الجامحة التي قام بها أتباع مدعي المهدية ابن تومرت الملقبين بالموحدين في بلاد المغرب، والذين شنوا حربًا ضارية ضد المرابطين منذ سنة 515هـ، حتى أسقطوهم سنة 539هـ. 


تاسعًا: عصر الموحدين (539هـ- 630هـ):

والموحدون هم أتباع مدعي المهدية محمد بن تومرت، وهم الذين حاربوا المرابطين لأكثر من 25 سنة حتى أسقطوا دولتهم العريقة سنة 539هـ، وورثوا مملكتهم الواسعة التي تشمل بلاد المغرب والأندلس، وكانوا يجبرون الناس على اتباع عقيدتهم التي هي خليط من الاعتزال والتجهم والتعطيل والأشعرية، ولكنهم ساروا على نهج المرابطين في محاربة الممالك الإسبانية، وحققوا عليهم انتصارات كبيرة، أهمها نصر معركة الأرك سنة 591هـ، وكان يماثل نصر الزلاقة وأقليش وإفراغة.. 


ولكن عاد الصليبيون وحققوا انتصارًا ساحقًا على الموحدين في معركة العقاب سنة 609هـ، هددوا به قوة الموحدين، وعجّلوا بسقوط دولتهم. وكانت ثورات الأندلسيين المتتالية على حكم الموحدين هي سمة هذا العصر، ولعلّ فساد عقيدة هذه الدولة كان السبب الرئيسي لسقوط هذه الدولة. 


عاشرًا: عصر ملوك بني الأحمر في غرناطة (630هـ- 897هـ):

والذي يبدأ بعد سقوط دولة الموحدين في المغرب والأندلس، حيث انفرط عقد دولة الإسلام في الأندلس، وأصبحت كل ولاية مستقلة عن باقي الولايات؛ مما سهَّل مهمة نصارى إسبانيا في الاستيلاء على معظم مدن الأندلس الكبرى، فقد سقطت بلنسية وقرطبة ومرسية وإشبيلية خلال فترة وجيزة؛ مما أدى لأن ينحاز معظم مسلمي الأندلس إلى مملكة غرناطة في جنوب الأندلس، والتي أسسها محمد بن يوسف النصري الملقب بابن الأحمر، والتي ظل بنوه ونسله يحكمونها حتى السقوط المروع سنة 897هـ. 


والعجيب أن غرناطة بقت وحدها صامدة في وجه أعدائها، وذلك لانحياز خلاصة المسلمين إليها وهم موتورون حانقون على الصليبيين، وكانوا أهل فلاحة وتجارة وصناعة، فقويت بهم مملكة غرناطة.
ومما ساعد على بقاء غرناطة لفترة طويلة مساعدة بني مرين أمراء المغرب، الذين كانوا يمدون غرناطة بالجنود والسلاح لمواجهة تحديات الأسبان، وقد وصلت غرناطة لأوج قوتها ومجدها في عهد محمد الخامس من بني الأحمر سنة 763هـ. 


ثم أخذ الترف والدعة والاقتتال الداخلي وانتشار المفاسد يسري في جسد هذه المملكة، وفي نفس الوقت تتحد كل الممالك الإسبانية تحت راية فريناند وإيزابيلا ضد آخر وجود للإسلام في غرناطة، وفي المقابل وصل الصراع الداخلي بين أمراء بني الأحمر إلى ذروته، خاصة بين مولاي علي أبو الحسن وولده أبي عبد الله.
وابتداءً من سنة 895هـ شنَّ الأسبان حربًا متواصلة لا هوادة فيها، انتهت بسقوط غرناطة وتوقيع وثيقة الاستسلام والسقوط في 21 محرم سنة 897هـ، لتبدأ بعد ذلك فصول مأساة هي الأفظع والأبشع في تاريخ أوربا، حيث قُتل عدة ملايين من المسلمين تحت وطأة التعذيب في محاكم التفتيش، وأُجبر الباقون على التنصُّر، وطويت صفحة أعرق دول الإسلام في التاريخ الإسلامي كله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود   الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:36

ابكي كالنساء على مُلك لم تحافظ عليه كالرجال 



هذا موضوع رائع عن سقوط غرناطه من اخر الملوك العرب على يد الصليبين



استمر وضع مملكة غرناطة ثابتاً ومستقراً لفترة طويلة حتى بدأت أسباب القوة والاستمرار والتي ساعدت على قيام المملكة وقوتها في الزوال شيئاً فشيئاً فترك ملوك بني مرين المغاربة نصرة مسلمي الأندلس لانشغالهم بالحروب الداخلية مع الخارجين عليهم بالمغرب وبدأ الصليبيون في توحيد رايتهم واجتمعت مملكة ليون وقشتالة تحت راية واحدة بعد أن تزوج فرديناند ملك ليون وأراجون إيزابيلا ملكة قشتالة وأعلنوا قيام تحالف قوي ضد المسلمين , وفي نفس الفترة لم يكن ملوك بن الأحمر على مستوى خطورة المرحلة فانشغلوا بالصراعات الداخلية على الملك حتى أن معظمهم قد قتل في الصراع على الملك والأدهى من ذلك أن الترف واللين والتنعم قد استشرى في الشعب الغرناطي وتفرغوا لسفاسف الأمور وانتشر الفسق مرة أخرى وكل ما سبق كان ينذر بقرب السقوط .


أفاق المسلمون من غفلتهم المؤلمة على جيوش الصليبيين بقيادة فرديناند وإيزابيلا تملأ عليهم الوديان والسهول وخاض المسلمون معارك طاحنة هائلة دفاعاً عن وجودهم وكيانهم الأخير ولكن هيهات هيهات لقوم قد فقدوا كل أسباب الانتصار وتقلدوا كل عوامل الهزيمة أن ينتصروا وبالفعل سقطت غرناطة في 21محرم سنة 897هـ كآخر معقل للإسلام بالأندلس وعقد آخر ملوك غرناطة أبو عبد الله معاهدة التسليم مع الصليبيين وهي مكونة من سبعة وستين شرطاً منها تأمين المسلمين على دينهم وأموالهم وعقيدتهم وحرياتهم مع العلم أنه لم يتم تنفيذ شيء من هذه المعاهدة وكان آخر العهد بأبي عبد الله أن وقف بسفح جبل الريحان حيث سلم فرديناند وإيزابيلا مفاتيح المدينة يبكي على ملكه الضائع هنا قالت له أمه عائشة الحرة المقولة الشهيرة "ابكي كالنساء على ملك لم تحافظ عليه كالرجال " 
=========
طرد الأمير أبي عبد الله محمد بن علي آخر ملوك الأندلس


فيما يلى تعريف بمدينة غرناطة


غرناطة مدينة الأجداد.. لا مثيل لها في العالم
اسمها يعني «رمانة» وهي فعلا فاكهة كل المواسم




غرناطة ترجمة حرفية للتاريخ


والحضارة

تستقطب غرناطة أعدادا هائلة من السياح سنويا، لا سيما من المانيا وإيطاليا وفرنسا الى جانب السياح العرب (ملاكها)


الفردوس المفقود:


يقول شاعر أندلسي "غرناطة ما لها مثيل"، بينما يقول المثل الإسباني "كل شيء ممكن في غرناطة"، وبالفعل، فإنغرناطة (جنوب إسبانيا)، لها نكهة خاصة ليس فقط بين العرب والإسبان، إنما الأجانب أيضا.


وهي عند العرب تمثل قطبين متناقضين، الأول قمة المجد، والثاني الانهيار المطلق، إذ بقيت هذه المملكة تقاوم بعدسقوط جميع الممالك العربية في إسبانيا، حتى غدت المملكة العربية الوحيدة في أوروبا، إلى أن انهارت أمام حصار الجيوش الإسبانية والأوروبية عام 1492م، وشكل سقوطها صدمة عنيفة لدى العرب والمسلمين، ولا يزال اسمغرناطة يشكل رمزاً تاريخياً وأدبياً مهماً لدى المفكرين العرب حتى اليوم.


أما بالنسبة للإسبان، فإن سقوطها بيدهم يعني بداية بناء مجدهم وحضارتهم. ...المزعوم


لقد تغير الكثير من معالم مدينة غرناطة في السنوات الأخيرة، لكنها لا تزال تحتفظ بمظاهرها الرئيسية. وملامح الغرناطيين ليست بعيدة عن الملامح العربية، وهو ما يدل على أن الدم العربي ممتزج بدمائهم، كما أن عاداتهم وتقاليدهم أقرب إلى العادات العربية منها إلى الأوروبية. وفي غرناطة أيضا جالية عربية كبيرة وهي في ازدياد مستمر، خاصة في السنوات الأخيرة، ويمارسون نشاطات عديدة ومتنوعة، ففيهم الطلاب وأصحاب المهن الحرة والأطباء والمدرسون والتجار والعمال، ولهم مساجدهم ومحلاتهم ومقاهيهم ومطاعمهم وفعالياتهم الخاصة بهم.


وغرناطة مدينة سياحية لوجود العديد من الأماكن التاريخية والسياحية والترفيهية وأبرزها المواقع العربية، ولولا وجود هذه الآثار لتقلص توافد السياح إلى غرناطة بشكل كبير.


ويزور غرناطة الآلاف من السياح، لكنهم لا يمكثون فيها كثيرا لحرارة الجو صيفا، ذلك أن المدينة تقع في واد محاط بالهضاب والجبال.


مدينة تاريخية من الطراز الأول: 
تتميز غرناطة بوجود أماكن سياحية وتاريخية عديدة، ولها نشاطات فنية وثقافية كثيرة في الفن والموسيقى والأدب، كما هو الحال الآن، حيث تعرض مسرحية المخرجة الإسبانية بلانكا لي، التي حولت ديوان (شاعر في نيويورك) للأديب فدريكو غارثيا لوركا (1898 ـ 1936)، إلى مسرحية وتعرض حاليا على (حدائق جنة العريف) في قصر الحمراء، كما أن هناك موسم احتفالات المدينة، وهي حفلات فنية ترفيهية تجري في ضواحي المدينة يسهر الكثيرون فيها حتى الصباح، وتستمر لعدة أيام، كذلك احتفالات أسبوع الآلام في شهر أبريل (نيسان)، وهي احتفالات رسمية وشعبية على نطاق واسع وتتميز بمسيراتها ومواكبها الدينية وتستمر لعدة أيام.


ساحة باب الرملة: 
وتعتبر ساحة باب الرملة، التي لا تزال تحتفظ باسمها العربي Bibrambla، نقطة تاريخية لها دلالتها، وتقع وسط المدينة وقريبة من بلدية المدينة Ayuntamienta، ومن الكاتدرائية، وتحيط بهذه الساحة المحلات التجارية التي تخصص الكثير منها في بيع الهدايا التذكارية التي تمثل معالم غرناطة وفنونها، وفي هذه الساحة أيضا تم جمع الكتب العربية بعد سقوط غرناطة عام 1492م، وحرقها. وبقرب هذه الساحة تقع القيسرية التي تحتفظ باسمها العربي Alcaicerta، وهي مجموعة محلات تجارية على الطراز العربي، وكانت أيام الحكم العربي المركز الاقتصادي للمدينة.


وتقع قرب هذه الساحة أيضا المدرسة القديمة ـ وهي غير مدرسة الدراسات العربية ـ ولم يبق من معالمها إلا القليل، وكان أسسها السلطان يوسف أبو الحجاج سنة 750هـ/ 1349م. أما جامعة غرناطة، وهي من الجامعات العريقة، فقد أسست عام 1531.




وفي غرناطة عدة متاحف، منها متحف الحمراء في قصر الحمراء، والمتحف الأركيولوجي وفيهما الكثير من التحف والآثار العربية القديمة، ومدينة العلوم المعروفة باسم Parque de les Ciencias، وتهتم بالتطورات العلمية والفيزيائية والتكنولوجية.


خان الفحم:
ويطلق عليه 
اسم Corral del Carbon، ويقع في شارع ماريانا بينيدا Mariana Pineda، وهو مبنى عربي قديم كان مركزا وفندقا للتجار أيام الحكم العربي، وفيه كانوا يجرون اتفاقاتهم الاقتصادية، وانتهى دوره بعد دخول الجيش الإسباني وأهمل وانتهى أمره إلى أن يكون مخزنا للفحم، ثم انتبهت إليه الحكومة المحلية في إقليم الأندلس، فأعادت ترميمه وجددته وأعادت إليه الحياة، وهو الآن موقع تاريخي له نشاطات عديدة تعرض فيه مسرحيات ونشاطات فنية وموسيقى ورقص الفلامنكو ضمن برنامج خاص، ويمكن للمهتمين بهذه النشاطات الاتصال برقم 958.221118 من داخل إسبانيا.


الكاتدرائية:

تعد كاتدرائية غرناطة، التي تقع وسط المدينة، أهم مبنى بعد قصر الحمراء، ويعود تاريخ قرار الأمر ببنائها إلى عام 1492، عندما أصدر الملكان ايزابيل الأولى وفرناندو الثاني، في العام الذي سقطت فيه غرناطة، أمرا بإقامة كاتدرائية على أنقاض جامع غرناطة.




حي البايثين:



أو حي البيّازين، ويقع في وسط المدينة، وهو الحي العربي القديم، ولا يزال يحتفظ بشوارعه وطرقه الضيقة ومبانيه على الطراز العربي الأندلسي، وقد اعتبرته (اليونسكو) من ضمن المعالم التي يجب المحافظة عليها، وفي هذا الحي تقع عدة أماكن مهمة مثل مدرسة جابيث السابقة الذكر، وميدان باب البيرة Puerta de Alvira، وشهد هذا الحي ثورة العرب الكبرى عام 1567 ضد الملك فيليب الثاني، مما أدى في النهاية إلى طردهم.


الدخول إلى الحمراء: 

يبدأ بيع التذاكر الساعة الثامنة والنصف صباحا، ويسمح بدخول القصر لـ 300 شخص كل نصف ساعة، ولا بد من الدخول في هذه الفترة، أي ان الذي يقطع التذكرة ويتأخر في الدخول سوف يفقد حقه.


قصر الحمراء:


يعود الاهتمام بالهضبة التي يقع عليها قصر الحمراء الى القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي، لكن البناء الفعلي لقصر الحمراء بدأ عندما تسلم السلطة محمد بن الأحمر عام 635هـ/1238م، ثم أخذ كل واحد من الملوك الذين جاءوا بعده بمواصلة البناء أو اضافة أجنحة أخرى للقصر، حتى غدا تحفة فنية رائعة وهو يمثل اليوم قمة ما وصل اليه الفن العربي في اسبانيا، ويدر على الخزينة الاسبانية الملايين.


والذي يزور قصر الحمراء عليه ان يكون ذا قدرة على المشي، ذلك ان عليه


ان يصعد هضبة ترتفع قليلا قليلا، وهناك حافلات تصل الى الحمراء ايضا (رقم 30 و 32).


يبتدئ الصعود عند باب الرمان الذي يسمى Puerta de Granadas ـ معلوم ان اسم (غرناطة) بالاسبانية يعني الرمانة ـ وهو طريق طويل، لكنه جميل ذلك انه مظلل بأشجار عالية وكثيفة حتى أن أشعة الشمس بالكاد تصل الى الارض، ولا يسمع غير خرير المياه النازلة من أعلى الهضبة، ويصل الطريق الى باب الشريعة، وهو باب الحمراء، وبقربه يقع قصر الامبراطور كارلوس الخامس، والقصبة وبرج الحراسة، وهو برج ضخم يشرف على جميع مدينةغرناطة.


أما قصر الحمراء فهو في الحقيقة عدة قصور أو عدة أقسام، وابرزها فناء الريحان، وهو فناء مكشوف على شكل مستطيل، وتتوسطه بركة وتحيط به الأشجار، ونقشت على جدرانه كتابات عربية متنوعة، ومنها قصيدة الشاعر ابن زمرك ومطلعها:


تبارك من ولاّك أمر عباده ..فأولى بك الاسلام فضلا وأنعما



ثم بهو السفراء ويطلق عليه


اسم Sala de Embajadores وهو عبارة عن قاعة بطول 18 مترا وعرض 11 مترا، ويبلغ ارتفاع قبته 23 مترا، وهي غاية في الجمال، وحفرت عليها زخارف تمثل النجوم، ويمثل المكان قاعة اجتماع السلطان.


ونقشت على جدرانه عبارات عربية عديدة ابرزها، كما هو الحال في العديد من أجنحة الحمراء، عبارة (لا غالب إلا الله)، كما نقشت على جدرانه قصيدة:


تحييك مني حين تُصبح أو تمسي.. ثغور المنى واليمن والسعد



والأنس وقاعة الأختين، وتتميز بأن ارضها تغطيها قطعتان كبيرتان متساويتان في الحجم من الرخام، وفي القاعة نقشت:


تبيتُ له كف الثريا معيذة.. ويصبح معتل النواسم راقيا



أما أكثر الأماكن جذبا للسياح فهو فناء الاسود الذي بناه محمد الغني بالله (المتوفى عام 793هـ/1391م)، وتبلغ ابعاد الفناء 35 مترا طولا، و 20 مترا عرضا، وتحيط به عقود يحملها 124 عمودا، وتتوسطه نافورة، ذات صحن يحملها 12 أسدا، وزائر الحمراء هذه الأيام سوف لا يرى هذه الأسود، اذ تم نقلها الى ورشة الترميم لتنظيفها وترميمها، وهو عمل يحتاج الى وقت طويل لإتمامه بالشكل المطلوب، وقد يستغرق عاما أو عامين. وعلى النافورة نقشت قصيدة الشاعر الأندلسي ابن زمرك ومطلعها:


تبارك من أعطى الامام محمدا.. مغاني زانت بالجمال المغانيا


ألم تر ان الماء يجري بصفحها.. ولكنها بدت عليه المجاريا



كمثل محب فاض بالدمع جفنه.. وغيَّض ذاك الدمع اذ خاف واشيا



وهناك قاعة صغيرة باسم قاعة الملوك، رسمت في سقفها صورة لعشرة أشخاص، ويسود الاعتقاد بأنهم يمثلون ملوك غرناطة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود   الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:37


جنة العريف:

أما جنة العريف المعروفة باسم Generalife فهي حدائق ملوك غرناطة ومصيفهم وهي ملحقة بقصر الحمراء وفيها قصر وبركة ماء ونقشت على الجدران كتابات عربية عديدة.




قصر كارلوس الخامس: وهو قصر ضخم أنشأه الملك كارلوس الخامس عام 1527 على شكل مربع طول ضلعه 63 مترا وفي داخله ساحة دائرية، حيث اراد الملك بهذا العمل البرهنة على قدرته على بناء قصر أجمل من قصر الحمراء، حتى انه هدم جزءا من القصر العربي، إلا ان قصره لم يتفوق على الحمراء، على الرغم من عظمته وأبهته، ويشهد كل من يزور القصرين على ان الحمراء اكثر رقيا وجمالا وفنا من قصر الملك كارلوس الخامس المجاور له.





كم من صوره جمعتها للموضوع








 

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود   الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:41

سلسلة تاريخ الأندلس المفقود للمبدع طارق السويدان

تعريف بسيط بتاريخ الاندلس

على مدار 10 حلقات

نوع الملفات mp3

حجم الحلقة حوالى 40 ميجا

الان مع التحميل


http://downloads.roro44.com/83492


http://downloads.roro44.com/26550

http://downloads.roro44.com/77489

http://downloads.roro44.com/10962

http://downloads.roro44.com/13716

http://downloads.roro44.com/23923

http://downloads.roro44.com/39206

http://downloads.roro44.com/19194

http://downloads.roro44.com/50336

http://downloads.roro44.com/58604

تم بحمد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
سقوط غرناطة .. الأندلس المفقود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: التاريخ :: دول غير التاريخ-
انتقل الى: