منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عمان .. روح شعبية تتجدد في وسط البلد!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48559
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: عمان .. روح شعبية تتجدد في وسط البلد!!   الجمعة 15 مايو 2015, 2:11 am

عمان .. روح شعبية تتجدد في وسط البلد!!

       









     
وليد سليمان - ان القادم والزائر لمدينة عمان العاصمة لا بد له من التجوال فيها لاكتشاف خصوصيتها الشعبية العريقة.. انه يبحث عن عمق التاريخ القديم، وعن الناس الشعبيين ومتاجرهم ومهنهم وسلعهم وفنون اعمالهم اليدوية الخاصة، والتي تدل على نبض هذه المدينة العربية، وهي اهم مدينة في الاردن لانها الكبيرة والعاصمة لهذا الوطن.
قاع مدينة عمان أو ما يُسمى بوسط البلد نلاحظه في مناطق الشوارع التالية: شارع الملك طلال، وشارع سقف السيل، وشارع الهاشمي وشارع الملك فيصل، واول شارع الامير محمد، والمنطقة المحيطة بالجامع الحسيني الكبير.
فاذا ما قمنا بالتجوال ابتداءً من مركز وبؤرة وسط البلد وهي «منطقة الجامع الحسيني» حيث هذا المسجد يُعتبر من اشهر معالم عمان العمرانية الشعبية القديمة.
فان ما يلفت النظر حقا هو تواجد عدد لا يُستهان به من المحلات القديمة الخاصة بالعطارة والاعشاب مثل محل الحنّ وحريز، ومحلات اخرى تقع خلف الجامع الحسيني العريق خاصة بالعطارة والتوابل والاعشاب والبهارات والحبوب الغذائية الجافة.
تلك المحلات تعطي رونقا شعبيا ملفتا للمتجولين ينشدون لمتابعته والوقوف عنده والتساؤل عما يشتريه الناس والمتسوقون من تلك المتاجر الشعبية، وازدادت في السنوات والعقود الماضية مثل تلك المتاجر في شارع الملك طلال ايضا، والتي تعرض تلك السلع والمواد بطريقة مشوقة لعيون السائرين بتلك الاماكن.
محيط الجامع الحسيني
وبالرجوع للمنطقة الخلفية للجامع الحسيني وهي منطقة سوق السكر وسوق الخضار وشارع البتراء فاننا سوف نلاحظ انه رغم تزاحم الاقدام والوجوه فيها وفي الشوارع الخلفية الضيقة ودخلاتها انها منطقة يكثر السواح الاجانب من دخولها والتفرج والتجول فيها لاكتشاف روح عمان الشعبية.. ولكن مع الاسف نلاحظ بعض الفوضى من باعة البسطات، وسوء النظافة، حيث النفايات التي تحرج الشخص بالقفز عنها، وسط الممرات تلك؟!! فتلك المنطقة علينا ان نراعي نظافتها باستمرار دائم على مدار الساعة، كل ساعة او كل نصف ساعة!! وليس مرة واحدة فقط في اليوم!! فمن غير المعقول تلك المنطقة الشعبية التراثية التاريخية ان تكون متسخة.. انه لامر محرج لأهل السوق واهل المدينة وعشاق ومحبي وسط البلد!!.
ويظل املنا الوحيد بالاعجاب بتراث عمان القديم من قبل الزوار والضيوف والسواح الاجانب هو شارع الملك طلال .. ففيه ما يميزه من كل مناطق العاصمة ومناطق وسط البلد.
تعالوا ايها الضيوف ايها المتجولون انظروا.. فلدينا هنا فيه تلك المحلات المدهشة في تخصصها مثل محلات الفرواتي، ومحلات بيع ادوات الخيول، وادوات الصيد، والحلويات الشعبية كالهريسة والعوامة والمشبك والدحدح، ومحلات بيع التحف الشعبية القديمة والنادرة، ومحلات السمكرة، ومحلات بيع الكوفيات والعباءات والاقمشة والاثواب الفلاحية والبدوية المحلية، ومحلات تجليخ السكاكين والمقصات.. والادوات الموسيقية البسيطة من الجيتارات والربابات والاعواد (المزاهر) والطبلات والدفوف..الخ.
واذا ما نظرت الى تلك المحلات وسلعها وخدماتها فانك سوف تلاحظ ان فن عمارتها وبنائها فن معماري فقير الابداع؟! وليست مميزة ولا فخمة ولا توحي بالنفس الشرقي الاصيل؟!.
فلماذا لا تقوم بعض الجهات المسؤولة عن ذلك بتزيين تلك الواجهات الحجرية لتلك المحلات سابقة الذكر بتوحيد وضع اللافتات الخشبية الشعبية، مع وضع بعض الاكسسوارات الشعبية مثل: الفوانيس الجميلة الملونة فوق كل محل؟! (كما في محلات سوق الحمام في مدينة السلط مثلاً؟!) لماذا لا نجعل من شارع الملك طلال سوقاً شعبياً مبهجاً للنظر والنفس لنا وللزوار؟!.

شارع مميز بالاقواس
اما شارع قريش (شارع سقف السيل) فهو من الشوارع الشعبية في قاع ووسط مدينة عمان.. واجمل ما فيه هي تلك الخصوصية المعمارية التي يظهر عليها بمظلاته الاسمنتية فوق ارصفته والتي تطل على الشارع من الجهتين بشكل البناء القوسي المدبب الى حد ما، فهذا فن عربي شرقي خاص بالفعل لهذا الشارع الذي بُني منذ منتصف السبعبنيات فوق سيل عمان المكشوف آنذاك.
ويتميز هذا الشارع عن غيره في قاع المدينة باتساعه وبوجود الكثير من اكشاك تصليح الاحذية، وبعض محلات بيع الاثاث الحديث الشعبي، ومنها ايضا المستعمل وكذلك، المطاعم الشعبية كالقاهرة والهنيني ومطاعم المأكولات السريعة مثل: ساندويشات الفلافل والشاورما والكبدة والطحل والفول والحمص ومحلات بيع الادوات الكهربائية والخلويات من كل الأنواع.

الاسواق الشعبية
وفي هذه الامكنة الشعبية وسط البلد تتواجد العديد من الاسواق الشعبية القديمة والتي تجلب النظر في موضوع تخصصها بعرض وبيع السلع الخاصة، فهناك مثلا في شارع طلال سوق البخارية للاكسسوارات الصغيرة جدا من الابرة والخيوط والدبابيس الى الاكبر، كالمناديل والنظارات وآلات الموسيقى والماكياجات للنساء، وادوات الحلاقين...الخ.
كذلك يتخصص سوق اليمنية نسبة الى (اليمن) بعرض وبيع ملابس البالة والحديثة ذات الثمن المعقول، كذلك ما يسترعي الانتباه في هذا السوق عند الدخول اليه من عدة مداخل هو تواجد العشرات من الخياطين يضعون ماكينات الخياطة امام محلات الملابس وذلك لتكييف وتصليح اي قطعة ملابس نسائية أو رجالية أو ولادية مهما كان المطلوب.
وهناك اسواق اخرى خاصة بالملابس الحديثة في دخلات شارع طلال للبيع بالجملة والمفرق مثل سوق الحميدية وسوق طلال وسوق حجاج وسوق القدس، كذلك سوق الندى لالعاب الاطفال الشعبية بالجملة والمفرق، ولمواد تجميل النساء ومنها كذلك العطور الشعبية بكل اصنافها واسعارها.
هذا المأمول لكل سوق من تلك الاسواق وغيرها في شوارع عمان الشعبية كما في سوق الملابس النسائية المطرزة في اول شارع بسمان وسوق عصفور وشارع فيصل وسوق الصاغة في شارع فيصل، وسوق منكو وسوق البشارات .. وان يكون لدى كل سوق مظهراً خاصاً به ومتميزاً سواء باللافتات او تجميل المدخل او وضع بعض الصور او الرسوم ليتميز عن غيره بهذه السلع وغيرها.
ومن الاماكن الشعبية الاخرى في شارع الملك فيصل لا بد من الاشارة الى تلك الامكنة الاخرى مثلا وهي: حلويات حبيبه للكنافة، وكشك الثقافة العربية لحسن أبو علي، ومطاعم المشاوي والكباب والاسماك في دخلة سينما عمان والدخلات المؤدية لشارع بسمان، كذلك مطاعم واستراحات ومقاهي الكوكب والسنترال والاوبرج ومطعم فؤاد وهاشم وجفرا وليمانا وغيرها من محلات بيع عصائر معروفة وشهية وغيرها مثل عصير القصب وعصير الرمان.
ومن الاماكن الشعبية والتراثية والثقافية التي شكلت وجدان وعقلية وثقافة العديد من ابناء وبنات عمان قديما هي تلك الفنون، والثقافات العربية والعالمية التي تأثر فيها مشاهدو ومتفرجو الافلام السينمائية في دور السينما في عمان، والتي هي الآن مغلقة يعلو كراسيها الغبار والنسيان.

السينمات المغلقة
وفي فكرة لا بد من استغلالها ثقافيا وسياحيا هي ان يُعاد فتح دور وصالات السينما المغلقة لتحويلها الى مسارح حكومية او خاصة بأسعار رمزية لتشغيل فن راقٍ وهو فن المسرح للارتفاع بعقل واحساس الناس والسواح ولمشاهدة ثقافاتها، وارواح مجدنا وتحضرنا عبر اقامة ومشاهد مسرحيات دائمة في تلك الصالات، او لتحويلها الى متاحف متخصصة ومغايرة عن بعضها البعض، واما السينما المغلقة والتي يمكن اعادة فتحها لهذه الاغراض فهي مثل: دار سينما الحسين، بسمان، رغدان، عمان، دنيا، زهران، الخيام...الخ.
وفي بعض فسح وساحات عمان،وشوارعها يمكن السماح لبعض هواة ومحترفي الفنون من تقديم عروضهم الفنية في الهواء الطلق امام جماهير الشوارع من دبكات وموسيقى، ورقص شعبي، وتمثيليات قصيرة وغناء.
اخيراً.. وفي هذا التجوال الجميل في قاع المدينة الشعبية لا بد له من «مرافق صحية» دورات مياه، نفتقدها في عمان قاع المدينة مع الاسف والاحراج!!.
نريد مرفقا صحيا في كل شارع مما ذكرناه سابقا فالمتجول من سائح وسائحة، وغريب وقريب وابن العاصمة اين يذهب اذا ما شعر بحاجة بيولوجية محرجة مفاجئة..اين يذهب وماذا يفعل في مدينة ساحرة بدون مرافق صحية، امر غريب ومدهش أليس كذلك؟!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48559
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عمان .. روح شعبية تتجدد في وسط البلد!!   الثلاثاء 12 سبتمبر 2017, 3:05 am

عـمّان في القلب أنت الجمر والجاه ببالي عودي مري مثلما الآه
لو تعرفين وهل إلاك عارفة هموم قلبي بمن بروا وما باهوا
سكنت عينيك يا عمان فالتفتت إلي من عطش الصحراء أمواه

أردن أرض العزم أغنية الظبى نبت السيوف وحد سيفك ما نبا
في حجم بعض الورد إلا إنه لكشوكة ردت إلى الشرق الصـبا









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
عمان .. روح شعبية تتجدد في وسط البلد!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي :: عمــــّــان التاريخ والحضارة-
انتقل الى: