منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:22 am




يحتفظ المسجد الأقصى بمكانة عزيزة في قلوب العرب والمسلمين، لما له من حضور ومكانة دينية واجتماعية وثقافية عامة، في الوقت نفسه، فضلاً عن احتفاظه بمجموعة من المباني التاريخية التي يمكن أن نقرأ عبرها ثقافة وحضارة مدينة القدس، لعل أبرزها مكتبة المسجد الأقصى التي ظلت تعرف باسم «المكتبة الختنية» حتى عام 1976، بعد أن أعادت دائرة الأوقاف الإسلامية ترميمها وفتحها، لا سيما أنها تعد من أكثر الأماكن المفعمة بالثقافة في المسجد الأقصى..
كما أنها تشكّل قبلة للباحثين والدارسين وعشاق الكلمة والمعرفة الذين تلقفوا بلهفة كبيرة خبر رقمنة ما تتضمنه من كتب ومخطوطات الذي بثته وكالات الأنباء العالمية أخيراً، وأشارت فيه إلى أن مكتبة الأقصى بدأت مشروعاً لإعداد نسخ رقمية لمقتنياتها من المخطوطات العربية القديمة، لإتاحة الفرصة أمام الباحثين حول العالم، للاطلاع عليها إلكترونياً عبر الإنترنت والاستفادة منها.
وذكرت أن إدارة المكتبة أطلقت مشروعاً لنسخ 2000 مخطوط رقمياً، بهدف الانتهاء من وضعها على الشبكة المعلوماتية بحلول 2015، وأشارت الوكالات إلى أن المكتبة القائمة حالياً بالقرب من المسجد الأقصى في القدس الشرقية، تضم 130 ألف كتاب، منها 4000 مخطوط، بعضها يرجع إلى قبل نحو 1000 عام.
ملفات وتاريخ عريق
بلا شك، إن خبر رقمنة مخطوطات مكتبة المسجد الأقصى، إنما يشكّل مفتاحاً للكثير من الدارسين والباحثين لزيارة مكتبة الأقصى والاستفادة مما تحتويه من كنوز، لا سيما أن الكثير منهم لا يمكنهم زيارتها، لكونها تقع تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يمنع الفلسطينيين من الوصول إلى القدس والمسجد الأقصى..
فضلاً عن أن هذا الخبر كان كفيلاً بأن يفتح عيوننا على ملفات هذه المكتبة التي تحتفظ بتاريخ موغل في القدم، لنستكشف ما تحتويه أروقتها من مخطوطات وكتب قيمة، كما نستكشف في الوقت نفسه تاريخها العريق، إذ تشير بعض النصوص التاريخية التي تتعلق بهذه المكتبة إلى أن نشأتها تعود إلى القرنين الثالث والرابع الهجريين على التوالي..
ومن ذلك نص ذكره ابن عبد ربه في كتابه «العقد الفريد»، «وفيه ـ أي في المسجد الأقصى ـ سبعون مصحفاً، وفيه من الكبار التي في الورقة منها جلد ستة مصاحف على كراس تجعل فيها».
أقدم المكتبات
إشارة ابن عبد ربه هذه تقودنا إلى أن مكتبة المسجد الأقصى تعد واحدة من أقدم مكتبات المساجد المنتشرة في مدن فلسطين، وأنها استفادت كثيراً من مكانة المسجد الأقصى الذي ظل طوال الوقت مركزاً للحياة الفكرية ومدرسة لتدريس العلوم، سواء كانت دينية أم دنيوية.
وتوضح المصادر أن مكتبة المسجد الأقصى هي عبارة عن نتوء يبرز عن مبنى المسجد ويمتد إلى خارجه، من الجهة الجنوبية. وأن صلاح الدين الأيوبي بناها بهدف إغلاق باب النبي لصد خطر الصليبيين عن المكان، وأنها كانت في بداياتها مدرسة شرعية تدرّس العلوم الإسلامية، وسميت بـ«الختنية» نسبة إلى عبد الله الختني، أحد الرجال الأفاضل المارين على هذه المدرسة..
وبقيت تلعب دوراً مهماً في الحياة الثقافية حتى أواخر الحكم العثماني، لتشهد إهمالاً وتراخياً كبيراً تحولت معه المكتبة إلى مخزن للقناديل والأسرجة التي كان يضاء بها المسجد الأقصى. ويشار هنا، إلى أنه تبين الوثائق والمراجع التاريخية، أنه يرجع تاريخ أقدم مخطوط تقتنيه المكتبة، إلى القرن السادس الهجري، وهو للخطيب البغدادي المتوفى عام 463 هـ (1071 ميلادية).
وقف
ويبين تقرير أعده الشيخ حامد أبو طير، مدير المكتبة الحالي، أن صلاح الدين الأيوبي، أوكل وقفها إلى شيخ جليل مجاهد في زمانه يدعى الشيخ جلال أحمد بن أحمد بن محمد الشاش، وكتاب وقفها بتاريخ 18 ربيع الأول 587 هجري، والشيخ رجل من أهل التقوى، وهو أول من تولى مشيختها، إذ عنيت هذه المدرسة بتدريس الفقه والتصوف والأدب.
وحسب أبو طير، فإن المراجع والوثائق التاريخية تفيد بأنه كان لهذه المدرسة دور كبير في الحركة الفكرية في القدس، وتولى مشيختها والتدريس فيها عدد من العلماء، منهم الشيخ الختني الذي ترتبط «الزاوية الختنية» باسمه، التي زارها الرحالة المغربي ابن بطوطة في القرن الثامن، خلال زيارته الثامنة للقدس عام 749 هجري.
فترة ذهبية
شهد القرن السادس الهجري، طبقاً للمصادر التاريخية، تبلور ملامح جديدة للحركة المكتبية في فلسطين عامة، والقدس خاصة، إذ شهد عصر الأيوبيين والمماليك نهضة علمية كبيرة وحركة فكرية تمثلت في مظاهر متعددة، منها البدء في إنشاء المدارس..
وكثرة إنشاء المساجد وتعميرها في مختلف أنحاء البلاد، ما يشير إلى أن هذه الفترة تعد من أخصب فترات مكتبة المسجد الأقصى، التي شهدت أيضاً، اهتماماً ملحوظاً في بداية الحكم العثماني، بالقدس والمسجد الأقصى الذي كان قبلة العلماء والتدريس، ليتراجع بعدها، نتيجة للوهن الذي أصاب الدولة العثمانية، مع ارتفاع وتيرة الغزو الاستعماري الأوروبي السياسي والاقتصادي للقدس والمنطقة، ما انعكس سلباً على القدس ومكتبة المسجد الأقصى،
عناية كبيرة
أولى المجلس الإسلامي الأعلى في القدس، خلال عقد العشرينيات من القرن الماضي، عناية كبيرة لما تتضمنه المكتبة الختنية (مكتبة المسجد الأقصى)، من كتب ومخطوطات قديمة، فجمعها في خزائن المسجد الأقصى، وأطلق عليها اسم «دار كتب المسجد الأقصى» التي ظلت مغلقة مدة خمسة عقود تقريباً، حتى ارتأت دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس عام 1976 إحياءها من جديد..
وجمعت الكتب التي كانت مخزنة في المتحف الإسلامي، تحت اسم مجموعة مستقلة: دار كتب المسجد الأقصى التي رفدتها بعض الأسر المقدسية بأعداد كبيرة من الكتب تبرعت بها، لتجمع بعد ذلك في مبنى المدرسة الأشرفية التي بنيت في عهد السلطان قايتباي سنة 886 هجرية (1475 ميلادية). ونقلت هذه المقتنيات إلى مقر المكتبة نفسه الموجود في الوقت الحاضر، تحت مسماها الحالي.
توثيق
ولتوثيق ما تتضمنه مكتبة المسجد الأقصى من كنوز معرفيه ومخطوطات، أقدم الشيخ خضر إبراهيم سلامة الذي تولى أمانتها في عقدي الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، على إعداد فهرس من ثلاثة أجزاء يحمل عنوان «فهرس مخطوطات مكتبة المسجد الأقصى»، صدر الجزء الأول منه في القدس عن دائرة الأوقاف الإسلامية عام 1980، وأعيدت طباعته في 1983..
وهو العام الذي صدر فيه الجزء الثاني عن المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية التابع لمؤسسة آل البيت في الأردن، بينما صدر الثالث عن مؤسسة الفرقان في لندن..
وأشار الشيخ خضر إبراهيم سلامة في مقدمته إلى أن مكتبات القدس لم تتأسس بشكل منظم إلا في بدايات القرن العشرين، وأن مكتبة المسجد الأقصى تضم مجموعتين أساسيتين: أولاً: بقايا مخطوطات الشيخ محمد الجليلي، مفتي الشافعية، وعددها نحو 600 مخطوطة. ثانياً: بقايا مخطوطات دار كتب المسجد الأقصى، وعددها بحسب ما ينتهي به الجزء الثالث 658 عنواناً.
كما شهدت منذ 1998 حتى الوقت الحالي، نمواً واضحاً في عدد كتبها.
صعوبات
تواجه مكتبة المسجد الأقصى، العديد من الصعوبات والتحديات، ففضلاً عن وقوعها تحت الاحتلال الذي يمنع الفلسطينيين من دخول القدس وزيارة المسجد الأقصى..
وما يقوم به من حفريات وإنشاءات تهدد سلامة المكان، فالمكتبة، وبحسب ما قاله مديرها الحالي لوكالة رويترز، تعاني قلة عدد روادها الذين يقتصرون على أعداد خجولة من محبي المطالعة والمعرفة، وأضاف: لا يستطيع سكان المناطق المجاورة للأقصى، خلف جدار الفصل العنصري، كطلاب جامعة القدس البعيدة نحو ثلاثة كيلومترات عن المكتبة، زيارتها والاستفادة من ثروتها المعلوماتية.
مخطوطات عربية وأجنبية تعود إلى أوائل القرن التاسع عشر
 أكد الدكتور حامد الشافعي دياب، في دراسة له نشرها في 1998 تحت عنوان «مكتبة المسجد الأقصى ماضيها وحاضرها»، أن عدد مقتنيات المكتبة من الكتب العربية بلغ (حتى عام 1998) 20350 كتاباً، وقدر مجموع الكتب المطبوعة بالإنجليزية بنحو 400 كتاب، ترجع طباعة بعضها إلى عام 1820.
أما الكتب الفرنسية فقدرت بنحو 500 كتاب، ويرجع بعضها إلى أوائل القرن 19، وهي تحتوي على مجموعة قيمة من كتب الآثار الإسلامية، ومجموعة أخرى عن الأخشاب والحجر والرخام والمصابيح والقناني الزجاجية والنحاسيات التي صنعت في العصر الأيوبي..
وأشار دياب إلى أن المكتبة ضمت أيضاً كتباً باللغة التركية بلغ مجموعها 1000 كتاب، وهي مطبوعة بالحروف العربية، لافتاً إلى أن جميع مخطوطات المكتبة مكتوبة على «الكاغد»، وتتناول موضوعات شتى، ومصادرها: مخطوطات الشيخ محمد الخليلي، مخطوطات الشيخ خليل الخالدي التي نقلت إليها من مكتبتيهما عام 1978. وتقدر مخطوطات الأولى بـ350 مخطوطة، أما الثانية فبـ100 مخطوطة.
أعمال ترميم مستمرة
 اهتمت إدارة المكتبة بمشروعات المحافظة عليها، قدر الإمكان، ذلك عبر تزويدها بما تحتاج إليه من كتب حديثه، إضافة إلى ترميمها بين الوقت والآخر، إذ قامت في 1998 بإعادة ترميمها من حيث إصلاح جدرانها وكسوة أرضيتها، وتجديد شبكة الكهرباء فيها، وخصصت فيها مكاناً لتحفيظ القرآن الكريم، إلى جانب تزويدها بما تحتاج إليه من تقنيات حديثة..
كما بادرت أيضاً مؤسسة التعاون الأهلية إلى ترميمها في 2004، بتكلفة وصلت إلى 278 ألف دولار، وشملت مرحلة المشروع الأولى ترميم العناصر المعمارية التاريخية، وتطوير شبكات الخدمات وتحديثها، وتأهيل السطح، وشملت المرحلة الثانية تجهيز وتأثيث المكتبة بما يتناسب مع الاحتياجات الحديثة للمكتبات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:23 am

[size=32]مخطوطات مكتبة المسجد الأقصى 



( صورتها المكتبة البريطانية )
[/size]
[size=32]-كاملة في مجموعات-
الحجم الإجمالي : 11 جيجا
[/size]

http://eap.bl.uk/database/overview_item.a4d?catId=55904;r=19629

[size=32]المجموعة الأولى
1: أدب الكاتب لابن قتيبة الرابط
2: الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة لعلي القاري الرابط
3: الضوء المنير على المصباح للاسفراييني الرابط
4: الشفا لعياض الرابط
5: التحفة المرضية في الاراضي المصرية لابن نجيم الرابط
6: الدرة المضيئة الرابط
7: شرح الحكم لابن عباد الرابط
8: غنية المتملي الرابط
9: حاشية القليوبي الرابط
10: إيضاح كشف الدسائس في منع ترميم الكنائس للسبكي الرابط
11: جامع الكلام في مصحف الإمام لأبي علي مؤمن حاجي الرومي الرابط
12: جامع الفصولين لابن قاضي سماونة الرابط
13: معالم التنزيل للبغوي الرابط
14: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة لابن عجلون الشافعي الرابط
15: شرح مفتاح العلوم الرابط
16: شرح مختصر المنتهى الرابط
17: ترتيب زيبا (كشاف قرآني) لمحمود الورداري التركي الرابط
18:
[size=32][size=32] كشف الدسائس في منع ترميم الكنائس للسبكي الرابط
[/size]19: بدائع البرهان على عمدة العرفان الرابط
20: الافتتاح شرح المصباح الرابط
المجموعة الثانية
21 : الأدب المفرد الرابط
22 : المسامرة للكمال بن أبي شريف بشرح المسايرة للكمال بن الهمام الرابط
23 : المطلع شرح ايساغوجي لزكرياء الانصاري الرابط
24 : النوادر السلطانية و المحاسن اليوسفية لابن شداد (بخطه !) الرابط
25 : دده جونكي في الصرف الرابط
26 : حاشية على التلويح الرابط
27 :عناية أولي المجد بذكر آل الفاسي ابن الجد للسلطان أبي الربيع سليمان الرابط
28: جميلة أرباب المراصد في شرح عقيلة أتراب القصائد للجعبري الرابط
29 :مختصر قوت القلوب لمحمد بن أبي بكر الرازي الرابط
30 :شرح قواعد العقائد للشرواني الرابط
31 :شرح مصابيح السنة الرابط
32 :طبقات الفقهاء الشافعية و غيرهم لابن قاضي شهبة الرابط
33 :تحبير التيسير لابن الجزري الرابط
34 :الفروق في الفروع الرابط
35 :الصحاح للجوهري الرابط
36 :المبتغى في الفقه على مذهب ابي حنيفة الرابط
37 :الفوائد السنية في شرح الالفية في الاصول الفقهية ج2 الرابط
38 :الفوائد السنية في شرح الالفية في الاصول الفقهية ج1 الرابط
39 :الصافية في شرح الشافية الرابط
40:شرح الجامع الصغير للمناوي الرابط
المجموعة الثالثة
[/size][size=32]41: فتاوى السبكي الرابط
42: حاشية ميرزاخان الرابط
43: إرشاد الغاوي الى مسالك الحاوي لاسماعيل بن ابي بكر المقري اليمني الرابط
44: خلاصة المختصر للغزالي الرابط
45: مفتاح العلوم للسكاكي الرابط
46: مختصر غنية المتملي لابراهيم الحلبي الرابط
47: نشق الازهار في عجائب الأقطار لابن إياس الحنفي الرابط
48: رسالة في الخيل الرابط
49: سراج العقول في منهاج الأصول لمحمد بن طاهر القزويني الرابط
50: شرح شافية ابن الحاجب الرابط
51: الفوائد الصالحية على المقدمة الحموية لصالح التمرتاشي الرابط
52: رسالة في الميقات الرابط
53: تأسيس على البناء في الصرف [url=http://www.aljazi.org/taib/man/aqsa/Tasees .rar]الرابط[/url]
54: شرح المولى طاشكندي على ميزان الأدب الرابط
55: الأسباب و العلامات في الطب لمحمد بن علي السمرقندي الرابط
56: السفر الرابع من صحيح الامام مسلم (نسخة نفيسة مقابلة و مقروءة على مجموعة من الأعلام و ملحق بها طبق سماع بتاريخ 20 ربيع الأول من عام 637 هـ بمصر) الرابط
57: كتاب الصفوة في الطب الرابط
58: الوجيز للغزالي الرابط
59: الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة للذهبي الرابط
60: فتاوى الشيخ محمد بن محمد بن شرف الدين الخليلي الرابط
[/size]
[size=32]المجموعة الرابعة
[/size][size=32]61 : فتاوى الشيخ محمد بن محمد بن شرف الدين الخليلي (نسخة ثانية ج1) الرابط
62: فتاوى الشيخ محمد بن محمد بن شرف الدين الخليلي (نسخة ثانية ج2 ) الرابط
63: الأغذية و الأشربة (في بعض المصادر : أغذية المرضى) لأبي حامد محمد بن علي بن عمر نجيب الدين السمرقندي (ت 619 هـ) الرابط
64: الرياض النضرة في مناقب العشرة للمحب الطبري (ناقص الأول يبدأ من مناقب الإمام علي رضي الله عنه) الرابط
65: مطالع المذاهب و جوامع المواهب لمحمد بن محمود بن عبد القيوم العباداني الرابط
66: معين المفتي على جواب المستفتي لمحمد بن عبدالله بن أحمد الخطيب التمرتاشي (ت 1004هـ) الرابط
67: الأريب في تفسير الغريب لابن الجوزي(ت 597هـ) الرابط
68: الديباج المذهب ف معرفة أعيان علماء المذهب لابن فرحون الرابط
69: الفوائد الجليلة في مسلسلات محمد بن أحمد عقيلة الرابط 
70: الغنية لطالب الحق عز و جل عبد القادر بن أبي صالح الجيلاني (ت 561هـ) الرابط
71: الانتصار لسماع الحجار لابن ناصر الدين ، يليه : جزء في الفضائل الرابط
72: مجموع أوله :المسلسلات للإمام الحافظ المقرئ شمس الدين أبي الخير محمد بن محمد بن علي بن يوسف العمري ، ابن الجزري (ت 833 هـ) الرابط
73: المجالس الثمانية المخرجة على اغرب اسلوب و اعز مطلوب (مع الذيل عليها) تخريج كاتبها خليل بن العلائي الشافعي الرابط
74: القول المختار في بعض ما في اسم محمد من الأسرار لمحمد بن محمد بن شرف الخليلي - يله : مقدمة في البسملة و الحمدلة له - يليه : أخبار الطاعون للسيوطي - تليه منظومة الرابط
75: موطأ الإمام مالك (رواية يحي بن يحي الليث) الرابط
76: السفر الأول من الروضة على مذهب الإمام الشافعي للإمام النووي الرابط
77: التمهيد للأسنوي (نسخة نفيسة) الرابط
78: التنقيح لألفاظ الجامع الصحيح للزركشي الرابط
79: الثلاثيات الواقعة في مسند إمام الأئمة و مجلي دجا المظلمات المدلهمة العالم الرباني و الصديق الثاني من جمع الله له علم الأوائل و الثواني القائم مقام الأنبياء في الإذاء الإمام أحمد بن حنبل الشيباني للضياء المقدسي الرابط 
80:كتاب فتح الرحمن بكشف ما يلتبس في القرآن لزكريا الأنصاري الرابط[/size]
[size=32]المجموعة الخامسة[/size][size=32]
81 : الإعلام بأحاديث الأحكام لزكريا الانصاري يليه : تغريد الصادح لتقي الدين بن حجة الحموي (ت837 هـ) الرابط
82: الجزء السادس من حادي الأسرار الى دار القرار - أحمد بن محمد بن محمد الحلبي شهاب الدين أبو العباس الشغري الشافعي (ت 885 هـ ) --- بخط المؤلف الرابط
83: اختلاف الأئمة - المؤلف : مجهول الرابط
84: لسان الحكام في معرفة الأحكام لسان الدين بن الشحنة الرابط
85: ترجيح بينات (مؤلف للقضاة عند تعارض البينات) عبد الرحمان بن سليمان الرابط
86: قمع النفوس ورقية المأيوس - أبو بكر بن محمد بن عبد المؤمن بن حريز تقي الدين الحصني (ت 829 هـ) الرابط
87: عجائب الزمان في غرائب القرآن حسين بن علي بن عبد الجبار اليوناني الرابط
88: شرح قصيدة بدأ الأمالي لعلي بن سلطان القاري الرابط
89: تاريخ ناظر (رسالة في الاختيار و الجبر) نعمان السهلي الحنفي الرابط
90: أحكام الأواني و الظروف و ما فيها من المظروف شهاب الدين أحمد بن العماد الأقفهسي الشافعي (ت 808 هـ) الرابط
91: الإلباس في فنون اللباس شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (ت 748 هـ) الرابط
92: الجامع لعلم القرآن (الجزء 12) علي بن عيسى بن علي بن عبد الله الرماني (ت384 هـ) الرابط
93: الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية عبد الرؤوف بن تاج العارفين بن علي بن زين العابدين الحدادي ثم المناوي القاهري (ت 1031 هـ) الرابط
94: حاشية الشبراملشي على المواهب اللدنية الرابط
95: التذهيب شرح عبيد الله بن فضل الله الخبيصي على تهذيب المنطق للتفتازاني الرابط
96: السفر الثاني من الوجيز للغزالي الرابط
97: كتاب في الطب و علاج الأمراض(لعله : شرح فصول ابقراط) عبد الرحمن بن علي بن أحمد بن أبي صادق، أبو القاسم النيسابوري - ابقراط الثاني(ت459 هـ) الرابط
98: مبارق الازهار في شرح مشارق الانوار عزالدين عبداللطيف بن عبدالعزيز المعروف بابن الملك الرابط 
99: مرشد الزوار الى قبور الابرار موفق الدين أبو محمد بن عبد الرحمن، ابن الشيخ أبي الحرم مكّي بن عثمان الشارعي الشافعي (ت 615هـ)الرابط
100: نهج التقديس عن معاني ابن ادريس ابو عبد الله محمد بن عمر بن حسين الرازي
[/size]
 [size=32]الرابط[/size]
[size=32][size=32]المجموعة السادسة :
101 : نكت النبيه على التنبيه (ج2) كمال الدين أحمد بن عمر بن أحمد بن مهدي النشائي المدلجي المصري الشافعي المتوفى سنة 757 هـالرابط
102: نزول الغيث (مناقشة و انتقاد لشرح الصفدي للامية العجم) محمد بن أبي بكر بن عمر بن أبي بكر بن محمد، المخزومي القرشي، بدر الدين المعروف بابن الدَّمَامِيني (ت 827 هـ) الرابط
103: قصة ابن سينا الرابط
104 : شرح الشيخ حسن القوينسي على متن السلم الرابط
105 : شرح مقامات الحريري للشيخ محمد بن محمد التونسي الطبلبي المالكي (ت 962 هـ) الرابط
106 : شرح لأصول فخر الاسلام البزدوي الرابط
107 :تحفة الايجاب في علم الحساب لبدر الدين المارديني الفرضي الشافعي الرابط

ملحوظة :
تم رفع كل المخطوطات الموجودة في صفحة الموقع الأصلي باستثناء مؤلفات ابن عربي الحاتمي و أضرابه...

[/size][/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:26 am

مركز المخطوطات والوثائق الفلسطينيه

http://www.alqudsmanuscript.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:28 am

مكتبة الأقصى تعيد الحياة إلى المخطوطات القديمة من جديد (تقرير)



مقر مركز مخطوطات المسجد الأقصى المبارك في المدرسة الأشرفية بالسور الغربي للمسجد
 
فى عام 1920 اصدر المجلس الاسلامى الاعلى فى القدس طلبا عاجلا الى المهتمين فى مختلف انحاء العالم العربى والإسلامي لإثراء مكتبة المسجد الاقصى المبارك التى افتتحت مؤخرا داخل ساحات المسجد المبارك بالكتب والمخطوطات.
 
وأقبل كثير من العائلات المقدسية على التبرع بمجموعاتهم الخاصة لمكتبة المسجد الاقصى بغرض الحفاظ على هذه الكتب. وسرعان ما تزايدت الكتابات من مختلف الأنواع داخل المكتبة ووصل عددها الى نحو 130 الف كتاب، بينها 4000 مخطوطة.
 
صورة توضح موضع المدرسة الأشرفية حيث مركز المخطوطات من المسجد الأقصى المبارك
 
ومع مرور ما يقرب من قرن منذ ذلك الحين، تتعرض كثير من هذه المخطوطات التى يمتد عمرها لقرون خلت للتحلل والبلى، وهو ما حدا بالمسئولين فى ادارة الاوقاف الاسلامية المسئولة عن الشئون الداخلية للمسجد الأقصى المبارك للشروع فى اعمال ترميم لمخطوطات مكتبة المسجد الأقصى، بهدف تحويلها الى صيغة رقمية، أسوة بكثير من الوثائق التاريخية فى العالم التى تم تحميلها على الانترنت.
 
فمن خلال إتاحة كل هذه المخطوطات بصورة رقمية على الانترنت، يأمل المسئولون في مكتبة المسجد الأقصى فى أن يمكنوا الباحثين والعلماء من مختلف انحاء العالم من الاستفادة من الكنوز العلمية التي تضمها، في ظل الاحتلال الإسرائيلي الذي يحول دون وصول هؤلاء الباحثين الى المسجد الاقصى. بل ان سلطات الاحتلال تمنع حتى أهل فلسطين من قطاع غزة والضفة الغربية من الوصول الى المسجد المبارك.
 
يقع مركز المخطوطات فى غرفتين منفصلتين فى مقر المدرسة الاشرفية الواقعة داخل الرواق الغربى فى المسجد الاقصى المبارك والذي يعتبر ثالث المساجد التي تشد إليها الرحال فى الاسلام. ويحتل المسجد الأقصى الذي يقع على جبل بيت المقدس مكانة عظيمة في قلوب المسلمين باعتباره المسجد الذى اسرى بالرسول محمد صل الله عليه وسلم اليه وعرج منه الى السماوات السبع فى رحلة الاسراء والمعراج.
 
وتؤكد اليونسكو ان المكتبة تضم بعض اهم مجموعات المخطوطات الاسلامية فى العالم بأسره، بينها نسخة قديمة من المصحف الشريف. كما يرجع أقدم كتاب فى المكتبة الى 900 عام مضت، أى منذ العهد الفاطمى. فضلا عن ذلك توجد بالمكتبة كتب حديثة نسبيا تعود الى القرن 19 الميلادي.
 
وكان هدف المجلس الإسلامي الأعلى من وراء دعوته إلى إمداد مكتبة المسجد الأقصى بالكتب هو الحيلولة دون وقوع مثل هذه الكتب والمخطوطات القديمة بيد اليهود والاجانب الذين كانوا على استعداد لدفع مبالغ كبيرة مقابل وضع اليد عليها. وقد ساهم هذا الجهد كثيرا في منع تبديد التراث الاسلامى فى واحد من أهم المراكز العلمية فى العالم.
 
تتركز أغلب موضوعات الكتب المتاحة في مكتبة المسجد الأقصى حول العلوم الدينية إضافة الى علوم الجغرافيا والفلك والطب، كما تحوي بعض الصفحات خطابات ورسائل شخصية تم تبادلها حول الرحلات والجولات التي قام بها رحالة مسلمون فى منطقة الشام والمشرق الاسلامى في القرن 18 الميلادي.
 
ويؤكد رضوان عمرو، أحد القائمين على مشروع ترميم المخطوطات القديمة في مكتبة المسجد الأقصى أن أشهر مخطوطات المكتبة تتمثل في المجموعة التي كتبها الإمام أبو حامد الغزالي، وهو من علماء القرن الـ 12الميلادي.
 
وكان أبو حامد الغزلي قد غادر بغداد عام 488هـ = 1095م بعد صراع نفسي تردد فيه بين شهوات الشهرة في الدنيا ودواعي الآخرة، في جولة استمرت 10 سنين انتقل خلالها إلى بيت المقدس، حيث اجتهد في العبادة والطاعة، وأخذ في التصانيف المشهورة فيها، فيقال إنه صنف كتابه الشهير "إحياء علوم الدين"، بعد أن أقام بالزاوية التي على باب الرحمة شرقي المسجد الأقصى، وكانت تسمى الناصرية، فسميت بالغزالية نسبة إليه.
 
وكانت مكتبة المسجد الأقصى قد استمرت فى أداء وظيفتها فى جمع الكتب وإتاحتها للاطلاع لعدة سنوات بعد افتتاحها وسرعان ما تعرضت للإغلاق عدة مرات مع اندلاع ثورة البراق 1929م، حين احتج المسلمون على قيام يهود بوضع أدوات تستخدم في الشعائر الخاصة بهم أمام حائط البراق القائم في السور الغربي للمسجد الأقصى، قريبا من مقر المكتبة، في محاولة لإثبات أحقية لهم بالحائط.
 
ففي ذلك الحين، تم حفظ المخطوطات في حقائب وأدراج في مبنى مجاور بطريقة متعجلة وغير صحيحة، وظلت هناك لنحو نصف قرن حتى أتيح لها مكان مناسب جديد.
 
ولدى استعادة الكتب، تبين تعرضها لقدر كبير من التلف، حيث كان كثير منها مقطعا وتالفا تماما، وبلغ عدد المخطوطات التي تعاني من حالة التلف نحو الربع.
 
وحاليا، يجري ترميم 50% من الكتب بالفعل، ولكن النصف الآخر لا يزال مكشوفا ومعرضا لعوامل التلف في غرفة صغيرة في المكتبة. وقد أحدثت الحشرات خروقات كثيرة في الأوراق غير المحمية، بينما تناثرت الآلاف من الصفحات المنفصلة عن كتبها على طاولة طويلة يعكف الخبراء على مضاهاتها بالكتب لإعادتها إليها.
 
تتولى تمويل مشروع الترميم إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس والتي يشرف عليها الأردن، وتأمل أن يحافظ على ما بقي من المخطوطات. ولكن عملية الترميم تستغرق وقتا طويلا وتحتاج إلى جهود كثيرة وممتدة.
 
وبحسب رضوان عمرو، تمكن الفريق المكون من 10 أشخاص، منذ بداية العمل بمشروع الترميم قبل ست سنوات، من استعادة 400 مخطوطة، إضافة إلى خرائط قديمة، وسجلات تجارية وسكانية تعود للفترة العثمانية، فضلا عن وثائق مكتوبة بخط اليد تعود إلى الفترة المملوكية بين القرنين 13 – 16 الميلاديين.
 
ورغم عدم توافر تقديرات مناسبة لحجم العمل المطلوب إنجازه حتى يكتمل المشروع، إلا أن القائمين عليه يؤكدون أن كل صفحات المخطوطات تقريبا تم تحويلها إلى صيغ رقمية، وبنهاية العام، سيتم وضعها على الإنترنت. فلكي تظل مكتبة بأهمية مكتبة المسجد الأقصى المبارك جزءا من العالم العربي الذي يبدو أن الاحتلال فصلها عنه، لا مفر من إتاحة كتبها للجميع شبكيا، فهذا هو السبيل إلى بقائها على الخريطة.
 
جدير بالذكر أن مركز المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك أصبح إدارة مستقلة عن إدارة المكتبة، كما تقع المكتبة في مبنى آخر داخل المسجد هو مصلى النساء غربي المصلى القبلي الرئيسي، وبمحاذاة السور الجنوبي للمسجد الأقصى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:30 am

http://www.foraqsa.com/index.php/aqsa-news/reports


http://www.khalidilibrary.org/nazmijaubeh.html

حظيت مدينة القدس بمكانة مميزة لدى العرب والمسلمين، لكونها أولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين، ولتمتعها بفضائل ذات شأن مهم في التراث الإسلامي، وقد تعزّزت هذه الـمكانة عبر العصور الإسلامية الـمختلفة، بالزيارة وحبس الأوقاف، وإنشاء الـمؤسسات، ودور العبادة والعلم0 لقد اكتظت بيت الـمقدس بالعشرات من معاهد العلم الـمختصة بفروع الـمعرفة الإسلامية والدنيوية، وبالالاف من طلبة العلم الوافدين اليها، للنهل من ينابيع الـمعرفة التي تراكمت بين أسوارها، بفضل مجاورة العلماء من مختلف أصقاع العالم الإسلامي للمسجد الأقصى الـمبارك0
          وبلا شك فقد احتضنت أسوار الـمدينة آلاف الـمخطوطات، التي استخدمت في التعليم والبحث والـمطالعة، في ظل الـمسجد الأقصى الـمبارك0 لكن غالبية هذه الـمجموعات قد فقدت بسبب سوء الأوضاع السياسية والإدارية التي سادت فلسطين في نهاية الفترة العثمانية، مما أدّى الى تآكل وضياع الجزء الأكبر منها، بحيث لم يتبق الا النزر اليسير منها0
تتوفر في مدينة القدس الآن ثلاث مجموعات رئيسة وهي:
(1)      مـجموعة مكتبة الـمسجد الأقصى الـمبارك:
          وتتشكل من بقايا مخطوطات الشيخ محمد الخليلي، مفتي الشافعية في القدس (ت1147 هـ/1734م)0 ويبلغ عددها حوالـي 600 مخطوط0 وكذلك مجموعة الشيخ خليل الخالدي (ت 1360 هـ/ 1941م) وعددها 360 مخطوطا0 وبقايا دار كتب المسجد الأقصى المبارك، التي أنشأها المجلس الإسلامي الأعلى سنة 1921 0
          لقد قام الاستاذ خضر ابراهيم سلامة بنشر فهرس مخطوطات مكتبة المسجد الأقصى المبارك في ثلاثة أجزاء، احتوت مجتمعة على 654 عنواناً ([1])0 ويعتبر هذا العمل أول إخراج لفهارس مخطوطات بيت المقدس بطريقة علمية حديثة0
 (2)      مـجموعة البديرية (مكتبة الشيخ محمد حبـيش):
وهي بقايا مجموعة الشيخ محمد حبيش (ت 1220 هـ/1805م) وما أضيف اليها لاحقا من مخطوطات عبر ورثته، وتتشكل المكتبة من 230 مخطوطا، تضم 636 عنوانا نشرها أيضا الاستاذ خضر ابراهيم سلامة في مجلدين ([2])0
          وهناك بالإضافة الى ذلك معلومات عن مجموعات متفرقة من الـمخطوطات، أغلبها اندثر أو نقل إلى أماكن أخرى خارج فلسطين، وذلك بسبب الأحداث الـمأساوية التر مرّت على فلسطين خلال العقود الخمسة الأخيرة ([3])0
          ومن الملاحظ بأن ما تبقى من مخطوطات بيت الـمقدس تعود الى أفراد أو عائلات، في حين تلاشت الـمجموعات العامّة التي كانت تعود لدور العلم0 وأصبحت هذه المجموعات وقفا عائليا، اعتمد الحفاظ عليها على إمكانات العائلة، والظروف التي مرّت بها0 وبسبب تراجع عوائد الوقف الذري لم تعد العائلات الـمقدسية قادرة على تغطية تكاليف الحفاظ على المخطوطات وصيانتها0 وعليه لم يبق من المكتبات العائلية المتعددة في بيت المقدس سوى مكتبتين، الأولى هي المكتبة البديرية التي سبق الإشارة اليها، وهي تعانـي من سور الحفظ، مما أدى الى تردّي أوضاعها([4])0 والثانية فهي الخالدية، والتي نحن بصددها0
 الـمكتبـة الخالديـة
           أكبر مجموعات مدينة القدس، وأكبر مجموعة عائلية في العالم، وهي وقف ذري0 وقد افتتحت المكتبة الخالدية رسميا سنة 1900م، في نفس البناء الذي تقع فيه حتى اليوم0 ويبدو بأن هناك بعض الوقفيات على المكتبة قد سبقت افتتاحها بأكثر من خمسة عشر عاما، وهذا يقودنا الى الاعتقاد بأن فكرة تأسيس المكتبة قد بدأت في حقيقة الأمر حوالي عام 1883م، وذلك بناء على بعض نصوص الوقف الواردة على المخطوطات، ومما لا شك فيه فقد كان الشيخ راغب أفندي الخالدي (ت 1951م) صاحب فكرة إنشاء مكتبة عامة تضم كنوز عائلة الخالدي، وكان من أعيان القدس، ورئيسا لمحكمة الإستئناف الشرعية فيها، وكذلك رئيسا للمحكمة الشرعية في يافا، وذلك بناء على وصية والدته الحاجة خديجـة خانم الخالدي إبنة القاضي موسى أفندي الخالدي قاضي عسكر الأناضول (ت 1247هـ/ 1832م)، وهو جدّ العلامة الفلسطينـي يوسف ضياء الدين الخالدي لأمّه (ت1324 هـ/1906م)0 ويبدو بأن راغب الخالدي كان قد فطن الى أهمية إحياء التراث العلمي في بيت المقدس، وحفظ إرث أجداده، وصيانة المخطوطات التي أضحت بوضع صعب، فأقنع والدته بأهمية تأسيس هذه المكتبة، فقامت بإيقاف الأوقاف عليها0 ويظهر أنه قد كلّف السيد حسين حسني بن علي الخالدي القيام بعملية ترميم وتجليد لعدد كبير من المخطوطات، وصلنا منها حوالي سبعين مخطوطا، تم انجازها خلال شهر المحرم 1309هـ/1891م0 ويبدو بأن أعدادا كبيرة من مجموعات المخطوطات التي شكّلت لاحقا المكتبة الخالدية قد كانت دشتاً، مما دعى الى أعمال تحضيرية، ومنها نشاطات حسين الخالدي الذي اصرّ على وضع جملة واضحة في نهاية كل مخطوط تخلّد عمله ([5])0
         استطاع الشيخ راغب الخالدي بمساعدة كل من موسى شفيق الخالدي، وياسين أفندي الخالدي، من تجميع جزء ليس باليسير من مخطوطات وكتب هذه العائلة العريقة في بيت المقدس، وضم اليها بالاضافة الى مجموعتهما، كلاً من مجموعة يوسف ضياء الدين الخالدي، نائب القدس في مجلس المبعوثان العثماني سنة 1878م (ت1324 هـ/1906م)، وروحي بك الخالدي الرئيس الثاني لمجلس المبعوثان العثماني سنة 1908 (ت1332 هـ/1913م)، وأحمد بدوي الخالدي، ونظيف بك الخالدي أحد مهندسي السكة الحديد الحجازية (1335 هـ/1916م) ([6])0
          وسارع أفراد آخرون من أفراد العائلة، ومن علماء المشرق والمغرب بالتبرع بالمخطوطات والكتب، لإغناء المكتبة، وإعانتها على المضي قدما في رسالتها النبيلة0 ولم تفتقد الـمكتبة الا الى مجموعة مهمة تعود الى أحد أفراد العائلة، وهو الشيخ خليل الخالدي (ت1360هـ/1941م)، والذي كان رئيسا لمحكمة الاستئناف الشرعية في القدس0 ومن المثير أن الشيخ خليل قد عني بالمكتبة الخالدية خلال العقد الرابع من القرن الحالي، لكن ما سلم من مجموعته (360 مخطوطا)، استقر في مكتبة المسجد الأقصى المبارك عندما تبرع بها أحد ورثته الى الـمكتبة الـمذكورة عام 1979 0
         ومن الـمفارقات أن الشيخ طاهر الجزائري، أحد أعلام العالم الاسلامي، ومن أكبر محبـي الكتب، قد حضر الى القدس منفيا من دمشق، وذلك بأمر من السلطة العثمانية، وكان على علاقة وطيدة بالحاج راغب الخالدي، فتكاتف معه، وبمساعدة الشيخ أبـي الخير محمد بن محمود الحبال الدمشقي، في ترتيب المكتبة، وتحضير فهرسها الأول0 ثم تولى الشيخ طاهر مهمة النهوض بالمكتبة، وقام بذلك على أفضل وجه، على الرغم مما كان يعصف بفلسطين بعامة، وبيت الـمقدس بخاصة من أحداث لم تترك متّسعا للعلم والثقافة، لكن المكتبة الخالدية أصرّت على الـمضي قدما في رسالتها0
         وبعد ذلك تولى الشيخ أمين الدنف الأنصاري ادارة المكتبة، تاركاً بصماته عليها، خاصة نشاطه الـمتميز بنسخ المخطوطات بخطه الجميل، فنقل بذلك عددا ليس باليسير من المخطوطات، وبخطه، وضمّها الى مجموعة الخالدية، وبوفاته لم تعد عوائد الوقف قادرة على كفاية المكتبة، وبالرغم من ذلك حاول ابنه من بعده التصدي لهذه المهمة، الا أن حرب حزيران 1967 قد قضت على الأمل المتبقي لإعادة إحياء الـمكتبة0
         تعرضّ مبنـى المكتبة ومحتوياتها للمحنة التي واجهها الشعب الفلسطيني عام 1967، فقد هدمت حارة المغاربة الملاصقة للمكتبة من الناحية الجنوبية، كما تمت مصادرة جزء من سطح مبنـى المكتبة، ليـبني عليه الرابي "غورين" رابي الجيش الاسرائيلي عام 1967 شقة له0 ولولا استبسال الاستاذ حيدر الخالدي ـ متولـي وقف عائلة الخالدي في حينه ـ لما كتب لهذه المكتبة ومبناها التاريخي البقاء، ولما استطعنا استقراء جزء مهم من التاريخ الثقافي الاسلامي لبيت المقدس، كما تعكسه مجموعة الخالدية0 فنحن مدينون للشجاعة الفائقة التي تحلّى بها هذا الرجل في ظل ظروف عصيبة عز فيها الرجال، مدافعا عن تراث عائلته، مسهما في تخليد الثقافة العربية الإسلامية في بيت المقدس0 رحم الله الاستاذ حيدر الخالدي الذي شكّل حلقة من سلسلة طويلة لهذه العائلة في بيت المقدس0
 مبنى الـمكتبة الخالدية
           على أحد محاور القدس الرئيسة، الممتدة ما بين باب الخليل (الغرب) الى باب السلسلة (احد بوابات الحرم القدسي الشريف)، حيث تمتد على طرفيه المباني والمؤسسات المملوكية، من مدارس وزوايا وترب وأسبلة، وبالضبط على المفرق المؤدي الى عقبة أبو مدين (حارة المغاربة) وحائط البراق، ومقابل التربة الكيلانية، والتربة الطازية، تقع المكتبة الخالدية، وذلك في تربة الأمير بركة خان0 والأمير بركة خان، قائد الخوارزمية الذين استدعاهم الملك نجم الدين أيوب لاسترداد بيت المقدس من الصليبيين، وعلى الرغم من مقتل الأمير في حمص، وتحدث بعض المصادر عن دفنه في القاهرة، الا أن البعض يعتقد بأن جثمانه قد نقل الى بيت المقدس، وعلى ما يبدو بأن ولداه بدر الدين محمد بك، وحسام الدين كره بيك، قد دفنا في هذه التربة، وحتى اليوم تظهر فوق قبورهم في فناء المكتبة، الشواهد الثلاثة، والتي تحمل أسماء الأمراء الخوارزمية والتي نصّها:
 الشاهد الأول:
" كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام هذا قبر الفقير الى رحمة الله تعالى حسام الدين ملك الأمراء البركة خان توفي في سنة أربع وأربعين وستمائة غفر الله له ولوالديه ولجميع المسلمين"0
الشاهد الثاني:
" بسم الله الرحمن الرحيم كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبا الدار هذا قبر العبد الفقير الراجي رحمة الله وغفرانه حسام الدين كره بك بن بركتخان نور الله ضريحه توفي في ثالث ذي الحجة سنة احدى وستين وستمائة هجرية غفر الله له ولوالديه ولجميع المسلمين وصل الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين"0
الشاهد الثالث:
" بسم الله الرحمن الرحيم يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم خالدين فيها ان الله عنده اجر عظيم هذا قبر الفقير الى الله الراجي رحمته وغفرانه الأمير الكبير بدر الدين محمد بك بن بركتخان توفي مستهل ربيع الأول لثمان وسبعين وستماية" ([7])0
          أما تاريخ البناء فعلى الأغلب يعود الى السنوات (663 ـ 679 هـ/ 1264 ـ 1280م 0 في حين وضع شاهد قبر الأمير بركة خان لتخليد ذكراه، ومجاورة للمسجد الأقصى المبارك0
          ويتألف الـمبنى (وعلى الأصح ما تبقى منه، لأننا لا نستطيع اعادة تصور البناء الأصلي بسبب التغيرات التي طرأت على البناء خلال القرون الماضية) من صحن سماوي واسع، تحيط به باتجاه الشرق غرفة صغيرة بعقد متقاطع، وقاعة كبيرة متطاولة الى غرب الساحة، تحتوي على محراب لاستخدامها كمسجد([8])، وشكّلت هذه القاعة الرئيسة للمكتبة، وبفضل الجهود المخلصة لأبناء عائلة الخالدي، وعلى رأسهم الاستاذ وليد الخالدي تم إنجاز المبنى وترميمه وتجهيزه، حتى يتم ملاءمته ووظيفة المكتبة وحفظ المخطوطات0
مخطوطات الـمكتبة الخالديـة
          يبلغ مجموع المخطوطات العربية 1209 مخطوطاط، تحتوي على عددكبير من المجاميع، بالاضافة الى 18 مخطوطا باللغة الفارسية، و 36 مخطوطا باللغة التركية0 أما حالة هذه المخطوطات فهي بشكل عام متوسطة، بالاضافة الى مجموعة بحالة جيدة، واخرى سيئة جدا0 وبفضل الجهود الأخيرة، تم ترميم حوالي مائة مخطوط، وأجريت عمليات التبخير والتنظيف للمخطوطات، وذلك لمنع تدهور وضعها0 كما تم حفظ كل مخطوط في صندوق مناسب خال من الأحماض، وتمت السيطرة على درجات الحرارة والرطوبة، وبذلك يمكن القول بأن المخطوطات محفوظة ضمن الشروط المتعارف عليها دوليا0 ويبقى من مهمات المكتبة مستقبليا الاستمرار بعملية الترميم والانتهاء من تصوير ما تبقى من المخطوطات على "المايكروفلم"، وتجميع الدشت المتبقي، ومحاولة التعرف عليه وتصنيف ونشر الأوراق الخاصة لعائلة الخالدي0
         وقد بلغ مجموع العناوين الـمنشورة في هذا الفهرس حوالي 1970 عنوانا، منها 1448 عنوانا، يتوفر منها نسخة واحدة، والباقي عناوين مكرّرة، أو أجزاء عديدة لعنوان واحد0
        وتعكس مجموعة الخالدية حرصا بالغا ووعيا فائقا لدى جامعيها باختيار أفضل أنواع المخطوطات من نواحي الندرة، وحسن الخط، والورق، والدقة، ولذلك فقد جمعت هذه المخطوطات من أماكن متفرقة، دلّت على الأماكن التي رحل اليها أعلام هذه العائلة0 ومن الملاحظ أن علماء آل الخالدي قد جاوروا الأزهر، واتصلوا بعملائه وطلبة العلم فيه، القادمين من كافة أنحاء العالم الاسلامي، بشرقه وغربه، حيث قاموا باقتناء المخطوطات من رحاب الأزهر، أو أمروا بإستنساخها، وجمعوها وعادوا بها الى بيت المقدس ([9])0 كما انتشر أبناء هذه العائلة موظفين حكوميين، ومدرسين، وقضاة شرعيين في أماكن مختلفة من الدولة العثمانية، حيث جمعوا المخطوطات وعادوا بها الى بيت المقدس ليثروا بها مكتباتهم الخاصة، والحركة العلمية في ظل المسجد الأقصى المبارك0
         وعلى الرغم من أن عددا قليلا من المخطوطات يحمل أسماء الأماكن التي نسخت فيها، الإ أننا نلحظ تغطيتها معظم بلاد الشام، ومصر، وجزءاً من الجزيرة العربية، والجزيرة الفراتية، والعراق، وأماكن واسعة من تركيا وشرق اوروبا0 ولو رسمنا خارطة لمصادر المخطوطات لاتضحت الروابط الثقافية التي ربطت بيت المقدس، وعائلة الخالدي بأرجاء الدولة العثمانية([10])0
         وتغطّي المجموعة غالبية العلوم الاسلامية والعربية، كما تغطي عدداً ليس يسراً من العلوم المختلفة، ويلاحظ ارتفاع نسبة الفقه الحنفي بالنسبة لباقي الموضوعات، حيث بلغت حوالي الربع، وذلك لارتفاع عدد القضاة والفقهاء من عائلة الخالدي، وإنتمائهم الى المذهب الحنفي0
          أما تواريخ نسخ المخطوطات فقد قسّمناها على كشافين، يضم الأول المخطوطات التي تحمل تاريخ نسخ، أو استطعنا التوصل اليه بالمقارنة، والآخر يضم المخطوطات التي أرّخناها بالاعتماد على شكل الخط، ونوع الورق، وعلامات التملك والقراءات، أو من خلال تجربتنا المتواضعة0 وتعود أقدم المخطوطات المؤرخة الى سنة 418 هـ/1027م ([11])، وأحدثها الى سنة 1351 هـ/1932 ([12])0 إن مجموع المخطوطات المؤرخة تفتح المجال أمام الباحثين لدراسة تطور الخط العربي، والحبر والورق والتجليد، منذ القرن الخامس الميلادي حتى منتصف القرن الرابع عشر الهجري، حيث إننا بالكاد لا نجد فترة غير ممثلة، وأحيانا نجدها ممثلة بكثافة، خلال القرون الهجرية التسعة الماضية0
          أما أقدم المخطوطات التي لا تحمل تأريخا فيعود الى القرن الرابع الهجري([13])، كما يحتوي كشاف المخطوطات غير المؤرخة على مخطوطين يعودان الى القرن الخامس الهجري ([14])0
          أما نوادر مخطوطات الخالدية فهي كثيرة، واعتمدنا في اعتبارها نادرة على ما تجمّع تحت تصرفنا من مصادر0 كما إعتمدنا على من سبقنا بالنظر الى هذه المخطوطات ([15])0 وأفردنا كشفاً خاصا بنوادر المخطوطات، وضم تلك المخطوطات التي تنفرد الخالدية بملكيتها لنسخة يتيمة، أو ثانية منها0 وأضفنا اليها تلك المنسوخة بخط المؤلف0 لقد بلغت هذه القائمة 288 عنواناً ([16]مما يضفي على مجموعة الخالدية أهمية غير عادية0
          أما المخطوطات التي كتبت بخط المؤلف، فقد بلغت 112 عنوانا، وهي قلّما تجتمع في مكتبة واحدة، وهذا يدل على الحرص الخاص الذي أولاه جامعوها في اختيارهم للمخطوطات0 ومن أشهر المخطوطات التي كتبت بخط المؤلف نذكر:
(1)      مجموع لتقي الدين السبكي (كتبه سنة 741 ـ 749 هـ/1340 ـ 1348م)0
(2)      قصص الأنبياء لإبن أبي عدسة القدسي (كتبه سنة 856 هـ/    1452م)0
(3)      جلاء الأفكار في سيرة المختار للبلبيسي (كتبه سنة 986 هـ/   1520م)0
(4)      الأشباه والنظائر لابن نجيم المصري (كتبه سنة 969 هـ/1562م)0
(5)      بسط المقال للشرنبلالي (كتبه سنة 1029هـ/1620م)0
(6)      فتاوى ابن قاضي عجلون000 الخ ([17])0
          لقد استثنينا من النوادر تلك المصححة من قبل المؤلف، أو التي قوبلت بنسخة المؤلف، بالرغم من بلوغها أكثر من 250 عنواناً0
          وتحتوي المجموعة على مؤلفات تعود لأكثر من 720 عالما تم تشخيصهم، منهم مؤلفون غير معروفين، وبالتالي ستضيف مجموعة الخالدية الى قائمة المؤلفين في العالم الاسلامي مجموعة جديدة0 وبالتأكيد ككل المجموعات، لم نستطع تشخيص عدد كبير من المخطوطات، وذلك بسبب عدم ورود ذلك على المخطوط، أو بسبب ضياع الأوراق الأولى، أو الأخيرة منه0
          لقد بذلنا جهدا وافرا للتعرف على المخطوطات غير المعرفة، ونجحنا في عدد ليس قليلاً، لكن عددا كبيرا بقي بدون تعريف ينتظر الباحثين للتعرف عليه، وفي كشاف المؤلفين أوردنا الأسماء بشكل مختصر دون الإخلال بالأسماء الشائعة ([18])، في حين ترد بشكل أكثر تفصيلا في الـمتن0
          أما الناسخون فقد أوردنا في كشافهم أسماء 536 ناسخا، ويشكّل الـمقادسة نسبة عالية منهم، وأشهر نساخ بيت الـمقدس شحاده محمود الشافعي، وعمر بن عثمان بالي الـمقدسي، ومحمد أمين الدنف الأنصاري0 كما احتوى الكشاف على عدد ليس قليلاً من عائلة الخالدي والداودي ([19])0
          أما كشاف بند الملاحظات فقد أوردنا فيه أسماء الأعلام الواردين في بند الملاحظات([20])، وهو ما قمنا بجمعه من أسماء أصحاب المخطوطات، وتنقّل الملكيات، وكذلك القراءات والسماعات والملاحظات الشخصية، ويسهم هذا البند الى حدّ كبير في توضيح تواريخ وأماكن اقتناء المخطوطات، وكيفية وصولها الى عائلة الخالدي0 وقد حرصنا على ايراد كل اسم علم يرد على الورقة الأولى والأخيرة، وأحيانا في ثنايا المخطوط، كما يسهم هذا البند في تتبع ملكيات المخطوطات داخل عائلة الخالدي قبل تحويلها الى مكتبة مشتركة0 كما تحتوي المخطوطات على ملاحظات شخصية تتعلق بأبناء الخالدي مثل تواريخ وفاة، وولادة، وتركات، وبيع وشراء، ومجاورة بالأزهر000 ([21])0
          لقد حرص بعض أفراد العائلة على كتابة نسبهم بشكله الكامل على المخطوطات، كما فعل موسى شفيق بن محمد طاهر الخالدي ([22])، كما حملت غالبية المخطوطات التي أوقفها أحد أجداد العائلة، وهو محمد صنع الله الخالدي على نصّ وقفية على أولاده الذكور ([23]) أو أشار الى وقفيته المسجلة في المحكمة الشرعية في بيت الـمقدس0
          وتعود أقدم المخطوطات التي أوقفها محمد صنع الله الخالدي، وتحمل خطه الى سنة 1081 هـ/1670م، ([24]) لتتوالى بعدها الوقفيات منه ومن أولاده، خاصّة ولده محمد صنع الله بن محمد صنع الله الخالدي، الذي كتب وقفية موسّعة بذلك تعود على الأغلب الى سنة 1200 هـ ([25]) رفدها لاحقا بالمزيد من المخطوطات0
          بقي أن نذكر بأن بند الملاحظات يساعدنا في رسم شجرة عائلة الخالدي في بيت المقدس منذ القرن السابع عشر الميلادي، وستعيننا المعلومات الواردة في كتابة تاريخ مدينة القدس في العهد العثماني0 ولم يتضمن البند أعلام المؤلفين المعروفين، لأنه لا فائدة ترجى من ذلك0
مـنـهـج الـفـهرسـة
          واجهتنا صعاب جمّة في تحضير هذا الفهرس، وذلك لكبر المجموعة، وعدم وجود تصنيف أوّلـي لها يساعدنا على ترتيبها الأولي والبناء عليه0 وحملت المخطوطات أرقاما متسلسلة هي في الحقيقة رقمها على الرف، دون إعتبار للموضوع، لذلك لم يكن ممكنا نشر أي جزء من هذا الفهرس دون الانتهاء من العنوان الأخير، ومن جهة ثانية فإن عدد المخطوطات المجهولة كان كبيرا، مما استنفد جزءاً غير قليل من الجهد للتعرف عليها، وبالرغم من عدم نجاحنا في ذلك كلّيا، إلا أننا استطعنا التعرف على عدد كبير منها، على أن يقوم أصحاب الاختصاص في المستقبل بالتعرف على ما تبقى0
           كما واجهتنا مشكلة التشخيص السابق غير الدقيق لبعض المخطوطات، فعملنا على تشخيصها بشكل صحيح، كما اعتمدنا في هذا الفهرس العناوين وليس المخطوطات، بحيث أفردنا لكل عنوان بغض النظر عن حجمه وأهميته نفس الجهد والمساحة، كما تعاملنا مع المخطوط المكون من عدة أجزاء على أنه عناوين عديدة0
يحتوي هذا الفهرس على 1970 عنوانا، موزعة على الموضوعات التالية:
الـموضوع
عدد العناوين
(1)      القرآن الكريم
11
(2)      التفسير
61
(3)      علوم القرآن
40
(4)      الحديث الشريف وعلومه
152
(5)      اصول الدين
156
(6)      أصول الفقه
70
(7)      الفقه
533
(Cool      التصوف
103
(9)      الـمدائح النبوية
46
(10)    الآداب الشرعية
164
(11)    اللغة العربية    
167
(12)    الأدب العربـي
146
(13)    السيرة النبوية
22
(14)    السير والتراجم
25
(15)    التاريخ
12
(16)    الفضائل
6
(17)    منطق
97
(18)    الفلك
70
(19)    الحساب
12
(20)    الـطـب
9
(21)    الـموسيقى
3
(22)    الحيوان
6
(23)    السياسة
4
(24)    الاجـازات
7
(25)    الـمتفرقات وشملت على موضوعات شتى
40

   وأما المعلومات الواردة في الفهرس فمقسّمة على الأجزاء التالية :
(1)      رقم المخطوط المتسلسل على رفوف المكتبة، وهو على يسار الرقم    الكلّي0
(2)      الرقم المتسلسل في الفهرس، وهو على يمين الرقم، وهو المعتمد في          الكشافات0
(3)      وضع بين الرقمين الموضوع0
(4)      عنوان المخطوط، وإن لم يرد وضعنا عنوانا من عندنا يتناسب      والموضوع، واذا لم يرد وتعرفنا عليه من خلال القراءة في المخطوط   وضعنا ذلك بين معقفتين [ ]، وتركنا الأخطاء النحوية في العناوين          دون تصحيحها0
(5)      اسم المؤلف: توخينا أكثر الأسماء شيوعا للمؤلف، وقارناها بالمصادر،     واذا لم نتعرف على المؤلف فضّلنا استخدام "لم يرد" عوضا عن       "مجهول" توخيا للدقة، وأنه قد يتم التعرف عليه في المستقبل، واتبعنا   الاسم بتاريخ الوفاة بالهجرية والميلادية0 وان لم نتعرف على تاريخ    الوفاة وضعنا القرن الذي عاش فيه ـ إن وجدنا لذلك سبيلا ـ والا تركناه دون تاريخ0
(6)      الموضوع: أعطينا فكرة مختصرة عن موضوع المخطوط، وأقسامه ان       وجدت، وتطرقنا لأهمية المخطوط وندرته، بالاضافة الى معلومات   اخرى اقتضاها السياق أو موضوع المخطوط، كما حرصنا على أن          نذكر إن كان موضوعاً أم شرحاً، أم حاشية أم نظماً أم تخميساً 000      الخ، وتعرفنا على اصوله ومؤلفي الأصول، وأتبعناه بتاريخ وفاتهم حيث           أمكن ذلك0
(7)      تاريخ النسخ : أوردناه بالهجرة فقط، وربطناه باليوم والشهر، إن وجد       واذا لم يرد التاريخ ذكرنا ذلك، وأتبعناه بتاريخ تقديري إعتمادا على    الخط والورق، وعلامات التملك، أو أية إشارة تفيد في ذلك0
(Cool      مكان النسخ : اذا ورد ذلك0
(9)      الناسخ : اذا ورد ذلك، وذكرناه أحيانا بين معقفتين [ ] اذا توصلنا له        بمقارنة الخط، أو لذكره مرة واحدة في مجموع مكوّن من عدة رسائل   وبنفس خط الناسخ0
(10)    عدد الأوراق وقياساتها: نورد عدد الأوراق، وان كان رسالة في    مجموع فقد ذكرنا أين تبدأ وأين تنتهي، ثم عدد الأسطر، وقياسات       الورقة طولا وعرضا، وقياسات المتن، ثم عرض الهامش0
(11)    أول المخطوط: لقد بدأنا دائما بـ " أما بعد" ان وجدت، وإن كان    المخطوط ناقصا، فقد بدأنا بأول كلمة بالنص، كما تجاهلنا على    الأغلب البسملة والأدعية في بداية المخطوط لننتقل الى الموضوع،      وحرصنا على ايراد عنوان المخطوط، ان ورد ذلك في مقدمة المؤلف،          وايراد ان كان شرحاً أو حاشية000 الخ، وأحيانا كان من غير الممكن       اختصار أول المخطوط ان كان لذلك فائدة تجنى، أو لوجود نص         طريف أو معلومة إعتقدنا أنها على درجة من الأهمية، وأحيانا           استسلمنا أمام عجزنا عن حل الخط، أو بسبب تلف شديد وقع على     المخطوط، فذكرنا بأنه " غير مقروء" أو "شديد التلف"0
(12)    آخر المخطوط: يرد جملة أو أكثر من خاتمة المخطوط، وقد اختصرنا        الدعاء بقدر الإمكان، خاصة دعاء الناسخ0
(13)    الملاحظات: وتتضمن نوع الخط، حالة المخطوط، لون الحبر أو     الأحبار، الجلد، الزخارف ان وجدت، كما يرد اسم الناسخ وتاريخ   ومكان النسخ، وعلامات التملك والقراءات والسماعات، أو أية     ملاحظات اخرى ترد على المخطوط بشكل اقتباسات0
(14)    المصادر والمراجع: تم التدقيق أولا لدى بروكلمان، في كتابه تاريخ          الأدب العربي، حيث كان معينا في تشخيص الكثير من المخطوطات، وحرصنا على ايراد عدم ذكر بروكلمان للمخطوطات، كما تم دعم ذلك بعدد من المصادر العربية0 وعندما لم نجد للمخطوط ذكرا، عرفنا     بمؤلفه، وأحلنا القارىء الى بعض المصادر التي ذكرها المؤلف0
           وقد أتبعنا النصوص بكشافات العناوين، والمؤلفين، والناسخين، وأماكن نسخ المخطوطات، وتاريخ نسخ المخطوطات غير المؤرخة، ونوادر المخطوطات، وكذلك بكشاف بالمخطوطات التي كتبت بخط المؤلف، والأعلام الواردين في بند الملاحظات0
           وفي الختام، لا يسعني إلاّ أن أعترف بأن هذا العمل كان بمبادرة من الاستاذ العلامة وليد الخالدي، الذي حرص على اصدار هذا الفهرس، وتابع عملي منذ البداية حنى النهاية، بالرغم من انشغاله الكبير، فلولا جهده المتواصل لما كتب لهذا الفهرس أن يرى النور0 أما الاستاذ كامل الخالدي "متولي وقف عائلة الخالدي" فلم يبخل علي في تذليل العقبات والمتابعة المستمرة، والانسة هيفاء حيدر الخالدي فقد تحملت الكثير من المشاق لتسهيل مهمتي، وأظهرت حرصا شديدا على الانتهاء منه، ودعمه بكل السبل، والدكتور رشيد الخالدي الذي أظهر إهتماما عاليا بالفهرس، وهناك آخرون ممن قاموا بدعم هذا العمل، بهذا الشكل أو ذاك، لهم مني جميعا جزيل الشكر والامتنان0
           أما زوجتي السيدة هيفاء الجعبة فقد رافقت هذا العمل منذ يومه الأول حتى نهايته، وعملت الى جانبي لتذليل العقبات الفنية، من ترقيم أوراق المخطوطات غير المرقمة، وقياس الأوراق والمتن والهامش، والبحث عن النصوص داخل المخطوط، التي قد تساعد على تشخيصه، مما وفر علي جهدا كبيرا، ووقتا غير يسير، فلها مني وافر الشكر وجزيله0 أما السيد اسامه  الترهي فقد قام بطباعة هذا الفهرس، وتحمل مشاق كثيرة في إتمامه، كما قام الاستاذ عمر مسلم، استاذ النحو العربي في جامعة بير زيت بالمراجعة اللغوية، وقضى الليالي مدققا لنصوصه دون كلل0
          كما لا يسعني هنا الا أن أتوجه بالشكر لمؤسسة الفرقان، ممثلة برئيسها معالي الشيخ أحمد زكي يماني، وأمينها العام الدكتور هادي شريفي، الذي قام بمتابعة هذا العمل بشوق، وحرص شديد، وقلق دائم، والى كل طاقم المؤسسة الذين عملوا بجد ونشاط على إخراج هذا العمل وتقديمه الى الباحثين، وذلك خدمة لبيت الـمقدس وقضيته، وتثبيتا لعروبة الـمدينة وإسلاميتها0
           أما الأخطاء الواردة في هذا الفهرس فهي مسؤوليتـي وحدي، والله الهادي الى سواء السبيل0
الدكتور نظمي أمين الجعبة
بيت الـمقدس في 23 ذي الحجة 1418
وفـق              20/4/1998 



(1)        سلامة، فهرس مخطوطات المسجد الأقصى، ج1(1980)، ج2 (1983)، ج3 (1996)0
(2)        نفسه، فهرس مخطوطات المكتبة البديرية (1987)0
(3)        حول ذلك انظر: عارف العارف، الـمفصل في تاريخ القدس، ص 449 وما بعدها0
(4)        انظر سلامة، فهرس مخطوطات المكتبة البديرية0
(5)        مناع، أعلام، ص 135 وما بعدها0
(6)        انظر على سبيل المثال المخطوطات : 61، 139، 342، 1870 0
(7)        العسلي، أجدانا في ثرى بيت المقدس، ص 73 وما بعدها0

[ltr](Cool        Walls , “ The Turbat Baraka Khan or Khalidiya Library , Levant ,                  1974 , 25 ff.: Burgoyne , Mamluk Jerusalam , 109 ff.[/ltr]
 
(9)        انظر على سبيل الـمثال بند الملاحظات في المخطوطات : 567، 1353، 1768
(10)      انظر كشاف أماكن نسخ المخطوطات0
(11)      انظر المخطوط رقم 206 0
(12)      انظر المخطوط رقم 1675 0
(13)      انظر المخطوط رقم 1647 0
(14)      انظر المخطوطان رقم 242، 1487 0
(15)      مخلص، نفائس الخزانة الخالدية ؛ طلس، دور كتب فلسطين؛ المنجد، المخطوطات العربية       في فلسطين؛ الموسوعة الفلسطينية0
[ltr]World Survey of Islamic Manuscrips pp. 585  ff; Conrad . and Kellner - Heinkele , pp. 280 ff.                                    [/ltr]
[size]
(16)      انظر كشاف نوادر المخطوطات0
(17)      انظر كشاف المخطوطات التي كتبت بخط المؤلف0
(18)      انظر كشاف المؤلفين0
(19)      انظر كشاف الناسخين0
(20)      انظر كشاف الأعلام الواردين في بند الملاحظات0
(21)      انظر على سبيل المثال المخطوطات : 663، 711، 1312 0
(22)      انظر المخطوط رقم 1414 0
(23)      انظر على سبيل المثال المخطوطات رقم 752، 516 0
(24)      انظر المخطوط رقم 516 0
(25)      انظر على سبيل المثال المخطوط رقم 567 0[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48089
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين   الأحد 10 مايو 2015, 9:35 am

فهرس مخطوطات مكتبة المسجد الاقصى 3.1.2 - Any email

http://dar.bibalex.org/webpages/mainpage.jsf?PID=DAF-Job:147140
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مكتبة المسجد الأقصى حاضنة كنوز المعرفة وقبلة للباحثين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: تاريخ وحضارة-
انتقل الى: